المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحمار الملك والملك الحمار-قصيدة من وحى عملية



فارس عودة
04-02-2003, 03:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أحبابى الأعزاء

كتبت هذه القصيدة من وحى خبر سمعته وهى أن عبوة ناسفة انفجرت بحاجز اسرائيلى وأعلن المذيع ان العملية ناتجة عن حمار مفخخ فعجبت لذلك وعجبى أن الحمار كان مضرب المثل فى الذل والصغار حتى أن الشاعر قال

ولايقيم على خسف يراد به ****** الا الأذلان عيْر الحى والوتد

هذا على الخسف مربوط برمته ***** وذا يشج فلا يرثى له أحد

فعجبت ان الحمار نسف هذه القاعدة وضرب مثلا فى التضحية بينما يرضى الملوك والمرجفون بالذل والصغار
وأن هذا الحمار أعز من كثيرين من الملوك والمرجفين ولن أطيل -تعالوا الى النص
الحمار الملك والملك الحمار


ملوك العُرْب أقزامٌ صغارُ=مماليكٌ أذلهم التتارُ
يبيتون الليالىَ فى سباتٍ=ألم يوقظهمُ هذا الدمارُ
رضوا بالعيش فى أكناف قردٍ=وعاف مرارةَ الذل الحمارُ
مضى والموتُ محمولٌ عليه=يحاذرُ أنْ يفاجئه الصِغارُ
يُحاذرُ أن يقال له تمهلْ=وعد إن المقاومة انتحارُ
فما يجديك نفعا أن تردّى=صريعا قد تغشاك الغبارُ
فقال الموتُ خيرٌ من حياة=تصاحبها المذلةُ والصَغارُ
فقولوا للذين رضوا بذلٍ=وعيشٍ بائسٍ فيه انكسارُ
نسفتم مجد أجدادٍ عظامٍ=عمالقةٍ يجللهم فخارُ
فلا يرثى مهلهلُكم كُليْباً=ولا تزهو بفارسها نزارُ
ولا العبسىُّ يزأرُ فى جِلادٍ=ولا يدعوه للهيجاء ثارُ
ولا كلثوم يفخر فى قصيدٍ=ولم تُقد على خزازَ نارُ
ولاالأسيافُ تلمع إذ تهاوتْ=كليلٍ شق ظلمتَه النهارُ
ولا الخيلُ المغيرة وهى تعدو=تطاير من حوافرها الشرارُ
ولابدرٌ يعدُلها نبيٌّ=ولاعن شِعبه فُكّ الحصارُ
(( ولا حطين يصنعها صلاحٌ))=ولا الأقصى بمحنته يُجارُ
عجبت لمن حباه الله عقلا=وقلبا نابضا أو لايغارُ
ومن زعم المقاومة انتحارا=فذاك برأسه قعد الحمارُ
فديتُ الارض والحمقى غفاةٌ=وعجل المرجفين له خوارُ
وقد علموا بان الموت حقٌ=وليس لبهجة الدنيا قرارُ
وان الله جامعهم ليومٍ=وليس وراء دار الخلد دارُ
فلولا امة فيها رجالٌ=كعز الدين شيمته الوقارُ
وياسينٌ وإخوته وجيلٌ=أبيٌ لايُذل له جوارُ
لهم فى النائبات زئير أسْدٍ=وجندٌ لا يُشق لهم غبارُ
وأبطالٌ يرون القتل مجدا=وأطفالٌ على الجلّى كبارُ
وأم ٌ ودعت أغلى شهيدٍ=تقبله وأدمعها غزارُ
لقلت العيْر خيرٌ من وضيعٍ=حريٌ أن يُقال له الحمارُ
فكيف بربكم صرتم غثاءً=يفيض إذا تحمّله القطارُ ؟!
ألستم خير من ركب المطايا=ومن بجواره عزّ المجارُ؟!
أليس عدوكم شيطانَ جنٍ=على أنصابه تُرمى الجمارُ
وأحفاد القرود بنوه طُرّا=ومن للبغي همته تُثارُ
عجبت -وربكم - كيف ارتضيتم=حياة البؤس يعلوها الشنارُ
وعشتم عيشة النذال طوْعا=وقلتم لا يشرفنا انتصارُ
نحبُ العيش فى دعَةٍ وأمنٍ=وإن جلب الفخارَ لنا انفجارُ
وخيرُ العيش ما عشنا حياةً=وإن غطى رغيدَ العيش عارُ
فبئس العقل بل بئس الأماني=وبئس العيش بل بئس الشعارُ
فما أبقيتمُ للعيْر شيئا=بخسفٍ لا يُرام له اعتذارُ
وكنتم دون منزله صغاراً=قرودا لايُقام له اعتبارُ
بغالا لاتُسام بسوق بهمٍ=وماأحمالها إلا الجرارُ
أضنت أرضكم بالخير حتى=تربع فوق سُدّتها الشِرارُ
فكم من حاكمٍ فى ظل عرش=لئيمٍ قد تلبسه العوارُ
تبجله الحثالة حيث يمضى=وتشكو من تجبّره الديارُ
فإن يفجؤْك رمْحٌ من لدنه=فلا تعجب وقل ملكٌ حمارُ



-------------------------------------------------------------------
أرجو ان تنال إعجاب القراء الكرام وان يدركو الفرق الشاسع بين الحمار الملك والملك الحمار
أخوكم فارس عودة

د. سمير العمري
09-02-2003, 01:08 AM
ما شاء الله تبارك الرحمن ...

من إبداع لإبداع يا من أوقف قلمه لخدمة الأمة والبوح بآلامها وآمالها ...

تستحق التقدير والاحترام وتستحق قصيدتك التثبيت ...

هذا رد بسيط وسريع أرجو أن تقبله مع اعتذاري عن التقصير....


لعمــــري قــدْ تألَّمَ مَنْ يغـــارُ=ومَنْ يرجـــو بأنْ يُقرى الفخـــارُ
فينزفُ قلبهُ المكلومُ شــــعراً=وتصلي غيظَهُ المسعورَ نــــــارُ
تألَّقَ في بيـــانِ الحالِ وصــفاً=وقال بمــا تضـــيقُ بِـــهِ القفــــارُ
ديــــــارٌ كلُّ مَنْ فيهـــــا نيــــــامٌ=وفقـــهُ النـــومِ للمفتــــي ســــتارُ
ديــــارٌ ســــاقها الحكَّـــــامُ كرهاً=لعولمــــةِ الســــفورِ ولمْ يغـاروا
ويتبعُ خطوهُمْ في صمتِ عجــزٍ=شـــــــعوبٌ ذلَّهــــا بطـــنٌ وزارُ
فما اسطاعوا لجحرِ الضبِّ صبراً=ولا فيــــهِ اســــتقرَّ بهِـــــمْ قرارُ
وما انَّفكــــوا "لسادتهـــمْ" ظلالٌ =وما فتئوا يســـــوقهُمُ انبهــــارُ
فدونَ العفَّــــةِ العــــــذراءَ عُرْيٌ=ودون قداســــةِ المحــرابِ بـــارُ
وقـــــدحُ نقيصـــةٍ قد باتَ عيبـــاً=وقـــولُ الحقِّ تجريــــحٌ وعـــارُ
وللشـــعرِ الحداثـــةُ صــارَ نهجاً=وألفــــاظُ "الخواجةِ" تســـــتعارُ
خلعنــــا ثوبنــــا خجـــلاً وظنَّـــاً=بـأنَّ الغـــــربَ للعليـــــاءِ جـــارُ
أخذنــــا منهُـــــمُ مِنْ كُــلِّ شــــرٍّ=وما رُمنـــا العلــــومَ وما أعاروا
قشــــورٌ نحتفي فيهـــــا ونلهــــو=وثغرٌ بالســــرورِ لــــهُ افتـــرارُ
وأمســـى العيشُ مرتهنـــاً بغربٍ=كمــــا بالزنــــدِ يرتهنُ الســـوارُ
تناســــتْ أمَّــــةٌ تاريــــخَ شـعبٍ=لــــهُ في المجــــدِ قدرٌ واقتـــدارُ
وهانــــوا بينَ أنفســــهِمْ فهانـــوا=على الأشـــهادِ واختنقَ الوقــــارُ
إذا ماتتْ بنــــا همـــمُ المعــــالى=لعمركَ مَنْ بِــــهِ تُحمى الديــــارُ
إلهــــي قــــدْ كفرتُ بما أقامـــوا =من الشــــرعِ الخبيثَ وما أثاروا
وآمنَ عبـــدكَ الداعي بشــــــرعٍ=لربِّ العالميــــنَ بِــــهِ ائتمـــــارُ
ولســـتُ بجـــازعٍ إنْ جنَّ خطبٌ=ففي ثقتي برحمتــــكَ اعتــــــذارُ
كتــــابكَ منهجٌ وتقــــاكَ حصــنٌ=وســـــنَّةُ أحمـــــدٍ للقلــــــبِ دارُ
ألــــوذُ ببــــابكَ الـــدرِّيِّ أدعـــو=ومن يدعـــوكَ لا يزري البــوارُ
فقِ الإســــلامَ ما بقتِ الليــــــالي=وأبْـــقِ الديــــنَ ما بقي النهـــــارُ



تحياتي وعظيم إعجابي

فارس عودة
10-02-2003, 12:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


عيد سعيد وكل العام وأنت بخير أخى الحبيب سمير العمرى

تصر دائما على الاهتمام بقصائدى المتواضعة أمام بيانك وقريحتكم

فلك من جزيل الشكر وجزاك الله عنى خيرا

واعيد وأردد دائما رب أخ لك لم تلده أمك ورب أخ لك لم تره عينك

ويكفى الانترنت فضلا ان عرفتنى على أخ مثلك

أخى الحبيب كل العام وانت بخير وكل الاهل فى فلسطين وخارجها وأعاده الله علينا فى الاقصى الشريف إن شاء الله

أخوك فار س عودة

الاسطورة
12-02-2003, 10:41 PM
جميل أن يشعر المرء أنه بين شاعرين حملا هماً واحداً فترابطت

المعاني و تكاتفت الاساليب و النتاج أكثر من رائع ..

فلا حرمكم الله هذا الابداع و هذا الاثراء الادبي الذي نحتاج له فيكون

عزاءا لنا أن من شعبنا من يتألم لحالنا ..



فاللم بارك لهم و زد عليهم و سددهم على الحق


أختكم / الاسطورة