المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ** اِرْحَلْ عنِ الشامِ ..



مصطفى السنجاري
16-07-2011, 06:51 PM
اِرْحَلْ عنِ الشامِ ..



مصطفى السنجاري


اِرْحَلْ عنِ الشامِ .. فالتغييرُ لا بدلٌ
هلْ يشهدُ الشرقُ ، دون الشامِ ، تغييرا

لملمْ حواشيكَ وارحلْ عن مرابعه
آن الأوان ..وإن صادفْتَ تأخيرا

الشامُ لم يكُ ميراثاً حظيتَ به
والشعب .. أجّرته ما فيه تأجيرا

الشامُ من دمِ أهل الشام قد رُوِيَت
أقمارُه ، فاكتسى وجه الفضا نورا

سلِ البطولةَ والإقدامَ في زمنٍ
مَنْ عَبَّأ الكونَ تهليلاً وتكبيرا..؟

منِ امتَطى صهوةَ الأقدارِ مقتدراً ،
حتى انحنى المجد إعجابا وتقديرا..؟

مُدَّتْ لأندلًسٍ أغصانُ نهضتِه
فغنّت الأرضَ تشجيرا وتزهيرا

حتّامَ تقتلُ والإعلامُ في عمهٍ
يا مَن خدعتَ به العميانَ والعورا

لا تحتقِرْ غضبَ الأحرارِ إن وثبوا
غدا سيوسعك التاريخُ تحقيرا

لا تتَّخِذْ هتلراً في البطشِ معتقَدا
ما كان هتلَرُ يا دكتور دكتورا


سَلْ معشَر الروم كيف الشّام لاعبهم
كم عاد من أرضهم بالنّصر ممهورا

في أرض أعدائه راياته خفقت
فكيف يلعبها.. أرضا وجمهورا..!؟

ما خاضَ نازلةً يوما وبحر دجىً
إلاّ وعاد نديَّ الكفِّ منصورا

فقل لبشّارَ هل شُلّت مداركه ..؟
فجاء يحمل في كفيه ساطورا

إنْ أنتَ أطفَأْتَ تَنّورا بيومك ذا
فلا تعُدْ لفراش النوم مسرورا

من تحت أرجلك التعبى صباح غدٍ
لسوفَ يغلي ترابُ الشام تنّورا


16/7/2011
عصرا

تامر عمر
16-07-2011, 06:56 PM
نعم ارحل عن الشام

فالشام موطن الشرفاء

وكأننا نصفق لغيرنا ونسى ما نحن عليه

فصدقت يا شاعرنا بهذه الجملة

هلْ يشهدُ الشرقُ ، دون الشامِ ، تغييرا
طبعا محال

وبارك الله فيك على هذا القلم المبدع

أحمد العميري
17-07-2011, 07:49 AM
سَلْ معشَر الروم كيف الشّام لاعبهم
كم عاد من أرضهم بالنّصر ممهورا

السنجاري
أيها الشامخ شعرا و عروبة كجبل سنجار
سلم النظم و ناظمه , و الحرف و صائغه
سيرحلون مدحورين مذمومين منبوذين بإذن العلي القدير
سيرحلون كما رحل الصليبيون و التتار و الإفرنسيون
و لهم في التاريخ عبرة

بوركت يا ابن العراق الأبي

عارف عاصي
17-07-2011, 08:48 AM
[COLOR="Red"]
اِرْحَلْ عنِ الشامِ ..



فقل لبشّارَ هل شُلّت مداركه ..؟
فجاء يحمل في كفيه ساطورا

إنْ أنتَ أطفَأْتَ تَنّورا بيومك ذا
فلا تعُدْ لفراش النوم مسرورا

من تحت أرجلك التعبى صباح غدٍ
لسوفَ يغلي ترابُ الشام تنّورا





أخي الحبيب
الشاعر الكريم

مصطفى سنجاري

نعم سيدي
شلت مداركهم
فهم ظنوا أن الأمة ماتت
وهم يلعبون في ضريحها
فكيف للموتى القيام
هذا ما شل مداركهم
ولكن هذه الأمة
تمرض ولا تموت
وهذا الطوفان من التغيير
هو بداية العافية
ولابد له أن يتم

ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز

:noc:

بورك القلب والقلم
تحاياي
عارف عاصي

محمد ذيب سليمان
17-07-2011, 11:39 AM
كل بيت من أبياتها يصرخ في وجه الظلم والظّلام

ولهذا استعاد الشاعر أدوارا للشام في التاريخ العربي الإسلامي

فكيف لهذه الأرض أن تنرضخ وتستكين لهكذا مارق

لن يسجل التاريخ له سوى صفحات سوداءهذا اذا لم يغفله

التاريخ

ما أجمل ان يكون المرء قائدا لأمة ...
ولكن ليسجل لها ولنفسة اياما بيضاء تبقى على الدهر وسام رفعة وسمو

الشااااااام

عروس بأبهى صورة .. جاءها من يدنس طرف ثوبها الأبيض الناصع

بدلا من ان يزيدها بهاء .. فهل يصلح مثل هذا سيدا ؟؟؟؟؟


دمت ايها الكبير بشعرك ونظرتك

لك التحايا

رفعت زيتون
17-07-2011, 02:31 PM
اِرْحَلْ عنِ الشامِ ..



مصطفى السنجاري
حتّامَ تقتلُ والإعلامُ في عمهٍ
يا مَن خدعتَ به العميانَ والعورا

لا تحتقِرْ غضبَ الأحرارِ إن وثبوا
غدا سيوسعك التاريخُ تحقيرا

لا تتَّخِذْ هتلراً في البطشِ معتقَدا
ما كان هتلَرُ يا دكتور دكتورا


سَلْ معشَر الروم كيف الشّام لاعبهم
كم عاد من أرضهم بالنّصر ممهورا

في أرض أعدائه راياته خفقت
فكيف يلعبها.. أرضا وجمهورا..!؟

ما خاضَ نازلةً يوما وبحر دجىً
إلاّ وعاد نديَّ الكفِّ منصورا

فقل لبشّارَ هل شُلّت مداركه ..؟
فجاء يحمل في كفيه ساطورا

إنْ أنتَ أطفَأْتَ تَنّورا بيومك ذا
فلا تعُدْ لفراش النوم مسرورا

من تحت أرجلك التعبى صباح غدٍ
لسوفَ يغلي ترابُ الشام تنّورا


16/7/2011
عصرا





والله ما كان حامل الساطور هذا دكتورا في يوم لولا أنه في موقعه

وماذا سيكون زعيم البلطجية سوى منهم بل واكثرهم بطشا

لكن من قهر الروم سيقهر من هم أوهن منهم

ولسوف يقول التاريخ قوله كما قلتَ تحقيرا


كتبتَ فأبدعت وضربت فأوجعت

.

عبدالناصر النادي
17-07-2011, 02:57 PM
هل يشهد الشرق, دون الشام ,تغييرا
صدقت
ماكان هتلريادكتور دكتورا
سلمت
آن الأوان.. وإن صادفت تأخيرا
الشاعر/ مصطفى السنجاري
كل ماجاء فى القصيدة نبض صادق
وحس وطني نبيل
دمت مبدعا
لك كل عطور الشام .

مصطفى السنجاري
17-07-2011, 05:32 PM
أخي الرائع ثامر عمر

حييت على دخولك المشرق

وحضورك المورق

وتفاعلك الحبيب

شكرا لك

والود المصفى

الطنطاوي الحسيني
18-07-2011, 11:54 AM
اِرْحَلْ عنِ الشامِ .. فالتغييرُ لا بدلٌ
هلْ يشهدُ الشرقُ ، دون الشامِ ، تغييرا

لملمْ حواشيكَ وارحلْ عن مرابعه
آن الأوان ..وإن صادفْتَ تأخيرا

الشامُ لم يكُ ميراثاً حظيتَ به
والشعب .. أجّرته ما فيه تأجيرا

الشامُ من دمِ أهل الشام قد رُوِيَت
أقمارُه ، فاكتسى وجه الفضا نورا

سلِ البطولةَ والإقدامَ في زمنٍ
مَنْ عَبَّأ الكونَ تهليلاً وتكبيرا..؟

منِ امتَطى صهوةَ الأقدارِ مقتدراً ،
حتى انحنى المجد إعجابا وتقديرا..؟

مُدَّتْ لأندلًسٍ أغصانُ نهضتِه
فغنّت الأرضَ تشجيرا وتزهيرا



اخي الشاعر المفلق البهي الندي مصطفى السنجاري
نعما ما قلت
لقد اشعرت بما في صدورنا جميعا اخي
نصرهم الله وهزم هذا الطاغية اي حوار يريد بعد ما أباد شعبه واذله
جزاك الله خيرا
شعر حق وصدق ووعد
نسأل الله أن يتمه علينا وعلى اخواننا في سوريا الاحرار والعراق وليبيا وفلسطين ومصر وكل مكان
نصر الله أمة نبيه اللهم أمين
تحياتي ايها المفلق المغدق
دمت مبدعا رائعا

خالد الجريوي
18-07-2011, 09:21 PM
لا تتَّخِذْ هتلراً في البطشِ معتقَدا
ما كان هتلَرُ يا دكتور دكتورا

والله ما أخذوا من الغرب الا ما يعينهم على إستعبادنا

حفظ الله الشام أهلها
أهل الكرامة
واعانكم حتى تبلغوا النصر بإذنه تعالى

أستاذي الكريم
أوجزت نداءًا
في صدر كل واحد منا

تحياتي
وتقديري بحجم الكون

نديم العاصي
18-07-2011, 11:54 PM
سلم القلب واليراع أيها المبدع ولا فض فوك
وأصبت فلا تغيير في الشرق دون الشام ولا غرو فما عرف التاريخ امبراطورية أكبر من تلك التي حكمتها دمشق
وفتحت أمتنا الشرق والغرب يوم أن كان قلبها في دمشق

تحياتي العطرة

ربيحة الرفاعي
19-07-2011, 02:35 AM
قلت فصدقت وضربت فأوجعت
بحس قوي شامخ ومعان أبية تشهد لك

تحيتي

دمت بألق

مصطفى السنجاري
26-07-2011, 11:00 AM
أخي الشاعر الكبير عارف عاصي

أهلا بطلتك البهية أيها الحبيب

تحية كبيرة لك

دمت سامقا

نداء غريب صبري
26-07-2011, 02:36 PM
والله ما كان حامل الساطور هذا دكتورا في يوم لولا أنه في موقعه

وماذا سيكون زعيم البلطجية سوى منهم بل واكثرهم بطشا

لكن من قهر الروم سيقهر من هم أوهن منهم


نعم أخي
من قهر الروم سيقهر كلبهم

شكرا لهذه القصيدة

بوركت

مصلح أبو حسنين
26-07-2011, 05:28 PM
ما شاء الله على هذا الجمال

أصاب القلم وضرب فآلم

حمى الله الشام وأهلها ونصرها على الحق

تقديري واحترامي

مصطفى السنجاري
28-07-2011, 08:42 AM
الحبيب محمد ذيب

راق انت وراق حضورك شعرا وشعورا

لا عدمت تواصلك

دمت سامق الحرف والبيان والحضور

مودتي وامتناني




الحبيب محمد ذيب

أيها الراقي شعرا وشعورا

ونثرا وحضورا

كل عام وأنت بخير ورمضان كريم

ما أسعدني بثنائك وقربك الحميم

الحبيب محمد ذيب

أيها الراقي شعرا وشعورا

ونثرا وحضورا

كل عام وأنت بخير ورمضان كريم

ما أسعدني بثنائك وقربك الحميم

دم بحفظ الباري


دم بحفظ الباري

أحمد رامي
28-07-2011, 02:32 PM
في أرض أعدائه راياته خفقت
فكيف يلعبها.. أرضا وجمهورا..!؟



لا فُض فوك ولا سعِد شانئوك
إصابة في الصميم
وهدف ذهبي في الزاوية القاتلة

أحسنت أستاذي وأجدت
بورك اليراع وصاحبه
هذه القصيدة لبنة في صرح التغيير

دمت مبدعا

د عثمان قدري مكانسي
28-07-2011, 02:44 PM
أثلجت صدري وسقت القول ميسوراً *** وكان شعرك عنواناً حوى نوراً
وقلت صدقاً فإن الظلم مفسدة **** وسوف يسقط هذا النغل مدحورا
وسوف تحيا بلادي حرة شرُفتْ **** وشعبها الحر يغدو اليوم منصورا

عبدالرحمن لطفي
30-07-2011, 11:59 AM
أجمل الشعر أصدقه .. وأصدق الشعر ما يكون لتراب الوطن

كنت هنا أقبل تراب الشام مع كل حرف نثرته مع ايقاع قصيدتك ايها القدير.

النصر آت باذن الله

كن بخير

عمار الزريقي
30-07-2011, 06:29 PM
الشامُ من دمِ أهل الشام قد رُوِيَت
أقمارُه ، فاكتسى وجه الفضا نورا


أكرم وأنعم بأهل الشام
وليستجب هذا الدعي لنداء العقل وصوت الضمير ويرحل ليخلص شعبا من ويلات بقائه

أحسنت أستاذ مصطفى


منِ امتَطى صهوةَ الأقدارِ مقتدراً ،
حتى انحنى المجد إعجابا وتقديرا..؟

وهكذا يراعك يستحق الانحناء إعجابا وتقديرا

تقبل مودتي

مصطفى السنجاري
01-08-2011, 12:58 PM
والله ما كان حامل الساطور هذا دكتورا في يوم لولا أنه في موقعه

وماذا سيكون زعيم البلطجية سوى منهم بل واكثرهم بطشا

لكن من قهر الروم سيقهر من هم أوهن منهم

ولسوف يقول التاريخ قوله كما قلتَ تحقيرا


كتبتَ فأبدعت وضربت فأوجعت

.


الشاعر البديع رفعت زيتون

تحية لك ولحضورك

ولتفاعلك وتتفاؤلك

رمضانك كريم

وكل عام وانت بخير

مصطفى السنجاري
01-08-2011, 01:23 PM
والله ما كان حامل الساطور هذا دكتورا في يوم لولا أنه في موقعه

وماذا سيكون زعيم البلطجية سوى منهم بل واكثرهم بطشا

لكن من قهر الروم سيقهر من هم أوهن منهم

ولسوف يقول التاريخ قوله كما قلتَ تحقيرا


كتبتَ فأبدعت وضربت فأوجعت

.


القدير رفعت زيتون

شكرا لك يا صديقي

تحية لك حيث كنت أو تكون

شكرا لتفاعلك الحميم

وتفاؤلك الكريم

رمضان كريم

وكل عام وأنت بخير

مصطفى السنجاري
02-08-2011, 10:35 PM
هل يشهد الشرق, دون الشام ,تغييرا
صدقت
ماكان هتلريادكتور دكتورا
سلمت
آن الأوان.. وإن صادفت تأخيرا
الشاعر/ مصطفى السنجاري
كل ماجاء فى القصيدة نبض صادق
وحس وطني نبيل
دمت مبدعا
لك كل عطور الشام .



الشاعر القدير

والقلم الأصيل

عبد الناصر النادي

شكرا أيها الحبيب للحضور البهي

وعلى المشاعر الصادقة

تحيتي لك قلبا وقلما

ورمضان كريم يارب

وكل عام وأنت بخير

مصطفى السنجاري
04-08-2011, 09:37 PM
اِرْحَلْ عنِ الشامِ .. فالتغييرُ لا بدلٌ
هلْ يشهدُ الشرقُ ، دون الشامِ ، تغييرا

لملمْ حواشيكَ وارحلْ عن مرابعه
آن الأوان ..وإن صادفْتَ تأخيرا

الشامُ لم يكُ ميراثاً حظيتَ به
والشعب .. أجّرته ما فيه تأجيرا

الشامُ من دمِ أهل الشام قد رُوِيَت
أقمارُه ، فاكتسى وجه الفضا نورا

سلِ البطولةَ والإقدامَ في زمنٍ
مَنْ عَبَّأ الكونَ تهليلاً وتكبيرا..؟

منِ امتَطى صهوةَ الأقدارِ مقتدراً ،
حتى انحنى المجد إعجابا وتقديرا..؟

مُدَّتْ لأندلًسٍ أغصانُ نهضتِه
فغنّت الأرضَ تشجيرا وتزهيرا



اخي الشاعر المفلق البهي الندي مصطفى السنجاري
نعما ما قلت
لقد اشعرت بما في صدورنا جميعا اخي
نصرهم الله وهزم هذا الطاغية اي حوار يريد بعد ما أباد شعبه واذله
جزاك الله خيرا
شعر حق وصدق ووعد
نسأل الله أن يتمه علينا وعلى اخواننا في سوريا الاحرار والعراق وليبيا وفلسطين ومصر وكل مكان
نصر الله أمة نبيه اللهم أمين
تحياتي ايها المفلق المغدق
دمت مبدعا رائعا


الغالي الطنطاوي

أيها الأخ الحبيب

ما أسعدني بوجودك في القرب

وبانثيال اطرائك

تحية اخوية لقلبك الوفي

ايها الحبيب

كل عام وأنت بخير






الطنطاوي الحبيب

تحية لك أخي الكريم

سعيد بقربك مني

وبثنائك

لا عدمت تواصلك الحيي

وكل عام وأنت بخير

ورمضان كريم عليك وعلى العائلة الكريمة

دمت سامقا

مصطفى السنجاري
08-08-2011, 09:38 PM
لا تتَّخِذْ هتلراً في البطشِ معتقَدا
ما كان هتلَرُ يا دكتور دكتورا

والله ما أخذوا من الغرب الا ما يعينهم على إستعبادنا

حفظ الله الشام أهلها
أهل الكرامة
واعانكم حتى تبلغوا النصر بإذنه تعالى

أستاذي الكريم
أوجزت نداءًا
في صدر كل واحد منا

تحياتي
وتقديري بحجم الكون


خالد الجربوي

أيها الأديب الأنيق

لمرورك طعم اللوزينج

ولحروفك عبق الأزاهير

تنثره أيها الجميل

تحية لك قلبا وقالبا وقلما

ورمضان كريم

وكل عام وأنت بخير

مصطفى السنجاري
10-08-2011, 09:47 PM
سلم القلب واليراع أيها المبدع ولا فض فوك
وأصبت فلا تغيير في الشرق دون الشام ولا غرو فما عرف التاريخ امبراطورية أكبر من تلك التي حكمتها دمشق
وفتحت أمتنا الشرق والغرب يوم أن كان قلبها في دمشق

تحياتي العطرة


الكبير نديم العاصي

سلمت أيها الكريم على حضورك وتفاعلك الحبيب

وتحية حب وتقدير لتعقيبك الجميل

دمت سامقا رافلا بالعز

ورمضانك كريم

مصطفى السنجاري
12-08-2011, 04:59 PM
قلت فصدقت وضربت فأوجعت
بحس قوي شامخ ومعان أبية تشهد لك

تحيتي

دمت بألق


الأخت الشاعرة ربيحة الرفاعي

حضورك مبهج وثناؤك مثلج للصدر على حر آب

فتحية لك ولقلمك ولحضورك

رمضان كريم

نادية بوغرارة
12-08-2011, 05:58 PM
نسأل الله في هذه الأيام المباركة أن ينتصر لأهلنا في سوريا ،

و في سائر بقاع أرض الإسلام التي تعاني من ظلمة الأسر و وحشة القهر .

الأخ الشاعر مصطفى السنجاري ،

قصيدة كُتبتْ بصدق ، فالجرح واحد و الألم مشترك ، و فرحة النصر سينتشر

سرورها لتبتسم ديار الأمة كلها بإذن الله تعالى ، مثلما عبست لقُرْح الظلم كل الديار .



بارك الله فيك .

مصطفى السنجاري
15-08-2011, 10:05 PM
نعم أخي
من قهر الروم سيقهر كلبهم

شكرا لهذه القصيدة

بوركت


الأخت الشاعرة نداااء

شكرا لك سيدتي على الحضور

وبوركت على كرم المرور

ولك الود

فهد بن عبدالله
16-08-2011, 01:39 AM
اِرْحَلْ عنِ الشامِ ..



مصطفى السنجاري


الشامُ من دمِ أهل الشام قد رُوِيَت
أقمارُه ، فاكتسى وجه الفضا نورا

سلِ البطولةَ والإقدامَ في زمنٍ
مَنْ عَبَّأ الكونَ تهليلاً وتكبيرا..؟

منِ امتَطى صهوةَ الأقدارِ مقتدراً ،
حتى انحنى المجد إعجابا وتقديرا..؟

مُدَّتْ لأندلًسٍ أغصانُ نهضتِه
فغنّت الأرضَ تشجيرا وتزهيرا





أجل أخي الكريم هي الشام هكذا ، عظيمة بتاريخها وحضارتها وبطولاتها وستظل كذلك بإذن الله .
شكرًا لهذا الحرف الرائع والإبداع الجميل .
وتقبل تحياتي

مصطفى السنجاري
23-08-2011, 09:54 AM
ما شاء الله على هذا الجمال

أصاب القلم وضرب فآلم

حمى الله الشام وأهلها ونصرها على الحق

تقديري واحترامي


أخي الفاضل مصلح

تحيتي وتقديري

لهذا الحضور الجميل

لك كل الود والتحية

وضحة غوانمة
23-08-2011, 10:11 AM
سلِ البطولةَ والإقدامَ في زمنٍ
مَنْ عَبَّأ الكونَ تهليلاً وتكبيرا..؟

منِ امتَطى صهوةَ الأقدارِ مقتدراً ،
حتى انحنى المجد إعجابا وتقديرا..؟

مُدَّتْ لأندلًسٍ أغصانُ نهضتِه
فغنّت الأرضَ تشجيرا وتزهيرا

حتّامَ تقتلُ والإعلامُ في عمهٍ
يا مَن خدعتَ به العميانَ والعورا

لا تحتقِرْ غضبَ الأحرارِ إن وثبوا
غدا سيوسعك التاريخُ تحقيرا

سَلْ معشَر الروم كيف الشّام لاعبهم
كم عاد من أرضهم بالنّصر ممهورا

ما خاضَ نازلةً يوما وبحر دجىً
إلاّ وعاد نديَّ الكفِّ منصورا

فقل لبشّارَ هل شُلّت مداركه ..؟
فجاء يحمل في كفيه ساطورا

إنْ أنتَ أطفَأْتَ تَنّورا بيومك ذا
فلا تعُدْ لفراش النوم مسرورا

من تحت أرجلك التعبى صباح غدٍ
لسوفَ يغلي ترابُ الشام تنّورا




أيّها السنجاريّ المبدع
صوت حرفكَ أتي هادرا لا يرحم، قاطعا لا يُقطَع،
مشهِراً سيف التاريخ المزهرِ في وجه من أظلَموا تاريخَ الشعوب بديجورهم

كعادة قصيدك المتألّق كانت هذه نجما في سماء الشعر
رائعة المعنى، متأنّقة الهندام، عالية الهمّة
ترتقي بحروفكَ معارجَ الجمالِ والإبداع، فشكراً لهذا الحرف الألِق

بوركتَ والشعر

تقديري

مصطفى السنجاري
25-08-2011, 02:15 AM
في أرض أعدائه راياته خفقت
فكيف يلعبها.. أرضا وجمهورا..!؟



لا فُض فوك ولا سعِد شانئوك
إصابة في الصميم
وهدف ذهبي في الزاوية القاتلة

أحسنت أستاذي وأجدت
بورك اليراع وصاحبه
هذه القصيدة لبنة في صرح التغيير

دمت مبدعا



شكرا أخي الأديب الكبير أحمد رامي

سعيد والله بوجودك وثنائك ومؤازرتك

وبتفاعلك مع القصيدة

تحية حب وعرفان لك

ودمت بكل خير ورضا وألق

مودتي الخالصة

مصطفى السنجاري
02-09-2011, 09:00 PM
أثلجت صدري وسقت القول ميسوراً *** وكان شعرك عنواناً حوى نوراً
وقلت صدقاً فإن الظلم مفسدة **** وسوف يسقط هذا النغل مدحورا
وسوف تحيا بلادي حرة شرُفتْ **** وشعبها الحر يغدو اليوم منصورا

أخي الدكتور مكانسي

أثلج الله صدرك دوما

وشكرا لانهمار قريحتك هنا سيدي الكريم بعذب القول

وكل عام وأنت بخير

تقبل كل التحية والامتنان

الحسين الحازمي
03-09-2011, 12:31 AM
كم أسقط الظلم من دول حاكمة والتاريخ خير شاهد
وإنها لقريبة ساعة الفرج
فك الله أسر الشام وأهل الشام

ولك شاعرنا نزجي التحية

مصطفى السنجاري
05-09-2011, 01:08 PM
أجمل الشعر أصدقه .. وأصدق الشعر ما يكون لتراب الوطن

كنت هنا أقبل تراب الشام مع كل حرف نثرته مع ايقاع قصيدتك ايها القدير.

النصر آت باذن الله

كن بخير


الاستاذ عبد الرحمن لطفي

تحية حب ووفاء وامتنان لحضورك المبجل

ولمشاعرك أيها الأبي الكريم

كل عام وأنت بخير

مصطفى السنجاري
07-09-2011, 07:19 PM
الشامُ من دمِ أهل الشام قد رُوِيَت
أقمارُه ، فاكتسى وجه الفضا نورا


أكرم وأنعم بأهل الشام
وليستجب هذا الدعي لنداء العقل وصوت الضمير ويرحل ليخلص شعبا من ويلات بقائه

أحسنت أستاذ مصطفى


منِ امتَطى صهوةَ الأقدارِ مقتدراً ،
حتى انحنى المجد إعجابا وتقديرا..؟

وهكذا يراعك يستحق الانحناء إعجابا وتقديرا

تقبل مودتي


عمار الزريقي

صديقي الحبيب الغالي

أنا ممتن لهذا الحضور المبهج المبهر

وأنت تغدقني بثنائك الراقي

لك مني كل الحب والتحايا

وكل عام وأنت بخير

مصطفى السنجاري
10-09-2011, 08:25 AM
نسأل الله في هذه الأيام المباركة أن ينتصر لأهلنا في سوريا ،

و في سائر بقاع أرض الإسلام التي تعاني من ظلمة الأسر و وحشة القهر .

الأخ الشاعر مصطفى السنجاري ،

قصيدة كُتبتْ بصدق ، فالجرح واحد و الألم مشترك ، و فرحة النصر سينتشر

سرورها لتبتسم ديار الأمة كلها بإذن الله تعالى ، مثلما عبست لقُرْح الظلم كل الديار .



الأخت الكريمة الراقية نادية المغربية

شكرا سيدتي على مشاعرك المتأججة الصادقة

وهطول ثنائك هنا وإعجابك

سعيد بك دائما

لك مني كل المودة أيتها الغالية

تحياتي وتقديري


بارك الله فيك .

مصطفى السنجاري
14-09-2011, 09:38 PM
أجل أخي الكريم هي الشام هكذا ، عظيمة بتاريخها وحضارتها وبطولاتها وستظل كذلك بإذن الله .
شكرًا لهذا الحرف الرائع والإبداع الجميل .
وتقبل تحياتي


تحية لك أيها الباهر فهد عبدالله

سعيد بانثيال حرفك الطيب

أيها الكريم

لك الود والامتنان

عبدالسلام حسين المحمدي
18-09-2011, 02:06 PM
ابدعت واحسنت وكنت تتلألأ في كلماتك وتتألق في وطنيتك --- شكرا لك

قيصر أبو شاما
18-09-2011, 06:48 PM
سيرحل رغم أنفه

الشام أهلُ لا إله إلا الله
ولا مكان فيها لفرعونَ صبيٍّ غِرٍّ سفيه مصّاصِ دماء

بارك الله فيك يا شاعر العراق والوطن

بمثل قلمك الشريف هذا , تُكتب الملاحم العظيمة


مودة لا تنتهي أيها الحبيب السنجاري

مصطفى السنجاري
19-09-2011, 12:21 PM
أيّها السنجاريّ المبدع
صوت حرفكَ أتي هادرا لا يرحم، قاطعا لا يُقطَع،
مشهِراً سيف التاريخ المزهرِ في وجه من أظلَموا تاريخَ الشعوب بديجورهم

كعادة قصيدك المتألّق كانت هذه نجما في سماء الشعر
رائعة المعنى، متأنّقة الهندام، عالية الهمّة
ترتقي بحروفكَ معارجَ الجمالِ والإبداع، فشكراً لهذا الحرف الألِق

بوركتَ والشعر

تقديري



نعم سيدتي أظنك لكذلك لمثولها بين يدي ذائقتك السامقة

حضور زاه وارف تطيب للنفس

المكوث في أفيائه العذبة

لك الشكر بحجم سعادتي بثنائك

وحفظك الله من كل مكروه

تحياتي ومودتي القلبية

مصطفى السنجاري
21-09-2011, 08:47 AM
كم أسقط الظلم من دول حاكمة والتاريخ خير شاهد
وإنها لقريبة ساعة الفرج
فك الله أسر الشام وأهل الشام

ولك شاعرنا نزجي التحية





القدير الحسين الحازمي

نعم سيدي هو الظلم من يسقط الدول

شكرا لتفاعلك الحيي الكريم ومشاعرك السامقة

فلك التحية والتقدير

نبيل أحمد زيدان
21-09-2011, 03:38 PM
اِرْحَلْ عنِ الشامِ ..



مصطفى السنجاري


اِرْحَلْ عنِ الشامِ .. فالتغييرُ لا بدلٌ
هلْ يشهدُ الشرقُ ، دون الشامِ ، تغييرا

لملمْ حواشيكَ وارحلْ عن مرابعه
آن الأوان ..وإن صادفْتَ تأخيرا

الشامُ لم يكُ ميراثاً حظيتَ به
والشعب .. أجّرته ما فيه تأجيرا

الشامُ من دمِ أهل الشام قد رُوِيَت
أقمارُه ، فاكتسى وجه الفضا نورا

سلِ البطولةَ والإقدامَ في زمنٍ
مَنْ عَبَّأ الكونَ تهليلاً وتكبيرا..؟

منِ امتَطى صهوةَ الأقدارِ مقتدراً ،
حتى انحنى المجد إعجابا وتقديرا..؟

مُدَّتْ لأندلًسٍ أغصانُ نهضتِه
فغنّت الأرضَ تشجيرا وتزهيرا

حتّامَ تقتلُ والإعلامُ في عمهٍ
يا مَن خدعتَ به العميانَ والعورا

لا تحتقِرْ غضبَ الأحرارِ إن وثبوا
غدا سيوسعك التاريخُ تحقيرا

لا تتَّخِذْ هتلراً في البطشِ معتقَدا
ما كان هتلَرُ يا دكتور دكتورا


سَلْ معشَر الروم كيف الشّام لاعبهم
كم عاد من أرضهم بالنّصر ممهورا

في أرض أعدائه راياته خفقت
فكيف يلعبها.. أرضا وجمهورا..!؟

ما خاضَ نازلةً يوما وبحر دجىً
إلاّ وعاد نديَّ الكفِّ منصورا

فقل لبشّارَ هل شُلّت مداركه ..؟
فجاء يحمل في كفيه ساطورا

إنْ أنتَ أطفَأْتَ تَنّورا بيومك ذا
فلا تعُدْ لفراش النوم مسرورا

من تحت أرجلك التعبى صباح غدٍ
لسوفَ يغلي ترابُ الشام تنّورا


16/7/2011
عصرا




الأخ الفاضل مصطفى السنجاري الموقر
قصيدة رائعة
لا أعرف كيف فاتتني
هذه الدرة المكنونة
تفضل بقبول التقدير والإحترام

مصطفى السنجاري
24-09-2011, 06:19 AM
ابدعت واحسنت وكنت تتلألأ في كلماتك وتتألق في وطنيتك --- شكرا لك


الفاضل عبد السلام المحمدي

الشكرا الجزيل لقلبك الكبير وتفاعلك الكريم

ودمت بكل ود ومحبة

تحياتي وامتناني

مصطفى السنجاري
28-09-2011, 07:23 AM
ابدعت واحسنت وكنت تتلألأ في كلماتك وتتألق في وطنيتك --- شكرا لك

الفاضل عبد السلام المحمدي

شكرا أيها الراقي على سمو ذائقتك التي أتحفتني بثنائها

وهذا يشعرني بالسعادة وقوة الشكيمة

ألف تحية سيدي الغالي

تقبل مني وافر التحية وجزيل الامتنان

مصطفى السنجاري
03-10-2011, 01:13 PM
سيرحل رغم أنفه

الشام أهلُ لا إله إلا الله
ولا مكان فيها لفرعونَ صبيٍّ غِرٍّ سفيه مصّاصِ دماء

بارك الله فيك يا شاعر العراق والوطن

بمثل قلمك الشريف هذا , تُكتب الملاحم العظيمة


مودة لا تنتهي أيها الحبيب السنجاري




الشاعر القدير قيصر الشعر

بارك الله فيك أيها المكرم

على الحضور والتفاعل والتفاؤل

واسعدني رضاك عن شعري

لسمو ذائقتك ولغتك التي تلتقطها من بين النجووووم

ألف تحية وتقدير تليق بك قلبا وقالبا وقلما

مصطفى السنجاري
07-10-2011, 06:36 PM
الأخ الفاضل مصطفى السنجاري الموقر
قصيدة رائعة
لا أعرف كيف فاتتني
هذه الدرة المكنونة
تفضل بقبول التقدير والإحترام

أخي الحبيب

نبيل زيدان

حضور أروع من الكلمات

وسعيد بوصفك لها فأنت سامق الذائقة

وسامق القريحة أيها الغالي

لا عدمت تواصلك ودعمك هنا أو هناك

تحياتي ومحبتي لك

بشار عبد الهادي العاني
07-10-2011, 06:48 PM
بارك الله بك أيها الحر الكريم , يراع مقصب بالتبر والزبرجد يكلله الشموخ والنخوة
تحياتي وشكري وتقديري

مصطفى السنجاري
07-10-2011, 07:56 PM
الأخ الفاضل مصطفى السنجاري الموقر
قصيدة رائعة
لا أعرف كيف فاتتني
هذه الدرة المكنونة
تفضل بقبول التقدير والإحترام

أخي الحبيب

نبيل زيدان

حضور أروع من الكلمات

وسعيد بوصفك لها فأنت سامق الذائقة

وسامق القريحة أيها الغالي

لا عدمت تواصلك ودعمك هنا أو هناك

تحياتي ومحبتي لك

مصطفى السنجاري
11-10-2011, 06:09 PM
بارك الله بك أيها الحر الكريم , يراع مقصب بالتبر والزبرجد يكلله الشموخ والنخوة
تحياتي وشكري وتقديري


القدير بشار البدوي العاني

وبارك الله فيك أيها الغالي

حضور ذهبي سامق وذائقة ماسية تمنح النصوص بريقا لا يرحل

ألف تحية وتقدير لقلبك الكبير ولقلمك الأثير

شكرا من القلب كبيرة

تليق بقامتك الفينانة

د. سمير العمري
13-10-2011, 06:47 PM
رائعة بخاتمة أروع!

لله درك شاعرا!

دمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

مصطفى السنجاري
17-10-2011, 07:23 PM
رائعة بخاتمة أروع!

لله درك شاعرا!

دمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي


الأمير الغالي

أتحفتني بكرمك الباذخ أيها الحبيب

وأسعدتني بجليل رأيك

لا عدمتك أخا وصديقا

ودمت نبراسا للاجيال على طريق الألق والابداع

تحياتي وحبي

مصطفى السنجاري
17-10-2011, 08:01 PM
رائعة بخاتمة أروع!

لله درك شاعرا!

دمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي


الأمير الغالي

أتحفتني بكرمك الباذخ أيها الحبيب

وأسعدتني بجليل رأيك

لا عدمتك أخا وصديقا

ودمت نبراسا للاجيال على طريق الألق والابداع

تحياتي وحبي

فاتن دراوشة
15-05-2016, 04:05 PM
إنّه لا يسمع إلّا صوتَ كرسيّه الذي أورثه إيّاه والده

وحين يغدو الكرسيّ أثمن لدى الحاكم من دماء شعبه قل على الشّعب السّلام

قصيدة قويّة شامخة حلّقت بصورها وعمق تعابيرها وأجّجت القلوب بصدق حسّها ومشاعرها

دام حرفك يفيض روعة وشموخا أستاذنا

عبدالكريم شكوكاني
15-05-2016, 04:21 PM
الذي سيرحل عرفناه
والذي سيقوم بالترحيل من هو؟!!!!
هل قام بترحيل الرئيس
ام قام بترحيلك!!!
وترحيلك ليس فقط من المكان
بل من الوجود!!!

السياسة تحتاج دائما الى قراءة المعادلة بشقيها
فان قرأت شقا واحدا فقط فنتائجك خاطئة حتما

لك مودتي يا صاحبي

ناديه محمد الجابي
15-05-2016, 05:34 PM
مهما طال الأمد فإن نهايته وهزيمته محتومه
أبيات رائعة تتفجر منها المشاعر صادقة، في نص فاره لغة وتصويرا وألقا
بوركت من شاعر نابض قلبه ساحر حرفه
وحمى الله الشام وأهلها وعجل بنصرها
إنه على كل شيء قدير. :0014: