المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جود على الأصنام وبخل على الأيتام



ربيع بن المدني السملالي
21-08-2011, 10:31 PM
جود على الأصنام وبخل على الأيتام

أتُرى هذه القبورَ المشيّدةَ كالقصور المتلألئة بالنّور ، الفيّاضة بالعُطور ، تُثيرُ في النّفس مشاعر العظة والعبرة ؟ أم تُراها تُثيرُ في نفس الفقير الحسرةَ الأسيفةَ الكَئيبةَ على دُنياه ، إذ يرى نفسَه ( وَهُو السّاغب اللاّعبُ ) لا ينالُ من دُنياه بعضَ ما يملك هذا الهامدُ المقبورُ من كنوز وقصُور ؟! إنّه يَكدُّ لياليَهُ ، ويكدحُ أيّامَهُ ، ويتوسّلُ بذُلّ الفقر إلى القلوب فلا يستشعرُ ندى عطف أو حنان ، وهنا يرى الجموعَ الحاشدةَ تُلقي بأحمال الفضّة والذّهب من دُنياها بين يدي هذا الميْت البالي ، ويسوقون إلى أعتابه ( في ذُلّ الضّراعة ) سمَان البدن والأنعام .
إنّ هذا الفقيرَ يتلهفُ أحيانا على تذوّق مُضغة من لحم تُشعره مرّة أنّه يأكل مثلَ ما يأكل النّاسُ ، فلا يجد من شدْقَيه إلا لسانه هو يمضغه ويلوكه ، وهنا يرى الذبائح مكدّسة على أعتاب هذا الجسد الذي بدّده البلى في جوفه السّحيق !!
أتذكّرُ هذه القبابُ بالآخرة وفيها تتبرّجُ الدّنيا بترفها الفاتن المفتون ؟
أم تُراها تُذْكي لَظَى الحقد في قلوب اليتامى ، وتؤجّجُ الضّغنَ في نفوس الأيامى على أولئك الذين يحشدون للأصنام كلّ غال وثمين ، في حين يرجمون الأحياء وهم يستغيثون بالدّموع في سبيل لقمة يعافها الكلبُ أضواهُ الهزالُ ؟!!
لقمة تنعشُ بدف الحياة هذه الأشباح الهزيلة المقرورة التي يعصفُ بها زمهريرُ الموت وهم أحياء ؟!
هنالكَ يا عبيدَ القبور تحت الأطلال البالية (حيثُ ينعبُ البُومُ ، وتعصفُ السافياتُ ، ويخمدُ الشّعور بالحياة ، وتصطرخُ أشباحُ الرّدى بالفزع الرّهيب ، وتقبعُ دياجيرُ اللّيل فوق تلك الأطلال ) هنالك موتى الاحياء يُتْرَعُونَ الذّلَّ ، ويقتاتون بالفواجع ، ويسمرون بالجراح ، ويحلمون بالمآسي الدّامية ، وهنا تحت وهج النّور ، وشَعْشَة البخور ، وتبرّج الدّنيا بالفتون ، تعيش هذه الأجساد الهامدة في القبور ، حيثُ تتزاحمُ الدّنيا بترفها وشهواتها ، وثرائها الطّويل العريض على أعتاب أضرحتها !
فيا أسفي على يتيم تُوَصْوصُ فيه لمحات الحياة ، ويَسْتَصْرخُ القلوب ، فتصرف عنه رحمتها ! ويا عجبا لجسد بال تَضْرَعُ بالعبادة إليه هذه القلوب !!
أفواه أحياء جفّت من السّغب ، وتهدّلت ألسنتها من الغليل ، وثَمَّ أفواه أطبقها الموتُ على الصّريخ من رهبته ، وجماجمُ سلّط عليها البلى دُودَهُ الظّالمَ المنهومَ ، ولكن يأبى النّاسُ إلا حشوَ تلك الأفواه ، وهذه الجماجم بالفضّة والذّهب ، في حين يرجمون نفوسَ اليتامى الأحياء باللّعنة والغضب !!
فأينَ هذا من دين الله يا عبيدَ القبور ، وأحلافَ الموت والعدم ؟ !!
بيراع ربيع بن المدني من كتاب [دعوة الحق 177 . 178 ] للعلاّمة المصري عبد الرحمن الوكيل طيّب الله ثراه ...

نادية بوغرارة
23-08-2011, 06:28 PM
نسأل الله أن يهدي المسلمين إلى سواء السبيل ، و أن يَفتحوا أبواب قلوبهم و عقولهم لنور الحق .

اللهم اغفر و ارحم و أنت خير الراحمين .

الأخ ربيع بن المدني ،

شكر الله لك مجهوداتك و بارك الله لك في علْمك و عَملك ، و رزقك الإخلاص و الصواب .

ربيع بن المدني السملالي
23-08-2011, 09:35 PM
نسأل الله أن يهدي المسلمين إلى سواء السبيل ، و أن يَفتحوا أبواب قلوبهم و عقولهم لنور الحق .

اللهم اغفر و ارحم و أنت خير الراحمين .

الأخ ربيع بن المدني ،

شكر الله لك مجهوداتك و بارك الله لك في علْمك و عَملك ، و رزقك الإخلاص و الصواب .

الأخت الشاعرة ( نادية بوغرارة )
يشرفني أن أراك على صفحاتي بارك الله فيك ،
ويسعدني جدا أنك مغربية مثلي // أسأل الله أن يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه ...
أخوك ربيع

ربيع بن المدني السملالي
14-08-2012, 01:24 PM
أستأذنكم في رفعه أيها الكرام ليأخذ حقّه من القراءة لأهميته

دمتم موفقين وكل عام وأنتم بخير

تحياتي

بهجت الرشيد
14-08-2012, 01:42 PM
والنبي صلى الله عليه وسلم أباح زيارة القبور للعبرة والعظة وتذكر الآخرة
ولكن قبور أولئك أصبحت مهرجاناً بألوانها وزينتها وزخرفتها
فإذا دخلتها نسيت الآخرة وأقبلت على الدنيا

ولعمري أعجب من اولئك الذين يرمون أموالهم وذهبهم الى تلك القبور ، ألا يعلمون لمن ستذهب ؟
ألا يعلمون أنها ستستقر في بطون تجار القبور الذين يملكون الحسابات والأرصدة في البنوك الشرقية والغربية ؟

وأعجب من ذلك فقير يشتهي رائحة اللحم ، فيلقي قوت يومه في أفواه القروش البشرية
طالباً المدد .. المدد ..

أخي الحبيب ربيع
جزيت الجنة لإختيارك المفيد

حفظك ربي ورعاك ..




تحياتي ..

ربيع بن المدني السملالي
17-08-2012, 06:32 AM
والنبي صلى الله عليه وسلم أباح زيارة القبور للعبرة والعظة وتذكر الآخرة
ولكن قبور أولئك أصبحت مهرجاناً بألوانها وزينتها وزخرفتها
فإذا دخلتها نسيت الآخرة وأقبلت على الدنيا

ولعمري أعجب من اولئك الذين يرمون أموالهم وذهبهم الى تلك القبور ، ألا يعلمون لمن ستذهب ؟
ألا يعلمون أنها ستستقر في بطون تجار القبور الذين يملكون الحسابات والأرصدة في البنوك الشرقية والغربية ؟

وأعجب من ذلك فقير يشتهي رائحة اللحم ، فيلقي قوت يومه في أفواه القروش البشرية
طالباً المدد .. المدد ..

أخي الحبيب ربيع
جزيت الجنة لإختيارك المفيد

حفظك ربي ورعاك ..




تحياتي ..



بارك الله فيك وفي حضورك المفيد دوماً أستاذ بهجت

دمت موفقاً

تحياتي

مرمر القاسم
17-08-2012, 04:22 PM
في بداية رمضان دار حوار بين"دكتورة"و بعض ال"كاتبات"وأستاذ لغة عربية و"شيخة من دولة عربية مسلمة، حضرت الحوار وكان يدور حول الصدقة،أستاذ اللغة العربية كان في تعليقاته وتوجهه يصب في نفس توجهك أستاذ ربيع،فحضرت ال"شيخة" ونطقت بالكفر وكل ما يمكن وصفه بالقبح،وهي الشيخة التي من المفترض من عائلة"كريمة" وساندتها ال"دكتورة" مما ورد من خلال ردود الشيخة والدكتورة أن الصدقة ليست فرضا على كل فرد وأن الفرد حر في ماله يعطيه لمن شاء.

هذا يعيدنا إلى سؤال :ماهي وظيفة الدولة المترتب عليها حماية وتوفير العيش الكريم لليتيم وهل بالإمكان فرض الصدقة وأخذها لا أن تنتظر.؟

قوافل زهر،،

بهجت الرشيد
17-08-2012, 04:54 PM
هذا يعيدنا إلى سؤال :ماهي وظيفة الدولة المترتب عليها حماية وتوفير العيش الكريم لليتيم وهل بالإمكان فرض الصدقة وأخذها لا أن تنتظر ؟
قوافل زهر،،

جمع الزكاة وتفريقها لأهلها من أكبر واجبات الدولة المسلمة
وقد قاتل أبو بكر الصديق مانعي الزكاة الذين رفضوا إعطاءها للدولة ..
والانسان مستخلف لما عنده من المال ، لأن المال في الحقيقة هو لله تعالى .
يقول تعالى ( وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه ) .


ولك مثلها من قوافل زهر
واعذري تطفلي


تحياتي ..

لطيفة أسير
17-08-2012, 05:15 PM
للأسف الشديد هذا حال كثير من البلدان الإسلامية التي تنفق الملايين على الأضرحة والمواسم
في حين أن أحياء المسلمين أولى بهذه النفقات
مقال جميل و أسلوبه رائع
شكرا للإختيار الجميل أخي ربيع
تحيتي وتقديري

مرمر القاسم
17-08-2012, 07:36 PM
جمع الزكاة وتفريقها لأهلها من أكبر واجبات الدولة المسلمة
وقد قاتل أبو بكر الصديق مانعي الزكاة الذين رفضوا إعطاءها للدولة ..
والانسان مستخلف لما عنده من المال ، لأن المال في الحقيقة هو لله تعالى .
يقول تعالى ( وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه ) .


ولك مثلها من قوافل زهر
واعذري تطفلي


تحياتي ..






ليست تطفلا أبداً أيها الفاضل، لكن دور الدولة العربية المسلمة اليوم هو الذي عنيته ،أما زمان أبا بكر رضي الله عنه وأرضاه ما كنا لنخشى على يتيم،

قوافل زهر وتقديري

ربيع بن المدني السملالي
22-08-2012, 01:21 AM
في بداية رمضان دار حوار بين"دكتورة"و بعض ال"كاتبات"وأستاذ لغة عربية و"شيخة من دولة عربية مسلمة، حضرت الحوار وكان يدور حول الصدقة،أستاذ اللغة العربية كان في تعليقاته وتوجهه يصب في نفس توجهك أستاذ ربيع،فحضرت ال"شيخة" ونطقت بالكفر وكل ما يمكن وصفه بالقبح،وهي الشيخة التي من المفترض من عائلة"كريمة" وساندتها ال"دكتورة" مما ورد من خلال ردود الشيخة والدكتورة أن الصدقة ليست فرضا على كل فرد وأن الفرد حر في ماله يعطيه لمن شاء.

هذا يعيدنا إلى سؤال :ماهي وظيفة الدولة المترتب عليها حماية وتوفير العيش الكريم لليتيم وهل بالإمكان فرض الصدقة وأخذها لا أن تنتظر.؟

قوافل زهر،،

شكرا لحضورك العطر أستاذة مرمر ...

وظيفةُ الدولة التي لا تحكم بشرع الله أكلُ مال اليتامى والمحتاجين ، وما شهدنا إلا بما علمنا !!

تحياتي

سامية الحربي
22-08-2012, 05:43 AM
من أعظم ما يهدف إليه التوحيد هو حفظ كرامة الإنسان بجعله يتلمس موقعه الحقيقي من هذا الكون بلا إفراط ولا تفريط وهذا ما يفتقد حينما تنتشر ثقافة تعظيم القبور والأضرحة فتختل الموازين كما في حال التعامل مع الأموات والأحياء في هذا النقل القيم. بوركت أستاذ ربيع ونفع الله بك وبما تقدم.تحياتي وتقديري

د. سمير العمري
22-08-2012, 09:35 PM
وأنا أرفع الموضوع لأهميته مع الشكر الجزيل لك يا ربيع!

والحقيقة أن هناك الكثير ممن يسفه حلمه ويشط فهمه فيجعل من الضلال ما يتقرب به إلى الله ولو علم لما ألقى بنفسه إلى التهلكة بمثل ما قال كفار قريش وما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى ، فما أغنى عنهم ظنهم ولا شفع لهم قصدهم.

وزيارة القبور بقدر وبضوابط أمر مندوب شرعا ولكن كل ممارسة فيها غير العظة والدعاء لهم فيه ما فيه من خلل في العقيدة قد يكون مخرجا من الملة ، فماذا يكون أمرهم حين يتركون الصدقة على من ينفعهم ويبذلون المال والطقوس على ما يضرهم؟

نسأل الله للأمة الهداية ولنا السلامة ، وإن هذا الأمر وغيره من شاكلته كثير مما يحتاج تناولا جادا وخطابا دعويا جديدا ينصح ويصلح ويهدي إلى الحق.


تحياتي

ربيع بن المدني السملالي
24-08-2012, 12:43 AM
جمع الزكاة وتفريقها لأهلها من أكبر واجبات الدولة المسلمة
وقد قاتل أبو بكر الصديق مانعي الزكاة الذين رفضوا إعطاءها للدولة ..
والانسان مستخلف لما عنده من المال ، لأن المال في الحقيقة هو لله تعالى .
يقول تعالى ( وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه ) .


ولك مثلها من قوافل زهر
واعذري تطفلي


تحياتي ..



شكرا لك على التوضيح أستاذ بهجت ، بارك الله فيك

دمتَ سنداً

تحياتي

ربيع بن المدني السملالي
26-08-2012, 07:29 PM
للأسف الشديد هذا حال كثير من البلدان الإسلامية التي تنفق الملايين على الأضرحة والمواسم
في حين أن أحياء المسلمين أولى بهذه النفقات
مقال جميل و أسلوبه رائع
شكرا للإختيار الجميل أخي ربيع
تحيتي وتقديري

بارك الله فيك أختي لطيفة ، سررت وتشرفت بحضورك كما دائما

دمت موفقة

تحياتي