المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شعر جهبذ



د. سمير العمري
15-09-2011, 08:44 PM
إهداء للأخ الشاعر مصطفى السنجاري ردا على قصيدته الرائعة "رقية المتعوذ" ويبقى له أجر السبق بالفضل.

دَعِي يَا لآلِي الحَرْفِ مَا شِئْتِ أَوْ خُذِي=فَلَنْ تَبْلُغِي مَا كَانَ مِنْ شِعْرِ جَهْبَذِ
تَغَنَّى فَكَانَ الحُبُّ تِرْيَاقَ عِلَّةٍ=وَأَثْنَى فَلانَ القَلْبُ بِالعَبَقِ الشَّذِي
وَأَلْقَى عِصِيَّ الشِّعْرِ حَتَّى كَأَنَّنِي=أُخِذْتُ بِهَذَا السَّحْرِ مِنْ كُلِّ مَأْخَذِ
جَوَاهِرُ مِنْ يَاقُوتِ حِسٍّ مُمَرَّدٍ=وَزَهْرٌ يُوَشِّيهِ الشَّذَا بِالتَّلَذُّذِ
فَيَا شَاعِرًا أَعْجَزْتَ حَرْفًا وَحِرْفَةً=وَيَا سَاحِرًا قَدْ فُقْتَ فَنَّ المُشَعْوِذِ
أَرَاكَ كَأَنَّ البَحْرَ أَوْلاكَ سِرَّهُ=وَأَهْدَاكَ مَحْضًا عِقْدَ دُرٍّ مُقَذَّذِ
وَأَنَّ بِسَاطَ الرِّيحِ قَدْ مَدَّ طَرْفَهُ=لِتَنْفُذَ لِلإِبْدَاعِ مِنْ أَيِّ مَنْفَذِ
"لأنَّ مُغَنِّيْ الحَيِّ يُنْشَزُ صَوْتُهُ=أخَذْنا صِحاحًا مِنْ بُخَارى وَتِرْمِذِ"
وَهَذَا لَعَمْرِي بَيْتُ شِعْرٍ رَأَيْتُهُ=بِدِيوَانِ عِطْرٍ مِنْ قَرِيضٍ مُحَبَّذِ
سَلامًا لِتِلكَ الدَّارِ فِي نِينَوَى التِي=تَضُمُّ أَثِيرًا لِلفُؤَادِ المُنَجَّذِ
وَشُكْرًا بِنَفْحِ الرُّوحِ يَا مُصْطَفَى سَنَا=بِمِرْآةِ وُدٍّ بِالنَّوَى لَمْ تُجَذَّذِ
لَقَمْتَ فَمَ البُهْتَانِ صَخْرَةَ حِكْمَةٍ=وَفَنَّدْتَ سُوءَ القَصْدِ فِي قَوْلِهِ البَذِي
أَمَا أَدْرَكَ المَحْمُومُ بِالحِقْدِ أَنَّنِي=أَسِيرُ وَخَلْفِي طَائِرُ الشِّعْرِ يَجْتَذِي
وَأَنَّ الذِي بَيْنِي وَبَينَ الذِي يَرَى=كَمَا بَينَ نُورِ الشَّمْسِ وَالحَدَقِ القَذِي
وَمَنْ يَجْحَدِ الإِحْسَانَ مِنْ بَعْدِ مَحْضِهِ=وَيَنْبُذْ مَعَانِي الفَضْلِ يُجْحَدْ وَيُنْبَذِ
أُوَلئِكَ قَوْمٌ سَعَّرَ الحِقْدُ نَابَهُمْ=فَعَضُّوا يَدَ الأُسْتَاذِ بَعْدَ التَّتَلْمُذِ
فَلَوْلا أَتَوْا مِنْ مِثْلِهِ بِقَصِيدَةٍ=وَأَنَّى لَهُمْ صَوغُ الجُمَانِ الزُّمُرُّذِ
أَلَيسَ عَجِيبًا أَنْ يُذَمَّ أُولُو النُّهَى=وَيُحْمَدُ غِرٌّ بَينَ ذَا قَدْ وَشَى وَذِي
وَكَيفَ يُصِيخُ القَومُ سَمْعًا لِمُدَّعٍ=عَلَى طَعْنِ أَرْبَابِ المَكَارِمِ يَغْتَذِي
لَعَمْرُكَ هَلْ يَهْتَزُّ جَفْنُ غَضَنْفَرٍ=إِذَا جُرَذٌ أَصْغَى إِلَى رَأْيِ قُنْفُذِ
أَلا إِنَّ شَرَّ الخَلْقِ مَرْذُولُ خِصْلَةٍ=يَعِيبُ البَرَايَا وَهْوَ مُتَّهَمٌ بِذِي
وَشَرٌّ مِنَ المَأْفُونِ مَفْتُونُ رَأْيِهِ=غُرُورًا يَرَى نَيلَ العُلا بِالتَّأَسْتُذِ
فَهَلْ تَصْدِفُ الأَلْبَابُ عَنْ شَوكِ جَاهِلٍ=وَتَقْطِفُ مِنْ تَمْرِ الحَصِيفِ المُجَرَّذِ
إِذَا زَاغَتِ الأَبْصَارُ فِي دَرْبِ ذِي هَوَى=فَفِي الغَايَةِ القُصْوَى بَصَائِرُ لِلذِي
وَإِنْ عَمَّتِ البَلْوَى بِقَوْمٍ تَأَوُّلا=فَعُذْ بِالذِي يَدْرِي السَّرَائِرَ أَوْ لُذِ

نبيل أحمد زيدان
15-09-2011, 08:56 PM
الأخ الفاضل د.سمير العمري العمري الموقر
رائعة كروائعك مضافة لتعزيز القيم والمثل
للتثبيت استحقاقا
دمت بحفظ الله ورعايته

الطنطاوي الحسيني
15-09-2011, 09:14 PM
لكما الحب والاجلال
وللواحة المضيئة أيام الحب والاخوة والتقدير
تحياتي لك اخي الوفي د سمير العمري
والرائع مصطفى السنجاري سابق بالخيرات
دمتما في القلب اهل الواحة
قصيدة بماء الذهب صياغة ونقاء ووعيا
لكم في القلب ما تحبون

مصطفى السنجاري
15-09-2011, 09:21 PM
الأمير الغالي

مساؤك ورد وعنبر وصحة وعافية وألق وإبداع

لعمري أيها الحبيب العمري وأقسم بالله أنّي لم أطمع بشيء من هذا حين ألهمني الله ( رقية المتعوذ)

قدر دفع الأذى عنك والوقوف بساح الحق معك لرد كيد المغرضين أعداء النجاح

وكنت فخورا لأني استطعت وقتها اشهار كلمة الحق لإحقاقها وإعلان الوقوف مع قامة الشعر البهية

التي تشرف يعربا ونزارا .. (مع أنني لست بشاعر مداّح ولا هجّاء)

ونحن عرفناك على ما عرفناك عليه من كرم الأخلاق ودماثة السريرة وحكمة القادة

وأنك شاعر فذ قلما الزمان يجود بمثله إلاّ على فترات ليكون خلاصة عصرهم وجيلهم

فأحببناك ومن يحب ويعشق الإحسان لا يلام

فتحية لك أيها الكبير فقد طوّقتني بفخر يكون وساما يطرز مسيرتي

وشكرا لك من القلب الذي أثقلته بهذا الجميل

حفظك الله من كلّ سوء ومكروه وحقد

وجعل الألق والابداع والعافية رفاق خطوك

ودمت نبراسا حييا بهيا سامقا

بشار عبد الهادي العاني
15-09-2011, 09:29 PM
نعم المهدي والمهدى إليه , بارك الله بكما وأدام الألفة والوداد
يراع يخط التبر بشموخ واقتدار وجمال
تقبلوا سيدي مروري المتواضع

د. عدي شتات
16-09-2011, 02:52 AM
اقتباس كامل النص

الأستاذ الفاضل د. سمير العمري
صبحك الله بكل خير
حين تلتقي الأقلام والمشاعر
ويتألق الإخاء
وتتلاقح القرائح
يتباهى بستان الشعر بما طرز صدره من زهور المحبة والإبداع
بوركت أستاذي ولا فض فوك
لك وللأستاذ مصطفى
الود والتقدير

د. مختار محرم
16-09-2011, 06:18 PM
من بهاء الشعر وقوة سبكه وبلاغة مهناه تشوقنا للمزيد
رغم أن الذال قافية يهرب منها الشعراء على مر العصور إلا أنني قرأت اليوم ذالية من نفائس الشعر
لله دركما أيها القمرين المنيرين سماء الأدب
وكم أتمنى أن أقرأ رقية المتعوذ.. من لي بالرابط!

يحيى سليمان
16-09-2011, 06:42 PM
أرى شاعرين أشهرا قافية الذال
والله إنها للغة أشد فتكا من السيوف
قوة في الآداء الشعري أحبها وأفتخر بها
فلله درك

نداء غريب صبري
16-09-2011, 09:19 PM
الله الله ما اروعها
كل هذا الاسهاب بقافية بهذه الصعوبة
لقد اسلمتك اللغة زمامها فكنت معجما حقيقيا أيها الأمير

شكرا لك سيدي فقد امتعتنا قراءتها جدا

بوركت

محمد ذيب سليمان
16-09-2011, 09:42 PM
بارك الله بكما

وجمع بالحب بينكما دائما

قصيدة رائعة يستحقها اخي مصطفى فهو نعم الرجل

من قامة كبيرة لا يجود الدهر بمثلها

شكرا لكما وكل الحب

د. سمير العمري
16-09-2011, 11:40 PM
الأخ الفاضل د.سمير العمري العمري الموقر
رائعة كروائعك مضافة لتعزيز القيم والمثل
للتثبيت استحقاقا
دمت بحفظ الله ورعايته


بارك الله بك وأكرمك أخي الكريم ، وأشكر لك رأيك الكريم ومرورك الندي.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية


تحياتي

مولود خلاف
17-09-2011, 12:38 PM
الله الله الله
شاعر أنت والله
بوركتما ودامت المودة تلف أفياء الواحة وتزكيها
تحياتي

د. سمير العمري
17-09-2011, 07:05 PM
لكما الحب والاجلال
وللواحة المضيئة أيام الحب والاخوة والتقدير
تحياتي لك اخي الوفي د سمير العمري
والرائع مصطفى السنجاري سابق بالخيرات
دمتما في القلب اهل الواحة
قصيدة بماء الذهب صياغة ونقاء ووعيا
لكم في القلب ما تحبون

بارك الله بك أيها الطنطاوي الحبيب وأكرمك في الدارين ، وأشكر لك ما تجود به من رأي ورد.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

قيصر أبو شاما
18-09-2011, 06:40 PM
علمٌ يمدح علماً

بارك الله في المُهدي والمُهدى إليه

تقبّلا مروري المتواضع


مودة لا تنتهي أيها العريقان

د. سمير العمري
20-09-2011, 09:33 PM
الأمير الغالي

مساؤك ورد وعنبر وصحة وعافية وألق وإبداع

لعمري أيها الحبيب العمري وأقسم بالله أنّي لم أطمع بشيء من هذا حين ألهمني الله ( رقية المتعوذ)

قدر دفع الأذى عنك والوقوف بساح الحق معك لرد كيد المغرضين أعداء النجاح

وكنت فخورا لأني استطعت وقتها اشهار كلمة الحق لإحقاقها وإعلان الوقوف مع قامة الشعر البهية

التي تشرف يعربا ونزارا .. (مع أنني لست بشاعر مداّح ولا هجّاء)

ونحن عرفناك على ما عرفناك عليه من كرم الأخلاق ودماثة السريرة وحكمة القادة

وأنك شاعر فذ قلما الزمان يجود بمثله إلاّ على فترات ليكون خلاصة عصرهم وجيلهم

فأحببناك ومن يحب ويعشق الإحسان لا يلام

فتحية لك أيها الكبير فقد طوّقتني بفخر يكون وساما يطرز مسيرتي

وشكرا لك من القلب الذي أثقلته بهذا الجميل

حفظك الله من كلّ سوء ومكروه وحقد

وجعل الألق والابداع والعافية رفاق خطوك

ودمت نبراسا حييا بهيا سامقا



تأبى أخلاقك الكريمة إلا أن تواصل الندى وتفيض علينا بأكثر مما نستحق وما ذاك إلا أنك كريم نبيل فلك الشكر أزجي مضاعفا.

رد مغدق وراي مورق وحس أخوي كريم فلا حرمنا الله من هذا الإخاء وهذا الوفاء!

دام دفعك!

ودمت بكل خير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

سالم العلوي
21-09-2011, 06:22 AM
هنيئا للمهدى بهذه الهدية التي لا تقدر بثمن .. فاحت شعرا وعبقت فكرا
ولعمري من فاتته الواحة في شبكة المعلومات فماذا وجد من شعر وأدب
دمتما بخير وعافية.
وإلى الدكتور مختار .. إليك رابط رقية المتعوذ
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=44068

عزت الخطيب
21-09-2011, 07:30 PM
السلام عليكم
أخي وشاعرنا الفاضل د سمير عمري
لَعَمْرُكَ هَـلْ يَهْتَـزُّ جَفْـنُ غَضَنْفَـرٍ
إِذَا جُـرَذٌ أَصْغَـى إِلَـى رَأْيِ قُنْفُـذِ
مش معقول طبعا
شاعرنا القدير
ما أجمل الشعر والموسيقا والبيان
دمت وجمال الكلم ورائع الأشعار وصدق التجربة
كل الود والتحايا من القاهرة

ربيحة الرفاعي
22-09-2011, 12:06 AM
تجود بالدر حين تنثر حرفك في أي أجناس الإبداع نثرته
وتنعش الذائقة بهطولك لغة وفقه مفردة وإيقاع

قافية صعبة وأداء شعري باهر ملك علينا أنفاسنا حتى الحرف الأخير

ألق بلا حدود أيها الأمير

دمت متوهجا كشمس

د. سمير العمري
22-09-2011, 06:43 PM
نعم المهدي والمهدى إليه , بارك الله بكما وأدام الألفة والوداد
يراع يخط التبر بشموخ واقتدار وجمال
تقبلوا سيدي مروري المتواضع

بارك الله بك وشكر لك مرورك اللطيف ورأيك الكريم.

دام دفعك!

ودمت بكل الخير والبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. محمد حسن السمان
23-09-2011, 07:27 PM
سلام الله عليكم
الأخ الغالي الشاعر العربي الكبير الدكتور سمير العمري
قرأت هذه المعلّقة الذالية , منذ يومين , ولم أستطع أن أكتب على هامشها , إذ لم تسعفني الكلمات , وكثرت عليّ الرؤى ,
والحق يقال , إن القصيدة تجاوزت كل الذي ألفت من روائع الشعر , لتؤكد وجهة نظري في أن الابداع الشعري مازال بخير ,
وأن أسطورة وادي عبقر ليست مجرد ضرب خيال .
تقبل محبتي وإعجابي

أخوك
د. محمد حسن السمان

د. سمير العمري
25-09-2011, 10:11 PM
الأستاذ الفاضل د. سمير العمري
صبحك الله بكل خير
حين تلتقي الأقلام والمشاعر
ويتألق الإخاء
وتتلاقح القرائح
يتباهى بستان الشعر بما طرز صدره من زهور المحبة والإبداع
بوركت أستاذي ولا فض فوك
لك وللأستاذ مصطفى
الود والتقدير

بارك الله بك أخي الأديب المبدع د. عدي شتات ، واشمر لك مرورك المورق ورأيك المغدق!

دام دفعك!

ودمت بخير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

مازن لبابيدي
26-09-2011, 01:24 PM
شعر آسر فنا وفكرا ولغة وجمالا وبناء وقافية
تتعب المادحين بإيجاد الكلمات الجديدة أخي أبا حسام فلا يسلم أحدهم من التكرار .

لك التحية والإعجاب والتقدير

ماجد الغامدي
26-09-2011, 09:20 PM
فَـــيَـــا شَـــاعِــــرًا أَعْـــجَــــزْتَ حَـــرْفًــــا وَحِـــرْفَــــةً
وَيَـــــا سَــاحِـــرًا قَـــــدْ فُــقْـــتَ فَـــــنَّ الـمُـشَـعْــوِذِ

تستحقان هذا الوصف وبجدارة وقد أخرجتما قلوباً بيضاء (من كلِ سوء) ولقفَ سحركما ما يأفكون


شعرٌ باسق ونفوسٌ سامقة انتزعت الإعجاب طوعاً وزرعت الإنبهار ضوعاً فلله أنتما من علمين بارزين شعراً وفكراً ونُبلا

لا فُض فوك أبا حسام ولا عدمناك فناراً للإبداع ومناراً للإمتاع

د. سمير العمري
26-09-2011, 11:15 PM
من بهاء الشعر وقوة سبكه وبلاغة مهناه تشوقنا للمزيد
رغم أن الذال قافية يهرب منها الشعراء على مر العصور إلا أنني قرأت اليوم ذالية من نفائس الشعر
لله دركما أيها القمرين المنيرين سماء الأدب
وكم أتمنى أن أقرأ رقية المتعوذ.. من لي بالرابط!

بارك الله بك أيها الحبيب الغالي ، وأشكر لك مرورك العابق بالصدق ومدحك العابق بالنقاء!

دام دفعك!

ودمت مبدعا متألقا!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

عبدالسلام حسين المحمدي
30-09-2011, 07:26 AM
تحية لك استاذي الكريم من ضفاف الفرات وبيوت فلوجتي القديمة

حامد أبوطلعة
30-09-2011, 09:29 PM
يا لـهذه الـ عُمَرية !

سامقة يا دكتور ، كأنتَ تماماً !

نِعمَ الهدية والمُهدي والمُهدى إليه !

لا عدمناك

د. سمير العمري
01-10-2011, 07:10 PM
أرى شاعرين أشهرا قافية الذال
والله إنها للغة أشد فتكا من السيوف
قوة في الآداء الشعري أحبها وأفتخر بها
فلله درك

بارك الله بك أيها الحبيب يحيى ويسرني حضورك البهي في هذه الصفحة وأشكر لك رأيك الكريم!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
02-10-2011, 04:42 PM
الله الله ما اروعها
كل هذا الاسهاب بقافية بهذه الصعوبة
لقد اسلمتك اللغة زمامها فكنت معجما حقيقيا أيها الأمير

شكرا لك سيدي فقد امتعتنا قراءتها جدا

بوركت

بارك الله بك وحفظك أيتها الأديبة المبدعة الكريمة ، وأشكر لك ردك اللطيف ورأيك الكريم.

دام دفعك!

ودمت بألف خير وعافية!


تحياتي

هاشم الناشري
02-10-2011, 09:01 PM
مرور للتحية أيها الشاعر الكبير وأخذ رشفة من هذا النمير

ومثلها لراويتي فسفري طويل طويل..

مسافة شاسعة بين قولنا وبين ماتستحقون,

فأنتم كالبدر ضوءه هنا ومكانه هناك.

زادك الله تألقاً ورفعة أيها الحبيب.

مصطفى السنجاري
12-10-2011, 01:46 PM
اشتقت لها .. فعدت للاطمئنان عليها

بالامس حلمت .. بأنها اختفت لدواعي أجهلها

والحمد لله أن حلمي لم يكن حقيقة

شكرا لشاعرها الأمير

ولكل زوارها الأكارم والكريمات

سالم العلوي
16-10-2011, 10:17 PM
اشتقت لها .. فعدت للاطمئنان عليها

بالامس حلمت .. بأنها اختفت لدواعي أجهلها

والحمد لله أن حلمي لم يكن حقيقة

شكرا لشاعرها الأمير

ولكل زوارها الأكارم والكريمات



إذن فقد ذهب القلق شاعرنا الجليل
وفقك الله وحفظك

د. سمير العمري
03-02-2012, 06:15 PM
بارك الله بكما

وجمع بالحب بينكما دائما

قصيدة رائعة يستحقها اخي مصطفى فهو نعم الرجل

من قامة كبيرة لا يجود الدهر بمثلها

شكرا لكما وكل الحب

بارك الله بك أيها الحبيب القريب ، وشكر لك ما جدت به علينا من أوصاف نرجو أن نكون أهلا لها يوما.

دام دفعك!

ودمت بكل خير ورضا!

ولك كل تقدير

تحياتي

عبداللطيف استيتي
04-02-2012, 09:45 AM
فارسان جديران بلقب شاعر ,,,
نعم المهدي والمهدى له ,,,
بورك فيكما وفي حرفيكما ,,,
لقد غصتما إلى أعماق محيطات اللغة ,,,
فأخرجتما منها نفائس الكلم ,,, وجواهر البيان ,,,
بورك في القصيدة التي تلد قصيدة ,,,
تحياتي لكما وتقديري ,,,

أحمد محمد
04-02-2012, 01:39 PM
أبيات جميلة جدا راقت لي كثيرا ، كل التقدير والإحترام.

د. سمير العمري
23-04-2012, 10:14 PM
الله الله الله
شاعر أنت والله
بوركتما ودامت المودة تلف أفياء الواحة وتزكيها
تحياتي

بارك الله بك وأكرمك أخي الكريم ، وأشكر لك رأيك الكريم ومرورك الندي.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية


تحياتي

نداء غريب صبري
11-07-2012, 08:59 AM
ذكرتني القافية الصعبة بها
فجئت أبحث عنها

وأعود لقراءتها والاستمتاع بروعتها

شكرا لك اميرنا

بوركت

د. سمير العمري
16-03-2013, 10:31 PM
علمٌ يمدح علماً

بارك الله في المُهدي والمُهدى إليه

تقبّلا مروري المتواضع


مودة لا تنتهي أيها العريقان

بارك الله بك يا قيصر ولا حرمنا الله ودك!

وإني أشكر لك رأيك الكريم ومرورك الندي.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية

تقديري

د. سمير العمري
07-05-2014, 10:40 AM
هنيئا للمهدى بهذه الهدية التي لا تقدر بثمن .. فاحت شعرا وعبقت فكرا
ولعمري من فاتته الواحة في شبكة المعلومات فماذا وجد من شعر وأدب
دمتما بخير وعافية.
وإلى الدكتور مختار .. إليك رابط رقية المتعوذ
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=44068


بارك الله بك أيها الحبيب ولا أوحش الله منك!

وإني أشكر لك رأيك الكريم ومرورك الندي.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

أمــيــرة توحــيــد
07-05-2014, 11:09 AM
رائعة جداً ومميزة بهذه القافية الصعبة والجميلة في نفس الوقت
استمتعت بقراءتها
أستاذي الكريم د. سمير دمتَ لنا معلماً وللواحة أميراً وقائدا
خالص التحية والتقدير

هبة الفقي
07-05-2014, 03:18 PM
نعم المهدي والمهدى إليه
رائعة تلك الخريدة
قافية عذبة وشعر راقي
سعدت بالمرور بين تلك الدرر
كل التقدير والتحية لحرفك أستاذنا و شاعرنا الكبير د.سمير العمري

د. سمير العمري
09-03-2015, 10:33 AM
السلام عليكم
أخي وشاعرنا الفاضل د سمير عمري
لَعَمْرُكَ هَـلْ يَهْتَـزُّ جَفْـنُ غَضَنْفَـرٍ
إِذَا جُـرَذٌ أَصْغَـى إِلَـى رَأْيِ قُنْفُـذِ
مش معقول طبعا
شاعرنا القدير
ما أجمل الشعر والموسيقا والبيان
دمت وجمال الكلم ورائع الأشعار وصدق التجربة
كل الود والتحايا من القاهرة

بارك الله بك أيها الكريم وأشكر لك رأيك الكريم ومرورك الندي.

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

محمد حمود الحميري
26-07-2015, 08:52 PM
( رقية المتعوذ ) ، و ( شعر جهبذ )
عقدان فريدان لشاعرين كبيرين يستحقا كل التقدير ،
أدام الله عليكما المحبة ، ونفعنا بعلمكما ، ودمتما بخير .

يسرني أن أضع رابط ( رقية المتعوذ ) هنا بين يدي القارىء الكريم .
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=44068

تقديري .

د. سمير العمري
18-01-2017, 02:17 AM
تجود بالدر حين تنثر حرفك في أي أجناس الإبداع نثرته
وتنعش الذائقة بهطولك لغة وفقه مفردة وإيقاع

قافية صعبة وأداء شعري باهر ملك علينا أنفاسنا حتى الحرف الأخير

ألق بلا حدود أيها الأمير

دمت متوهجا كشمس

بارك الله بك أيتها الشاعرة الكبيرة وسيدة الحرف ، وأشكر لك كريم رأيك وجميل تقريظك ورقي همتك وندى نفسك!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

عيسى سلامي
19-01-2017, 07:01 AM
الشاعر الكبير الدكتور سمير العمري أي جمال وأي إبداع هذا قصيدة من عيون الشعر تتجلى فيها القدرة والتمكن والتطويع لأصعب القوافي فلله درك من شاعر متفرد

عادل العاني
19-01-2017, 09:03 PM
نعم الهادي ونعم المهدى إليه
وبارك الله فيكما



http://gulfsup.com/do.php?img=4475 (http://gulfsup.com/)


تحياتي وتقديري