المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المراقبة الذاتية



احمد خلف
19-09-2011, 04:21 AM
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه، وبعد:
في الحديث:قال النبي: { لأعلمن أقواماً من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضاء فيجعلها الله هباءً منثوراً }، قيل: يا رسول الله صفهم لنا، جلّهم لنا، أن لا نكون منهم ونحن لانعلم؟ قال: { أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم ويأخذون من الليل كما تأخذون ولكنهم قوم إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها }.
قد يبتعد الإنسان عن المعاصي والذنوب إذا كان يحضره الناس، وعلى مشهد منهم، لكنه إذا خلا بنفسه، وغاب عن أعين الناس، أطلق لنفسه العنان، فاقترف السيئات، وارتكب المنكرات،وَكَفَى بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرَاً بَصِيراً[الإسراء:17
] وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ[البقرة: 74].
بل إن الإنسان ليقع في ذنب، لو كان بحضرته طفل لامتنع من الوقوع فيه، فصار حياؤه من هذا الطفل أشد من حيائه من الله جل وعلا، أتراه - في هذه الحالة - مستحضراً قول الله تعالى
: أَوَلاَ يَعْلَمُونَ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَايُعْلِنُونَ[البقرة:77]
{ أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ وَأَنَّ اللّهَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ[التوبة: 78].
ويحك يا هذا، إن كانت جراءتك على معصية الله لاعتقاد أن الله لا يراك، فما أعظم كفرك، وإن كان علمك باطلاعه عليك، فما أشد وقاحتك، وأقل حياءك!!
يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً[النساء:108].
من أعجب الأشياء أن تعرف الله ثم تعصيه
قال قتادة: ( ابن آدم، والله إن عليك لشهوداً غير متهمة في بدنك، فراقبهم، واتقالله في سرك وعلانيتك، فإنه لا يخفى عليه خافية، الظلمة عنده ضوء، والسر عنده علانية، فمن استطاع أن يموت وهو بالله حسن الظن فليفعل، ولا قوة إلا بالله ).
وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَايَعْلَمُ كَثِيراً مِّمَّا تَعْمَلُونَ (22) وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ[فصلت:23،22].
قال ابن الأعرابي: ( آخر الخاسرين من أبدى للناس صالح أعماله، وبارز بالقبيح من هو أقرب إليه من حبل الوريد ).
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ[ق:16].
إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل *** خلوت ولكن قل عليّ رقيبُ
ولا تحسبنّ الله يغفل ساعةً *** ولا أن ما نخفيه عنه يغيبُ
إن تقوى الله في الغيب، وخشيته في السر، دليل كمال الإيمان
إِنَّمَا تُنذِرُمَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍوَأَجْرٍ كَرِيمٍ[يس:11
] إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ[الملك:12
] وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31) هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ (33) ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) لَهُم مَّايَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ[ق:31-35].
وكان من دعاء النبي: { أسألك خشيتك في الغيب والشهادة }
وكان بكر المزني يدعو لإخوانه: ( زهّدنا الله وإياكم في الحرام، زهادة من أمكنه الحرام والذنب في الخلوة فعلم أن الله يراه فتركه ).
وقال بعضهم: ( ليس الخائف من بكى فعصر عينيه، إنما الخائف من ترك ما اشتهى من الحرام إذا قدر عليه ).
إذا السر والإعلان في المؤمن استوى *** فقد عزّ في الدارين واستوجب الثنا
فإن خالف الإعلان سراً فما له *** على سعيه فضل سوى الكدّ والعنا
منقول بتصرف عن دار القاسم للنشر

خليل حلاوجي
25-09-2011, 11:32 AM
بورك المداد النافع

لعل الله تعالى يتقبلنا برحمته وبصالح اعمالنا

/

جزيت الجنة

خليل حلاوجي
25-09-2011, 01:25 PM
بورك المداد النافع

لعل الله تعالى يتقبلنا برحمته وبصالح اعمالنا

/

جزيت الجنة

احمد خلف
02-10-2011, 06:33 AM
بورك المداد النافع

لعل الله تعالى يتقبلنا برحمته وبصالح اعمالنا

/

جزيت الجنة



ما قصّرت يا بو ابراهيم
انت طيب الأصل فلذلك لاتقول إلا طيباً
ايها الفاضل المثقف
اشكرك للمرور وتنوير متصفحي
جعل ربي ذلك في ميزان حسناتك ونفعك به يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

ربيحة الرفاعي
04-10-2011, 02:14 AM
أكتفي هنا باستعارة قول الشاعر
وإذا خلوت بريبة في ظلمة = والنفس داعية إلى العصيان
فاستحي من نظر الإله وقل لها = إن الذي خلق الظلام يراني

وأحيي روعة رسالة هذه المقالة وذكاء طرحها بما أوردت من شواهد لا سؤال بعدها

دمت بخير

د عثمان قدري مكانسي
23-10-2011, 05:57 PM
موضوع قيّم جزاك الله كل خير

نداء غريب صبري
25-10-2011, 09:48 AM
موضوع مهم ونصيحة قيّمة أخي

بوركت

احمد خلف
04-11-2011, 04:00 AM
السيدات والسادة أعضاء الواحة
أشكركم للمرور وتسجيل تعليقاتكم التي تدل على أنكم قُرّاء من الطراز الثقيل
ولا تفوتكم فائتة
لكم مني أنا أبو عبيدالله كل الود