المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بوح الشجون .. (وقفة على قبر المعتمد ابن عباد) : شعر : صبري



صبري الصبري
02-10-2011, 08:37 AM
المعتمد بن عباد ملك أشبيلية في عصر ملوك الطوائف من بني عباد، ولد في باجة (إقليم في البرتغال حاليا) وتوفي في أغمات 431 هـ - 488 هـ / 1040 - 1095م, اسمه محمد بن عباد بن محمد بن إسماعيل اللخمي أبو القاسم المعتمد على الله. كان شابا، فارسا، شاعرا مجيدا، يحب الأدب؛ فاجتمع في بلاطه نجوم ساطعة من أرباب ونوابغ القصيد من أمثال أبي بكر بن عمار، وابن زيدون، وابن اللبانة، وابن حمديس الصقلي، وكما كان المعتمد شاعرا مجيدا، كانت زوجته اعتماد الرميكية شاعرة كذلك وكان له ثلاث جواري وداد وسحر وقمر ، وكانت إشبيلية حاضرة دولته آية في الروعة.
***
بوح الشجون
(وقفة على قبر المعتمد ابن عباد)
***
شعر
صبري الصبري
***

سُقِيتَ قطرَ السما يا قبرَ أمجادِ= ونلت كل المنى في برزخ نادِ
وحزت متن العلا في قمة شهدت = جمالَ جو الفضا في صدق أشهادِ
فأنت في فكرنا تحيا وما فتأت= ذكراك في قلبنا تسمو بإرفادِ
وأنت في وعينا .. في روحنا نطقت= أشجان آلامنا في ليل سُهَّادِ
وأنت في فرحنا .. في حزننا سبحت= أطيافُ بلبالنا في يم أضدادِ
تعيش في شعرنا في نثرنا نطقت= حروفُ إبداعنا إبداعك الحادي
وأنت في سردنا تُحْكَى بلا مللٍ= ترويك أشواقنا دوما لأولادِ
تهديك أحلامنا إشراق بارقة= شعت لنا المنى في ركب أحفادِ
تسقيك أورادنا ينبوع ساقية= في ماءها ريٌّ للأجدب الصادِ
مازلت بالمرتقى في ذروة سطعت = بالأفق بين الورى في نور وقَّادِ
أسدى صروح الإبا آثار نهضته= في فخر تاريخنا أجيالَ عُبَّادِ
بالأُسْد بين الربى يهوي بلا كللٍ= بالسيف بزَّ العدا بزا بإهمادِ
فجيش خصم الضيا يجثو على طللٍ= في ذل كبت بدا للأحمق العادي
(أدفونش) لاقى اللظى أعييْته رهقا= فارتج بين الثرى يهوي بإجهادِ
بالسيف نال الجوى في ويل ماحقة= أردته قزما ثوى في كهف أندادِ
بالشعر كنت الفتى تشدو لنا دررا= بالحسن ضمختها عطرا بإنشادِ
بالحب نلت المنى يا من له طربت= في سحر أهدابها (سِحْرٌ) بإمدادِ
و(وداد) تشتاقها في سترها بَهِجَتْ= في طي إسعادها في فرش مزدادِ !
والبدر إشراقه (قمر) كما قمر= بالود تهفو له ... للفارس الشادي
قد عشت عيشا سما ضمته أندلسٌ= فردوسنا يزهو في ثوب إسعادِ
والأهل أهل الوفا فيهم (رميكيةٌ)= آفاق أمجادهم بالأغيد الغادي
يا حزنها سكبت (أم الربيع) هنا= دمعا لها غدقا في نزف أكبادِ
والعيش أوقاته أزمانه قلبت= أحوال أيامكم في زحف أعدادِ
ثابوا إلى قصركم هدما له نبشت= أرماحُ تغييرهم تاريخَ أجدادِ
والناس إدهاشهم مما جرى جزعت= أنياط وجدانهم بالسهل والوادِي
إلاَّك أنت الذي تنساب في شمم = تزود عن حصنكم أطيافَ إفسادِ
بالأسر أغلاله أصفاده طبقت = بالحزن أعطافكم ترنو لأصفادِ
(أغمات) بين الربى تحويكمُ حكمت= تشديد إحكامها في قفل شدَّادِ
بالذل أحكامها كانت بـ(معتمد)= تنثال آلامه جهرا بأورادِ
والبنت غزل لها للصوف تغزله = للقوت يأتي هنا بالقدر بالكادِ
والصبر طوق له في ظل نكبته= بالأسر جرح به حزنٌ بأعيادِ
يشكو خطوب الضنا جاءته رامحة= بالضعف رام الرضا في بسط جوَّادِ
بالدمع يرثى التي كانت لها همم = بحنوِّ خفاقها تحنو بآمادِ
في نبع إغداقها إشراقها سطعت= في جو آفاقه في أحسن الزادِ
عانت صعاب الردى تشكو بوحدتها = ما كان في أسرها أحجارَ أطوادِ
يا ويح أعدائها فرحوا لما لقيت= في قهر إذلالها .. يا ويح حُسَّادِ
حين (اعتماد) الجوى أضناك مشهدها= بالضنك دفن لها في ضحل أبعادِ
(أغمات) أرجاؤها ضمتك في جدثٍ= سَطَرَتْهُ بين الورى صفحات أمجادِ
والشعر فيك انبرى في كل نازلة= يهدي إليك الوفا في صفو إيرادِ
ذكراك حزن الملا آلامهم سبحت= في يم أشجانها يا فيض زوَّادِ
تبكيك أشعارنا تحكيك قافية= ترويك أحلامنا في مربع هادي
في زهو إشراقها أبياتنا نطقت= للفذ أشواقنا ليست بإغمادِ
فالبوح منهاجنا يهديك ما طربت= أسماعنا لهفا للشدو بالضادِ
بالشدو أشعارنا تهمي لنا وجعا= ضمته أجسامنا في حزننا البادِ
يا من به لمعت في الغرب أحلامنا= بالأفق بثت لهم تشريع إرشادِ
نهديك أوجاعنا شدوا به نبكي= آلامكم جمعا في ركب مرتادِ
يا زائرا جدثا (أغمات) تحفظه= حفظا به يأبى تعتيم إخمادِ
يا ناظرا قبرا يوما لـ(معتمدٍ)= في مغرب أقصى في وقت إبرادِ
أو وقت قائظة بالصيف لفحته= بالحر تجعلنا في سُعره العادي
أو حين إقباله فصل الخريف به= أوراق دوحاتنا ندَّت بأعوادِ
أو حين إشراقه روض الربيع له= في دهرنا حسن يزهو لعُوَّادِ
أرجوك إبلاغه عنا محبتنا= يا من رأى يوما قبر ابن (عبَّادِ) !!

صبري الصبري
02-10-2011, 12:43 PM
المعتمد بن عباد ملك أشبيلية في عصر ملوك الطوائف من بني عباد، ولد في باجة (إقليم في البرتغال حاليا) وتوفي في أغمات 431 هـ - 488 هـ / 1040 - 1095م, اسمه محمد بن عباد بن محمد بن إسماعيل اللخمي أبو القاسم المعتمد على الله. كان شابا، فارسا، شاعرا مجيدا، يحب الأدب؛ فاجتمع في بلاطه نجوم ساطعة من أرباب ونوابغ القصيد من أمثال أبي بكر بن عمار، وابن زيدون، وابن اللبانة، وابن حمديس الصقلي، وكما كان المعتمد شاعرا مجيدا، كانت زوجته اعتماد الرميكية شاعرة كذلك وكان له ثلاث جواري وداد وسحر وقمر ، وكانت إشبيلية حاضرة دولته آية في الروعة.
***
بوح الشجون
(وقفة على قبر المعتمد ابن عباد)
***
شعر
صبري الصبري
***

سُقِيتَ قطرَ السما يا قبرَ أمجادِ= ونلت كل المنى في برزخ نادِ
وحزت متن العلا في قمة شهدت = جمالَ جو الفضا في صدق أشهادِ
فأنت في فكرنا تحيا وما فتئت= ذكراك في قلبنا تسمو بإرفادِ
وأنت في وعينا .. في روحنا نطقت= أشجان آلامنا في ليل سُهَّادِ
وأنت في فرحنا .. في حزننا سبحت= أطيافُ بلبالنا في يم أضدادِ
تعيش في شعرنا في نثرنا نطقت= حروفُ إبداعنا إبداعك الحادي
وأنت في سردنا تُحْكَى بلا مللٍ= ترويك أشواقنا دوما لأولادِ
تهديك أحلامنا إشراق بارقة= شعت لنا المنى في ركب أحفادِ
تسقيك أورادنا ينبوع ساقية= في مائها ريٌّ للأجدب الصادِ
مازلت بالمرتقى في ذروة سطعت = بالأفق بين الورى في نور وقَّادِ
أسدى صروح الإبا آثار نهضته= في فخر تاريخنا أجيالَ عُبَّادِ
بالأُسْد بين الربى يهوي بلا كللٍ= بالسيف بزَّ العدا بزا بإهمادِ
فجيش خصم الضيا يجثو على طللٍ= في ذل كبت بدا للأحمق العادي
(أدفونش) لاقى اللظى أعييْته رهقا= فارتج بين الثرى يهوي بإجهادِ
بالسيف نال الجوى في ويل ماحقة= أردته قزما ثوى في كهف أندادِ
بالشعر كنت الفتى تشدو لنا دررا= بالحسن ضمختها عطرا بإنشادِ
بالحب نلت المنى يا من له طربت= في سحر أهدابها (سِحْرٌ) بإمدادِ
و(وداد) تشتاقها في سترها بَهِجَتْ= في طي إسعادها في فرش مزدادِ !
والبدر إشراقه (قمر) كما قمر= بالود تهفو له ... للفارس الشادي
قد عشت عيشا سما ضمته أندلسٌ= فردوسنا يزهو في ثوب إسعادِ
والأهل أهل الوفا فيهم (رميكيةٌ)= آفاق أمجادهم بالأغيد الغادي
يا حزنها سكبت (أم الربيع) هنا= دمعا لها غدقا في نزف أكبادِ
والعيش أوقاته أزمانه قلبت= أحوال أيامكم في زحف أعدادِ
ثابوا إلى قصركم هدما له نبشت= أرماحُ تغييرهم تاريخَ أجدادِ
والناس إدهاشهم مما جرى جزعت= أنياط وجدانهم بالسهل والوادِي
إلاَّك أنت الذي تنساب في شمم = تزود عن حصنكم أطيافَ إفسادِ
بالأسر أغلاله أصفاده طبقت = بالحزن أعطافكم ترنو لأصفادِ
(أغمات) بين الربى تحويكمُ حكمت= تشديد إحكامها في قفل شدَّادِ
بالذل أحكامها كانت بـ(معتمد)= تنثال آلامه جهرا بأورادِ
والبنت غزل لها للصوف تغزله = للقوت يأتي هنا بالقدر بالكادِ
والصبر طوق له في ظل نكبته= بالأسر جرح به حزنٌ بأعيادِ
يشكو خطوب الضنا جاءته رامحة= بالضعف رام الرضا في بسط جوَّادِ
بالدمع يرثى التي كانت لها همم = بحنوِّ خفاقها تحنو بآمادِ
في نبع إغداقها إشراقها سطعت= في جو آفاقه في أحسن الزادِ
عانت صعاب الردى تشكو بوحدتها = ما كان في أسرها أحجارَ أطوادِ
يا ويح أعدائها فرحوا لما لقيت= في قهر إذلالها .. يا ويح حُسَّادِ
حين (اعتماد) الجوى أضناك مشهدها= بالضنك دفن لها في ضحل أبعادِ
(أغمات) أرجاؤها ضمتك في جدثٍ= سَطَرَتْهُ بين الورى صفحات أمجادِ
والشعر فيك انبرى في كل نازلة= يهدي إليك الوفا في صفو إيرادِ
ذكراك حزن الملا آلامهم سبحت= في يم أشجانها يا فيض زوَّادِ
تبكيك أشعارنا تحكيك قافية= ترويك أحلامنا في مربع هادي
في زهو إشراقها أبياتنا نطقت= للفذ أشواقنا ليست بإغمادِ
فالبوح منهاجنا يهديك ما طربت= أسماعنا لهفا للشدو بالضادِ
بالشدو أشعارنا تهمي لنا وجعا= ضمته أجسامنا في حزننا البادِ
يا من به لمعت في الغرب أحلامنا= بالأفق بثت لهم تشريع إرشادِ
نهديك أوجاعنا شدوا به نبكي= آلامكم جمعا في ركب مرتادِ
يا زائرا جدثا (أغمات) تحفظه= حفظا به يأبى تعتيم إخمادِ
يا ناظرا قبرا يوما لـ(معتمدٍ)= في مغرب أقصى في وقت إبرادِ
أو وقت قائظة بالصيف لفحته= بالحر تجعلنا في سُعره العادي
أو حين إقباله فصل الخريف به= أوراق دوحاتنا ندَّت بأعوادِ
أو حين إشراقه روض الربيع له= في دهرنا حسن يزهو لعُوَّادِ
أرجوك إبلاغه عنا محبتنا= يا من رأى يوما قبر ابن (عبَّادِ) !!

د. محمد حسن السمان
02-10-2011, 07:26 PM
سلام الله عليكم
الأخ الفاضل الشاعر صبري الصبري
عدت بنا للأيام الجميلة , تبعث فينا روح الانتماء لأمتنا العظيمة , لأيام الأمجاد , وروعة الأدب والأدباء ,
قصيدة " بوح الشجون " , جميلة رصينة , لشاعر متمكّن , يعرف كيف يوظّف الحرف والمفردة والمعنى ,
ويصيغ ملحمة ذكريات , تخدمه جعبة ثرّة , وشاعرية حاضرة , ونبض حرّ أبيّ , وفنيات ناجحة .
تقبل تقديري واحترامي

أخوك
د. محمد حسن السمان

صبري الصبري
02-10-2011, 10:38 PM
سلام الله عليكم
الأخ الفاضل الشاعر صبري الصبري
عدت بنا للأيام الجميلة , تبعث فينا روح الانتماء لأمتنا العظيمة , لأيام الأمجاد , وروعة الأدب والأدباء ,
قصيدة " بوح الشجون " , جميلة رصينة , لشاعر متمكّن , يعرف كيف يوظّف الحرف والمفردة والمعنى ,
ويصيغ ملحمة ذكريات , تخدمه جعبة ثرّة , وشاعرية حاضرة , ونبض حرّ أبيّ , وفنيات ناجحة .
تقبل تقديري واحترامي

أخوك
د. محمد حسن السمان


الأجمل أستاذي الكريم الدكتور محمد حسن السمان هو حضوركم المنير
المشرق بالمعرفة الحقة والفكر الأصيل
بارك الله فيكم
وزادكم من فضله
وجزاكم خير الجزاء
تحياتي لكم سعادة الدكتور
واحترامي
ومحبتي

صبري الصبري
02-10-2011, 10:39 PM
المعتمد بن عباد ملك أشبيلية في عصر ملوك الطوائف من بني عباد، ولد في باجة (إقليم في البرتغال حاليا) وتوفي في أغمات 431 هـ - 488 هـ / 1040 - 1095م, اسمه محمد بن عباد بن محمد بن إسماعيل اللخمي أبو القاسم المعتمد على الله. كان شابا، فارسا، شاعرا مجيدا، يحب الأدب؛ فاجتمع في بلاطه نجوم ساطعة من أرباب ونوابغ القصيد من أمثال أبي بكر بن عمار، وابن زيدون، وابن اللبانة، وابن حمديس الصقلي، وكما كان المعتمد شاعرا مجيدا، كانت زوجته اعتماد الرميكية شاعرة كذلك وكان له ثلاث جواري وداد وسحر وقمر ، وكانت إشبيلية حاضرة دولته آية في الروعة.
***
بوح الشجون
(وقفة على قبر المعتمد ابن عباد)
***
شعر
صبري الصبري
***

سُقِيتَ قطرَ السما يا قبرَ أمجادِ= ونلت كل المنى في برزخ نادِ
وحزت متن العلا في قمة شهدت = جمالَ جو الفضا في صدق أشهادِ
فأنت في فكرنا تحيا وما فتئت= ذكراك في قلبنا تسمو بإرفادِ
وأنت في وعينا .. في روحنا نطقت= أشجان آلامنا في ليل سُهَّادِ
وأنت في فرحنا .. في حزننا سبحت= أطيافُ بلبالنا في يم أضدادِ
تعيش في شعرنا في نثرنا نطقت= حروفُ إبداعنا إبداعك الحادي
وأنت في سردنا تُحْكَى بلا مللٍ= ترويك أشواقنا دوما لأولادِ
تهديك أحلامنا إشراق بارقة= شعت لنا المنى في ركب أحفادِ
تسقيك أورادنا ينبوع ساقية= في مائها ريٌّ للأجدب الصادِ
مازلت بالمرتقى في ذروة سطعت = بالأفق بين الورى في نور وقَّادِ
أسدى صروح الإبا آثار نهضته= في فخر تاريخنا أجيالَ عُبَّادِ
بالأُسْد بين الربى يهوي بلا كللٍ= بالسيف بزَّ العدا بزا بإهمادِ
فجيش خصم الضيا يجثو على طللٍ= في ذل كبت بدا للأحمق العادي
(أدفونش) لاقى اللظى أعييْته رهقا= فارتج بين الثرى يهوي بإجهادِ
بالسيف نال الجوى في ويل ماحقة= أردته قزما ثوى في كهف أندادِ
بالشعر كنت الفتى تشدو لنا دررا= بالحسن ضمختها عطرا بإنشادِ
بالحب نلت المنى يا من له طربت= في سحر أهدابها (سِحْرٌ) بإمدادِ
و(وداد) تشتاقها في سترها بَهِجَتْ= في طي إسعادها في فرش مزدادِ !
والبدر إشراقه (قمر) كما قمر= بالود تهفو له ... للفارس الشادي
قد عشت عيشا سما ضمته أندلسٌ= فردوسنا يزهو في ثوب إسعادِ
والأهل أهل الوفا فيهم (رميكيةٌ)= آفاق أمجادهم بالأغيد الغادي
يا حزنها سكبت (أم الربيع) هنا= دمعا لها غدقا في نزف أكبادِ
والعيش أوقاته أزمانه قلبت= أحوال أيامكم في زحف أعدادِ
ثابوا إلى قصركم هدما له نبشت= أرماحُ تغييرهم تاريخَ أجدادِ
والناس إدهاشهم مما جرى جزعت= أنياط وجدانهم بالسهل والوادِي
إلاَّك أنت الذي تنساب في شمم = تزود عن حصنكم أطيافَ إفسادِ
بالأسر أغلاله أصفاده طبقت = بالحزن أعطافكم ترنو لأصفادِ
(أغمات) بين الربى تحويكمُ حكمت= تشديد إحكامها في قفل شدَّادِ
بالذل أحكامها كانت بـ(معتمد)= تنثال آلامه جهرا بأورادِ
والبنت غزل لها للصوف تغزله = للقوت يأتي هنا بالقدر بالكادِ
والصبر طوق له في ظل نكبته= بالأسر جرح به حزنٌ بأعيادِ
يشكو خطوب الضنا جاءته رامحة= بالضعف رام الرضا في بسط جوَّادِ
بالدمع يرثى التي كانت لها همم = بحنوِّ خفاقها تحنو بآمادِ
في نبع إغداقها إشراقها سطعت= في جو آفاقه في أحسن الزادِ
عانت صعاب الردى تشكو بوحدتها = ما كان في أسرها أحجارَ أطوادِ
يا ويح أعدائها فرحوا لما لقيت= في قهر إذلالها .. يا ويح حُسَّادِ
حين (اعتماد) الجوى أضناك مشهدها= بالضنك دفن لها في ضحل أبعادِ
(أغمات) أرجاؤها ضمتك في جدثٍ= سَطَرَتْهُ بين الورى صفحات أمجادِ
والشعر فيك انبرى في كل نازلة= يهدي إليك الوفا في صفو إيرادِ
ذكراك حزن الملا آلامهم سبحت= في يم أشجانها يا فيض زوَّادِ
تبكيك أشعارنا تحكيك قافية= ترويك أحلامنا في مربع هادي
في زهو إشراقها أبياتنا نطقت= للفذ أشواقنا ليست بإغمادِ
فالبوح منهاجنا يهديك ما طربت= أسماعنا لهفا للشدو بالضادِ
بالشدو أشعارنا تهمي لنا وجعا= ضمته أجسامنا في حزننا البادِ
يا من به لمعت في الغرب أحلامنا= بالأفق بثت لهم تشريع إرشادِ
نهديك أوجاعنا شدوا به نبكي= آلامكم جمعا في ركب مرتادِ
يا زائرا جدثا (أغمات) تحفظه= حفظا به يأبى تعتيم إخمادِ
يا ناظرا طللا يوما لـ(معتمدٍ)= في مغرب أقصى في وقت إبرادِ
أو وقت قائظة بالصيف لفحته= بالحر تجعلنا في سُعره العادي
أو حين إقباله فصل الخريف به= أوراق دوحاتنا ندَّت بأعوادِ
أو حين إشراقه روض الربيع له= في دهرنا حسن يزهو لعُوَّادِ
أرجوك إبلاغه عنا محبتنا= يا من رأى يوما جدث ابن (عبَّادِ) !!

خشان محمد خشان
03-10-2011, 03:53 AM
إيه أيها الشاعر الكريم

لا فض فوك.

أثرت أشجانا. يرحم الله المعتمد ويرحم يوسف بن تاشفين

هلا تكرمت بمراجعة وزن هذا البيت مشكورا :


يــا نـاظــرا قـبــرا يـومــا ل(معـتـمـدٍ).......فـي مغـرب أقصـى فــي وقــت إبــراد

والله يرعاك.

صبري الصبري
03-10-2011, 07:36 AM
إيه أيها الشاعر الكريم

لا فض فوك.

أثرت أشجانا. يرحم الله المعتمد ويرحم يوسف بن تاشفين

هلا تكرمت بمراجعة وزن هذا البيت مشكورا :


يــا نـاظــرا قـبــرا يـومــا ل(معـتـمـدٍ).......فـي مغـرب أقصـى فــي وقــت إبــراد

والله يرعاك.



حفظكم الله شاعرنا القدير خشان
بارك الله فيكم
وستركم بالدارين
شكرا لحضوركم المنير
بالنسبة للبيت فقد تم تعديله في النص المدرج أخيرا
يا ناظـرا طلـلا يومـا ل(معتمـدٍ)
في مغرب أقصى فـي وقـت إبـرادِ
محبتي وتقديري لكم

خشان محمد خشان
03-10-2011, 12:37 PM
في مغرب أقصى فـي وقـت إبـرادِ

أستاذي الكريم

بقي العجز

في مغ ربن أق صى في وق تإبْ را دي = 2 2 3 2 2 2 2 3 2 2

أقْ صى = 2 2 وتكون صوابا لو كانت 1 3 أو 2 3

أجريت التخاب على 1 3 فجعلتها 2 2

1 3 يجوز فيها التخاب أما 1 3 فلا يصح فيها ذلك

يصح الوزن بتحريك قاف أقصى وهو ما لا يجوز لغة. إلا إذا اعتبرنا القلقلة نوعا من التحريك ولم يقل بذلك أحد.

إليك هذا الرابط :

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/sharean

أطلت عليك فمعذرة.

والله يرعاك.

صبري الصبري
03-10-2011, 01:24 PM
أستاذي الكريم

بقي العجز

في مغ ربن أق صى في وق تإبْ را دي = 2 2 3 2 2 2 2 3 2 2

أقْ صى = 2 2 وتكون صوابا لو كانت 1 3 أو 2 3

أجريت التخاب على 1 3 فجعلتها 2 2

1 3 يجوز فيها التخاب أما 1 3 فلا يصح فيها ذلك

يصح الوزن بتحريك قاف أقصى وهو ما لا يجوز لغة. إلا إذا اعتبرنا القلقلة نوعا من التحريك ولم يقل بذلك أحد.

إليك هذا الرابط :

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/sharean

أطلت عليك فمعذرة.

والله يرعاك.

أستاذي الفاضل خشان محمد خشان
أثمن جهدكم المشكور
بارك الله فيكم
بحر أنت في العروض ما شاء الله تبارك الله
يا ناظـرا طلـلا يومـا ل(معتمـدٍ)
في مغرب رَطِبٍ فـي وقـت إبـرادِ
أرجو أن يكون الوزن مستقيما
بانتظار اعتمادك للبيت
محبتي وشكري وامتناني

صبري الصبري
03-10-2011, 01:35 PM
المعتمد بن عباد ملك أشبيلية في عصر ملوك الطوائف من بني عباد، ولد في باجة (إقليم في البرتغال حاليا) وتوفي في أغمات 431 هـ - 488 هـ / 1040 - 1095م, اسمه محمد بن عباد بن محمد بن إسماعيل اللخمي أبو القاسم المعتمد على الله. كان شابا، فارسا، شاعرا مجيدا، يحب الأدب؛ فاجتمع في بلاطه نجوم ساطعة من أرباب ونوابغ القصيد من أمثال أبي بكر بن عمار، وابن زيدون، وابن اللبانة، وابن حمديس الصقلي، وكما كان المعتمد شاعرا مجيدا، كانت زوجته اعتماد الرميكية شاعرة كذلك وكان له ثلاث جواري وداد وسحر وقمر ، وكانت إشبيلية حاضرة دولته آية في الروعة.
***
بوح الشجون
(وقفة على قبر المعتمد بن عباد)
***
شعر
صبري الصبري
***

سُقِيتَ قطرَ السما يا قبرَ أمجادِ= ونلت كل المنى في برزخ نادِ
وحزت متن العلا في قمة شهدت = جمالَ جو الفضا في صدق أشهادِ
فأنت في فكرنا تحيا وما فتئت= ذكراك في قلبنا تسمو بإرفادِ
وأنت في وعينا .. في روحنا نطقت= أشجان آلامنا في ليل سُهَّادِ
وأنت في فرحنا .. في حزننا سبحت= أطيافُ بلبالنا في يم أضدادِ
تعيش في شعرنا في نثرنا نطقت= حروفُ إبداعنا إبداعك الحادي
وأنت في سردنا تُحْكَى بلا مللٍ= ترويك أشواقنا دوما لأولادِ
تهديك أحلامنا إشراق بارقة= شعت لنا المنى في ركب أحفادِ
تسقيك أورادنا ينبوع ساقية= في مائها ريٌّ للأجدب الصادِ
مازلت بالمرتقى في ذروة سطعت = بالأفق بين الورى في نور وقَّادِ
أسدى صروح الإبا آثار نهضته= في فخر تاريخنا أجيالَ عُبَّادِ
بالأُسْد بين الربى يهوي بلا كللٍ= بالسيف بزَّ العدا بزا بإهمادِ
فجيش خصم الضيا يجثو على طللٍ= في ذل كبت بدا للأحمق العادي
(أدفونش) لاقى اللظى أعييْته رهقا= فارتج بين الثرى يهوي بإجهادِ
بالسيف نال الجوى في ويل ماحقة= أردته قزما ثوى في كهف أندادِ
بالشعر كنت الفتى تشدو لنا دررا= بالحسن ضمختها عطرا بإنشادِ
بالحب نلت المنى يا من له طربت= في سحر أهدابها (سِحْرٌ) بإمدادِ
و(وداد) تشتاقها في سترها بَهِجَتْ= في طي إسعادها في فرش مزدادِ !
والبدر إشراقه (قمر) كما قمر= بالود تهفو له ... للفارس الشادي
قد عشت عيشا سما ضمته أندلسٌ= فردوسنا يزهو في ثوب إسعادِ
والأهل أهل الوفا فيهم (رميكيةٌ)= آفاق أمجادهم بالأغيد الغادي
يا حزنها سكبت (أم الربيع) هنا= دمعا لها غدقا في نزف أكبادِ
والعيش أوقاته أزمانه قلبت= أحوال أيامكم في زحف أعدادِ
ثابوا إلى قصركم هدما له نبشت= أرماحُ تغييرهم تاريخَ أجدادِ
والناس إدهاشهم مما جرى جزعت= أنياط وجدانهم بالسهل والوادِي
إلاَّك أنت الذي تنساب في شمم = تزود عن حصنكم أطيافَ إفسادِ
بالأسر أغلاله أصفاده طبقت = بالحزن أعطافكم ترنو لأصفادِ
(أغمات) بين الربى تحويكمُ حكمت= تشديد إحكامها في قفل شدَّادِ
بالذل أحكامها كانت بـ(معتمد)= تنثال آلامه جهرا بأورادِ
والبنت غزل لها للصوف تغزله = للقوت يأتي هنا بالقدر بالكادِ
والصبر طوق له في ظل نكبته= بالأسر جرح به حزنٌ بأعيادِ
يشكو خطوب الضنا جاءته رامحة= بالضعف رام الرضا في بسط جوَّادِ
بالدمع يرثى التي كانت لها همم = بحنوِّ خفاقها تحنو بآمادِ
في نبع إغداقها إشراقها سطعت= في جو آفاقه في أحسن الزادِ
عانت صعاب الردى تشكو بوحدتها = ما كان في أسرها أحجارَ أطوادِ
يا ويح أعدائها فرحوا لما لقيت= في قهر إذلالها .. يا ويح حُسَّادِ
حين (اعتماد) الجوى أضناك مشهدها= بالضنك دفن لها في ضحل أبعادِ
(أغمات) أرجاؤها ضمتك في جدثٍ= سَطَرَتْهُ بين الورى صفحات أمجادِ
والشعر فيك انبرى في كل نازلة= يهدي إليك الوفا في صفو إيرادِ
ذكراك حزن الملا آلامهم سبحت= في يم أشجانها يا فيض زوَّادِ
تبكيك أشعارنا تحكيك قافية= ترويك أحلامنا في مربع هادي
في زهو إشراقها أبياتنا نطقت= للفذ أشواقنا ليست بإغمادِ
فالبوح منهاجنا يهديك ما طربت= أسماعنا لهفا للشدو بالضادِ
بالشدو أشعارنا تهمي لنا وجعا= ضمته أجسامنا في حزننا البادِ
يا من به لمعت في الغرب أحلامنا= بالأفق بثت لهم تشريع إرشادِ
نهديك أوجاعنا شدوا به نبكي= آلامكم جمعا في ركب مرتادِ
يا زائرا جدثا (أغمات) تحفظه= حفظا به يأبى تعتيم إخمادِ
يا ناظرا طللا يوما لـ(معتمدٍ)= في مغرب رَطِبٍ في وقت إبرادِ
أو وقت قائظة بالصيف لفحته= بالحر تجعلنا في سُعره العادي
أو حين إقباله فصل الخريف به= أوراق دوحاتنا ندَّت بأعوادِ
أو حين إشراقه روض الربيع له= في دهرنا حسن يزهو لعُوَّادِ
أرجوك إبلاغه عنا محبتنا= يا من رأى يوما جدث ابن (عبَّادِ) !!

خشان محمد خشان
03-10-2011, 02:16 PM
أستاذي الفاضل خشان محمد خشان
أثمن جهدكم المشكور
بارك الله فيكم
بحر أنت في العروض ما شاء الله تبارك الله
يا ناظـرا طلـلا يومـا ل(معتمـدٍ)
في مغرب رَطِبٍ فـي وقـت إبـرادِ
أرجو أن يكون الوزن مستقيما
بانتظار اعتمادك للبيت
محبتي وشكري وامتناني


أستاذي الكريم

أتمنى أن أكسبك للرقمي فستكون فيه محيطا :)

الوزن ب ( رطِب) صحيح لكن المشكل يصبح لغويا

من لسان العرب :

الرَّطْبُ، بالفَتْحِ: ضدُّ اليابسِ.
والرَّطْبُ النَّاعِمُ. رَطُبَ، بالضَّمِّ، يَرْطُب رُطوبَةً ورَطابَةً، ورَطِبَ فهو رَطْبٌ ورَطِـيبٌ، ورَطَّبْتُه أَنا تَرْطِـيباً.
وجارِيَةٌ رَطْبَة: رَخْصَة.
وغلام رَطْبٌ: فيه لِـينُ النساءِ.
ويقال للمرْأَةِ: يا رَطَابِ ! تُسَبُّ به.
والرُّطُبُ كلُّ عُودٍ رَطْبٍ، وهو جَمْعُ رَطْبٍ.

فلو قلت : رائعٍ ... رائقٍ .... ممتعٍ ....يُشتهى ..... لم يزل = 2 3

يرعاك الله.

صبري الصبري
03-10-2011, 11:31 PM
أستاذي الكريم

أتمنى أن أكسبك للرقمي فستكون فيه محيطا :)

الوزن ب ( رطِب) صحيح لكن المشكل يصبح لغويا

من لسان العرب :

الرَّطْبُ، بالفَتْحِ: ضدُّ اليابسِ.
والرَّطْبُ النَّاعِمُ. رَطُبَ، بالضَّمِّ، يَرْطُب رُطوبَةً ورَطابَةً، ورَطِبَ فهو رَطْبٌ ورَطِـيبٌ، ورَطَّبْتُه أَنا تَرْطِـيباً.
وجارِيَةٌ رَطْبَة: رَخْصَة.
وغلام رَطْبٌ: فيه لِـينُ النساءِ.
ويقال للمرْأَةِ: يا رَطَابِ ! تُسَبُّ به.
والرُّطُبُ كلُّ عُودٍ رَطْبٍ، وهو جَمْعُ رَطْبٍ.

فلو قلت : رائعٍ ... رائقٍ .... ممتعٍ ....يُشتهى ..... لم يزل = 2 3

يرعاك الله.


بارك الله فيكم شاعرنا وناقدنا الكبير خشان
طالما رطب صحيحة الوزن
فلنأخذ معناها اللغوي الحميد !
ولنترك ما عدا ذلك !
جزاكم الله خيرا
أرجو أن تعطيني رابط الرقمي من بدايته حتى ألم به
حفظكم الله
محبتي

خشان محمد خشان
04-10-2011, 01:05 AM
أستاذي الكريم رطِب بكسر الطاء فعل ماض. والاسم رطـْب بتسكينها

ومنهاج الرقمي :

https://sites.google.com/site/alarood/

والله يرعاك.

ربيحة الرفاعي
04-10-2011, 02:19 AM
نص شعري جميل السبك حلو الصورة عظيم المعنى والروح
ونفس طويل بشاعرية سخيّة

تحيتي لجميل هطولك

ودمت بخير

صبري الصبري
05-10-2011, 10:49 AM
المعتمد بن عباد ملك أشبيلية في عصر ملوك الطوائف من بني عباد، ولد في باجة (إقليم في البرتغال حاليا) وتوفي في أغمات 431 هـ - 488 هـ / 1040 - 1095م, اسمه محمد بن عباد بن محمد بن إسماعيل اللخمي أبو القاسم المعتمد على الله. كان شابا، فارسا، شاعرا مجيدا، يحب الأدب؛ فاجتمع في بلاطه نجوم ساطعة من أرباب ونوابغ القصيد من أمثال أبي بكر بن عمار، وابن زيدون، وابن اللبانة، وابن حمديس الصقلي، وكما كان المعتمد شاعرا مجيدا، كانت زوجته اعتماد الرميكية شاعرة كذلك وكان له ثلاث جواري وداد وسحر وقمر ، وكانت إشبيلية حاضرة دولته آية في الروعة.
***
بوح الشجون
(وقفة على قبر المعتمد بن عباد)
***
شعر
صبري الصبري
***

سُقِيتَ قطرَ السما يا قبرَ أمجادِ= ونلت كل المنى في برزخ نادِ
وحزت متن العلا في قمة شهدت = جمالَ جو الفضا في صدق أشهادِ
فأنت في فكرنا تحيا وما فتئت= ذكراك في قلبنا تسمو بإرفادِ
وأنت في وعينا .. في روحنا نطقت= أشجان آلامنا في ليل سُهَّادِ
وأنت في فرحنا .. في حزننا سبحت= أطيافُ بلبالنا في يم أضدادِ
تعيش في شعرنا في نثرنا نطقت= حروفُ إبداعنا إبداعك الحادي
وأنت في سردنا تُحْكَى بلا مللٍ= ترويك أشواقنا دوما لأولادِ
تهديك أحلامنا إشراق بارقة= شعت لنا المنى في ركب أحفادِ
تسقيك أورادنا ينبوع ساقية= في مائها منبعٌ للأجدب الصادِ
مازلت بالمرتقى في ذروة سطعت = بالأفق بين الورى في نور وقَّادِ
أسدى صروح الإبا آثار نهضته= في فخر تاريخنا أجيالَ عُبَّادِ
بالأُسْد بين الربى يهوي بلا كللٍ= بالسيف بزَّ العدا بزا بإهمادِ
فجيش خصم الضيا يجثو على طللٍ= في ذل كبت بدا للأحمق العادي
(أدفونش) لاقى اللظى أعييْته رهقا= فارتج بين الثرى يهوي بإجهادِ
بالسيف نال الجوى في ويل ماحقة= أردته قزما ثوى في كهف أندادِ
بالشعر كنت الفتى تشدو لنا دررا= بالحسن ضمختها عطرا بإنشادِ
بالحب نلت المنى يا من له طربت= في سحر أهدابها (سِحْرٌ) بإمدادِ
و(وداد) تشتاقها في سترها بَهِجَتْ= في طي إسعادها في فرش مزدادِ !
والبدر إشراقه وجهٌ كما (قَمَرٍ) = بالود تهفو له ... للفارس الشادي
قد عشت عيشا سما ضمته أندلسٌ= فردوسنا يزهو في ثوب إسعادِ
والأهل أهل الوفا فيهم (رميكيةٌ)= آفاق أمجادهم بالأغيد الغادي
يا حزنها سكبت (أم الربيع) هنا= دمعا لها غدقا في نزف أكبادِ
والعيش أوقاته أزمانه قلبت= أحوال أيامكم في زحف أعدادِ
ثابوا إلى قصركم هدما له نبشت= أرماحُ تغييرهم تاريخَ أجدادِ
والناس إدهاشهم مما جرى جزعت= أنياط وجدانهم بالسهل والوادِي
إلاَّك أنت الذي تنساب في شمم = تزود عن حصنكم أطيافَ إفسادِ
بالأسر أغلاله أصفاده طبقت = بالحزن أعطافكم ترنو لأصفادِ
(أغمات) بين الربى تحويكمُ حكمت= تشديد إحكامها في قفل شدَّادِ
بالذل أحكامها كانت بـ(معتمد)= تنثال آلامه جهرا بأورادِ
والبنت غزل لها للصوف تغزله = للقوت يأتي هنا بالقدر بالكادِ
والصبر طوق له في ظل نكبته= بالأسر جرح به حزنٌ بأعيادِ
يشكو خطوب الضنا جاءته رامحة= بالضعف رام الرضا في بسط جوَّادِ
بالدمع يرثى التي كانت لها همم = بصدق إشفاقها تحنو بآمادِ
في نبع إغداقها إشراقها سطعت= في جو آفاقه في أحسن الزادِ
عانت صعاب الردى تشكو بوحدتها = ما كان في أسرها أحجارَ أطوادِ
يا ويح أعدائها سُّروا لما لقيت= في قهر إذلالها .. يا ويح حُسَّادِ
حين (اعتماد) الجوى أضناك مشهدها= بالضنك دفن لها في ضحل أبعادِ
(أغمات) أرجاؤها ضمتك في جدثٍ= سَطَرَتْهُ قي المرتقى صفحات أمجادِ
والشعر فيك انبرى في كل نازلة= يهدي إليك الوفا في صفو إيرادِ
ذكراك حزن الملا آلامهم سبحت= في يم أشجانها يا فيض زوَّادِ
تبكيك أشعارنا تحكيك قافية= ترويك أحلامنا في مربع هادي
في زهو إشراقها أبياتنا نطقت= للفذ أشواقنا ليست بإغمادِ
فالبوح منهاجنا يهديك ما طربت= أسماعنا لهفا للشدو بالضادِ
بالشدو أشعارنا تهمي لنا وجعا= ضمته أجسامنا في حزننا البادِ
يا من به لمعت في الغرب أحلامنا= بالأفق بثت لهم تشريع إرشادِ
نهديك أوجاعنا شدوا به بكيت= آلامكم لزمت أعطافَ مرتادِ
يا زائرا جدثا (أغمات) تحفظه= حفظا به يأبى تعتيم إخمادِ
يا ناظرا طللا يوما لـ(معتمدٍ)= في مغرب يُشتهى في وقت إبرادِ
أو وقت قائظة بالصيف لفحته= بالحر تجعلنا في سُعره العادي
أو حين إقباله فصل الخريف به= أوراق دوحاتنا ندَّت بأعوادِ
أو حين إشراقه روض الربيع له= في دهرنا حسن يزهو لعُوَّادِ
أرجوك إبلاغه عنا محبتنا= يا من رأى جدثا ضَمَّ ابن (عبَّادِ) !!

صبري الصبري
05-10-2011, 10:53 AM
أستاذي الكريم رطِب بكسر الطاء فعل ماض. والاسم رطـْب بتسكينها

ومنهاج الرقمي :

https://sites.google.com/site/alarood/

والله يرعاك.

حفظكم الله أستاذي الفاضل
وشاعرنا الكبير خشان
ممتن لكم وشاكر أفضالكم
محبتي

صبري الصبري
05-10-2011, 10:54 AM
نص شعري جميل السبك حلو الصورة عظيم المعنى والروح
ونفس طويل بشاعرية سخيّة

تحيتي لجميل هطولك

ودمت بخير

حفظ الله أختي الكريمة الشاعرة والناقدة المبجلة
الأستاذة
ربيحة الرفاعي
شرفت بكم وسعدت سيدتي الطيبة
تحياتي لكم
وتقديري

نادية بوغرارة
05-10-2011, 11:44 AM
الله الله ما أجملها من قصيدة ، و ما أجمله من غرض حمل عبق التاريخ و حلما يراودنا .

إسمح لي بنقلها إلى أندلسيات لتجاور أختها ، قصيدتك " الأندلس "

بارك الله فيك .


http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=636177#post636177

صبري الصبري
05-10-2011, 12:43 PM
الله الله ما أجملها من قصيدة ، و ما أجمله من غرض حمل عبق التاريخ و حلما يراودنا .

إسمح لي بنقلها إلى أندلسيات لتجاور أختها ، قصيدتك " الأندلس "

بارك الله فيك .


http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=636177#post636177


حفظ الله أختي الكريمة الشاعرة الوارفة
الأستاذة
ناديه بو غرارة
شرفت بكم وسعدت سيدتي الفاضلة
لي شرف نقلكم للقصيدة للأندلسيات
رجاء أن تضعي النص الذي وضعتيه في الأندلسيات
في صدر الصفحة الأولى من متصفح القصيدة هنا
لأنه النص النهائي للقصيدة
تحياتي لكم
وتقديري

صبري الصبري
06-10-2011, 01:34 AM
المعتمد بن عباد ملك أشبيلية في عصر ملوك الطوائف من بني عباد، ولد في باجة (إقليم في البرتغال حاليا) وتوفي في أغمات 431 هـ - 488 هـ / 1040 - 1095م, اسمه محمد بن عباد بن محمد بن إسماعيل اللخمي أبو القاسم المعتمد على الله. كان شابا، فارسا، شاعرا مجيدا، يحب الأدب؛ فاجتمع في بلاطه نجوم ساطعة من أرباب ونوابغ القصيد من أمثال أبي بكر بن عمار، وابن زيدون، وابن اللبانة، وابن حمديس الصقلي، وكما كان المعتمد شاعرا مجيدا، كانت زوجته اعتماد الرميكية شاعرة كذلك وكان له ثلاث جواري وداد وسحر وقمر ، وكانت إشبيلية حاضرة دولته آية في الروعة.
***
بوح الشجون
(وقفة على قبر المعتمد بن عباد)
***
شعر
صبري الصبري
***

سُقِيتَ قطرَ السما يا قبرَ أمجادِ= ونلت كل المنى في برزخ نادِ
وحزت متن العلا في قمة شهدت = جمالَ جو الفضا في صدق أشهادِ
فأنت في فكرنا تحيا وما فتئت= ذكراك في قلبنا تسمو بإرفادِ
وأنت في وعينا .. في روحنا نطقت= أشجان آلامنا في ليل سُهَّادِ
وأنت في فرحنا .. في حزننا سبحت= أطيافُ بلبالنا في يم أضدادِ
تعيش في شعرنا في نثرنا نطقت= حروفُ إبداعنا إبداعك الحادي
وأنت في سردنا تُحْكَى بلا مللٍ= ترويك أشواقنا دوما لأولادِ
تهديك أحلامنا إشراق بارقة= شعت لنا بالمنى في ركب أحفادِ
تسقيك أورادنا ينبوع ساقية= في مائها منبعٌ للأجدب الصادِ
مازلت بالمرتقى في ذروة سطعت = بالأفق بين الورى في نور وقَّادِ
أسدى صروح الإبا آثار نهضته= في فخر تاريخنا أجيالَ عُبَّادِ
بالأُسْد بين الربى يهوي بلا كللٍ= بالسيف بزَّ العدا بزا بإهمادِ
فجيش خصم الضيا يجثو على طللٍ= في ذل كبت بدا للأحمق العادي
(أدفونش) لاقى اللظى أعييْته رهقا= فارتج بين الثرى يهوي بإجهادِ
بالسيف نال الجوى في ويل ماحقة= أردته قزما ثوى في كهف أندادِ
بالشعر كنت الفتى تشدو لنا دررا= بالحسن ضمختها عطرا بإنشادِ
بالحب نلت المنى يا من له طربت= في سحر أهدابها (سِحْرٌ) بإمدادِ
و(وداد) تشتاقها في سترها بَهِجَتْ= في طي إسعادها في فرش مزدادِ !
والبدر إشراقه وجهٌ كما (قَمَرٍ) = بالود تهفو له ... للفارس الشادي
قد عشت عيشا سما ضمته أندلسٌ= فردوسنا يزهو في ثوب إسعادِ
والأهل أهل الوفا فيهم (رميكيةٌ)= آفاق أمجادهم بالأغيد الغادي
يا حزنها سكبت (أم الربيع) هنا= دمعا لها غدقا في نزف أكبادِ
والعيش أوقاته أزمانه قلبت= أحوال أيامكم في زحف أعدادِ
ثابوا إلى قصركم هدما له نبشت= أرماحُ تغييرهم تاريخَ أجدادِ
والناس إدهاشهم مما جرى جزعت= أنياط وجدانهم بالسهل والوادِي
إلاَّك أنت الذي تنساب في شمم = تزود عن حصنكم أطيافَ إفسادِ
بالأسر أغلاله أصفاده طبقت = بالحزن أعطافكم ترنو لأصفادِ
(أغمات) بين الربى تحويكمُ حكمت= تشديد إحكامها في قفل شدَّادِ
بالذل أحكامها كانت بـ(معتمد)= تنثال آلامه جهرا بأورادِ
والبنت غزل لها للصوف تغزله = للقوت يأتي هنا بالقدر بالكادِ
والصبر طوق له في ظل نكبته= بالأسر جرح به حزنٌ بأعيادِ
يشكو خطوب الضنا جاءته رامحة= بالضعف رام الرضا في بسط جوَّادِ
بالدمع يرثى التي كانت لها همم = بصدق إشفاقها تحنو بآمادِ
في نبع إغداقها إشراقها سطعت= في جو آفاقه في أحسن الزادِ
عانت صعاب الردى تشكو بوحدتها = ما كان في أسرها أحجارَ أطوادِ
يا ويح أعدائها سُّروا لما لقيت= في قهر إذلالها .. يا ويح حُسَّادِ
حين (اعتماد) الجوى أضناك مشهدها= بالضنك دفن لها في ضحل أبعادِ
(أغمات) أرجاؤها ضمتك في جدثٍ= سَطَرَتْهُ قي المرتقى صفحات أمجادِ
والشعر فيك انبرى في كل نازلة= يهدي إليك الوفا في صفو إيرادِ
ذكراك حزن الملا آلامهم سبحت= في يم أشجانها يا فيض زوَّادِ
تبكيك أشعارنا تحكيك قافية= ترويك أحلامنا في مربع هادي
في زهو إشراقها أبياتنا نطقت= للفذ أشواقنا ليست بإغمادِ
فالبوح منهاجنا يهديك ما طربت= أسماعنا لهفا للشدو بالضادِ
بالشدو أشعارنا تهمي لنا وجعا= ضمته أجسامنا في حزننا البادِ
يا من به لمعت في الغرب أحلامنا= بالأفق بثت لهم تشريع إرشادِ
نهديك أوجاعنا شدوا به بكيت= آلامكم لزمت أعطافَ مرتادِ
يا زائرا جدثا (أغمات) تحفظه= حفظا به يأبى تعتيم إخمادِ
يا ناظرا طللا يوما لـ(معتمدٍ)= في مغرب يُشتهى في وقت إبرادِ
أو وقت قائظة بالصيف لفحته= بالحر تجعلنا في سُعره العادي
أو حين إقباله فصل الخريف به= أوراق دوحاتنا ندَّت بأعوادِ
أو حين إشراقه روض الربيع له= في دهرنا حسن يزهو لعُوَّادِ
أرجوك إبلاغه عنا محبتنا= يا من رأى جدثا ضَمَّ ابن (عبَّادِ) !!

صبري الصبري
25-09-2016, 09:56 AM
نجدد الوقفة ! وشكرا لكم