المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العدل مفتاح القلوب



د. سمير العمري
24-11-2011, 02:07 PM
عَبَثًا تُنَاجِزُ دُونَ عَرْشِكَ عَاكِفَا=يَا أَيُّهَا القَزَمُ الدَّعِيُّ أَمَا كَفَى؟
تَهْذِي وَتَتَّخِذُ المَوَاقِفَ خُدْعَةً=وَتَظُنُّ أَنَّكَ قَدْ كَسَبْتَ مَوَاقِفَا
أَبْدَيتَ مِنْ هَرَجِ التَّدَهْوُرِ عَوْرَةً=وَطَفِقْتَ مِنْ وَرَقِ التَّهَوُّرِ خَاصِفَا
وَلَكَمْ وَعَدْتَ القَوْمَ عِنْدَ وَعِيدِهِمْ=وَتَعُودُ بَعْدُ لِمَا وَعَدْتَ مُخَالِفَا
أَسْقَمْتَ بِالقَهْرِ الصَّحِيحَ تَحَسُّرًا=وَتَرَكْتَ بِالفَقْرِ العَلِيلَ بِلا شِفَا
خَرَّبْتَ فِي مُدُنِ البِلادِ وَفِي القُرَى=وَقَتَلْتَ أَحْرَارًا بِهَا وَغَطَارِفَا
وَأَصَبْتَ كَوْكَبَةَ الأَكَارِمِ بِالأَذَى=وَقَذَفْتَ مِنْ فَمِكَ الكَرِيهِ عَفَائِفَا
وَأَمِلْتَ مِنْ رَفْعِ الأَسِنَّةِ فِتْنَةً=وَنَسِيتَ مِنْ صِفِّينَ تِلكَ مَصَاحِفَا
قَالُوا ذَكِيٌّ فِي التَّصَرُّفِ قُلْتُ ذَا=إِنْ كَانَ لِلخُبْثِ الذَّكَاءُ مُرَادِفَا
وَلَقَدْ سَقَى الإِذْلالُ كُلَّ مُعَجْرَفٍ=فَهَلِ اتْعَظْتَ بِمَنْ تَعَجْرَفَ آنِفَا
أُوْرِثْتَ مِنْ سَبَأٍ مَقَامًا شَارِفًا=فَجَعَلْتَ جَنْيَ الجَنَّتَينِ عَجَارِفَا
وَنَقَبْتَ تُفْسِدُ فِي البِلادِ فَأَزْبَدَتْ=سَيْلا أَتَى مِنْ سَدِّ مَأْرِبَ جَارِفَا
مَنْ أَنْتَ مِنْ بَلْقِيسَ حَتَّى تَزْدَرِي؟=بِالحُرِّ مِنْ رَأْيِ الأَكَابِرَ صَادِفَا؟
مَنْ أَنْتَ مِنْ يَزَنٍ يَصُولُ وَأَنْتَ فِي=جُبْنٍ تَذَلَّلُ لِلعَدِوِّ مُحَالِفَا
إِنْ كَانَ قَدْ فَاتَ القِطَارُ فَإِنَّمَا=فَاتَ القِطَارُ عَلَيكَ وَحْدَكَ خَالِفَا
لَوْ جِئْتُ أُحْصِي مَا ارْتَكَبْتَ سَفَاهَةً=لَمَلأْتُ مِمَّا قَدْ جَنَيتَ صَحَائِفَا
لَكِنَّ شَرَّ خَسِيسِ نَفْسِكَ مَيْنُهَا=وَأَشَدَّهَا غَدْرٌ تَبَسَّمَ زَائِفَا
لا يُعْرَفُ الرُّبَانُ مِمَّنْ يَدَّعِي= إِلا إِذَا فِي اليَمِّ وَاجَهَ عَاصِفَا
وَأَرَاكَ قَدْ أَغْرَقْتَ كُلَّ سَفِينَةٍ=تَجْرِي بِرِيحِ العَدْلِ تَحْمِلُ نَازِفَا
العَدْلُ مِفْتَاحُ القُلُوبِ وَحَارِسٌ=يَهْدِي العُقُولَ وَلا يُخَيِّبُ لاهِفَا
لَوْ كُنْتَ فِي يَوْمٍ سَلَكْتَ سَبِيلَهُ=لَرَأَيْتَ كُلَّ الشَّعْبِ خَلْفَكَ هَاتِفَا
مَهْ يَا بْنَ آوَى فَاللُيُوثُ عَزِيزَةٌ=تَحْمِي العَرِينَ وَلا تَخَافُ مُنَاكِفَا
قَدْ زَالَ لَيلُ الوَهْمِ وَاتَّضَحَ المَدَى=وَالصُّبْحُ أَشْرَقَ لِلحَقِيقَةِ كَاشِفَا
صَنْعَاءُ مَعْ تَعْزٍ وَمَعْ عَدَنٍ وَمَعْ=إِبٍّ وَمَعْ لَحجٍ تَعَافُكَ هَارِفَا
فِي سَاحَةِ التَّغْيِيرِ جَلْجَلَ صَوْتُهُمْ=إِرْحَلْ وَجُنْدَكَ لا نُرِيدُ سَفَاسِفَا
لَمْ يَبْقَ مِنْ دَهْرَيكَ إِلا لَيْلَةٌ=لِتَعُودَ مِنْ هَوَجِ التَّصَلُّفِ رَاسِفَا
وَيُعُودَ لِليَمَنِ العَظِيمِ إِبَاؤُهُ=وَطَنًا عَلَى قِيَمِ التَّحَضُّرِ وَاقِفَا
وَيُعِيدُ هَذَا الشَّعْبُ كُلَّ نَجِيبَةٍ=فِي جُعْبَةِ التَّارِيخِ أَدْرَكَ سَالِفَا
مُتَعَاطِفًا مَعْ كُلِّ حَقٍّ شَامِخًا=مُتَكَاتِفًا فِي أَرْضِهِ مُتَحَالِفَا
عَرَبًا مِنَ الأَقْحَاحِ أَهْلَ مُرُوءَةٍ=يَسْعَونَ فِي سُبُلِ الصَّلاحِ طَوَائِفَا
الأَنْقِيَاءَ مَطَارِفًا ، الأَتْقِيَاءَ=مَغَارِفًا ، الأَذْكِيَاءَ مَعَارِفَا
المُغْدِقِينَ عَلَى الزَّمَانِ سَمَاحَةً=الأَكْرَمِينَ خَلائِقًا وَخَلائِفَا
طُوبَى فَقَدْ بَلَغَ الرَّجَاءُ وَأَيْنَعَتْ=قِمَمُ الوَفَاءِ وَبَاتَ نَصْرُكَ زَاحِفَا
فَاعْتَدَّ يَا يَمَنَ الخِلالِ وَقُمْ إِلَى=هِمَمِ الرِّجَالِ تَعُدْ بِمَجْدِكَ وَارِفَا

ربيحة الرفاعي
24-11-2011, 02:51 PM
وَنَقَبْتَ تُفْسِدُ فِي البِلادِ فَأَزْبَدَتْ=سَيْلا أَتَى مِنْ سَدِّ مَأْرِبَ جَارِفَا
مَنْ أَنْتَ مِنْ بَلْقِيسَ حَتَّى تَزْدَرِي؟=بِالحُرِّ مِنْ رَأْيِ الأَكَابِرَ صَادِفَا؟
مَنْ أَنْتَ مِنْ يَزَنٍ يَصُولُ وَأَنْتَ فِي=جُبْنٍ تَذَلَّلُ لِلعَدِوِّ مُحَالِفَا
لَمْ يَبْقَ مِنْ دَهْرَيكَ إِلا لَيْلَةً=لِتَعُودَ مِنْ هَوَجِ التَّصَلُّفِ رَاسِفَا
وَيُعُودَ لِليَمَنِ العَظِيمِ إِبَاؤُهُ=وَطَنًا عَلَى قِيَمِ التَّحَضُّرِ وَاقِفَا
وَيُعِيدُ هَذَا الشَّعْبُ كُلَّ نَجِيبَةٍ=فِي جُعْبَةِ التَّارِيخِ أَدْرَكَ سَالِفَا
عَرَبًا مِنَ الأَقْحَاحِ أَهْلَ مُرُوءَةٍ=يَسْعَونَ فِي سُبُلِ الصَّلاحِ طَوَائِفَا
طُوبَى فَقَدْ بَلَغَ الرَّجَاءُ وَأَيْنَعَتْ=قِمَمُ الوَفَاءِ وَبَاتَ نَصْرُكَ زَاحِفَا
فَاعْتَدَّ يَا يَمَنِ الخِلالِ وَقُمْ إِلَى=هِمَمِ الرِّجَالِ تَعُدْ بِمَجْدِكَ وَارِفَا

كنت أنتظر هذا الودق يندي جبهة الورد اليماني أذبله جفاف غدر أولي الأمر وتجاهل العالم لحاله وعذابات آله
ولكني لم انتظر معلقة بهذا البهاء مع أن المعلقات البديعة هي ما عودنا أمير الشعر في كل هطولاته

نص مدهش حرفا ونسيجا، واستدعاءات تاريخية باهرة في صورتها وتوظيفها، وبناء شعري عمريّ تجد فيه اللبنة الشعرية تماما حيث يجب أن تكون ليفوق ترابط القصيد كل تخيل ويفوق جماله أي تصور

لليمن من الله نصر قريب ولأهله وأحراره العز والسؤدد
ولأميرنا التحية والإكبار

والقصيدة للتثبيت إكراما لليمن واستحقاقا للشعر

تحيتي

د. مختار محرم
24-11-2011, 03:29 PM
يا لروحك الصادقة التي تجاوزت بصدقها كل الأوطان وعبرت كل الحدود
أيها الأمير القدير
هي كما قالت الربيحة معلقة
لم يجد بمثلها شاعر عربي لا في اليمن ولا خارجها
لقد شفيت غليل شعب بكلماتك
فدمت صوتا للحق
مودتي بلا حدود

طارق الزيلعي
24-11-2011, 03:48 PM
استاذي الفاضل سمير العمري..
نص في منتهى الروعة..
كلما قرأت لك نص أجدك تضيف للشعر شعوراً.. وللروعة جمالاً.. وللجمال سناءً وألقا..
لديك فدرة خارقه في العزف على أوتار الكلمات ومراقصة بنات التعبير ..
لكني اتحفظ على معنى القصيده... وأرى فيها نوعاً من الإجحاف.. أو تصويراً ربما يجانب الصواب على حسب رؤيتي أنا وإن كنت لا تعلم عنا إلا ما يتقل لك فاعتقد يا استاذي الفاضل أن الخبر ليس كالعيان بل وأجزم... وأنا لست من أنصار الباطل ولا من أعوان البغي ... لكن الحق أحق أن يتبع والأجدر بنا أن ننصف الآخرين من انفسنا.
استاذي الفاضل: كما يعلم أن في القلب شجى وفي العين قذى... لكني لن أطيل هنا ولي معك لقاء خاص إن أراد الله وشاء .. إن أحببت ...
شكراً لك يابن الكرام..
مودتي
طارق الزيلعي

نجيب الموادم
24-11-2011, 04:09 PM
أستاذي الشاعر الكبير سمير العمري أولا وقبل أن أعلق على القصيدة العظيمة إسمح لي بالنيابة عن كل أحرار وحرائر اليمن أن أهديك قبلة على جبينك أيها الطائر الحر فلهذا يخلق الشعر وبهذا تسمو الكلمات أما عن القصيدة فيعلم الله أني أراك شاعرا مجيدا أفخر به أخا في الله والوطن قصيدتك تناطح السحاب بل وتعلو عليها
وفقك الله لكل خير أخي الحبيب

كاملة بدارنه
24-11-2011, 04:28 PM
الـــعَـــدْلُ مِــفْــتَـــاحُ الــقُــلُـــوبِ وَحَـــــــارِسٌ *** يَــهْـــدِي الـعُــقُــولَ وَلا يُــخَــيِّــبُ لاهِـــفَـــا
لَـــوْ كُـنْــتَ فِـــي يَـــوْمٍ سَـلَـكْــتَ سَـبِـيـلَـهُ *** لَـرَأَيْـتَ كُــلَّ الـشَّـعْـبِ خَـلْـفَـكَ هَـاتِـفَـا
مَـــــهْ يَــــــا بْــــــنَ آوَى فَـالـلُــيُــوثُ عَـــزِيـــزَةٌ*** تَـحْــمِــي الــعَــرِيــنَ وَلا تَـــخَـــافُ مُـنَـاكِــفَــا
قَـــدْ زَالَ لَـيــلُ الـوَهْــمِ وَاتَّــضَــحَ الــمَــدَى *** وَالـصُّــبْــحُ أَشْـــــرَقَ لِلـحَـقِـيـقَـةِ كَــاشِــفَــا

لو تدثّر الإنسان بعباءة العدل، لما وجدت المعاناة غلالات وأسمالا ترتديها ... فكيف إن كان الحاكم عادلا؟!

لكن، سيشرق نور الصّبح بشمس الحقيقة، وتغمد سيوف العدل في بطون الظلم والظّالمين... وتظلّ الأوطان بعزّها وشموخها

لَـــــــمْ يَـــبْــــقَ مِـــــــنْ دَهْــــرَيــــكَ إِلا لَــيْـــلَـــةً *** لِـتَـعُــودَ مِــــنْ هَــــوَجِ الـتَّـصَـلُّــفِ رَاسِــفَـــا
وَيُـــــعُـــــودَ لِــلـــيَـــمَـــنِ الــعَـــظِـــيـــمِ إِبَـــــــــــاؤُهُ *** وَطَــنًـــا عَـــلَـــى قِـــيَـــمِ الـتَّـحَــضُّــرِ وَاقِـــفَـــا

كتبت فأبدعت أستاذنا الشّاعر الأخ سمير

بوركت ونبع إبداعك

تقديري وتحيّتي

احمد حمود الغنام
24-11-2011, 04:45 PM
قصيدة كاملة السبك من شاعر ينحت من الأصالة .. جاءت تنصف شعب هذا البلد الكريم ، وتسفه من يستحقها !
بارك الله فيك شاعرنا المفضال د. العمري .

وَيُعُـودَ لِليَمَـنِ العَظِيـمِ إِبَـاؤُهُ
وَطَنًا عَلَى قِيَمِ التَّحَضُّـرِ وَاقِفَـا

كنت أود لو أنك قلت ويعود لليمن السعيد ..
تقبل عاطر تحياتي ،

د. مختار محرم
24-11-2011, 04:57 PM
لكني اتحفظ على معنى القصيده... وأرى فيها نوعاً من الإجحاف..

مع اعتذاري لصاحب القصيدة د. سمير واعتذاري لك اخي الحبيب طارق
فما وجدت الأمير هنا مجحفا بل كان منصفا كل الإنصاف
ووالله أنني كيمني لم أجد كلمات أنصفت المخلوع كما أنصفته هذه الكلمات
فقد رأيته حتى في لحظات توقيعه على الخروج من حياتنا التي ملأها مرارة رأيته متغطرسا مكابرا
وكان يتبجح أمام آل سعود بالديمقراطية والتعددية وحرية الرأي وحقوق المرأة و(التداول السلمي للسلطة)
كنت أضحك من أعماقي عليه حين يتفاخر أمام الملك السعودي بأشياء سخر منها خادم الحرمين الشريفين ذات يوم
حين خاطب الشعب السعودي قائلا: انعموا بخيرات وطنكم التي حباكم الله واتركوا الآخرين ينعمون بالديمقراطية..
لكن ماذا نقول .. (لا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا)
وكما يقول المثل اليمني المزمر يموت واصابعه تلعب :)
مودتي لك أخي طارق وخالص الحب
واختلاف الرؤى سنة الخلق ولا يفسد الود
باقة ورد

آمال المصري
24-11-2011, 06:28 PM
دولة من الإبداع قرأت هنا
ونسج مفرط الجمال تنساب فيه الحروف فجاءت خريدة فريدة بحرف أصيل
انحناءة تبجيل لقلمك سيدي الفاضل
تقديري الكبير

الطنطاوي الحسيني
24-11-2011, 08:42 PM
عَرَبًا مِنَ الأَقْحَاحِ أَهْـلَ مُـرُوءَةٍ
يَسْعَونَ فِي سُبُلِ الصَّلاحِ طَوَائِفَـا
الأَنْقِيَـاءَ مَطَارِفًـا ، الأَتْقِـيَـاءَ
مَغَارِفًـا ، الأَذْكِيَـاءَ مَعَـارِفَـا
المُغْدِقِينَ عَلَـى الزَّمَـانِ سَمَاحَـةً
الأَكْرَمِيـنَ خَلائِقًـا وَخَلائِفَـا
طُوبَى فَقَدْ بَلَغَ الرَّجَـاءُ وَأَيْنَعَـتْ
قِمَمُ الوَفَاءِ وَبَاتَ نَصْرُكَ زَاحِفَـا
فَاعْتَدَّ يَا يَمَنَ الخِلالِ وَقُـمْ إِلَـى
هِمَمِ الرِّجَالِ تَعُدْ بِمَجْدِكَ وَارِفَـا


ايها الرائع شعورا وشعرا ووطنية وقومية
ايها القائد السفينة الخضراء
نصرك الله وجعلها في ميزان حسناتك اخي د سمير العمري ابا حسام
نصر الله اليمن السعيد على هذا الطالح القاتل
امين
تحياتي لكل هذا الجمال والرقي والابداع

ممدوح سالم
24-11-2011, 09:01 PM
الـــعَـــدْلُ مِــفْــتَـــاحُ الــقُــلُـــوبِ وَحَـــــــارِسٌ
يَــهْـــدِي الـعُــقُــولَ وَلا يُــخَــيِّــبُ لاهِـــفَـــا
.
. لله درك من شاعر.. لا فض فوك .. من سبقني فاز بكل ما تستحقه من تعليق.. دمت بخير

خليل ابراهيم عليوي
24-11-2011, 09:23 PM
لحن الخلود وقصة الثورة باجمل ابداع
دمت
تحيتي
د خليل

حازم محمد البحيصي
24-11-2011, 10:39 PM
هنا شعر بديع وحرف رفيع وموطن جمال بأكمله


تحيتي لك

محمد النعمة بيروك
24-11-2011, 11:31 PM
قصيدة جميلة، ذات مطلع من أروع ما يكون، صارخة في وجه الطغيان، مواكبة للحدث حتى في بعض تفاصيله، مثل نكث الطاغية بوعوده، وقوله "فاتكم القطار" بالاضافة إلى الدمار الذي خلفه تشبثه بالحكم..

تضمنت القصيدة أيضا استدعاءات رائعة:
من القرآن:
"أَبْدَيتَ مِنْ هَرَجِ التَّدَهْوُرِ عَـوْرَةً.....وَطَفِقْتَ مِنْ وَرَقِ التَّهَوُّرِ خَاصِفَـا"
من التاريخ: "
وَأَمِلْتَ مِنْ رَفْـعِ الأَسِنَّـةِ فِتْنَـةً......وَنَسِيتَ مِنْ صِفِّينَ تِلكَ مَصَاحِفَـا"

لكن دعني أقول أن العنوان غريب عن النص، رغم وروده لفظيا فيه..

أيضا هناك هنة لوحية:
وَلَقَدْ سَقَى الإِذْلالُ كُلَّ مُعَجْـرَفٍ......فَهَلِ اتْعَظْتَ بِمَنْ تَعَجْـرَفَ آنِفَـا

و استثقال:
الأَنْقِيَـاءَ مَطَارِفًـا ، الأَتْقِـيَـاءَ
مَغَارِفًـا ، الأَذْكِيَـاءَ مَعَـارِفَـا

في هذا البيت استثقال وزني، إلا إذا توقف القارئ أو المنشد عند كل جملة، ومن الأفضل ربط تلك الجمل بالواو لإحداث الانسيابية المطلوبة "الانقياء مطارفا و الأَتْقِـيَـاءَ.....مَغَارِ ًـا و الأَذْكِيَـاءَ مَعَـارِفَـا"..

أحييك أيها الشاعر الجميل.

درهم جباري
25-11-2011, 09:16 AM
لا يُعْرَفُ الرُّبَانُ مِمَّنْ يَدَّعِي= إِلا إِذَا فِي اليَمِّ وَاجَهَ عَاصِفَا
وَأَرَاكَ قَدْ أَغْرَقْتَ كُلَّ سَفِينَةٍ=تَجْرِي بِرِيحِ العَدْلِ تَحْمِلُ نَازِفَا
العَدْلُ مِفْتَاحُ القُلُوبِ وَحَارِسٌ=يَهْدِي العُقُولَ وَلا يُخَيِّبُ لاهِفَا
لَوْ كُنْتَ فِي يَوْمٍ سَلَكْتَ سَبِيلَهُ=لَرَأَيْتَ كُلَّ الشَّعْبِ خَلْفَكَ هَاتِفَا
مَهْ يَا بْنَ آوَى فَاللُيُوثُ عَزِيزَةٌ=تَحْمِي العَرِينَ وَلا تَخَافُ مُنَاكِفَا
قَدْ زَالَ لَيلُ الوَهْمِ وَاتَّضَحَ المَدَى=وَالصُّبْحُ أَشْرَقَ لِلحَقِيقَةِ كَاشِفَا




أبدعت يا ملك القريض وجئتنا
بمليحة تدع العقول خواطفا

وسبرت غور مراوغ ومخاتل
أدمى النفوس وبات شرا جارفا

لله درك إذ حملت همومنا
يا قلبنا قد جاء نبضك منصفا

هذا الأنين من الجراح سمعته
من قلبك الخفاق ليس تزلفا

بل جاء يعلن موقفا من صادق
أبلى، وتتضح الرجال مواقفا

فلك انحناءات المحبة والثنا
منا اليمانيون يحملها الوفا


ولك الحب حتى ترضى .

هاشم الناشري
25-11-2011, 12:49 PM
مرور للسلام عليك وعلى شعرك الكبير

الذي لن تستطيع لغتي أن تساير ألقه

فقط أشير إلى أنني وجدت صفاتك في

منهاج البلغاء وسراج الأدباء لحازم

القرطاجني ، رأيتك حين كان يستعرض

شعراءَ الطبقة الأولى.

دمت أيها العمري .

ودامت واحة الأدب والسمو.

د. سمير العمري
25-11-2011, 10:26 PM
وَنَقَبْتَ تُفْسِدُ فِي البِلادِ فَأَزْبَدَتْ=سَيْلا أَتَى مِنْ سَدِّ مَأْرِبَ جَارِفَا
مَنْ أَنْتَ مِنْ بَلْقِيسَ حَتَّى تَزْدَرِي؟=بِالحُرِّ مِنْ رَأْيِ الأَكَابِرَ صَادِفَا؟
مَنْ أَنْتَ مِنْ يَزَنٍ يَصُولُ وَأَنْتَ فِي=جُبْنٍ تَذَلَّلُ لِلعَدِوِّ مُحَالِفَا
لَمْ يَبْقَ مِنْ دَهْرَيكَ إِلا لَيْلَةً=لِتَعُودَ مِنْ هَوَجِ التَّصَلُّفِ رَاسِفَا
وَيُعُودَ لِليَمَنِ العَظِيمِ إِبَاؤُهُ=وَطَنًا عَلَى قِيَمِ التَّحَضُّرِ وَاقِفَا
وَيُعِيدُ هَذَا الشَّعْبُ كُلَّ نَجِيبَةٍ=فِي جُعْبَةِ التَّارِيخِ أَدْرَكَ سَالِفَا
عَرَبًا مِنَ الأَقْحَاحِ أَهْلَ مُرُوءَةٍ=يَسْعَونَ فِي سُبُلِ الصَّلاحِ طَوَائِفَا
طُوبَى فَقَدْ بَلَغَ الرَّجَاءُ وَأَيْنَعَتْ=قِمَمُ الوَفَاءِ وَبَاتَ نَصْرُكَ زَاحِفَا
فَاعْتَدَّ يَا يَمَنِ الخِلالِ وَقُمْ إِلَى=هِمَمِ الرِّجَالِ تَعُدْ بِمَجْدِكَ وَارِفَا

كنت أنتظر هذا الودق يندي جبهة الورد اليماني أذبله جفاف غدر أولي الأمر وتجاهل العالم لحاله وعذابات آله
ولكني لم انتظر معلقة بهذا البهاء مع أن المعلقات البديعة هي ما عودنا أمير الشعر في كل هطولاته

نص مدهش حرفا ونسيجا، واستدعاءات تاريخية باهرة في صورتها وتوظيفها، وبناء شعري عمريّ تجد فيه اللبنة الشعرية تماما حيث يجب أن تكون ليفوق ترابط القصيد كل تخيل ويفوق جماله أي تصور

لليمن من الله نصر قريب ولأهله وأحراره العز والسؤدد
ولأميرنا التحية والإكبار

والقصيدة للتثبيت إكراما لليمن واستحقاقا للشعر

تحيتي

بارك الله بك وأكرمك أيتها السامقة المحلقة أدبا وخلقا ورقيا!

أشكر لك رأيك وفضلك بالالتفات للنص وتثبيته ، وأراه يتيه ويفتخر بأن كنت أول من عانقه وزينه برد جميل.

لا عدمنا فضلك!

ودام دفعك!

ودمت بكل خير وعافية!


تحياتي

أحمد بكري السابطي
26-11-2011, 04:59 PM
قصيدة كاملة السبك من شاعر ينحت من الأصالة .. جاءت تنصف شعب هذا البلد الكريم ، وتسفه من يستحقها !
بارك الله فيك شاعرنا المفضال د. العمري .

وَيُعُـودَ لِليَمَـنِ العَظِيـمِ إِبَـاؤُهُ
وَطَنًا عَلَى قِيَمِ التَّحَضُّـرِ وَاقِفَـا

كنت أود لو أنك قلت ويعود لليمن السعيد ..
تقبل عاطر تحياتي ،

أخي العزيز أحترم رأيك ولكن لفظة العظيم مناسبة في هذا الموقع الشعب الذي يثور بالحق تناسبه العظمة

أحمد بكري السابطي
26-11-2011, 05:10 PM
لافض فوك أبدعت شاعرنا العظيم في القصيدة بالقافية التي احتوت هذه المشاعر الدفاقة دمت موفقا

أحمد محمد
27-11-2011, 01:00 PM
الشعر هنا يتدفق كشلال مائي منهمر غزير ، قصيدة رائعة ليت ذلك المتكبر قرأها ليخفف قليلا من غلوائه وصلفه ، أبدعتم هنا وتألقتم كثيرا كل التقدير والإحترام لكم

د. سمير العمري
27-11-2011, 06:56 PM
يا لروحك الصادقة التي تجاوزت بصدقها كل الأوطان وعبرت كل الحدود
أيها الأمير القدير
هي كما قالت الربيحة معلقة
لم يجد بمثلها شاعر عربي لا في اليمن ولا خارجها
لقد شفيت غليل شعب بكلماتك
فدمت صوتا للحق
مودتي بلا حدود

أيها الحبيب:

إنما نحن أخوة في كل قطر وهذه البلاد أوطاننا ، وأنا ممن كان بدأ منذ بعض وقت في كتابة قصائد حب لكل قطر عربي باعتبار الحس الصادق بالانتماء فكانت فلسطين ثم مصر ثم الشام ثم الحجاز ثم كان الدور على اليمن لولا أن وقع الثورات غير المسار قليلا.

إن وطننا وطن واحد ... دمنا واحد ، ديننا واحد ، نسبنا واحد ، ألمنا واحد ، أملنا واحد. فكيف تستغرب أن أكتب بذات الحرقة وبذات الغيرة؟؟

أشكر لك رأيك الكريم ومرورك المغدق الذي يملأ النفس رضا وسرورا.

دام دفعك!

ودمت بخير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

إسماعيل القبلاني
27-11-2011, 09:44 PM
لله درك أيها العمري

وكأنك ها هنا بيننا, مرحى لأعمارنا وآهاتنا التي سكنت هذه القصيدة

محبتي

د. سمير العمري
29-11-2011, 05:40 PM
استاذي الفاضل سمير العمري..
نص في منتهى الروعة..
كلما قرأت لك نص أجدك تضيف للشعر شعوراً.. وللروعة جمالاً.. وللجمال سناءً وألقا..
لديك فدرة خارقه في العزف على أوتار الكلمات ومراقصة بنات التعبير ..
لكني اتحفظ على معنى القصيده... وأرى فيها نوعاً من الإجحاف.. أو تصويراً ربما يجانب الصواب على حسب رؤيتي أنا وإن كنت لا تعلم عنا إلا ما يتقل لك فاعتقد يا استاذي الفاضل أن الخبر ليس كالعيان بل وأجزم... وأنا لست من أنصار الباطل ولا من أعوان البغي ... لكن الحق أحق أن يتبع والأجدر بنا أن ننصف الآخرين من انفسنا.
استاذي الفاضل: كما يعلم أن في القلب شجى وفي العين قذى... لكني لن أطيل هنا ولي معك لقاء خاص إن أراد الله وشاء .. إن أحببت ...
شكراً لك يابن الكرام..
مودتي
طارق الزيلعي

الشاعر الكريم طارق:

دعني بداية اشكر لك موهبتك الشعرية التي تطيب لي وأراها واعدة بحالة راقية في الشعر بإذن الله وبعض الجهد.

ثم دعني أرحب برأيك مهما كان مخالفا فالاختلاف عندنا لا يفسد الود بل يؤكده ، وثق بأن رايك هذا جملك أكثر في عيني ، غير أني لا أزال على رأيي الذي كتبت ، ولست أيها الكريم ممن يتعامل بالوشاية أو يحكم بالنقل دون بينة ودون قناعة. أما عن إنصاف الآخر من النفس فلك أن تعود لسالف الأيام أو تنتظر للمقبل منها لتعلم ما لا يجدر بي أن أقوله عني في هذا السياق ، ولست هنا في معرض جدلية هل يستحق أو لا يستحق فهذا أمر يحكم به الشعب الحر والتاريخ ، ولكني أؤكد لك هنا على أمر واحد أجده يكفي للرد بأن حكمي عليه لم يكن إلا مما رأيت وسمعت منه هو ومن تصرفاته قديما وحديثا.
نحن نتحدث عن اليمن أيها الكريم ... يمن العروبة والبطولة والرجولة ... اليمن التي بارك الله فيها ... اليمن صاحبة التاريخ وأصل العرب العاربة ... فهل يمكن أن يحكمها مثل هذا الدعي الخبيث؟؟

ليتك أخي تنظر بعينك الأخرى فلعل المشهد يصبح أوضح ، ولسنا هنا إلا ننتصر للحق وندعو له ، ولك علي إن ثبت عكس ما قلنا فيه أن أعود معتذرا لك ومادخا له بقصيدة يخلدها الدهر وأنا بذلك زعيم.

مهما يكن من أمر فإني اشكر لك كريم رايك وسامق أدبك وحسن ظنك بأخيك فلا حرمنا الله من ودك!

داد دفعك!

ودمت بخير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
29-11-2011, 08:37 PM
أستاذي الشاعر الكبير سمير العمري أولا وقبل أن أعلق على القصيدة العظيمة إسمح لي بالنيابة عن كل أحرار وحرائر اليمن أن أهديك قبلة على جبينك أيها الطائر الحر فلهذا يخلق الشعر وبهذا تسمو الكلمات أما عن القصيدة فيعلم الله أني أراك شاعرا مجيدا أفخر به أخا في الله والوطن قصيدتك تناطح السحاب بل وتعلو عليها
وفقك الله لكل خير أخي الحبيب

هو وطننا الواححد أيها الأخ الحبيب ، الألم واحد والأمل واحد والأصل واحد واللغة واحدة. ولأهل اليمن عندي مكانة عالية بما يمتازون به من شهامة الرجال وعزة الأبطال وهمة الكبار.

بارك الله بك أيها اليمني الأصيل وقبلة مني على جبينك وعلى جبين كل يمني حر أصيل من أبناء وطننا الحبيب.

دام دفعك!

ودمت بخير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

محمود فرحان حمادي
29-11-2011, 09:41 PM
إنه ألق الشعر
ورحيقه العذب المصفى
الذي ننتظر جماله على أحر من الجمر
بورك الحرف ودام بهاء المفردة
تحياتي أيها الشاعر الكبير

محمد ذيب سليمان
29-11-2011, 10:08 PM
يا الله ...

كم كان هذا الشعر مطلوبا لينير دربا اوشك ان تلفه العتمة

للشعر دوره في توثيق الأحداث ووضع نقاط مفقوجة على حروف

نسيت مواقعها

دمت مبدعا مشرقا

د. سمير العمري
30-11-2011, 05:30 PM
الـــعَـــدْلُ مِــفْــتَـــاحُ الــقُــلُـــوبِ وَحَـــــــارِسٌ *** يَــهْـــدِي الـعُــقُــولَ وَلا يُــخَــيِّــبُ لاهِـــفَـــا
لَـــوْ كُـنْــتَ فِـــي يَـــوْمٍ سَـلَـكْــتَ سَـبِـيـلَـهُ *** لَـرَأَيْـتَ كُــلَّ الـشَّـعْـبِ خَـلْـفَـكَ هَـاتِـفَـا
مَـــــهْ يَــــــا بْــــــنَ آوَى فَـالـلُــيُــوثُ عَـــزِيـــزَةٌ*** تَـحْــمِــي الــعَــرِيــنَ وَلا تَـــخَـــافُ مُـنَـاكِــفَــا
قَـــدْ زَالَ لَـيــلُ الـوَهْــمِ وَاتَّــضَــحَ الــمَــدَى *** وَالـصُّــبْــحُ أَشْـــــرَقَ لِلـحَـقِـيـقَـةِ كَــاشِــفَــا

لو تدثّر الإنسان بعباءة العدل، لما وجدت المعاناة غلالات وأسمالا ترتديها ... فكيف إن كان الحاكم عادلا؟!

لكن، سيشرق نور الصّبح بشمس الحقيقة، وتغمد سيوف العدل في بطون الظلم والظّالمين... وتظلّ الأوطان بعزّها وشموخها

لَـــــــمْ يَـــبْــــقَ مِـــــــنْ دَهْــــرَيــــكَ إِلا لَــيْـــلَـــةً *** لِـتَـعُــودَ مِــــنْ هَــــوَجِ الـتَّـصَـلُّــفِ رَاسِــفَـــا
وَيُـــــعُـــــودَ لِــلـــيَـــمَـــنِ الــعَـــظِـــيـــمِ إِبَـــــــــــاؤُهُ *** وَطَــنًـــا عَـــلَـــى قِـــيَـــمِ الـتَّـحَــضُّــرِ وَاقِـــفَـــا

كتبت فأبدعت أستاذنا الشّاعر الأخ سمير

بوركت ونبع إبداعك

تقديري وتحيّتي

بارك الله بك أيتها المتشحة ثوب النقاء الحكيمة وعيا ورأيا وصدق وفاء!

أشكر لك رأيك وردك وأسأل الله أن يوفقنا وإياك إلى ما يرضيه تعالى.

دام دفعك!

ودمت بخير وبركة!


تحياتي

د. سمير العمري
30-11-2011, 06:24 PM
قصيدة كاملة السبك من شاعر ينحت من الأصالة .. جاءت تنصف شعب هذا البلد الكريم ، وتسفه من يستحقها !
بارك الله فيك شاعرنا المفضال د. العمري .

وَيُعُـودَ لِليَمَـنِ العَظِيـمِ إِبَـاؤُهُ
وَطَنًا عَلَى قِيَمِ التَّحَضُّـرِ وَاقِفَـا

كنت أود لو أنك قلت ويعود لليمن السعيد ..
تقبل عاطر تحياتي ،

بارك الله بك وأكرمك أيها الأديب الكريم!

بل هو عظيم هنا جعله الله سعيدا قريبا!

دام دفعك!

دمت بخير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


تحياتي

طارق الزيلعي
01-12-2011, 09:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.. والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبة

اخي الكريم/ سمير العمري احييك بتحية الإسلام .. وبعد
في البداية انا لا ادري انت من أي بلد عربي لكن يكفي انك عربي مسلم فهذا كفيل بأن يجعلنا إخوه متحابين في الله .. والله محبه..
ثانياً أشكر لك متابعتك واهتمامك لما وبما اكتب.. شكرا على كلماتك الجميله
سأدلف في الموضوع وسأحاول قدر الاستطاعه الاختصار ...
أقول: أنا لست ممن يدافع عن الزعماء ولا ممن يقف في صفوف الطغاة أو يستجدي رضاهم فأنا ولله الحمد أعرف من انا ومن أكون ولا احني رأسي إلا لله عز وجل فهو مالك يوم الدين..
لكن ارى ان انك قد جاوزت وحكمت بدون بينة فظلمت وانا كلي ثقه ان كل ما ذكرته بناءً على وسائل الإعلام التي يتزعمها ويقودها دهاقنة الفتن وعشاق الأشلاء.. الرئيس السابق علي صالح ليس بدعي ولا وضيع الأصل زنيم النسب. فلقبه نسبة إلى قريته كــ الرصافي. والتلمساني و و و و غيره كثر ولم يقل عليهم أحد بأنهم أدعياء ....
أنا ارجوا هنا أن ننصف الناس من انفسنا وأن نتق الله فيما نقول لأننا مسؤلون ومحاسبون على كل كلمه وعلينا ان نتذكر قول الله تعالى: {ما يلفظ من قولٍ إلا لديه رقيب عتيد}..
علي صالح الظالم مسلم عربي أبي شهم فمنذ أن تولى الزعامه في البلد لم نرى زوجته سافرة أو بناته أو شيء من اقاربه ولم يسن قوانين للسفور والرذيله كل هذا بشهادة اليمن بأكملها .. ولو قارناه بغيره ستجد أنه أنقى وأشرف زعيم عربي على الاطلاق في عصرنا الحاضر..
إن تاريخ جده أكبر من تأريخ بعض الدويلات التي نراها اليوم تزمر وتطبل وتدعوا للعداله بينما هي تعيش في خنوع لا حدود له.
انا لا اقول لك ان تمدح صالح أو تمجده لك حريتك في كل شيء لكن حريتنا تحتم علينا احترام الآخرين فكان الأحرى بك أن تحترم شريحة كبيرة من انصار صالح وتبتعد عن التلفظ عليه بــ دعي- رغم زيفها وبطلانها..
انا احد ابناء اليمن وأحد ثوار هذا البلد الحبيب لكن لا يعني هذا ان أخفي الحق أو أداهن وجلال الله لن ابيع ديني بغرض زائل مهما كان الثمن .. الوضع هنا في اليمن يا اخي الحبيب وضع والحمدلله في جانب ىالحريات والحقوق لن تصل إليه اي دولة عربيه ولو بعد سنين فحرياتنا مكفوله في عهد صالح وغيره لأن الشعب اليمني وعبر التأريخ شعبي أبي لا يقبل الضيم ولا يخضع للجبابرة والعتاه ولتسأل التاريخ .. مشكلتنا هو الاقتصاد والفساد الحالة المعيشية .. عندنا لم يسجن العلماء ولا يقتلوا ولا تنتهك حرمات الدين مشكلتنا اقتصاديه .. فقر- بطاله- فساد- هذا الذي نشكوا منه
المعارضه هي اسوء من النظام واقول ذلك لأني اعيش هنا وفي داخل الساحات المعارضه لديها تصفية حسابات مع النظام لأنها كانت جزء من النظام اختلفت مصالحهم فركبوا موجة التغير للإنتقام الشخصي لا اكثر لا هم لهم الا الانتقام .. لا يفكرون بالشعب ولا يهمهم الوضع.
ولك ان تتسأل من هم المعارضه لأجيبك بأنهم هم رفاق صالح وشركأه في الحكم ودهاقنته وتلامذته.. وعليك الرجوع إلى تاريخ اليمن المعاصر إن خانتك الذاكره.. فبعضهم محكوم عليه بالاعدام في جرائم ومخالفات عفى عنه صالح واعاده إلى اليمن الحبيب ..
لا نبحث عن حريه لأنا نملكها .. وإن كانت الحريه ستأتي من زعيم قطر فتباً وسحقاً لها من حريه.. لا نريدها.. أين أمير قطر من قول الله تعالى: {ولا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما..} وتعرفون قصته جميعاً ... أين الدين النخوه والعروبة والأنفة والشمم منه .. فهل تربت الشيخه موزه على منهاج خديجة وفاطمة وعائشة وحفصه.. ولك الحكم في ذلك ونحن نرى بأم اعيننا ذلك السفور المخزي والتبرج الشنيع.. حاشا الله فالبؤن شاسع وأين الثرى والثريا.
أخيراً: أتمنى ان نكون جميعاً مفاتيح للخير مغاليق للشر .. وان لا نؤجج الفتنة بين الإخوه .. بل الأحرى بنا ان نساعدهم لجمع الصف ولم الشمل..
وإذا اردنا النصح فنقل الحق متى ما طلب منا أين نحن من قول النبي الكريم: (أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر). الحديث واضح لم يقل عند سلطان مخلوع أو مقتول أو مهزوم.. أنا اعتب على الجميع فلا ارى كتابات وانتقادات لزعيم إلا بعد ان يطاح به ... هناك دول عربيه كثيره ترزح تحت وطأة ظلم لا حدود له رغم ذلك اقلامنا خرسى صامته ربما لأننا جبلنا على الجبن والخنوع أم ماذا؟. اترك الجواب لكل من يمر هنا..
أزيدك شيء.. نحن هنا في الساحات حريتنا تصادر إي والله وجلال الله .. إن طالبنا بشيء يتناقض مع افكار ساسة المعارضه اتهمونا بعدة اتهامات ولقبونا بعدة القاب منها -أمن قومي- مخابرات- عملاء- مندسين- لماذا. لأننا نطلب بناء جديد ولا نرضخ لحساباتهم الشخصيه فأين الثورة حسب زعم البعض.. شباب كثير في معتقلات الجيش الموالي للثورة وهم ثوار بس ذنبهم انهم خالفوا مطالب ساسة المعارضه وطالبوا بحياة كريمه.. زج بهم في السجون بحجة التجسس والذي هنا في ساحات صنعاء يعرف ذلك.. أصبح النظام أرحم من دهاقنة المعارضة وساستها..
دمت بخير

د. سمير العمري
01-12-2011, 10:17 PM
مع اعتذاري لصاحب القصيدة د. سمير واعتذاري لك اخي الحبيب طارق
فما وجدت الأمير هنا مجحفا بل كان منصفا كل الإنصاف
ووالله أنني كيمني لم أجد كلمات أنصفت المخلوع كما أنصفته هذه الكلمات
فقد رأيته حتى في لحظات توقيعه على الخروج من حياتنا التي ملأها مرارة رأيته متغطرسا مكابرا
وكان يتبجح أمام آل سعود بالديمقراطية والتعددية وحرية الرأي وحقوق المرأة و(التداول السلمي للسلطة)
كنت أضحك من أعماقي عليه حين يتفاخر أمام الملك السعودي بأشياء سخر منها خادم الحرمين الشريفين ذات يوم
حين خاطب الشعب السعودي قائلا: انعموا بخيرات وطنكم التي حباكم الله واتركوا الآخرين ينعمون بالديمقراطية..
لكن ماذا نقول .. (لا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا)
وكما يقول المثل اليمني المزمر يموت واصابعه تلعب :)
مودتي لك أخي طارق وخالص الحب
واختلاف الرؤى سنة الخلق ولا يفسد الود
باقة ورد


صدقت أيها الحبيب مختار فإن اختلاف الرؤى لا تفسد الود بل تؤكده ، وثق بأن الأخ الأديب طارق الزيلعي لن يبرح هذه الصفحة إلا وقد توثقت علاقتنا وزاد ودنا فليس ثمة أشد على النفس وأفسد للأمة من فساد القلوب وتناجش النفوس واعتداد كل ذي رأي برأيه بلا مسوغ وبلا أدب.

سأرد على أخي الكريم طارق في سياق هذا النص ولكني أشكرك كثيرا على رأيك الكريم هنا والذي أعتز به وأعتد.

دمت بكل الخير والرضا!


تحياتي

المدني بورحيس
03-12-2011, 09:14 PM
أستاذي الكريم سمير العمري: قصيدة هجائية بهية، بقوة لغتها وبراعة صورها، وحماسة معانيها، وهي فعلا صرخة ضد كل الطغاة، ممن لا يراعون مصالح شعوبهم، ولهذا سيصيرون عبرة للآخرين.
مودتي الخالصة لوطنيتك ومشاعرك الإنسانية السامية.

د. سمير العمري
03-12-2011, 10:36 PM
دولة من الإبداع قرأت هنا
ونسج مفرط الجمال تنساب فيه الحروف فجاءت خريدة فريدة بحرف أصيل
انحناءة تبجيل لقلمك سيدي الفاضل
تقديري الكبير

بارك الله بك وأكرمك أيتها السامقة الوامقة ، وأشكر لك رأيك الكريم وردك اللطيف.

دام دفعك!

ودمت بخير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
04-12-2011, 08:05 PM
عَرَبًا مِنَ الأَقْحَاحِ أَهْـلَ مُـرُوءَةٍ
يَسْعَونَ فِي سُبُلِ الصَّلاحِ طَوَائِفَـا
الأَنْقِيَـاءَ مَطَارِفًـا ، الأَتْقِـيَـاءَ
مَغَارِفًـا ، الأَذْكِيَـاءَ مَعَـارِفَـا
المُغْدِقِينَ عَلَـى الزَّمَـانِ سَمَاحَـةً
الأَكْرَمِيـنَ خَلائِقًـا وَخَلائِفَـا
طُوبَى فَقَدْ بَلَغَ الرَّجَـاءُ وَأَيْنَعَـتْ
قِمَمُ الوَفَاءِ وَبَاتَ نَصْرُكَ زَاحِفَـا
فَاعْتَدَّ يَا يَمَنَ الخِلالِ وَقُـمْ إِلَـى
هِمَمِ الرِّجَالِ تَعُدْ بِمَجْدِكَ وَارِفَـا


ايها الرائع شعورا وشعرا ووطنية وقومية
ايها القائد السفينة الخضراء
نصرك الله وجعلها في ميزان حسناتك اخي د سمير العمري ابا حسام
نصر الله اليمن السعيد على هذا الطالح القاتل
امين
تحياتي لكل هذا الجمال والرقي والابداع

بارك الله بك أخي الطنطاوي وأكرمك في الدارين!

دام دفعك!

ودمت بكل خير وبركة!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

حامد أبوطلعة
05-12-2011, 07:16 PM
نسأل الله عز وجل أن يصلح الحال
.
.
أحيي هذه العصماء !

د / سمير العمري

بك وبأمثالك لايزال الشعر بخير

فلا عدمك الشعر ، وأنا

د. سمير العمري
07-12-2011, 08:57 PM
الـــعَـــدْلُ مِــفْــتَـــاحُ الــقُــلُـــوبِ وَحَـــــــارِسٌ
يَــهْـــدِي الـعُــقُــولَ وَلا يُــخَــيِّــبُ لاهِـــفَـــا
.
. لله درك من شاعر.. لا فض فوك .. من سبقني فاز بكل ما تستحقه من تعليق.. دمت بخير

بارك الله بك وأكرمك ، وأشكر لك رأيك الكريم ومرورك المورق!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

نهلة عبد العزيز
08-12-2011, 09:42 AM
مديرنا القدير

د\سمير

خطى نزفت

وعلى حرفك الراقى عزفت

تنحني لك الحروف وباقات الورود

على هذه السطور

التي مازلت اتجرع روعتها

سلم البنان

و دام نبض قلمك الذهبي

تقديري وإعجابي


نور المصري

عمار الزريقي
22-12-2011, 01:55 PM
أَبْدَيـتَ مِـنْ هَـرَجِ التَّدَهْـوُرِ عَـوْرَةً وَطَفِقْتَ مِـنْ وَرَقِ التَّهَـوُّرِ خَاصِفَـا
وَلَكَـمْ وَعَـدْتَ القَـوْمَ عِنْـدَ وَعِيـدِهِـمْ وَتَـعُـودُ بَـعْـدُ لِـمَـا وَعَــدْتَ مُخَالِـفَـا

أحسنت أيها الأستاذ الفاضل
فقد بدت بدت والله كل عوراته للعالم أجمع
ولكنه ميت فقد الحياء


إِنْ كَــانَ قَــدْ فَــاتَ القِـطَـارُ فَـإِنَّـمَـا فَـاتَ القِطَـارُ عَلَيـكَ وَحْـدَكَ خَالِـفَـا

وقد فاته القطار وحده وتخلف عن الركب
فليركب حماره الأعرج ليسابق به نفاثات العصر

كنت هنا أكثر من مرة ولم تسعفني الكهرباء بفرصة للرد على هذه القصيدة الرائعة النبيلة
بورك حسك العربي الأصيل يا أمير الواحة وعميدها

تقبل مودتي

د. سمير العمري
24-02-2012, 02:02 AM
لحن الخلود وقصة الثورة باجمل ابداع
دمت
تحيتي
د خليل

بارك الله بك وأكرمك ، وأشكر لك رأيك الكريم ومرورك المورق!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

نداء غريب صبري
24-02-2012, 02:39 AM
لقد رحل يا سيدي
لقد رحل
وسيرحل ذلك الذي يحرق سوريا ويذبح أهلها
وستنتصر الشعوب الحرة

قصيدتك رائعة يا أمير الشعر

شكرا لك

بوركت

وليد عارف الرشيد
24-02-2012, 02:46 AM
ما أدري أيها الشاعر الكبير أأنصفت أبطال اليمن الحبيب أم أنصفت الشعر أم كليهما ؟؟؟؟
لا قول بعد الذي قلت إلا ممارسة الصمت في حضرة هذا الألق
مودتي كما تعرفها سيدي المبدع الكبير وتقديري

د. سمير العمري
21-04-2012, 10:25 PM
هنا شعر بديع وحرف رفيع وموطن جمال بأكمله


تحيتي لك

بارك الله بك يا حازم ، وأشكر لك رأيك الكريم.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تحياتي

د. سمير العمري
13-01-2013, 12:26 AM
قصيدة جميلة، ذات مطلع من أروع ما يكون، صارخة في وجه الطغيان، مواكبة للحدث حتى في بعض تفاصيله، مثل نكث الطاغية بوعوده، وقوله "فاتكم القطار" بالاضافة إلى الدمار الذي خلفه تشبثه بالحكم..

تضمنت القصيدة أيضا استدعاءات رائعة:
من القرآن:
"أَبْدَيتَ مِنْ هَرَجِ التَّدَهْوُرِ عَـوْرَةً.....وَطَفِقْتَ مِنْ وَرَقِ التَّهَوُّرِ خَاصِفَـا"
من التاريخ: "
وَأَمِلْتَ مِنْ رَفْـعِ الأَسِنَّـةِ فِتْنَـةً......وَنَسِيتَ مِنْ صِفِّينَ تِلكَ مَصَاحِفَـا"

لكن دعني أقول أن العنوان غريب عن النص، رغم وروده لفظيا فيه..

أيضا هناك هنة لوحية:
وَلَقَدْ سَقَى الإِذْلالُ كُلَّ مُعَجْـرَفٍ......فَهَلِ اتْعَظْتَ بِمَنْ تَعَجْـرَفَ آنِفَـا

و استثقال:
الأَنْقِيَـاءَ مَطَارِفًـا ، الأَتْقِـيَـاءَ
مَغَارِفًـا ، الأَذْكِيَـاءَ مَعَـارِفَـا

في هذا البيت استثقال وزني، إلا إذا توقف القارئ أو المنشد عند كل جملة، ومن الأفضل ربط تلك الجمل بالواو لإحداث الانسيابية المطلوبة "الانقياء مطارفا و الأَتْقِـيَـاءَ.....مَغَارِ ًـا و الأَذْكِيَـاءَ مَعَـارِفَـا"..

أحييك أيها الشاعر الجميل.

بارك الله بك وأشكر لك تفاعلك مع النص.

أما ما مدحت فهو من الحق والكرم الذي جادت به نفسك!

وأما ما انتقدت أو استقلت فما رأيتك أصبت فيه ، فلولا إذ تأملت فعلمت أو تعلمت.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تقديري

د. سمير العمري
04-03-2013, 10:39 PM
أبدعت يا ملك القريض وجئتنا
بمليحة تدع العقول خواطفا

وسبرت غور مراوغ ومخاتل
أدمى النفوس وبات شرا جارفا

لله درك إذ حملت همومنا
يا قلبنا قد جاء نبضك منصفا

هذا الأنين من الجراح سمعته
من قلبك الخفاق ليس تزلفا

بل جاء يعلن موقفا من صادق
أبلى، وتتضح الرجال مواقفا

فلك انحناءات المحبة والثنا
منا اليمانيون يحملها الوفا


ولك الحب حتى ترضى .


حفظك ربي أيها القلب الكبير والأخ الصادق النبيل ، وأشكر لك هذه الأبيات بمعانيها السامقات ومشاعرها المخلصات.

ولله دركم يا أبناء اليمن العظيم ما أكرمكم وما أشعركم وما أرقاكم!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

آمال المصري
23-03-2013, 01:00 AM
خريدة من فرائد الشعر وألق القصيد أنصفت بها اليمن وأهله
دمت أميرا للشعر سيدي وبوركت واليراع المبدعة والشعر الأصيل
تحاياي واحترامي

د. سمير العمري
03-08-2016, 05:38 PM
مرور للسلام عليك وعلى شعرك الكبير

الذي لن تستطيع لغتي أن تساير ألقه

فقط أشير إلى أنني وجدت صفاتك في

منهاج البلغاء وسراج الأدباء لحازم

القرطاجني ، رأيتك حين كان يستعرض

شعراءَ الطبقة الأولى.

دمت أيها العمري .

ودامت واحة الأدب والسمو.

هذا من حسن أدبك ولطيف معشرك ونبل اصلك ايها العربي الأصيل والأخ الحبيب!

أشكر لك ما جادت به نفسك الندية علي من رأي وما تفضلت به من رد فلا حرمني الله من صدق إخائك!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

أشرف حشيش
06-08-2016, 09:47 PM
وثيقة شعرية تؤرخها محاجر مبدع ثائر ناقم على الظلم , يستطيع بصدق شعوره
أن يترجم هذا الألم الذي يسكنه إلى أدب تربوي وثوري بنبرة خطابية ولمسة تصويرية
ودفقات شعرية مهذبة الجريان حينا , ومنفعلة أحيانا
يعدّها على نار هادئة ببالغ الجمال

دمت بهيا
وبارك الله فيك