المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بأذلِّ نخلكِ سعفةٌ



د.عامر مهدي صالح
01-01-2012, 10:04 PM
أنا يا حبيبة ُخائفٌ ..
فضعي يديكِ على يَدَيْ ...
لم تختمِ الأحزانُ يوماً ...
رحلةً ...
إلا وأولها .... لديْ
فإذا ابتدأتُ بميتةٍ ..
فنهايتي قولي بأيْ .. ؟
وإذا لُقيماتُ السعادةِ غَصَّةٌ ..
وبعلقمٍ رُوِّيتُ ريْ ...
واصفرت الكلماتُ ..
بين أصابعي ..
وتحطَّمَتْ ..
في راحتَيْ ..
وصرخت ُوالدنيا تراود طينتي
يا ليتني ..
بأذلِّ نخلكِ سعفةٌ
يبستْ ولا
ليلي ببعدكِ فيه ضيْ
يا ليت َ نوقي لم تجدني ..
يا ليتها ... يا ليتَـ .. لَيْـ ...
فإليَّ يا أقسى الحياةِ ...
تَعال يا حُبُّ إليْ ..
فإذا اختنقتُ سعادة ً ..
فلتنشِدا ... يا صاحِبَيْ :
هذا الذي ..
أبكى السماءَ صراخُهُ
والأرضُ تزعمُ فيه عَيْ !!
هذا الذي ...
روَّى الصحارى دمعُهُ
قد ماتَ لكن دونَ ريْ !!
هذا الذي ..
قتلَ الظلامَ بنورهِ
قد مات ..
لكن دون ضيْ !!
فالحبُّ يوسفُ بينكم ..
وأبوهُ .... عاشَ بمقلتيْ .

نادية بوغرارة
01-01-2012, 11:17 PM
يا لهذا الموسيقى و لهذه المعزوفة ، ما أجملها !!!!

قصيدتك أيها الشاعر المبدع نوتات على سلم العزف بالكلمات ،

تتمايل معها الأرواح و الأفكار ، لترسم لوحة شاعرية مكتملة العناصر فيها من الإبداع و الابتكار الكثير ،

و فيها - حسب رؤيتي - فسحة لقارئ يهوى ملء الفراغات ، فيشعر و كأنه شارك في كتابتها .

راق لي أسلوبك في :

فإذا ابتدأتُ بميتةٍ ..
فنهايتي قولي بأيْ .. ؟

و قولك :

يا ليت َ نوقي لم تجدني ..
يا ليتها ... يا ليتَـ .. لَيْـ ...


أسرتني القصيدة و التفرّد الكامن فيها والتميّز .

الدكتور عامر مهدي صالح

كل التحية و التقدير .

=======
أشكل علي الوزن في :

يا ليت َ نوقي لم تجدني
يا ليتها ... يا ليتَـ .. لَيْـ ...

و

فإليَّ يا أقسى الحياةِ ...
تَعال يا حُبُّ إليْ ..

وليد عارف الرشيد
02-01-2012, 12:04 AM
تفرُّدٌ وخصوصيةٌ بامتياز .. لجمالك هوية وأنا يا سيدي الشاعر انتشيت طرباً في عوالمك الجميلة
كم أنت رائعٌ وجميل
مودتي يا دكتور كما ينبغي

د.عامر مهدي صالح
02-01-2012, 02:38 AM
يا لهذا الموسيقى و لهذه المعزوفة ، ما أجملها !!!!

قصيدتك أيها الشاعر المبدع نوتات على سلم العزف بالكلمات ،

تتمايل معها الأرواح و الأفكار ، لترسم لوحة شاعرية مكتملة العناصر فيها من الإبداع و الابتكار الكثير ،

و فيها - حسب رؤيتي - فسحة لقارئ يهوى ملء الفراغات ، فيشعر و كأنه شارك في كتابتها .

راق لي أسلوبك في :

فإذا ابتدأتُ بميتةٍ ..
فنهايتي قولي بأيْ .. ؟

و قولك :

يا ليت َ نوقي لم تجدني ..
يا ليتها ... يا ليتَـ .. لَيْـ ...


أسرتني القصيدة و التفرّد الكامن فيها والتميّز .

الدكتور عامر مهدي صالح

كل التحية و التقدير .

=======
أشكل علي الوزن في :

يا ليت َ نوقي لم تجدني
يا ليتها ... يا ليتَـ .. لَيْـ ...

و

فإليَّ يا أقسى الحياةِ ...
تَعال يا حُبُّ إليْ ..



الفضلى نادية
يسعدني أن تسمع نشاز شعري أذن موسيقية مثل أذنك ، فترى فيها ما رأيت ، شاكراً عذب كلماتك ...
أما ما أشكل عليك من وزن :
يا ليت نوقي لم تجدني
يا ليتها ... يا ليت .. لي
فمرده أن القصيدة من شعر التفعيلة جاء الشطر الأول هنا على :
متفاعلن متفاعلاتن
والثانية وإن أصابتها علة الترفيل ( زيادة سببٍ خفيف على ما آخره وتد مجموع وبها تصبح متفاعلن متفاعلاتن ) إلا أنها غير لازمة لأن شعر التفعيلة يعامل العلل معاملة الزحافات في عد الالتزام ، فلا تظني حفظك الله أن الـ ( يا ) في المقطع اللاحق زائدة اكتفاء بما قبلها من سبب ، فهو وإن كان يصح بجعل مقطع ( ني ) من تجدني مع ( ليتها ) يشكل متفاعلن ، إلا أنه لا يليق هنا من جهتين :
الأولى : أن حذف أداة النداء من يا ليتها سيجعل منها مسوقة لتأكيد التمني الأول على جهة التتميم لا الاستئناف .
والأخرى : أنها ستكون في معرض المحذوف منه والمنقوص منه يليها ما هو أكمل منها وهو ( يا ليت ) في حين أن الصورة كانت على البدء بالأكمل الذي ستتكسر حروفه عند الشاعر فالجمل تبدأ بالنقص والتكسر حتى تصل إلى عدم الإفهام في مثل ( لي ) الأخيرة .

أما :
فإليَّ يا أقسى الحياةِ ...
تَعال يا حُبُّ إليْ ..
فهذه متفاعلن التي أصابها الزحاف المزدوج ( الخزل ) ويقال عنه عند بعض العروضيين ( الجزل ) وهو اجتماع الاضمار ( تسكين المتحرك الثاني ) مع الطي ( حذف الساكن الرابع ) ، وبه تصبح متفاعلن : متْفَعِلُنْ
يقول الأخفش: "ولم نجد (مُفْتَعِلُنْ ولا مُفَاعِلُنْ) في مجزوء الكامل ، وهو جائز ..." ، ووافقه المحقِّق بقوله: "لم ترد هذه الصورة لمجزوء الكامل في كتب العَروض". والحقيقة أن النقاش الذي صار على الخزل في مجيئه عروضا وضرباً ؛ وحتى في ذلك يقول المعري في رسائله (ص 117): وقد يجيء الخَزْل (مُفْتَعِلُنْ)، والوَقْص (مُفَاعِلُنْ) في ضروب الكامل القصيرة، أكثر من مجيئه في الأوَّلَيْن [التامَّيْن]". وأما استقباحهم له فيرده الاستعمال ، مع التأكيد على قاعدة لطيفة :
أن نظام الموسيقى في شعر التفعيلة لا يصح إجراء استحسانات عروض الشعر العمودي واستقباحاته عليه باطلاقها لاختلاف البنية الإيقاعية بينهما .

د.عامر مهدي صالح
02-01-2012, 02:43 AM
تفرُّدٌ وخصوصيةٌ بامتياز .. لجمالك هوية وأنا يا سيدي الشاعر انتشيت طرباً في عوالمك الجميلة
كم أنت رائعٌ وجميل
مودتي يا دكتور كما ينبغي

وحدها الأرواح الطاهرة تحلق في سماء الشعر طربةً ، وأنت منها ولا شك . شكراً أيها الصديق .

نادية بوغرارة
02-01-2012, 11:33 AM
أن نظام الموسيقى في شعر التفعيلة لا يصح إجراء استحسانات عروض الشعر العمودي واستقباحاته عليه باطلاقها لاختلاف البنية الإيقاعية بينهما .
========


بارك الله فيك يا أخي الكريم ، و أشكر لك تعقيبك المفصّل ،

لقد وزنت القصيدة على متفاعلن ، و توقعت أنه لحقها ترفيل في : لم تجدني

و أظن أنه الترفيل الوحيد في القصيدة ، و قد كنت كتبت يوما حول الجوازات من علل و زحافات و التي تأتي

في القصائد بشكل منفرد في موقع واحد فقط ، حيث يخيّل للقارئ أن بالجملة الشعرية خللا ما ، حين تباغته

بعد أن استقرت في أذنه وتيرة موسيقية معينة ، و هذا ما حصل لي عند الوصول إلى الجملتين المشار إليهما ،

و لا أستبعد أن تكون ملاحظتي لا محل لها ، و أن يكون السبب فيها هو قلة خبرتي و تمرّسي في تلقّي الشعر .

أخي الشاعر الكريم عامر مهدي صالح ،

لم أتعامل كثيرا مع عروض شعر التفعيلة ، و كانت قصيدتك فرصة لأعرف منك بعض خصوصياته ،

من خلال ما عرضتُ عليك من ملاحظات ، أشكر لك الرد عليها .

و أعتبر أن أهم ما جاء في ردك هو ما اقتبسته أعلاه ، و يجدر أخذ ذلك بعين الاعتبارفي التحليل العروض لكل من الشعر

العمودي و شعر التفعيلة .

و مازلت قصيدتك الرائعة في معانيها و صياغتها و أسلوبها و موسيقاها، تنسج شباك

الأسر الشعري حولي كلما اقتربت لأتأمل جمالها عن قُرب .

ألف شكر .

محمد ذيب سليمان
02-01-2012, 12:16 PM
الأخ والحبيب
د. عامر مهدي صالح

قصيدة من أجمل ما قرأت لونا ومعنى وموسيقى آسرة

استمتعت بوجودي بين مفرداتها
شكرا للجمال والمتعة

ربيحة الرفاعي
02-01-2012, 09:22 PM
قصيدة رشيقة الجرس حلوة المعاني متينة السبك
مفردتها جميلة وحسها رقيق

نشكر لشاعرنا ما قدم من معلومة قيّمة في رده الوافي على تعقيب الفاضلة نادية بوغرارة

شكرا لكليكما فاضليّ

تحيتي

أحمد الجمل
14-05-2014, 07:27 PM
قصيدة أكثر من رااااائعة
سلمت أخي الفاضل وسلمت يمينك
خالص مودتي

عبدالحكم مندور
14-05-2014, 09:06 PM
نص فائق
وتكوينات جميلة
خالص التقدير

سامي الحاج دحمان
14-05-2014, 09:37 PM
و الدهشة مندهشة أو هكذا بدا لي

كل الحروف تتراقص على إيقاعك العذب

شكرا لموفور البهاء

محبتي و تقديري

وفاء عرب
14-05-2014, 11:21 PM
فإليَّ يا أقسى الحياةِ ...
تَعال يا حُبُّ إليْ ..

من ورائع القصيد
دمت شاعرا

نداء غريب صبري
11-06-2014, 01:26 AM
فإذا اختنقتُ سعادة ً ..
فلتنشِدا ... يا صاحِبَيْ :
هذا الذي ..
أبكى السماءَ صراخُهُ
والأرضُ تزعمُ فيه عَيْ !!
هذا الذي ...
روَّى الصحارى دمعُهُ
قد ماتَ لكن دونَ ريْ !!
هذا الذي ..
قتلَ الظلامَ بنورهِ
قد مات ..
لكن دون ضيْ !!
فالحبُّ يوسفُ بينكم ..
وأبوهُ .... عاشَ بمقلتيْ .


روعة وجمال وتألق
أمتعتني قراءتها أخي

شكرا لك

بوركت

د. سمير العمري
22-07-2016, 05:05 PM
قصيدة باذخة الحرف مترفة الحس رائعة الأداء.

مثلك أيها الشاعر المبهر أغنى ما يكون عن زحافات يضطرب بها الجرس وإن جازت.

دمت بخير وبركة!

تقديري