المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثورة سوريا



مازن نجار
26-01-2012, 01:32 PM
ماذا أقولُ وقلبي الآنَ يحترقُ
ودمعُ عيني على الخدَّينِ يندفق
سوريَّةُ اليومَ جرحٌ نازفٌ حِمماً
وليسَ يكتبُه حِبرٌ ولا ورق
جثا الطغاةُ عليها أهرقوا دمَها
وكمْ بغَوا في حناياها وكمْ سرقوا
وكبَّلوها بقيدِ القهرِ وانتهكوا
تلكَ العروس وفي أفيائِها فسَقوا
يسومُنُا جَمعُهم سوءَ العذابِ وما
درَوا بأنَّ طريقَ الظلمِ مُنغلقُ
كنَّا نخافُ من الجدرانِ إذ سمِعتْ
لهمسِنَا ومنَ الأصحابِ إذ مرقوا
كنَّا نعضُّ على جوعٍ نواجذَنا
ولا ندُقُّ على بابٍ سينغَلق
نصيحُ من صمتِنا ياربِّ هل كبُرتْ
أحلامُنَا في رغيفٍ بَلَّهُ العرقُ
تلك السنونُ عِجافاً قد مضتْ ومضَى
خوفٌ تَيبَّسَ من غصَّاتِه الرمق
وحانَ من بعدِ حينٍ ثورةٌ صرخَتْ
فزلزلتْ راسيَاتُ الشامِ ما وثَقوا
هبَّ الجميعُ وصاحَ الكلُّ منتفِضاً
لا للطغاةِ وكانَ الحقَّ ما نطقوا
درعا أماطتْ لثامَ الخوف فارتعدَتْ
فرائصُ الظالم المذعورِ تصطفق
وكبّرت بعدها كل البلاد فلا
تلقى سوى ماردٍ يصحو وينطلقُ
حمصٌ حماةُ ودير الزّور ما فَتِئتْ
تمضي وادلبُ لا يغفو بها الغسق
كنّا فرادى ونحن اليومَ واحدُنا
ألفٌ ولسنَا نخافُ الموتَ إن صعقوا
نصطفُّ عند رصاصٍ مُـمْطرٍ قمماً
هذي الصدورُ متاريسٌ ستنطبق
أماهُ لا تحزَني قولي لهمْ ولدي
نذرتُه للفدا إِنْ كبَّرَ الأفقُ
يكفيهِ ربٌّ يلاقِيهِ ويكرمُهُ
أحَنُّ منِّـي إليه الفوزُ والسبَقُ
تَزفُّ روحُهُ من فوقِ السماءِ تبا
شير انتصارٍ فلا خوفٌ ولا قلقُ
بشارُ اِرحلْ فبعدَ اليومِ رايتُنا
للشَّعبِ وحدَهُ يُعْلِيها ويستبِق
بشارُ اِرحلْ فلن تلقى بنا وجلاً
ولن نريكَ بنا صفّاً سيُخترَق
يا ربِّ رحماكَ لا نبغِي لها بدلاً
وسوفَ تنصرُ قوماً فيك قد وثِقوا
صبْراً فإن بُعيْدَ العُسْرِ ميسرةً
وبعدَ ليلِ الضنى يأتي لنا الفلقُ

تامر عمر
26-01-2012, 01:46 PM
نصر الله أهل سوريا الأحرار

بارك الله في حرفك ويراعك المجلجل شاعرنا القدير

آمال المصري
26-01-2012, 04:43 PM
ملحمة ثورية تصدح غضبا بصور شعرية مبهرة
شاعرنا الفاضل ...
كان نزفك هنا دررا ماتعة الحرف رنانة الجرس متألقة النبض
وعلى البسيط ازدانت بها القوافي
لك تحيتي ... ولحرفك الاحترام الذي يستحق

ربيحة الرفاعي
27-01-2012, 09:19 PM
نسال الله لسوريا الحبيبة الأمن والأمان
ولأحرارها السلامة والنصر

شكرا لحرف يحكي وجع الأهل ويعايشه

تحيتي

محمد ذيب سليمان
27-01-2012, 09:41 PM
شكرا لك ايها المتألق الحبيب

كلنا اياد مرفوعة الى السماء
داعين الله جل وعلا ان ينتصر للشعب
الذي يقف في وجه قوم لا يرحمون

شكرا لك

حازم محمد البحيصي
27-01-2012, 10:02 PM
رائعة بديعة من ألفها إلى يائها

ولابد يأتي الفرج أيها الحبيب

أهلا ومرحبا بك

تحيتي لك

نادية بوغرارة
27-01-2012, 11:40 PM
كنَّا نخافُ من الجدرانِ إذ سمِعتْ
لهمسِنَا ومنَ الأصحابِ إذ مرقوا
كنَّا نعضُّ على جوعٍ نواجذَنا
ولا ندُقُّ على بابٍ سينغَلق
نصيحُ من صمتِنا ياربِّ هل كبُرتْ
أحلامُنَا في رغيفٍ بَلَّهُ العرقُ
تلك السنونُ عِجافاً قد مضتْ ومضَى
خوفٌ تَيبَّسَ من غصَّاتِه الرمق
وحانَ من بعدِ حينٍ ثورةٌ صرخَتْ
فزلزلتْ راسيَاتُ الشامِ ما وثَقوا
هبَّ الجميعُ وصاحَ الكلُّ منتفِضاً
لا للطغاةِ وكانَ الحقَّ ما نطقوا

===========
نصر الله أهلنا في سوريا ، و تقبل الله الشهداء .

أخي الشاعر مازن نجار

دمتَ بكل خير .

مازن نجار
03-02-2012, 10:54 PM
شكرا للعابرين من هنا على طريق انتصار الثورة المباركة على الظلم والطغيان

تركي عبدالغني
04-02-2012, 01:09 AM
النصر هو النتيجة الحتمية
وزوال النظام القاتل هو الحتمية الأكيدة

فالشعب السوري شعب عظيم
وأنت منهم

أحييك أيها الماجد العزيز

وتحية لهذا القصيد الهادر

وبوركت والوطن

عبدالشافي حسن الدحلة
04-02-2012, 08:40 AM
قصيدة بديعة ..

شكرا لحروفك شاعرنا مازن نجار ..

فرج الله كرب سوريا وأراحها من تلك الطغمة الآثمة .

نداء غريب صبري
22-06-2012, 09:25 PM
شكرا لك أخي

اللهم نسألك النصر لثوارنا

بوركت

د. سمير العمري
05-01-2017, 12:08 AM
هذه قصيدة من الروائع التي تكفيك لتصنف شاعرا مبدعا.

المبنى جميل بسبك قوي وتراكيب مميزة وصور معبرة ، والمعنى عميق وراصد ينضح بالإباء والفخر والأمل!

أحسنت فلا فض فوك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري