المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شعب الخلود



محمد ياسين العشاب
15-02-2012, 05:08 PM
سَكَـبَـتْ بِلَـوْعَـتِــهَــا الدُّمُــوعَ دِمَـــاءَ=لَـمْ تَــسْــلُ أَرْوَاحَ الـصِّــحَــــابِ وَفَــــاءَ
لَــمْ تَـنْــسَ مِـنْ غِـيَـرِ الـزَّمَـانِ أَحِبـَّـةً=آوَاهُـــــمُ بَــطْـــنُ الــثَّــــرَى أَشْــــلاَءَ
لَمَّـا تَـزَلْ تِلْـكَ الطُّيُـوفُ عَـلَى الْمَـدَى=تَـدْعُـــو عَلَـى مَـنْ غَـالَـهَــا وَأَسَـــــاءَ
تُـهْـدِي إِلَـى الأَجْـيَـالِ عَـنْـهَـا قِـصَّـــةً=تُـحْـيِـي الْـجَـمَـادَ وَتُـنْـطِـقُ الأَشْـيَــاءَ
نَطَقَ الرَّصَـاصُ فَلَيْسَ يُسْمَــعُ غَـيْــرُهُ=إِلاَّ أَنـــــِيــــــنًـــا يَــمْـــلَأُ الْأَجْــــــــوَاءَ
إِلاَّ صَـدَى الرَّشَّـاشِ أَوْ صَـــوْتَ الــرَّدَى=وَمـَنـَـاحَــ ـــــةً فِـي إِثْــــرِهِ وَبُـكَــــاءَ!
وَالظُّـلْـمُ بَــاحَ بِـسِــرِّهِ وَتَــوَثَّــبَــــــــتْ =بَـلْـوَاهُ تَـصْـــنَــــعُ بِـالْـوَرَى مَـا شَـــاءَ
وَقَـضَى بِأَبْشَـعِ مَـا قَـضَى مِنْ جُرْمِـــهِ=يَسْبـــِي النِّسَـــــاءَ وَيَـقْـتُـلُ الْأَبْنَــاءَ
يَـغْـتَـالُ يَـقْـصِفُ يَعْـتَـدِي وَيَـظُــــــنُّ أَنْ=قَـــــدْ صَانَ كُرْسِــيًّا هَـوَى مُـذْ جَـاءَ!
أَزْرَى بِــهِ شَـعْــبٌ تَـخَـلَّــــدَ مَــجْــــدُهُ=مَـــــا مِـثْـلُـــــــهُ رَغْمَ الْبَـلاَءِ مَـضَــاءَ
بِالنَّـارِ وَالتَّـقْـتـِيــلِ ظَــنَّ خُـضُـوعَـــــــهُ=وَالسّ جْنِ وَالـتَّـنْــــكِـيـلِ ظَـنَّ بَـقَــــاءَ
وَالظُّلْـمُ يَـحْـفِـرُ كُـلَّ يَـوْمٍ قَـبْــــــــــــرَهُ=وَا شَّــعْــــبُ يَـرْفَـعُ لِلْخُـلُـودِ بِـنَــــاءَ!
أَرْضٌ كَـسَـا الـدَّمُ حُـسْـنَـهَـا فـَتَـأَلَّقَــتْ=قَـدْ زَادَهَـــــــا فَـيْـضُ الدِّمَـاءِ بَـهَـــاءَ!
غَــرَّاءُ تَـنْـبِــضُ بــالْــحَــيَــاةِ وَإِنْ عَـــــلاَ=صَـــــوْتُ الرَّدَى فِيهَا صَبَـاحَ مَسَاءَ
شَـهِـدَتْ "حَـمَــــاةُ" بِـأَنَّـهَـا لاَ تَـنْـحَـنِي=كَــلاَّ وَلاَ تُــهْــدِي الـظَّــلُــومَ رَجَــــاءَ
وَمضَـتْ تُـعَـانِــقُ فَـجْــرَهَــا وَتَـضُـمُّــهُ =وَتُـنَـاشِـــــدُ الْـحُــرِّيَّـــةَ الْحَـمْـــــرَاءَ!
رَغِـبَـتْ عَـنِ الذُّلِّ الْمَـهِـيــنِ وَلَـمْ تَــزَلْ=طُـــــــولَ الزَّمَــــانِ عَـزِيـزَةً شَـمَّـــاءَ
أَرْضٌ تَـخَـلَّـدَ عِـزُّهَــا مَـــا مِــثْــلُــــهَــــا=مَـ جْـــدًا يَــدُومُ وَنَــخْـــوَةً وَإِبَــــــــاءَ
مَـنْ سَـامَـهَـا بِـالضَّـيْــمِ رُدَّ مُــخَــيَّـــبًــا=مَــه ـــمَـــا أَرَادَ بــأَهْـــلِـــــهَــــا إِزْرَاءَ
هَـيْـهَــاتَ يَـبْـلُـغُ مِـنْ عُـلاَهَـا عَــابِـــثٌ=لَـمْ يَـــرْجُ عَـدْلاً، أَوْ يَـصُـــدَّ عَــــــدَاءَ!
لَـمْ يُـرْضِ شَـعْــبًــا، أَوْ يَــرُدَّ هُـمُومَـــــهُ=لَــمْ يَــبْـنِ سَـعْـــدًا، أَوْ يَهُــدَّ بَـــلاَءَ!
مَـنْ ظَــــنَّ أَنَّ الـشَّــــامَ مَــزْرَعَــةٌ لَــهُ=وَالشَّـعْـــبَ طَـوْعُ يَمِيـنِــهِ اسْتِعْــلاَءَ
خَـبِّــرْ جُــنُــودَكَ يَــا نِـــظَـــامُ بِــأَنَّـــنَــــا=هَــي ــهَـــاتَ نَـرْفَــعُ لِلـظَّـلُـومِ لِــــوَاءَ
وَاعْـــلَــمْ بِأَنَّ الشَّـعْـبَ بَـالِــــغُ أَمْـــــرِهِ=وَمُـطَــهّ ــــرٌ مِـنْــكَ الْـبِـــلاَدَ جَــــزَاءَ!
وَلَـقَـدْ دَنَـا زَمَـــنُ الْخَــلاَصِ وَأَوْشَكَــــتْ=شَمْسُ التَّحَـرُّرِ تَـطْـرُدُ الـظَّـلْـمَــــاءَ
يَـا أَيُّـهَـا الـشَّـعْــبُ الْأَبِــيُّ لَـقَـــدْ دَرَى=الْـوَرَى حُـكْـمـًـا جَـرَى وَقَـضَـــاءَ
أَنَّ التَّحَـكُّـمَ فِي الشُّـعُـوبِ جَـرِيــمَــــةٌ=أَوْهَــ ْ مَـصِـيـرَ الـظَّـالِـمِينَ فَسَــاءَ
مَنْ يَسْـرِقِ الْأَوْطَـانَ يَسْـرِقْ شَـعْـبَهَـا=وَيُـذِقْــه مِنْ سُــــوءِ الْقِيَـــادِ شَقَــاءَ
شَهِدَ الزَّمَـــانُ عَلَى الطُّــغَــاةِ بِأَنَّـهُــمْ=سـَبَـقُــ ا الْـبَــرِيَّــةَ غَـفْـلَــةً وَغَــبَـاءَ!
كَـمْ خَـيَّـبُــوا الآمَــالَ لَــمَّـا أَخْــضَـــعُـوا=أُمَــمً ا لَـكَمْ سِيمَـتْ بِـهِــمْ ضَــــرَّاءَ
وَتَـعَـقَّـبُـــوا أَثَـــرَ الـضِّـيَـــاءِ وَضَـيَّـــعُــوا=فُرَصَ الـنَّماءِ وَأَوْرَثُوا الْبَغْـضَاءَ
وَالشَّعْـبُ أَبْلَــغُ حُـجَّـــةً مِـمَّـنْ عَــــلَا=كَـذِبًـا، وَأَفْـضَـــلُ مَـنْـطِـقًـا وَذَكَــــــاءَ
وَالشَّعْــبُ عَبَّدَ لِلْخُـلُـــودِ طَـرِيـــقَــــهُ=وَالشَّ ْـــبُ أَدْرَكَ مَـا يُـرِيـــدُ وَشَـــــاءَ
شَعْـبٌ إِلَى التَّحْـرِيـرِ شَمَّــرَ فَـاغْتَدَى=دُونَ الْـقَـضِــيَّـــةِ وَالْـبِـــلاَدِ فِــــــــدَاءَ
شَعْـبٌ إِلَى التَّحْـرِيـرِ شَــــقَّ مَصِيــرَهُ=لَــــمْ يَـــثْـــنِــــهِ أَنْ كَــــابَــــدَ الْأَرْزَاءَ
وَأَبَـى لِـغَـيْـرِ الْفَجْـرِ مِنْــهُ تَـطَـلُّـــعًــــا=وَأَب ـى لِـغَـيْــرِ الْمُـنْـتَــهَـى إِسْــــــرَاءَ
هُـوَ أَرْشَـدَ الدُّنْـيَـا الـسَّبِـيــلَ وَلمْ يَـزَلْ=لِلـسَّـــائِـــر يـــــنَ مَــنَـــارَةً زَهْـــــرَاءَ
جَلَّــــتْ عَــزَائِــمُــــهُ وَعَـــزَّ مَـرَامُـــــهُ=إِنْ تَـــدْعُـهُ الْأَوْطَـــانُ هَـــبَّ وَفَـاءَ!
نَــادَى بِــأَعْــلَـى صَـوْتِهِ فَـتَسَـمَّـعَـتْ=كُــلُّ الـدُّنَــى وَالْأَرْضِ مِــنْـــهُ نِـــــدَاءَ
أَنْ يَـرْفَـعَ الـشَّـبَـحُ الْـمُـخَـيِّـمُ ظِـلَّــــهُ=أَبَــــدَ الـزَّمَــانِ وَيُـخْــلِــيَ الْأَرْجَـــــاءَ
مَـهْـمَـا طَغَى مَـهْـمَـا الـرِّيَـاحُ تَـجَـبَّـرَتْ=عَـــمَّـا قَــرِيــبٍ تَـسْـتَـجِـيــبُ رُخَــاءَ
وَالـشَّـعْـبُ قَـرَّرَ مَــا يُـرِيـــدُ وَقَـــالَ: لاَ=لاَ! لَــنْ نَــلِــيـنَ وَلَنْ نَــعُـودَ وَرَاءَ!
إِنِّـي رَأَيْــتُ الـشَّــامَ جَـوْهَــرَةً سَـمَـتْ=تَـحْـكِي الـنُّـجُـومَ وَتُـشْـبِـهُ الْـجَـوْزَاءَ
وَقَـصِـيــدَةً قَــدْ نُـظِّـــمَـــتْ أَبْــيَــاتُـــهَـا=مِـث ـلَ الْـعُـقُــودِ نَـضِـيـــرَةً وَمِــــــلاَءَ
فَـلْـيَـشْـهَــدِ الـتَّـارِيــخُ وَالـدُّنْــيَـا لَــنَـا=لِـرَبِـيـعِـنَـ ا مُـتَــوَثِّــــبًــــا مِـعْــطَـــــاءَ!
وَ لْـتَـسْـطُــرِ الْأَقْــــلاَمُ عِـبْـــرَةَ ثَـــوْرَةٍ=بِالسِّـلْـمِ كَـانَـــــتْ لِلسَّـلاَمِ وِقَـــــاءَ!
وَلْـتَـــــرْوِ لِلْأَجْـيَـــالِ خُــبْـــــرَ أَعِـــــزَّةٍ=لَمْ تَشْـهَــدِ الدُّنْـــيَـا لَهُـــمْ نُــظَــــرَاءَ
أَهْـــدَوْا إِلَــيْـهَــا عِـــزَّةً وَكَــــرَامَـــــــةً=طُ ــــولَ الزَّمَـــانِ وَرِفْــعَــةً وَعَــلاءَ

محمد محمود محمد شعبان
22-02-2012, 09:21 PM
فَلْيَشْهَـدِ التَّارِيـخُ وَالدُّنْيَـا لَـنَـالِرَبِيعِـنَـا مُتَوَثِّـبًـا مِعْـطَـاءَ!
وَ لْتَسْطُـرِ الْأَقْـلاَمُ عِبْـرَةَ ثَـوْرَةٍبِالسِّلْـمِ كَانَـتْ لِلسَّـلاَمِ وِقَــاءَ!
وَلْتَـرْوِ لِلْأَجْيَـالِ خُبْـرَ أَعِــزَّةٍلَـمْ تَشْهَـدِ الدُّنْيَـا لَهُـمْ نُظَـرَاءَ
أَهْـدَوْا إِلَيْهَـا عِـزَّةً وَكَـرَامَـةًطُـولَ الزَّمَـانِ وَرِفْعَـةً وَعَـلاءَ
================================================== ===============================
شعور قوي ، وقصيد أقوى .. اللهم نصرك الذي وعدت .. دمت بكل إبداع أيها الشاعر المبدع

محمد ذيب سليمان
23-02-2012, 10:22 AM
ا
لله .. الله
مطولة بنسج شاعر شاعر
ومفردات متلازمة قوية البناء ذات دلالات للموضوع وجمل شعرية شاعرية قوية
تحكي الحدث باسلوب شاعر متميز وبصور دالة مناسبة

كل الحب والتقدير على هذا النص الفاخر
ارفعها للتثبيت استحسانا

جلول بن يعيش
23-02-2012, 11:12 AM
حرف ثوري راق ...نتمنى أن يبزغ فجر الحق ...وتشفى الأمة من زكام الفتنة...تحية وتقدير

هاشم الناشري
23-02-2012, 12:10 PM
شَعْـبٌ إِلَى التَّحْـرِيـرِ شَمَّــرَ فَـاغْتَدَى=دُونَ الْـقَـضِــيَّـــةِ وَالْـبِـــلاَدِ فِــــــــدَاءَ
شَعْـبٌ إِلَى التَّحْـرِيـرِ شَــــقَّ مَصِيــرَهُ=لَــــمْ يَـــثْـــنِــــهِ أَنْ كَــــابَــــدَ الْأَرْزَاءَ
وَأَبَـى لِـغَـيْـرِ الْفَجْـرِ مِنْــهُ تَـطَـلُّـــعًــــا=وَأَب ـى لِـغَـيْــرِ الْمُـنْـتَــهَـى إِسْــــــرَاءَ
هُـوَ أَرْشَـدَ الدُّنْـيَـا الـسَّبِـيــلَ وَلمْ يَـزَلْ=لِلـسَّـــائِـــر يـــــنَ مَــنَـــارَةً زَهْـــــرَاءَ
جَلَّــــتْ عَــزَائِــمُــــهُ وَعَـــزَّ مَـرَامُـــــهُ=إِنْ تَـــدْعُـهُ الْأَوْطَـــانُ هَـــبَّ وَفَـاءَ!


لافض فوك أيها الشاعر الكبير ، ونسأل الله تعالى

أن يعلي شأن هذا الشعب الأبي المناضل من أجل

حريته وكرامته.

تحياتي وتقديري.

وليد عارف الرشيد
23-02-2012, 07:17 PM
الله الله أيها الشاعر النحرير
لا فض فوك ... فقد أتحفتنا بمعلقةٍ موشاةٍ بكل ما تطيب له النفس
سموت شعرً ومقصدا
مودتي كما يليق وتقديري

نداء غريب صبري
24-02-2012, 01:22 AM
كم يسعدني أن أجد لك نصا جديدا في واحتك أخي
جميلة هذه المعلقة

شكرا لك أخي

بوركت

الطنطاوي الحسيني
24-02-2012, 03:11 PM
وَالشَّعْبُ أَبْلَـغُ حُجَّـةً مِمَّـنْ عَـلَاكَذِبًـا، وَأَفْضَـلُ مَنْطِقًـا وَذَكَـاءَ
وَالشَّعْـبُ عَبَّـدَ لِلْخُلُـودِ طَرِيقَـهُوَالشَّعْبُ أَدْرَكَ مَـا يُرِيـدُ وَشَـاءَ


اخي الشاعر الامين محمد ياسين
شاعر ثائر وحر و قول فصل ليس بالهزل
والله من اروع واقوى القصائد في الثورة السورية الرائعة
ثبتكم الله ونصركم وامدكم بجنده
وتجهزو فالتحرير قريب والنصر اقرب
تحياتي ودمت رائعا مبدعا

عبدالملك الخديدي
24-02-2012, 06:29 PM
ما شاء الله
نعم والله انها مثل العقد المنظوم
بورك فيك اخي الشاعر الفذ وفي حماة والشام كلها
رائعة وممتعة في زمن الألم والمرارة.
تحيتي وتقديري

نادية بوغرارة
25-02-2012, 03:42 PM
الأخ الشاعر محمد ياسين العشاب ،

شكرا على هذه القصيدة التي عبرت عن مشاعر و موقف الكثيرين .

نصر الله كل مظلوم ، و رد كيد الظالم إلى نحره .

لك الله يا أمّة الإسلام .

ربيحة الرفاعي
25-02-2012, 05:04 PM
شَـــهِـــدَتْ "حَـــمَـــاةُ" بِــأَنَّــهَــا لاَ تَـنْــحَــنِــي = كَـــــــلاَّ وَلاَ تُـــهْــــدِي الــظَّــلُـــومَ رَجَــــــــاءَ
وَمـــضَـــتْ تُــعَــانِــقُ فَــجْــرَهَــا وَتَــضُــمُّــهُ = وَتُـــنَــــاشِــــدُ الْـــحُــــرِّيَّــــةَ الْـــحَــــمْــــرَاءَ!

قصيدة جميلة تنبض بإباء الحس وتنساب بروعة الجرس وجمال الصورة وانطلاق التعبير

يَـا أَيُّـهَـا الـشَّـعْــبُ الْأَبِــيُّ لَـقَـــدْ دَرَى=الْـوَرَى حُـكْـمـًـا جَـرَى وَقَـضَـــاءَ
أرجو مراجعة العجز عروضيا

نسأل الله لسوريا الخير والأمن والأمان، ولشعبها تفريج كربته وزوال همه

أحسنت شاعرنا لا فض فوك

تحيتي

د. سمير العمري
14-07-2016, 11:57 AM
بارك الله في قلمك السيال وإبائك المنثال كصاعقة على عدو الله وعدو الشعب.

أشكر لك ما قرأت ما قصيد وأثني على ما رأيت من قصد عظيم يكتب للتاريخ عنوان مرحلة.

ولعلني رأيت أن شيئا ما سقط من أحد الأبيات فكسر الوزن.

دمت بخير وعافية!

تقديري