المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دعوة ...من أخ لكم



احمد خلف
19-03-2012, 04:30 AM
أخي يا رعاك الله،إعلم أن الحياء خلق
فلننظر لأنفسنا ونقف معها وقفة صادقة، ونسألها:
هل نحن ممن يستحي من الله في الخلوات؟ ويراقبه في الظلمات؟
هل نحن ممن يتأدب بآداب الحياء؟ ويجعله رفيقاً له كظله؟
هل نحن ممن اتبع الرسول صلى الله عليه وسلم الذي
((كان أشد حياء من العذراء في خدرها))؟ .
كان الربيع بن خثيم من شدة غضه لبصره وإطراقه يظن بعض الناس أنه أعمى، وكان يختلف إلى منزل ابن مسعود عشرين سنة فإذا رأته جاريته قالت لابن مسعود: صديقك الأعمى قد جاء، فكان يضحك ابن مسعود من قولها، وكان إذا دق الباب تخرج الجارية إليه فتراه مطرقاً غاضاً بصره.

فهاتوا ما عندكم من مشاركات في هذا الباب وأجركم على الله

ربيع بن المدني السملالي
19-03-2012, 11:12 AM
شكرَ الله لك أيّها الكريم ، فما علمتك إلاّ سبّاقاً لكلّ خير ، مسارعاً لكل فضيلة ، فجزاك الله خيرا وكثّر في الأمّة من أمثالك ...

ماهو الحياء ؟

الحياء خلق يبعث على فعل الجميل وترك القبيح .


فضله :
قال عليه الصلاة والسلام (( الحياء شعبة من شعب الإيمان )) .
وقال صلى الله عليه وسلم ((الحياء كله خير )) .
وقال صلى الله عليه وسلم(( الحياء لا يأتي إلا بخير )) .
وقال صلى الله عليه وسلم (( إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت )) .
أقسام الحياء :
1- حياء من الله - عزّ وجل - بامتثال أوامره واجتناب نواهيه .
2- حياء من الناس بترك المجاهرة بالقبيح أمامهم .
3- حياء من النفس ، وهذا لأهل النفوس الأبية والهمم العليّة ، وهو بألا ترضى أن تضع نفسك في مراتب الدون .
قال الإمام ابن القيم رحمه الله :-
( والحياء من الحياة ومنه أن يُقال : الحيا للمطر ، على حسب حياة القلب يكون فيه قوة خلق الحياء - وقلة الحياء من موت القلب والروح ، فكلما كان القلب أحيا كان الحياء أتم - فحقيقة الحياء يكون بين العبد وبين ربه عزّ وجل فيستحي العبد من ربه أن يراه على معصيته ومخالفته ، ويكون بين العبد وبين الناس ).
أسباب اكتساب الحياء :-
1- استحضار مراقبة الله .
2- شهود نعمة الله .
3- تذكر الآثار الطيبة للحياء ، وتذكر عكس ذلك .
4- مجالسة أهل الحياء ، ومجانبة قليلي الحياء .
5- مجاهدة النفس ، وتدريبها على اكتساب الحياء .
6- تقوية الإيمان .
7- المحافظة على الصلاة .
8- قراءة القرآن بالتدبّر ، فإنه يهدي للتي هي أقوم ومن ذلك الحياء .
9- تحري الصدق ، فإنه يهدي للبر ، والحياء من جملة البر ، مع تجنب الكذب ، فإنه يهدي للفجور .
10- الدعاء بأن يجعلك الله من أهل الحياء .
11- استحضار حياء النبي صلى الله عليه وسلم وحياء صحابته الكرام رضي الله عنهم .
12- التنا صح بين الناس .
13 - تربية الأولاد على خلق الحياء .
14- إشاعة روح الحياء في المجتمع .
15- الحرص على إزالة ما يُنافي الحياء .


عن سلمان الفارسي قال :-

( إن الله إذا أراد بعبده هلاكاً نزع منه الحياء ، فإذا نزع منه الحياء لم تلقهِ إلا مقيتاً ممقتاً . فإذا كان مقيتاً ممقتاً نزع منه الأمانة ، فلم تلقه إلا خائناً مخوناً . فإذا كان خائناً مخوناً نزع منه الرحمة ، فلم تلقه إلا فظاً غليظاً ، فإذا كان فظاً غليظاً نزع ربقة الإيمان من عنقه ، فإذا نزع ربقة الإيمان من عنقه ، لم تلقه إلا شيطاناً لعيناً ملعناً ) .

مما راق لي في هذا الباب
دمت متألقا في سماء الخير أخي أحمد خلف
تحياتي التي تشيخ ومودتي التي لا تبلى

نادية بوغرارة
19-03-2012, 11:46 AM
ما أجمل ما أتيتنا به أيها الفاضل الكريم !!

إن كان هذا حياء رجل ، فكيف يجب أن يكون حياء المرأة ؟؟

و الله إنني لأخجل من ربي أن يراني على حال لا يحبّها ،

و أندم على كل فلتة و زلة و سقطة من فعل أو قول أو عمل ، و ألوم نفسي كثيرا و أعاقبها .

نسأل الله أن يبصّرنا بعيوبنا و أن يتجاوز عنا و يهدينا دائما إلى أفضل الأخلاق و أكرمها .

جزاك الله كل خير .

احمد خلف
30-03-2012, 08:33 AM
شكرَ الله لك أيّها الكريم ، فما علمتك إلاّ سبّاقاً لكلّ خير ، مسارعاً لكل فضيلة ، فجزاك الله خيرا وكثّر في الأمّة من أمثالك ...

ماهو الحياء ؟

الحياء خلق يبعث على فعل الجميل وترك القبيح .


فضله :
قال عليه الصلاة والسلام (( الحياء شعبة من شعب الإيمان )) .
وقال صلى الله عليه وسلم ((الحياء كله خير )) .
وقال صلى الله عليه وسلم(( الحياء لا يأتي إلا بخير )) .
وقال صلى الله عليه وسلم (( إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت )) .
أقسام الحياء :
1- حياء من الله - عزّ وجل - بامتثال أوامره واجتناب نواهيه .
2- حياء من الناس بترك المجاهرة بالقبيح أمامهم .
3- حياء من النفس ، وهذا لأهل النفوس الأبية والهمم العليّة ، وهو بألا ترضى أن تضع نفسك في مراتب الدون .
قال الإمام ابن القيم رحمه الله :-
( والحياء من الحياة ومنه أن يُقال : الحيا للمطر ، على حسب حياة القلب يكون فيه قوة خلق الحياء - وقلة الحياء من موت القلب والروح ، فكلما كان القلب أحيا كان الحياء أتم - فحقيقة الحياء يكون بين العبد وبين ربه عزّ وجل فيستحي العبد من ربه أن يراه على معصيته ومخالفته ، ويكون بين العبد وبين الناس ).
أسباب اكتساب الحياء :-
1- استحضار مراقبة الله .
2- شهود نعمة الله .
3- تذكر الآثار الطيبة للحياء ، وتذكر عكس ذلك .
4- مجالسة أهل الحياء ، ومجانبة قليلي الحياء .
5- مجاهدة النفس ، وتدريبها على اكتساب الحياء .
6- تقوية الإيمان .
7- المحافظة على الصلاة .
8- قراءة القرآن بالتدبّر ، فإنه يهدي للتي هي أقوم ومن ذلك الحياء .
9- تحري الصدق ، فإنه يهدي للبر ، والحياء من جملة البر ، مع تجنب الكذب ، فإنه يهدي للفجور .
10- الدعاء بأن يجعلك الله من أهل الحياء .
11- استحضار حياء النبي صلى الله عليه وسلم وحياء صحابته الكرام رضي الله عنهم .
12- التنا صح بين الناس .
13 - تربية الأولاد على خلق الحياء .
14- إشاعة روح الحياء في المجتمع .
15- الحرص على إزالة ما يُنافي الحياء .


عن سلمان الفارسي قال :-

( إن الله إذا أراد بعبده هلاكاً نزع منه الحياء ، فإذا نزع منه الحياء لم تلقهِ إلا مقيتاً ممقتاً . فإذا كان مقيتاً ممقتاً نزع منه الأمانة ، فلم تلقه إلا خائناً مخوناً . فإذا كان خائناً مخوناً نزع منه الرحمة ، فلم تلقه إلا فظاً غليظاً ، فإذا كان فظاً غليظاً نزع ربقة الإيمان من عنقه ، فإذا نزع ربقة الإيمان من عنقه ، لم تلقه إلا شيطاناً لعيناً ملعناً ) .

مما راق لي في هذا الباب
دمت متألقا في سماء الخير أخي أحمد خلف
تحياتي التي تشيخ ومودتي التي لا تبلى


يا ربيع .ها قد جاء الربيع
وجئت معه
ولكل مسمى من اسمه نصيب
فلله الشكر ثم لك للمرور

احمد خلف
30-03-2012, 08:36 AM
ما أجمل ما أتيتنا به أيها الفاضل الكريم !!

إن كان هذا حياء رجل ، فكيف يجب أن يكون حياء المرأة ؟؟

و الله إنني لأخجل من ربي أن يراني على حال لا يحبّها ،

و أندم على كل فلتة و زلة و سقطة من فعل أو قول أو عمل ، و ألوم نفسي كثيرا و أعاقبها .

نسأل الله أن يبصّرنا بعيوبنا و أن يتجاوز عنا و يهدينا دائما إلى أفضل الأخلاق و أكرمها .

جزاك الله كل خير .


اللهم .................آمين
فالحياء في حق المرأة أشد
ولقد كان صلى الله عليه وسلم أشد حياءً من العذراء في خدرها
فتفكروا يا رعاكم الله