المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عِندما يَصمتُ الناي!



عبدالكريم شكوكاني
21-05-2012, 09:48 AM
عِندما يَصمتُ الناي!



كَانتْ تُنادي ظِلَّها
في حين صارَ الموتُ يَسكنُ في الجِباهْ
موتٌ تَلوَّنَ.. في هَجيرٍ..
شاحبٍ تَعلو الشِفاهْ
والزَيزَفون بَدا ظِلالاً قَدْ تُرَى
أو لا أَراهْ
أُختي تُنادي زِندها
مِنْ أينَ يا سَندي النَجاهْ؟!!
فلقدْ تَوارى الفَخرُ مهزوماً وتَاهْ
وأَذانُ مَسجدِ بَعْنةٍ
بِجليلنا يَهوي ولَمْ يُسمعْ صَداهْ
وَصويحبُ المَوَّالِ ماتَ بِحَسرةٍ
والنايُ في صَمْتٍ غُناهْ
غِرناطةٌ عَذراءُ قدْ سُفحتْ وَدَنَّسها الزُناهْ
مَنْ قالَ إنَّ القُدسَ باكيةٌ على نَفطٍ وجاهْ؟!!
منْ قارِ هيتٍ..
صرحُ سرجونَ العظيمِ بهِ طلاهْ
مَن قالَ إن القُدسَ باكيةٌ على نَفطٍ وجاهْ؟!!
في الحربِ طارٌقُ كانَ قدْ حَرقَ السَفينْ
كي يُبقيَ الأَحداقَ تَنظرُ باتجاهْ
مَنْ قالَ إنَّ القُدسَ باكيةٌ على نَفطٍ وجاهْ؟!!
هل سارَ (جلجامشْ)إلى الغاباتِ مُعتمراً إلهْ؟!
يا صاحبَ الوطنِ المُقدسِ..
والجباهِ السُمرِ..
واهٍ أحمداهْ
إنْ هَدْمَ كَعبتنا يهونُ على فَناءِ مُواطنٍ سُلبتْ حِماهْ
بئساً لِنَفطٍ ثرْوةٌ
إنْ كانَ فيهَا ذُلَّنا لِمَنِ اشتراهْ
مَنْ قالَ إنَّ القُدسَ باكيةٌ على
منْ كانَ خنزيراً رعاهْ؟!!
في قلبِ مقدسنا المسيحُ وأحمدٌ
والذِكرُ فيها للصلاهْ
لنْ يَسقطَ السيفُ الذي يَعلو رِقاباً للغزاهْ
والمُزنُ يا هارونَ مهما أبْعدتْ
تَهمي بأوطانِ الأُباهْ

وليد عارف الرشيد
21-05-2012, 02:25 PM
الشاعر الأخ المبدع الكبير الأبي عبد الكريم تشجيني دومًا بقصائدك البديعة والمليئة والسامقة
أتعاطف مع حرفك الثائر لأن في دمي يغلي ذكر القدس .. فضلًا عن إعجابي وتقديري شعرًا وشعورا
محبتي التي تعلم وأكثر

محمد ذيب سليمان
21-05-2012, 06:34 PM
يا الله ..
ما ابدع واحلى هذا النص
وما اقربه للقلب المتوجع على القدس
واماكن اخرى تعاني على مساحاتا الوطن الكبير
لحرفك جلوة تراه العين البصيرة
لله درك
ما اجملك

هَمَّام رياض
21-05-2012, 07:14 PM
الأستاذ الشاعر : عبد الكريم الشكوكاني
الإنسياب في شعرِكَ فَنٌّ لذاتِه ، وكلّ فَنَنٍ باسقٍ فيه ممتلئٌ ثِمَارًا،
بارك الله في مدّك

هائل سعيد الصرمي
21-05-2012, 08:44 PM
رائق شعرك وعذب ورائع
أشكرك من أعماقي
لك التقدير والتحية

نادية بوغرارة
21-05-2012, 09:14 PM
ما أبدع نزف بوحك الذي يقطر يقينا وصبرا .

المتألق عبد الكريم شكوكاني ،

كل التقدير لحرفك .

ربيحة الرفاعي
22-05-2012, 02:38 AM
شعر جميل بمعنى جليل وشعور حر نبيل
وانسياب في الجرس والمعاني رائق سلسبيل

أحسنت القول شاعرنا حرفا ومعنى
لا فض الله فاك

تحاياي

عبدالكريم شكوكاني
23-05-2012, 03:40 PM
الشاعر الأخ المبدع الكبير الأبي عبد الكريم تشجيني دومًا بقصائدك البديعة والمليئة والسامقة
أتعاطف مع حرفك الثائر لأن في دمي يغلي ذكر القدس .. فضلًا عن إعجابي وتقديري شعرًا وشعورا
محبتي التي تعلم وأكثر

السلام عليكم

الشكر الجزيل
لهذه الطلة البهية
والرد البهيج

تحياتي لك دائماً
والاحترام
لك أخي الحبيب أبو الرشيد

محمود فرحان حمادي
24-05-2012, 08:37 PM
ثائر هذا الحرف
ومؤججة مشاعره الصادقة
دمت شاعرنا
تحياتي

آمال المصري
02-07-2012, 11:47 PM
مَنْ قالَ إنَّ القُدسَ باكيةٌ على
منْ كانَ خنزيراً رعاهْ؟!!
في قلبِ مقدسنا المسيحُ وأحمدٌ
والذِكرُ فيها للصلاهْ
لنْ يَسقطَ السيفُ الذي يَعلو رِقاباً للغزاهْ
والمُزنُ يا هارونَ مهما أبْعدتْ
تَهمي بأوطانِ الأُباهْ

رائعة تحمل الإباء والشموخ لها صوت حق ونبضات من نور
وستبقى قدسنا بإذن الله شامخة أبية صامدة في مواجهة الغزاة
دام ألقك شاعرنا الفاضل
ومرحبا بك في واحتك
تحاياي

عبدالكريم شكوكاني
14-10-2012, 08:56 AM
يا الله ..
ما ابدع واحلى هذا النص
وما اقربه للقلب المتوجع على القدس
واماكن اخرى تعاني على مساحاتا الوطن الكبير
لحرفك جلوة تراه العين البصيرة
لله درك
ما اجملك

الجمال منك ولك أخي أبو الذيب

الشكر الجزيل
لهذه الطلة البهية
والرد البهيج

تحياتي لك دائماً
والاحترام

عبدالكريم شكوكاني
14-10-2012, 08:57 AM
الأستاذ الشاعر : عبد الكريم الشكوكاني
الإنسياب في شعرِكَ فَنٌّ لذاتِه ، وكلّ فَنَنٍ باسقٍ فيه ممتلئٌ ثِمَارًا،
بارك الله في مدّك

وبارك الله بك أخي الغالي همام

الشكر الجزيل
لهذه الطلة البهية
والرد البهيج

تحياتي لك دائماً
والاحترام

عبدالكريم شكوكاني
14-10-2012, 08:59 AM
رائق شعرك وعذب ورائع
أشكرك من أعماقي
لك التقدير والتحية

التقدير والاحترام لشخصك الكريم أخي هائل
:tree:

الشكر الجزيل
لهذه الطلة البهية
والرد البهيج

تحياتي لك دائماً
والاحترام

عبدالكريم شكوكاني
14-10-2012, 09:01 AM
ما أبدع نزف بوحك الذي يقطر يقينا وصبرا .

المتألق عبد الكريم شكوكاني ،

كل التقدير لحرفك .

تقديري واحترامي لشخصك الكريم ست نادية
:os::os:

الشكر الجزيل
لهذه الطلة البهية
والرد البهيج

تحياتي لك دائماً
والاحترام

عبدالكريم شكوكاني
14-10-2012, 09:02 AM
شعر جميل بمعنى جليل وشعور حر نبيل
وانسياب في الجرس والمعاني رائق سلسبيل

أحسنت القول شاعرنا حرفا ومعنى
لا فض الله فاك

تحاياي

ولك سلامي واحترامي ست ربيحة

:0014:

الشكر الجزيل
لهذه الطلة البهية
والرد البهيج

تحياتي لك دائماً
والاحترام

عبدالكريم شكوكاني
14-10-2012, 09:04 AM
ثائر هذا الحرف
ومؤججة مشاعره الصادقة
دمت شاعرنا
تحياتي

والتحيات كلها لك أخي محمود
:014:

الشكر الجزيل
لهذه الطلة البهية
والرد البهيج

تحياتي لك دائماً
والاحترام

عبدالكريم شكوكاني
14-10-2012, 09:05 AM
مَنْ قالَ إنَّ القُدسَ باكيةٌ على
منْ كانَ خنزيراً رعاهْ؟!!
في قلبِ مقدسنا المسيحُ وأحمدٌ
والذِكرُ فيها للصلاهْ
لنْ يَسقطَ السيفُ الذي يَعلو رِقاباً للغزاهْ
والمُزنُ يا هارونَ مهما أبْعدتْ
تَهمي بأوطانِ الأُباهْ

رائعة تحمل الإباء والشموخ لها صوت حق ونبضات من نور
وستبقى قدسنا بإذن الله شامخة أبية صامدة في مواجهة الغزاة
دام ألقك شاعرنا الفاضل
ومرحبا بك في واحتك
تحاياي


الألق منكِ ولكِ ست آمال

:os:
الشكر الجزيل
لهذه الطلة البهية
والرد البهيج

تحياتي لك دائماً
والاحترام

د. سمير العمري
12-11-2012, 10:15 PM
مبهر!

مبهر!

هل تريد أكثر من هذا إعجابا؟؟

مبهر!

قصيدة فاقت حد الجمال عندي معنى ومبنى وطرحا فلله درك من شاعر!

دمت بخير ورضا!

وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.



تحياتي

نداء غريب صبري
14-11-2012, 08:43 PM
قصيد ثائر ومشاعر متأججة وحمية وإباء

شكرا لشعر الجميل أخي

بوركت

عبدالكريم شكوكاني
15-05-2016, 07:53 AM
في ذكرى النكبة
للأعلى

نداء ميداني
15-05-2016, 05:53 PM
تص جميل وروعة

مودتي