المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صيام شعبان



عبد الرحيم بيوم
22-06-2012, 07:24 PM
وردت أحاديث صحيحة عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - في فضل الصيام في شهر شعبان .
فمن ذلك : أن عائشة - رضي الله عنها - قالت : " كان رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يصوم حتى نقول : لا يفطر , ويفطر حتى نقول : لا يصوم , وما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - استكمل صيام شهر إلا رمضان , وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان " . أخرجه البخاري (9691) ومسلم (5611) وفي رواية عنها - رضي الله عنها - أنها قالت : " لم يكن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يصوم شهرًا أكثر من شعبان , وكان يقول : " خذوا من العمل ما تطيقون ..." أخرجه البخاري ( 1970) ومسلم مختصرًا (1156) .
وهذا الإكثار من الصيام في شهر شعبان يدل على فضيلة هذه العبادة في هذا الشهر ,
والمقصود صيام أكثر الشهر , لا كله , كما هو ظاهر بعض الروايات ,
والذي حملَ أهل العلم على تأويل الكل بالأكثر الرواياتُ الأخرى , لأنه بجمع الروايات يتضح المقصود من الإجمال والإبهام ,
فمن ذلك ما جاء عند مسلم - رحمه الله - من حديث عائشة , وقد سألها عبد الله بن شقيق : هل كان النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يصوم شهرًا معلومًا سوى رمضان ؟ قالت : " لا والله , إن صام شهرًا معلومًا سوى رمضان , حتى مضى لوجهه " - وفي رواية : "حتى مضى لسبيله " - ولا أفطره حتى يصيب منه " وفي رواية : " ولا أفطره كله حتى يصوم منه " وفي رواية عند مسلم أيضا : " وما رأيته صام شهرًا كاملاً منذ قدم المدينة إلا أن يكون رمضان " وفي رواية عند مسلم أيضًا : " وما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - استكمل صيام شهر قط إلا رمضان , وما رأيته في شهر أكثر منه صياما في شعبان " وفي رواية عند مسلم أيضا : " كان يصوم شعبان كله ,كان يصوم شعبان إلا قليلاً " .
وعند البخاري (1971) ومسلم ( 1157) من حديث ابن عباس - رضي الله عنهما - : " ما صام رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - شهرًا كاملاً قط غير رمضان , وكان يصوم حتى يقول القائل : لا والله لا يفطر , ويفطر حتى يقول القائل : لا والله لا يصوم " .
وحَمْلُ صيام شعبان على الأكثر هو الظاهر , وقد نقل الإمام الترمذي عن الإمام عبد الله بن المبارك أنه قال : " هو جائز في كلام العرب إذا صام أكثر الشهر أن يقال : صام الشهر كله , ويقال : قام فلان ليله أجمع , ولعله تعشى , واشتغل ببعض أمره ".
قال الترمذي - رحمه الله - : " كأن ابن المبارك قد رأى كلا الحديثين متفقين , يقول : إنما معنى هذا الحديث أنه كان يصوم أكثر الشهر " . انتهى . "سنن الترمذي" ( 3/14/737) .
وقد اختلف العلماء في الحكمة من الإكثار من الصيام في شهر شعبان,
فمنهم من قال : إنه - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - كان يشتغل عن صوم الثلاثة الأيام من كل شهر لسفر أو غيره , فتجتمع , فيقضيها في شعبان ,
ومنهم من قال : لتعظيم رمضان ,
ومنهم من قال : إن نساءه - عليه السلام - كن يقضين ما عليهن من رمضان في شعبان , فكان - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يشاركهن,
ومنهم من قال: إنه - عليه السلام - كان يعوض ما فاته من تطوع في شهر رمضان ,
ومنهم من قال : لأن الناس يغفُلون عن الصيام في شعبان , بخلاف رجب ورمضان, ولأن الأعمال ترفع فيه . انتهى ملخصًا من " الفتح " (4/314/315)
ولم أعلم دليلاً يصحّ لشيء من هذه الأقوال , وقد ضعّف الحافظ أكثر أدلتها , ولا يمنع أن يكون هذا كله مرادًا , أو لحكمة أخرى علمها من علمها , وجهلها من جهلها , والله أعلم .

من فتاوى الشيخ أبي الحسن المصري

عايد راشد احمد
26-06-2012, 11:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله

استاذنا الكريم

نفل مميز وموفق فيه وبارك الله لك وفيك

وجزاك عنا كل الخير

تقبل مروري وتحيتي

ربيحة الرفاعي
27-06-2012, 01:04 AM
موضوع هام ونقل موفق
جزاك الله خيرا أديبنا الكريم

تحاياي

عبد الرحيم بيوم
27-06-2012, 09:05 AM
السلام عليكم ورحمة الله
استاذنا الكريم
نفل مميز وموفق فيه وبارك الله لك وفيك
وجزاك عنا كل الخير
تقبل مروري وتحيتي
وعليكم السلام عليكم ورحمة الله
اخانا الحبيب عايد
شكرا لمرورك من هنا
سعيد انا بتعليقك
حفظك المولى ورعاك

عبد الرحيم بيوم
14-07-2012, 09:34 AM
موضوع هام ونقل موفق
جزاك الله خيرا أديبنا الكريم

تحاياي

وتحياتي لمرورك الكريم
حفظك المولى ورعاك