المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكمُ قول ( جمعة مباركة )



ربيع بن المدني السملالي
29-06-2012, 12:51 PM
ما حكم قول "جمعة مباركة" للناس في كل جمعة، مع العلم أن الجملة انتشرت بين الشباب ؟

جزاكم الله كل خير .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالتزام قول المسلم لأخيه المسلم بعد الجمعة أو كل جمعة ( جمعة مباركة ) لا نعلم فيه سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته الكرام، ولم نطلع على أحد من أهل العلم قال بمشروعيته، فعلى هذا يكون بهذا الاعتبار بدعة محدثة لا سيما إذا كان ذلك على وجه التعبد واعتقاد السنية، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد . رواه مسلم والبخاري معلقا، وفي لفظ لهما: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد . وأما إذا قال المسلم لأخيه أحيانا من غير اعتقاد لثبوتها ولا التزام بها ولا مداومة عليها، ولكن على سبيل الدعاء فنرجو أن لا يكون بها بأس، وتركها أولى حتى لا تصير كالسنة الثابتة، وانظر الفتوى رقم : 10514 ، والفتوى رقم : 19781 .

والله أعلم .

مركز الفتوى / إسلام ويب

سامية الحربي
30-06-2012, 05:15 PM
أحسن الله إليك أستاذنا الفاضل ربيع تنبيه هام لمسألة درجت على الألسن . ولنتذكر كل بدعة نقوم بها يقابلها إنحسار سنة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم.

بهجت الرشيد
30-06-2012, 05:23 PM
وأظن ان قول : تقبل الله بعد صلاة الجماعة يأخذ نفس الحكم ..

بارك الله فيك أخي الحبيب وجزاك خيراً ..

ربيع بن المدني السملالي
30-06-2012, 07:20 PM
أحسن الله إليك أستاذنا الفاضل ربيع تنبيه هام لمسألة درجت على الألسن . ولنتذكر كل بدعة نقوم بها يقابلها إنحسار سنة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم.

وأحسن الله إليك أيتها الكريمة غصن الحربي ، نعم صدقتِ بورك فيك

دمتِ أصيلة

تحاياي والمودة

ربيع بن المدني السملالي
30-06-2012, 07:21 PM
وأظن ان قول : تقبل الله بعد صلاة الجماعة يأخذ نفس الحكم ..

بارك الله فيك أخي الحبيب وجزاك خيراً ..
نعم صدقت أخي الاستاذ بهجت ، وقد أفتى بذلك الشيخُ ابنُ باز وغيره رحمهم الله

دمت موفقاً كما عهدتك أخي

تحياتي ومحبتي

حيدر الإنسان
30-06-2012, 11:32 PM
تحية طيبة

في هذه الامور الاجتماعية وليست بالتعبدية دائما يتبادر السؤال ذاته

هل الاصل الشرعي في الامور الاجتماعية هو الاباحة ام المنع

عسانا نصل الى رؤيا واضحة

مارايكم

زهراء المقدسية
01-07-2012, 06:17 PM
هل الاصل الشرعي في الامور الاجتماعية هو الاباحة ام المنع



تحية للجميع

قيل لي ذات يوم عن حرمة أو كراهية جملة جمعة مباركة
( لا أذكر بالضبط)
حاولت الإمتناع عنها لإدراكي أن من بلغني أعلم مني
لكن سرعان ما عدت لقولها ..ربما استفيت قلبي فأقر ما أقر

فما وجدتني مبتدعة ولا مستحدثة لما ليس في أمر المسلمين
وإنما أدعو لمن أمامي بأن يبارك الله في يومه وفي جمعته والدعاء محبوب

ثم إجابة على سؤال الأستاذ الكريم حيدر
أليس الأصل الشرعي في كل الأمور هو الإباحة لا المنع؟؟
ما لم يرد فيه نص يحرم وليس نصا يحلل
فلم نثقل على أنفسنا بمزيد من القيود تحت وطأة تأويلات لا احتمالات لها فيما نقوم به أو نفعل!!

نسأل الله الهدى والتقى في القول والعمل
ولك أستاذ ربيع دعواتي أن يبارك لك الله كل أيامك

مصطفى امين سلامه
01-07-2012, 06:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخة والاخوات الافاضل حفظكم الله ورعاكم وسدد على الحق والخير خطاكم
ان الامور الشرعيه عندما يفتي بها المسلم لا بد له من ان يكون عالما ينا يفتي ولذلك ان الموضوع المطروح وهوحكم القول جمعة مباركة
والله اعلم ان الذي يقولها انما يقولها بقصد البركة والدعاء وليس التعبد
اما الامر الاخر الذي احببت ان انوه له وهوان بني اسرائيل ضيق الله بسبب كثرة سؤالهم بما لا يفيد الامة

ربيحة الرفاعي
01-07-2012, 06:53 PM
هل تكون بدعة إن لم نتعامل بها على أساس الوجوب سيما وأنها دعاء وليست عملا تعبديا؟
ثم أليس من بدعة صالحة؟
ألم يدع عمر بن الخطاب رضي الله عنه لصلاة التراويح جماعة ولم تكن كذلك في عهد النبي صلى الله عليه وسلم؟

استفسارات آمل أن أحظى بإجابة عليها
ومنقول يشكر لك أديبنا الكريم

تحاياي

آمال المصري
01-07-2012, 06:59 PM
أرى أن كلمة " جمعة مباركة " هي دعاء معناه " أسأل الله أن تكون جمعة مباركة " وهي لاتخرج عن معنى الإسلام
فلا بأس إن دعا بها الناس وإن كان من الأفضل أن يتبعوا الشرع
تحاياي

ربيع بن المدني السملالي
01-07-2012, 07:19 PM
مقولة " جمعة مباركة " دعاء ، والدّعاء عبادة كما لا يخفى ، وليس عادة ، والأصل في العبادات التّوقف ، كما أن الأصل في الأشياء الإباحة ، لذلك فأنا أطالب كلّ من دافع عن هذه المقولة بدليل من الكتاب أو السنة أو قول معتبر لأهل العلم ، لأن الله عزّ وجلّ يقول : " فاسألوا أهل الذّكر إن كنتم لا تعلمون " .فنحن من نطالب بالدّليل لاننا متوقفون عن عمل تعبدي لم يصلنا منه شيء من الآثار ، أما إذا كان من الأشياء الغير التعبدية ، فالعكس هو الصّحيح ، بمعنى لا تنكر علينا أمراً من أمور العادات حتى تأتينا بدليل يحرّم ذلك ... وهذا لا يخفى على من فهم عن الله ورسوله ...
قال الحافظ ابن كثير رحمه الله :
أهل السنة والجماعة يقولون في كل فعل وقول لم يثبت عن الصحابة [ من أمور العبادة ] : هو بدعة ؛ لأنه لو كان خيرا لسبقونا إليه ، لأنهم لم يتركوا خصلة من خصال الخير إلا وقد بادروا إليها . انتهى


تحياتي

ربيع بن المدني السملالي
01-07-2012, 07:24 PM
الإجابة عن قول عمر رضي الله عنه:
حمل شيخ الإسلام ابن تيمية البدعة في قول عمر رضي الله عنه في اقتضاء الصراط المستقيم على البدعة اللغوية لا الشرعية، حيث قال في معرض رده التقسيم المذكور: أكثر ما في هذا تسمية عمر تلك بدعة مع حسنها، وهذه تسمية لغوية لا شرعية، وذلك أن البدعة في اللغة تعمّ كل ما فعل ابتداء من غير مثال سابق، وأما البدعة الشرعية فما لم يدل عليه دليل شرعي..إلخ.
وأقول: حمل شيخ الإسلام رحمه الله البدعة في قول عمر رضي الله عنه إنما يتم لو لم يصل الرسول صلى الله عليه وسلم صلاة التراويح قبل عمر أو على الأقل لو لم يصلها جماعة لكان فعل عمر لها على غير مثال سابق، لكن أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه فعلها على مثال سابق وهو فعل الرسول صلى الله عليه وسلم وتعليله الترك بخشية أن تفرض.
والأَوْلَى في نظري أن يحمل قول عمر رضي الله عنه على المشاكلة في التعبير، فكأن قائلاً قال لعمر رضي الله عنه: ابتدعت يا عمر؟! فقال عمر رضي الله عنه على سبيل التنزُّل والمشاكلة: نعمت البدعة، كما في قوله تعالى: (( وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا )) ( الشورى : 40 )
وقول الشاعر:
قالوا اقترح شيئاً نجد لك طبخه ...قلت: اطبخوا لي جبّة وقميصاً.
فالسيئة الثانية ليست بسيئة في الحقيقة، فمعاقبة الجاني حسنة للأمر به لكنه سمي سيئة للمجانسة في التعبير والمشاكلة، وكذلك الجبة والقميص لا يمكن طبخهما، بل المتصور في حقهما الخياطة فسمّى الخياطة طبخاً للمشاكلة في التعبير. والله أعلم.
إذا عُلم هذا، فالمبتدع في اصطلاح المحدِّثين كما في فتح المغيث للسخاوي، وهو مأخوذ من تعريف الحافظ للبدعة: من اعتقد ما أحدث في الدين بعد النبي صلى الله عليه وسلم بنوع شبهة لا بمعاندة .
تحقيق الرغبة فى توضيح النخبة للشيخ عبد الكريم الخضير ص . 118-119

ربيع بن المدني السملالي
01-07-2012, 07:38 PM
لكن سرعان ما عدت لقولها ..ربما استفيت قلبي فأقر ما أقر

فما وجدتني مبتدعة ولا مستحدثة لما ليس في أمر المسلمين
وإنما أدعو لمن أمامي بأن يبارك الله في يومه وفي جمعته والدعاء محبوب




لو تعامل النّاس بهذا المنطق في فهم الدّين أختي زهراء ، لضربت الفوضى بأطنابها على ربوع الإسلام الحنيف ، وفي القاعدة التي قرّرها الإمام الشّافعي وغيره من أئمة الأصول : ( من استحسن فقد شرّع ) ...راجعي كتاب الرسالة للإمام الشافعي .
وروى البيهقي في السنن الكبرى (477/2) بسند صحيح عن سعيد بن المسيب أنه رأى رجلا يصلي بعد طلوع الفجر أكثر من ركعتين , يكثر فيها الركوع و السجود فنهاه فقال : يا أبا محمد ! يعذبني الله على الصلاة ؟! قال : لا , ولكن يعذبك على خلاف السنة

قال المحدث الألباني رحمه الله في إرواء الغليل (236/2) : ( و هذا من بدائع أجوبة سعيد بن المسيب رحمه الله تعالى , وهو سلاح قوي على الذين يستحسنون كثيرا من البدع باسم أنها ذكر و صلاة , ثم ينكرون على أهل السنة انكار ذلك عليهم , ويتهمونهم بأنهم ينكرون الذكر و الصلاة !! و هم في الحقيقة انما ينكرون خلافهم للسنة في الذكر و الصلاة و نحو ذلك ).

تحياتي

مصطفى امين سلامه
01-07-2012, 09:10 PM
المقولة التي ذكرت ليست عبادة على الارجح لان العباد فعل وهي ليست فعل بل هي دعاء والدعاء يكون بلي لفظ تشاء
فهي ليست بحاجة الى دليل لانه الاصل في الاشياء الاباحة والتحليل والتحريم لا بد له من دليل فالديل مطلوب ممن يقول بحرمتها
وكما قال عليه الصلاة والسلام " من استن في الاسلام سنه حسنة فله اجرها واجر من عمل بها الى يوم القيامة من غير ان ينقص من اجورهم شيئا ومن استن في الاسلام سنه سيئة فعلية وزرها ووزر من عمل بها من غير ان ينقص من اجورهم شيئا : او كما قال عليه السلام
وهي والله اعلم في من الدعاء ومن السنة الحسنة

ربيع بن المدني السملالي
01-07-2012, 09:35 PM
المقولة التي ذكرت ليست عبادة على الارجح لان العباد فعل وهي ليست فعل بل هي دعاء والدعاء يكون بلي لفظ تشاء
فهي ليست بحاجة الى دليل لانه الاصل في الاشياء الاباحة والتحليل والتحريم لا بد له من دليل فالديل مطلوب ممن يقول بحرمتها
وكما قال عليه الصلاة والسلام " من استن في الاسلام سنه حسنة فله اجرها واجر من عمل بها الى يوم القيامة من غير ان ينقص من اجورهم شيئا ومن استن في الاسلام سنه سيئة فعلية وزرها ووزر من عمل بها من غير ان ينقص من اجورهم شيئا : او كما قال عليه السلام
وهي والله اعلم في من الدعاء ومن السنة الحسنة

أذكر لنا الخلاف ، لنعلمَ كيف استنبطتَ هذا التّرجيح أيها الكريم ، ولنرفع عن أنفسنا الجهلَ !

بهجت الرشيد
01-07-2012, 10:44 PM
الاصل في الاشياء الاباحة .. صحيح ..
وفي العبادات التوقف ، حتى يأتي دليل ..
بمعنى أننا في الأصل لم نكن مطالبين بالصيام ، الى ان أتى الدليل على وجوبه ، ولو لم يأت الدليل لم نصم ..

والمسألة اراها واضحة منذ البداية ، فاعتقاد قول ( جمعة مباركة ) على أنها سنة او تعبد مأمورون به ، بدعة .
أما اذا كان على سبيل الدعاء من غير الاعتقاد بأنه سنة او عبادة مأمورة ، فلا بأس به ، وصاحب الفتوى هنا رجح تركه من باب الأولى ، حتى لا يصير سنة ثابتة وهو ليس كذلك ..

أما قول الاخ ربيع ( مقولة " جمعة مباركة " دعاء ، والدّعاء عبادة كما لا يخفى ، وليس عادة ) ، فأرى فيه إشكال
لأننا ندعو دائماً بأدعية لم ترد في الكتاب ولا في السنة ، فهل يعتبر دعاؤنا هذا بدعة ؟
بالطبع كلا ..



تحياتي ..

ربيع بن المدني السملالي
01-07-2012, 11:15 PM
الاصل في الاشياء الاباحة .. صحيح ..
وفي العبادات التوقف ، حتى يأتي دليل ..
بمعنى أننا في الأصل لم نكن مطالبين بالصيام ، الى ان أتى الدليل على وجوبه ، ولو لم يأت الدليل لم نصم ..

والمسألة اراها واضحة منذ البداية ، فاعتقاد قول ( جمعة مباركة ) على أنها سنة او تعبد مأمورون به ، بدعة .
أما اذا كان على سبيل الدعاء من غير الاعتقاد بأنه سنة او عبادة مأمورة ، فلا بأس به ، وصاحب الفتوى هنا رجح تركه من باب الأولى ، حتى لا يصير سنة ثابتة وهو ليس كذلك ..

أما قول الاخ ربيع ( مقولة " جمعة مباركة " دعاء ، والدّعاء عبادة كما لا يخفى ، وليس عادة ) ، فأرى فيه إشكال
لأننا ندعو دائماً بأدعية لم ترد في الكتاب ولا في السنة ، فهل يعتبر دعاؤنا هذا بدعة ؟
بالطبع كلا ..



تحياتي ..

نعم أخي الحبيب بهجت ، إذا اقترنت تلك الأدعية بزمان أو مكان ولم يرد دليل عليها صارت بدعة كما لا يخفاك ، وهذا ما قصدتُ ، أمّا الدّعاء بأدعية لم ترد لا في الكتاب ولا في السنة فلا بأس به ، مالم تكن مشتملة على شرك أو نحوه .. وهذا لا يخفى حتى على صبيان الكتاتيب...

شكرا لتوضيحك الرّائع

تحيتي ومحبّتي

بهجت الرشيد
02-07-2012, 11:52 AM
نعم أخي الحبيب بهجت ، إذا اقترنت تلك الأدعية بزمان أو مكان ولم يرد دليل عليها صارت بدعة كما لا يخفاك ، وهذا ما قصدتُ ، أمّا الدّعاء بأدعية لم ترد لا في الكتاب ولا في السنة فلا بأس به ، مالم تكن مشتملة على شرك أو نحوه .. وهذا لا يخفى حتى على صبيان الكتاتيب...

شكرا لتوضيحك الرّائع

تحيتي ومحبّتي


كنت أرى الجملة مشكلة حسب فهمي
والآن أصبحت الصورة واضحة ..

تحياتي الخالصة ..