المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شيخ السفارة ....



ايمن اللبدي
16-02-2003, 06:32 PM
شيخ السفارة ِ...

إلى قصيدة الشاعر السفير غازي القصيبي.
******************************

شيخَ السفارة ِ هل أذعت َ اليوم َ سرّا ؟
*****************نعيٌ تـأخَّر َ و الفقيـدُ قد ِ استقرَّ
إني أعيذُكَ أن تكونَ صُدِمت َ فيمن
*****************نخرت ْبه ِ الديدانُ في الألحاد ِ دهرا
ما بالُ يعربَ فجأة ً جَزعوا لحال ٍ
*****************هي في الهوان ِوحيدة ٌمنْ غير ُِضَّرة
تسعونَ عاما ً والجراح ُ تمور ُ حبلى
*****************فيهـا تكفَّن َ كل ُّ يوم ٍ ألف ُ درَّة ْ
وتمزَّقت أوصالـنا في كلِّ سوق ٍ
*****************حتى تجرَّأتِ البغاث ُ بأرض ِ ُمرَّة ْ
نبني المراقصَ والملاعبَ نفتـديها
*****************أما الصهاينُ همُّهم أبحاثُ ذرَّة ْ
فإذا تساءل َ بعضهم قيل َ أنظرونا
***************** إنـا نهيِيُْ فالوغى تحتـاجُ فَرَّ
إنـا نحدِّد ُ وقتـها لن يخدعـونا
*****************فتعقلوا إنا سنفجعُهم قريباً حينَ غِرَّة ْ
والبعضُ داومَ في السماحة ِ والتمني
***************** والبعضُ يدعـو للتوسَُل ِ ثم َّ خرَّ
قد قيلَ لا تنسـوا فإنا أهل ُ عفو ٍ
***************** والحاتـمُ الطائيُّ جادَ و ما تحرّى
والصبرُ شيمة ُ سيِّد ٍ يزهو بحلم ٍ
*****************حتى لو أنَّ العرضَ يهتكُ كلَّ مرَّة ْ
حتى أقاموا الدهرَ ليسَ يقومُ منهم
***************** غيرُ الشريف ِإذا تعذَّب َ وابنُ حُرَّة ْ
وسوى النحيب ِ وحَوقلات ٍ إن جنينا
*****************وتلاطم ِ الكفين ِ ثمَّ شحيح ِ صُرَّة ْ
أمـا الفتاوى فهي سوق ٌ إنما قد
*****************تحظى بدعم ٍ من كريم ٍ أو مبرَّة ْ
لتقولَ سمعـاً إنها الأولى وجوبا ً
*****************أما الهزيمة ُ يا عبـادَ الله ِ كرَّة ْ
وتمرُّ أيـامٌ طوالُ منغصـات ٌ
*****************عيشَ الأعارب ِ دونَ لهو ٍ أو مسرَّة ْ
ودّوا لو أنَّ الموتَ يخطفُ منْ تبقّى
*****************سئموا التخـفيَ ما تبـقّى ما يُعرّى
ولو استطالَ على الأشاوس ِدونَ عارٍ
*****************يستوردونَ من المعايب ِ كلِّ جرة ْ
فاسلم رعاكَ اللهُ لا سيف ٌ ولا ِمنْ
*****************خيل ٍ تؤجَّرُ ليسَ فيها اليومَ طُرَّة ْ
وإذا أردنا أن ننافحَ عن حياض ٍ
*****************يوماً دعَـوْنا كلَّ مرتزق ٍ وعُرَّة ْ
نحنُ الذينَ سنشتري بالمال ِ مجدا ً
*****************ولسوفَ نرسله ُ غداً يغزو المجّرةْ
ثوّارُ لكن في القصيد ِ ولو تغنّى
*****************بعضٌ فذكرى داحس ٍأو موتُ هِرَّة ْ
يا ليتهم من أحرف ِاسمكَ لو أشاعوا
*****************من غير ِ نارٍ فالدُّخان ُ له ُ مضرَة ْ
كنـا تعلـَّقنا بهـا أملا ً ولكن ْ
*****************هيَ ضيعة ُ الأحلام ِ أضغاثاً وذرّا
يا صاح ِ لم يبقَ الذي يُنعى فسَّلم
*****************أما الدَّم ُ المسفوحُ من زمن ٍ تبَّرا

أيمن اللبدي
1/5/2002

ياسمين
19-02-2003, 12:45 PM
الله ياايمن

لقد سردت الحقائق فى حروف

وهذا هو الحال الان
فكيف يذيعوا خبر استشهاد زهور الشباب
ولا يذيعوا اخبار الفن والفنانين
كيف ينشروا صورة لطفل ذبيح
ولا ينشروا صورة لفريق كبير
تبدل الحال
واصبح من المحال تحمله
الا برحمة ربنا
فارحمنا ياارحم الراحمين

استاذى الكبير

لقلمك عزة وشموخ
وجمال كبرياء

دمت لنا بخير ودام قلمك القوى

لك تحياتى وتقديرى ,,, واجمل باقة ياسمين

ايمن اللبدي
19-02-2003, 06:46 PM
أختي ياسمين

بارك الله بك - شاكر وممتن

الأندلسي
22-02-2003, 12:14 AM
يا صاح ِ لم يبقَ الذي يُنعى فسَّلم
*****************أما الدَّم ُ المسفوحُ من زمن ٍ تبَّرا

نسأل تلك الاسئلة المريرة, فلا يجاوب غير مر الحال !

استاذى ايمن اللبدى, القاك تفعيلة و عموديا بكل الابداع
حفظك الله لنا يا شامخ المعانى

د. سمير العمري
26-02-2003, 09:41 PM
ما بالُ يعربَ فجأة ً جَزعوا لحال ٍ
*****************هي في الهوان ِوحيدة ٌمنْ غير ُِضَّرة
تسعونَ عاما ً والجراح ُ تمور ُ حبلى
*****************فيهـا تكفَّن َ كل ُّ يوم ٍ ألف ُ درَّة ْ
وتمزَّقت أوصالـنا في كلِّ سوق ٍ
*****************حتى تجرَّأتِ البغاث ُ بأرض ِ ُمرَّة ْ


الله الله الله يا أيمن ...

كم هو مبدع ما تكتب وكم هو ممتع ...

ما أروعك شاعراً وما أرقاك إنساناً

تقبل محبتي واحترامي