المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مناجاة يتيم / في العيد



نهى فريد
13-11-2004, 07:21 PM
http://madin2005.jeeran.com/fffff.jpg

أقبل العيد وتماهـت بي تباريح وهموم= واستفاق الضِّيق في صدري ولوعات العذاب
الوجع في قلبي المجروح لغيابك جثوم= يا يبه والضيمْ والحسراتْ واشواق وعتاب
إي وحق الآه جفني لا حشى ما ضاقْ نوم= والوجل فك لي من ابواب الشقا سبعين باب
فرحة الأولاد يوم العيد بالوالد تدوم= لا شرى الزينة ولبـَّسهم على كيفه الثياب
لا جلس في مجلسه والكل من خيره يسوم= لا ضحك لا قال "عيديه" وكل(ن) له نصاب
لا جمعهم في كنـَفْه وبرَّد بـْفيَّه السموم= شبَّها قيض(ن) على الوجنات خيَّم بارتياب
القمر من غبت ودَّع وانطفى وهْج النجوم= واظلمت دنياي من يوم التوسَّدْت التراب
في سماي تلبدت تنعاك سودات الغيوم = والفرح يا والدي في لجَّة الأحزان ذاب
كشر الهون بْصفا روحي وأرداني ملوم =واستباحتني صروفه وآذنت لي باكتئاب
تشتري فضلك كثير اصحاب والقاني كتوم= هو يساوى الماي ـ وانت الماي ـ وطيوف السراب؟؟
كني بروحك على راسي (ف) كل لحظة تحوم= تنشد أحوالي واناشدهاعن أسباب الغياب
مدري هو قلبك جفانا؟ لو ترى دهرك غشوم؟= لو تصاريف القضا حكمت علينا باغتراب؟
أقبل العيد وتراني ما طلبت إلا تقوم= من رقادك تمسح الدمعات وتدفـِّي الصواب
ولو تردك دمعتي والله لاذرف لك سجوم= من قروح اجفان بس هيهات حلمي يستجاب
عيدك مبارك وعيدي باليتم صفحات شوم= ضمها بالخوف والحرمان من صغري كتاب
http://madin2005.jeeran.com/sleep.jpg

سلطان السبهان
22-11-2004, 11:35 PM
مدوية كالعذاب ..

تترنح الغربة في أركانها وزواياها ..

ورائعه كعادة كاتبها

واستياحتنـي = واستباحتني

حظـة = لحظة

دمت للخير أختي نهى .

محمد محمد سعيد
23-11-2004, 10:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ترانيم شجيه ورائعه


رقيقه


تحمل نبل المشاعر فهى بالفعل تنصهر مع الام الاخرين وتستشعرها جيدا


وانا اعتقد ان هذه اسمى رساله لحملة الاقلام والمبدعين


شكرا لك ايتها الاخت الكريمه


وبارك الله فيكى

نعيمه الهاشمي
29-12-2004, 08:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله


الأخت الفاضل نهى
العيد
شئ لم اذق فرحته بعد لأسباب كثيرة

يمر العيد غريبا فى وجدانى


أسجل هنا تواجدى

وارحل وبعض الحزن يجر بعضه


وفقك الله اختى الفاضله ودمت فى أمانه

زاهية
13-11-2006, 10:55 AM
القمـر مـن غبـت ودَّع وانطفـى وهْـج النجـوم
واظلمـت دنيـاي مـن يـوم التوسَّـدْت التـراب
فـي سمـاي تلبـدت تنعـاك سـودات الغـيـوم
والفـرح يـا والـدي فـي لجَّـة الأحــزان ذاب
صدقت ياحبيبة
لاحرم الله طفلا والدا
كل عام وأنت بخير قصيدة قرأتها
فزادتني شوقًا إليك
أختك
بنت البحر

د. فوزى أبو دنيا
13-11-2006, 01:06 PM
رغم اعتصار القلب من انات الالم
جاء العمل يحمل حالة انسانية لم يكن غير الاسلام اقوى فى معالجتها وتبنيها
تحياتى لهذا الابداع
ولعلها المرة الاولى التى التقى فيها بعمل لك هنا
اتمنى ان نرى منه الكثير