المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نَخْلَةُ الحُرِّيَّة



عيسى جرابا
17-07-2012, 04:15 AM
نَخْلَةُ الحُرِّيَّة:os:

شعر/ عيسى جرابا
٢٥/٨/١٤٣٣هـ


مَا عَادَ فِيْنَا مِنْ ضَمَائِرَ حَيَّةْ
فَلَكِ العَظِيْمُ اللهُ… يَا سُوْرِيَّةْ

عَامٌ وَنِصْفُ العَامِ… جُرْحُكِ نَازِفٌ
وَبِهِ تَعِيْثُ… مَخَالِبٌ عَلَوِيَّةْ

مَاذَا أَرَى…؟ وَأَغُضُّ طَرْفِي حَائِراً
فِيْمَا أَرَى… وَأَعُوْدُ دُوْنَ رَوِيَّةْ

صُوَرٌ… بِمَا تَحْوِيْهِ مِنْ وَحْشِيَّةٍ
تُزْرِي بِمَا فِي الغَابِ مِنْ وَحْشِيَّةْ

أَحَقِيْقَةٌ… أَمْ «فِلْمُ» رُعْبٍ أَبْدَعَتْ
«هُولْيُودُ» فِي أَحْدَاثِهِ الدَّمَوِيَّةْ؟

أَمْ أَنَّهُ الِإرْهَابُ يَلْبَسُ عُمَّةً
وَتُبِيْحُهُ الشَّرْعِيَّةُ الدَّوْلِيَّةْ؟

فَلَكِ العَظِيْمُ اللهُ… يَا أَرْضاً بِهَا
كَانَتْ لِكُلِّ الـمُسْلِمِيْـنَ… هُوِيَّةْ

شُهَدَاؤُكِ الأَبْرَارُ… أَرْوَاحٌ تُرَفْـ
ـرِفُ فِي مَدَاكِ… رَضِيَّةً مَرْضِيَّةْ

هَذِي دِمَاؤُكِ… قَطْرَةٌ بِشَظِيَّةٍ
هَيْهَاتَ يَأْمَنُ مَنْ رَمَاكِ… شَظِيَّةْ

وَكَأَنَّهُ الطُّوْفَانُ… لَكِنْ مِنْ دَمٍ
يَغْلِي… يُذِيْبُ الصَّخْرَةَ الأَسَدِيَّةْ

مَنْ قَالَ فِي صَلَفٍ «سَآوِي…» غَرَّهُ
أَمَلٌ… بِحَجْمِ جِبَالِهِ الوَرَقِيَّةْ

وَالفِتْنَةُ الرَّقْطَاءُ… تَنْفُثُ سُمَّهَا
وَتُعِيْدُ رَسْمَ حُدُوْدِهَا الثَّوْرِيَّةْ

لا شَيْءَ يُشْعِرُ بِالأَمَانِ… وَلَيْسَ ثَـ
ـمَّةَ مَخْرَجٌ… مَادَامَ رَأْسُ الحَيَّةْ

سُوْرِيَّةَ الأَبْطَالِ… لا تَأْسَيْ وَإِنْ
طَالَ السُّكُوْتُ… فَلَسْتِ بِالـمَنْسِيَّةْ

هَا نَحْنُ كَفٌّ… لَمْ تَزَلْ مَرْفُوْعَةً
إِنَّ الدُّعَاءَ… قَنَابِلٌ نَوَوِيَّةْ

نَرْنُو إِلَيْكِ… وَفِي الجَوَانِحِ غُصَّةٌ
حَرَّى… وَمَا عَبَرَاتُنَا بِخَفِيَّةْ

جُرْحٌ… يُضَافُ لأَلْفِ جُرْحٍ غَائِرٍ
وَقَضِيَّةٌ… تَجْثُو أَمَامَ قَضِيَّةْ

وَعُقُوْلُنَا مَسْلُوْبَةٌ… أَيْنَ اليَمِيْـ
ـنُ مِنَ اليَسَارِ… لأُمَّةٍ وَسَطِيَّةْ؟

مَاذَا يُرَادُ بِنَا؟ نُسَاقُ فَلا نَجُو
زُ مَنِيَّةً… إِلا لِشَرِّ مَنِيَّةْ

وَيْحَ الخِيَانَةِ… كَمْ نُعَاقِرُ كَأْسَهَا
وَنَبِيْتُ فِي أَحْلامِهَا الوَرْدِيَّةْ

أَدْرِي بِأَنَّ اللَّيْلَ طَالَ… وَإِنَّمَا
سَيَجِيْءُ فَجْرُ النَّصْرِ يَا سُوْرِيَّةْ

فَإِلَيْكِ وَحْدَكِ أَنْتِ يَا رُوْحاً تَرِ
فُّ… أَصُوْغُ أَلْفَ تَحِيَّةٍ وَتَحِيَّةْ

لَوْلا دَمُ الأَحْرَارِ… مَا اخْضَرَّتْ عَلَى
أَرْضِ الكَرَامَةِ… نَخْلَةُ الحُرِّيَّةْ

صادق البدراني
17-07-2012, 08:50 AM
نصٌّ باسق الفكرة والموضوع
شاهق الاحساس والتصوير

والتفاتةٌ لمايجري بعين الفكر العاقل الواعي المدرك لما يجول بين الغبار


كنتُ هنا استمتع بجمال القافية والتجسيد
وأتنقل بين مفرداتك السلسة القريبة من النفس

احسنت المبنى والمعنى والشعر

تحية تليق بك
اكليل زهر الكاردينيا وانا اقص شريط هذه النخلة
لروحك الصادقة

هاشم الناشري
17-07-2012, 09:41 AM
مرحبًا بك أيها الشاعر الكبير / عيسى جرابا

اشتاقت لك الواحة وأهلها ، فحياك الله أخي

سُوْرِيَّةَ الأَبْطَالِ… لا تَأْسَيْ وَإِنْ
طَالَ السُّكُوْتُ… فَلَسْتِ بِالـمَنْسِيَّةْ

هَا نَحْنُ كَفٌّ… لَمْ تَزَلْ مَرْفُوْعَةً
إِنَّ الدُّعَاءَ… قَنَابِلٌ نَوَوِيَّةْ

نَرْنُو إِلَيْكِ… وَفِي الجَوَانِحِ غُصَّةٌ
حَرَّى… وَمَا عَبَرَاتُنَا بِخَفِيَّةْ

الله الله ! لله درك أيها المتفرّد!

والقصيدة للتثبيت استحقاقًا وترحيبًا

ولنا عودة للنهل من هذا الجمال.

تحياتي وتقديري.

أسامة رضوان السيد
17-07-2012, 10:05 AM
كم هو مؤلم ما نشاهده أو ما نسمع به من بشاعات تحدث بحق هذا الشعب الأصيل

كم أتمني أن يأتى الوقت الذى يزهق فيه الباطل زهوقا لا رجعة له


كل التحايا شاعرنا الكريم

هَمَّام رياض
17-07-2012, 10:46 AM
المبدع الفاضل الشاعر : عيسى جرابا
لا تزالُ نخوةُ الصادقين المخبتين على الوفاء ، سفيرا وفيّا للجراح لدى الضمائرِ الحيّة ، ولا يزال أمناءُ الحرف حرصًا نابضًا بالصدق ، و هم يشَيّعونَ مواكبِ آهات الثكالى ، ولوعات الأيامى ، وصرخات الأطفال ، الى أن يصلوا بها الى مضارب المغيثين ،
حيّا الله حرف الوفاء هذا وجعله في ميزان حسناتك

وليد عارف الرشيد
17-07-2012, 06:41 PM
الله الله ... أيها الحر الأبي النابض الجميل
بوركت وبوركت الأكف التي ساعدت والتي رفعت لتدعو العلي القدير والتي كتبت مثل هذه الأنفاس الطاهرة والتي رفعتها حيث تستحق والواحة التي ضمتها وأطلقتها صادقاتٍ
إخوة العروبة والإسلام : لكم من شامنا الجريح أجمل باقات الياسمين
محبتي أيها الشاعر الأصيل وكثير تقديري

ياسين عبدالعزيزسيف
17-07-2012, 07:02 PM
نَخْلَةُ الحُرِّيَّة:os:

شعر/ عيسى جرابا
٢٥/٨/١٤٣٣هـ



أَدْرِي بِأَنَّ اللَّيْلَ طَالَ… وَإِنَّمَا
سَيَجِيْءُ فَجْرُ النَّصْرِ يَا سُوْرِيَّةْ

فَإِلَيْكِ وَحْدَكِ أَنْتِ يَا رُوْحاً تَرِ
فُّ… أَصُوْغُ أَلْفَ تَحِيَّةٍ وَتَحِيَّةْ

لَوْلا دَمُ الأَحْرَارِ… مَا اخْضَرَّتْ عَلَى
أَرْضِ الكَرَامَةِ… نَخْلَةُ الحُرِّيَّةْ




لقد لاح الفجر في الأفق، وإن غداً لناظرية قريب

لشعب سورية وأبطالها الأحرار ولك شاعرنا الكريم
ألف ألف تحية

مودتي

ضيف الله عداوي
18-07-2012, 05:58 AM
نص راقي ينثال بالعبارات الأبية الشامخة
أحسنت صياغته كلمة ومعنى
أدعو الله معك أن ينصر الشعب السوري على بشار وأعوانه اللهم آمين
ودعني أردد هذه الخاتمة المشرقة
أَدْرِي بِأَنَّ اللَّيْلَ طَالَ… وَإِنَّمَا
سَيَجِيْءُ فَجْرُ النَّصْرِ يَا سُوْرِيَّةْ
فَإِلَيْكِ وَحْدَكِ أَنْتِ يَا رُوْحاً تَرِ
فُّ… أَصُوْغُ أَلْفَ تَحِيَّةٍ وَتَحِيَّةْ
لَوْلا دَمُ الأَحْرَارِ… مَا اخْضَرَّتْ عَلَى
أَرْضِ الكَرَامَةِ… نَخْلَةُ الحُرِّيَّةْ
الشاعر المبدع/عيسى جرابا
دمت متألقا
تحية بحجم الكون

ربيحة الرفاعي
18-07-2012, 05:02 PM
مشاعر أبية بروح عروبية أنطق وجع الأخوة حرفها فانهمرت جمالا شعريا وألقا شعوريا

أحسنت القول شاعرنا
لا فض الله فاك

تحاياي

ماجد الغامدي
18-07-2012, 11:31 PM
هَا نَحْنُ كَفٌّ… لَمْ تَزَلْ مَرْفُوْعَةً
إِنَّ الدُّعَاءَ… قَنَابِلٌ نَوَوِيَّةْ

لَوْلا دَمُ الأَحْرَارِ… مَا اخْضَرَّتْ عَلَى
أَرْضِ الكَرَامَةِ… نَخْلَةُ الحُرِّيَّةْ

الله الله

أهلاً ومرحباً شاعرنا الكبير عيسى جرابا

وقد قلت بقلبٍ أبي وروحٍ مؤمنة وإحساس غيور فلا فُض فوك ونسأل الله لإخواننا في سوريا النصر والتمكين

مع تحيتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
21-07-2012, 09:09 AM
شكرا ايها لحبيب على هذا السموق في النسج والمعنى
مازجت جرح الشام بما قلت
يوركت

أحمد رامي
21-07-2012, 06:10 PM
قصيدة نازفة و ما أكثر النزف هذه الأيام , و كأنه عصر النزف ,
مشاعر نقية وروح شفيفة و كرامة مجروحة تشخب نهرا يسقي نخلة الحرية .
بورك النبض و القلم .

مَا عَادَ فِيْنَا مِنْ ضَمَائِرَ حَيَّةْ
فَلَكِ العَظِيْمُ اللهُ… يَا سُوْرِيَّةْ

أظنها حيةٍ

مازن لبابيدي
24-07-2012, 09:05 AM
نَخْلَةُ الحُرِّيَّة:os:

شعر/ عيسى جرابا
٢٥/٨/١٤٣٣هـ



.......
أَدْرِي بِأَنَّ اللَّيْلَ طَالَ… وَإِنَّمَا
سَيَجِيْءُ فَجْرُ النَّصْرِ يَا سُوْرِيَّةْ

فَإِلَيْكِ وَحْدَكِ أَنْتِ يَا رُوْحاً تَرِ
فُّ… أَصُوْغُ أَلْفَ تَحِيَّةٍ وَتَحِيَّةْ

لَوْلا دَمُ الأَحْرَارِ… مَا اخْضَرَّتْ عَلَى
أَرْضِ الكَرَامَةِ… نَخْلَةُ الحُرِّيَّةْ



المبدع الشاعر عيسى جرابا
نفس شاعري طيب وحرف سلس وعاطفة متوقدة سخية .
أحييك ولك التقدير

نادية بوغرارة
24-07-2012, 07:50 PM
أنطقت الكلمات فأبكيت ،

وعزفت على وتر المواجع فأشجيت .

قصيدة شامخة .

المبدع عيسى جرابا .

بوركت ونبضك .

عيسى جرابا
29-11-2012, 12:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أيها الأحبة الكرام
لكم من القلب أزكي تحية
وأعتذر عن تأخري أعانني الله وإياكم على عوارض الحياة
أشكر كل من مر علق أم لم يعلق
لكم جميعا أيها الأحبة تقديري وامتناني
اللهم انصر إخواننا المجاهدين في سوريا وفلسطين وفي كل مكان من أرجاء المعمورة
تحياتي

عبدالحكم مندور
29-11-2012, 01:18 PM
الشعر هنا يؤدي دوره وكل بيت يرفع راية
قصيدة متوهجة الإحساس صادقة تنعي وتتألم وتتوعد وتبشر
صدقت وأجدت وترجمت فأحسنت تصوير ما في القلوب والضمائر الحية
ألف شكر لك شاعرنا الرائع
تحياتي وتقديري

نداء غريب صبري
29-12-2012, 06:42 AM
ستتذكر سورية هذا الإخاء لكل من كتب حرفا حرا يخلد عذابها
وكل من رفع كف الدعاء لله لينجيها
قصيدتك جميلة جدا أخي

شكرا لك

بوركت

بشار عبد الهادي العاني
02-02-2016, 07:35 PM
شاعر كبير وإنسان أبي كريم .
لك من أهل سورية ألف ألف تحية .
تحيتي وإعجابي..

د. سمير العمري
10-01-2017, 12:53 AM
يا لقصيدتك الفارهة مبنى ومعنى وحسا وألقا؟!
لله درك من شاعر حين يحلق بالحروف حتى يلامس بها عنان الإبداع والألق بلغة تنبع من واقع الحال ورؤية تنبع من قراءة المآل.
لا فض فوك أيها المبدع الكبير!
دمت بخير وعافية!

تقديري