المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم الحجاب



مصطفى امين سلامه
26-07-2012, 09:25 PM
لقد قرات الموضوع فاثار فضولي فرايت ان انقله لهذا المنتدى القيم عسانا نجد من يوضح الامر على حقيقته ويزيل اللبس الذي حصل عندي
الموضوع للدراسة والبحث والنقاش
ابو احمد
الموضوع : -
منح الأزهر شهادة الدكتوراه للشيخ مصطفى محمد راشد في الشريعة والقانون، بتقدير ممتاز، عن أطروحته التي تناول فيها ما تشيع تسميته بـ "الحجاب" (غطاء الرأس الاسلامي) من الناحية الفقهية، مؤكدا أنه ليس فريضة اسلامية.

وأشار الشيخ في رسالته إلى أن "تفسير الآيات بمعزل عن ظروفها التاريخية وأسباب نزولها" أدى إلى الالتباس وشيوع مفهوم خاطئ حول "حجاب" المرأة في الإسلام "المقصود به غطاء الرأس الذي لم يُذكره لفظه في القرآن الكريم على الإطلاق".

واعتبر الشيخ راشد أن بعض المفسرين رفضوا إعمال العقل واقتبسوا النصوص الدينية في غير موقعها، وأن كل واحد من هؤلاء فسرها إما على هواه بعيدا من مغزاها الحقيقي، وإما لنقص في "القدرات التحليلية لديهم ناتج عن آفة نفسية"، والسبب في ذلك يعود إلى تعطيل الاجتهاد رغم أن المجتهد ينال حسنة من الله حتى وإن أخطأ.

ويرى أصحاب هذا الرأي أن السبب في ذلك يكمن في قاعدة "النقل قبل العقل" المعتمدة في البحث الاسلامي.

آيات خصت بنساء الرسول وأخرى اقتصرت على ستر النحور

وينطلق معارضو فرضية "الحجاب" في الإسلام من تفسير غير صحيح من وجهة نظرهم للآية (53) من سورة "الأحزاب"، التي جاء فيها {وإذا سألتموهن متاعًا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما}، إذ يرى هؤلاء أنها تخص أمهات المؤمنين فقط، وضرورة وضع حاجز بينهن وبين صحابة الرسول.

وجاء أيضا في الآية (59) من السورة ذاتها: {يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يُدنين عليهنّ من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما}، والتي نزلت بحسب قولهم لتحض الحرائر على وضع ما يستر وجوههن كي لا يكن عرضة لرجال يسترقون النظر إليهن كما يفعلون مع الجواري.

كما يؤكد من يتبنى هذا الفكر أن الآية رقم (31) من سورة النور: {وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الاربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون}، نزلت للإشارة بستر النحر، أي أعلى الصدر والعنق، بسبب انتشار حالة سادت عند نساء العرب لا يسمح بها الإسلام.

ويرى مهتمون أن الأزهر قطع الشك باليقين، وأنهى النقاش الدائر حول الحجاب وما إذا كان "عادة أم عبادة" ليصرح وبشكل قاطع أن الدين الاسلامي لم يفرضه.
...................................... منقول

آمال المصري
26-07-2012, 09:56 PM
بالبحث تبين لي أن الشخص المدعو مصطفى محمد راشد هناك تضارب حول صحة وجود تلك الشخصية
وهناك من قال أنه تنصر منذ ثلاثة أعوام ولا أحد يجزم بالحقيقة
وسأواصل البحث لمعرفة المزيد حول الشيخ الأزهري الوهمي
تحاياي

بهجت الرشيد
26-07-2012, 10:21 PM
استاذتنا العزيزة آمال المصري
لا أرى داعياً للبحث عن هذا الشخص ولا عن الشيخ الوهمي
فهناك من يخرج على الفضائيات ليقول ان الحجاب ليس فرضاً وانما كان عادة
منهم جمال البنا

الاخ العزيز مصطفى امين سلامه
شكراً لك على هذا النقل
وبارك الله فيك

ولي عودة بإذن الله تعالى




تحياتي ..

لطيفة أسير
26-07-2012, 10:48 PM
بعيدا عن نقاش فحوى الموضوع لأن زيفه واضح
فالحجاب من الثوابت المعلومة من الدين بالضرورة
لكن عثرت على ردود لشيوخ الأزهر تكذب الخبر على إطلاقه


كذّبَ الشيخ أسامة السيد الأزهري، ما تناقلته مواقع إلكترونية على نطاقٍ واسعٍ من أن الأزهر وافق على منح درجة الدكتوراه في الشريعة والقانون بتقدير عام امتياز للمدعو الشيخ مصطفى محمد راشد، وذلك عن رسالة قال فيها إن الحجاب ليس فريضة إسلامية. وقال السيد في صفحته على "فيسبوك": "نُشر منذ فترة أن باحثًاً اسمه مصطفى محمد راشد حصل على الدكتوراه من كلية الشريعة، فرع جامعة الأزهر بدمنهور، وموضوع رسالته نفي فرضية الحجاب، وانفجر الخبر هنا وهناك، وتداولته الصفحات والمواقع وبعض الجرائد، وبعد التواصل مع قيادات كلية الشريعة بدمنهور تبيّن أن الموضوع ليس له أدنى أساس من الصحة، وأنه لم تتم مناقشة أي رسالة تحمل ذلك المضمون الغريب".

آمال المصري
26-07-2012, 11:20 PM
استاذتنا العزيزة آمال المصري
لا أرى داعياً للبحث عن هذا الشخص ولا عن الشيخ الوهمي
فهناك من يخرج على الفضائيات ليقول ان الحجاب ليس فرضاً وانما كان عادة
منهم جمال البنا

الاخ العزيز مصطفى امين سلامه
شكراً لك على هذا النقل
وبارك الله فيك

ولي عودة بإذن الله تعالى

تحياتي ..

البحث لايخص الفتوى أديبنا الفاضل ولكن لما قرأته من ملابسات حول الشخصية المزعومة
أما عن البنا فمعروف أنه ليبرالي جدلي الكتابات في العديد من الموضوعات الإسلامية التي له فيها أراء فقهية يعتبرها علماء الإسلام شاذة ومخالفة للكتاب والسنة
لي عودة للمتابعة
تحاياي

سامية الحربي
27-07-2012, 06:06 AM
سبحان الله وصلنا لعام 2012 وإلى ألآن يجادل مسلم بفرضية الحجاب ويحاول قطع الشك باليقين بفتوى يكمم بها النصوص المتواترة في ذلك؟؟؟
الحق أحق أن يتبع بدون رسالة دكتوراه أو ماجستير من أي جهة كانت ومن أراد الحق بحث ومن أتبع هواه وجد الف عذر .

سامية الحربي
27-07-2012, 06:17 AM
﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ﴾ (الأحزاب: 59) ، ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ :هذا رد علي الذين يقولون إن النقاب خاص بأزواج النبي - صَلَّي الْلَّه عَلَيْه وَآَلِه وَسَلَّم - فقط ، لأن الآية صريحة ﴿ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ﴾الإدناء إدناء الجلباب: أن يضرب من الرأس حتى القدم . قال ابن حزم - رحمه الله -: ( لا أعلم في معني الجلباب إلا أنه يضرب من الرأس إلي القدم )، وصححه القرطبي وابن كثير . فهذا نص من الله - تبارك وتعالي - في مشروعية النقاب علي الأقل .
وفي حديث الأفك المشهور ...
قالت السيدة عائشة رضي الله عنها :" فغلبني النوم فنمت بعد أن انصرف الناس فدلج صفوان بن المعطِل السلمي فعرفني وكان يراني قبل الحجاب فاسترجع " أي قال إن لله وإنا إليه راجعون .قالت:" فخمرت وجهي بجلبابي "
ما معني هذا الكلام عند العقلاء ؟! ما معني خمرت وجهي بجلبابي ؟ أي غطيت ، وقولها " كان يراني قبل ضرب الحجاب " يبين لك أنها كانت كاشفة وجهها فعرفها فهذا أيضًا يدل علي أن النقاب كان موجودًا ، وقوله - عليه الصلاة والسلام -: " لا تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين " ، ما معناه ؟ لا تنتقب المرأة المحرمة هذا يدلك علي أن غير المحرمة كانت تنتقب فلما أحرمت المرأة أبان لها عن حكم شرعي خاص بفريضة الحج فقال: " لا تنتقب المرأة المحرمة " وهذا يسميه العلماء كما شرحنا ذلك في بعض الدروس( مفهوم المخالفة )الوجه الثاني للدليل أو الوجه العكسي لمنطوق النص كقول الله - عز وجل -: ﴿ إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا ﴾ (الحجرات:6) ، فما هو ظاهر هذا النص ؟ أن الفاسق لو أتاك بخبر تبين ولا تسلم به ، ما هو الوجه الآخر؟ أن العدل الصادق إذا جاءك بخبر فلا عليك أن تتبين لماذا ؟ لأن الفاسق هو الذي تتبين منه ، إنما العدل الصادق فلا عليك ألا تتبين منه .
فدل ذلك علي أن النقاب كان موجودًا في زمان النبي- صَلَّي الْلَّه عَلَيْه وَآَلِه وَسَلَّم - الوجه الآخر أن العدل الصادق إذا جاءك بخبر فلا عليك أن تتبين ، لماذا ؟ لأن الفاسق هو الذي تتبين منه ، إنما العدل الصادق فلا عليك ألا تتبين منه فدل ذلك علي أن النقاب كان موجودًا في زمان النبي - صَلَّي الْلَّه عَلَيْه وَآَلِه وَسَلَّم - ، وكذلك قول عائشة - رضي الله عنها -: "كان الرجال إذا حازونا_أي في الحج_ أسدلت إحدانا شيئًا علي وجهها ، فإذا جاوزونا كشفناه "أي كشفنا الوجه .
وهناك أثر صحيح رواه مالك في الموطأ عن أسماء بنت أبي بكر أيضًا قالت: "كنا نغطي وجوهنا من الرجال وكنا ننتشط قبل ذلك" وهذا سند صحيح جدًا . فهذا يبين لك أن النقاب كان موجودًا
إن ترجمان القرآن ابن عباس - رضي الله عنه - لما سئل عن هذه الآية ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ﴾ (الأحزاب: 59) فقال: ( تغطي وجهها وتبدي عينها أليسري) ما معني هذا الكلام ؟ إذا سمعه رجل يفهم العربية لا يفهم إلا أن الوجه مغطي وتكشف عين واحدة فقط ، وهذا ابن عباس لا يُعلم له مخالف .
وسأل محمد بن سيرين عبيدة السلماني - رضي الله عنه - وهو من التابعين الفحول سأله عن هذه الآية فأرخي عبيدة السلماني ثوبه وغطي وجهه وأبرز عينًا واحدة ، هذا هو المفهوم من الآية

فهذا الحجاب الذي عنته السيدة عائشة - رضي الله عنها - هو النقاب ، وقد يفهم من معني الحجاب هو الحجب وليس مجرد ستر البدن ، بل حجب الشخص نفسه كقول الله عز وجل: ﴿ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ﴾ (الأحزاب:53) فالحجاب هنا المقصود به: حائل كستارة أو نحو ذلك أو جدار ، فهذا أيضًا داخل في معني الحجاب فالحجاب قد يكون من خلف هذا الستر ، وقد يكون هذا الحجاب بضرب النقاب علي الوجه.
وقد استفاضت الأخبار بأن التابعين والصحابة كانوا يدخلون علي السيدة عائشة - رضي الله عنها - يسألونها العلم ، وقد روي البخاري في صحيحه من حديث عائشة - رضي الله عنها - قالت: " كان النبي - صَلَّي الْلَّه عَلَيْه وَآَلِه وَسَلَّم - في بيتي إذ جاءت سودة بعدما ضرب الحجاب ، وكانت سودة - رضي الله عنها - وهي زوج النبي - عليه الصلاة والسلام - خرجت إلي الصحراء لتقضي حاجتها " ولعلكم لو تذكرون سياق حديث الإفك لما سقناه بكامله أن عائشة - رضي الله عنها - قالت: " ولم تكن العرب تتخذ كنفًا في البيوت " لم تكن هناك دورات مياه في البيوت فكانت المرأة إذا أرادت ، أو الرجل إذا أراد الحاجة خرج إلي الصحراء . فسودة - رضي الله عنها - خرجت وكانت امرأة بدينة يعرفها كل أحد حتى وإن ضربت النقاب علي وجهها تعرف من بدانتها " فرآها عمر فقال: يا سودة انظري كيف تخرجين فوالله ما تخفينا علينا فرجعت غاضبة إلي النبي- صَلَّي الْلَّه عَلَيْه وَآَلِه وَسَلَّم -وإنه ليتعرف عرفًا " العرق: وهو الذراع الأمامي للشاة . يتعرق: أي يأكل بقية اللحم التي بين العروق " إذ دخلت سودة - رضي الله عنها - وحكت له ما جري من عمر فنزل عليه الوحي ثم سري عنه ، ثم قال لسودة: إن الله قد أذن لكن في قضاء حوائجكن "
ما الذي أراده عمر ؟ أراد أن يحجب النبي نساءه فلا يخرجن البتة ، أي ما اكتفي عمر بأن ضُرب النقاب وأنهن مستترات الأبدان ، فأراد أيضًا أن يكن مستترات الأشخاص فمُنع من ذلك لما فيه من المشقة والحرج إذا قصرهن في البيوت . فهذا هو معني قول عمر " يا رسول الله احجب نساءك " حتى بعدما ضرب النقاب يقول له " احجب نساءك " أي يريد أن يكن مستترات الأشخاص .
(الشيخ أبو أسحاق الحويني )
............................................
أما تنزيل النصوص على نساء النبي صلى الله عليه وسلم فقط وحصره عليهن فو الله هذه الجاهلية الجهلاء فهل نساء اليوم أطهر قلبا واعف من نساء النبي وهل رجال اليوم أعف من الصحابة رضوان الله عليهم؟؟ وهل القرآن نزل لأمة مضت وزمان تولى؟؟ أم أنه صالح لكل زمان ومكان؟؟

مصطفى امين سلامه
27-07-2012, 08:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي هدانا للاسلام
الاخوة الاكارم حفظكم الله ورعاكم وسدد على الحق خطاكم
كل التحية والاكيار والشكر الجزيل لكم جميعا اخوة والاخوات اهل بيت رابطة الخير
لقد ازلتم ما كان عندي وما دخل على نفسي من امر بعد قراءة الموضوع الذي نقلت واصبع الان الامر جليا وواضحا وضوح الشمس في رابعة النهاء وبان لي كما القمر في الليلة البدر فجزاكم عني وعن المسلمين خير جزاء واسعدكم في الدارين
وكما يقال اذا عرف السبب بطل العجب فقد انزاح عن نفسي حمل ثقيل بان الامة لا زالت بخير وان ديننا محفوظ من الله تعالىوان الامة لا زالت بخير رغمن ما يظهر لنا كل فترة ناعق ليشوه علينا ديننا ويخلط الامور على اناس بسطاء لا يعرفون الحق اي هو ولا يعرفون الباطل وانما يريدون السهل الميسر
ويستشهدون بما يقال هنا وهناك من كل ناعق
فجزا الله كل من ذب عن دين الله وشريعتة قول كل مارق منافق
ابو احمد

الحبيب عبد الله
27-07-2012, 08:25 AM
غصن الحربي أجدت والله
أدلة دامغه لايزيغ بعدها إلا مريض القلب أسئل الله العافيه.
كان الناس في الأزمنه السابقه على درجة عاليه من الأخلاق الدينيه التي فيها من الورع الشيء الكثير الذي يتكبدون فيه الزياده في العباده خشية نقصانها والآن يتكبدون الأوقات في إثبات أن النقص أولى
لاحول ولا قوة إلا با الله
أسأل الله أن يردنا إليه رداً جميلا .
دمتم

عبد الرحيم بيوم
27-07-2012, 12:06 PM
لا ارى النقاش في الثوابت وما هو معلوم من الدين بالضرورة ينبغي
بل هذا كلام مجرد ايراده هو رد له
بل يضرب عرض الحائط بمثل هذه المسائل
واذا فتحنا هذا المجال فلن ننتهي من الشبهات
واوقاتنا اثمن من تضيع في رد مزاعم كهذه
فمن انكار للحجاب الى ضبط العري حسب العرف الى انكار لنزول عيسى الى كثير من الامور التي ذاب حملة الفكر الغربي الى التشكيك فيها ومحاولة فتح الحوار حولها للتاثير في قداستها في النفوس فيصير الدين ككل مشاعا للاخذ والرد
وكما قيل
افكلما طن الذباب علي زجرته ان الذباب علي اذا لعظيم
فلن ننساق وراء اي كلام كان

ربيع بن المدني السملالي
27-07-2012, 01:20 PM
لا ارى النقاش في الثوابت وما هو معلوم من الدين بالضرورة ينبغي
بل هذا كلام مجرد ايراده هو رد له
بل يضرب عرض الحائط بمثل هذه المسائل
واذا فتحنا هذا المجال فلن ننتهي من الشبهات
واوقاتنا اثمن من تضيع في رد مزاعم كهذه
فمن انكار للحجاب الى ضبط العري حسب العرف الى انكار لنزول عيسى الى كثير من الامور التي ذاب حملة الفكر الغربي الى التشكيك فيها ومحاولة فتح الحوار حولها للتاثير في قداستها في النفوس فيصير الدين ككل مشاعا للاخذ والرد
وكما قيل
افكلما طن الذباب علي زجرته ان الذباب علي اذا لعظيم
فلن ننساق وراء اي كلام كان


أحسنتَ ، أحيّيك ...

بهجت الرشيد
27-07-2012, 03:03 PM
ولكن هذه الشبهات اذا وقعت في قلب فارغ من العلم عملت فيه عملها
وما زال العلماء يدفعون الشبهات عن هذا الدين العظيم ويردونها ، ويكشفون زيفها وتناقضها ، وما تنطوي عليها من أخطاء وأخطار ..
فلزم تبيان الحق ..

تحياتي ..

ربيحة الرفاعي
30-07-2012, 12:22 AM
تحتاج العلاقة بين الآية 53 من سورة الأحزاب والآية 59 من نفس السورة لقليل من التدبر لا أكثر، فقد وجه الحق بمعجز قوله الحديث في الأولى لنساء النبي صلى الله عليه وسلم ولرجال الأمة عموما، "فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنّ" فحسم بالأمر باحتجابهن، ثم وجه الخطاب في الثانية للرسول ليقول لأزواجه وبناته ونساء المؤمنين "يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ" ، فلماذا أضاف نساء النبي وقضيتهن حسمت في آية سابقة؟
هل اسقط عنهن الحكم السابق بالاحتجاب بالأمر بجلباب لا يتضمن الحجاب عن الرجال، أم أوجب في الجلباب أن يكون حاجبا فتضمن الحجاب؟
ثم
كانت الأولى موجهة لنساء الرسول صلى الله عليه وسلم خاصة ولعموم رجال الأمة ، ولهذا قال تعالى ذلك أطهر لقلوبكم وقلوبهن، أي قلوب الرجال ونساء الرسول، فهل نساء الأمة أغنى من نساء الرسول عليه صلوات الله وسلامه عن طهارة القلب، وهل قلوب الرجال في حصانة وعفة بتبرج نساء الأمة؟

لن تستريح الأمة من مغرضين يستهدفونها ويطعنون في كل ثوابتها، والعاقل من أدركم الثابت بالضرورة، ووعى لجرح كل خائض فيه

شكرا للنقل

تحاياي