المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دولة العدل



د. سمير العمري
20-08-2012, 06:18 PM
لا تَأْفَلِي عَنْ مَجَالِي=بِصبْحِ هَذَا الجَمَالِ
أَنْتِ المَجَرَّةُ فِيهَا=يَتِيهُ بَدْرُ اللَيَالِي
أَضْرَمْتِ بِالبَيْنِ شَوْقًا=فَالقَلْبُ بِالأَيْنِ صَالِ
زَيدِي دَلالَكِ زِيدِي=يَا حُبَّ هَذا الدَّلالِ
وَفِي عُيُونِكِ نَجْوَى=دَكَّتْ حُصُونَ احْتِمَالِي
مَا كَانَ إِلا خِصَامًا=وَقَدْ مَضَى فَأْتِ مَا لِي
حَلِمتُ فِيكِ حَيَاتِي=فَأَنْتِ بِنْتُ الخَيَالِ
وَأَنْتِ أَنْتِ وَإِنِّي=أَرَاكِ مِنْ خَيرِ آلِي
أَشْرِي لأَجْلِكِ نَفْسِي=وَأَشْتَرِي كُلَّ غَالِ
أَنَا الذِي فِي كِرَامٍ=أُعَدُّ خَيْرَ الرِّجَالِ
إِذْ كُنْتُ أَكْرَمَ كَفًّا=مِنْ قَبْلِ بَذْلِ السُّؤَالِ
وَكُنْتُ أَفْصَحَ قَوْلا=بِالفَصْلِ عِنْدَ الجِدَالِ
بِحِكْمَةٍ جَلَّلَتْنِي=بِفَضْلِ رَبِّ الجَلالِ
وَرَحْمَةٍ فِيَّ تَجْرِي=جَرْيَ السَّحَابِ الثِّقَالِ
وَالحِلْمُ صَهْوَةُ خَيْلِي=أَسُوسُهَا بِاعْتِدَالِ
وَالعَدْلُ حَتَّى لِخَصْمٍ=جَعَلْتُهُ مِنْ خِصَالِي
حَمَلْتُ هَمَّ البَرَايَا=كَأَنَّهُمْ مِنْ عِيَالِي
أَقُومُ لِلحَقِّ فَرْدًا=وَهِمَّتِي رَأْسُ مَالِي
أَحْنُو عَلَى كُلِّ شَاكٍ=وَأَفْتَدِي كُلَّ عَالِ
وَأَمْحَضُ النُّصْحَ حِرْصًا=مَهْمَا ابْتَلَى غُبْنُ ضَالِ
فَلَيسَ يُغْوِي ارْتِقَائِي=وَلَيسَ يُغْرِي ارْتِقَالِي
يَظُنُّنِي القَوْمُ فَظًّا=وَاللهُ أَدْرَى بِحَالِي
وَجَاهِلٍ قَدْ لَحَانِي=مُنَاوِئًا بِانْفِعَالِ
وَكُلَّمَا زَادَ غَيْظًا=ضَحِكْتُ مِلْءَ احْتِفَالِي
يَذُمُّ حَرْفِي وَيَهْدِي=فَعَقَّ دَالا بِذَالِ
وَكَيفَ يَمْتَازُ بَدْرٌ=فِي عَيْنِ عَبْدِ الهِلالِ؟
قَرِيحَتِي فِي اشْتِغَالِ=وَقَرْحُهُ فِي انْشِغَالِ
وَمَا أَسَأْتُ إِلَيهِ=فَمَا لِهَذَا وَمَا لِي؟
يَلُوكُ مِنْ صَحْنِ حَرْفِي=شِعْرًا بِطَعْمِ الكَمَالِ
فَإِنْ تَجَشَّأَ أَقْعَى=وَعَابَ لَحْمَ الغَزَالِ
بِذِمَّةٍ كَابْنِ عُرْسٍ= يَعَضُّ ذَيْلَ السَّحَالِي
وَهِمَّةٍ مِثْلَ ضَبٍّ=رَجَا العُلا بِالسَّفَالِ
يَرَى النُّجُومَ بِعَينٍ=وَرَأْسُهُ فِي الرِّمَالِ
يَظُنُّ أَنَّ انْتِفَاجًا=يَكْفِي لِنَيلِ المَنَالِ
وَإِنَّهُ عَنْكَبُوتٌ=خُيُوطُهَا فِي انْحِلالِ
فَلَيتَهُ اصْطَادَ يَوْمًا=ذُبَابَةً كَي نُبَالِي
يَعِيبُ طَاوُوسَ حَرْفِي=وَرِيشُهُ مِنْ نِعَالِ
وَلَوْ رَأَى طَيْفَ جَحْشٍ=يَقُولُ هَذَا ابْنُ خَالِي
أَجَاءَ يَطْلُبُ لَيثًا=يَعِيشُ أَعْلَى الجِبَالِ؟
وَمَا عَلِمْنَا سَفِيهًا=يَصِيدُ غَيرَ الخَبَالِ
وَيْحَ العُلا مِنْ دَخِيلٍ=يَسُومُهُ بِابْتِذَالِ
مَا زَالَ يُغْرِي ائْتِلاقِي=بِأَحْرُفٍ مِنْ زُلالِ
فَسِيلُهَا يَانِعَاتٌ=وَنَخْلُهَا فِي الأَعَالِي
أَكُلَّمَا كَلَّ قَالٍ=يَقُومُ بِالحِقْدِ تَالِ؟
وَلَيسَ ثَمَّ سَبِيلٌ=لِدَرءِ هَذَا الوَبَالِ
فَدَعْكَ مِنْ دَعْكِ حِقْدٍ=يَا طَامِعًا فِي غِلالِي
هَيْهَاتَ هَذَا التَّجَنِّي=يَقِيكَ سُوءَ المَآلِ
أَتَحْسَبُ الشَّمْسَ تَخْبُو=لِمَنْ عَشَا فِي اخْتِيَالِ؟
إِيَّاكَ بِالجَهْلِ عَنِّي=فَأَنْتَ دُونَ ارْتِجَالِي
دَعِ الهَوَى فَالمَعَانِي=سَبِيلُ أَهْلِ المَعَالِي
وَلَيْسَ أَحْقَرَ رَأْيًا=مِنْ افْتِرَاءِ المَقَالِ
فَمَا لِقَومِي اسْتَكَانُوا=كَأَنَّهُمْ فِي اعْتِلالِ؟
أَكُلُّ فَهْمٍ مَرِيجٌ=وَكُلُّ حُكْمٍ مُغَالِ؟
تَشَيَّعُوا ، كُلُّ حِزْبٍ=يَقُولُ: إِنِّي أَتَى لِي
تَنَازَعُوا الأَمْرَ فِيهِمْ=بَيْنَ الهُدَى وَالضَّلالِ
فَصَوتُهُمْ فِي احْتِشَادٍ=وَسَوطُهُمْ فِي انْخِذَالِ
وَالبَأْسُ فِيهِمْ بَئِيسٌ=وَالقَوْلُ غَيْرُ الفِعَالِ
وَاليَأْسُ فِيهِمْ أَنِيسٌ=لِكُلِّ لاهٍ وَقَالِ
فِي الصَّيْفِ حَرْبٌ ضَرُوسٌ=فَالشَّعْبُ وَقْدُ اشْتِعَالِ
وَفِي الرَّبِيعِ تَسَاقَوا=فَوضَى هَوى وَاخْتِبَالِ
فَلَوْ تَرَى إِذْ تَفَشَّتْ=نِيَاقُهُمْ فِي الجِمَالِ
وَلَوْ تَرَى إِذْ تَنَادَوا=إِلَى الخَنَا وَالتَّسَالِي
وَلَوْ تَرَى إِذْ تَبَارَوا=لِذَيْلِ ذَاتِ الحِجَالِ
قِعْقَاعُهُمْ بَاتَ يَسْلُو=وَقَيْسُهُمْ غَيْرُ سَالِ
جَزُّوا المَنَاقِبَ حَتَّى=لَمْ يَبْقَ غَيْرُ الظِّلالِ
فَلا المُرُوءَةُ تُرْجَى=وَلا النَّدَى فِي الخِلالِ
أعْطُوا الدَّنِيَّةَ خَسْفًا=وَكُبْكِبُوا فِي الرِّذَالِ
بَاعُوا الكَرَامَةَ بَخْسًا=بِدِرْهَمٍ أَوْ رِيَالِ
وَفَحْمُهُمْ بَاتَ أَغْلَى=فِي شَرْعِهِمْ مِنْ لآلِي
فَأَخَّرُوا رَبَّ عِلْمٍ=وَقَدَّمُوا رَبَّ مَالِ
وَأَغْمَدُوا ذَاتَ فَذٍّ=وَأَشْهَرُوا ذَا الكَلالِ
وَدَاهَمُوا كُلَّ حُرٍّ=وَدَاهَنُوا كُلَّ وَالِ
وَخَوَّرُوا خَيْلَ مَجْدٍ=وَفَاخَرُوا بِالبِغَالِ
إِلامَ هَذَا التَّعَافِي=فِي سِرْبِكُمْ وَالتَّعَالِي؟
إِلامَ نَحْيَا طُلُولا=مِنَ العُهُودِ الخَوَالِي؟
القَدْسُ فِي الأَسْر تَذْوِي=قَهْرًا بِجَوْرِ احْتِلالِ
وَالشَّامُ تُفْرَى بِسَيْفٍ=فِي كَفِّ بَاغٍ مُذَالِ
وَأهْلُنَا فِي حِصَارٍ=وَشَرْعُنَا فِي اغْتِيَالِ
كَيْفَ الحَيَاةُ وَفِينَا=خَصَاصَةٌ مِنْ بِجَالِ؟
أَتَضْحَكُونَ سُرُورًا=وَدَمْعُهَا فِي انْهِمَالِ؟
أَتَأْمَلُونَ رُجُوعًا=لِخَالِدٍ أَوْ بِلالِ؟
وَلَيسَ ثَمَّةَ حَيٍّ=يَرْجُو العِظَامِ البَوَالِي
وَإِنَّمَا فِي انْتِهَاجٍ=وَفِي اقْتِدَاءِ المِثَالِ
يَا أُمَّةَ الحَقِّ عُودِي=إِلَى الهُدَى بِامْتِثَالِ
فَلَيسَ يُجْدِي خُنُوعٌ=وَلَيْسَ تَحْمِي السَّعَالِي
خَلاصُنَا فِي أَكُفٍّ=تَوَضَّأَتْ بِالمَعَالِي
فَشَأْوُهُمْ فِي اعْتِدَادٍ=وَعِزُّهُمْ فِي النِّضَالِ
بِعِفَّةٍ عَنْ يَمِينِ=وَرَأْفَةٍ عَنْ شِمَالِ
وَرَايَةٍ مِنْ إِبَاءٍ=وَمَكْسَبٍ مِنْ حَلالِ
وَعَوْدَةٍ لاعْتِصَامٍ=بِحَبْلِ رَبِّ الجَلالِ
وَإِنَّنَا بِالتَّوَانِي=نَشُدُّ قَيْدَ اعْتِقَالِ
وَإِنَّنَا بِالتَّفَانِي=نَهِدُّ سُورَ المُحَالِ
وَدَوْلَةُ العَدْلِ تَعْلُو=وَغَيْرُهَا لِلزَّوَالِ

ماهر يونس
20-08-2012, 06:32 PM
وهذا أنت كما عرفناك بل وأنت أكثر من ذلك
غزل و عتاب بلوم وفهل تسمع الصم؟
سلم لسانك وقلمك
كن أنت الخير كله أيها الغيور على الوطن
محبتي تغشاك

وليد عارف الرشيد
20-08-2012, 06:33 PM
وَدَوْلَـــــةُ الــعَـــدْلِ تَــعْــلُــو ***** وَغَـــيْـــرُهَـــا لِـــــلـــــزَّوَالِ
نعم وربي ستعلو وهذا وعد الله فأين من استخلفوا لتحقيق وعده
بوركت شاعرنا الكبير .. كان لي الشرف أن أكون أول المصافحين لمعلقة جديدة من معلقاتك الكثر
أخي الحبيب الشاعر الفحل والإنسان الطيب الراقي دعني أرفع رائعتك إلى حيث مكانها الطبيعي وأعود حين تتوفر الكلمات
للتثبيت
محبتي وإعجابي وتقديري

الطنطاوي الحسيني
20-08-2012, 07:13 PM
بِــعِــفَّـــةٍ عَـــــــنْ يَــمِــيـــنِ ***** وَرَأْفَـــــةٍ عَــــــنْ شِـــمَـــالِ
وَرَايَـــــــةٍ مِـــــــنْ إِبَـــــــاءٍ ***** وَمَـكْـسَــبٍ مِـــــنْ حَـــــلالِ
وَعَــــــــوْدَةٍ لاعْـــتِـــصَــــــامٍ ***** بِــحَـــبْـــلِ رَبِّ الــــجَــــلالِ
وَإِنَّـــــنَــــــا بِــالـــتَّـــوَانِـــي ***** نَـــشُـــدُّ قَـــيْــــدَ اعْــتِــقَـــالِ
وَإِنَّـــــنَــــــا بِــالــتَّــفَـــانِـــي ***** نَــهِـــدُّ سُــــــورَ الــمُــحَــالِ
وَدَوْلَـــــةُ الــعَـــدْلِ تَــعْــلُــو ***** وَغَـــيْـــرُهَـــا لِـــــلـــــزَّوَالِ



بالله عليكم اهذ شعر ام سحر
خفة ودلال واندلس الجمال تنال
روعة اي روعة يا الحبيب العمري
بارك الله بكم وبعطاءكم وشعركم و جمالكم
عيد سعيد ميمون ومبروك -معلشي ماعدت استخدم لفظ م ب ا رك بعد ان ازحناه عن كرسيه
دمت بالقلب اديبا ورائدا

هاشم الناشري
20-08-2012, 09:41 PM
لله درك أيها الشاعر الكبير المتمكن من حرفه
الساحر ، سلاسة مذهلة في التنقل بين أفكار
النص التي بدأت بالنسيب ثم الفخر والتعريج
المهذب على العتاب والتوشيح بالحكمة والمنطق
لرسم معالم الطريق لبناء الدولة الحلم التي
تمثل العدل والقوة والكرامة.
كل ذلك والبيان والبديع وعمق المعنى تدهش
ذائقة المتلقي من أول القصيدة إلى آخرها.

هي عيدية ثمينة للأدب العربي ومحبيه!

كل عام وأنت بخير وجميع المسلمين.

محبتي وتقديري.

ربيحة الرفاعي
20-08-2012, 10:55 PM
غزل، فخر، هجاء، رثاء لحال الأمة ودعوة للعودة لما فيه خيرها على دروب الهدى والنهج القويم، وما أجملها تحفة عمرية جديدة، غطت من غايات الشعر خمسا كبارا فلونها الإبداع وتلون بها

لهطولك ضوع غابات الصنوبر ساعة نسيم
ولي عودة لقراءة متأنية يستحقها هذا الجمال

لا حرمنا بهاءك أمير الشعر

تحاياي

مازن لبابيدي
21-08-2012, 09:02 AM
يَا أُمَّةَ الحَقِّ عُودِي=إِلَى الهُدَى بِامْتِثَالِ
فَلَيسَ يُجْدِي خُنُوعٌ=وَلَيْسَ تَحْمِي السَّعَالِي
خَلاصُنَا فِي أَكُفٍّ=تَوَضَّأَتْ بِالمَعَالِي
فَشَأْوُهُمْ فِي اعْتِدَادٍ=وَعِزُّهُمْ فِي النِّضَالِ
بِعِفَّةٍ عَنْ يَمِينِ=وَرَأْفَةٍ عَنْ شِمَالِ
وَرَايَةٍ مِنْ إِبَاءٍ=وَمَكْسَبٍ مِنْ حَلالِ
وَعَوْدَةٍ لاعْتِصَامٍ=بِحَبْلِ رَبِّ الجَلالِ
وَإِنَّنَا بِالتَّوَانِي=نَشُدُّ قَيْدَ اعْتِقَالِ
وَإِنَّنَا بِالتَّفَانِي=نَهِدُّ سُورَ المُحَالِ
وَدَوْلَةُ العَدْلِ تَعْلُو=وَغَيْرُهَا لِلزَّوَالِ

لا فض فوك شاعرنا الكبير
مطولة شامخة كأنها السيف ألقا وقطعا
ومسك الختام في الاعتصام بالنهج الرباني و "دولة العدل"

مع الحب والتقدير أطيب تحية

هَمَّام رياض
21-08-2012, 09:40 AM
أستاذنا الأمير بوانُ البيان الفاضل سمير العمري
حبلٌ من الكلمات السّنيّات ، و بكلّ مغار الفتل تدلّى من قِمّتِه ، مُشِعّا بقيمته ، مُشِيعًا لِقيَمِه ، مشاعرنا على مشارف الخفق مشرئبّات الى هذا السموق البهيّ
دام للخفق ضخُّ بهاك

براءة الجودي
21-08-2012, 01:49 PM
إيه والله
إن اردنا النصر والفرج والخير فلنعود إلى مولانا ولنتوب له
قصيدة صادقة المشاعر لذا أججت عواطفنا
وفيها من الحكم الكثيرة التي نستفيد منها
ومنها تعلمت الأسلوب الحسن والراقي في مواجهة العاذل والجاهل
ومن يجهل قدرك فسيتكلم عنك بما ليس فيك
درر هنا ولآلئ تبرق بالصفاء

اسمح لي يااستاذ أن اسأل عن بعض الكلمات ..!


وَأَمْــحَـــضُ الـنُّــصْــحَ حِــرْصًـــامَهْـمَـا ابْـتَـلَـى غُـبْــنُ ضَـــالِ
فَــلَــيــسَ يُـــغْــــوِي ارْتِــقَــائِـــيوَلَـــ ـيــــسَ يُــــغْــــرِي ارْتِــقَـــالِـــي

مامعنى أمحض ؟
وارتقالي ؟
و ( إذا تجشأ أقعى ) مامعنى اقعى ؟
طبعا لي عودة اخرى لقراءة القصيدة مرة ثانية لان فيه كلمات جديدة علي
إضافة غلى الجزالة والرصانة التي اود أن أحيك مثلها
جزيتم خيرا

براءة الجودي
21-08-2012, 01:55 PM
أستاذنا الأمير بوانُ البيان الفاضل سمير العمري
حبلٌ من الكلمات السّنيّات ، و بكلّ مغار الفتل تدلّى من قِمّتِه ، مُشِعّا بقيمته ، مُشِيعًا لِقيَمِه ، مشاعرنا على مشارف الخفق مشرئبّات الى هذا السموق البهيّ
دام للخفق ضخُّ بهاك


اعذرني على اقتباس رد الأستاذ همام
لكن رده دوخ عقلي من جماله وعدم فهمي له إلا لما أعدت قراءته :002:

بس عندي أسئلة بهذا الرد

أول شئ ..
مامعنى بوان ؟
والثاني ..
كيف يعني مشرئبات إلى هذا السموق البهي ؟ هل تقصد مشرئبات المشبعات ؟ وإيش تعني الجملة ؟

اعذروني حقا لكن سانتظر الإجابات وأعلم أني أزعجتكم بكثرة اسألتي D:

محمد ذيب سليمان
21-08-2012, 03:40 PM
غيمة محملة بالخير
كلما هطلت اسقت ارضا عطشى
شكرا على كل ما جاء بها من معان مختلفة
وعلى كل قطاف اشبع الذائقة
مودتي

نادية بوغرارة
21-08-2012, 09:07 PM
لله شِعرُك أحيا
شوقا لدُنيا الجمالِ

لِرَوعَة الفَجر لمّا
يأتي بُعَيْدَ ارتحال

لكنّنا في ذهولٍ
مابين حال و حالِ

في السِّلم نبدو جميعا
شتّى أمام النّضال

إنّا لَمحْنا دُموعا
على شَفير اللَّيالي

واليأس يَسْكُنُ غِمْدا
ينْعي مَواتَ النِّصالِ

يا مَوْكِبَ الحرْف هيّا
نسمو لخَيْر المقالِ

ذي واحَة النورِ تُذْكي
فينا صُعودَ المعالي

ودولةُ العَدْلِ فيها
تُرجى أوانَ اخْتلالِ

=========


الدكتورالشاعر سمير العمري ،

قصيدة انتقلت بمشاعرنا من حال إلى حال ، تقلبها بين أبياتها كيف شاءت ، في سلاسة الأدب المحترف ،

وعلى سلسبيل الشعر المختلف ، أداء وفكرة وروحا .

دمت وشعرك الذي يقيم دولة العدل في قلعة حروفك النور .

د. سمير العمري
22-08-2012, 12:30 AM
وهذا أنت كما عرفناك بل وأنت أكثر من ذلك
غزل و عتاب بلوم وفهل تسمع الصم؟
سلم لسانك وقلمك
كن أنت الخير كله أيها الغيور على الوطن
محبتي تغشاك

حفظك الله وبارك بك ، وأشكر لك تقريظك الكريم وثناءك النبيل!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

فاطمه عبد القادر
22-08-2012, 11:15 AM
بِحِكْـمَـةٍ جَلَّلَتْـنِـي,,,,بِفَضْـلِ رَبِّ الـجَـلالِ
وَرَحْمَـةٍ فِـيَّ تَجْـرِي,,,,جَرْيَ السَّحَابِ الثِّقَـالِ
وَالحِلْمُ صَهْـوَةُ خَيْلِـي,,,,,أَسُوسُهَـا بِاعْـتِـدَالِ
وَالعَدْلُ حَتَّـى لِخَصْـمٍ,,,,جَعَلْتُـهُ مِـنْ خِصَالِـي


السلام عليكم
ما أروع هذه القصيدة ,ما أجملها ,ما أعظمها
القوة فيها ترعد خلف جبالها
والشعر فيها يشق سماءها مثل برق يأتي قبل المضي
والكلمات فيها تنهمر أمطارا دافئة كأمطار آب ,
رائعة
شكرا لك أيها الشاعر الفذ الجميل ,والذي نرى أخلاقة الجميلة في كلماته مشعشعة صامته,كالنجوم في ليل
دمت بكل هذة الروعة أخي د.سمير العمري
ماسة

كاملة بدارنه
22-08-2012, 05:05 PM
ـــا أُمَّـــةَ الـحَــقِّ عُــــودِي = إِلَـــــى الــهُـــدَى بِـامْـتِـثَــالِ
فَـلَـيــسَ يُــجْـــدِي خُــنُـــوعٌ = وَلَـيْــسَ تَـحْـمِـي الـسَّـعَـالِـي
خَـلاصُــنَــا فِـــــي أَكُــــــفٍّ = تَــــوَضَّــــأَتْ بِـالـمَــعَــالِــي
فَـشَـأْوُهُــمْ فِـــــي اعْــتِـــدَادٍ = وَعِــزُّهُــمْ فِــــي الـنِّـضَــالِ
بِــعِــفَّـــةٍ عَـــــــنْ يَــمِــيـــنِ = وَرَأْفَـــــةٍ عَــــــنْ شِـــمَـــالِ
وَرَايَـــــــةٍ مِـــــــنْ إِبَـــــــاءٍ = وَمَـكْـسَــبٍ مِـــــنْ حَـــــلالِ
وَعَــــــــوْدَةٍ لاعْـــتِـــصَـــامٍ = بِــحَـــبْـــلِ رَبِّ الــــجَــــلالِ
وَإِنَّـــــنَــــــا بِــالـــتَّـــوَانِـــين َـــشُـــدُّ قَـــيْــــدَ اعْــتِــقَـــالِ
وَإِنَّـــــنَــــــا بِــالــتَّــفَـــانِـــي نَــهِـــدُّ سُــــــورَ الــمُــحَــالِ
وَدَوْلَـــــةُ الــعَـــدْلِ تَــعْــلُــو = وَغَـــيْـــرُهَـــا لِـــــلـــــزَّوَال
معلّقة رائعة كان ختامها مسكا غلّف عمبر المضمون
صدقت أستاذنا لن يجدي الخنوع وخفض الرّؤوس، ولن يعود للأمّة عزّها إلّا بإعلاء راية التّقوى، والاعتصام بحبل الله، وإشهار سيف العدل!
لله درّك أخي الدّكتور سمير على هذا النّفس الإبداعي الشّعريّ المميّز!
بوركت
تقديري وتحيّتي

د. سمير العمري
22-08-2012, 11:57 PM
وَدَوْلَـــــةُ الــعَـــدْلِ تَــعْــلُــو ***** وَغَـــيْـــرُهَـــا لِـــــلـــــزَّوَالِ
نعم وربي ستعلو وهذا وعد الله فأين من استخلفوا لتحقيق وعده
بوركت شاعرنا الكبير .. كان لي الشرف أن أكون أول المصافحين لمعلقة جديدة من معلقاتك الكثر
أخي الحبيب الشاعر الفحل والإنسان الطيب الراقي دعني أرفع رائعتك إلى حيث مكانها الطبيعي وأعود حين تتوفر الكلمات
للتثبيت
محبتي وإعجابي وتقديري

بارك الله بك أيتها الحبيب النبيل والأديب المبدع الأثيل ، وإني لأشكر لك تقريظك الكريم ورأيك الجليل ، وأتطلع دوما لعودتك الغامرة بالخير والرقي!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تحياتي

محمود فرحان حمادي
23-08-2012, 12:59 AM
فرحة العيد
تكتمل بجمال هذا الحرف الندي
بوركت أمير الشعر، والواحة
وكل عام وانت بألق وخير
تحياتي

عبير عيسى غزلان
23-08-2012, 04:55 AM
ممتعة أبيات الرد على جاهل.. مع التقدير لمحمول أبيات قومك، ولقلمك الكريم.


وَلَيْسَ أَحْقَرَ رَأْيًا=مِنْ افْتِرَاءِ المَقَالِ
فَمَا لِقَومِي اسْتَكَانُوا=كَأَنَّهُمْ فِي اعْتِلالِ؟
أَكُلُّ فَهْمٍ مَرِيجٌ=وَكُلُّ حُكْمٍ مُغَالِ؟
تَشَيَّعُوا ، كُلُّ حِزْبٍ=يَقُولُ: إِنِّي أَتَى لِي
تَنَازَعُوا الأَمْرَ فِيهِمْ=بَيْنَ الهُدَى وَالضَّلالِ
فَصَوتُهُمْ فِي احْتِشَادٍ=وَسَوطُهُمْ فِي انْخِذَالِ
وَالبَأْسُ فِيهِمْ بَئِيسٌ=وَالقَوْلُ غَيْرُ الفِعَالِ
وَاليَأْسُ فِيهِمْ أَنِيسٌ=لِكُلِّ لاهٍ وَقَالِ
فِي الصَّيْفِ حَرْبٌ ضَرُوسٌ=فَالشَّعْبُ وَقْدُ اشْتِعَالِ
وَفِي الرَّبِيعِ تَسَاقَوا=فَوضَى هَوى وَاخْتِبَالِ
فَلَوْ تَرَى إِذْ تَفَشَّتْ=نِيَاقُهُمْ فِي الجِمَالِ
وَلَوْ تَرَى إِذْ تَنَادَوا=إِلَى الخَنَا وَالتَّسَالِي
وَلَوْ تَرَى إِذْ تَبَارَوا=لِذَيْلِ ذَاتِ الحِجَالِ
قِعْقَاعُهُمْ بَاتَ يَسْلُو=وَقَيْسُهُمْ غَيْرُ سَالِ
جَزُّوا المَنَاقِبَ حَتَّى=لَمْ يَبْقَ غَيْرُ الظِّلالِ
فَلا المُرُوءَةُ تُرْجَى=وَلا النَّدَى فِي الخِلالِ
أعْطُوا الدَّنِيَّةَ خَسْفًا=وَكُبْكِبُوا فِي الرِّذَالِ
بَاعُوا الكَرَامَةَ بَخْسًا=بِدِرْهَمٍ أَوْ رِيَالِ
وَفَحْمُهُمْ بَاتَ أَغْلَى=فِي شَرْعِهِمْ مِنْ لآلِي
فَأَخَّرُوا رَبَّ عِلْمٍ=وَقَدَّمُوا رَبَّ مَالِ
وَأَغْمَدُوا ذَاتَ فَذٍّ=وَأَشْهَرُوا ذَا الكَلالِ
وَدَاهَمُوا كُلَّ حُرٍّ=وَدَاهَنُوا كُلَّ وَالِ
وَخَوَّرُوا خَيْلَ مَجْدٍ=وَفَاخَرُوا بِالبِغَالِ
إِلامَ هَذَا التَّعَافِي=فِي سِرْبِكُمْ وَالتَّعَالِي؟
إِلامَ نَحْيَا طُلُولا=مِنَ العُهُودِ الخَوَالِي؟
القَدْسُ فِي الأَسْر تَذْوِي=قَهْرًا بِجَوْرِ احْتِلالِ
وَالشَّامُ تُفْرَى بِسَيْفٍ=فِي كَفِّ بَاغٍ مُذَالِ
وَأهْلُنَا فِي حِصَارٍ=وَشَرْعُنَا فِي اغْتِيَالِ
كَيْفَ الحَيَاةُ وَفِينَا=خَصَاصَةٌ مِنْ بِجَالِ؟
أَتَضْحَكُونَ سُرُورًا=وَدَمْعُهَا فِي انْهِمَالِ؟
أَتَأْمَلُونَ رُجُوعًا=لِخَالِدٍ أَوْ بِلالِ؟
وَلَيسَ ثَمَّةَ حَيٍّ=يَرْجُو العِظَامِ البَوَالِي
وَإِنَّمَا فِي انْتِهَاجٍ=وَفِي اقْتِدَاءِ المِثَالِ
يَا أُمَّةَ الحَقِّ عُودِي=إِلَى الهُدَى بِامْتِثَالِ
فَلَيسَ يُجْدِي خُنُوعٌ=وَلَيْسَ تَحْمِي السَّعَالِي
خَلاصُنَا فِي أَكُفٍّ=تَوَضَّأَتْ بِالمَعَالِي
فَشَأْوُهُمْ فِي اعْتِدَادٍ=وَعِزُّهُمْ فِي النِّضَالِ
بِعِفَّةٍ عَنْ يَمِينِ=وَرَأْفَةٍ عَنْ شِمَالِ
وَرَايَةٍ مِنْ إِبَاءٍ=وَمَكْسَبٍ مِنْ حَلالِ
وَعَوْدَةٍ لاعْتِصَامٍ=بِحَبْلِ رَبِّ الجَلالِ
وَإِنَّنَا بِالتَّوَانِي=نَشُدُّ قَيْدَ اعْتِقَالِ
وَإِنَّنَا بِالتَّفَانِي=نَهِدُّ سُورَ المُحَالِ
وَدَوْلَةُ العَدْلِ تَعْلُو=وَغَيْرُهَا لِلزَّوَالِ

رياض شلال المحمدي
23-08-2012, 08:52 PM
**(( أتعودُ بعد تصرّمٍ ونفــادِ ... أيامُ بغدادٍ إلى بـغدادِ ؟! وهل هناك يا ترى من أوبة
إلى عهد السعادة حيث دولة الأسلام الراشدة وحضارتها العظمى ، دولة العدل والمساواة ؟
هنيئا للشعر بك أيها العمريّ العزيز ، وهنيئا لك على تلك الدرر المشرقة فكرا ونوراً ومعرفة ،
مع خالص المودة والتقدير شاعرنا الكبير ... دمت والألق ))**

د. سمير العمري
23-08-2012, 10:04 PM
بِــعِــفَّـــةٍ عَـــــــنْ يَــمِــيـــنِ ***** وَرَأْفَـــــةٍ عَــــــنْ شِـــمَـــالِ
وَرَايَـــــــةٍ مِـــــــنْ إِبَـــــــاءٍ ***** وَمَـكْـسَــبٍ مِـــــنْ حَـــــلالِ
وَعَــــــــوْدَةٍ لاعْـــتِـــصَــــــامٍ ***** بِــحَـــبْـــلِ رَبِّ الــــجَــــلالِ
وَإِنَّـــــنَــــــا بِــالـــتَّـــوَانِـــي ***** نَـــشُـــدُّ قَـــيْــــدَ اعْــتِــقَـــالِ
وَإِنَّـــــنَــــــا بِــالــتَّــفَـــانِـــي ***** نَــهِـــدُّ سُــــــورَ الــمُــحَــالِ
وَدَوْلَـــــةُ الــعَـــدْلِ تَــعْــلُــو ***** وَغَـــيْـــرُهَـــا لِـــــلـــــزَّوَالِ

بالله عليكم اهذ شعر ام سحر
خفة ودلال واندلس الجمال تنال
روعة اي روعة يا الحبيب العمري
بارك الله بكم وبعطاءكم وشعركم و جمالكم
عيد سعيد ميمون ومبروك -معلشي ماعدت استخدم لفظ م ب ا رك بعد ان ازحناه عن كرسيه
دمت بالقلب اديبا ورائدا

حفظك ربي أيها الطنطاوي الحبيب ، ويسرني أن راقت لك هذه القصيدة وأنت صاحب القلب النقي والحس الواعي!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

صابرين عبد القادر شوقت
24-08-2012, 03:26 AM
الله عليك يادكتور / سمير
دائما نتعلم من قصائدك عمق الفكرة وعمق الخيال
بجد بجد الله على جمال القصيدة دى روعة يادكتور تحياتى إبنتك/ صابرين:0014::pr::0014::noc:

د. سمير العمري
25-08-2012, 08:10 PM
لله درك أيها الشاعر الكبير المتمكن من حرفه
الساحر ، سلاسة مذهلة في التنقل بين أفكار
النص التي بدأت بالنسيب ثم الفخر والتعريج
المهذب على العتاب والتوشيح بالحكمة والمنطق
لرسم معالم الطريق لبناء الدولة الحلم التي
تمثل العدل والقوة والكرامة.
كل ذلك والبيان والبديع وعمق المعنى تدهش
ذائقة المتلقي من أول القصيدة إلى آخرها.

هي عيدية ثمينة للأدب العربي ومحبيه!

كل عام وأنت بخير وجميع المسلمين.

محبتي وتقديري.

وردك عليها هو أثمن عيدية لحرف وشعري أيها الباذخ في نبلك المغدق في صدقك ووفائد!

لله أنت من إنسان عقم هذا الزمان أن يأتي بمثله!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تحياتي

عبدالرحمن لطفي
25-08-2012, 08:35 PM
وَخَــــوَّرُوا خَــيْـــلَ مَــجْـــدٍ=وَفَــــاخَــ ـرُوا بِــالــبِــغَـــالِ
إِلامَ هَـــــــــذَا الــتَّــعَـــافِـــي=فِـ ـي سِـرْبِـكُــمْ وَالـتَّـعَـالِـي؟
إِلامَ نَـــحْـــيَـــا طُـــــلُـــــولا=مِــــن الـعُـهُــودِ الـخَـوَالِــي؟
القَـدْسُ فِــي الأَسْــر تَــذْوِي=قَــهْــرًا بِــجَـــوْرِ احْــتِـــلالِ
وَالــشَّــامُ تُــفْــرَى بِـسَـيْــفٍ=فِــــي كَــــفِّ بَــــاغٍ مُــــذَالِ
وَأهْـلُــنَــا فِـــــي حِـــصَـــارٍ=وَشَـرْعُـن ــا فِــــي اغْـتِــيَــالِ
كَــيْـــفَ الـحَــيَــاةُ وَفِــيــنَــا=خَـصَـاصَـ ٌ مِــــنْ بِــجَــالِ؟


ما أجمل الشعر حين ينسج بيدي همام ..

أعجبني استخدام كلمة المذال هنا والتي تشتمل على معان كثيرة تليق بالموضوع :

وذَيْلُ الرِّيْح: ما جَرَّ على وَجْهِ الأرْضِ من التُّرَابِ، والجَمِيْعُ الذُّيُوْلُ والأذْيَالُ.
وأُذِيْلَ الفَرَسُ: أي أُسِيْءَ إليه حَتّى يُهْزَلَ؛ فهو مُذَالٌ. وهو المُهَانُ أيضاً، أذَلْتُه.
.

بورك اليراع الذي خط هذه القصيدة

لك المجد

د. سمير العمري
26-08-2012, 06:22 PM
غزل، فخر، هجاء، رثاء لحال الأمة ودعوة للعودة لما فيه خيرها على دروب الهدى والنهج القويم، وما أجملها معلقة عمرية جديدة، غطت من غايات الشعر خمسا كبارا فلونها الإبداع وتلون بها

لهطولك ضوع غابات الصنوبر ساعة نسيم
ولي عودة لقراءة متأنية يستحقها هذا الجمال

لا حرمنا بهاءك أمير الشعر

تحاياي

ولا حرمنا ألق قراءتك وحسن عنايتك ، ويسعدني أن أرى أثر حرفي هذا في ذائقتك الراقية ونظل دوما في شوق وانتظار لعودتك المتأنية التي لا ريب ستثري النص.

أشكر لك ما تفضلت به هنا مر رد كريم وتقريظ جميل!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تحياتي

عبدالصمد حسن زيبار
27-08-2012, 06:06 PM
سامقة و شامخة
سيف على الأعداء و عون لأهل الوفاء
دام ألقك و تفردك
أدب و فكر و نهج
تحياتي

د. سمير العمري
27-08-2012, 10:58 PM
لا فض فوك شاعرنا الكبير
مطولة شامخة كأنها السيف ألقا وقطعا
ومسك الختام في الاعتصام بالنهج الرباني و "دولة العدل"

مع الحب والتقدير أطيب تحية

بارك الله بك أخي الحبيب ورفيقي الأثير!

رأيك دوما محل انتظاري واهتمامي ، وتقديرك للنص أراه شهادة وتاجا يفاخر به!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

ماجد الغامدي
28-08-2012, 01:13 AM
موعدٌ جديد مع سمو المعاني ومعاني السمو نقرأُها في جديدك الذي يذهلنا في كل مرة ويشرقُ عن وجهٍ جديد من التسامح والتآلف ودماثة الخلق وكبرياء النفس

و جمال المنطق وسحر البيان وسلامة الطبع

وَكَــــــيــــــفَ يَــــمْــــتَــــازُ بَـــــــــــــدْرٌ
فِـــــي عَــيْـــنِ عَــبْـــدِ الــهِـــلالِ؟

هكذا هم أصحاب النظرة الحاقدة وكما يقول ابو العلاء

تُعدُ ذنوبي عند قومٍ كثيرةً
ولا ذنبَ لي إلاّ العلا والفضائلُ

زادك الله علواً وفضلآ ودمت للإبداع يا سيده

مع تحيتي وتقديري

د. سمير العمري
29-08-2012, 11:11 PM
أستاذنا الأمير بوانُ البيان الفاضل سمير العمري
حبلٌ من الكلمات السّنيّات ، و بكلّ مغار الفتل تدلّى من قِمّتِه ، مُشِعّا بقيمته ، مُشِيعًا لِقيَمِه ، مشاعرنا على مشارف الخفق مشرئبّات الى هذا السموق البهيّ
دام للخفق ضخُّ بهاك

وأي جمال يمكن أن يكون أبهى من ائتلاف الحرف واصطفاف المشاعر حشودا تحت راية الحب الصادق والذوق الرائق؟!

وصف يصفك ورأي نعتز به ونفتخر!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!


تحياتي

د. سمير العمري
12-11-2012, 10:51 PM
إيه والله
إن اردنا النصر والفرج والخير فلنعود إلى مولانا ولنتوب له
قصيدة صادقة المشاعر لذا أججت عواطفنا
وفيها من الحكم الكثيرة التي نستفيد منها
ومنها تعلمت الأسلوب الحسن والراقي في مواجهة العاذل والجاهل
ومن يجهل قدرك فسيتكلم عنك بما ليس فيك
درر هنا ولآلئ تبرق بالصفاء

اسمح لي يااستاذ أن اسأل عن بعض الكلمات ..!



مامعنى أمحض ؟
وارتقالي ؟
و ( إذا تجشأ أقعى ) مامعنى اقعى ؟
طبعا لي عودة اخرى لقراءة القصيدة مرة ثانية لان فيه كلمات جديدة علي
إضافة غلى الجزالة والرصانة التي اود أن أحيك مثلها
جزيتم خيرا

بارك الله بك أيتها الكريمة واشكرك كثيرا على ما تفصلت به هنا من رد مغدق ورأي مورق.

أما محض فهو بمعنى أخلص النصح.
وأما ارتقالي فهي من الرقل أي التسامي طولا ومن الإرقال أي الإسراع.
وأما أقعى فهي وصف فعل بعض الحيوانات خصوصا الكلب حين يجلس على مؤخرته واقفا على يديه "ساقيه الأماميتين".

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

د. سمير العمري
12-10-2014, 03:26 AM
غيمة محملة بالخير
كلما هطلت اسقت ارضا عطشى
شكرا على كل ما جاء بها من معان مختلفة
وعلى كل قطاف اشبع الذائقة
مودتي

بارك الله بك أيها الحبيب وأكرمك ، وأشكرك على هذا التفاعل الأخوي الكريم.

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

عماد أمين
12-10-2014, 05:21 PM
-وصف دقيق "للعمري"
مما يعلمه الله منه
ومما عايشناه نحن معه
ولا نزال.
-وتوصيف أدق لهم ولأفعالهم
بلا حيف ولا خيال..
-ونصح صادق صادر بجمال.
.......
نتمنى أن تكون"الخيرية" فيهم أيضا بقبولها ..
وإلا فيكفينا أنها فيك - سيدي - باسدائها .
.
محبتي وتقديري.

هبة الفقي
13-10-2014, 12:31 AM
وَدَوْلَـةُ العَـدْلِ تَعْلُـو
وَغَيْـرُهَـا لِـلـزَّوَالِ

صدقت والله
أستاذي القدير وشاعرنا المبدع د.سمير العمري
حرفك يجبرنا على الرجوع له مرات عدة
فلا حرمك الله البهاء
بوركت وبورك المداد العذب الذي يسعدنا دوما
تقديري

د. سمير العمري
12-03-2016, 01:52 AM
لله شِعرُك أحيا
شوقا لدُنيا الجمالِ

لِرَوعَة الفَجر لمّا
يأتي بُعَيْدَ ارتحال

لكنّنا في ذهولٍ
مابين حال و حالِ

في السِّلم نبدو جميعا
شتّى أمام النّضال

إنّا لَمحْنا دُموعا
على شَفير اللَّيالي

واليأس يَسْكُنُ غِمْدا
ينْعي مَواتَ النِّصالِ

يا مَوْكِبَ الحرْف هيّا
نسمو لخَيْر المقالِ

ذي واحَة النورِ تُذْكي
فينا صُعودَ المعالي

ودولةُ العَدْلِ فيها
تُرجى أوانَ اخْتلالِ

=========


الدكتورالشاعر سمير العمري ،

قصيدة انتقلت بمشاعرنا من حال إلى حال ، تقلبها بين أبياتها كيف شاءت ، في سلاسة الأدب المحترف ،

وعلى سلسبيل الشعر المختلف ، أداء وفكرة وروحا .

دمت وشعرك الذي يقيم دولة العدل في قلعة حروفك النور .

بارك الله بك أيتها الأديبة الكريمة وأشكر لك ردك الراقي ورأيك الكريم!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

حسين محسن الياس
12-03-2016, 10:01 AM
الدكتور سمير العمري
يبدو ان الشعر طوع بنانك
لذلك يجري على لسانك جري الماء في الشلال
اسجل عجابي الشديد با تنظم
مع الود والتقدير

د. سمير العمري
29-10-2016, 03:02 PM
بِحِكْـمَـةٍ جَلَّلَتْـنِـي,,,,بِفَضْـلِ رَبِّ الـجَـلالِ
وَرَحْمَـةٍ فِـيَّ تَجْـرِي,,,,جَرْيَ السَّحَابِ الثِّقَـالِ
وَالحِلْمُ صَهْـوَةُ خَيْلِـي,,,,,أَسُوسُهَـا بِاعْـتِـدَالِ
وَالعَدْلُ حَتَّـى لِخَصْـمٍ,,,,جَعَلْتُـهُ مِـنْ خِصَالِـي


السلام عليكم
ما أروع هذه القصيدة ,ما أجملها ,ما أعظمها
القوة فيها ترعد خلف جبالها
والشعر فيها يشق سماءها مثل برق يأتي قبل المضي
والكلمات فيها تنهمر أمطارا دافئة كأمطار آب ,
رائعة
شكرا لك أيها الشاعر الفذ الجميل ,والذي نرى أخلاقة الجميلة في كلماته مشعشعة صامته,كالنجوم في ليل
دمت بكل هذة الروعة أخي د.سمير العمري
ماسة

بارك الله بك أيتها الأديبة الكريمة وأشكر لك ردك الراقي ورأيك الكريم!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

عادل العاني
29-10-2016, 07:29 PM
عودتنا على الإبداع الشعري ,

وها هنا يتجلى برغم ضيق المساحة بسبب الوزن والبحر , لكنك أبحرت واسترسلت ,

لتكمل جمال هذه القلادة الرائعة المليئة بكل أنواع البلاغة واللغة والشاعرية.

وتوقفت عند هذا البيت :

مَــــــــــا كَــــــــــانَ إِلا خِـــصَــــامًــــا
وَقَـــدْ مَـضَــى فَـــأْتِ مَــــا لِــــي

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

شاهر حيدر الحربي
29-10-2016, 09:08 PM
وَجَـــــاهِــــــلٍ قَـــــــــــدْ لَــــحَــــانِــــيمُـــ ــــنَـــــــاوِئًـــــــ ـا بِـــــانْــــــفِــــــع َــــــالِ
وَكُــــــلَّـــــــمَـــ ــــا زَادَ غَــــــيْـــــــظًــــــ ـاضَحِـكْـتُ مِـــلْءَ احْتِـفَـالِـي
يَـــــــــذُمُّ حَـــــرْفِـــــي وَيَـــــهْـــــدِيفَــــ ــــــعَـــــــــــقَّ دَالا بِـــــــــــــــــــــذَ الِ
وَكَــــــيــــــفَ يَــــمْــــتَــــازُ بَـــــــــــــدْرٌفِــــ ـي عَــيْـــنِ عَــبْـــدِ الــهِـــلالِ؟
قَــرِيــحَـــتِـــي فِـــــــــــي اشْـــتِــــغَــــالِوَقَ ـــــرْحُـــــهُ فِــــــــــي انْـــشِـــغَــــالِ
وَمَـــــــــــــا أَسَــــــــــــــأْتُ إِلَـــــــيـــــــهِفَــ ــمَــــا لِــــهَــــذَا وَمَـــــــــا لِـــــــــي؟
يَـلُــوكُ مِـــنْ صَـحْــنِ حَـرْفِــيشِـــعْــــرًا بِــطَـــعْـــمِ الــكَـــمَـــالِ
فَـــــــــــــإِنْ تَــــجَــــشَّـــــأَ أَقْــــــعَـــــــىوَعَـ ـــــــــابَ لَـــــحْـــــمَ الـــــغَــــــزَالِ
بِـــــذِمَّـــــةٍ كَـــــابْــــــنِ عُـــــــــــرْسٍيَـــعَـ ـــضُّ ذَيْـــــــلَ الـسَّــحَــالِــي
وَهِــــــمَّـــــــةٍ مِــــــثْـــــــلَ ضَــــــــــــــبٍّرَجَــ ـــــــا الــــعُـــــلا بِــالــسَّــفَـــالِ



لا أدري إن كنت علقت سابقا أم لا ولكن بصدق دكتورنا الرائع وأميرنا الحبيب رسمت لوحة بقدر لوحات بيكاسو الشهير


ما أجمل بوحك أستاذنا