المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابتهالات .



ناديه محمد الجابي
02-09-2012, 10:46 AM
أبتهالات



&&&&&

يا الله .. أنت النور الأزلى الممد لجميع الأنوار ,
وأنت القدوس المتسامى بالعز والجلال والوقار
اللهم ياواهب الروح البقاء ..
والشمس الضياء ..
والسحاب الماء ..
والعقول الصفاء
والقلوب الرضاء
ملأت الخافقين أنوارا
وجعلت من الشجر الأخضر نارا
بفضلك ينمو الزرع ويتفتح الورد وتنضج الثمار
بلطفك تزدهر المروج ويتعطر الكون بأريج الأزهار
يارب النور والضياء ..
خلقت فأبدعت , وصورت فأحسنت
هذة دنيانا الفانية .. فكيف آخرتنا الباقية ؟؟

سبحانك فى علوك سبحانك
لا تخلو ذرة فى أكوانك من عظيم سلطانك
ياغنى عن خلقك ولا غنى لخلقك عن فضلك وأحسانك
يا بديعا فى صنعك , ياخفيا فى لطفك
ياأليما فى أخذك , يا شديدا فى بطشك

اللهم إنى أسألك بذاتك المعظمة , وصفاتك المكرمة
بما فى سمائك من عجائب عز وصفها
بتسبيح الأملاك فى جلائل خوفها
بتضرعات المكروبين فى وقار رجائها
بسرك الذى به رافق الأرواح هياكل أجسادها
بالعقول العارفة بك فى يقظة صحوها
بدموع محبيك فى عميق جريانها
بتغريد الأطيار فى نشوة وجدها
بسر الآيات وجمع بيان تنزيلها
بقدمك , ببقائك , بوجودك وجودك
بعرشك العظيم وما يغشاه من الأنوار
وكرسيك الكريم وما حواه من أسرار
أدعوك ربى بإشراق وجهك ونور سبحاتك
بعظمة أسمائك
بجلال جمالك وكمال كبريائك
باسمك الأعظم الذى دبرت به أمرك فى سمائك وأرضك
بما يسبح به الملائكة وحملة عرشك
باسمك المكنون الذى لا ترد به من قصدك

أن تجعل وجهك وجهتنا
وحبك غايتنا
فلا نطلب سواك ولا نرجو إلا إياك .

اللهم وصلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

عبد الرحيم بيوم
02-09-2012, 12:07 PM
أبتهالات
اللهم إنى أسألك بذاتك المعظمة , وصفاتك المكرمة
بما فى سمائك من عجائب عز وصفها
بتسبيح الأملاك فى جلائل خوفها
بتضرعات المكروبين فى وقار رجائها
بالعقول العارفة بك فى يقظة صحوها
بدموع محبيك فى عميق جريانها
بتغريد الأطيار فى نشوة وجدها
بعرشك العظيم وما يغشاه من الأنوار
وكرسيك الكريم وما حواه من أسرار



لايجوز التوسل ودعاء الله بمخلوقاته
لذا تم نقله للمؤقتة

ناديه محمد الجابي
04-09-2012, 09:58 AM
شكرا بارك الله فيكم لأجابة تساؤلى
وأقدم أعتذار كامل عن غلط غير مقصود
( رحم الله امرأً أهدى إلي عيوبي ) .
وأقدم إعتذارى إلى الله سبحانه وتعالى
مهتدية بقوله تعالى :

(ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا، ربنا لا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا
ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين) .

عبد الرحيم بيوم
04-09-2012, 10:30 AM
بوركت اختي الفاضلة
تقبلي تحياتي
وحفظك المولى

بهجت الرشيد
04-09-2012, 10:32 AM
أهلاُ بك أختنا الكريمة نادية محمد الجابى
في واحتك ، واحة الخير والعطاء

وشكراً لابتهالاتك الإيمانية الرائعة التي تعيد الانسان الى رحاب الإيمان
بعد أن صار غارقاً في مستنقع الماديات والشهوات ..

حفظك المولى ورعاك


وتحياتي ..

ربيع بن المدني السملالي
04-09-2012, 04:17 PM
ابتهالات إيمانية دافئة ، شابتها بعض المخالفات العقائدية اليسيرة

دمتِ بخير وعافية أختي الفاضلة

شكرا لك وجزاكِ الله خيراً

تحاياي