المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أدب الحب



مرمر القاسم
02-09-2012, 08:13 PM
تبين بعد البحث والتمحيص أن للحب آداب،لم يتم التعريف بها ولا تسليط الضوء عليها،فما رأيكم لو بدأنا بإضاءة نحو أدب الحب ولو بضوء خافت.؟

ونبدأ بقول النبي -صلى الله عليه وسلم: لم ير للمتحابين مثل النكاح.
الحديث رواه ابن ماجه وصححه الألباني بلفظ "لم ير للمتحابين مثل النكاح" ورواه البيهقي بلفظ: "ما رأيت للمتحابين مثل النكاح" ومعنى الحديث أن الرجل إذا نظر إلى المرأة وأحبها، فعلاج ذلك الزواج بها.

بهجت الرشيد
02-09-2012, 08:53 PM
دخول أولي معاكس

في صحيح البخاري :
عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ زَوْجَ بَرِيرَةَ كَانَ عَبْدًا يُقَالُ لَهُ مُغِيثٌ كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَيْهِ يَطُوفُ خَلْفَهَا يَبْكِي وَدُمُوعُهُ تَسِيلُ عَلَى لِحْيَتِهِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِعبَّاسٍ يَا عَبَّاسُ أَلَا تَعْجَبُ مِنْ حُبِّ مُغِيثٍ بَرِيرَةَ وَمِنْ بُغْضِ بَرِيرَةَ مُغِيثًا فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَوْ رَاجَعْتِهِ قَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ تَأْمُرُنِي قَالَ إِنَّمَا أَنَا أَشْفَعُ قَالَتْ لَا حَاجَةَ لِي فِيهِ .

ولي عودة بإذنه تعالى ..


تحياتي ..

مرمر القاسم
02-09-2012, 08:59 PM
مرحبا بأول المشاكسين.. ممكن سؤال،كتبت تقول:"في صحيح الخاري." سؤالي هو هل هذا الخطأ مقصود لاستفزاز القرار الجائر الصادر عن المرتدّ.؟

مرحبا أ.بهجت

بهجت الرشيد
02-09-2012, 09:25 PM
كنت على وشك إغلاق اللاب توب ومغادرة عالم النت ، فوجدت سؤالك ..
لكني بعدما استفرغ عقلي جهده ، وخاصة وأنا اليوم خارج من امتحان

فلم أفهم المراد ..
فهل لي بتوضيح
حتى اعطيك باقة ورد
:0014:

مرمر القاسم
02-09-2012, 09:29 PM
صحيح البخاري أم"الخاري":011:

بهجت الرشيد
02-09-2012, 09:34 PM
ههههههههه
والله صحيح
قلت لك أنا اليوم دايخ

وتستحقين وردة أخرى

:001:

صادق البدراني
02-09-2012, 09:41 PM
ايتها المرمر
لاشك عندي ان سقوط الباء لم يكن سوى سهوا
فالله الله بالرشيد بهجت





وليس ثمة ما يقال بعد قوله صلى الله عليه وسلم
...
اما قولك مرحبا بأول المشاكسين
فقد وقر في قلبي غاية الموضوع المشاكسة

وجميل انك ابتدأتِ أدب الحب من المنتصف هههههههههههههههه
دون عرض اركانه عند الطرفين على الميزان .
اذ ليس من الضروري ان يكون الحب في محلّه ..
فقد يحب احدنا السجائر . ويحب الاخر القهوة . مثلا
ودراسة الاسباب توحي بالنتائج ......
فهو حين قال عليه الصلاة والسلام (تنكح المرأة لأربع ...................)
انما كان يسرد واقع الحال .. بيد انه اشار الى ضرورة الانتباه الى النتائج حينما حث على ذات الدين ووصف نكاحها بالظفر ..
هذا مقابل قوله صلى الله عليه وسلم (اذا جاءكم من ترضون دينه ................ فزوجوه ).

لو لم يكن طرح الموضوع مرمريا ، لما تركت اثري ، لانه شائك التفرع رغم بساطة الغاية .


ثاني المشاكسين

لطيفة أسير
02-09-2012, 10:20 PM
جميل أختي مرمر استهلالك ، فعلاج المحبين هو النكاح حصانة وصيانة لهما من الوقوع في المعصية
وأرى فيه كذلك حماية للمرأة من الامتهان لمشاعرها وتكريم لها ، وفيه كذلك اعتراف ضمني أن مثل
هذا الشعور النبيل ليس محرما في الإسلام ، إنما الحرام أن نسلك به مسالك الظلام بعيدا عن مسلك النور.
و لعل من آداب الحب كذلك إظهاره كما جاء في السنة
فمثلا مما يعرف أنه بعد الزواج تموت كثير من مشاعر الحب بين الزوجين ، وتأخذهما دوامة الحياة والأولاد
فلو أنهما أفصحا لبعضهما بمشاعرهما كل حين لما مات هذا الحب.
وكذلك إذا أحب المسلم أخاه فمن الأدب أن يعلمه بمشاعره لأن هذا يوطد العلاقة بينهما كما جاء في نص الحديث الشريف
حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، حَدَّثَنَا الْمُبَارَكُ بْنُ فَضَالَةَ، حَدَّثَنَا ثَابِتٌ الْبُنَانِيُّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ- أَنَّ رَجُلًا كَانَ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَمَرَّ بِهِ رَجُلٌ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي لَأُحِبُّ هَذَا! فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَعْلَمْتَهُ؟ قَالَ: لَا. قَالَ: أَعْلِمْهُ! قَالَ: فَلَحِقَهُ، فَقَالَ: إِنِّي أُحِبُّكَ فِي اللَّهِ! فَقَالَ: أَحَبَّكَ الَّذِي أَحْبَبْتَنِي لَهُ!
تقبلي تحيتي أختي الأديبة القديرة مرمر:0014:

مرمر القاسم
03-09-2012, 05:46 AM
ايتها المرمر
لاشك عندي ان سقوط الباء لم يكن سوى سهوا
فالله الله بالرشيد بهجت





وليس ثمة ما يقال بعد قوله صلى الله عليه وسلم
...
اما قولك مرحبا بأول المشاكسين
فقد وقر في قلبي غاية الموضوع المشاكسة

وجميل انك ابتدأتِ أدب الحب من المنتصف هههههههههههههههه
دون عرض اركانه عند الطرفين على الميزان .
اذ ليس من الضروري ان يكون الحب في محلّه ..
فقد يحب احدنا السجائر . ويحب الاخر القهوة . مثلا
ودراسة الاسباب توحي بالنتائج ......
فهو حين قال عليه الصلاة والسلام (تنكح المرأة لأربع ...................)
انما كان يسرد واقع الحال .. بيد انه اشار الى ضرورة الانتباه الى النتائج حينما حث على ذات الدين ووصف نكاحها بالظفر ..
هذا مقابل قوله صلى الله عليه وسلم (اذا جاءكم من ترضون دينه ................ فزوجوه ).

لو لم يكن طرح الموضوع مرمريا ، لما تركت اثري ، لانه شائك التفرع رغم بساطة الغاية .


ثاني المشاكسين



مرحبا بالرفيق الأستاذ صادق،

الموضوع جاد وجداً والأستاذ بهجت قال عن نفسه"دخول أولي معاكس"
والمعاكسة الأدبية الفكرية حميدة ومرغوبة.

تطرّق العلماء والمفتيين إلى الأمر والنهي في الآية الكريمة والحديث من باب يجوز أو لا يجوز،وأحدا لم يقل بأن الإشهار والذي هو شرط من شروط الزواج هو أيضا من آداب الحب.


مرحبا بك رفيقي وأستاذي
قوافل زهر

بهجت الرشيد
03-09-2012, 07:18 PM
دعنا ندندن حول الحب قليلاً ، ونقوم بسياحة فيه .. فإني لا أعرف ما هي آداب الحب .. غير أني أعرف أنه لا يجوز له أو لغيره أن يتجاوز المشروع من دين الله تعالى ..

عن أنس رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم : من أحب الناس إليك ؟ قال : عائشة . فقيل : لا يعني أهلك . قال . فأبو بكر .

يقول صاحب المحلى ابن حزم الاندلسي في كتابه ( طوق الحمام ) ، وهو يرفرف حول معنى الحب :
الحب - أعزك الله - أوله هزل وآخره جد . دقت معانيه لجلالتها عن أن توصف ، فلا تدرك حقيقتها إلا بالمعاناة . ليس بمنكر في الديانة ولا بمحظور في الشريعة ، إذ القلوب بيد الله عز وجل وقد أحب من الخلفاء المهدبين والأئمة الراشدين كثير .

ويقول الشيخ عائض القرني في مقاماته :
الحب على المحبين فرض ، وبه قامت السموات والأرض ، من لم يدخل جنة الحب ، لن ينال القرب ، بالحب عُبد الرب ، وتُرك الذنب ، وهان الخطب ، واحتمل الكرب .
عقل بلا حب لا يفكر ، وعين بلا حب لا تبصر ، وسماء بلا حب لا تمطر ، وروض بلا حب لا يزهر ، وسفينة بلا حب لا تبحر .
بالحب تتآلف المجرة ، وبالحب تدوم المسرة ، بالحب ترتسم على الثغر البسمة ، وتنطلق من الفجر النسمة ، وتشدو الطيور بالنغمة ، أرض بلا حب صحراء ، وحديقة بلا حب جرداء ، ومقلة بلا حب عمياء ، وأذن بلا حب صماء .

ويقول في مكان آخر :
لا أعلم كلمة في قاموس العربية تعبير عن الحب مثل كلمة ( الحب ) ، فليس هناك أصدق من ( الحاء والباء ) في دلالتهما على هذا المقصود العظيم ، فالحاء تفتح الفم فيبقي فارغا حتى تأتي الباء فيضم الفم وتطبق الشفتان ، إذا هنا اجتماع بعد فرقة بعد هجر !


الحب حرفان حاء وبعدهــا باء ........ تذوب عند معـانيها الأحباء !


تقبلوا مروري

ربيحة الرفاعي
03-09-2012, 10:14 PM
الحب أصل الحياة وسر توازنها ومشعل جذوتها، على أن يمارس وفقا لضوابط أخلاقية تحفظ المجتمعات من ويلات الانفلات الانفعالي المدمر إن أطلق لجموحه العنان،
فإن وعينا آدابه سمى عن كل منقصة ومذمة، لهذا كان من الوعي بمكان أن نفهم الحب ونعرف آدابه وأن نقرأه ونتدبره من زاوة رؤية إسلامية مرجعيتها القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة
فالحب في الاسلام يتسم بالايجابية ويتحلى بالالتزام، مواقع المتحابين فيه من بعضهم بيّنة واضحة، وأدوارهم محددة بما لا ظلم فيه ولا تضييع حق، لهذا جاءت أولى خطوات وضعه على الطريق القويم بالحديث النبوي الشريف يهذب الأطر بحثّ المتحابين على الزواج، فلا يكون شغف الحب في معصية، ولا يقود لخطيئة، بعدها يجد القدوة في رسول الله وعلاقته بأزواجه وما عبر به كلّ عن حبه فنَعْلم ونتعلم

موضوع مميز أيتها المرمر
وقد أجدت اختاير زاوية طرحه

أهلا بك في واحتك

تحاياي