المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في ظلال الياسمين



عبدالكريم شكوكاني
17-09-2012, 02:43 PM
في ظلال الياسمين



كيفَ يَبقى في ربوعِ الشامِ مَجدٌ دونَ قَسيونٍ وسَيفْ
وشبابٌ لا يلينْ?!
مع جَرادِ الغربِ يأتي ألفُ مأساةٍ وحَيفْ
في دعاوى المُرجفينْ
قلعةُ الأحرارِ شامٌ صخرةٌ في وجهِ زيفْ
تزرعُ الأرضَ إباءً من جباهِ الغاضبينْ
يقطفُ السيفُ الدمشقيُ رؤوساً أينعتْ
تَستجيرُ المُفسدينْ
بِئسَ من أفتى لناتو أنَّهُ الحصنُ الحصينْ
شيخُ عُهرٍ في ثيابِ الواعظينْ
*
ميسلونٌ في حِمانا كربلاءُ الكِبرياءْ
عَظْمةٌ يَخطو شهيداً في دروبِ الأوفياءْ
عطَّرَ التاريخَ أصداءً لروحٍ قدْ تعالتْ في السماءْ
وتسامتْ عِزَّةً دربُ الفداءْ
جمرةٌ تُوقدُ ناراً صوبَ حيفا والجليلْ
شيخنا يُضحي مناراً يَبدأُ الدربَ الطويلْ
إنَّ للقسَّامِ جولاتٌ لجيلٍ يَقتفيها بعدَ جيلْ
*
لِورودِ الشامِ سِرٌّ في قلوبِ العاشقينْ
يَظهرُ السِرُّ جَليَّاً في ظلالِ الياسمينْ
يَعبرُ الأسلاكَ ليلاً رغمَ أنفِ الغاصبينْ
يزرعُ الأرضَ بِلغمٍ يصدمُ العادي كمينْ
إنَّ وردَ الشامِ يبقى رافعاً منهُ الجبينْ
*
لو تَداعى كل مَعتوهٍ وجَبَّارٍ وفاجِرْ
حولَ سورِ الشامِ لانفَضوا يعدُّونَ الخسائرْ
مع صهيلِ الخيلِ فوزٌ ومن الجندِ البشائرْ
إنَّ شامَ المجدِ نبضٌ يعربيٌّ دافقٌ لا يستكينْ
ينبضُ الشريانُ في حمصٍ ويَدْوي في جنينْ
إنَّ شامَ المجدِ نبضٌ يعربيٌّ واحدٌ عَبْرَ السنينْ
قلبهُ القدسُ تُناجي في عرينِ العُربِ جيشَ الفاتحينْ

هند الطباع
17-09-2012, 02:51 PM
لِورودِ الشامِ سِرٌّ في قلوبِ العاشقينْ
يَظهرُ السِرُّ جَليَّاً في ظلالِ الياسمينْ
يَعبرُ الأسلاكَ ليلاً رغمَ أنفِ الغاصبينْ
يزرعُ الأرضَ بِلغمٍ يصدمُ العادي كمينْ
إنَّ وردَ الشامِ يبقى رافعاً منهُ الجبينْ

ورد الشام ينشر عطره و محبته رغم عوادي الدهر و صروف الزمن .

تحية من قلب الشام للشاعر عبد الكريم شكوكاني على لطف مشاركته لأهل الشام .

ربيحة الرفاعي
24-09-2012, 01:52 AM
أهلا بحرفك الحرّ الأبي يعلن توحدنا في الآه التي سكنت قلوبنا جميعا وإن أعجزتنا السبل عن نصرة أخوتنا في سوريا الحبيبة

لا فض الله فاك شاعرنا

وأهلا بك في واحتك

تحاياي

براءة الجودي
24-09-2012, 10:01 AM
الله الله
شعر جميل وكأني أرى الزهر في بستان رائع يُدخل على النفس السكينة ويشعرها بالقوة والثبات
وأنا مازلنا بخير
لله درك

محمد ذيب سليمان
24-09-2012, 11:46 AM
شكرا ايها الحبيب على نص ملئ بالمعاني والصور
مشارك اهلنا في الشام رافض للتدخل الغربي بصورته
الوقحة التي اعتاد عليها
ورغم نبرته الا انه لم تخل عن رقته وعذوبة الفاظه
شكرا من القلب

جلال طه الجميلي
24-09-2012, 12:04 PM
قصيدة ترسخ معنى الثورة طريقا للانتصار..ليبزغ فجر الحرية
الصادق من جديد.. احسنت اخي كانت لغة شاعرية جميلة احكمت
احكاما . وامسكت بتلابيب الجمال تستمطره العذوبة والالق
دمت متالقا

عبدالكريم شكوكاني
24-09-2012, 05:50 PM
لِورودِ الشامِ سِرٌّ في قلوبِ العاشقينْ
يَظهرُ السِرُّ جَليَّاً في ظلالِ الياسمينْ
يَعبرُ الأسلاكَ ليلاً رغمَ أنفِ الغاصبينْ
يزرعُ الأرضَ بِلغمٍ يصدمُ العادي كمينْ
إنَّ وردَ الشامِ يبقى رافعاً منهُ الجبينْ

ورد الشام ينشر عطره و محبته رغم عوادي الدهر و صروف الزمن .

تحية من قلب الشام للشاعر عبد الكريم شكوكاني على لطف مشاركته لأهل الشام .


وألف تحية لكِ ولقلب الشام الصابر الصامد المقاوم
بوجه عاتيات الزمن وبوجه الردة

وقصيدتي تعني الشام القلب والأطراف حتى معان ورفح

أدامك الله
ودمتِ بخير

عبدالكريم شكوكاني
28-09-2012, 09:14 AM
أهلا بحرفك الحرّ الأبي يعلن توحدنا في الآه التي سكنت قلوبنا جميعا وإن أعجزتنا السبل عن نصرة أخوتنا في سوريا الحبيبة

لا فض الله فاك شاعرنا

وأهلا بك في واحتك

تحاياي

نحن كلنا في سورية
ونحتاج النصرة لدفع وقهر المشروع الصهيوني وحلفائه الغربيين والرجعيين

يَعبرُ الأسلاكَ ليلاً رغمَ أنفِ الغاصبينْ
يزرعُ الأرضَ بِلغمٍ يصدمُ العادي كمينْ


لكِ التحيات والتقدير ست ربيحة

أدامك الله
ودمتِ بخير

د. سمير العمري
10-02-2013, 06:53 AM
شيخُ عُهرٍ في ثيابِ الواعظينْ
الله الله!

تفيأت هنا في ظلال ياسمين شعرك الراقي وحسك الأبي العربي الأصيل.

لا فض فوك أخي!

تقديري

نداء غريب صبري
28-02-2013, 10:48 AM
قصيدة جميلة ستذكرها لك الشام والعروبة والإباء

شكرا لك اخي

بوركت

فاتن دراوشة
28-02-2013, 07:17 PM
عَبِقٌ حرفك الأبيّ بشواظ الثّورة والرّفض لواقع مأساة شعب شامنا الحبيبة

يطيب لي دَومًا متابعة هذا الحرف المترع بحبّ وطننا العربيّ

أخي الرّائع عبد الكريم

دمت تكتب الوطن

مودّتي

فاتن

عبدالكريم شكوكاني
16-04-2013, 02:00 PM
أهلا بحرفك الحرّ الأبي يعلن توحدنا في الآه التي سكنت قلوبنا جميعا وإن أعجزتنا السبل عن نصرة أخوتنا في سوريا الحبيبة

لا فض الله فاك شاعرنا

وأهلا بك في واحتك

تحاياي



هلا بالشاعرة ربيحة الرفاعي

مشكورة دائماً
مع أطيب التحيات والتقدير

عبدالكريم شكوكاني
05-05-2016, 02:28 PM
الله الله
شعر جميل وكأني أرى الزهر في بستان رائع يُدخل على النفس السكينة ويشعرها بالقوة والثبات
وأنا مازلنا بخير
لله درك

شكرا للمرور العبق بالورد:0014:

أحمد الجمل
05-05-2016, 09:21 PM
الله الله الله
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أيها الحر الأبي وسلم قلبك ولسانك
تحيتي وخالص مودتي

عبدالكريم شكوكاني
13-05-2016, 10:21 AM
شكرا ايها الحبيب على نص ملئ بالمعاني والصور
مشارك اهلنا في الشام رافض للتدخل الغربي بصورته
الوقحة التي اعتاد عليها
ورغم نبرته الا انه لم تخل عن رقته وعذوبة الفاظه
شكرا من القلب

صباح الخير يا صاحبي
:tree:

ليانا الرفاعي
13-05-2016, 12:37 PM
نص جميل بصورة وما حمل من معاني العزة والإباء
تحيتي وتقديري