المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لأنّ اللّقاءاتِ منّا فوارغ



عبلة الزغاميم
10-10-2012, 01:00 PM
وأخشى
يلم الخشوع بقلبي غيابا
ونصف هدير
أما كنت تدري بأن السماء اكفهرت من الجوع
أن القفار استعدت لمئة كفن
وأن الصباح استلذ بطيف غياب تدلى
تعال لأخبر جيش الدموع الغريقة في بؤبؤيك بأن الكراسي غدت برتقال
يقشرها الليل عند اللقاء
فلا تلتقينا غدا
ونفرش أرض المحال هواء
ولا يستعيد الهواء يدينا
ويقطع نبضي بنبضك
ويهرب منا..
و نفرش أرض السؤال بفاصلةٍ للعتاب
كنبضي و نبضك...
إذا ما افترقنا...
إذا ما التقينا....
فلا ضير أيّ الحوادث تسبق جزع الرّضاب
فكلّ اللّقاءات تغدو فراقا
و تغدو غيابا
و ترسو عذاب
....
هنا ... عند مفصل حرفٍ مضى
و زخرفةٍ للدّوالي
و دمعٍ لنيسان
عطرٍ لأيلول
كلُّ الفصول تجذّر ماها
و صارت سراب
هنا... كان يحتلّ صوتُك نبراتِ صوتي
و يرسمني طفلةً
أحار إذا ما غشاها اليباب
و أحلمُ
أرسمُ>> كفّي بكفّك
و كلّ اللّقاءات يا وجدُ تغدو فراقا
و تغدو غيابا...
و ترسو عذاب....
.....
أنقّط دربي بمليون حرفٍ فلا تستبين
و لا تعرفُ الكلماتِ الحيارى على الضّفتين
و لا تُلبٍسُ النّور شلال دمعٍ تدلّى من الرّاحتين....
أما آن لي أن أقلّم حزني و أمضي؟
و ما آن لي أن أمنّي بأنّي
كأنّك يا أنت لست كأنّي
أحطُّ على راحةِ الجوع شيئا
فينفلتُ الحزن خيطا طويلا
يطرّز لي بعض روحِك منّي
لأنّ اللّقاءاتِ يا وجدُ ترسو فراقا
و تغدو عذابا
و تجترّ آبا
يُطيلُ الغياب....
...........................



الرّوح العطشى
8-10-2012

محمد ذيب سليمان
10-10-2012, 04:39 PM
شكرا على حرف يطرز الجمال ليغدو اجمل
وقد آن لك ان تقلمين اخزانك
مع انني لست مع التعبير لأن التقليم للشجر
ونقلمه ليزداد نموا بعد ذلك وحتى الأظافر نقلمها وتنمو بعد ذلك
اعذري تطفلي على المعاني
مودتي

جلال طه الجميلي
10-10-2012, 05:37 PM
قصيدة ازدحمت بالاستعارات الموفقة والتي تنم
عن شاعرة تملك زمام التالق..
كانت سياحة روحية لي مع
هذه القصيدة
دام القك

نداء غريب صبري
11-10-2012, 08:44 AM
تعال لأخبر جيش الدموع الغريقة في بؤبؤيك بأن الكراسي غدت برتقال

فهمت الاحساس الحزين هنا

ولم أفهم الفكرة

شعر جميل الاحساس

شكرا لك اختي

بوركت

عبلة الزغاميم
21-10-2012, 10:32 PM
شكرا على حرف يطرز الجمال ليغدو اجمل
وقد آن لك ان تقلمين اخزانك
مع انني لست مع التعبير لأن التقليم للشجر
ونقلمه ليزداد نموا بعد ذلك وحتى الأظافر نقلمها وتنمو بعد ذلك
اعذري تطفلي على المعاني
مودتي


أستاذي الفاضل
مساؤك رضى و طيب و زنبق
أشكر جما على هكذا مرور
أمّا عن تقليم الحزن... فأصرّ على أن أقلّمه ليزورني مرّة أخرى أكثف
لأنّ تفلّتي منه في كلّ مرّة يخلق لي تحدّيا كبيرا للحياة
إنّ الإنسان بلا حزن ليس بإنسان...
و الحياةُ بلا وجع ليست أيضا...
و أشكر مرورك الرّاقي كما دوما..
كن بزهر

محمود فرحان حمادي
22-10-2012, 09:13 AM
اقتدار جميل في السبك
جعل من هذا النص يحلق عاليًا
في فضاء من الإبداع مبهر
تترى صور هذا النص الذي تألق وأدهش
بورك جمال الحرف
تحياتي

رياض شلال المحمدي
24-10-2012, 08:51 AM
**(( ويـا لـهُ من لـقـاءٍ ! عهدَ تُـنـاغـمهُ غمائمُ الدمــوعُ على بُؤبُؤِ واحـــةِ الـذكـريات
فـتزيــدهُ تِـيـهـاً ورَوْحـاً يُزحزحُ صــدأ وحشة الأيّـام ! ، بورك يراعُ فؤادك أديبتنا الكريمة ،
وكل عام وأنتِ بخير وسعادة ))**

هَمَّام رياض
24-10-2012, 09:51 AM
القديرة الكريمة الشاعرة : عبلة الزغاميم


أنقّط دربي بمليون حرفٍ فلا تستبين
و لا تعرفُ الكلماتِ الحيارى على الضّفتين
و لا تُلبٍسُ النّور شلال دمعٍ تدلّى من الرّاحتين....
أما آن لي أن أقلّم حزني و أمضي؟
و ما آن لي أن أمنّي بأنّي
كأنّك يا أنت لست كأنّي
أحطُّ على راحةِ الجوع شيئا
فينفلتُ الحزن خيطا طويلا
يطرّز لي بعض روحِك منّي
لأنّ اللّقاءاتِ يا وجدُ ترسو فراقا
و تغدو عذابا
و تجترّ آبا
يُطيلُ الغياب....
..........................
أبعدَ ما يكون هذا الحرف أقربَ ما يبدو للإنبهار به ، ولستُ أرى كغيابِه عن عالمنا حضورًا مُلِحّا بنا في عالمِه
بوركت شاعرتنا وبورك حرفُك

ربيحة الرفاعي
25-08-2015, 01:05 AM
كلما أمعن الشاعر في التورية وزادت انزياحات مفردته وصوره تحليقا في فضاءات الخيال
استعصى الشعر عن الغوص في حرفه بأكثر من قراءة الإطار الشعوري للنص

لكن لحرفك جمال برغم ذاك لافت
لولا بعض ما احتاج مراجعة ليزهو النص

تحاياي

محمد حمود الحميري
25-08-2015, 05:10 PM
بوح شفيف محلق في فضاء لا متناه من الإبداع .
تقديري .

د. سمير العمري
19-08-2016, 04:43 PM
ما أروع هذا البوح الشفيف الشجي الشاعري!

قصيدة أخذت من الشاعرية قسطا وافرا ومن الشعور نصيبا وافيا.

رغم جمال هذه القصيدة إلا أنني استوقفني فيها بعض مواضع تحتاج تصحيحا وتنقيحا فإن رغبت أشرت وكنت من الناصحين.

دمت بخير وعافية!

تقديري