المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنين الأسلام .



ناديه محمد الجابي
22-10-2012, 02:01 PM
هل أتاك نبأ أنين الإسلام؟؟


أنصت قليلاً بأذن قلبك ، تسمعه فى أنَة أم ثكلى فقدت طفلها ....وتراه فى صرخة عذراء مسلمة انتهك عرضها .....وتشعر به فى بكاء طفل مسلم ذاق مرارة اليُتم بعدما ذُبح والداه .....تلمحه فى كل قطعة تُنتقص من أطراف أرض الإسلام ، فى كل مسجد داهمه أعداء الدين بدبَاباتهم ومجنزراتهم ، فى كل بقعة مسلمة دنسوها برجسهم !!

أخى الحبيب ...أختى الكريمة ...

أما ترى الجياع الأكلة وقد تكالبوا على قصعة الإسلام ، يُمزقون كل يوم قطعة من جسد أمتنا الحبيبة يضمونها إلى حظيرة الكفر؟؟!!

أما تُحرك مشاعرك أراضينا التى اغتُصبت ، وأعراضنا التى انتُهكت ، وإخواننا الذين يُسامون سوء العذاب بيد أعداء الإسلام فى فلسطين والعراق والهند والشيشان و....و....و.... من بقاع الأرض؟؟!!!!!

حتى أنك لو وضعت إصبعك على خارطة العالم بشكل عشوائى لوقعت على خط أحمر ينزف بدماء المسلمين ، فكيف يغمض لك جفن ودينك فى كل مكان يُحارب؟؟
أم كيف تهنأ بشهواتك وملذاتك وعرض الإسلام فى كل بقعة يُراق؟؟!!!!

كيف تقعد ساكناً وتصم أذنك عن صوت الأقصى الأسير ، الذى يستغيث وينادى بعد أن دنسه يهود؟؟!!!

أتدرى ماذا يقول إخوان القردة والخنازير عنى وعنك بعدما ألهتنا دنيانا وشهواتنا عن أمر ديننا ؟؟!!!
إنهم يقولون(( محمد مات ، خلف بنات .....محمد مات ، خلف بنات))!!!!...

أخى الحبيب ....أختى الكريمة...

لقد لحق سيدنا "محمد"_صلى الله عليه وسلم_ بعد أن قلَد كل مسلم وراءه أمانة الدين فى عنقه ، فماذا فعل المسلمون فى هذه الأمانة؟؟!!!

لقد ضيَعوا أمانة الإسلام ومسئولية الرسالة_إلا من رحم ربى من الطائفة المنصورة_!!
أما غالبنا ألهتم شهواتهم وأهواؤهم عن ذكر الله ، سفُلت الهموم وانحطت بهم الهمم فأصبح شبابنا _إلا من رحم الله_ قصارى أمانيهم ((فتاة حسناء ومرتب مجزٍ وسيارة فارهة))...

يسهر أحدهم الليل كله يُفكر فى صديقته التى تركته أو صاحبه الذى هجره تسيل دموعه من سماع أغنية أو رؤية مسرحية !!!!
أما دينك يا رسول الله !!!
أما أمتك يا رسول الله!!!
أمَا أعراض نسائنا يا رسول الله !!!
أما مقدساتنا يا رسول الله!!!
فكل هذا لا بواكى عليه !!!!

آآآآآآآآآآآهٍ يا رسول الله ، لو بُعثت الأن ، ورأيت أمتك من بعدك ::

لما عرفت منَا غير قبلتنا !!!
فشبابنا _إلا من رحم الله_ قد أسرتهم الشهوات !!!
ونساؤنا _إلا من رحم ربى_قد استعبدتهم الموضات !!

رجالنا فى غفلة ....وشيوخنا فى سكرة ....حكامنا فى تفرق .....وشعوبنا فى تشرذم .!
قدواتنا:: راقصون وراقصات !!!
نجومنا ::لاعبون ولاعبات !!!
بطولتنا ::أن ننتصر فى المباريات !!
وفوزنا ::أن نحوز الشهوات !!!!!!!!

إنه واقع مرير نحياه ، ونتجرع غصصه ليل نهار لكنه لن يزول بمجرد آهات وتوجعات ودمعات وصرخات .....
لن يزول هذا الواقع بالصيحات والمظاهرات وحرق أعلام الآعداء فى الشوارع والجامعات ، فإن هذا كله لن يُغير شيئاً بل هناك أمور فيها محذورات شرعية يقع فيها من يقوم بمثل هذه الأمور فضلاً عن إستنزاف الطاقات المتولدة فى لا شىء!!!

إنما يتغير واقع أمتنا المرير بعمل مثمر جاد بنَاء على وفق ما جاء به الكتاب والسنة الصحيحة بفهم السلف الصالح فهذا هو السبيل الوحيد لعودة الأمة لأمجادها وقوتها ...

ولا يكون ذلك إلا حينما يبدأ هذا البناء منى ومنك ، بأن يعود كل منا إلى طريق ربه أولاً ، تستقيم على شرعه ويستضىء بنور هدايته ثم يمضى فى الدنيا ليصنع الحياة فى سبيل مرضاة الله فيتقن تخصصاً علمياً ينبغ فيه ويتفوق ويُعلى من خلاله راية التوحيد سواءاً كان داعية أو طبيباً أو رجل أعمال أو مهندساً أو أى عمل يرضاه الله ورسوله ...

فإذا تزودنا بزاد الإيمان وجمعنا إليه زاد الحضارة قامت هذه الأمة واستعادت أمجادها كما كانت أيام النبى وخلفاؤه ومن تبعهم بإحسان وعندها لن يتجرأ أىُ كلب من كلاب الأرض على أن يقترب من شبراً واحداً من أرض الإسلام...

والحمد لله رب العالمين....

منقول .

عبد الرحيم بيوم
23-10-2012, 11:31 AM
وآلَمني وآلَمَ كلّ حُرٍّ *** سؤالُ الدهرِ أين المسلمونا
ترى هل يرجع الماضي فإني *** أذوب لذلك الماضي حنينا
بنينا حقبةً في الأرض ملكاً *** يُدعِّمه شبابٌ طامحونا
شباب ذللوا سبل المعالي *** وما عرفوا سوى الإسلام دينا
إذا شهدوا الوغى كانوا حماة *** يدكون المعاقل والحصونا
وإن جن المساء فلا تراهم *** من الإشفاق إلا ساجدينا
شباب لم تحطمه الليالي *** ولم يسلم إلى الخصم العرينا
وما عرفوا الأغاني مائعات *** ولكن العلا صيغت لحونا
ولم يتشدقوا بقشور علم *** ولم يتقلبوا في الملحدينا
ولم يتبجحوا في كل أمر *** خطير، كي يقال مثقفونا
كذلك أخرج الإسلام قومي *** شباباً مخلصاً حراً أمينا
وعلمه الكرامة كيف تبنى *** فيأبى أن يذل وأن يهونا

ذكرى جريحة وعظة بليغة
تأثرنا بتكل الكلمات حقا
وأدمت مشاعرنا صدقا
فرحماك ربي متى الفرج

تحياتي لك اختي نادية على منقولك الموجع
ننتظر جديدك دائما
وحفظك المولى

أحلام أحمد
23-10-2012, 11:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكّرني موضوعك هذا بقصيدة متى تغضب التي وضعتها في المختارات الشعرية منذ بعض الوقت
فنحن يا أُخيتي لم نعد نغضب لإسلامنا
ولم نعد نسمع إلا أصوات رغباتنا
ولم نعد نرى أبعد من أنوفنا
لم يعد شيء يهزّ نخوتنا أو مروءتنا أو شهامتنا
لم يعد كتاب الله قائدنا ولا الشريعة تحكمنا ولا الرسول قدوتنا
تُلي الكتاب فأطرقوا لا خيفة *** لكنّه إطراقُ ســــاهٍ لاهي
وأتى الغناء فكالحمير تناهقوا *** والله ما رقصوا لأجل اللهِ
:008::008::008::008::008:
....
أُخيتي الحبيبة ناديـــة
جزاكِ الله خيرا على حروف هذه التذكرة الحزينة علّها تُوقظ القلوب الميّتة إن كُتبت لها الحياة
وجعل منقولك في ميزان حسناتك
والله أسأل أن يُعيدنا إلى ديننا ليقودنا إلى النصر على أنفسنا أولا وعلى عدونا ثانيا
وتقبّلي شكري وتقديري :001:

ربيحة الرفاعي
25-10-2012, 10:37 PM
مرة أخرى أجدني أما حرف يستنطق العين دمعا وينزف القلب دما ولا أجد في عجزي وقلة حيلتي حلا
وأردد في خيبتي قول الشاعر
مالي وللنجم يرعاني وأرعاه = أمسى كلانا يعاف الغمض جفناه
لي فيك يا ليل آهات أرددها = أواه لو أجدت المحزون أواه
إني تذكرت - والذكرى مؤرقة = مجدا تليدا بأيدينا أضعناه
أنى اتجهت إلى الإسلام في بلد = تجده كالطير مقصوصا جناحاه
ويح العروبة كان الكون مسرحها = فأصبحت تتوارى في زواياه
كم صرفتنا يد كنا نصرفها = وبات يملكنا شعب ملكناه
استرشد الغرب بالماضي فأرشده = ونحن كان انا ماض نسيناه

اللهم لا حول ولا قوة الا بك

موضوع جميل ومؤثر بحس كاتبة راقية
أهلا بك غاليتي في واحتك

تحاياي

زهراء المقدسية
26-10-2012, 01:02 PM
بل هو أنين المسلمين يا عزيزتي يئنون بسبب بعدهم عن دينهم
وهجرهم للقرآن وعدم حكمهم بما أنزل الله

ولن يغير الله بما بقوم حتى يغيوا ما بأنفسهم

بوركت

عايد راشد احمد
31-10-2012, 02:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله

استاذتنا الكريمة

نبكي علي الارض والعرض والكرامة المهدرة

لما البكاء ونحن من صنعه لانفسنا بانفسنا

ابتعدنا عن الله وعن قيم ديننا الحنيف

هذا هو حصاد ما زوعناه وعلينا ان نتذوقه ليل نهار

ندعوا المولي عز وجل ان يعيد لنا صوابنا ونتمسك بحبل الله

منقول اختير بعناية

بورك الجهد الطيب

تقبلي مروري وتحيتي

ناديه محمد الجابي
03-11-2012, 10:25 AM
الأخ / عبد الرحيم صابر
الفرج قريب بإذن الله
ولكن لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
أسعدنى مرورك هنا ــ دائما لمرورك ألق مميز وبصمة تترك
نورها على المتصفح . تحياتى وتقديرى .

ناديه محمد الجابي
03-11-2012, 10:27 AM
الأخت / أحلام أحمد .
جزاك الله كل خير على مرورك الكريم
جمعنا الله فى جناته وتحت ظل عرشه
كما جمعنا هنا على حبه وطاعته .

ناديه محمد الجابي
03-11-2012, 10:29 AM
الأخت / ربيحة الرفاعى .
أسعد الله قلبك ومتعها بكل خير
كثير إمتنانى لبهاء مرورك هنا
رد يليق بأديبة راقية ــ حفظ الله قلبك من الألم .
تحياتى وودى .

ناديه محمد الجابي
03-11-2012, 10:34 AM
الأخت / زهراء المقدسية .
سعدت بتواجدك الكريم بين حروفى
تقبلى خالص تحياتى .

ناديه محمد الجابي
03-11-2012, 10:35 AM
الأخ / عايد راشد أحمد .
بارك الله فيك على مرورك العطر
أسعدك الله ونور طريق المسلمين
وهداهم لما فيه الخير والصلاح
تحيـــــــــاتى .