المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : همسات لروح الأحمد



فاتن دراوشة
17-01-2013, 03:48 AM
همسات لروح أخي وصديقي الشّاعر العراقيّ : أحمد حسين أحمد رحمه الله وأدخله فسيح جنانه



حضنتكَ روحيَ غيْرَ أنّكَ يا أثير حملتَها
ومضيتَ تصعدُ للسّماءِ مُجَلْبَبًا بِعَبيرِها
طافَت نَوارِسُكَ الشّريدة يا أُحَيْمِدُ في دمي
فَنما لأوْرِدَتي جَناحًا أبْيَضًا

وَتَمايلَت بَجَعاتُك الحَسناءُ فوقَ مَفارِقي
فغدَتْ هِضابا يانِعَهْ
يحبو على يَدِها الرّبيعْ


كُنْتَ العِراق وكانَ نخلُه صامِدا فَوقَ الثّرى في مُقْلَتَيْك

والرّافدَيْن تَشعّبا في صَدْرِكَ المَذبوح بالوَطَنِ الطّعينْ

حَكَموا عَلَيْكَ بِهَجْرِهِ

لكنّهم لَمْ يَعْلَموا

أنّ العِراقَ بأسْرِهِ

سِرَّا تَغَلْغَلَ في رُؤاكَ

وأنّهُ

طَوْعا أتاكَ مُعانِقًا

لإلهِ عِشقٍ قابِعٍ في خافِقِكْ

يا مَنْ تَوَضّأَ بالنّدى

وأشاحَ عنهُ غلالةَ الدّمِ والتّرابْ

ومضى طليقًا نازِعًا

عن ريشِهِ

أثرَ العَذابْ

سيظلّ حرفُك راقِصًا

فوقَ السّطورِ إلى الأبَدْ

ويَظَلُّ يَحمِلُ بابِلا

ويَضمّ أشجان النّخيلْ

وستنتشي بِهَديلِه

رئتان : دجلةُ والفُراتْ

عَبَثا يُحاوِلُ يا عَزيز تشاؤمي

أنْ يَصهَرَ الأملَ الّذي

حاكتْهُ لي عَيْناكَ يَوْما مَعْطَفا

لِضُلوعِ حَرفِيَ مِنْ أعاصير الفُتورْ

سيَظَلُّ همسُك بلسمًا

يشفي ندايَ

إذا غزتهُ للحظةٍ

حُمّى الشّتاتْ




_________________________





يَبْكي الفُؤادُ أُحَيْمِدا

وَيَبوحُ ضِلْعِيَ بالهُمومِ مُغَرِّدا

قَدْ كانَ كَرْمًا أرْتَجيهِ بِعُسْرَتي

فَيَصُبُّ فَيْئا مِن دَوالِيَ كَفَّتَيْهِ عَلى دَمي

وَيَلُمُّ عُنْقودي بِهَمْسِ غَمامَتَيْهْ

يَشْتَفُّ جَمْرِيَ بَلْسَمًا

يَشْفي بأحْمَرِهِ رُؤاهْ

قَدْ كانَ زَرْعًا أخْضَرًا

يَنْمو عَلى أعْتابِ جَرْحٍ راعِفٍ

بِيَبابِ خَفْقي

ذاتَ أنْ أعْتَقْتُ روحِيَ شُعْلَةً

لِفَتيلِ قِنْديلٍ تَتَلْمَذَ

سِرَّ بَوْحِ النّار يَوْمًا

مِنْ لَهيبٍ سابِحٍ

في مُقْلَتَيْهْ


كَيْفَ الوُصولُ لِبَعْضِ سَلْوى

والطّريقُ أيا رَفيقُ

تَصَحَّرَتْ

مِنْ ناظِرَيْه

أَيْنَ السَّبيلُ إلى الرَّجاءِ وَخَطْوُهُ

قَدْ شَفَّ مِنْ كأْسِ الفَناءِ رُشَيْفَةً

فَتَبَعْثَرَت نَجْواهُ مِنْ فَرْطِ انتِشاءْ

يا صاحِبي

ظِلٌّ أنا

فَوْقَ الطَّريقِ إلى الرّحيقْ

جِسْمي خَبا في أبْيَضٍ

ذاك الّذي

زَجّوهُ في عُمقٍ سَحيق

فَعَلامَ تُمْعِنُ في التَهَجُّدِ نَحْلَتي

لأضيقَ ذَرْعًا بالزُّهورِ وأسْتَفيق

شَجَنٌ أنا

سَيَزيدُهُ فَقْدُ الأُحَيْمِد حَسْرَةً

لِيُدِرَّ دَمْعَهُ عَلْقَمًا

في ثَغْرِ ذِكْراهُ الرّقيقْ





___________________________________






شَجَنٌ وَيَصْرَعُني القَتامُ أيا رَفيقْ

ويِفِرّ جَمْرِيَ مِنْ ضُلوعي حينَ مِنْ حُزْني يَضيقْ

قَدْ غابَ خَلْفَ الغَيْمِ فارِسُنا الأصيلْ

دَمْعي عَلى الوَجَناتِ صبّارا يَسيلْ

لكنّهُ

كانَ الدّواءَ

وَسَوْفَ يَبْقى للأبَدْ

يَشْفي جِراحَ الرّوحِ مِنّي

حينَ يَخْطِفُني الكَمَدْ

يُغْري النّوارِسَ كَيْ تُغَنّي

فَوْقَ صارِيَتي العَبوسْ

بَجَعاتُهُ الحَسْناءُ حَلّتْ

فَوْقَ ميناءِ الوَريدْ

مِنْقارُها حَمَلَ الشُّموسَ

لِدُنْيَتي فَجْرًا وَعيدْ

غاباتُهُ السّوْداءُ بَلّلَها المَطَرْ

رَغْمَ احتِدامِ العُتْمِ

داعَبَها الزّهَرْ

هُوَ أحْمَدُ المَسْكونُ عِشْقا للرّبيعْ

سيَظَلُّ طولَ العُمْرِ

يُهدينا شَذاهْ

عمار الزريقي
17-01-2013, 09:25 AM
لغة تنضح بالشعر

تحياتي وتقديري

حسين العقدي
17-01-2013, 01:49 PM
رحم الله أحمد وأسكنه فسيح الجنان وجزاك خيراً على هذه المشاعر السامية أيتها الشاعرة الوفية ...

القصيدة مليئة بصور فنية جميلة ...لا فض فوك أختي

*لم أفهم الغرض من تصغير أحمد (أحيمد) ؟


خالص الود وباقات ورد:0014:

شريفة العلوي
17-01-2013, 07:05 PM
تتعدد أغراض الشعر عند الشاعر وتتنوع المناسبات ولكن الاجمل ما قرات هنا على هذه المائدة المتخمة بفاكهة لا يجوع بعدها القارئ ولا يظمأ

أيتها الرائعة فاتن ..مفتونة بلغتك وشعرك الموسوم بالشعور والمصبوغ بقزح الوفاء .

دمت للشعر دوحة وارفة الظلال.

د. مختار محرم
17-01-2013, 07:13 PM
شاعرتنا القديرة

تجولت بين رياض حرفك وأدركت أي شاعرة قديرة أنت أستاذة فاتن ..


يا مَنْ تَوَضّأَ بالنّدى

وأشاحَ عنهُ غلالةَ الدّمِ والتّرابْ

ومضى طليقًا نازِعًا

عن ريشِهِ

أثرَ العَذابْ


كلمات غارقة في الأناقة

ونص مليء بالشعر العذب وبالمشاعر النقية

هنيئا لروحه هذه الكلمات الصادقة والدعوات الصالحة

رحمه الله رحمة واسعة وأدخله فسيح الجنان

جلال طه الجميلي
18-01-2013, 12:08 AM
لغة شاعرية من طراز رفيع موشحة بصور غاية في الاناقة
موسيقاها مطّردة ألا في مواضع قليلة.
دمت متالقة

كاملة بدارنه
18-01-2013, 12:16 AM
يا مَنْ تَوَضّأَ بالنّدى

وأشاحَ عنهُ غلالةَ الدّمِ والتّرابْ

ومضى طليقًا نازِعًا

عن ريشِهِ

أثرَ العَذابْ

سيظلّ حرفُك راقِصًا

فوقَ السّطورِ إلى الأبَدْ

ويَظَلُّ يَحمِلُ بابِلا

ويَضمّ أشجان النّخيلْ

وستنتشي بِهَديلِه

رئتيّ دجلةَ والفُراتْ

صور جميلة جدّا وبلغة رائعة
وقصيدة تعكس المشاعر الصّادقة والوفاء
بوركت عزيزتي وشاعرتنا الكريمة (طالبتي الذّكيّة المميّزة) فاتن
تقديري وتحيّتي
(همسة: أليست رئتا؟)

آمال المصري
19-01-2013, 12:57 AM
كثيرا مايحزننا الفراق ومرثيات من افتقدنا
ولكن لغتك فاتنة آسرة ونبضاتك تنضح بهاء وروعة وجمال الصور فاق كل حد
دام لك هذا الألق شاعرتنا القديرة
ومرحبا بك في واحتك
تحاياي

خليل ابراهيم عليوي
19-01-2013, 01:50 AM
مررت بها و اخذتني بعيدا الى لوحة جمال رغم ما حملت من حزن فوجدتني
اقف احتراما للك و للفقيد عليه رحمة الله
تحيتي

محمد ذيب سليمان
19-01-2013, 02:01 AM
شكرا ايتها الكريمة على هذا النسج
وهذه تالمعاني التي حملتها حروفك
ورحم الله صاحبها من قليت فيه
دمت مشرقة

فاتن دراوشة
19-01-2013, 03:36 AM
لغة تنضح بالشعر

تحياتي وتقديري

ومرور ينضح بالرقّة مبدعنا

صفو امتناني وتقديري

فاتن

فاتن دراوشة
19-01-2013, 06:43 PM
رحم الله أحمد وأسكنه فسيح الجنان وجزاك خيراً على هذه المشاعر السامية أيتها الشاعرة الوفية ...

القصيدة مليئة بصور فنية جميلة ...لا فض فوك أختي

*لم أفهم الغرض من تصغير أحمد (أحيمد) ؟


خالص الود وباقات ورد:0014:

بالنّسبة للتصغير هنا كان الهدف منه التقريب إلى الرّوح والقلب

فنحن دائما ما نغمر بالحنان صغارنا والأحمد كان أقرب أصدقائي إلى روحي

كما أنّ روحه كانت نقيّة كروح الأطفال

ممتنّة على المداخلة الرّقيقة أخي

لك صفو ودّي

فاتن

فاتن دراوشة
20-01-2013, 02:21 PM
تتعدد أغراض الشعر عند الشاعر وتتنوع المناسبات ولكن الاجمل ما قرات هنا على هذه المائدة المتخمة بفاكهة لا يجوع بعدها القارئ ولا يظمأ

أيتها الرائعة فاتن ..مفتونة بلغتك وشعرك الموسوم بالشعور والمصبوغ بقزح الوفاء .

دمت للشعر دوحة وارفة الظلال.

سعيدة كلماتي بك غاليتي

غدت أجمل بعد أن عانقتها بألق روحك

محبّتي

فاتن

فاتن دراوشة
21-01-2013, 04:49 AM
شاعرتنا القديرة

تجولت بين رياض حرفك وأدركت أي شاعرة قديرة أنت أستاذة فاتن ..


يا مَنْ تَوَضّأَ بالنّدى

وأشاحَ عنهُ غلالةَ الدّمِ والتّرابْ

ومضى طليقًا نازِعًا

عن ريشِهِ

أثرَ العَذابْ


كلمات غارقة في الأناقة

ونص مليء بالشعر العذب وبالمشاعر النقية

هنيئا لروحه هذه الكلمات الصادقة والدعوات الصالحة

رحمه الله رحمة واسعة وأدخله فسيح الجنان

هو رفيق الحرف الذي أمطر حرفي في باح حرفه حيّا

فكيف لا يمطر حرفي لروحه الآن

سأظلّ أدعو له بالرّحمة ما عشت

فأخوّة الحرف التي جمعتنا لن تذهب سدى

ممتنّة لمداخلتك الرّقيقة أستاذي

كلماتك تاج على رأس حرفي

مودّتي

فاتن

فاتن دراوشة
21-01-2013, 02:06 PM
لغة شاعرية من طراز رفيع موشحة بصور غاية في الاناقة
موسيقاها مطّردة ألا في مواضع قليلة.
دمت متالقة

سعيدة بمرورك أخي جلال

بصمتك أنارت المكان

دمت بودّ

فاتن

فاتن دراوشة
22-01-2013, 02:28 PM
صور جميلة جدّا وبلغة رائعة
وقصيدة تعكس المشاعر الصّادقة والوفاء
بوركت عزيزتي وشاعرتنا الكريمة (طالبتي الذّكيّة المميّزة) فاتن
تقديري وتحيّتي
(همسة: أليست رئتا؟)

مربيّتي الغالية على قلبي كاملة

كم أنا سعيدة بتواصلك البهيّ مع نصّي

وما تفيض به سطوري غيض من فيض بحركم غاليتي

بالنّسبة لما نوّهت به حول رئتا أوافقك به

فهي هنا فاعل مرفوع ولكونها مثنّى يجب أن ترفع بالألف لا بالياء

لكن المشكلة أنّي لا أملك الحقّ في تعديلها

فحبّذا لو قمت أنت أو أحد المشرفين بتعديلها

ولكم جزيل شكري سلفا

محبّتي

فاتن

فاتن دراوشة
23-01-2013, 07:05 AM
كثيرا مايحزننا الفراق ومرثيات من افتقدنا
ولكن لغتك فاتنة آسرة ونبضاتك تنضح بهاء وروعة وجمال الصور فاق كل حد
دام لك هذا الألق شاعرتنا القديرة
ومرحبا بك في واحتك
تحاياي


شهادة أفتخر بها غاليتي

وترحيب يبهج قلبي وحرفي

لا عدمت رقّة مرورك

محبّتي

فاتن

نهلة عبد العزيز
23-01-2013, 05:36 PM
فاتن

حقاً رفعتِ بــ تلك الكلمات أجمل الشرائع

فـ لا أستطيع الهدوء أمام تلك الاصابع

لنخرُج بهــا للنـــاس في كُل الأماكن

فـ أنتِ غاليتي في أعيُننا ملكة الروائع


:

فمــا زالت أعيني تنجرفُ فرحاً فـ كيف تتوقف الدموع






القديره حد الدهشه

فاتن

وحرف مشبع بــ الجمال والوفاء

وأحاسيس رائعه تناثرت هنا

وجعلتي مِنَّا أشلائـــاً تتقاذفها أمواجك

وتستقر بــ سطوركِ


لقد بـ لغتِ من الذروه فيض كاسح

أشرنا به وبـ إعجازك المترتل على أناملك الذهبيه

رحم الله احمد

وجزاكِ الله خيراً ياانيقه

مودتي وتقديري

فاتن دراوشة
24-01-2013, 05:08 PM
مررت بها و اخذتني بعيدا الى لوحة جمال رغم ما حملت من حزن فوجدتني
اقف احتراما لك و للفقيد عليه رحمة الله
تحيتي

تستحقّ روحه المترعة بالجمال لوحات الجمال كلّها

ممتنّة لرقّة تواصلك أخي

رحم الله الأحمد وأودعه الجنان

مودّتي

فاتن

فاتن دراوشة
25-01-2013, 06:23 AM
شكرا ايتها الكريمة على هذا النسج
وهذه المعاني التي حملتها حروفك
ورحم الله صاحبها من قليت فيه
دمت مشرقة

سلمت أخي وبارك الله بك

رحم الله الأحمد وغفر ذنبه وجعله من أهل الجنّة إن شاء الله

ممتنّة لبهاء مرورك وتواصلك

مودّتي

فاتن

فاتن دراوشة
27-01-2013, 01:51 PM
فاتن

حقاً رفعتِ بــ تلك الكلمات أجمل الشرائع

فـ لا أستطيع الهدوء أمام تلك الاصابع

لنخرُج بهــا للنـــاس في كُل الأماكن

فـ أنتِ غاليتي في أعيُننا ملكة الروائع


:

فمــا زالت أعيني تنجرفُ فرحاً فـ كيف تتوقف الدموع






القديره حد الدهشه

فاتن

وحرف مشبع بــ الجمال والوفاء

وأحاسيس رائعه تناثرت هنا

وجعلتي مِنَّا أشلائـــاً تتقاذفها أمواجك

وتستقر بــ سطوركِ


لقد بـ لغتِ من الذروه فيض كاسح

أشرنا به وبـ إعجازك المترتل على أناملك الذهبيه

رحم الله احمد

وجزاكِ الله خيراً ياانيقه

مودتي وتقديري

سعيدة لأنّ كلماتي أعجبتك غاليتي

وسعيدة كلماتي بمصافحتك الرّاقية

فيض محبّتي

فاتن

ربيحة الرفاعي
30-03-2013, 10:20 PM
كل الفقد ثقيل، وكل فقيد عزيز
وتتجلى المعاني ألق والمشاعر حين تحملها كلمات الأخوة والصداقة على أكف الحزن هدايا إخاء

جميلا كان حرفك وسامي الحس

دمت بألق شاعرتنا

تحاياي

هاشم فزع
31-03-2013, 10:19 AM
مرثية توشحت السواد بأحرف حزينة تبكي من رحلوا بصور شعرية جميلة
البقاء لله تغمده الله برحمته


أخوكم
هاشم فزع الدليمي

فاتن دراوشة
05-05-2013, 07:57 AM
كل الفقد ثقيل، وكل فقيد عزيز
وتتجلى المعاني ألق والمشاعر حين تحملها كلمات الأخوة والصداقة على أكف الحزن هدايا إخاء

جميلا كان حرفك وسامي الحس

دمت بألق شاعرتنا

تحاياي

سعيدة روح الأحمد بمصافحة بهاء أرواحكم التي شاطرتني الحزن هنا

صفو محبّتي

رياض شلال المحمدي
30-05-2013, 09:47 AM
**(( لروحِ إخوّة الشعر والإبداع نقفُ إعجاباً ، ولوفاء الصحبةِ النقيّة نتوشّح بالشجن
الطريف التليد ، ولمعالم ذلك الشاعر الفقيد تنحني العواطف والمشاعر كيما تقبّل ذكرى
القصيد ما دالت بنا الأيام ، رحم اللهُ أحيمد العراق ، وبوركتِ يا فاتن فلسطين ، ولله الأمر
من قبل ومن بعد ))**

فاتن دراوشة
04-06-2013, 05:39 AM
مرثية توشحت السواد بأحرف حزينة تبكي من رحلوا بصور شعرية جميلة
البقاء لله تغمده الله برحمته


أخوكم
هاشم فزع الدليمي

بارك الله بك أخي

سعيدة بمرورك الرّقيق

مودّتي

محمد نعمان الحكيمي
27-06-2013, 08:38 PM
الصدق قصيدة ، و القصيدة صدق
و لهذا فإنكِ هنا كنتِ نصاً متجاوزا لتجارب الكثيرين من أقرانك يا شاعرتنا

تبارك هذا الإبداع و هذا الوفاء و النقاء يا فاتن

عبدالحكم مندور
27-06-2013, 09:04 PM
صور فنية بديعة مدعمة بصدق العاطفة
وتلك المعاني الانسانية الراقية
التي تتميز بها شاعرتنا فاتن
وتظهر في إيقاع نابض مؤثر
خالص المودة

فاتن دراوشة
09-09-2013, 05:50 PM
**(( لروحِ إخوّة الشعر والإبداع نقفُ إعجاباً ، ولوفاء الصحبةِ النقيّة نتوشّح بالشجن
الطريف التليد ، ولمعالم ذلك الشاعر الفقيد تنحني العواطف والمشاعر كيما تقبّل ذكرى
القصيد ما دالت بنا الأيام ، رحم اللهُ أحيمد العراق ، وبوركتِ يا فاتن فلسطين ، ولله الأمر
من قبل ومن بعد ))**

بارك الله بك أستاذي وبورك حسّك الرّقيق

ممتنّة لما نثرت هنا من بديع حرفك

مودّتي

عبد الحليم منصور الفقيه
09-09-2013, 07:57 PM
للشعرِ أن يفخر رغم الحزن

فاتن دراوشة
28-10-2013, 06:17 PM
الصدق قصيدة ، و القصيدة صدق
و لهذا فإنكِ هنا كنتِ نصاً متجاوزا لتجارب الكثيرين من أقرانك يا شاعرتنا

تبارك هذا الإبداع و هذا الوفاء و النقاء يا فاتن

وبورك حسّك المجبول بالنّقاء والرقيّ مبدعنا

قصيدتي جميلة لأنّها سكنت قلوبكم العطرة بالوفاء

مودّتي

فاتن دراوشة
05-04-2016, 05:12 AM
صور فنية بديعة مدعمة بصدق العاطفة
وتلك المعاني الانسانية الراقية
التي تتميز بها شاعرتنا فاتن
وتظهر في إيقاع نابض مؤثر
خالص المودة

رحم الله الأحمد وجعل مثواه جنّة الخلد

ألف شكر لمرور أندى الحرف وبعثر العطر في أرجاء المكان

مودّتي

خالد صبر سالم
05-04-2016, 05:49 PM
قرأتك باغراض شعرية مختلفة وكنت تجيدين الاداء في كل ساحاتها.
وهنا اراك تطرقين غرضا آخر فيكون لك مع الابداع افقا جديدا بهذه اللغة الشعرية البارعة التي انتقيت الفاظها بكل روعة مناسبة ورسمت صورها بريشة الفنان الملهم.
صديقتي الغالية الشاعرة فاتن
مع فنك الشعري اسافر دوما على صهوة الاناقة التعبيرية الممتعة
ذكرت وطني العراق بأجمل الكلمات ولا غرابة فهو وطنك الثاني.
دمت بفرح وشعر وجمال
مع خالص احترامي وعميق مودتي

أحمد عبدالله هاشم
05-04-2016, 10:00 PM
رحمة الله عليه ياشاعرة
في الحقيقة أذهلني حرفك والبوح والإحساس
مودتي والإعجاب

عادل العاني
05-04-2016, 10:28 PM
بارك الله فيك سيّدتي وهذه المرثية الرائعة ,

التي لم تكن للرثاء فقط بل أرخت حالة يمر بها الوطن الحبيب.

رحم الله شاعرنا الكبير

وبارك الله فيك

فاتن دراوشة
23-04-2016, 11:01 AM
للشعرِ أن يفخر رغم الحزن

وللقصيدة أن تفخر بك وبمرورك أخي

رحم الله الأحمد وجعل مثواه جنّة الخلد

ناديه محمد الجابي
23-04-2016, 11:38 AM
لآلئ الحروف جمعت في عقد فكانت الأبهى دررا
مرثية مؤثرة بلغة شعرية جديدة وشفيفة الحزن
لامست أوتار القلوب لما فيها من مشــاعر ود ووفاء
قصيدة مبهرة بأروع الصور وأجمل المعاني
رحم الله شاعر العراق وأسكنه فسيح جناته
وبارك الله في مشاعرك الوفية السامية. :001:

محمد حمود الحميري
23-04-2016, 03:59 PM
مرثية وفاء تضج بالوجـع .
رحم الله الشاعر وأسكنه فسيح جناته ..
دام عز قلمك .

فاتن دراوشة
21-05-2016, 08:19 PM
قرأتك باغراض شعرية مختلفة وكنت تجيدين الاداء في كل ساحاتها.
وهنا اراك تطرقين غرضا آخر فيكون لك مع الابداع افقا جديدا بهذه اللغة الشعرية البارعة التي انتقيت الفاظها بكل روعة مناسبة ورسمت صورها بريشة الفنان الملهم.
صديقتي الغالية الشاعرة فاتن
مع فنك الشعري اسافر دوما على صهوة الاناقة التعبيرية الممتعة
ذكرت وطني العراق بأجمل الكلمات ولا غرابة فهو وطنك الثاني.
دمت بفرح وشعر وجمال
مع خالص احترامي وعميق مودتي


مرور كريم كأنت أخي خالد

أنرت متصفّحي بهذه البّصمة الرّاقية

رحم الله الأحمد وجعل مثواه جنّة الخلد

وأزاح عن العراق الحبيب الغمّ والهمّ والويلات

فاتن دراوشة
05-07-2016, 03:07 AM
رحمة الله عليه ياشاعرة
في الحقيقة أذهلني حرفك والبوح والإحساس
مودتي والإعجاب

رحم الله الأحمد وأسكنه فسيح جنانه وبارك الله بك وببهاء قلبك مبدعنا

ممتنّة لمشاركتي هذه المساحة من الحزن

مودّتي

محمد كمال الدين
05-07-2016, 11:34 AM
قصيدة فائقة العذوبة والجمال

دمت مبدعة