المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خزّ العطاء



ربيحة الرفاعي
07-01-2013, 01:06 AM
بِعَشْرٍ مِنْ شُمُوعِ العُمْرِ فِيهَا = عَطَاءٌ لَا يَكلُّ لِوَارِدِيهَا
تَعَالَتْ وَاحَتِى لِلحَقِّ صَرْحًا = مَنِيعًا لا مَثِيلَ وَلا شَبِيهَا
قَوَافِلُنَا لَهَا تَأْتِي تِبَاعًا = تَبَشُّ وَبِالمَوَدَّةِ تَلْتَقِيهَا
وَكُلٌّ وَارِدٌ يَرْجُو مَنَالًا = كَعَينِ المَاءِ تَرْوينَا بِفِيهَا
فَصَارَتْ فِي سَمَاءِ الليْلِ حِضْنًا = تَلأْلَأُ بِالنُّجُومِ وَتَحتَوِيهَا
تُقِيلُ عَثَارَ أَهْلِ الحَرْفِ، تُعْلِي = المَنَائِرَ فِي البِحَارِ لخَائِضِيهَا
وَتَمْلأُ خَرْجَ مَن يَبْغِي عُلُومًا = فَمَا يَمضِي خِفَافًا عَابِرُوهَا
وَمَا فَتَحَتْ لِنَيْلِ المَجْدِ بِابا = يُجَامِلُ مُسْتَبِدًا أَوْ سَفِيها
وَلَا بَاعَتْ وَلَا سَامَتْ بِيَومٍ= مَبَادِئَهَا وَعَقَّتْ وَامِقِيهَا
وَلَا عَافَتْ لِبَيْنِ أَوْ لِجَوْرٍ = رِسَالَتَهَا وَرَدَّتْ طَالِبِيهَا
وَمَا صَدَّتْ وَلَا رَصَدَتْ بَقَايَا = عِصَابَةِ غَادِرٍ كَيْ تَتَّقِيهَا
فَعُقَّتْ فِي زَمَانِ مِنْ هَوَانٍ= بِهِ الأَقْوَالُ تُعْلِي بَائِعِيهَا
وَأَسْمَالُ الرّيَاءِ تَصِيرُ خَزًا= وَيَحْتَفِلُ الضَّيَاعُ بِمُكْتَسِيهَا
وَقَابَلَ جُودَهَا بِالغَدْرِ قَوْمٌ = أَشَاحُوا وَانْثَنُوا كِبْرًا وَتِيها
وَرَاحُوا يَرْفَعُونَ خِيَامَ وِزْرٍ = وَأَوْكَارًا تُخَبِّلُ سَاكِنِيهَا
وَيَدْعُونَ الرِّفَاقَ لِهَجْرِ وَاحٍ = كَأُمِّ المَوْزِ يَقْتُلُهَا بَنُوهَا
وَتَبْسِمُ فِي حُنُوٍّ لَا تُبَالِي = وَتُلْقِمُ ضَرْعَهَا لِمُنَاوِئِيهَا
بِهَا الأَطْيَارُ تَسْبِيحًا تُنَاجِي = إِلَهَ الكَوْنِ: "يَا رَبِّ اجْتَبِيهَا
بِوَجْهٍ مُشْرِقٍ مَا كَانَ يَوْمًا = لِغَيرِ رِضَاكَ رَهْنًا كَيْ يَشُوهَا
يَنُوءُ بوَاحَتِي كَتِفُ الرَّزَايَا = فَبَارِكْهَا وَخَذِّلْ شَانِئِيهَا
لِتَنْطَلِقَ القَصَائِدُ عَازِفَاتٍ = بِأَحْرِفِ جَوْقَةٍ مِنْ مُنْشِدِيهَا
تَسَامي وَاحَتٍي جِئْنَاكِ عِشْقًا = دَعِي الضَّوْضَاءَ عَنْكِ وَمُتْرَفِيهَا
بِحرْفِ أَمِيرِكِ العُمَرِيِّ جُودِي= أَعِيدِي لِلعُرُوبَةِ وَدْقَ فِيهَا
وَبِالأَحْرَارِ فِيكِ وَمْنْ تَسَاموا = بِتَقْوَى الله عَمَّنْ أَغْفَلُوهَا
رِسَالَتُنَا لِأُمُّتِنَا لِتَحْيَا = وَتُشْفَى مِن خَوَارٍ يَعْتَرِيهَا
لَكِ التَّارِيخُ وَالغَدُ وَالمَعَالي= بِكِ العَلْيَاءُ تَسْمُو فَاعْتَلِيهَا

كاملة بدارنه
20-01-2013, 06:48 AM
السّلام عليكم عزيزتي الأخت ربيحة ...
أستأذنك بنقل هذه الرّائعة إلى هنا اعتزازا بشعرك الجميل وبواحتنا
ستظلّ شامخة بكلّ من فيها
لا فضّ فوك
تقديري وتحيّتي

أحمد رامي
20-01-2013, 10:47 AM
و أنا أثبتها سيدتي لسمو مرامها ,
لأعود فيما بعد إليها .

شكرا أستاذتي كاملة أنك أعدتها إلى قصرها , بعد أن كادت تضيع منا هذه الجوهرة ,

محبتي و تقديري لشاعرتنا الكبيرة ربيحة .

فاتن دراوشة
20-01-2013, 12:46 PM
هي واحة للعلم والثّقافة وستبقى تحمل الرّسالة مهما مرّت الأزمنة

دامت واحة الخير والعطاء تفخر بقاطنيها

ودمت عمودا من اعمدتها غاليتي

محبّتي

فاتن

حسين العقدي
20-01-2013, 02:09 PM
لافض فوك أستاذتنا الفاضلة ...قلادة من ذهب عُلقتْ في جيد من يستحقها

هنيئاً لنا بك وبواحتنا المعطاء :os:

خالص الود وباقات ورد:0014:

آبو عمرو سليمان
20-01-2013, 02:12 PM
قرأتها مبتهجاً لأنه مازال من أمتنا شاعرة قديرة مفوهة كأستاذتنا ربيحة الرفاعي ... شكراً بلا حدود مع خالص تقديري

مولود خلاف
20-01-2013, 08:10 PM
كعهدي بك سيدتي
يفتخر الشعر بك إذ تحملين لواءه
لا فض فوك

مازن لبابيدي
20-01-2013, 08:29 PM
قصيدة كبيرة سامقة شاعرتنا الرائعة
فيها الفخر المستحق والوفاء والعزيمة
مع روعة الأداء الشعري الفني وجزالة الأسلوب .
مع الحماسة أرى بعض التشكيلات جاءت في غير محلها :
وما فَتَحْتُ : أظنك قصدت فَتَحَتْ
لك ، وبك ، في البيت الأخير ، أظنها بالكسر وليس الفتح .

وافر تقديري وإعجابي شاعرة الواحة الكبيرة
وتحيتي التي تليق

محمد ذيب سليمان
20-01-2013, 08:44 PM
شكرا ايتها الرائعة على هذا المحمول الجميل الذي جملته حروفك
في حق هذه الواحة المعطاء التي لم يخرج منها احد الا وحمل معه
ما جعله مرموقا بين معارفه
هنيئا للواحة برسالتها وهنيئا الى كل من ارتادها والى كل من حمل راياتها
والشكر الى من اقامها وقام عليها
مودتي

هَمَّام رياض
20-01-2013, 11:23 PM
...... عطاءٌ لا يكلّ لوارديها .........

ما أصدقها من شهادة ، وماأنبلَه من إحتفاء ، لواحة محفيّةٍ بالعزّ ، محفوفةٍ بالخير ، وما أوفاه من حرف ، به الأفواه تزدان .
الكبيرة الأستاذة ربيحة الخير بارك الله فيك ونفعنا الله بك

آمال المصري
21-01-2013, 12:29 AM
شكرا لك أديبتنا الفاضلة كاملة أن قمت بنقل تلك الخريدة الرائعة التي أبت أميرة الشعر تفردها بالمكان الذي تستحق
لنا الفخر أن نستظل بالواحة وكرامها ونستقي من فيض ماتجود به تلك اليراع المبدعة سخية المنح فياضة العطاء
دامت واحتنا بخير
وشكرا للبهية الغالية الربيحة على جمال يسحر الألباب
تحاياي

د. مختار محرم
21-01-2013, 01:16 AM
حروف ذاب ضوء الفجر فيها
ولاحت كالشموس لناظريها

أبثك يا أميرتنا سلاما
وحبا خالصا عذبا نزيها

أدام الله نورك في سمانا
ودمت بدربنا حرفا فقيها

نهلة عبد العزيز
21-01-2013, 03:56 AM
اسكنيني بين طياتك

يامن ملكتِ الكثير



ملكتِ القلب الذي

اليكِ دوما يشير




ويلهب موج انفاسي

اني بأطيافك أسير




وبريق نجواكِ يسطع

ياربيحه ياملكة

الكون الكبير




أتراني قد فتنت أم أني



بسحر حروفك ِ استطير




يا عذبة يا روعة
يا مهجة الروح ياانتِ

رائعه اصفق لكِ كثير

مودتي وتقديري

براءة الجودي
21-01-2013, 04:01 AM
قصيدة رائعة جدا , هي قوية كالعادة وايضا شعرتُ بانشراح في الصدر وراحة لقراءتها , خرجت من قلب صادق يحمل الكثير من الوفاء
دمتِ أستاذتنا الفاضلة ربيحة
لك تحياتي وتقديري

ربيحة الرفاعي
21-01-2013, 06:09 AM
السّلام عليكم عزيزتي الأخت ربيحة ...
أستأذنك بنقل هذه الرّائعة إلى هنا اعتزازا بشعرك الجميل وبواحتنا
ستظلّ شامخة بكلّ من فيها
لا فضّ فوك
تقديري وتحيّتي

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
كبّلت أختك بفيض كرمك غاليتي
وما كان النص غير ردّ مستعجل في موضوع الواحة إلى أين اثار في النفس معان كان هذا من أثرها، وما رأيته أهلا لإدراجه في موضوع مستقل
شكري وامتناني لتفضلك بتكريمه
ولهذا العنوان الرائع الذي اخترت له

لا حرمتك ولا حرمك البهاء

تحاياي

هاشم الناشري
21-01-2013, 06:32 AM
تَعَالَتْ وَاحَتِى لِلحَقِّ صَرْحًـا
مَنِيعًا لا مَثِيـلَ وَلا شَبِيهَـا

صدقت والله يانخلة الواحة الباسقة .. وبمثلك أيتها الشاعرة

الكبيرة والحرة الأبية والأنقياء من شرفاء هذه الأمة ستواصل

الواحة تألقها وتقديم رسالتها بكل أناقة وثبات.

تحياتي وتقديري .

عبده فايز الزبيدي
22-01-2013, 11:19 PM
حقيقة ً !
مثل هذه المنتديات لها على جمهور الأدباء و المثقفين
أيادٍ بيضاء و لا نجد لكل من ساهم في إنشاء و دعم مثل هذه المشاريع المباركة
إلا الدعاء بظهر الغيب و الشكر في الشهادة،
فشكرا لك شاعرتنا حيث جهودك المباركة و شكرا لصاحب هذا النادي العمري و لكل إدارته و معاونيه.
محبكم

محمود فرحان حمادي
23-01-2013, 04:52 AM
بورك جمال النبض الندي
وبوركت المشاعر الصادقة المتألقة
والواحة تستحق الكثير الكثير
سلمك ربي مبدعتنا الشاعرة أم ثائر
تحياتي

د. سمير العمري
23-01-2013, 07:22 AM
يَنُوءُ بوَاحَتِي كَتِفُ الرَّزَايَا = فَبَارِكْهَا وَخَذِّلْ شَانِئِيهَا
لِتَنْطَلِقَ القَصَائِدُ عَازِفَاتٍ = بِأَحْرِفِ جَوْقَةٍ مِنْ مُنْشِدِيهَا
تَسَامي وَاحَتٍي جِئْنَاكِ عِشْقًا = دَعِي الضَّوْضَاءَ عَنْكِ وَمُتْرَفِيهَا
بِحرْفِ أَمِيرِكِ العُمَرِيِّ جُودِي= أَعِيدِي لِلعُرُوبَةِ وَدْقَ فِيهَا
وَبِالأَحْرَارِ فِيكِ وَمْنْ تَسَاموا = بِتَقْوَى الله عَمَّنْ أَغْفَلُوهَا
رِسَالَتُنَا لِأُمُّتِنَا لِتَحْيَا = وَتُشْفَى مِن خَوَارٍ يَعْتَرِيهَا
لَكَ التَّارِيخُ وَالغَدُ وَالمَعَالي= بِكَ العَلْيَاءُ تَسْمُو فَاعْتَلِيهَا


هي تسمو بك وبجميع الكرام الكبار هنا ممن نفاخر بهم الزمان والإنسان ، وستظل رسالتها سامية راقية ناهضة بوجود أهل ذمة وهمة من أمثالكم أيها الأحبة الفضلاء.

قصيدة رسمت معالم ألق في الشعر وشموخ في الشعور وصدق ونقاء قلما توفر في أهل هذا الزمان. ، وحرف زاهر ناضر يعكس صورة جميلة لما نريد أن تكونه الواحة في مستقبل أيامنا بجهودكم الجميع مشرفين وأعضاء وحتى رواد وقراء.

هي صرح للكرام وانعكاس لصورتهم وقدرهم وقدرتهم ، وأنا جد فخور بكم جميعا ومقدر لكل جهد بذل يوما في سبيل رفعة الواحة واستمرار رسالتها الناهضة.

أعجز حقا عن الثناء على الشعر وعلى الشعور وأجد في الصمت منجاة فلله درك شاعرة لا يشق لها غبار!

دام ألقك ووفاؤك!

تقديري

بشار عبد الهادي العاني
24-01-2013, 01:58 AM
رِسَـالَـتُــنَــا لِأُمُّــتِــنَــا لِـتَــحْــيَــا
وَتُشْـفَـى مِــن خَـــوَارٍ يَعْتَـرِيـهَـا
بوركت يا من أحكمت عنان القوافي , والصدق والشموخ والرفعة ديدنها
لكم كل تحية وتقدير أيتها الأبية

سامية الحربي
24-01-2013, 03:42 AM
وَلَا بَـاعَـتْ وَلَا سَـامَــتْ بِـيَــومٍ ...مَـبَـادِئَـهَــا وَعَــقَّـــتْ وَامِـقِـيـهَــا
وَلَا عَــافَــتْ لِـبَـيْــنِ أَوْ لِــجَــوْرٍ...رِسَـالَـتَ ـهَــا وَرَدَّتْ طَـالِـبِـيــهَــا
فكانت نعم الواحة لقاصديها يعرف ذلك من يتزين بحللها و يكتسي بأنوارها . خريدة وفاء لواحة العطاء الوارفة ساقتها سيدة الحرف المشبع أصالة و عذوبة.لا فض فوك باقة زهر لكِ و للواحة . كل التحايا.

جهاد إبراهيم درويش
24-01-2013, 04:53 AM
بهَا الأَطْيَارُ تَسْبِيحًا تُنَاجِي = إِلَهَ الكَوْنِ: "يَا رَبِّ اجْتَبِيهَا
بِوَجْهٍ مُشْرِقٍ مَا كَانَ يَوْمًا = لِغَيرِ رِضَاكَ رَهْنًا كَيْ يَشُوهَا
يَنُوءُ بوَاحَتِي كَتِفُ الرَّزَايَا = فَبَارِكْهَا وَخَذِّلْ شَانِئِيهَا


اللهم آمـــــــــــــــــين
بارك الله فيك يا أم ثائر
وجعل حرفك في ميزان حسناتك
قصيد سامق العبارة نبيل الهدف والغاية
وهذا دأب أم ثائر
بارك الله بك
وختم لنا ولك بإحسان إلى يوم الدين

تقبلي صادق الود
وأرق التحايا

محمد العلوان
25-01-2013, 07:45 PM
بوركت
وبورك حرفك
دمت بكل خير
تحياتي

ريمة الخاني
26-01-2013, 02:12 PM
أحببت المرور والتحية
وفقك الله

عبدالغني خلف الله
26-01-2013, 03:26 PM
الإبنة الرائعة ربيحة ..السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته ..وتبقي الواحة بمثابة البيت الكبير للأسرة الواحدة ..ومهما تباعدت بيننا وبينها المسافات نعود إليها لنرتاح من حين لآخر ومن ثمّ نواصل مشاويرنا في الحياة وقد تزودنا بالمفردة الجامحة والفاصلة المموسقة ..والحكمة البليغة والنصائح الغالية سلمت والجميع من كل سوء ..آميييييييييييييييين

خليل حلاوجي
27-01-2013, 03:19 AM
صادقة
واضحة
شامخة
سامقة
شارحة
باسقة
رائعة
ساحرة
هذه الكلمات ... إذ تؤرخ


لم أفهم ما أم الموز



وَيَــــــدْعُــــــونَ الــــــرِّفَـــــــاقَ لِــــهَــــجْـــــرِ وَاحٍ
كَـــــــــــــــأُمِّ الـــــــمَــــــــوْزِ يَـــقْـــتُـــلُـــهَـــ ا بَـــــنُـــــوهَـــــا

معروف محمد آل جلول
27-01-2013, 07:12 AM
شاعرتنا البارعة ..ربيحة الرفاعي..
نمط وصفي باسق الأغصان..
وارف الظلال..
يانع الثمار..
عذب المذاق..
أثبت مصداقية ومبررات ثبات هذه الواحة أمام أعاصير الخراب..
وأحسن تلخيص صراعاتها المفتعلة من مغرضين..

ولعل الفخر والمدح اللذ ين تلبس بهما الوصف..
طعنة قاتلة لهم..

فكرت أن أنتقي أبياتا لكنني ترفقت خوفا من خدش زخرفها..
بأشكالها معانيها..

الردود المتهاطلة في مدة قصيرة دلالة توقيع مصادقة من كرام الواحة الأفاضل المتدخلين..
ستثبت القصيدة وجودها للأجيال المتلاحقة هنا..
وتشهد على نهجها الثقافي الأصيل الذي فرض علينا الاستقرار بين أركانها..
كل التقدير..

ربيحة الرفاعي
27-01-2013, 07:12 AM
لم أفهم ما أم الموز

وَيَــــــدْعُــــــونَ الــــــرِّفَـــــــاقَ لِــــهَــــجْـــــرِ وَاحٍ
كَـــــــــــــــأُمِّ الـــــــمَــــــــوْزِ يَـــقْـــتُـــلُـــهَـــ ا بَـــــنُـــــوهَـــــا

امتثالا لمطالبة شاعرنا الرائع أحمد رامي في موضوعه سمّ بحرك بالرد على المداخلات التي تحوي تساؤلا أو رأيا نقديا
فإنني استأذن الأفاضل ممن شرفوني بمرورهم في نصي المتواضع هذا بالرد على استفسار اديبنا الكبير خليل حلاوجي ولي إلى مداخلاتكم عودة

أما "أم الموز" فأردت بها شجرة الموز الأم، وأما "يقتلها بنوها" فلأن شجرة الموز الأم تطرح ثمارها المعروفة مرة واحدة فقط، وبقية ثمرها ما يسمونه خلفات وهي براعم أو بزوز جديدة تنبت حولها وتنتظر اقتلاع المزارع للشجرة الأصل/الأم لكي تنمو وتطرح ، ولهذا يطلق على الموز لقب " قاتـــل أمــه "

شكرا لسؤالك وما منحتني من فرصة للتوضيح

دمت بألق

تحاياي

ربيحة الرفاعي
27-01-2013, 07:16 AM
و أنا أثبتها سيدتي لسمو مرامها ,
لأعود فيما بعد إليها .

شكرا أستاذتي كاملة أنك أعدتها إلى قصرها , بعد أن كادت تضيع منا هذه الجوهرة ,

محبتي و تقديري لشاعرتنا الكبيرة ربيحة .

وأنا أحني هامتي حياء وإكبارا لسامق الردّ وكريم الودّ وما حمل هذا التعليق من تكريم لأختك تعثرت أمامه بحروفها

دمت عنوانا للبهاء

تحاياي

وليد عارف الرشيد
28-01-2013, 01:07 AM
لا ينتظر المار القارئ اسم شاعرة كبيرة كربيحة الرفاعي أقل من هذا البهاء الشعري والوفاء الإنساني
قصيدة رائعة لا تمل وتستحقها الواحة الغناء وأهلها النجب وأميرها الكبير بالتأكيد
وافر هذا الفيض من الجمال وطروبة هذي القوافي .. لافض فوك
مودتي وكثير إعجابي وتقديري

الطنطاوي الحسيني
29-01-2013, 01:35 PM
قَوَافِلُنَا لَهَـا تَأْتِـي تِبَاعًـا
تَبِـشُّ وَبِالمَـوَدَّةِ تَلْتَقِيـهَـا
وَكُـلٌّ وَارِدٌ يَرْجُـو مَنَـالًا
كَعَينِ المَـاءِ تَرْوينَـا بِفِيهَـا
فَصَارَتْ فِي سَمَاءِ الليْلِ حِضْنًا
تَـلأْلَأُ بِالنُّجُـومِ وَتَحتَوِيهَـا
تُقِيلُ عَثَارَ أَهْلِ الحَرْفِ، تُعْلِي
المَنَائِرَ فِي البِحَارِ لخَائِضِيهَـا
وَتَمْلأُ خَرْجَ مَن يَبْغِي عُلُومًـا
فَمَا يَمضِي خِفَافًا عَابِرُوهَـا


من اجمل القصائد التي قيلت في واحة العز والادب والعطاء
سلمت بنانك وسلم جنانك
ام ثائر اعجزت من يتكاسل
تحياتي ايتها الشاعر المبدعة الرائعة

محمد كمال الدين
30-01-2013, 01:55 AM
لست من الدائمين هنا
لكن بحق أعجبتني واحتكم فربما ليس لها مثيل

أبدعت أيتها الشاعرة
خالص شكري

ربيحة الرفاعي
30-01-2013, 09:20 AM
هي واحة للعلم والثّقافة وستبقى تحمل الرّسالة مهما مرّت الأزمنة
دامت واحة الخير والعطاء تفخر بقاطنيها
ودمت عمودا من اعمدتها غاليتي
محبّتي
فاتن
الرقيقة فاتن دراوشة

مرورك أسعدني وردك شرّفني

دمت بكل الألق

تحاياي

فاطمه عبد القادر
30-01-2013, 10:27 AM
يَنُوءُ بوَاحَتِي كَتِفُ الرَّزَايَـا
فَبَارِكْهَا وَخَـذِّلْ شَانِئِيهَـا
لِتَنْطَلِقَ القَصَائِـدُ عَازِفَـاتٍ
بِأَحْرِفِ جَوْقَةٍ مِنْ مُنْشِدِيهَـا

السلام عليكم
رائعة كعادتك وقوية يا ربيحة العزيزة
جميلة جدا
هذة هي واحتنا الوارفة الخضراء النضرة البليلة
شكرا لك عزيزتي
ماسة

أنس الحجّار
08-03-2013, 02:30 AM
الشاعرة ربيحة الرفاعي

بورك نبضك و بارك الله في الواحة الجميلة

دمت مبدعة
لك الود و الورد

ماجد الغامدي
09-03-2013, 09:59 PM
هكذا كانت وستظل واحة الإبداع وروضة الأدب و منار الأدباء المتميزين

قلت بلسان القلوب هنا وروح الأمل الوثّاب الذي يسكن قلوب المخلصين فشكراً لبوحك الفينان يا خنساء العصر

دامت الواحة فردوساً للكلمة الوضّاءة والأرواح النقية في حمى سيد المكان الدكتور سمير العمري و في معين درّك المنثور

تحياتي وتقديري

ربيحة الرفاعي
10-04-2013, 01:02 AM
لافض فوك أستاذتنا الفاضلة ...قلادة من ذهب عُلقتْ في جيد من يستحقها
هنيئاً لنا بك وبواحتنا المعطاء :os:
خالص الود وباقات ورد:0014:

ومرورك قلادة في عنق القصيدة أيها الرائع

دمت وروعة حضورك

تحاياي

ناديه محمد الجابي
10-04-2013, 09:56 AM
جوهرة من جواهر الواحة فلا أدري أيهما أكثر إشعاعا
القول أم القائلة .. هنيئا لنا عزيزتي ربيحة مرتين ..
هنيئا لنا بالتعرف على شاعرة كبيرة في قامتك , وهنيئا
لنا بواحة معطائة عطاء لا يكل لوارديها.
شاعرتنا الكبيرة .. رائعة قصيدتك .. جذلة.. سخية.. وفية
ساحرة .. قوية .. صادقة .. دمت لنا عزيزتي ربيحة
ودامت لنا الواحة المعطائة متألقة , ثابتة , سامية, راقية, ناهضة
تحياتي وتقديري.

حسام السبع
12-04-2013, 10:26 AM
رِسَـالَـتُــنَــا لِأُمُّــتِــنَــا لِـتَــحْــيَــا وَتُشْـفَـى مِــن خَـــوَارٍ يَعْتَـرِيـهَـا
لَــكَ التَّـارِيـخُ وَالـغَـدُ وَالمَـعَـالـي بِــكَ العَلْـيَـاءُ تَـسْـمُـو فَاعْتَلِـيـهَـا


لعل هذا الربيع العربي
يوصل الأهة الى المعالي

تحياتي لك الشاعر الأخت ربيحة المعالي

محمد نعمان الحكيمي
12-04-2013, 12:39 PM
يا سلااااااام

ماهذه الإضاءات الشعرية البديعة أستاذة ربيحة
قافية جميلة و قصيدة رائعة لو رأيتها قبل ان اكتب نصي لعدلت
بوركت من مبدعة

لله أنتِ

فوزي الشلبي
12-04-2013, 02:54 PM
وَمَا فَتَحْتُ لِنَيْلِ المَجْدِ بِابا = يُجَامِلُ مُسْتَبِدًا أَوْ سَفِيها
وَلَا بَاعَتْ وَلَا سَامَتْ بِيَومٍ= مَبَادِئَهَا وَعَقَّتْ وَامِقِيهَا
وَلَا عَافَتْ لِبَيْنِ أَوْ لِجَوْرٍ = رِسَالَتَهَا وَرَدَّتْ طَالِبِيهَا
وَمَا صَدَّتْ وَلَا رَصَدَتْ بَقَايَا = عِصَابَةِ غَادِرٍ كَيْ تَتَّقِيهَا
فَعُقَّتْ فِي زَمَانِ مِنْ هَوَانٍ= بِهِ الأَقْوَالُ تُعْلِي بَائِعِيهَا
وَأَسْمَالُ الرّيَاءِ تَصِيرُ خَزًا= وَيَحْتَفِلُ الضَّيَاعُ بِمُكْتَسِيهَا

العزيزة ربيحة:

بوحٌ جميل يصدر من نفث صادق...مثمرٌ أعلاه مغدقٌ أسفلة!...تحية تقدير وإكبار لنجمة الواحة..ونورسها المحلق فق أبحار الفن والجمال!

دعائي وودي المتصل!

أخوكم:

فوزي

ربيحة الرفاعي
01-03-2014, 02:38 AM
قرأتها مبتهجاً لأنه مازال من أمتنا شاعرة قديرة مفوهة كأستاذتنا ربيحة الرفاعي ... شكراً بلا حدود مع خالص تقديري


شكرا لمرورك وسامق تعقيبك

أكرمتني أكرمك الله

تحاياي

محمد حمود الحميري
01-03-2014, 05:36 PM
بسم الله ماشاء الله
هذه الخريدة عقد فريد على صدر واحتنا السامقة
وفية أنت أستاذتنا الحبيبة .

محبتي الوارفة .

حسن محمد طواشي
01-03-2014, 07:07 PM
بِعَشْرٍ مِنْ شُمُوعِ العُمْرِ فِيهَا = عَطَاءٌ لَا يَكلُّ لِوَارِدِيهَا
تَعَالَتْ وَاحَتِى لِلحَقِّ صَرْحًا = مَنِيعًا لا مَثِيلَ وَلا شَبِيهَا
قَوَافِلُنَا لَهَا تَأْتِي تِبَاعًا = تَبِشُّ وَبِالمَوَدَّةِ تَلْتَقِيهَا
وَكُلٌّ وَارِدٌ يَرْجُو مَنَالًا = كَعَينِ المَاءِ تَرْوينَا بِفِيهَا
فَصَارَتْ فِي سَمَاءِ الليْلِ حِضْنًا = تَلأْلَأُ بِالنُّجُومِ وَتَحتَوِيهَا
تُقِيلُ عَثَارَ أَهْلِ الحَرْفِ، تُعْلِي = المَنَائِرَ فِي البِحَارِ لخَائِضِيهَا
وَتَمْلأُ خَرْجَ مَن يَبْغِي عُلُومًا = فَمَا يَمضِي خِفَافًا عَابِرُوهَا
وَمَا فَتَحْتُ لِنَيْلِ المَجْدِ بِابا = يُجَامِلُ مُسْتَبِدًا أَوْ سَفِيها
وَلَا بَاعَتْ وَلَا سَامَتْ بِيَومٍ= مَبَادِئَهَا وَعَقَّتْ وَامِقِيهَا
وَلَا عَافَتْ لِبَيْنِ أَوْ لِجَوْرٍ = رِسَالَتَهَا وَرَدَّتْ طَالِبِيهَا
وَمَا صَدَّتْ وَلَا رَصَدَتْ بَقَايَا = عِصَابَةِ غَادِرٍ كَيْ تَتَّقِيهَا
فَعُقَّتْ فِي زَمَانِ مِنْ هَوَانٍ= بِهِ الأَقْوَالُ تُعْلِي بَائِعِيهَا
وَأَسْمَالُ الرّيَاءِ تَصِيرُ خَزًا= وَيَحْتَفِلُ الضَّيَاعُ بِمُكْتَسِيهَا
وَقَابَلَ جُودَهَا بِالغَدْرِ قَوْمٌ = أَشَاحُوا وَانْثَنُوا كِبْرًا وَتِيها
وَرَاحُوا يَرْفَعُونَ خِيَامَ وِزْرٍ = وَأَوْكَارًا تُخَبِّلُ سَاكِنِيهَا
وَيَدْعُونَ الرِّفَاقَ لِهَجْرِ وَاحٍ = كَأُمِّ المَوْزِ يَقْتُلُهَا بَنُوهَا
وَتَبْسِمُ فِي حُنُوٍّ لَا تُبَالِي = وَتُلْقِمُ ضَرْعَهَا لِمُنَاوِئِيهَا
بِهَا الأَطْيَارُ تَسْبِيحًا تُنَاجِي = إِلَهَ الكَوْنِ: "يَا رَبِّ اجْتَبِيهَا
بِوَجْهٍ مُشْرِقٍ مَا كَانَ يَوْمًا = لِغَيرِ رِضَاكَ رَهْنًا كَيْ يَشُوهَا
يَنُوءُ بوَاحَتِي كَتِفُ الرَّزَايَا = فَبَارِكْهَا وَخَذِّلْ شَانِئِيهَا
لِتَنْطَلِقَ القَصَائِدُ عَازِفَاتٍ = بِأَحْرِفِ جَوْقَةٍ مِنْ مُنْشِدِيهَا
تَسَامي وَاحَتٍي جِئْنَاكِ عِشْقًا = دَعِي الضَّوْضَاءَ عَنْكِ وَمُتْرَفِيهَا
بِحرْفِ أَمِيرِكِ العُمَرِيِّ جُودِي= أَعِيدِي لِلعُرُوبَةِ وَدْقَ فِيهَا
وَبِالأَحْرَارِ فِيكِ وَمْنْ تَسَاموا = بِتَقْوَى الله عَمَّنْ أَغْفَلُوهَا
رِسَالَتُنَا لِأُمُّتِنَا لِتَحْيَا = وَتُشْفَى مِن خَوَارٍ يَعْتَرِيهَا
لَكَ التَّارِيخُ وَالغَدُ وَالمَعَالي= بِكَ العَلْيَاءُ تَسْمُو فَاعْتَلِيهَا


الشاعرة الجميلة حرفها ربيحة الرفاعي
حس شاعري انيق وسبك محكم
ادام الله لنا ابداعك
لك كل المودة والاحترام

صبري الصبري
02-03-2014, 12:00 AM
نص رقيق شاعرتنا الأنيقة ربيحة
طاب وافرك الجميل
تحياتي
وتقديري

عدنان الشبول
02-03-2014, 12:51 AM
لا ينكر فضل الواحة وأصحابها وأهلها وعلى رأسهم الدكتور العمري إلا جاهل لا يعلم ما يدور فيها ولا يعلم أن الحرف يزدان في روابيها .

قصيدة أرتويت من معانيها

دمتم رائعين

فكير سهيل
02-03-2014, 11:43 AM
بارك الله فيك قصيدة جميلة ومضمونها اجمل
والواحة كذلك
تقديري
:os:

رويدة القحطاني
16-12-2014, 12:34 AM
المكان الذي يحبه أهله بهذا الشكل ويرونه بهذه العظمه هو بيت العائلة والوطن
أعجبتني القصيدة والروح

د.حسين جاسم
02-06-2015, 06:24 PM
صرح عماده اللغة ويصفه أهله بهذه اللغة الرفيعة نال بالوصف شهادة كبيرة
أعجبني كل ما قرأت هنا
لك تقديري

ربيحة الرفاعي
13-05-2016, 01:45 AM
كعهدي بك سيدتي
يفتخر الشعر بك إذ تحملين لواءه
لا فض فوك

فيض شكري لكريم مرورك أيها النبيل
لا حرمك البهاء

تحيتي