المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أشواق



عادل الدرة
10-02-2013, 04:35 PM
أشواق



عوجوا على دارِ الأحبّةِ واسألوا=ماذنبُ صبٍّ في هواكم يُقتلُ
العينُ يؤنسها خيالُ جمالكم=والشوقُ في كبدِ المتيّمِ مِرجلُ
والنفسُ لاتهفو لغيرِ دياركم=والقلبُ إنْ ذُكرَ الحبيبُ يهلّلُ
فمتى أكحّلُ عينَ شوقي هانئاً=يا سعدُ منْ هاموا وما يوماً سَلوا
هامَ الفؤادُ بذكركم متولّهاً=يرجو الوصولَ لحيّكم أو يأملُ
مدّوا الأكفَّ لكي أشمُّ أريجها=وأتيهُ من فيضِ الودادِ وأنهلُ
روحي تسافرُ كلَّ يومٍ خمسةً=وتعودُ من بعدِ الأحبّةِ تعْولُ
اللهَ يا تلكَ الديار وحسنها=ياليتَ لي بينَ المنازلِ منزلُ
ياليتني عبداً لبعضِ عبيدكم=فأكونُ كالملكِ المتوّجِ أرفلُ
إني رأيتُ العاشقينَ بحانهم=فرطَ الهيامِ على الحبيبِ تدلّلوا
فجلستُ عندَ البابِ أرجو شربةً=ورعونتي منعتْ كؤوساً تُذهلُ
سفرٌ بلا أدبٍ يشينُ بأهلهِ=وأنا المسافرُ سلوتي أتسوّلُ
فإذا الجلالُ تبلّجتْ أنوارهُ=الوجدُ في عنتِ النفوسِ يزلزلُ
ياسيّدي أنتَ المُرادُ لعاشقٍ=أشواقهُ بين الضلوعِ تجلجلُ
كلُّ المدائحِ في سواكَ كواذبٌ=ومديحُ أحمدَ بالقصائدِ يُجملُ
يا أهلَ طيبةَ ياكراماً إنني=أشقى بذنبٍ للكواهلِ يُثقلُ
نفسي بدنيا الزائلينَ تعلّقتْ=وعيونُ عقلي بالجهالةِ تُسملُ
حتى إذا بان المشيبُ بمفرقي=والعمرُ ولّى والليالي ترقلُ
عادتْ تعاتبني سنينٌ أدبرتْ=ماذا بها قدْ كنتُ جهلاً أعملُ
والعمرُ أنفاسُ الفتى معدودةٌ=من بعدها نحو المقابرِ نُحملُ
لولا محبتكم لكنتُ مضيّعاً=فبحبكم عند اللقا أتوسلُ
أنْ يغفرَ اللهُ الذنوبَ جميعها=والعفوُ من لدن الكريمِ يؤمّلُ
حبُّ النبي وآلهِ فرضٌ على=كلِّ النفوسِ الطائعاتِ منزّلُ
ماكانَ يوماً حبّهُ قولاً مضى=حبُّ النبي عبادةٌ وتبتّلُ
قدْ خُصَّ بالخلقِ العظيمِ لوحدهِ=فهو المنزّهُ عن هوىً ومبجّلُ
وهو الرؤوفُ بأمةٍ ورحيمها=وهو المتوّجُ بالجلالِ مُكمّلُ
يارحمةً مُهداةَ ياعلمَ التقى=الخيرُ من كفيّكَ دوماً يهطلُ
ياليتني قرْبَ المقامِ سُويعةً=وبها العيونُ بحسنها تتكحلُ
فتطيبُ آلامي وتبرأُ علّتي=وأتيهُ في حبِّ الحبيبِ وأثملُ

فاتن دراوشة
10-02-2013, 06:36 PM
هي المحبّة الباقية الرّاسخة

وهي مفتاح السّعادة الحقيقيّ في هذه الحياة الفانية

من لم يعي ماهيّة تلك المحبّة ولم يشعر بها تسكن جوانبه

سيكون محروما من الكثير من القيم الحسيّة والرّوحانيّة التي تشكّل مصدرا أساسيا للرّاحة والطمأنينة

بارك الله بك وبحرفك أستاذنا

وأجزل لك العطاء

مودّتي

فاتن

مازن لبابيدي
10-02-2013, 08:22 PM
الشاعر المبدع عادل الدرة
لا فض فوك
قصيد في مدح أشرف الخلق صلى الله عليه وسلم
جعلها الله في ميزان حسناتك ورزقك بها شفاعته يوم القيامة .

لو ضمنتها أو ختمتها ببيت فيه الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم لكان أكمل للمناسبة والمقال .

بارك الله فيك ووفقك لكل خير .

نهلة عبد العزيز
10-02-2013, 09:17 PM
عليه افضل الصلاة والسلام

الله عليك اخي

هللّتَ بيننا بكل شموخ
فكان البوح لديك عطرا يفوح

تقديري

هاشم الناشري
11-02-2013, 01:52 AM
اللهم صلّ وسلم على الحبيب المصطفى وعلى آله وصحبه الأخيار.

كتبها الله في موازين حسناتك أخي ، وجزيت خيرًا على هذه المشاعر

الصادقة في حب خير المرسلين.

دمت متألقًا.

محمود فرحان حمادي
11-02-2013, 02:53 AM
جعلها الله في صحائف أعمالك شاعرنا المبدع
أستاذ عادل الدرة
مشاعر صادقة رقراقة مباركة
بورك جمال الحرف
تحياتي

عادل الدرة
12-02-2013, 05:05 AM
فاتن دراوشة
شكرا لكلماتك الراقية
تحياتي

عادل الدرة
19-02-2013, 10:20 PM
الاخ مازن لبابيدي
شكرا لكلماتك الراقية
تقبل تحياتي

عادل الدرة
23-02-2013, 03:29 PM
نهلة عبد العزيز
شكرا لمرورك في صفحتي
تقبلي تحياتي

محمد ذيب سليمان
23-02-2013, 04:04 PM
شكرا ايها الشاعر الجميل على هذا المحمول
الرائع الذي حملنه حروفك في حب سيد الخلق
سيدنا محمد بن عبدالله عليه الصلاة واتم التسليم
دمت مشرقا

ناجي إبراهيم
13-05-2013, 10:39 PM
مبدع .. مبدع .. مبدع

ربيحة الرفاعي
29-05-2013, 12:42 AM
ياسـيّـدي أنــتَ الـمُـرادُ لعـاشـقٍ=أشواقـهُ بيـن الضـلـوعِ تجلـجـلُ
كلُّ المدائـحِ فـي سـواكَ كـواذبٌ=ومديـحُ أحمـدَ بالقصـائـدِ يُجـمـلُ
يــا أهــلَ طيـبـةَ ياكـرامـاً إنـنـي=أشـقـى بـذنـبٍ للكـواهـلِ يُـثـقـلُ
نفـسـي بدنـيـا الزائلـيـنَ تعلّـقـتْ=وعيـونُ عقلـي بالجهالـةِ تُسـمـلُ

يحلوا بذكر الحبيب ويرتقي بمديحه الكلام، فكيف به حين يكون شعرا جميلا متين السبك متقن البناء منساب القافية واللحن

جميل حرف شاعرنا ومتالق

دمت بخير

تحاياي

عبدالحكم مندور
29-05-2013, 01:05 AM
جزاك الله خيرا هنا يطيب المديح وتطيب الذكرى
ولكن لو جلسنا على المدى ننسج القصائد ما وفينا
فصيدة رائعة ندية
خالص الود

د. سمير العمري
30-12-2016, 12:28 AM
قصيدة جميلة القصد والقصيد نسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناتك أخي الحبيب.

والشعر كان زاهيا بجرسه وحسه ولغته ، غير أني لي بعض رأي في مواضع استوقفتني فإن شئت أخي الحبيب أشرت إليها تناصحا بإذنك.

دمت بخير وعافية!

تقديري