المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين الشام وأمة المليار



وائل أبو حمزة
05-03-2013, 07:31 PM
بين الشام وأمة المليار
دَفْقٌ من النَّوح فوق الخدِّ منسكبُ = أبكي على أمة حطّت بها الرتبُ
لم يبق للذل من حظٍّ ليجعلها = في آخر الرَّكْب قد غاصت بها الرُّكَبُ
تاريخُها صورةٌ حسنى، وحاضرها = بيتُ العناكبِ واهٍ ساقطٌ خرِبُ
ماذا لديها من الإسلام يرفعها؟ = قولٌ بلا فعلٍ والأصل مستلَبُ
حلّ الفجورُ وساد الفسقُ وانتشرت = معاولُ الهدمِ والتخوينُ والرِّيبُ
ضاع الشبابُ وصار الدينُ جوهرُه = تقليدُ غربٍ وعمَّ اللهوُ والطربُ
***
أردّد الآهَ فوقَ الجرح من ألمٍ = فتخرج الآهُ من قلبي وتنتحبُ
تقول لي: أمةُ المليارِ خانعةٌ = قد شتّتَ الشملَ فيها القومُ واحتجبوا
في كل يوم يسبُّ الكفرُ أشرفَنا = ذاك النبيُّ علا في ذكره الحسبُ
شَلت يمينٌ تخطُّ السوءَ ترسمُه = ما كان في الرسم إلا الزورُ والكذبُ
لو كان يعقل ذاك العلجُ ما بدرتْ = منه الإساءةُ والتلفيقُ والعطَبُ
وا حسرةَ النفس لو كان الرجال هنا = لما تجرأ علجٌ كافرٌ خَنِبُ
لكنّ ردّ بني الإسلام قاطبةً = حشْدُ المسيرات والتنديدُ والخطبُ
كلُّ الحكايةِ شجبٌ ثمّ مؤتمرٌ = ومجلس الأمن يُرضيهم إذا غضبوا
يقرّر المجلس المعقود ما يأتي: = عيبٌ لِـ "ويسترجارد".. يزعَلُ العربُ
هَبّوا وقاموا وردّوا الأمر واحتجّوا = وقلّبوا الفكر في التصويت وانتدبوا
السادة اجتمعوا من كل ناحيةٍ = يدّارسون قراراً فيه النارُ واللهبُ
وصَوّتَ القادةُ الميمونُ طائرُهمْ = فاستنكروا الفعلَ، قالوا: ما له سببُ
***
كان الجهادُ جوابَ الكفر يُبكمه = في سالف العصر لما قادتِ الشُّهُبُ
أما زمانٌ كهذا لا أبا لهمُ = لا السيفُ أصدق إنباءً ولا الكتبُ
يُساء للإسلام والثوّار موعدُهم = في ساحة التحرير لا حربٌ ولا نَهَبُ
ما عزّ جارُكمُ يا أمةً جهلتْ = حكمَ الجهاد إذا أعداؤكم شَغَبوا
من أين تأتي لكم أسباب قوتكم؟ = ستون قطراً ولا يبدو بكم عَجَبُ
قيل: التفرقُ لا يبقي لكم أملاً = بأن تعودوا إلى الأمجاد فارتقبوا
مأساتنا عمرها تسعون مجزرةً = والقدس تُنحَر والجولانُ والنقَبُ
والعُرْبُ تفخر في تحنيط نخوتها = ولا عزاءَ لـ أقصى اليومَ يُستَلبُ
***
يا قومُ ناموا فصوت النار يزعجكم = لن نطلق النارَ إن الطفلَ يرتعبُ
أجدادكم دوّنوا التاريخَ وانتصروا = تسيّدوا الأرض حقاً إنهم عربُ
حتى أتيتم فلا دينٌ ولا دنيا = أعدادكم كغثاء السيل تُحْتَسَبُ
قد سال من دمكم من عهد نكبتكم = ما سوف يروي ظماء الأرض إن شربوا
بين العدوّين إسرائيل تقتلكم = وتنهش اللحم بالأقصى وتغتصب
إيران أخطر أفكاراً ومعتقداً = جرثومة الكفر للإسلام تنتسبُ
والسائرون على منهاجها قُدُماً = كالرأس تتبعه الأرداف والذنبُ
بشار أوّلهم حبّاً وتقليداً = لا بارك الله فيمن داؤه الكَلَبُ
لم يترك الفاسق المجنون في بلدي = بعد الربيعين إلا الموتَ ينتعبُ
نادى لمولاه في طهران ينقذه = من ثورة ضد قردٍ ما له شنبُ
فأرسل الفرس جيشاً لا عداد له = كي يقتل الشعب تفجيراً بما يجبُ
لما استعدّ لجيش الكفر أشجعُنا = وربِّ مكة إن الفرس قد غُلِبوا
آلى شبابُ الشام أن تعلو منارتُها = فهبّتِ الديرُ ثنّت بعدها حلبُ
حماة لبّت وحمصٌ أطلقت قسَماً = بأن يُردَّ لجيشِ الكفر ما يَهِبُ
حوران كانت على الميعاد حاضرةً = والريف في ثورة الأبطال ملتهبُ
وإدلب الخضراءُ لن تُنسى بطولتها = أرضٌ محررةٌ تزهو وتنتقبُ
سوريةُ العزِّ لا ترضى بمرتزق = يقود شعباً أبياً ما به نَصَبُ
قد خاض معركةً وصلاً بمعركةٍ = فملة الكفر فيما بينهم نسبُ
يا أحمقَ الناس لن تبقى إذا وصلوا = لقصر تشرين لما ينضجُ العنبُ
هلّا نظرت إلى أبطالنا رفعوا = بيارق النصر والتاريخ يُكتَتبُ
الشام تلبس للأبطال زينتها = عروسة المجد للأفراح ترتقب

نافذ الجعبري
05-03-2013, 07:50 PM
أخي الكريم وائل
سعدت أن كان لي شرف المرور بهذه الشامخة
مشاعر صادقة صيغت بألفاظ قوية
تصف حال الأمة وماضيها
ولعل صورة المستقبل باتت ترسمها ثورة الشام المجيدة
اللهم انصر عبادك المجاهدين
بارك الله فيك أخي الكريم
وسلم اليراع والمداد

آمال المصري
05-03-2013, 09:02 PM
شامخة في نظمها وحرفها هطلت علينا بروعتها وبهاءها
وسكب بديع مدجج بالجمال طفق على القصيدة
شكرا شاعرنا الفاضل لما منتحنا من روعة أروت الذائقة وبهاء تألق به الشعر
ومرحبا بك في واحتك
تحاياي

بشار عبد الهادي العاني
05-03-2013, 09:21 PM
إيـــــران أخـــطـــر أفـــكـــاراً ومـعـتــقــداً
جـرثـومــة الـكـفــر لــلإســـلام تـنـتـســبُ
والـسـائــرون عــلــى مـنـهـاجـهـا قُــدُمـــاً
كــالـــرأس تـتـبــعــه الأرداف والـــذنـــبُ
وهل بعد هذا القول ,قول ؟
صدقت أيها الشاعر الشاعر , فرج الله الهم , ونصرنا على الباغي المعتدي
لكم مني كل تحية وتقدير وإعجاب.

وائل أبو حمزة
06-03-2013, 07:15 PM
أخي الكريم وائل
سعدت أن كان لي شرف المرور بهذه الشامخة
مشاعر صادقة صيغت بألفاظ قوية
تصف حال الأمة وماضيها
ولعل صورة المستقبل باتت ترسمها ثورة الشام المجيدة
اللهم انصر عبادك المجاهدين
بارك الله فيك أخي الكريم
وسلم اليراع والمداد
أشكرك على كلامك الطيب وشهادتك السامية.. والنصر قادم بعون الله تعالى.. بوركتم أخي نافذ وبورك لكم وعليكم

وائل أبو حمزة
07-03-2013, 07:14 PM
شامخة في نظمها وحرفها هطلت علينا بروعتها وبهائها
وسكب بديع مدجج بالجمال طفق على القصيدة
شكرا شاعرنا الفاضل لما منحتنا من روعة أروت الذائقة وبهاء تألق به الشعر
ومرحبا بك في واحتك
تحاياي

بل لقد تحقق الشموخ لي بمرورك على تواضع حروفي أيتها الأخت الكريمة المصون.. جزيت الخير والجنة

وائل أبو حمزة
08-03-2013, 02:23 PM
إيـــــران أخـــطـــر أفـــكـــاراً ومـعـتــقــداً
جـرثـومــة الـكـفــر لــلإســـلام تـنـتـســبُ
والـسـائــرون عــلــى مـنـهـاجـهـا قُــدُمـــاً
كــالـــرأس تـتـبــعــه الأرداف والـــذنـــبُ
وهل بعد هذا القول ,قول ؟
صدقت أيها الشاعر الشاعر , فرج الله الهم , ونصرنا على الباغي المعتدي
لكم مني كل تحية وتقدير وإعجاب.
أغدقت علي يا مشرفنا الجميل بغياث مرورك الطيب.. جزيت خيرا وبورك فيك

ربيحة الرفاعي
23-06-2013, 08:40 AM
بائية حملت بإبائها ضجيجا تنشق لمجرد صداه جدران الصمت والتعامي عن الحق
وحرف نابض بالإخاء

شاب عروضها بعض كسر أقلق الجرس
فليت شاعرنا يعود عليها منقحا

دمت بخير

تحاياي

محمد ذيب سليمان
23-06-2013, 12:43 PM
شكرا ايها الشاعر على هذه الجميلة المطولة التي حملت
احاسيسا صادقة ورؤية سليمة للمشهد بكاملة
اللهم ارفع عن الأرض السورية ما يوجعها
وانصر شعبها المستضعف
خالص الود

نداء غريب صبري
04-06-2014, 12:26 AM
قصيدة جميلة تزلزل بالإباء القلوب وتعيد للأرواح الخرساء القوة لتنطق
وفيها بعض الأخطاء خصوصا العروضية

شكرا لك أخي

بوركت

أحمد رامي
04-06-2014, 02:15 PM
قصيدة جميلة ثورية تذكي العنفوان في النفوس و تنادي بالهمم .
نفس طويل يدل على شاعر متمكن و قاموس واسع ,
استوقفني بعض هنات غير تلك التي استوقفت الأستاذ د. سمير
و هي :

قـــولٌ بــــلا فــعــلٍ والأصــــل مـسـتـلَـبُ

لا يجوز أن تأتي فعْلن /0/0 في غير الضرب
و قد استعملتها غير مرة و قد أشار إلى ذلك أستاذنا العمري .

يـدّارســون قـــراراً فــيــه الــنــارُ واللهبُ
يُــســاء لــلإســلام والــثــوّار مـوعــدُهــم
فـي ساحـة التحريـر لا حــربٌ ولا نَـهَـبُ
آلــى شـبــابُ الـشــام أن تـعـلـو منـارتُـهـا
وإدلــب الخـضـراءُ لــن تُنـسـى بطولـتـهـا

في كل ما سبق من الأشطر خلل في الوزن

نــــادى لــمــولاه فــــي طــهــران يـنـقــذه

لا يجوز أن نقول نادى له في المناداة , بل نقول ناداه و نادى به .


فرج الله الغم و نصر الحق و أعلى كلمته .

سلمت و دمت .

محمد حمود الحميري
10-11-2014, 03:07 PM
شكرًا شاعرنا لما أرويت به الذوائق
حفظ الله الشام وكل بلاد الإسلام ،
محبتي .

حيدرة الحاج
10-11-2014, 08:49 PM
سلام الله عليك لا فض فوك شاعرنا والله عبرت ما بداخل نفسي من احاسيس وافكار لم تجد لها مخرجا منذ مدة وقد سرها ما كتبت روت غليلها واشفت عليلها دمت منافحا عن الحق وصارما بتار ا تقبل تحاياي

د. سمير العمري
16-06-2016, 07:21 PM
قصيدة تنضح بالعزة والإباء والثقة بالنصر القادم إن شاء الله تعالى فلا فض فوك أيها الراقي الكريم.

أما من حيث المبنى فقد رأيت هنا نصا يحمل فكرا ومررت بومضات شعرية بارقة ولكن كان النظم والمباشرة في النص أغلب وكانت الديباجة دون ما أعرف منك ، وكذا لم يخل النص من بعض هنات متفرقة لعل من أبرزها وأوضحها هذه الهنات العروضية:

مــــاذا لـديـهــا مــــن الإســــلام يـرفـعـهـا؟
قـــــولٌ بـــــلا فــعـــلٍ والأصـــــل مـسـتــلَــبُ
كسر في العجز

يـقــرّر المـجـلـس المـعـقـود مــــا يــأتــي:
عـيــبٌ لِـ"ويسـتـرجـارد".. يــزعَــلُ الــعــربُ
هَــبّــوا وقــامــوا وردّوا الأمـــــر واحـتــجّــوا
وقلّـبـوا الفـكـر فـــي التـصـويـت وانـتـدبـوا
خطأ في عروضة البيتين هنا إذ لا يجوز هذا الزحاف في أعاريض البسيط.
أما ذلك العجز فلم أهتد لطريقة نطقه ولكني شعرت بأنه لن يستقيم ، هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى فلست أدري مقصدك من كلمة يزعل هنا فهي في اللغة الدارجة مختلفة تماما عن اللغة الفصيحة.

يُــســـاء لـــلإســـلام والـــثـــوّار مــوعــدُهــم
فـي ساحـة التحـريـر لا حــربٌ ولا نَـهَـبُ
كسر في الصدر.

حـــتـــى أتــيــتــم فــــــلا ديــــــنٌ ولا دنـــيـــا
أعــدادكـــم كــغــثــاء الــســيــل تُـحْـتَــسَــبُ
بــــشـــــار أوّلــــهـــــم حـــــبّـــــاً وتــقــلـــيـــداً
لا بــــــــارك الله فـــيـــمـــن داؤه الـــكَـــلَـــبُ
هنا نفس الخطأ في الأعاريض.

دمت بخير وعافية!

تقديري