المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تخميس قصيدة فرض محبته للشاعر أحمد رامي



نداء غريب صبري
05-04-2013, 08:18 PM
تخميس قصيدة الشاعر أحمد رامي الرائعة
فرض محبته


طَيْرُ المَشَاعِرِ فَوْقَ كَفِّكَ هاجِعُ = والعَقْلُ في أرْجاءِ طُهْرِكَ سامِعُ
يَا مَنْ لِطيبِكَ جَدْوَلٌ وَمَنابِعُ = خشعَ الكلامُ، وكلُّ شيءٍ خاشعُ
فالحبُّ في محراب ذكْرِكَ راكعُ

تحلو إذا صلت عليك الألسن = ونفوسنا تهفو إليك وتركن
ترجو الإله شفاعة وتؤمن =حتى القلوب وكل قلب مسكن
لهواك يحدوها إليك دوافع

بِكُمُ تَبَاهى فيضُ ذكرٍ أكبر = ولأجل قربكم أبيع وأشتري
كم ذا أُرجِّي في الطوى والمخبر =حـبٌّ ، وإيمـانٌ ، وشربـة كوثـرٍ
ورحاب فردوس ، وأنت الشّافعُ

درب المفازة لا يُبارح دَرْبَه = يفنى المشوق وليس يدرك قُرْبه
وهو المُعَظِّم في الشعائر رَبَّه =فـخــرٌ لـنــا أنّـــا رُزقـنــا حـبَّــهُ
سَكَـنَ السُّويـدا ، ظلّلـتْـه أضـالـعُ

سَكنَتْ بِعَابِر طَيفه آلامنا = وتسارعت عَجْلَى له أقدامنا
وتبخترت نَشوى به أحلامنا =وتجمّـلـتْ فـــي ذكـــره أقـلامـنـا
ونما على مرج الحـروف بدائـعُ

زاد الإله على الفَضَائِلِ فَضْلَه =والله جَمَّــلَهُ وَزَكَّــى قَـــوْلَه
وألاحــنا بَدْرَاً وَأكْمَـــلَ رُسْـــلَه =مــا مـدحُـنـا لجـنـابـه فـخــرٌ لـــه
لكـن بـه يسمـو القريـض الماتـعُ

نُوْرُ الهِدَايةِ أَبْلـَجٌ فـَاقَ السَّنا = وَبِفَضْل رَبِّي كُنْتَ مِصْبَاحَ الدُّنـَــا
لـَــوْلا إِلـَهي ثـُمَّ يَأتِي قَوْلـُــنَا = لـولاكَ مـا يُــدرى مــآلُ نفوسـنـا
سَـقَـرٌ ، وأهــوالٌ بـهـا ومَـقـامـعُ

يا ليت شعري كيف شطّ مآبُها = ورمى الفؤادَ بكلّ سقمٍ صابُها
تلهو على درب الظنون شعابُها = وطعامها ذو غصةٍ وشرابها
سمٌّ - ولا موتٌ هنالك - ناقعُ

الله من بمصطفاه من البشر = يهدي الخلائق بالبشائر والنذر
والطائعون ففي الجنان وفي نهر = ذي نعمة من ربنا مهما شكر
نا لا يوفيها الشكور الطائع

ضاقت بنا الأيام واستعر الردى == ومضت على أعناقنا سقط المُدى
مـاذا وقد تهنـا وضيعنـا الفـدى = يــا سـيد الكونين يـا ركن الهـدى
لك عند كـلّ المسـلمين صنـائعُ

يا مَنْ دُعَايَ عَلى رجائكَ يتّكي = وأنَا الفؤادُ المسْتَطِبُّ المُشْتَكِي
مَنْ لِي كَطِبّكَ في المحبّة دُون كَيّ = يا رحـمـــةً للعــالمـــين بُعِـثْـتَ كــي
تحيي الخليقـــةَ حـين عـزَّ الـوازعُ

يا مَنْ سَكَنْتَ بِخافِقِي فَتَفَجَّرَتْ = في رَوْضِهِ نَبْعُ التُّقى وتَدَفَّقَتْ
دَيْماتُ طُهْرِكَ فَوْقَ روحِيَ قَدْ سَمَتْ = فتهاطلتْ منك الحياةُ، تَلَقَّـفـتْ
ها في النُّفـوس الماحلاتِ بلاقعُ

مأمورَةً سارَتْ وأنّى أوْغَلَتْ = أرْواحُهُمْ شَوْقا إليْهَا أسْبَلَتْ
حتّى إذا عَنّ ا لمُقامُ وَ أقْبَلَتْ = رشــفَـتْ شــــآبيب الهُــدى فتحوّلَتْ
واحــاتِ نــورٍ خــدُّهــا يتَمـــارعُ

ما قارب القول المديح لذاته = لكنني أمتاح من بركاته
مهما مدحت المصطفى بصفاته = مــــا فـــوق مــــدحِ اللهِ في آيـــــاتهِ
خُلُــقٌ عظــــيمٌ كالمنـارة ســـــاطعُ

رامَتَ سماءَك إذْ رَمَتْ أقزامُهُمْ = فهَمَتْ عليهم كالقذاةِ سِهَامُهُمْ
ما أنصفتْ يا سيّدي أحلامُهم = ظـلمـــوك لمّـا كشّـــــرتْ أقــلامُهـم
وتـواطـأتْ معهـــا علـيك أصـــابعُ

بليت قلوبهم وباؤوا بالعمى = كم غرهم إبليس في نيل السما
أثمت أياديهم وضلوا عندما = رسـمـوك إفـكاً ســافـراً ، إذ بين مـا
رســموا وبين الصِّدق بونٌ شـاسعُ

شَحَذوا شُرورَ النَّفْسِ أَنْصُلَ مُدْيَةٍ = وَرَأَوْا بِنَهْجِ الحَقِّ أرْشَقَ ظَبْيَةٍ
فَتَدافَعوا كُلٌّ يَجودُ بِرَمْيَةٍ = مــا كان رميُـهُـمُ تراشـــــقُ صِـبْيــةٍ
لـكنما خلــف الســِّــــــهـام نَـــوازِعُ

لا غَرْوَ أَنْ عَـــادَ الشَّــقِيُّ مُذَمَّمَا = وَغَـــدَتْ تُلازِمُهُ الجَهَالَةُ وَالعَمَى
لَــمْ يَنْهَــهُ أَسْـــــــــيَادُهُ لَكِـنَّـــمَا = هــمْ أخـرجـوا أضغــانهمْ تسـعى كما
تســعى إلى بيضِ الطيورأشـــــاجِعُ

هُوَ زِيْنَةُ الدنيا وَمِصْبَاحُ الدُّجَى = وهو المُكَرَّمُ بالسَّمَاحَةِ والحِجَى
تُرْجَى شَفَاعَتُه وَنِعْــمَ المُرْتَجَى = لم يعـلمـوا أنّ الــذي شــــتمـوا نجــا
ةَ نفوسِــــــهم ، ولنفســـه هـو بــاخعُ


تبّاً لمن عشقوا الرذيلة إنّهم = عدموا المروءة حافلين بحقدهم
ربحوا الهوان مسربلين بذلهم = يا سيّدي : ما قولهم أو فعلهم
إلاّ هوامٌ قــد دهته زوابــــعُ

ما إفكهم إلا كرضراض الوهم = وكذا تآلبهم كمستشري الورم
وكأنهم طير البوادي والرخم = وغــداً يعـــود الإفــك ينعَبُ حيث همْ
وكأنّـه فـــوق الطلــول فواجـــعُ

وشعوبنا اعتادت ضياع المسلك = والعز كان على ذراها يتكي
هيهات أرجعها ولست بمدرك = يا سيدي خجلا اتيتك أشتكي
فالضعف آخانا وثم زعازع

ما عادت الكلمات تجدينا بشي=وغدت موارد أرضنا نهبا وفي
مات الكماة ولم يعد في الناس حي = خَجَــلاً نزفْــتُ ، فأمَّتي كغثـاء ســــــــي
لن عـدهـــا ، لكــن ســـــرابٌ خـــادعُ

لم نزرع البلوى وأثمر كرمُها = ليصبنا خمرا فيشرب بهمُها
نخب انتصار النائبات تؤمٌّها = وتــرى الضّــواري قد تـألّـب همّهـا
في نابهــــا ، والهــــمُّ فينـا هـاجـعُ

ما بالنا نَجترّ حُصْرمَ رَيْبِهِمْ = وَصِغارنا ضَرِسوا بِخَيْبَةِ شِيبِهِمْ
ها نَحْنُ ذا نُصْغي لِصَوْتِ نَعيبِهِمْ = لم نتَّـفـــقْ قـــولاً عـلى تأديبـهــم
أو نجـتمــعْ فـي فعـلـنــا فــنقـاطــعُ

مُتبوِّئَ الأبواقِ كُلُّ مُسَافِهٍ = مستهزِئٍ ، بالمُوبِقَاتِ مُشَافِهٍ
مَا إنْ يُدانَى ، في دلاَلٍ رافِهٍ = فـــإذا اْعتـرَضْـنــا أيَّ أمــرٍ تـافـــهٍ
أهواؤُنا - بلْهَ العظــيمَ - تَصــارَعُ

كـــم مرة والــدرب يهـدر دعــوة = كانت ســترسـم للمعـالي خطــوة
لكنهــــا ضاعت واضحت حسرة = تعِبَ الطّـريقُ ومـا اهتدينـا مـرةً
والشّـوطُ أرهقَهُ النُّحوسُ الطّالعُ


حتى الغيوم هناك تمطرنا الحزَن = والأمة اندحرت تطاردها المحن
في أول المضمار راودها الوهن = كل الجيــاد تســاقطــت من قـبــل أنْ
يُنهى المســـيرُ وليس فيهم ضابعُ

يا سيّدي : والروحُ تبعثُ رنّــةً = ملء الشعاب الداجيات ، وأنّــةً
نلهو ، نعاقر بالمآسي محنــةً = هي حالنا لمّـــا نسينا سُـــنّــةً
خلّفتَها ، فهي الدواءُ الناجــــعُ

خلّفتَها ، وتعاظمتْ في ريّهــا ... وبها النفوس تباعدت عن غيّها
هذي معالمها زهــت في وحــيها = لا خير نبلغه إذا لـــم نحيـــها
فيها الهوى وكـــذاك قال الشارعُ

وبها أحبّتنا الكرام تنعّموا = وصِلوا الفؤاد بنورها وتقدّموا
حتى إذا عبق الجمال فرنّموا = صلوا على خير الأنام وسلّموا
درعـــاً لكم لمّـــا يعزّ الدارعُ

هو سـيد الكونين موفــور الغنى= بـشــــمـائـل للخـــلـق كانـت كالـبـنـا
يـا ســــائــلا عـن حبـه متعـنِّـنـا=فـــرْضٌ محبّتُــهُ لمـــن طلـب الجـنـا
نَ ومـن أبى ، فَلَـهُ شُـــــــواظٌ لاذعُ

نداء غريب صبري
05-04-2013, 08:19 PM
شارك في تخميس هذه القصيدة الرائعة كل من الشعراء

فاتن دراوشة
لؤي عبد الله الكاظم
رياض شلّال المحمدي

مازن لبابيدي
محمّد ذيب سليمان
همّام رياض
ناصر أبو الحارث

نِداء غَريب صَبري

محمد ذيب سليمان
06-04-2013, 06:11 PM
فن جميل امارسه للمرة الأولي
يحتاج الى انتباه لتوافق المعاني وقوة البناء \
شكرا لمن دعا اليه
مودتي

وليد عارف الرشيد
07-04-2013, 04:20 PM
الله الله ما أجملها وما أمتعها وما أنبله من عمل
مدح الحبيب صلى الله عليه وسلم بنص الكبير الجميل أحمد رامي بتخميس هذا الحشد البهي من الكبار
أغبطكم والله جميعا وأوجه لكم أجمل التحايا العطرات جميعا .. جعلها الله في موازين أعمالكم .. بوركتم وسلمتم أيها المبدعون
كامل مودتي وتقديري للرامي الحبيب ولجميع الإخوة والأخوات

حسين العقدي
07-04-2013, 05:42 PM
التخميس من أجمل الفنون التي لم أتعرف عليها إلا من خلال واحتنا الحبيبة الزاخرة بالجمال ..فشكراً لأستاذتنا الأنيقة فاتن دراوشة باعتبارها أول من عرفني على هذا الفن من خلال موضوعها الجميل

والشكر موصول لأختنا الشاعرة الأبية نداء صبري على نقلها لهذا التخميس الرائع الذي نشكر كل من ساهم في بنائه حتى اكتمل في أبهى حلة ..وأسأل الله أن يثيب أستاذنا الكبير رامي خير الدارين على قصيدته النبيلة التي تألقت في سماء الشعر بتناولها لخير الخلق صلى الله عليه وسلم

لكم خالص الود وطاقات ورد:0014:

فاتن دراوشة
07-04-2013, 07:51 PM
قصيدة تستحقّ التّكريم

وكوكبة رائعة من الأساتذة أتشرّف بأن يكون اسمي بين أسمائهم

جهود مباركة أساتذتي

الإبداع هو ديدنكم

وواحتكم تفخر بكم

محبّتي

مازن لبابيدي
07-04-2013, 07:58 PM
بارك الله فيكم وفي جهودكم
حقا تشرفت وسعدت بمشاركتكم جميعا في هذا العمل الرائع لشاعرنا المبدع أحمد رامي .
الشكر للجميع على مشاركتهم
وشكرا لأختي نداء صبري أن زفت هذه العروس بثوبها الجميل إلى قسم الشعر

كاملة بدارنه
07-04-2013, 08:45 PM
رائع ما قرأت!
كوكبة من الشّعراء والشّاعرات المبدعين والمبدعات
بوركتم جميعا
شكرا للعزيزة نداء على النّقل
تحيّاتي

نداء غريب صبري
16-04-2013, 01:11 AM
فن جميل امارسه للمرة الأولي
يحتاج الى انتباه لتوافق المعاني وقوة البناء \
شكرا لمن دعا اليه
مودتي

كلنا تعرفنا على هذا الفن الجميل في الموضوع الذي بدأته الشاعرة الرائعة فاتن دراوشة
وما زلنا نتدرب لنجيده

شكرا لصاحب القصيدة الذي سمح لنا بأن نحاول في قصيدته أخي الشاعر أحمد رامي
ولكل الذين ساهموا معنا في هذا التخميس

بوركتم

أحمد رامي
30-04-2013, 05:00 AM
و أضم صوتي إلى كل الأصوات التي مرت بالقصيدة , شاكرًا من ساهم في تخميسها ,
و من نقلها إلى هنا , و أشكر كل من علق هنا , و كل من مر صامتا ,
و كل من سيمر معلقا أو صامتا .


محبتي الخالصة للجميع .

هاشم الناشري
27-08-2013, 09:40 PM
قصيدة رائعة من قبل ، وازدادت ألقًا بتوقيع هذه الكوكبة من
أرباب الفصاحة والبيان.

تحياتي وتقديري.

ربيحة الرفاعي
02-06-2014, 05:21 PM
فن جميل تألق فيه شعراء الواحة في قصائد أبدعوا في انتقائها وتخميس أبياتها ببراعة في مواكبة موضوع النص المخمّس والعمل على مماهاته

قوافل شكر للرائعة فاتن دراوشة لإطلاقها المشروع، والرائعة نداء غريب صبري لنقلها الموضوع
ولكل من ساهم في تخميس هذه الرائعة لشاعنا المبدع الدكتور أحمد رامي

دمتم جميعا بألق

تحاياي

محمد حمود الحميري
22-06-2015, 10:28 PM
اللهم صل وسلم على نبي الهدى ،
تشرفت بمروري بهذا الفن البديع .
شكري وتقديري لصاحب النص الأصلي ،
ولكل المساهمين في تخميسة .

فاتن دراوشة
28-05-2016, 06:21 PM
أرفعها لتحلّق من جديد في فضاء واحة الجمال