المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأعداد في أحاديث خير العباد 7



صبري الصبري
07-04-2013, 11:05 PM
الأعداد
في أحاديث خير العباد
صلى الله عليه وسلم
إعداد
العبد الفقير إلى الله
صبري الصبري
****
(العدد مائة)
***
عَنْ أَبِـي هُرَيْـرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ أَنَّ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلم قَالَ : « مَنْ قَالَ : لاَ إِلَـهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَـهُ ، لَـهُ المُلْكُ وَلَـهُ الحَـمْدُ ، وَهُوَ عَلَـى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، فِـي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ ، كَانَتْ لَـهُ عَدْلَ عَشْرِ رِقَابٍ ، وَكُتِبَتْ لَـهُ مِائَةُ حَسَنَةٍ ، وَمُـحِيَتْ عَنْـهُ مِائَةُ سَيِّئَةٍ وَكَانَتْ لَـهُ حِرْزاً مِنَ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّـى يُـمْسِيَ وَلَـمْ يَأْتِ أَحَدٌ أَفْضَلَ مِـمَّا جَاءَ بِـهِ إِلاَّ أَحَدٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ » . متفق عليه

بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن والاه وسلم تسليما كثيرا والحمد لله رب العالمين ، أما بعد فأستعين بالله تعالى وأقول أن العدد مائة قد جاء في هذا الحديث الشريف المتفق عليه ليبين لنا ما يحظى به الذاكر لله تعالى من أجر وفير وفضل كثير

ولنستعرض ذلك .

الموعود بالأجر :

( من قال ذلك من المسلمين ) .

نص القول :

( لا إله ألا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد وهو علي كل شيء قدير )

وقت القول :

اليوم : جاء في لسان العرب : اليَوْمُ: معروفٌ مِقدارُه من طلوع الشمس إِلى غروبها، والجمع أَيّامٌ، لا يكسَّر إِلا على ذلك، وأَصله أَيْوامٌ فأُدْغم ولم يستعملوا فيه جمعَ الكثرة.

العدد : (مائة مرة)

الأجر الموعود به :

1ـ عدل عشر رقاب ( أجر عتق عشر رقاب) .
2ـ كُتبت له مائة حسنة .
3ـ محيت عنه مائة سيئة .
4ـ كانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي .
5ـ لم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه .

تأملات في الحديث الشريف :

الحمد لله رب العالمين الذي أجزل لعباده الذاكرين العطاء وأسبغ عليهم الفضل الكثير الشاسع نظير قول يسير يحركون به ألسنتهم وقلوبهم بذكره جل وعلا فمن شهد لله بالوحدانية ونفى عنه الشريك والند وسَلَّم بأن له الملك وبأن له الحمد وبأنه جل وعلا على كل شيء قدير وقال ذلك بلسانه وأقر بها بقلبه وجوارحه وخضع لله تعالى وخشع فقد نال من فضل الله تعالى وبسطه ما سبق ذكره آنفا : فهو قد نال أجر عتق عشر رقاب من الرقاب المسترقة والتي حض الله تعالى على فكاكها وجعل ذلك ضمن الكفارات التي يفعلها المسلم إن قتل نفسا خطأ أو جامع امرأته في نهار رمضان ... أو يعتق الرقاب تقربا إلى الله تعالى بأن يعتق العبيد والإماء لوجه الله عز وجل ، فهذا الذاكر يأخذ أجر عشر رقاب ربما هو لا يملك المال لعتق ولو رقبة واحدة فما أجله من أجر وما أيسره من ثواب ، كذلك يكتب له في صحائف حسناته مائة حسنة والله يضاعف لمن يشاء ، ويمحى عنه من صحائف سيئاته مائة سيئة والله غفور رحيم ، كذلك يكون ذلك حرزا وحفظا له من الشيطان يومه هذا حتى يمسي فلا يتأذى بهمز الشياطين ولا يتعرض لهمسهم ولا نفثهم ولا نفخهم وإنما يكون في سلام وسكينة وصفاء وطمأنينة مدة يومه حتى يمسي ، كذلك يسبق الذاكرين بقدر إخلاصه لله تعالى ولا يسبقه إلا من جاء بأكثر منه أي من زاد على ذلك وذكر الله كثيرا وزاد على المائة مخلصا لله رب العالمين وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .

(العدد مائة)

عن أبي هريرة , رضي الله عنه , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ) : من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ( متفق عليه .

الموعود بالأجر :

( من قال ذلك من المسلمين ) .

نص القول :

(سبحان الله وبحمده )

العدد :

(مائة مرة)

الأجر الموعود به :

( حطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر)

تأملات في الحديث الشريف :

من قال سبحان الله وبحمده : (أنظر العدد (اثنان) في الأعداد في أحاديث خير العباد رقم 6 ) في يوم مائة مرة نال الأجر والوفير من بسط الله عز وجل ( حُطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ) ...

جاء في لسان العرب :

الحَطُّ: الوَضْعُ، حطَّه يَحُطُّه حَطّاً فانْحَطَّ. وفي الحديث: من ابتلاه اللّه ببَلاء في جَسَده فهو له حِطَّةٌ أَي تُحَطُّ عنه خطاياه وذنوبُه، وهي فِعْلةٌ من حَطَّ الشيءَ يَحُطُّه إِذا أَنزله وأَلقاه. وروى سعيد بن جبير عن ابن عباس في قوله تعالى: وادْخُلُوا الباب سُجَّداً، قال: رُكَّعاً، وقولوا حطةٌ مغفرة، قالوا: حِنْطةٌ ودخلوا على أَسْتاهِهم، فذلك قوله تعالى: فبدَّل الذين ظلموا قولاً غير الذي قيل لهم؛ وقال الليث: بلغنا أَن بني إِسرائيل حين قيل لهم قولوا حِطَّةٌ إِنما قيل لهم كي يسْتَحِطُّوا بها أَوزارهم فتُحَطّ عنهم .
وقال ابن الأَعرابي: قيل لهم قولوا حطة فقالوا حنطة شمقايا أَي حنطة جيدة، قال: وقوله عزّ وجلّ حطة أَي كلمة تَحُطُّ عنكم خطاياكم وهي: لا إِله إلا اللّه .

وجاء في لسان العرب :

الخَطَأُ والخَطاءُ: ضدُّ الصواب. وخَطِئَ الرجل يَخطَأُ خِطْأً وخِطْأَةً على فِعْلة: أَذنب. وأَخْطَأَ يُخْطِئُ إِذا سَلَكَ سَبيلَ الخَطَإِ عَمْداً وسَهْواً؛ ويقال: خَطِئَ بمعنى أَخْطَأَ، وقيل: خَطِئَ إِذا تَعَمَّدَ، وأَخْطَأَ إِذا لم يتعمد. يقال: رجل خَطَّاءٌ إِذا كان مُلازِماً للخَطايا غيرَ تارك لها، وهو من أَبْنِية الـمُبالغَة .

وجاء في لسان العرب :

وزَبَدُ اللبن: رغْوتَه. أَزْبَدَ البحر إِزباداً فهو مُزْبِدٌ وتَزَبَّدَ الإِنسان إِذا غضِب وظهر على صِماغَيْه زَبدَتان. وللبحر زَبَد إِذا هاج موجُه. الجوهري: الزَّبَدُ زَبَد الماءِ والبعير والفضةِ وغيرها، والزّبْدة أَخص منه، تقول: أَزبَد الشرابُ .
وبَحْرٌ مُزْبِدٌ أَي مائج يقذف بالزَّبَد، وزَبَدُ الماءِ والجِرَّةِ واللُّعاب: طُفاوتُه وقَذاه، والجمع أَزْباد . (انتهى)

فانظر رحمك الله كيف يمن الله تعالى على من ذكره بهذا الذكر بهذه الكيفية مخلصا له القلب بأن يمحو عنه عنه خطاياه ويحطها عنه ولو كانت كثيرة من زيد البحر ! ، فما أحسن أن نقضي أوقاتنا في ذكر الله عز وجل وأن نشغل أوقاتنا بالفوز بهذا الأجر الوفير بالعمل السهل اليسير فتنير قلوبنا بنور الإسلام والإيمان والإحسان ونكون في معية الله عز وجل وفي أنوار أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم التي دلنا بها على الخير والصلاح والفلاح فجزى الله تعالى حبيبه المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم خير الجزاء ورزقنا صدق محبته وصدق اتباعه وأنالنا شفاعته العظمى يوم الدين وصحبته في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

علي حسين الموصلي
08-04-2013, 08:54 PM
بارك الله فيك
وجعل في ميزان حسنات
وصلى الله على سيدنا محمد خاتم الانبياء والمرسلين

صبري الصبري
08-04-2013, 10:59 PM
بارك الله فيك
وجعل في ميزان حسنات
وصلى الله على سيدنا محمد خاتم الانبياء والمرسلين


بارك الله فيكم
اخي العزيز علي
جزاكم الله خيرا
تحياتي
وتقديري

صبري الصبري
08-04-2013, 11:03 PM
الأعداد
في أحاديث خير العباد
صلى الله عليه وسلم
إعداد
العبد الفقير إلى الله
صبري الصبري
****
(العدد مائة)
***
عَنْ أَبِـي هُرَيْـرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ أَنَّ رَسُولَ الله صلى الله عليه و سلم قَالَ : « مَنْ قَالَ : لاَ إِلَـهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَـهُ ، لَـهُ المُلْكُ وَلَـهُ الحَـمْدُ ، وَهُوَ عَلَـى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، فِـي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ ، كَانَتْ لَـهُ عَدْلَ عَشْرِ رِقَابٍ ، وَكُتِبَتْ لَـهُ مِائَةُ حَسَنَةٍ ، وَمُـحِيَتْ عَنْـهُ مِائَةُ سَيِّئَةٍ وَكَانَتْ لَـهُ حِرْزاً مِنَ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّـى يُـمْسِيَ وَلَـمْ يَأْتِ أَحَدٌ أَفْضَلَ مِـمَّا جَاءَ بِـهِ إِلاَّ أَحَدٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ » . متفق عليه

بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن والاه وسلم تسليما كثيرا والحمد لله رب العالمين ، أما بعد فأستعين بالله تعالى وأقول أن العدد مائة قد جاء في هذا الحديث الشريف المتفق عليه ليبين لنا ما يحظى به الذاكر لله تعالى من أجر وفير وفضل كثير

ولنستعرض ذلك .

الموعود بالأجر :

( من قال ذلك من المسلمين ) .

نص القول :

( لا إله ألا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد وهو علي كل شيء قدير )

وقت القول :

اليوم : جاء في لسان العرب : اليَوْمُ: معروفٌ مِقدارُه من طلوع الشمس إِلى غروبها، والجمع أَيّامٌ، لا يكسَّر إِلا على ذلك، وأَصله أَيْوامٌ فأُدْغم ولم يستعملوا فيه جمعَ الكثرة.

العدد : (مائة مرة)

الأجر الموعود به :

1ـ عدل عشر رقاب ( أجر عتق عشر رقاب) .
2ـ كُتبت له مائة حسنة .
3ـ محيت عنه مائة سيئة .
4ـ كانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي .
5ـ لم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه .

تأملات في الحديث الشريف :

الحمد لله رب العالمين الذي أجزل لعباده الذاكرين العطاء وأسبغ عليهم الفضل الكثير الشاسع نظير قول يسير يحركون به ألسنتهم وقلوبهم بذكره جل وعلا فمن شهد لله بالوحدانية ونفى عنه الشريك والند وسَلَّم بأن له الملك وبأن له الحمد وبأنه جل وعلا على كل شيء قدير وقال ذلك بلسانه وأقر بها بقلبه وجوارحه وخضع لله تعالى وخشع فقد نال من فضل الله تعالى وبسطه ما سبق ذكره آنفا : فهو قد نال أجر عتق عشر رقاب من الرقاب المسترقة والتي حض الله تعالى على فكاكها وجعل ذلك ضمن الكفارات التي يفعلها المسلم إن قتل نفسا خطأ أو جامع امرأته في نهار رمضان ... أو يعتق الرقاب تقربا إلى الله تعالى بأن يعتق العبيد والإماء لوجه الله عز وجل ، فهذا الذاكر يأخذ أجر عشر رقاب ربما هو لا يملك المال لعتق ولو رقبة واحدة فما أجله من أجر وما أيسره من ثواب ، كذلك يكتب له في صحائف حسناته مائة حسنة والله يضاعف لمن يشاء ، ويمحى عنه من صحائف سيئاته مائة سيئة والله غفور رحيم ، كذلك يكون ذلك حرزا وحفظا له من الشيطان يومه هذا حتى يمسي فلا يتأذى بهمز الشياطين ولا يتعرض لهمسهم ولا نفثهم ولا نفخهم وإنما يكون في سلام وسكينة وصفاء وطمأنينة مدة يومه حتى يمسي ، كذلك يسبق الذاكرين بقدر إخلاصه لله تعالى ولا يسبقه إلا من جاء بأكثر منه أي من زاد على ذلك وذكر الله كثيرا وزاد على المائة مخلصا لله رب العالمين وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .

(العدد مائة)

عن أبي هريرة , رضي الله عنه , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ) : من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ( متفق عليه .

الموعود بالأجر :

( من قال ذلك من المسلمين ) .

نص القول :

(سبحان الله وبحمده )

العدد :

(مائة مرة)

الأجر الموعود به :

( حطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر)

تأملات في الحديث الشريف :

من قال سبحان الله وبحمده : (أنظر العدد (اثنان) في الأعداد في أحاديث خير العباد رقم 6 ) في يوم مائة مرة نال الأجر والوفير من بسط الله عز وجل ( حُطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ) ...

جاء في لسان العرب :

الحَطُّ: الوَضْعُ، حطَّه يَحُطُّه حَطّاً فانْحَطَّ. وفي الحديث: من ابتلاه اللّه ببَلاء في جَسَده فهو له حِطَّةٌ أَي تُحَطُّ عنه خطاياه وذنوبُه، وهي فِعْلةٌ من حَطَّ الشيءَ يَحُطُّه إِذا أَنزله وأَلقاه. وروى سعيد بن جبير عن ابن عباس في قوله تعالى: وادْخُلُوا الباب سُجَّداً، قال: رُكَّعاً، وقولوا حطةٌ مغفرة، قالوا: حِنْطةٌ ودخلوا على أَسْتاهِهم، فذلك قوله تعالى: فبدَّل الذين ظلموا قولاً غير الذي قيل لهم؛ وقال الليث: بلغنا أَن بني إِسرائيل حين قيل لهم قولوا حِطَّةٌ إِنما قيل لهم كي يسْتَحِطُّوا بها أَوزارهم فتُحَطّ عنهم .
وقال ابن الأَعرابي: قيل لهم قولوا حطة فقالوا حنطة شمقايا أَي حنطة جيدة، قال: وقوله عزّ وجلّ حطة أَي كلمة تَحُطُّ عنكم خطاياكم وهي: لا إِله إلا اللّه .

وجاء في لسان العرب :

الخَطَأُ والخَطاءُ: ضدُّ الصواب. وخَطِئَ الرجل يَخطَأُ خِطْأً وخِطْأَةً على فِعْلة: أَذنب. وأَخْطَأَ يُخْطِئُ إِذا سَلَكَ سَبيلَ الخَطَإِ عَمْداً وسَهْواً؛ ويقال: خَطِئَ بمعنى أَخْطَأَ، وقيل: خَطِئَ إِذا تَعَمَّدَ، وأَخْطَأَ إِذا لم يتعمد. يقال: رجل خَطَّاءٌ إِذا كان مُلازِماً للخَطايا غيرَ تارك لها، وهو من أَبْنِية الـمُبالغَة .

وجاء في لسان العرب :

وزَبَدُ اللبن: رغْوتَه. أَزْبَدَ البحر إِزباداً فهو مُزْبِدٌ وتَزَبَّدَ الإِنسان إِذا غضِب وظهر على صِماغَيْه زَبدَتان. وللبحر زَبَد إِذا هاج موجُه. الجوهري: الزَّبَدُ زَبَد الماءِ والبعير والفضةِ وغيرها، والزّبْدة أَخص منه، تقول: أَزبَد الشرابُ .
وبَحْرٌ مُزْبِدٌ أَي مائج يقذف بالزَّبَد، وزَبَدُ الماءِ والجِرَّةِ واللُّعاب: طُفاوتُه وقَذاه، والجمع أَزْباد . (انتهى)

فانظر رحمك الله كيف يمن الله تعالى على من ذكره بهذا الذكر بهذه الكيفية مخلصا له القلب بأن يمحو عنه عنه خطاياه ويحطها عنه ولو كانت كثيرة من زبد البحر ! ، فما أحسن أن نقضي أوقاتنا في ذكر الله عز وجل وأن نشغل أوقاتنا بالفوز بهذا الأجر الوفير بالعمل السهل اليسير فتنير قلوبنا بنور الإسلام والإيمان والإحسان ونكون في معية الله عز وجل وفي أنوار أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم التي دلنا بها على الخير والصلاح والفلاح فجزى الله تعالى حبيبه المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم خير الجزاء ورزقنا صدق محبته وصدق اتباعه وأنالنا شفاعته العظمى يوم الدين وصحبته في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

ربيحة الرفاعي
09-04-2013, 03:25 PM
بحث قيّم حاثّ على العمل باعث على الأمل موسع القول في كريم الأجر

بارك الله بك وجزاك عنه خيرا

تحاياي

ناديه محمد الجابي
09-04-2013, 10:18 PM
بارك الله فيك وزادك من علمه
ونفع بعلمك الأسلام والمسلمين
ورزقك سعادة الدارين
وصل الله على سيدنا محمد صلاة تجعل لنا من سرها
ونورها سرا ونورا ويقينا وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

صبري الصبري
10-04-2013, 07:23 AM
بحث قيّم حاثّ على العمل باعث على الأمل موسع القول في كريم الأجر

بارك الله بك وجزاك عنه خيرا

تحاياي



اللهم آمين
جزاكم الله خيرا
بارك الله فيكم
وزادكم من فضله
وأحسن إليكم
تحياتي لكم
وتقديري

صبري الصبري
10-04-2013, 07:25 AM
بارك الله فيك وزادك من علمه
ونفع بعلمك الأسلام والمسلمين
ورزقك سعادة الدارين
وصل الله على سيدنا محمد صلاة تجعل لنا من سرها
ونورها سرا ونورا ويقينا وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.



اللهم آمين
جزاكم الله خيرا
بارك الله فيكم
وزادكم من فضله
وأحسن إليكم
تحياتي لكم
وتقديري

عايد راشد احمد
13-04-2013, 11:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله

استاذنا وشاعرنا الكريم

بارك الله لك وفيك وجزاك خيرا عن كل كلمة كتبتها

اتواصل معك في هذه السلسلة الطيبة

تقبل مروري وتحيتي

صبري الصبري
14-04-2013, 12:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله

استاذنا وشاعرنا الكريم

بارك الله لك وفيك وجزاك خيرا عن كل كلمة كتبتها

اتواصل معك في هذه السلسلة الطيبة

تقبل مروري وتحيتي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا
بارك الله فيكم
وزادكم من فضله
وأحسن إليكم
تحياتي لكم
وتقديري

أحلام أحمد
19-04-2013, 09:05 AM
عن أبي هريرة , رضي الله عنه , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ) : من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ( متفق عليه .


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كلمات قلائل لا تأخذ من وقتنا الكثير ولها أجر عظيم
ورغم ذلك فنحن نُفرّط فيها بسهولة
نملأ أوقاتنا بما لا ينفعنا ونبتعد عن كسب الأجر
.....
جزاك الله خيرا يا أخي الكريم على جميل تذكيرك
جعله الله في ميزان حسناتك
وتقبّل شكري وتقديري :001:

صبري الصبري
19-04-2013, 11:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كلمات قلائل لا تأخذ من وقتنا الكثير ولها أجر عظيم
ورغم ذلك فنحن نُفرّط فيها بسهولة
نملأ أوقاتنا بما لا ينفعنا ونبتعد عن كسب الأجر
.....
جزاك الله خيرا يا أخي الكريم على جميل تذكيرك
جعله الله في ميزان حسناتك
وتقبّل شكري وتقديري :001:




بارك الله فيكم اخيتي الطيبة احلام
جزاكم الله خيرا
وحفظكم بحفظه
تحياتي
وتقديري