المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مساحة خضراء في يباب القلب



فاتن دراوشة
09-05-2013, 10:19 AM
فِي غُرْبَتي

كَانَ الهَوَى طَيْرًا

صَغِيرًا مُجْهَدًا

حَمَلَ المَحَبَّةَ قَمْحَةً

لِلْمُبْعَدِينَ عَنِ الدِّيَارِ

وَفَيْحِهَا

نَزَفَ المَعَالِمَ

مُذْ نُعُومَةِ نَبْضِهِ

وَاسْتَلَّ زَنْبَقَ أَصْغَرَيْهِ

مَعَابِرًا

لِلْعَائِدِينَ إلَى السَّوَاحِلِ وَالرُّبَى

وَأَقَامَ دَيْرًا لِلصُّنَوْبَرِ

فَوْقَ طُهْرِ جَنَاحِهِ

يَا عَابِرًا لِلْضِّفَةِ الأُخْرَى

مِنَ الوَجَعِ المُسَافِرِ فِي صِبَايَ

وَصَبْوَتِي

أَتُرَاكَ تَخْتَزِلُ السِّنِينَ

وَمُرَّهَا

وَتَمُدّ لِي بِيَدَيْكَ

تَحْتَضِنُ الجِرَاحَ وَجَمْرَهَا

أَتُرَاكَ تُبْهِجُ طَالِعِي

بِيَمَامَةٍ

حَطَّتْ عَلَى فَنَنِ اشْتِهَائِكَ

لِلرُّجُوعِ لِخَيْمَتِي

أَمْ يَسْتَمِرُّ جَفَاكَ يَحْطِمُ

صَخْرَتِي

يَا مَنْ حَظِيتَ بِدُنْيَتِي

رِفْقًا بِهَا

وَابْعَثْ وِصَالَكَ

كَيْ يُخَضِّبَ دَيْمَتِي

هاشم فزع
09-05-2013, 10:40 AM
فِي غُرْبَتي

كَانَ الهَوَى طَيْرًا

صَغِيرًا مُجْهَدًا

حَمَلَ المَحَبَّةَ قَمْحَةً

لِلْمُبْعَدِينَ عَنِ الدِّيَارِ

وَفَيْحِهَا

نَزَفَ المَعَالِمَ

مُذْ نُعُومَةِ نَبْضِهِ

وَاسْتَلَّ زَنْبَقَ أَصْغَرَيْهِ

مَعَابِرًا

لِلْعَائِدِينَ إلَى السَّوَاحِلِ وَالرُّبَى

وَأَقَامَ دَيْرًا لِلصُّنَوْبَرِ

فَوْقَ طُهْرِ جَنَاحِهِ

يَا عَابِرًا لِلْضِّفَةِ الأُخْرَى

مِنَ الوَجَعِ المُسَافِرِ فِي صِبَايَ

وَصَبْوَتِي

أَتُرَاكَ تَخْتَزِلُ السِّنِينَ

وَمُرَّهَا

وَتَمُدّ لِي بِيَدَيْكَ

تَحْتَضِنُ الجِرَاحَ وَجَمْرَهَا

أَتُرَاكَ تُبْهِجُ طَالِعِي

بِيَمَامَةٍ

حَطَّتْ عَلَى فَنَنِ اشْتِهَائِكَ

لِلرُّجُوعِ لِخَيْمَتِي

أَمْ يَسْتَمِرُّ جَفَاكَ يَحْطِمُ

صَخْرَتِي

يَا مَنْ حَظِيتَ بِدُنْيَتِي

رِفْقًا بِهَا

وَابْعَثْ وِصَالَكَ

كَيْ يُخَضِّبَ دَيْمَتِي
وكان الهوى ككرة ثلج صغيرة على قمم الشاهقات
حتى إذا ما تدحرجت راحت تكبر ومعها تكبر
الآلام والأوجاع وتثخن الروح بالجراح
ويُعشق سفر الليالي حين يجفو الكرى
يراقصنا خيال من نهوى على أنغام أنين الأشتياق
مابان منك سيدتي عسجديةٌ مؤملةٌ من شاعرةٍ طوعت حرفها بمقدرة عظيمة
أسعدت كثيرا يا أميرة الواحة أن أكون أول من تشرف بالمرور
الف تحية لك مني سيدتي

هاشم فزع الدليمي HASHIM ALDILEMI

فاتن دراوشة
11-05-2013, 10:16 AM
إطلالة نديّة عبقة بالشذى

سعيدة لمنحك نصّي بهاء مرورك أخي

مودّتي

بشار عبد الهادي العاني
11-05-2013, 11:19 AM
قصيدة بهية ومشاعر ندية ,بوركت يا أخية , وجعل الله قلوبنا عامرة مخصبة, بدون قفر أو يباب.
لكم كل تحية وتقدير.

ناجي إبراهيم
11-05-2013, 12:05 PM
كأنك تملكين زمام الدهشة سيدتي .. أيّ بهاء هذا الذي يتدفق شلال ألق وألم .. إعجابي

نهلة عبد العزيز
11-05-2013, 12:24 PM
فاتن

ولا زلتُ أشتمّ بقايا عطركِ المتبقي هنا خلف الحروف..

فكوني إن شئتِ تعاويذي..

ما أحفظه من أورادي..

فهنا..

رأيتُ أسطورة وعاهدتك قاروره

دمتِ قاروة العطر المثير


مودتي وعظيم التقدير

محمد كمال الدين
11-05-2013, 02:25 PM
فِي غُرْبَتي

كَانَ الهَوَى طَيْرًا

صَغِيرًا مُجْهَدًا

حَمَلَ المَحَبَّةَ قَمْحَةً

لِلْمُبْعَدِينَ عَنِ الدِّيَارِ

وَفَيْحِهَا

نَزَفَ المَعَالِمَ

مُذْ نُعُومَةِ نَبْضِهِ

وَاسْتَلَّ زَنْبَقَ أَصْغَرَيْهِ

مَعَابِرًا

لِلْعَائِدِينَ إلَى السَّوَاحِلِ وَالرُّبَى

وَأَقَامَ دَيْرًا لِلصُّنَوْبَرِ

فَوْقَ طُهْرِ جَنَاحِهِ

يَا عَابِرًا لِلْضِّفَةِ الأُخْرَى

مِنَ الوَجَعِ المُسَافِرِ فِي صِبَايَ

وَصَبْوَتِي

أَتُرَاكَ تَخْتَزِلُ السِّنِينَ

وَمُرَّهَا

وَتَمُدّ لِي بِيَدَيْكَ

تَحْتَضِنُ الجِرَاحَ وَجَمْرَهَا

أَتُرَاكَ تُبْهِجُ طَالِعِي

بِيَمَامَةٍ

حَطَّتْ عَلَى فَنَنِ اشْتِهَائِكَ

لِلرُّجُوعِ لِخَيْمَتِي

أَمْ يَسْتَمِرُّ جَفَاكَ يَحْطِمُ

صَخْرَتِي

يَا مَنْ حَظِيتَ بِدُنْيَتِي

رِفْقًا بِهَا

وَابْعَثْ وِصَالَكَ

كَيْ يُخَضِّبَ دَيْمَتِي

قصيدة جميلة رغم الألم

حفظك الله

وخالص التحية

آبو عمرو سليمان
11-05-2013, 03:05 PM
رائعة المعاني وصاحبة الأسلوب المتميز أ/فاتن دراوشة ..تقبلي مروري وإعجابي بحرفك الرائع

فاتن دراوشة
15-05-2013, 04:35 PM
قصيدة بهية ومشاعر ندية ,بوركت يا أخية , وجعل الله قلوبنا عامرة مخصبة, بدون قفر أو يباب.
لكم كل تحية وتقدير.

ومرور بهيّ كبهاء قلبك وروحك مبدعنا


سعيد حرفي ببصمتك الرّاقية


مودّتي

خليل حلاوجي
15-05-2013, 10:12 PM
يَا عَابِرًا لِلْضِّفَةِ الأُخْرَى


أَتُرَاكَ تَخْتَزِلُ السِّنِينَ


يَا مَنْ حَظِيتَ بِدُنْيَتِي

رِفْقًا بِهَا

وَابْعَثْ وِصَالَكَ

كَيْ يُخَضِّبَ دَيْمَتِي





هو الوصال فراقًا .. والفراق وصالًا ..
هو أن نكون بينهم : وطنٌ يتسول مواطنيه ..

هو : بشائر العودة ..

نفين عزيز طينة
15-05-2013, 11:39 PM
عذبة هي الحروف جميلة هي المعاني

احترامي والزنبق الأزرق
نفين طينة

رياض شلال المحمدي
16-05-2013, 05:56 AM
**(( أتينا يا حمى الزيتون فاسمعْ ... قصائد للشهيد الغضّ تشدى
أتينا يا صلاح الدين نروي ... عيون الياسمين هوىً يؤدّى /
ما أجمل لغة المساحات الخضراء وهي تنساب حيث صدق نبض الفؤاد
وألق نور القلب ، جميلةٌ بكل ما فيها ، طبتِ وطاب لقاءُ المعاني ))**

نافذ الجعبري
16-05-2013, 08:27 AM
وما يزال الأمل يداعب يباب الفراق
ما أجمل أن نبقي تلك المساحة الخضراء
في حياتنا ، فبدونها لا يعود للحياة طعم
سعدت بما قرأت هنا أختي أ. فاتن
دمت بخير وألق
تقديري

خالد صبر سالم
16-05-2013, 08:30 PM
أتحسّس قلبي فأجد على شغافه جمال هذه القصيدة يلامسه
سيدتي شاعرتنا الباهرة الاخت فاتن
مع قصائدك يروح الوجدان الى مرعى للمتعة
دمت بفرح وجمال وشعر
مع خالص احترامي وعميق مودتي

د. مختار محرم
17-05-2013, 04:31 PM
حين استفاقت أحرفي من صمتها
مرّت على روض من الشعر الموشَّى بالجمال
وتنقلت بين المعاني تجمع الإبداع من كنف الخيال ..
فتساءل الإعجاب هل من منقذ من سحر حرفٍ فاتنٍ
ما زال يزرع في ربوع الواحة الغناء أجوبة تفتش عن سؤال ..
ماذا أقول .. وكل ما في النفس يأبى أن يقال؟!
شمسٌ .. وفي إشراقها ابتسمت ظلال .
.......
من أثر ما أحدثته حروفك المرتوية بالحنين أختي الشاعرة المتألقة فاتن دراوشة
تحاياي لك أيتها القديرة

عبدالحكم مندور
17-05-2013, 05:43 PM
أعتقد أنها مساحة خضراء في قلب ناصع الصفاء
قرأت ما أعجب وراق متميزة كتميزك الدائم
بيان جميل وصور جذابة تلهم الجمال
خالص الود

نفين عزيز طينة
17-05-2013, 06:27 PM
يَا مَنْ حَظِيتَ بِدُنْيَتِي

رِفْقًا بِهَا

وَابْعَثْ وِصَالَكَ

كَيْ يُخَضِّبَ دَيْمَتِي


رفقا بنا فهذا الجمال مذهل

احترامي والزنبق الأزرق
نفين طينة

فاتن دراوشة
17-05-2013, 06:38 PM
فِي غُرْبَتي

كَانَ الهَوَى طَيْرًا

صَغِيرًا مُجْهَدًا

حَمَلَ المَحَبَّةَ قَمْحَةً

لِلْمُبْعَدِينَ عَنِ الدِّيَارِ

وَفَيْحِهَا

نَزَفَ المَعَالِمَ

مُذْ نُعُومَةِ نَبْضِهِ

وَاسْتَلَّ زَنْبَقَ أَصْغَرَيْهِ

مَعَابِرًا

لِلْعَائِدِينَ إلَى السَّوَاحِلِ وَالرُّبَى

وَأَقَامَ دَيْرًا لِلصُّنَوْبَرِ

فَوْقَ طُهْرِ جَنَاحِهِ

يَا عَابِرًا لِلْضِّفَةِ الأُخْرَى

مِنَ الوَجَعِ المُسَافِرِ فِي صِبَايَ

وَصَبْوَتِي

أَتُرَاكَ تَخْتَزِلُ السِّنِينَ

وَمُرَّهَا

وَتَمُدّ لِي بِيَدَيْكَ

تَحْتَضِنُ الجِرَاحَ وَجَمْرَهَا

أَتُرَاكَ تُبْهِجُ طَالِعِي

بِيَمَامَةٍ

حَطَّتْ عَلَى فَنَنِ اشْتِهَائِكَ

لِلرُّجُوعِ لِخَيْمَتِي

أَمْ يَسْتَمِرُّ جَفَاكَ يَحْطِمُ

صَخْرَتِي

يَا مَنْ حَظِيتَ بِجَنَّتِي

رِفْقًا بِهَا

وَابْعَثْ وِصَالَكَ

كَيْ يُخَضِّبَ دَيْمَتِي

فاتن دراوشة
18-05-2013, 11:10 PM
كأنك تملكين زمام الدهشة سيدتي .. أيّ بهاء هذا الذي يتدفق شلال ألق وألم .. إعجابي

شهادة أعتزّ بها أستاذي

سعيدة بمرورك البهيّ حروفي

مودّتي

محمد ذيب سليمان
19-05-2013, 05:35 PM
بوركت ايتها الرقيقة الراقية
التي تنسج من الحروف شالا جميلا رغم ما يحمل من وجع
تمتلكين الحرف ونصابه من الذهب
مودتي

فاتن دراوشة
25-05-2013, 03:14 PM
فاتن

ولا زلتُ أشتمّ بقايا عطركِ المتبقي هنا خلف الحروف..

فكوني إن شئتِ تعاويذي..

ما أحفظه من أورادي..

فهنا..

رأيتُ أسطورة وعاهدتك قاروره

دمتِ قاروة العطر المثير


مودتي وعظيم التقدير

سعيدة بمصافحة حرفك العطر بعد غياب غاليتي

أفتقدك بحقّ

وأحنّ إلى حروفك العذبة

فلا تطيلي الغياب

محبّتي وألف سوسنة لروحك

:014:

فاتن دراوشة
26-05-2013, 05:22 AM
قصيدة جميلة رغم الألم

حفظك الله

وخالص التحية

وغدت أجمل ببصمة حرفك النديّة أخي

مودّتي وتقديري

محمد عبد المجيد الصاوي
28-05-2013, 05:33 PM
للغربة وحنين يسكنها
حكاية ..
فأنا وإن كنت غزيا .. فإن يافا ستظل فردوسي الذي إليه سأعود
كم كنت أخت الجرح الفلسطيني أ. فاتن دراوشة
تكوين القلب وتؤزين الجراح أزا
فدام لنا إبداعك يرسم خارطة للنصر

اليامي الهمداني
28-05-2013, 06:47 PM
ما اروعها غربتك ..فيها
الهوى طير حمل المحبة قمحة.
للمبعدين عن الديار...
وكلنا مبعدون عنها ولو كنا فيها...
ذات شجون هذه القصيده...
سلمت....

نداء غريب صبري
11-06-2013, 05:15 AM
رائعة أختي الحبيبة فاتن دراوشة

قصيدة جياشة بالمشاعر ومسيقاها جميلة جدا

شكرا لك

بوركت

محمد حمود الحميري
11-06-2013, 08:09 PM
يا الله .. ما أعذبها من كلمات
قرأت .. وقرأت ، وقرأت
فلم أمل
لله درك معلمتي .. ما أبهى دررك
وما أعذب أنهارك ..
لكأنني ببئر زمزم ينبع من قريحتك رغم الألم المتدفق
أشكرك ودمتِ صاحبة الجمال ،،،

حسام السبع
12-06-2013, 10:34 AM
رسمت ريشتك المخضبة بلهفة المشتاقين
لوحة من خيرات الوطن
ووجع الوطن
وامان ٍ طالما نبضت و تنبض في صدرونا

جلال طه الجميلي
12-06-2013, 12:22 PM
بَهيٌّ حرفكِ سيدتي ينتزعُ أعجابنا بسطوةِ جمالهِ الهادر
يَا مَنْ حَظِيتَ بِدُنْيَتِي

رِفْقًا بِهَا

وَابْعَثْ وِصَالَكَ

كَيْ يُخَضِّبَ دَيْمَتِي

جميلةٌ هذه الصورة حَدَ الروعة
دمتِ متألقة

ربيحة الرفاعي
27-06-2013, 07:33 PM
يَا عَابِرًا لِلْضِّفَةِ الأُخْرَى مِنَ الوَجَعِ المُسَافِرِ فِي صِبَايَ وَصَبْوَتِي
أَتُرَاكَ تَخْتَزِلُ السِّنِينَ وَمُرَّهَا
وَتَمُدّ لِي بِيَدَيْكَ تَحْتَضِنُ الجِرَاحَ وَجَمْرَهَا
أَتُرَاكَ تُبْهِجُ طَالِعِي بِيَمَامَةٍ
حَطَّتْ عَلَى فَنَنِ اشْتِهَائِكَ لِلرُّجُوعِ لِخَيْمَتِي
أَمْ يَسْتَمِرُّ جَفَاكَ يَحْطِمُ صَخْرَتِي

لله أنت يا رقيقة الحس ما أعذب حرفك وما أندى مشاعرك ومعانيك

قصيدة عذبة رائقة
وانثيال مائز

دمت بألق

فاتن دراوشة
15-09-2013, 08:27 PM
رائعة المعاني وصاحبة الأسلوب المتميز أ/فاتن دراوشة ..تقبلي مروري وإعجابي بحرفك الرائع

مرور يُضفي ألقه وسناه على حروفي المجهدة مبدعنا

صفو امتناني وتقديري

فاتن دراوشة
04-11-2013, 09:14 AM
هو الوصال فراقًا .. والفراق وصالًا ..
هو أن نكون بينهم : وطنٌ يتسول مواطنيه ..

هو : بشائر العودة ..

وهم أوطاننا التي نأبى إلّا أن نحياها رغم البعد ورغم الأزمات

ما أروع ولوجك إلى ثنايا النصّ أستاذي

دمت بودّ

فاتن دراوشة
19-04-2016, 11:05 PM
عذبة هي الحروف جميلة هي المعاني

احترامي والزنبق الأزرق
نفين طينة

سعيدة كلماتي وبوحي بهطول روعتك عليها غاليتي

محبّتي

عبدالكريم شكوكاني
19-04-2016, 11:22 PM
اكثر من رائعة وبديعة
سلمت وعشتِ

احترامي وتقديري

ليانا الرفاعي
19-04-2016, 11:41 PM
يا من حظيت بدنيتي
رفقا بها
وابعث وصالك كي يخضب ديمتي

ما أجملها وكم هي شاعرية وما أصعب
الغربة
سواء غربة عن الوطن أو الأهل والأحبة
دمت ودامت روعة حروفك شاعرتنا المبدعة
تحيتي وتقديري

فاتن دراوشة
30-04-2016, 08:57 AM
**(( أتينا يا حمى الزيتون فاسمعْ ... قصائد للشهيد الغضّ تشدى
أتينا يا صلاح الدين نروي ... عيون الياسمين هوىً يؤدّى /
ما أجمل لغة المساحات الخضراء وهي تنساب حيث صدق نبض الفؤاد
وألق نور القلب ، جميلةٌ بكل ما فيها ، طبتِ وطاب لقاءُ المعاني ))**

زرعتم بمروركم مساحاتي الخضراء سنابل فرح وبهجة أستاذنا

بحروفكم تبتهل مساحاتي

مودّتي

فاتن دراوشة
20-06-2016, 11:21 PM
وما يزال الأمل يداعب يباب الفراق
ما أجمل أن نبقي تلك المساحة الخضراء
في حياتنا ، فبدونها لا يعود للحياة طعم
سعدت بما قرأت هنا أختي أ. فاتن
دمت بخير وألق
تقديري

وسعدت سطوري بروعة مرورك وبما أمطرته على أديمها من مزن بهائك

مودّتي

ناديه محمد الجابي
21-06-2016, 11:59 AM
حس مرهف في قصيدة جميلة حزينة
أبيات رائعة تتفجر منها المشاعر صادقة في حديث ذي شجون
اختلطت الكلمات التي تفيض بحب الوطن والشوق والحنين
بروعة الأداء وسمو العزف.
دام بهاء حرفك وروعته. :0014:

عصام إبراهيم فقيري
21-06-2016, 11:48 PM
أديبتنا المتألقة فاتن

في كل مرة أقرأ فيها لك نصا أجدني أبصم بالعشرة على تمكنك من أدواتك الأدبية
هذه اللغة البسيطة الممتنعة أحبها جدا فلا تكلف فيها ولا تقعر ولا تخلو من بصمة إبداع وصور شفيفة تدخل القلوب بلا استئذان

دمت ودام الإبداع حليفك .

غلام الله بن صالح
21-06-2016, 11:58 PM
نص رائع
أبدعت فأجدت
تقديري

فاتن دراوشة
14-07-2016, 07:11 PM
أتحسّس قلبي فأجد على شغافه جمال هذه القصيدة يلامسه
سيدتي شاعرتنا الباهرة الاخت فاتن
مع قصائدك يروح الوجدان الى مرعى للمتعة
دمت بفرح وجمال وشعر
مع خالص احترامي وعميق مودتي

وبمرورك تكتسي قصيدة ثوب النّضرة والاخضرار

ما أبهى بصماتك على جدران بوحي أخي خالد

شهادة أعتزّ بها

دمت بودّ