المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الله أكبر يابلادي أبشري-قصيدة مهداة لمنفذ عملية حيفا الاستشهادية



فارس عودة
07-03-2003, 05:27 PM
الله أكبر يابلادي أبشري-قصيدة مهداة الى بطل حيفا
بسم الله الرحمن الرحيم

أحبتىالكرام
والله لقد ضرب هولاء الأبطال أروع الأمثال للبطولة والتضحية والفداء ولايملك المرء حين يسمع أنباء بطولاته المشرفة الا أن يسجد لله شكرا ويحمد الله ويدعو لهم بالنصر وأن يشعر بالحسرة والألم لبعد عن هؤلاء الأسود
فلا يسعني حين أسمع أخبارهم المشرقة الا أن أكتب لهم ما وفقني الله لكتابته وأشعر أنه من واجبي وأنا بعيد عنهم
أن أكتب لهم لأخلد ذكراهم العطرة وبطولاتهم الفذة فهذا أقل واجب نقوم به نحو أبطال نحبهم كحبنا لأهلنا وآبائنا بل أكثر ونتمى أن يجمعنا الله بهم - حتى وإن لم تعلن كتائب القسام المسؤلية عن العملية فلمسات القساميين الفنية تبدو واضحة لى فى هذه العملية وما يعملوها الا هم
-- ولاأريد ان أطيل على القارىء الكريم وسأدعه مع النص وهو هدية الى كتائب القسام ومنفذ العملية ولأهله وأسرته ------ فإلى النشيد

***** الله أكبر يابلادي أبشري ******

الله أكبر يافلسطين انظري ******** شبل الكتائب باللظى المتفجّرِ

هز الكيان المسخ من أركانهِ ****** وأذلّ أنف الغاصب المتجبّرِ

جاء الشهيدُ بحزمه وحزامه ******* يرمي العدا من قوسه المتوترِ

صاح الشهيد على الأعادي صيحةً * ** والله أكبرُ صيحة المستنصرِ

ترك اليهود على الرصيف أذلةً ***** كهشيم نخل مُخْرعٍ متكسّرِ

نحن الكتائب إن نزلنا ساحةً ******* ذل الغريم وساء صبح المنذَرِ

شبلٌ مضى والموت في أحضانه ****** يسقي الرُّبا طعم النجيع الأحمرِ

شرب الثرى بعضَ الدماء فهزّه ******* عزم الشهيد بعصفه المتسعِّرِ

وسرت به روح الشهيد فصابه ****** أنَفُ الإباءِ وعزّة المتكبّرِ

فاهتزّ من تحت اليهود مدوّياً ****** عاش الفتى والويل للمستعمرِ

قد أشرقت حيفا بنور حزامه ******* ومشت بعزٍّ مِشْية المتبخترِ

ياكرمل الأحرار جاءك غاصبٌ ***** يحيي دياجير الدجى بالمنكرِ

فارجف بهم أوصال حيفا وارمهمْ **** بشهابك الدامي وبحرٍ مُسْجرِ

الله أكبر ياكتائب كبري ******* واعلي اللواء الى السماء وزمجري

فغدا تعود الى العريسة أُسْدها ******* ويكبر الأبرار فوق مكبّرِ

ويداعب الفجر البهيّ جفوننا ******* وتدبّ فينا بسمةُ المستبشرِ

ياأمتي برح الخفاءُ فأقبلي ******* أوتقبلين وقاحة المتنمّرِ

هذي نسورك يابلادي قد سمتْ ****** فلمَ الخضوع لسطوة المستنسرِ

سهرت عيون الصابرين على الأسى ***** وعيونكم رغم الأسىلم تسهرِ

ونبيت نجأرُللآله أذلةً *********** وحناجرُ الأموات لمّا تجأرِ

هذي قلوب الأمهات تفطّرت ******* وقلوبكم كالصخر لم تتفطّرِ

كم حسرةٍ جرع القعيد مرارها ******* لكن قلب الميْت لم يتحسّرِ

فلعلنا والموت ينشر ظلّه ******* نحيي الإباء بمهجة المتحجرِ

ياأمتى إن الجهاد سبيلنا ******* نحمى الحمى بلظى الحميم الممطرِ

لاتسْألنَّ عن الشهيد وجرحه ******* واسألْ عن الجيش الهمامِ المدبرِ

إن الشهيد مع الكرام مُقامه ******** يمضي بعْرفٍ نازفٍ متعطّرِ

هذي كتائبنا تطل على العدا ******** بصواعقٍ مثل الخضم المهدِرِ

شمُّ الأنوف حديدةٌ أسيافهم ******* بيض الملامح فى العجاج الأكدرِ

فترى الشهيد إذا أُعِدَّ حزامُهُ ******* بدراً تألقَ بالجبين الأزهرِ

وترى اليهود غداة شدّ فتيله ******** متلفعين بظلمةِ المتعفّرِ

يغشاهم الموت الرهيب بظلّةٍ ******** كظلام قبر بالخلاء المقفرِ

يعلوهم القتر المُذلُّ عشيةً ********* فوق الجماجم بالسوادِ الأغبرِ

وتدور أعينهم مخافة أن يروا ********** شبل الكتائب بالهزيم المنذِرِ

سدّوا دروبَ الأرض خوف منيّةٍ ******** فأجاءهم كالعاصف المتحدّرِ

يشوي وجوه بني النضير حميمُه ******* ويهزُّ حيفا باللهيب المُسعرِ

ياأمة الصهيون هذا وعدنا ******* حتى يعيدَ اللهُ يوم المحشرِ

(الله أكبر ياكتائب زمجري) ******* وضعي الأكفّ على الحزام ودمّري

واسقي اليهود مرارةً من كأسهم ******** حتى يذوقوا بطشةَ المستنفرِ

وذري القرود مع التراب أذلةً ******* وارمي برأس الفاجر المستهترِ

فرحتْ برايتك الملايينُ التي ******** حلمتْ بعودة حقّها والمنبرِ

في القدس والمنطارِ لاح هديرُها ******** أو في ذُرا بيسانَ أو فى المهجرِ

قسماً ستسطع في المدائن شمسنا ********* وتداعب الأنسام كلّ مُخدَّرِ

وستهتف الدنيابصوتٍ هادرٍ ********* الله أكبرُ يا بلادي أبشري

الله أكبرُ يابلادي أبشري
=======================================
مع تحيات أخيكم فارس عودة الحارة
وكل التحية والفخر لكتائب القسام

ياسمين
09-03-2003, 09:57 AM
الله اكبر عليك ايضا يافارس

والله فرأت القصيدة عدة مرات
وفى كل مرة احاول ان اكتب لك ردا يليق بهذا الابداع
الا ان القلم يأبى الكتابة خوفا من المساس بهذه الرائعة
فأصبحت لا املك الا الصمت احتراما وتقديرا
فتقبل سيدى تحياتى وتقديرى
وبارك الله فيك وفى هذا القلم الشامخ القوى
ولك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

عدنان أحمد البحيصي
09-03-2003, 02:30 PM
الله أكبر هذا صوت المدافع قد لاح في الميدان
والنور يشع رغم الظلم رغم السجن والسجان
هذي كتائبنا قد انجزت وعدها لله ثم للإنسان
وقولك فارس في غاية الروعة وأجمل الألحان
فليدم قولك صادقا ولتدم لك محبة الأخوان

وتقبل تحياتي

د. سمير العمري
13-03-2003, 11:56 PM
أخي الحبيب فارس عودة:

اعذر تأخري وقصوري عن أن أرد إلا بأبيات متواضعة جعلتها أنشودة بسيطة للكتائب ....

لقد تألقت كعادتك فلم تترك لنا مجالاً لنقول فاعذرنا واقبل منا هذه الأبيات البسيطة ...



اللهُ أَكْبَرُ يَا كَتَائِبُ فَجِّرِي=قَلْبَ العَدُوِّ الغَاشِمِ الْمُسْتَكْبِرِ
اللهُ أَكْبَرُ صَيْحَةُ النَّصْرِ التِي=فِيْهَا الرَّجَاءُ لِكُلِّ عِزٍّ أَزْهَرِ
زَأَرَتْ بِهَا أُسُدُ الكَتَائِبِ زَأْرَةً=دَوَّى صَدَاهَا بِالْمَنُوْنِ الْمُنْذِرِ
مَا زَالَ فِي أَيْدِي البُطُوْلَةِ قوَّةٌ=تَرْمِي بِهَا رَغْمَ الْحِصَارِ الْمُنْكَرِ
مَا زَالَ فِي تِلْكَ النُفُوْسِ عَزِيْمَةٌ=لِلْحَقِّ تَنْصُرُ لِلْكَرَامَةِ تَحْتَرِي
مِنْ كُلِّ طِفْلٍ بَاسِلٍ يَرِدُ الرَّدَى=كَاللَيْثِ لا يَخْشَى رَصَاصَ الْمُدْبِرِ
وَبِكُلِّ أُمٍّ لا تَقِلُّ شَجَاعَةً=وَبِكُلٍّ شَيْخٍ شَامِخٍ كَالْمِنْبَرِ
بِالدِّيْنِ نَهْجٌ بِالشِّهَادَةِ مَنْهَجٌ=دَوْمَاً سَنَمْضِي بِالْجِهَادِ وَنَشْتَرِي
وَكَتَائِبُ القَسَّامِ رَمْزُ وُجُوْدِنَا=فُرْسَانُ نَصْرٍ فِي الزَّمَانِ الأَغْبَرِ
لِيُرَدِّدَ الأَقْصَى نَشِيْدَ مُجَاهِدٍ=اللهُ أَكْبَرُ يَا كَتَائِبُ فَجِّرِي




تحياتي ومحبتي وإعجابي

روح
15-03-2003, 08:48 AM
فارس عودة
++++++

لله درّك ما أروع حسّك وقلمك.
ما أجملها من أنشودة حماسية.

لك فائق تقديري واحترامي


سمير العمري
**********

لله درك أيضاَ على روعة تعبيرك وقلمك.
رائعة الانشودة المكملة التي أتيت بها حماساً وفخراً بكتائب القسام.

تقبل فائق تقديري واحترامي