المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عانقيني



د. سمير العمري
09-03-2003, 04:40 AM
من شعر البدايات


عَانِقِينِي قَبْلَ أَنْ تَأْسَى السُّنُونْ =وَاسْبُقِي بِالـحُبِّ إِشْفَاقَ الـمَنُونْ
وَسَمَ الدَّهْرُ حَيَاتِي بِالأَسَى = يَا أَمَانِي العُمْرِ يَا سِحْرَ العُيُونْ
إِنَّنِي مَا زِلْتُ طِفْلًا ظَامِئًا =لابْتِسَامِ الثَّغْرِ ، لِلصِّدْرِ الـحَنُونْ
أَيُّ رُوحٍ ، أَيُّ قَلْبٍ حَائِرٍ = أَيُّ إِحْسَاسٍ تَنَاهَى لِلـجُنُونْ
أَسْرِجِي شَوْقِي وَحُضِّي بَهْجَتِي= حَرِّرِينِي مِنْ سَرَادِيبِ السُّكُونْ
.=.

عَانِقِينِي يَا فَرَاشَاتِ الـحُبُورْ =وَامْلَئِي الوُجْدَانَ مِنْ طُهْرٍ وَنُورْ
رَوْضُ أَحْلامِي كَئِيبٌ شَاحِبٌ =ذَابِلُ الأَوْرَاقِ وَحْشِىُّ الزُّهُورْ
كُلَّمَا لاحَتْ مِنَ الفَجْرِ الرُّؤَى =ضَاقَتِ الأَنْسَامُ وَاسْتَعْلَى السُّرُورْ
نَازَعَتْنِي مُهْجَةٌ تَشْكُو الْهَوَى = وَاحْتَوَانِي مِنْهُمَا قَلْبٌ وَقُورْ
لَسْتُ أَدْرِي أَيُّ إِنْسَانٍ أَنَا =بَيْنَ إِقْدَامٍ وَإِحْجَامٍ أَدُورْ
.=.

كُنْتِ نَجْمًا فِي خَيَالِي وَمَضَا= مَلأَ النَّفْسَ حَنِينًا وَمَضَى
أَيْقَظَ الذِّكْرَى وَأَطْيَافَ الْمُنَى= وَشَكَا القَلْبَ خَصِيمًا وَقَضَى
صَفَّقَ الوَجْدُ عَلَى لَحْنِ الـجَوَى=ثُمَّ غَالَى فِي أَنِينٍ عَرَضَا
لَيْتَ شِعْرِي كَيْفَ نَحْيَا إِنْ جَفَا=كَيْفَ لِلــرُّوحِ صَفَاءٌ وَرِضَا
هَمْسُهُ الـحَانِي يُنَاجِي مُهْجَتِى=فَاقَ عِنْدِي كُلَّ شِعْرٍ قُرِضَا
.=.

يَا لَذِكْرَي أَرْهَفَتْ ذَا مِرَّةِ=تَمْزُجُ الشَّهْدَ بِكَأْسٍ مُرَّةِ
قَدْ بَكَى المِصْبَاحُ نُورًا وَاجِفًا=يَتَوَارَى فِي مَرَايَا عِزَّتِي
وَأَنَا أَغْرَقُ فِي بَحْرِ الـجَوَى=ضَاعَ مِجْدَافِي وَخَارَتْ قُوَّتِي
لا يَدٌ تَأْسُو تَبَارِيحَ الضَنَى=لا غَدٌ يَرْسُو عَلَى شَطِّ التِي
لَوْعَتِي تَكْتُبُ أَحْزَانِي عَلَى=لَوْحِ أَحْلامِي وَتَتْلُو مُقْلَتِي
.=.
هُوَ قَلْبٌ قَدْ تَرَدَّى مِنْ شَجَنْ =سَطَّرَ الشَّوْقَ سُطُورًا وَالزَّمَنْ
كُلُّ مَا حَوْلِي سَرَابٌ مُوحِشٌ= كُلُّ مَنْ حَوْلِي وُجُوهٌ مِنْ وَسَنْ
أَيْنَ مِنِّي سَاعَةٌ أَلْقَى بِهَا= تَوْأَمَ الرُّوحِ وَعُنْوَانَ السَّكَنْ
إِنَّنِي مَا زِلْتُ أَرْجُو وَالرَّدَى =مِنْ رَجَائِي حَاكَ مَا يَحْكِي الكَفَنْ
غُرْبَةٌ طَالَتْ وَمَا زَالَتْ بِنَا= نَزْعَةٌ لِلْحُبِّ شَوْقٌ لِلْوَطَنْ

عدنان أحمد البحيصي
09-03-2003, 02:36 PM
إِنَّنِي مَا زِلْتُ أَرْجُو وَالرَّدَى =مِنْ رَجَائِي حَاكَ مَا يَحْكِي الكَفَنْ
غُرْبَةٌ طَالَتْ وَمَا زَالَتْ بِنَا= نَزْعَةٌ لِلْحُبِّ شَوْقٌ لِلْوَطَنْ


اخي الغالي واستاذي سميريا ابن الاسلام وارض فلسطين الاسلام
والله لا اكذبك حديثا اني احس بروحي ترتبط بروحك
وادعو الله تعالى ان يجمعنا في فلسطين
وإلا ففي جنة رب السماء
شوق الوطن قد ذقته
ولكني ذقت لحن اللقاء
واحمد الله اني في فلسطين

قصيدة غاية في الروعة
بانتظار مزيدك
فإلى اللقاء

ياسمين
10-03-2003, 02:20 PM
كلماتك جعلتها الحان سيمفونية رائعة
اشعر وكأنها كزهرة الياسمين
تولد فى الربيع
تعزف لحن الخلود فى المساء
تبدل وريقاتها فجرا
ثم تستحم فى ضوء النهار
وبعدها
تلبس فلالة الشمس الذهبية
تمنح عطرها لمن يقبلها
وتنثر عبيرها لمن يهواها
مع تثاؤب الليل ترحل
وتترك توقيعها المعطر فى ذكريات العاشقين
وفى خيال من تعلم لغتها
ثم يعزف لها انغام العود المنتظرة
فى ربيع
اكثر دفئا
وحبا
,
,

سمير
توقف القلم
لم تعد لديه القدرة على التعبير
روعة التعبير هنا فاقت حدود الروعة
كسرت حروف القلم
فلم يبقى لى
الا ان اقول لك هنا
كم كنت رائع سيدى
ولك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

بندر الصاعدي
12-03-2003, 02:26 PM
عانقيهِ قبل أنْ تمضي السنونْ=واهمسي في أُذنهِ أشجى اللُحونْ
عانقي المشتاقَ وامحي لهفةً=أحرقتْ والدمعَ أهدابَ الجفونْ
ذابَ فيهِ الليلُ والصبحُ ارتوى=من كآبةِ خافقٍ نَبَضَ الشجونْ
يركضُ العمرُ بطيءً سالباً=بسمةَ الطفلِ المكبّلِ بالجنونْ
فارقَ الوردَ ربيعٌ باسمٌ=وتعرّت للمتاهاتِ الغصونْ


عانقي الملهوف وأسقيه السرورْ=وجدي شمساً لبستان الشعور
شذّبي الآلام والأوجاع من=شتلةٍ باتت تناديها القبورْ
واسمعي تغريدَ قلبٍ طائرٍ=حيّر الأشعار واستبق الصقورْ
عزف الحزن نسيماً مرهفاً=داعب الفجر لتبكيهِ الصخورْ
فتوارى البدرُ من أشجانهِ=يسألُ التحنانَ من بطئ الشهورْ


كنتِ حلماً صادقاً كيف مضى=أشعل الشوق لهيباً وغضى
يجلب ُالذكرى خيالاً محكماً=يملأُ القلب حنيناً والفضا
كلّما ساه الخيال لبرهةٍ=جاء من دنياكِ طيفٌ وحضا
أين ينساكِ وقد حاصرتهِ= وحنينُ القلبِ ما قد غمضا
كيف يغفو والجوى في أضلعٍ=كلّما لاحظ نعساً نهضا


حسبهُ الجرح تغرّس والتوى=يوصدُ الأبواب في كلّ السننْ
أيُّ ماضٍ قد قضى من وقتهِ=لازم النبض وأعضاء البدنْ
قيّدَ الإحساسَ في مجرى دمٍ=وروى العينَ بدمعٍ من وهنْ
غربةٌ طالت وأزرت حالةً=وحدةٌ وسواسها سلبَ الزمنْ
ليس يدري ما الحياة وطعمها=كيف يدري من يعشُ بلا وطنْ

د. سمير العمري
08-05-2003, 03:12 AM
أخي الحبيب عدنان الإسلام:

سمع الله منك فجمعنا في رضوان رحمته .....

وتأكد بأنني سأراك حقاً بإذنه تعالى وربما قريباً ....

سأمر عليك خلال زيارتي للأهل في غزة فقر عيناً بحبك كما نقر وإلى لقاء أرجو أن يكون قريباً ...

تحياتي ومحبتي

دموووع
08-05-2003, 10:50 AM
ياسؤالا ألبس الليل الجنون=أترى العالم مثلي يعشقون
بعد ان أعيا سؤالي كتمه=وسقاه الهم اصناف المنون
زلزل الصمت سؤالا وهوى=يرشف الطهر بمرساه الحنون
فعلى أطرافه اغتلت الاسى=وعلى الأعتاب ودعت الشجون



استاذي ... سمير العمري
أكثر من رائع.. هذا العزف على أوتار المشاعر
انه يتسرب الى الروح فيستثير خفاياها
ألتمس العذر لتجاوز قلمي
ولا حرمنا ابداعك
وتقبل مني أجمل التحيات وأعذبها


دموووع

د. سمير العمري
03-02-2004, 11:41 PM
ياسمين الواحة:

إنما هي زفرات بوح بغريب أرهقه البين واشتاق للوطن.


دمت بهذا الألق تنثربن في واحتك العبق.



تحياتي وامتناني
:os:

ريان الشققي
04-02-2004, 10:49 AM
عزيزي سمير
والله حلوة ورشيقة بتعبير سلس رقيق وشعور رقراق، تحكي حكايا طويلة وشجون عميقة

نهى فريد
04-02-2004, 01:17 PM
جميلة خماسياتك أستاذ سمير
حقيقة من أجمل ما قرأت لك وليست أجملها


***********

أستاذ بندر
بحثت عنك في بعض أبياتك فلم أجدك

تحياتي للشعر والشعراء

عبدالله الأقزم
04-02-2004, 06:14 PM
الدكتور الشاعر الجميل سمير العمري أيده الله

سيدي العزيز شعرك اللطيف يدعوني

أن اقول لك و بإصرار أفض علينا من شعرك

فإنا عطاشى

تحياتي

خميس لطفي
05-02-2004, 11:14 PM
يكتب أخي سمير هذه المرة وهو حزين حائر فأحزننا وحيرنا معه ولا عجب في ذلك فلطالما أخذتنا كلماته حيث شاءت :
لَسْتُ أَدْرِي أَيُّ إِنْسَانٍ أَنَا *** بَيْنَ إِقْدَامٍ وَإِحْجَامٍ أَدُوْرْ .
جميل يا أخي سمير .
وأسجل إعجابي بما قالته الأخت دمووع من شعر .
وأتفق مع الأخت نهى بخصوص ما قالته عن بعض أبيات الحبيب بندر :) التي مالت عن القبَّان وملاكه في غفلة !!
كل عام وأنتم بخير .

بندر الصاعدي
06-02-2004, 02:37 PM
نعم أختي نهى وأخي خميس لم تجدوني لأنَّها إحدى سلالمَ الشعر ليكون بندر الذي هو عليه الآن ... قديمَةٌ سأحتفظُ بتنقيحها وأدعُ شعوري هنا معالقاً مشاعرَ أخي الحبيب سمير ..


كلَّ عامٍ وأنتم بخير
لكم مني المحبة والتقدير
في أمان الله .

د. سمير العمري
13-01-2005, 06:17 AM
أخي الحبيب بندر:

لا أدري ما ساقني هنا بعد أن طوى القصيدة الأرشيف لأجدني ملزماً بشكر وامتنان على ما عودتني من كريم طبعك وجميل ردك وصدق أخوتك.

أدامك الله لأخيك ذخراً.


تحياتي ومحبتي
:os::tree::os:

عبد الوهاب القطب
13-01-2005, 08:05 PM
اخي الحبيب

وشاعرنا الاول

ابا حسام

قراتها من قبل والان استمتع بها من جديد

ما ارقك واجملك وما ارهف حسك

دمت لنا هكذا شاعرا عملاقا

تحياتي وحبي

ابو يوسف

لحظة صدق
25-01-2005, 11:14 PM
رائعة المبدع

الدكتور سمير

أنت أستاذ الشعراء وسيد الكلمة ....

كلماتك تسري بالرعشة في جسمي من جمالها.

رائع أنت يا شاعري

د. سمير العمري
19-07-2009, 09:47 PM
ياسؤالا ألبس الليل الجنون=أترى العالم مثلي يعشقون
بعد ان أعيا سؤالي كتمه=وسقاه الهم اصناف المنون
زلزل الصمت سؤالا وهوى=يرشف الطهر بمرساه الحنون
فعلى أطرافه اغتلت الاسى=وعلى الأعتاب ودعت الشجون
استاذي ... سمير العمري
أكثر من رائع.. هذا العزف على أوتار المشاعر
انه يتسرب الى الروح فيستثير خفاياها
ألتمس العذر لتجاوز قلمي
ولا حرمنا ابداعك
وتقبل مني أجمل التحيات وأعذبها
دموووع


بارك الله بك أيتها الشاعرة المبهرة.

أتمنى لك الخير حيث كنت ، وأشكر لك ندى نفسك الراقية وهذا الشعر الجميل.

أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

الطنطاوي الحسيني
19-07-2009, 10:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي د سمير العمري شاعري الشاعر ومحدث المشاعر
اخي تعلم حينما قرأت جمال بوحك وقلبك فيها نبض قلبي بكل ما نبض حرفك من قلبك
والذي خلق فيك الشعر والشعور انك لشاعر من الزمن الجميل
اخي انت مدرسة وحدك وعنوان مدرسة ولا نزكيك
تحياتي من القلب لقلبك وابداعك
اخوك طنطاوي

حازم محمد البحيصي
20-07-2009, 10:08 AM
أخي الحبيب د. سمير العمري
أي شاعر أنت وأي مولع بالشعر أنت
صدقني أيها الحبيب عندما أقرأ اسمك عبر الشابكة أعلم أن معنى جديد سيضاف للشعر ونبضة جميلة بهية ستأخذنا إلى عوالم الإبداع
لَيْتَ شِعْرِي كَيْفَ نَحْيَا دُوْنَهُ
كَيْفَ لِلرُّوْحِ صَفَاءٌ وَرِضَـى
شِعْرُهُ الْحَانِي يُنَاجِي مُهْجَتِى
لَيْتَ شِعْرِي أَيّ شِعْرٍ قَرَضَا
وهنا بيت القصيد
أجدت وأبدعت
تحيتي لك

ماجد أحمد الراوي
20-07-2009, 06:37 PM
الدكتورالعزيزسمير العمري المحترم
بحر الرمل وقافية النون انسجما هنا ليعبرا عن حالة وجدانية جميلة
أعتز بروحك الأدبية العالية وحسك المرهف لك أجمل تحية

عادل عبد الرحمن
20-07-2009, 06:55 PM
د.سمير العمري

استاذي الفاضل

لله درك من شاعر جميل

تهب النفس دفقتك لتشعر شعورك

ام ان حرفك يوحي للمتلقي بالحرف الذي يليه

طاب لي الانتقال بين ابيات القصيدة

التي تتمازج مع النفس التواقة للوطن

و اي وطن انها فلسطين

بوركت اخي الحبيب و استاذنا الاديب

ردك الله الينا في فلسطين ردا جميلا و جعلك من السابقين

علي عبد الجاسم
20-07-2009, 08:22 PM
السلام عليكم
لستُ أدري أي انسان أنا بين إقدام وإحجام أدور
.....
صَفَّقَ الوَجْدُ عَلَى لَحْنِ الـجَوَى=ثُمَّ غَالَى فِي أَنِينٍ عَرَضَا
....
غربة طالت وما زالت لنا نزعة للحب شوق للوطن
أخي الكريم سمير العمري
تحيتي لكم .. وسلمت يمناك .. قصيدة في منتهى الروعة وأكثر ما أعجبني
تنويع القوافي والمعاني العميقة شكراً لكم

د. سمير العمري
14-04-2012, 08:18 AM
عزيزي سمير
والله حلوة ورشيقة بتعبير سلس رقيق وشعور رقراق، تحكي حكايا طويلة وشجون عميقة

بارك الله بك وأكرمك أيها الأديب الفاضل وأشكر لك كريم رأيك وجميل تقريظك!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي

مازن الطباع
14-04-2012, 08:49 AM
الدكتورسمير العمري المحترم

سابقى على شطآن كلماتك

ازرع زهور الاعجاب بحرفك

دمت بنقاء حرفك

تحيتى لك العطرة

عمار الزريقي
14-04-2012, 07:21 PM
أَيْـــنَ مِـنِّــي سَـاعَــةٌ أَلْـقَــى بِــهَــا
تَــوْأَمَ الــرُّوحِ وَعُـنْــوَانَ الـسَّـكَـنْ
إِنَّنِـي مَــا زِلْــتُ أَرْجُــو وَالــرَّدَى
مِنْ رَجَائِي حَاكَ مَا يَحْكِـي الكَفَـنْ
غُـرْبَـةٌ طَـالَـتْ وَمَــا زَالَــتْ بِـنَــا
نَـزْعَــةٌ لِـلْـحُـبِّ شَـــوْقٌ لِـلْـوَطَــنْ

تقاسيم رائعة بروعة الريشة التي عزفتها

تحية للأستاذ الشاعر الدكتور سمير العمري

ضيف الله عداوي
15-04-2012, 03:40 AM
منتهى الروعة هذا البوح
وفائق الدقة سبكا وسكبا
ورائع التصوير
صدقني لو قلت لك
لا خوف على الشعر وأنت هنا
الدكتور القدير/ سمير العمري
لك شكر وبك فائق اعجاب

وليد عارف الرشيد
15-04-2012, 05:30 AM
الله الله ... ما أجملك وأجملها .. ليتني أجيد الغناء
ترانيم رائعة تستلب الفكر والمشاعر ... رائعة وأكثر
وقد أبكاني لما مررت بأول المارين عليها الشهيد عدنان رحمه الله وجمعنا به بمستقر رحمته ... كم أطربته كما فعلت بنا .
لك الحب والإعجاب يتجدد مهما تقادمت القصائد لله درك يا أمير

محمد ذيب سليمان
15-04-2012, 08:48 AM
وهذا ما اجده كلما دخلت نصا انت صاحبه
اكتب مداخلة لكل من اقرأ له الا انت فانني اتوقف
حائرا ماذا عساني اقول عبارات المديح اراها مكرورة
ولا اجدها تعبر عن شعور ينتابني وانا اقرأ النص

دمت كما انت محبا وعاشقا لفلسطين ولمن يحيط

مودتي الطاهرة

ربيحة الرفاعي
16-04-2012, 11:39 AM
خمس مخمسات همت كتغريد الكروان على فنن المعاني الحسان
فكان اللحن عذوبة والفكرة ألقا والحس روعة وبهاء

بماذا نعلق على شعر البدايات يا سيد الشعر في كل الأوقات
بديع هذا العذب الذي قرأنا نصا وحسا وجرسا

تحيتي

د. سمير العمري
30-04-2013, 03:20 AM
جميلة خماسياتك أستاذ سمير
حقيقة من أجمل ما قرأت لك وليست أجملها

***********
أستاذ بندر
بحثت عنك في بعض أبياتك فلم أجدك

تحياتي للشعر والشعراء

أشكر لك مرورك الكريم وأقدر لك رأيك أيتها الأديبة الكريمة!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

فاتن دراوشة
30-04-2013, 04:40 AM
يالروعة البدايات

انطلاقة بهذه الروعة والقوّة تشي برحلة إبداع طويلة الأمد

دام الإبداع طفلك المدلّل أستاذي

مودّتي

د. سمير العمري
28-02-2014, 08:31 PM
الدكتور الشاعر الجميل سمير العمري أيده الله

سيدي العزيز شعرك اللطيف يدعوني

أن اقول لك و بإصرار أفض علينا من شعرك

فإنا عطاشى

تحياتي

أشكر لك مرورك الكريم وأقدر لك رأيك أيها الأديب الكريم وأسأل الله أن تعود لأفياء الواحة التي تفتقد عبق حرفك!

دام دفعك!

ودمت بخير وعافية!

تقديري

نافع مرعي بوظو
28-02-2014, 09:00 PM
الأستاذ الدكتور سمير العمري الموقر

هذه قصيدة رائعة

ذكرتني برائعة
ابراهيم ناجي ( الوداع)
وتجاوزت أبياتها حدود الجمال
وشعرت نفسي تطرب بلحنها الأخّاذ
وكلماتها الرقيقة

بورك الشعر والشعور

تحيتي

عبدالحكم مندور
28-02-2014, 09:04 PM
قصيدة رائعة
كل مقطع منها يمثل مقطوعة موسيقية شجية مؤثرة
غنائية ثرية تعكس بعدا آخر مميزا من الجمال
ولونا آخر من الإبداع
لأنها تنقل الرسالة في بساطة وقوة نفاذ وعذوبة
خالص المودة وأصدق الدعوات

هبة الفقي
28-02-2014, 10:40 PM
بورك الحرف والمداد

هنا نقرأ لنستمتع ونتعلم

أعادك الله أستاذنا سالما إلى أرض الوطن
وأعادنا أيضا ...

أستاذي القدير كلماتي لن تليق بهذا البهاء وهذة الروعة

فتقبل مروري واحترامي

محمد حمود الحميري
01-03-2014, 05:50 PM
محراب يلذ الإعتكاف فيه
ومحطة تثري العابرين .
آية الشعر شعرك دكتور سمير العمري
والمتعة كل المتعة فيما أنت كاتبه ..

أعطر التحايا .

د. سمير العمري
29-05-2015, 01:23 AM
يكتب أخي سمير هذه المرة وهو حزين حائر فأحزننا وحيرنا معه ولا عجب في ذلك فلطالما أخذتنا كلماته حيث شاءت :
لَسْتُ أَدْرِي أَيُّ إِنْسَانٍ أَنَا *** بَيْنَ إِقْدَامٍ وَإِحْجَامٍ أَدُوْرْ .
جميل يا أخي سمير .
وأسجل إعجابي بما قالته الأخت دمووع من شعر .
وأتفق مع الأخت نهى بخصوص ما قالته عن بعض أبيات الحبيب بندر :) التي مالت عن القبَّان وملاكه في غفلة !!
كل عام وأنتم بخير .

يرحمك الله أيها الأديب الكريم وأكرم مثواك!

وجمعنا الله وإياك في جنات النعيم!

نداء غريب صبري
27-06-2015, 07:59 PM
عندما أقرأ قديمك أتأكد أن الكبار يبدأون كبارا
فهذه قصيدة يحق للشاعر أن يفتخر بشعره إذا انتهى عند مثلها
لكنها بدايات تليق بأمير الشعر
فهنيئا للشعر بك يا أميرنا

بوركت

عصام إبراهيم فقيري
27-06-2015, 11:04 PM
لست أقول إلا بديع جاء ببدائع

وكأنك تستدعي المفردة فتأتيك طائعة وتطلب الشعر فيأتيك منقادا ، كيف لا وأنت الكبير الذي بلغ من الشعر منتهاه فصار يحلق في فضاء من التميز لا يتسع لسواه

لله درك أيها العمري ، كيف استطعت وحدك أن تبلغ سقف الكفاية ؟

كم أنا فخور بك يا معلمي الكبير

محبتي التي تعلم ..

د. سمير العمري
05-02-2016, 03:04 AM
اخي الحبيب

وشاعرنا الاول

ابا حسام

قراتها من قبل والان استمتع بها من جديد

ما ارقك واجملك وما ارهف حسك

دمت لنا هكذا شاعرا عملاقا

تحياتي وحبي

ابو يوسف

بارك الله بك أيها الشاعر الكريم الحبيب وأشكر لك ردك الراقي ورأيك الكريم!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية ولا أوحش الله منك!

تقديري

خالد صبر سالم
05-02-2016, 07:48 AM
خماسيات تتبارى بينها في ساحة الابداع الشعري المتأنق كل واحدة تحاول الفوز وفي النتيجة كانت النتيجة انها كلها فازت وارتقت منصة الاداء الشعري الباهر
اخي شاعرنا الكبير الدكتور سمير
اسعدتني قراءة هذا النص فشكرا لك على هذا الامتاع الفني الرائق
طابت اوقاتك فرحا وابداعا
خالص احترامي مع عميق محبتي

يوسف قبلان سلامة
05-02-2016, 11:49 AM
سلام الله أستاذنا الأديب الشَّاعِر الدكتور سمير العُمَري،
تحيَّة من القَلْب وتقدير لِشِعْركَ الرَّاقي والباهِر بمعانيه السّامسية المعهودة بِعِبَرها الجميلة والذي قالت كثيراً عن واقِع الألم المرير في المادَّة والتَّوق للإندماج بالحق والرُّوح.

بوركتم ودام عطاؤكم.

بكل احتِرام،

يوسف سلامة

د. سمير العمري
29-05-2016, 05:06 PM
رائعة المبدع

الدكتور سمير

أنت أستاذ الشعراء وسيد الكلمة ....

كلماتك تسري بالرعشة في جسمي من جمالها.

رائع أنت يا شاعري

بارك الله بك أيتها الكريمة وأشكرك على هذا التفاعل الكريم!
دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
24-08-2016, 01:13 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي د سمير العمري شاعري الشاعر ومحدث المشاعر
اخي تعلم حينما قرأت جمال بوحك وقلبك فيها نبض قلبي بكل ما نبض حرفك من قلبك
والذي خلق فيك الشعر والشعور انك لشاعر من الزمن الجميل
اخي انت مدرسة وحدك وعنوان مدرسة ولا نزكيك
تحياتي من القلب لقلبك وابداعك
اخوك طنطاوي

بارك الله بك أيها الحبيب الكريم وحفظك من كل سوء. وإني لأشكر لك تفاعلك الراقي وإخاءك النبيل!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

جهاد إبراهيم درويش
24-08-2016, 10:19 AM
أستاذنا القدير أبا حسام حفظك الله تعالى

ما أجمل ما تتحفنا به ..
قرأتها أكثر من مرة .. وبعد كل مرة أعود
حقا وصدقا .. إنه الشعر الجميل الذي يستثير مكامن النفوس
قافية متنوعة وجرس ساحر

أَيْـــــــنَ مِـــنِّــــي سَــــاعَــــةٌ أَلْــــقَــــى بِــــهَــــا
تَــــــوْأَمَ الــــــرُّوحِ وَعُـــنْـــوَانَ الــسَّــكَــنْ
إِنَّــنِـــي مَـــــا زِلْـــــتُ أَرْجُــــــو وَالــــــرَّدَى
مِنْ رَجَائِي حَاكَ مَا يَحْكِي الكَفَنْ
غُـــرْبَـــةٌ طَـــالَـــتْ وَمَـــــــا زَالَـــــــتْ بِـــنَــــا
نَـــزْعَــــةٌ لِــلْــحُـــبِّ شَــــــــوْقٌ لِــلْـــوَطَـــنْ

جمعنا الله وإياكم وقد تحرر الإنسان وانعتق الوطن

دمت بروعتك أستاذنا
ودام عزفك الساحر
ودي وخالص مودتي