المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إذا أحَاطتْ بِمغرورٍ منيَّتُه !



عبده فايز الزبيدي
12-08-2013, 03:15 AM
إذا أحَاطتْ بِمغرورٍ منيَّتُه
(بحر البسيط)

إذا أحَاطتْ بِمغرورٍ منيَّتُه
فسوفَ تنْزعُ أزْراراً و أنْوَاطَا

و سوفَ تكشِفُ ما وَاراهُ مُجْتَهِدَاً
عنِ الخليقةِ سوآتٍ و آبَاطَا

و سوفَ ينزلُ أَمْتَاراً مُحَدَّبَةً
حَوَتْ مِنَ النَّاسِ أعرَابَاً و أَنْبَاطَا

بيتٌ بهِ الدُّودُ لا يُبقيْهِ مِن شَرَهٍ
حَتَّى يصيرَ و تُرْبِ اللَحْدِ أخْلاطَا

فيهِ التَّقيُّ بما وافَاهُ مُبْتَهِجَاً
أمَّا العَصيُّ فيشكو فيهِ إفْرَاطَا

و أعْقلُ النَّاس مَنْ تلقاه مِنْ فِطَنٍ
لِهَجْمَةِ الموتِ قَبْلَ الموتِ مُحْتاطَا

________

المنيَّة:هي قَـدَرُ الموت.
أزرار:مفردها الزِّرُّ وهو ما يكون في الثوب ليشد بعضه إلي بعض ،و هو معروف.
آنواط: مفردها نَوْط وهو ما يعلق على غيره ،و هنا كناية عن الأبهة الحسية كالأوسمة و النَّياشين التي يتقلدها أو التي تناط على أصحاب الهمة و الرياسة ، وكذلك المعنوية منها كالمسميات التي تقدم بها تلك الذوات.
أنباط: جنس من غير العرب.

ثناء صالح
12-08-2013, 06:53 AM


قصيدة وقعها تهديد ووعيد تحرك كوامن الخوف من المواجهة المحتومة لحقيقة الموت . . .فحينذاك يتجرد كل مما يتستر به من المفاخر

إذا أحَاطتْ بِمغرورٍ منيَّتُه
فسوفَ تنْزعُ أزْراراً و أنْوَاطَا

و سوفَ تكشِفُ ما وَاراهُ مُجْتَهِدَاً
عنِ الخليقةِ سوآتٍ و آبَاطَا


و سوفَ ينزلُ أَمْتَاراً مُحَدَّبَةً
حَوَتْ مِنَ النَّاسِ أعرَابَاً و أَنْبَاطَا

و سوفَ ينزلُ أَمْتَاراً مُحَدَّبَةً. . . .أعجبتني الصورة بما أوحته من تجريد ظريف لفكرة القبر . .مجرد نزول إلى الأسفل لبضعة أمتار ، لكنها أمتار محدبة فهنا التحديب أو التقويس يرسم لك قبة يعلم الله ما تخفي تحتها

بيتٌ بهِ الدُّودُ لا يُبقيْهِ مِن شَرَهٍ
حَتَّى يصيرَ و تُرْبِ اللَحْدِ أخْلاطَا

فانظر إلى اختلاطك وامتزاجك بالتراب . . قسوة الصورة . .مع عدم حيلتك
فيهِ التَّقيُّ بما وافَاهُ مُبْتَهِجَاً
أمَّا العَصيُّ فيشكو فيهِ إفْرَاطَا

و أعْقلُ النَّاس مَنْ تلقاه مِنْ فِطَنٍ
لِهَجْمَةِ الموتِ قَبْلَ الموتِ مُحْتاطَا

الألم ممتع عندما يصفعك بالحقيقة . . لأن التنبيه بالإيلام مجد مع الإنسان الغافل . . .
جزاك الله خيرا من شاعر جزل قدير أستاذ عبده فائز الزبيدي . .أسأل الله أن يعاملنا برحمته التي وسعت كل شيء وأسأله أن يضع شعرك هذا في ميزان حسناتك

هاشم الناشري
12-08-2013, 11:08 AM
الله الله ! ما أروعك شاعرًا وحكيما!
صدقت إنه الموت الذي لامفرّ منه فليت كل غافل يتعظ بما يرى
من قوافل النعوش وفوهات المقابر، جعلنا الله وإياك من أعقل
الناس تأهبًا لذاك اليوم.

كل عام وأنت بخير أخي أبا فايز وجزاك الله خيرًا .

محبتي وتقديري.

مازن لبابيدي
12-08-2013, 02:05 PM
أبيات حوت الحكمة والموعظة والتذكرة بهادم اللذات ومفرق الجماعات
لا فض فوك أخي عبده الزبيدي الشاعر المبدع

تقديري وتحيتي

محمد ذيب سليمان
12-08-2013, 10:47 PM
بوركت بوركت على هذه التذكرة وبهذه الصور
الواضحة وما تحمل من حكمة جميلة
مودتي

عبده فايز الزبيدي
14-08-2013, 06:58 PM


قصيدة وقعها تهديد ووعيد تحرك كوامن الخوف من المواجهة المحتومة لحقيقة الموت . . .فحينذاك يتجرد كل مما يتستر به من المفاخر

إذا أحَاطتْ بِمغرورٍ منيَّتُه
فسوفَ تنْزعُ أزْراراً و أنْوَاطَا

و سوفَ تكشِفُ ما وَاراهُ مُجْتَهِدَاً
عنِ الخليقةِ سوآتٍ و آبَاطَا


و سوفَ ينزلُ أَمْتَاراً مُحَدَّبَةً
حَوَتْ مِنَ النَّاسِ أعرَابَاً و أَنْبَاطَا

و سوفَ ينزلُ أَمْتَاراً مُحَدَّبَةً. . . .أعجبتني الصورة بما أوحته من تجريد ظريف لفكرة القبر . .مجرد نزول إلى الأسفل لبضعة أمتار ، لكنها أمتار محدبة فهنا التحديب أو التقويس يرسم لك قبة يعلم الله ما تخفي تحتها

بيتٌ بهِ الدُّودُ لا يُبقيْهِ مِن شَرَهٍ
حَتَّى يصيرَ و تُرْبِ اللَحْدِ أخْلاطَا

فانظر إلى اختلاطك وامتزاجك بالتراب . . قسوة الصورة . .مع عدم حيلتك
فيهِ التَّقيُّ بما وافَاهُ مُبْتَهِجَاً
أمَّا العَصيُّ فيشكو فيهِ إفْرَاطَا

و أعْقلُ النَّاس مَنْ تلقاه مِنْ فِطَنٍ
لِهَجْمَةِ الموتِ قَبْلَ الموتِ مُحْتاطَا

الألم ممتع عندما يصفعك بالحقيقة . . لأن التنبيه بالإيلام مجد مع الإنسان الغافل . . .
جزاك الله خيرا من شاعر جزل قدير أستاذ عبده فائز الزبيدي . .أسأل الله أن يعاملنا برحمته التي وسعت كل شيء وأسأله أن يضع شعرك هذا في ميزان حسناتك


أستاذة ثناء الحاج!
لقد أشرقت شمس أدبك على نصي
فأعطته رونقاً كرونق من يسمع كلامه في قيثارة أسطورية
فبارك الله فيك و في قلمك!:0014:

عبده فايز الزبيدي
20-01-2014, 03:12 PM
الله الله ! ما أروعك شاعرًا وحكيما!
صدقت إنه الموت الذي لامفرّ منه فليت كل غافل يتعظ بما يرى
من قوافل النعوش وفوهات المقابر، جعلنا الله وإياك من أعقل
الناس تأهبًا لذاك اليوم.

كل عام وأنت بخير أخي أبا فايز وجزاك الله خيرًا .

محبتي وتقديري.

أسأل الله لي و لك و لعموم المسلمين عمرا مديداً في عمل ٍ يرضاه و عيش رغيد و عافية من الله سابغة!
و شكرا شاعري الحبيب على طيب المرور و صادق الدعم.:0014:

جلال طه الجميلي
20-01-2014, 03:21 PM
أجدتّ وأحسنتَ موضوعا وصياغةً وتصويرا
أبيات مفعمة بالحكمة تنطوي على الزهد في
هذه الدنيا الفانية والاستعداد للآخرة حيث الحياة الحقة
بوركت أخي من شاعر حكيم
دام ألقك

عبد السلام دغمش
20-01-2014, 06:53 PM
و أعْقلُ النَّاس مَنْ تلقاه مِنْ فِطَنٍ
لِهَجْمَةِ الموتِ قَبْلَ الموتِ مُحْتاطَا

بوركت شاعرنا الفاضل بما نثرته هنا من جميل القول وحكيمه.
تحياتي.

د. سمير العمري
16-03-2014, 09:39 PM
قصيدة لا تخلو من حكمة ومن عظة فلا فض فوك ، وقافية صعبة أحسنت ترويضها حينا وغلبك الإقحام حينا.

و سوفَ تكشِفُ ما وَاراهُ مُجْتَهِدَاً
عنِ الخليقةِ سوآتٍ و آبَاطَا
تنوين الفتح يكون على الحرف لا على الألف.
وأحسب أن الرسم الأصح هو سوءات. أما بخصوص الآباط فإني رأيتها مقحمة ذلك أنها ليست مما يحرص الناس على إخفائه وإن كان هذا جدلا فهي ستعد حينها من السوءات وبذا لا يكون لوجودها تبرير أو تسويغ مقنع.

و سوفَ ينزلُ أَمْتَاراً مُحَدَّبَةً
حَوَتْ مِنَ النَّاسِ أعرَابَاً و أَنْبَاطَا
لم محدبة؟؟ إن كان ثمة علاقة لهذا بوصف عظم الوقع فهي مقعرة لأنها أدق وصفا وأهيب أثرا!

فيهِ التَّقيُّ بما وافَاهُ مُبْتَهِجَاً
أمَّا العَصيُّ فيشكو فيهِ إفْرَاطَا
العصي إن شكا في مثل هذا الموقف فهو يشكو التفريط في جنب الله وليس الإفراط.

و أعْقلُ النَّاس مَنْ تلقاه مِنْ فِطَنٍ
لِهَجْمَةِ الموتِ قَبْلَ الموتِ مُحْتاطَا
خاتمة رائعة وهي بيت القصيد وأجمل ما فهيا!

تقديري

عبدالحكم مندور
16-03-2014, 10:27 PM
رسالة وخزت الضمائر
وحركت الوجان بما ترجمت وصورت
دمت للإبداع والمعاني العالية

هبة الفقي
16-03-2014, 10:41 PM
فيهِ التَّقيُّ بما وافَاهُ مُبْتَهِجَاً
أمَّا العَصيُّ فيشكو فيهِ إفْرَاطَا

و أعْقلُ النَّاس مَنْ تلقاه مِنْ فِطَنٍ
لِهَجْمَةِ الموتِ قَبْلَ الموتِ مُحْتاطَا


تذكرة رائعة وكلمات مؤثرة
بارك الله فيك شاعرنا

تقديري واحترامي

عبده فايز الزبيدي
20-08-2015, 10:08 AM


قصيدة وقعها تهديد ووعيد تحرك كوامن الخوف من المواجهة المحتومة لحقيقة الموت . . .فحينذاك يتجرد كل مما يتستر به من المفاخر

إذا أحَاطتْ بِمغرورٍ منيَّتُه
فسوفَ تنْزعُ أزْراراً و أنْوَاطَا

و سوفَ تكشِفُ ما وَاراهُ مُجْتَهِدَاً
عنِ الخليقةِ سوآتٍ و آبَاطَا


و سوفَ ينزلُ أَمْتَاراً مُحَدَّبَةً
حَوَتْ مِنَ النَّاسِ أعرَابَاً و أَنْبَاطَا

و سوفَ ينزلُ أَمْتَاراً مُحَدَّبَةً. . . .أعجبتني الصورة بما أوحته من تجريد ظريف لفكرة القبر . .مجرد نزول إلى الأسفل لبضعة أمتار ، لكنها أمتار محدبة فهنا التحديب أو التقويس يرسم لك قبة يعلم الله ما تخفي تحتها

بيتٌ بهِ الدُّودُ لا يُبقيْهِ مِن شَرَهٍ
حَتَّى يصيرَ و تُرْبِ اللَحْدِ أخْلاطَا

فانظر إلى اختلاطك وامتزاجك بالتراب . . قسوة الصورة . .مع عدم حيلتك
فيهِ التَّقيُّ بما وافَاهُ مُبْتَهِجَاً
أمَّا العَصيُّ فيشكو فيهِ إفْرَاطَا

و أعْقلُ النَّاس مَنْ تلقاه مِنْ فِطَنٍ
لِهَجْمَةِ الموتِ قَبْلَ الموتِ مُحْتاطَا

الألم ممتع عندما يصفعك بالحقيقة . . لأن التنبيه بالإيلام مجد مع الإنسان الغافل . . .
جزاك الله خيرا من شاعر جزل قدير أستاذ عبده فائز الزبيدي . .أسأل الله أن يعاملنا برحمته التي وسعت كل شيء وأسأله أن يضع شعرك هذا في ميزان حسناتك

الله يبارك فيك
هذه القراءة أسعدتني كثيرا
فالشعر حين يستفز النقد يقوم برزخُ التذوق
تذوقت معك نصي فشكرا لك.:0014:

عبده فايز الزبيدي
12-11-2015, 03:31 PM
الله الله ! ما أروعك شاعرًا وحكيما!
صدقت إنه الموت الذي لامفرّ منه فليت كل غافل يتعظ بما يرى
من قوافل النعوش وفوهات المقابر، جعلنا الله وإياك من أعقل
الناس تأهبًا لذاك اليوم.

كل عام وأنت بخير أخي أبا فايز وجزاك الله خيرًا .

محبتي وتقديري.

بارك الله فيك
و قبل أن أرد على طيب كلامك ،
أين أنت يا رجل؟

ربيحة الرفاعي
19-12-2015, 06:49 PM
نص شعري تجلت فيه الحكمة والعظة وزهى بقافيته الصعبة وأدائه الجميل

بيتٌ بهِ الدُّودُ لا يُبقيْهِ مِن شَرَهٍ
حَتَّى يصيرَ و تُرْبِ اللَحْدِ أخْلاطَا
صورة شعرية قوية لافتة حملت بتأملها تذكيرا وترهيبا

و أعْقلُ النَّاس مَنْ تلقاه مِنْ فِطَنٍ
لِهَجْمَةِ الموتِ قَبْلَ الموتِ مُحْتاطَا
وما أجملها خاتمة لقصيد أعلن فيها غايته وأكد رسالته

بارك الله بحرفك الجاد وشعرك الهادف
تحاياي

عبدالستارالنعيمي
19-12-2015, 08:19 PM
الأستاذ الشاعر عبده الزبيدي

جعلها الله تعالى في ميزان حسناتك وأجزل لك العطاء
تحيتي مع الود

عبده فايز الزبيدي
31-10-2016, 03:10 AM
أبيات حوت الحكمة والموعظة والتذكرة بهادم اللذات ومفرق الجماعات
لا فض فوك أخي عبده الزبيدي الشاعر المبدع

تقديري وتحيتي
بارك الله فيك أستاذ /
مازن لبابيدي
و شكرا أخي على كريم المرور و طيب الكلام .
محبكم

عبده فايز الزبيدي
31-10-2016, 09:28 AM
بوركت بوركت على هذه التذكرة وبهذه الصور
الواضحة وما تحمل من حكمة جميلة
مودتي

لا يكون الكلام بليغا ما لم يكن واضحاً في ذهن القائل و المتلقي
و إلا فهو بغمة.

أسعد _ دائماً _ بجميل مرورك ، أستاذنا و شاعرنا الكبير /
محمد ذيب سليمان.
:0014:

محمد حمود الحميري
31-10-2016, 03:15 PM
شاعر واعظ وحكيــم ..
إن العاقل من تدارك ما فاته وبادر بالتوبة والعمل الصالح قبل أن يقال له ( كلا إنها كلمة هو قائلها .. ) ،
بارك الله فيـــك ، ووفقنا وإياك للعمــل الصالح .
محبة أخيك .

عدنان الشبول
31-10-2016, 11:46 PM
اللهم ارحمنا برحمتك وأحسن خاتمتنا



نص حكيم وتذكير بما لا بدّ منه


دمتم بخير