المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عقودٌ تقضَّت بعدَ آخر موعدٍ !



عبده فايز الزبيدي
13-09-2013, 06:09 PM
عقودٌ تقضَّت بعدَ آخر موعدٍ
( بحر الطويل )

عقودٌ تقضَّت بعدَ آخر موعدٍ
تلاقت نفوسٌ فيه تخشى اللوائما

فجاءت كبطريقٍ تراكبَ لحمه
إذِ انهار منها كلُّ ما كان قائما

فحيَّتْ و حياها اللسانُ و لم أكنْ
قبيل سلامِ اليوم صَبَّاً مُسالما

و هــَلَّ هـِلالٌ للَـوقـَارِ بِفَـودِهـَا
فصادفَ منها الحَالُ شوقيَ صائما

حمدتُ لُقَاها اليوم حمديَ غابراً
فقد باتَ منيْ ساهِرُ الفكرِ نائما

ضِـرامُ غَـرامٍ أطـْفأَ اللهُ جَـمْـرَهُ
فما عُـدتُ قـَلبـَاً للـْغَـرام ملائما

____________
عقود: مفردها عقد ما يوافي عشر سنوات.
تقضّى : تقضَّى الشيء أي انقضى و انصرم.
بطريق: حيوان برمائي لا تعرفه العرب يعيش في الأماكن المتجمدة و استعرت مشيته لمشية السمينة المُسنةمن النساء.
الفود: معظم شعر الرأس مما يلي الأذن.
الحال: ما عليه الإنسان من هيئة في وقته.

محمد ذيب سليمان
13-09-2013, 07:37 PM
شكرا ايها الحبيب على جميل الحرف ورشاقة العبارة
ودلالة الصورة المعبرة
مودتي

براءة الجودي
14-09-2013, 06:07 AM
أبيات جميلة وتمكن وإبداع ليس بغريب على أخينا الشاعر عبده
حفظك الله

عبد السلام دغمش
14-09-2013, 08:01 AM
قصيدة طريفة و جميلة أخي الشاعر عبده الزبيدي
والاطرف هذه التشابيه : البطريق..هلال الوقار.. وكاننا على موعدٍ مع هذه الصور لو كان في العمر بقية..
ولكن الغرام لا ينطفئُ في قلوب الكثيرين حتى وإن شاخوا.
دمتَ بألق.

رياض شلال المحمدي
14-09-2013, 10:25 AM
**(( بوركتَ وبوركت تلك اللقـيا التي أفاءت على
الفكر من جمال الحسِّ وعبق الشعور ، فصاغت لنا
هذه القلادة الرائعة ، محبّتي وتقديري ))**

عبده فايز الزبيدي
14-09-2013, 03:25 PM
شكرا ايها الحبيب على جميل الحرف ورشاقة العبارة
ودلالة الصورة المعبرة
مودتي

شاعرنا و أديبنا الكريم
محمد ذيب سليمان
أشكر لك كل ما أسديت من جميل الدعم
و ما أبديت من كبير الاهتمام ، و أسأل الله لي ولك العفو و العافية!
محبكم

هاشم الناشري
17-09-2013, 06:46 PM
طالما أن اللسان هو الذي حيّا وليس القلب!!
فإن ذلك يعني الرحيل باتجاه النسيان ، كيف
لاوقد تهدم منها كل ما كان قائما!

ولكن تظل دفاتر الأمس مفتوحة لشيء مما علق
بالذاكرة الجميلة.

دمت مبدعًا أخي الشاعر عبده الزبيدي.

محبتي وتقديري.

ربيحة الرفاعي
29-09-2013, 11:41 PM
مقطوعة شعرية ملفتة بجمال صورها وروعة تشابيهها وأنيق حرفها

وددت لو طالت بيتا زيادة لتغدو قصيدة

أمتعتني قراءتها
وأثبتها تشجيعا

دمت بألق أيها الرائع

تحاياي

عادل البراق
30-09-2013, 10:17 PM
أحييك أخ عبده وأحيي محاولاتك الشعرية لكني أريد أن أصدقك القول أني لم أستسغ تشبيه الأنثى بالبطريق لأن هذه الصورة فيها هجاء أكثر من مجرد وصف.
ثم انك التقيتها بعد عقود يعني بعد ثلاثين سنة على الأقل وقد كانت تثير غرامك قبل فأين المشاعر والحب و..... أين احترامك لهذه الإثارة أم أنها إثارة جسدية مادية ذهبت مفاتن الجسد فلم تعد في عينك إلا بطريقا يرد السلام وهل لو كانت غزالا كنت رددت التحية من قلبك.
والحقيقة أني لا أجد في هذه الأبيات من الدهشة الشعرية ما يجعلها تستحق التثبيت خاصة وهي قطعة وليست قصيدة لأنها أقل من سبعة أبيات
تحياتي

مازن لبابيدي
02-10-2013, 05:59 AM
عقودٌ تقضَّت بعدَ آخر موعدٍ
تلاقت نفوسٌ فيه تخشى اللوائما

فجاءت كبطريقٍ تراكبَ لحمه
إذِ انهار منها كلُّ ما كان قائما

فحيَّتْ و حياها اللسانُ و لم أكنْ
قبيل سلامِ اليوم صَبَّاً مُسالما

و هــَلَّ هـِلالٌ للَـوقـَارِ بِفَـودِهـَا
فصادفَ منها الحَالُ شوقيَ صائما

حمدتُ لُقَاها اليوم حمديَ غابراً
فقد باتَ منيْ ساهِرُ الفكرِ نائما

ضِـرامُ غَـرامٍ أطـْفأَ اللهُ جَـمْـرَهُ
فما عُـدتُ قـَلبـَاً للـْغَـرام ملائما

.

شعر بديع الحرف والعبارة جميل المعنى وطريفه

لك كل الإعجاب والتقدير أخي عبده الزبيدي

مودتي وتحيتي

عبده فايز الزبيدي
02-10-2013, 05:36 PM
أبيات جميلة وتمكن وإبداع ليس بغريب على أخينا الشاعر عبده
حفظك الله

بارك الله فيك
و شكرا لكريم الدعم و جميل العبارة.
:0014:

عبده فايز الزبيدي
02-10-2013, 05:40 PM
قصيدة طريفة و جميلة أخي الشاعر عبده الزبيدي
والاطرف هذه التشابيه : البطريق..هلال الوقار.. وكاننا على موعدٍ مع هذه الصور لو كان في العمر بقية..
ولكن الغرام لا ينطفئُ في قلوب الكثيرين حتى وإن شاخوا.
دمتَ بألق.

أخي عبدالسلام دغمش
هي صورة التقتطها من الحياة العامة
و بنى الخيال عليها قصيدة
و للشعر لغته و للأدباء أمثالكم كلمة أحترمها و أترقبها لازداد معرفة
و استزيد رشداً.
بارك الله فيك!

عبده فايز الزبيدي
02-10-2013, 05:41 PM
**(( بوركتَ وبوركت تلك اللقـيا التي أفاءت على
الفكر من جمال الحسِّ وعبق الشعور ، فصاغت لنا
هذه القلادة الرائعة ، محبّتي وتقديري ))**

أخي الحبيب
كم أنا سعيد بك و بكلامك
الذي أتزي به فبوركت الأنفاس الطاهرة.
محبكم:0014:

عبده فايز الزبيدي
02-10-2013, 05:48 PM
طالما أن اللسان هو الذي حيّا وليس القلب!!
فإن ذلك يعني الرحيل باتجاه النسيان ، كيف
لاوقد تهدم منها كل ما كان قائما!

ولكن تظل دفاتر الأمس مفتوحة لشيء مما علق
بالذاكرة الجميلة.

دمت مبدعًا أخي الشاعر عبده الزبيدي.

محبتي وتقديري.

أخي الحبيب
الشعراء يقولون ما لايفعلون كما هي الحقيقة القرآنية
و إنما الشعر و لا يؤمن بالشعر مؤمن، و إنما هو خيال و نفثة صدر
لا نعدوهما إن شاء الله!
ألف شكر لك أيها الطيب الكريم:0014:

عبده فايز الزبيدي
02-10-2013, 05:54 PM
مقطوعة شعرية ملفتة بجمال صورها وروعة تشابيهها وأنيق حرفها

وددت لو طالت بيتا زيادة لتغدو قصيدة

أمتعتني قراءتها
وأثبتها تشجيعا

دمت بألق أيها الرائع

تحاياي

أختي المباركة
ممتن لك على طيب الكلام
و شكرا لك لحسن صنيعك بأخيك و قصيده
و جزاك الله خيراً!:0014:

عبده فايز الزبيدي
02-10-2013, 06:02 PM
أحييك أخ عبده وأحيي محاولاتك الشعرية لكني أريد أن أصدقك القول أني لم أستسغ تشبيه الأنثى بالبطريق لأن هذه الصورة فيها هجاء أكثر من مجرد وصف.
ثم انك التقيتها بعد عقود يعني بعد ثلاثين سنة على الأقل وقد كانت تثير غرامك قبل فأين المشاعر والحب و..... أين احترامك لهذه الإثارة أم أنها إثارة جسدية مادية ذهبت مفاتن الجسد فلم تعد في عينك إلا بطريقا يرد السلام وهل لو كانت غزالا كنت رددت التحية من قلبك.
والحقيقة أني لا أجد في هذه الأبيات من الدهشة الشعرية ما يجعلها تستحق التثبيت خاصة وهي قطعة وليست قصيدة لأنها أقل من سبعة أبيات
تحياتي

أخي الكريم
الشعر بين قائل و ناقد يدور،
و يسرني مرورك الكريم و تفاعلك الصادق
و حول كلامك أقول:
لا يحد العقد و لا العقود بثلاثين سنة على الأرجح،
و يبقى تشبيه الأنثى بالبطريق في اعتقادي تشبيه مبتكر و لم أجد عن أحد من شعراء العربية مثله
_حسب علمي المتواضع_ و الله أعلم.
و الدهشة هذه عبارة الحداثيين و حين تضعها على لهب الفكر لا تجدها شيئا سوى المجاز الأخرق الذي يعجز صاحبه عن ايجاد العلاقة بين الحقيقة و الاستعارة فيه و لهذا أنا أتجنبه و أرفع ثوبي إذا مررت به و بأصحابه كي لا يعلق بي و لا بشعري شيءٌ منه ولا منهم.
و رأي الشعراء الكبار هنا ممن يعرفونني و أعرفهم بل و أتعلم منهم فيه الكفاية.
و كما يقال: اترك الصنعة لأهلها و اشتغل بما تحسنه!
و أسأل الله لي و لك الهداية، محبكم:0014:

عبده فايز الزبيدي
02-10-2013, 06:05 PM
شعر بديع الحرف والعبارة جميل المعنى وطريفه

لك كل الإعجاب والتقدير أخي عبده الزبيدي

مودتي وتحيتي

[SIZE="5"]أخي الحبيب
أشكر لهذه القصيدة أنها جاءت بك مسلما و معنقاً
و كلامك وسام لا ثمن يفيه حقه لنفاسته
فدم سالما غانماً حيثما كنت!:0014:

د. سمير العمري
02-10-2013, 09:43 PM
اشتغال على الحرف والشعر نثني عليه ، وانشغال عن الوصف والشعور بما لا توافق عليه.
ويبقى تثبيت النص تشجيعا للإبداع مستحقا.

تقديري

عبده فايز الزبيدي
03-10-2013, 03:24 PM
اشتغال على الحرف والشعر نثني عليه ، وانشغال عن الوصف والشعور بما لا توافق عليه.
ويبقى تثبيت النص تشجيعا للإبداع مستحقا.

تقديري

بارك الله فيك
لا أوافقك الرأي، فالقصيدة هي لحظة انفعالية لشعور صادق
و يبقى كل يأخذ على قدر طاقته.
و شكرا لكريم المرور

سالم بن زايد
03-10-2013, 05:07 PM
الشاعر القدير عبده الزبيدي
مرور لأجل السلام على من صادمته سابقا وأرجو له التوفيق
نرجو أن تكون بخير

عبده فايز الزبيدي
07-10-2013, 07:02 AM
الشاعر القدير عبده الزبيدي
مرور لأجل السلام على من صادمته سابقا وأرجو له التوفيق
نرجو أن تكون بخير

أخي الكريم
أنت في القلب كالأخ المؤنس و الصديق المعين
و لا علاقة باختلاف صرير الأقلام فلكل قلم نغمته و وجهته
و بالاختلاف لا الافتراق تشحذ الهمم و تسمو المنتديات
و هذا المنتدى من المنتديات الحرة و المرنة و لهذا نحبه و نشكر صاحبه
الأخ الدكتور/ سمير العمري.
محبكم

عبده فايز الزبيدي
25-10-2015, 05:17 PM
شكراً لكم إخوتي
على جميل التعليق و التوجيه
دعواتي لكم بالعافية و السعادة.

عصام إبراهيم فقيري
25-10-2015, 05:29 PM
مقطوعة جميلة جدا
طريفة ورشيقة وفيها مهارة شعرية فائقة
أبدعت أبدعت بحق شاعرنا القدير

تقديري .

ليانا الرفاعي
25-10-2015, 08:04 PM
قصيدة جميلة بليغة بديعة

ولكن يبقى عندي سؤال عندما كان للعقود أثر على المعشوقة حيث أصبحت شبه البطريق
أتمنى أن تصف لي أثر هذه العقود على العاشق
ههههه
تحيتي وتقديري

عبده فايز الزبيدي
25-10-2015, 08:36 PM
شكرا لك أختي الكريمة
ليانا الرفاعي
فقد ضحكت لطرافة ردك و عفوية كلامك
وقد تحدثت عن فعل السنين بأخيك في أكثر من نص منها :
ألبوم الصور
إذا شيب بدا لي ذاك وفد
و حتى هذا النص الذي بين يديك قلت ما عدت أصلح الغرام.
و تقبلي خالص الدعاء بالعافية و السعادة.

عبده فايز الزبيدي
23-10-2016, 05:31 AM
اشتغال على الحرف والشعر نثني عليه ، وانشغال عن الوصف والشعور بما لا توافق عليه.
ويبقى تثبيت النص تشجيعا للإبداع مستحقا.

تقديري
أخي الكريم ، د.سمير العمري
لكل منا نظرة في الشعر ، فما كل ما تستحسنه ذائقتك ينال رضا ذائقتي و العكس ، و صدق الله : ( كل حزب بما لديهم فرحون ).
محبتي

عبده فايز الزبيدي
23-10-2016, 07:17 AM
أحييك أخ عبده وأحيي محاولاتك الشعرية لكني أريد أن أصدقك القول أني لم أستسغ تشبيه الأنثى بالبطريق لأن هذه الصورة فيها هجاء أكثر من مجرد وصف.
ثم انك التقيتها بعد عقود يعني بعد ثلاثين سنة على الأقل وقد كانت تثير غرامك قبل فأين المشاعر والحب و..... أين احترامك لهذه الإثارة أم أنها إثارة جسدية مادية ذهبت مفاتن الجسد فلم تعد في عينك إلا بطريقا يرد السلام وهل لو كانت غزالا كنت رددت التحية من قلبك.
والحقيقة أني لا أجد في هذه الأبيات من الدهشة الشعرية ما يجعلها تستحق التثبيت خاصة وهي قطعة وليست قصيدة لأنها أقل من سبعة أبيات
تحياتي

الحمدالله ، كم يغضب بعض الناس حين يرى لي نصا مثبتا
و كأن هذا التثبيت هو غاية .، نسأل الله لنا ولكم العافية

و لم أعلق على هذه المشاركة إلا لأقول :
إن نص ( غزال عاد بطريقا) كتبته لأجلك أنت.

هنا ستجد _ إن شاء الله _ ما يعجبك :
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=72794&page=3

عادل العاني
23-10-2016, 01:41 PM
الطويل لا يبحر فيه إلا الشعراء المتمكنون,

وها أنت تبحر فيه وأيما إبحار ...

أجدت وأحسنت ورسمت في كل بيت لوحة جميلة معبّرة بغض النظر عن بعض الآراء التي قرأتها عن الوصف ,

فالشاعر حرّ بما يصوّره .. وللمتلقي أن يوافقه أو يخالفه.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري