المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يــا حــزن



محمد ذيب سليمان
14-09-2013, 11:14 AM
يــا حـــزن ..


يــا حزن دعني, مــزون الآه تنـدلق
حتى توَّجَـس من في الــدرب ينطلق

أصبحـتَ في جســدي نارا مؤججــة
كما الطريدة تجري في دمي الحُـرق

أكمــل مــرورك لا تحفــل بنــاصيتي
وابعث جنونـك لا تحفل بهــا المـزق

اني سـئمت الهوى والناس تحسدني
كـــم يهمسـون بأني مــاجن حَـــذِق

لم يعلمـوا ويحهم كم كاد لـي زمنــي
حين امتطى الموج قلبــا هـدَّه الغرق

أينعتَ يــا حـــزنُ حتى بتَّ تلجمنــي
والصمت أضحى سواد الوقت يعتنق

ما زلتَ في الروح رغم الآه تبغتني
بحبــل غــدر فمنــك القيــد والــرَّبق
*****
لن أنكــر الحب, وجـه الحب لملمني
لمـــا رآنـي إلــى الـــلاشئ ألتحــــق

أوغلتُ فيــهِ فصــار الـدرب ينشُدُني
حتـى أدوزن بالتوجيــه من علقــــوا

وصرت فيهم نبي العشـــق معتصما
بحبــل صدق إذا مــادوا أو افتــرقوا

يرتــاح في مقــل الأســـرار منتشــيا
من هدَّه الـدرب أو من شـــدَّه النزق

كــأنني البحــــر والشــطآن مملكتـي
تؤوي المحبين في أمن اذا اختنقــوا

أو كالفنـــار بعتـــم الحـب مُرشــــدةً
سـرب النوارس إذ ضاقت بها الطرق

لكنـــه الحــب مجنـــون, ومـوقــــده
جــوف الفـــؤاد أتون ليـــس ينغلـق

فيه المــراعى لأوجــاع قد انتشـرت
وهـو الهشــيم بـه النيــران تســتبق

فالهجــر يعبـث بالأنفـاس, يخنقهـــا
فكــر ونبض ووســـواس بـــه نثــق

لا تنتهـــي أبـــداً إلا وقــــد تركــــت
في الروح نـابا لـذي الأوداج يخترق

هذا هـو الحــب ســيل بــات يجرفني
فيــه اللــذاذة, فيـــه الوجــد والقلـق

فيــه التـــأوُّه والأوجـــاع ســارحــة
في خلــوة الروح كالإعصـار تنطلق

فيه الذي .. أبــدا لـو قلت لانتحــرت
منه الحروف وضجَّـت بالعنـا العنـق

أهــواه, أهرب كي القــاه , أصـرفـه
أســـعى إليــه, تفــاصيل بهـــا حمق

لا .. لست أدري أما من طـائر بدمي
يرجــو الخـلاص وللقضبـان يخترق

أم انــه الشـوق ســجن بات يهزمني
قضبــانه الورد والأشـواك والــورق

والشوك ما عاد رغم الشـكِّ1 يقلقني
فـالـورد أولى بــأن يجتــاحه الـودق

لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني
ولوعة الوجــد في الأضــلاع تنـدلق

في حيرة هــا أنــا مــا زلت مُعتَقَـــلا
فهل مع العقــل إمضي دونمــا رهق

أم أعصر الخمر من دمعي وأشــربه
كأســا دهــاقــا بـه الآهــات تختنـق؟

آبو عمرو سليمان
14-09-2013, 11:32 AM
لا فض فوك شاعرنا القدير أ/ محمد ذيب سليمان ..مودتي وتقديري

عبد السلام دغمش
14-09-2013, 11:37 AM
الأستاذ محمد ذيب سليمان
أيّ حزنٍ هذا الذي يسكن الجسد ختى صار يعبره طريقاً..
وكأنك بقولك مخاطباً الحزن" اكمل مروركَ لا تحفل بناصيتي
...وابعث جنونك لا تحفل بها المزقُ " ..كانك تقول له كما نهتف بالعامية : حلّ عن دماغي!
وأراك في وسط هذا الحزن الذي خلفه هجر المحبّ قد صرتَ دليلاً للمحبين:
" تدوزنُ بالتوجيهِ من علقوا"..! فما أجملها من أستاذيةٍ للحبّ.
ولا أدري كيف اجتمعتْ في سجن الشوق قضبانُ الورد والأشواك والورقُ..
لكنها الأشواك لم تعد مصدر قلق..إنما " الورد اولى بأن يجتاحه الودقُ "

كنت في أفياء قصيدة ما أجملها..
دمتَ والإبداع أستاذنا الكريم.

عدنان الشبول
14-09-2013, 12:59 PM
الله الله .... رائع أنت أستاذنا
رقيق الكلام إنسابَ في أبياتك الجميلة ذات الطابع العاشق الحزين
ولكن توحي إلينا بقلب كبير يعشق كل جميل .

لا أقدر الا أن أقول ..رائع


لك تحية أستاذنا

أحمد الأستاذ
14-09-2013, 01:16 PM
الله الله

كــأنني البحــــر والشــطآن مملكتـي
تؤوي المحبين في أمن اذا اختنقــوا
يا لروعتك أستاذي الحبيب محمد
قصيدة رائعة وأكثر, أغرقتنا في هذا البحر الجميل
لا حرمنا هذا الجمال, سعدت بالتنزه في مملكتك الزاهية
دمت وفيًّا مبدعًا
لقلبك الورد

محمد ذيب سليمان
14-09-2013, 01:27 PM
هنالك خلل عروضي في الشطر الأول من هذا البيت تم تعديله بالأمس
ولكنني نسخت من نسخة قبل التعديل ..


لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني
ولوعة الوجــد في الأضــلاع تنـدلق


والتعديل
لكنه الوجع المجنون يلحق بي
دمتم ....

أميمة الرباعي
14-09-2013, 02:19 PM
كيف لمثلي ان تعطي رأيا في قصيدةٍ لكبيرٍ رائع مثلك, لكنه الحزن الذي يسكن أبياتك ما جاء بي اليها.
حزنٌ شفيفٌ رقيقٌ جميل. يتسرب كالماء تشربه الأرض التي تشققت عطشا حتى اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج.
رائعة ابياتك سيدي كما أنت.

رياض شلال المحمدي
14-09-2013, 05:40 PM
**(( وهل بعد هاتيك الكؤوس الدهاق من الأشجان من مزيــد ؟
شَعرْتَ فــأبدعتَ ، فلله درّ حرفٍ يناغم رفرف العلياء ألـقــًـا وحسْنــًا
وبديعــًا تنهمر على عتباته غيوث الثناء وانبهار أفئدة الخلصاء ، وفقك
اللهُ لكل خير ولحرفك المجد والرقيّ ))**

محمد الهاشمي
14-09-2013, 07:11 PM
يــا حـــزن ..

أم انــه الشـوق ســجن بات يهزمني
قضبــانه الورد والأشـواك والــورق




كل بيت قصيدة..!
رسمت مشاهد تكاد تنطق من الوجد و القلق و الشوق, و أبدعت و أحسنت..
شكرا أستاذ محمد لمشاركتنا, و بورك فيك و القلم.

صهيب العاصمي
14-09-2013, 10:50 PM
حروف كالثلج .. في فصل صيف المشاعر .. لشاعر الفصول / أستاذي محمد ذيب ؛

بوركت .. يا علم

ربي يرضى عنك وبفرّح قلبك

ياسين عبدالعزيزسيف
15-09-2013, 12:25 AM
أستاذنا الكريم وشاعرنا الكبير
العنوان قصيدة، والقصيدة ديوان
سلمتَ من كل وجع وحزن أستاذنا الحبيب
لست ممن تعتقلهم الحيرة، بل ممن يضيؤون الدروب للسالكين ..

لكـنه الوجــع المجنــون يلحـــق بي
ولوعة الوجــد في الأضــلاع تنـدلق

ستتبدد الحيرة وتنقشع الظُلَم المخيمة على شعوبنا المقهورة، وسيزول الوجع مع بزوغ الفجر القريب بإذن الله

تحياتي لروحك ووجدانك وحرفك
وخالص المحبة والتقدير

سهى رشدان
15-09-2013, 04:04 PM
الله الله الله
ما أروعها
وما أعذب حضورها
هذه الأبيات النرجسية
أحييك
دمت مبدعاً في صفوف الشعراء

محمد ذيب سليمان
16-09-2013, 02:35 PM
لا فض فوك شاعرنا القدير أ/ محمد ذيب سليمان ..مودتي وتقديري


شكرا لحضورك البهي اخي الكرام
شكرا ومودة لك

محمد ذيب سليمان
16-09-2013, 02:38 PM
الأستاذ محمد ذيب سليمان
أيّ حزنٍ هذا الذي يسكن الجسد ختى صار يعبره طريقاً..
وكأنك بقولك مخاطباً الحزن" اكمل مروركَ لا تحفل بناصيتي
...وابعث جنونك لا تحفل بها المزقُ " ..كانك تقول له كما نهتف بالعامية : حلّ عن دماغي!
وأراك في وسط هذا الحزن الذي خلفه هجر المحبّ قد صرتَ دليلاً للمحبين:
" تدوزنُ بالتوجيهِ من علقوا"..! فما أجملها من أستاذيةٍ للحبّ.
ولا أدري كيف اجتمعتْ في سجن الشوق قضبانُ الورد والأشواك والورقُ..
لكنها الأشواك لم تعد مصدر قلق..إنما " الورد اولى بأن يجتاحه الودقُ "

كنت في أفياء قصيدة ما أجملها..
دمتَ والإبداع أستاذنا الكريم.



شكرا لقلبك اخي عبد لسلام دغمش على حضورك البهي ومتابعتك للمعاني
هكذا هو الحال نخرج منوجع ونعب وجعا آخر
واذا ضاقت نصبح مستشارين فيما غرقنا
مودتي

فاتن دراوشة
16-09-2013, 04:21 PM
رغم أنّها وصفت مقدار الحزن الذي أثقل كاهلك وأرّق جفنك

إلّا أنّ روعة الصّور والتّراكيب الشّعريّة جعلتنا نحلّق معها ونستمتع بها

ما أروع ما خطّت موهبتك الفذّة أستاذي

دمت مبدعًا

مودّتي

محمد ذيب سليمان
17-09-2013, 01:50 PM
الله الله .... رائع أنت أستاذنا
رقيق الكلام إنسابَ في أبياتك الجميلة ذات الطابع العاشق الحزين
ولكن توحي إلينا بقلب كبير يعشق كل جميل .

لا أقدر الا أن أقول ..رائع


لك تحية أستاذنا


مودتي للحبيب عدنان الشبول
على مرورك العابق وتفاعلك الجميل
كل الحب

محمد ذيب سليمان
19-09-2013, 09:28 AM
الله الله

يا لروعتك أستاذي الحبيب محمد
قصيدة رائعة وأكثر, أغرقتنا في هذا البحر الجميل
لا حرمنا هذا الجمال, سعدت بالتنزه في مملكتك الزاهية
دمت وفيًّا مبدعًا
لقلبك الورد


محبتي ايها الغالي بمرورك الجمل

شكرا لك
دم بود

محمد ذيب سليمان
19-09-2013, 09:21 PM
كيف لمثلي ان تعطي رأيا في قصيدةٍ لكبيرٍ رائع مثلك, لكنه الحزن الذي يسكن أبياتك ما جاء بي اليها.
حزنٌ شفيفٌ رقيقٌ جميل. يتسرب كالماء تشربه الأرض التي تشققت عطشا حتى اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج.
رائعة ابياتك سيدي كما أنت.


بل مثلك من يملك ذائقة جميلة وكم اسعد برأيك
فما يكتنبه الكاتب او الشاعر ليس له بل لغيره
ويهمه ما يقولون
مودتي

محمد ذيب سليمان
24-09-2013, 05:45 PM
**(( وهل بعد هاتيك الكؤوس الدهاق من الأشجان من مزيــد ؟
شَعرْتَ فــأبدعتَ ، فلله درّ حرفٍ يناغم رفرف العلياء ألـقــًـا وحسْنــًا
وبديعــًا تنهمر على عتباته غيوث الثناء وانبهار أفئدة الخلصاء ، وفقك
اللهُ لكل خير ولحرفك المجد والرقيّ ))**




مودتي لك ايها الغالي على هذا المرور الجميل
تشتاقك الحروف ايها الغالي
شكرا لمرورك الأنيق

محمد ذيب سليمان
03-10-2013, 10:46 PM
كل بيت قصيدة..!
رسمت مشاهد تكاد تنطق من الوجد و القلق و الشوق, و أبدعت و أحسنت..
شكرا أستاذ محمد لمشاركتنا, و بورك فيك و القلم.




شكرا ايها الحبيب على مرورك وتداخلك
شكرا على عطر القدوم
مودتي

عبدالقادر النهاري
03-10-2013, 11:20 PM
يا الله ما اجملها
سيدي هذا هو الشعر هذا هو طعمه هذا هو جماله الحقيقي

تحياتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
04-10-2013, 03:44 AM
يــا حـــزن ..

أوغلتُ فيــهِ فصــار الـدرب ينشُدُني
حتـى أدوزن بالتوجيــه من علقــــوا

لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني
ولوعة الوجــد في الأضــلاع تنـدلق

في حيرة هــا أنــا مــا زلت مُعتَقَـــلا
فهل مع العقــل إمضي دونمــا رهق



أستاذنا الشاعر الكبير محمد ذيب سليمان

أذهلتني قدرتك الفائقة على التصوير الشعري الدقيق الذي تعلمت منه الكثير
- في الشطر : حتـى أدوزن بالتوجيــه من علقــــوا
هل يمكن استعمال كلمة "أوازن " بدل " أدوزن"

- في الشطر : لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني ( أرجو مراجعة ميزانه)

أكرر إعجابي الفائق بقدرتك على التصوير الشعري
نفعنا الله تعالى بهذا الحرف النقي نتعلم منه الكثير
بورك القلم والمداد

محمد ذيب سليمان
04-10-2013, 08:15 AM
أستاذنا الشاعر الكبير محمد ذيب سليمان

أذهلتني قدرتك الفائقة على التصوير الشعري الدقيق الذي تعلمت منه الكثير
- في الشطر : حتـى أدوزن بالتوجيــه من علقــــوا
هل يمكن استعمال كلمة "أوازن " بدل " أدوزن"

- في الشطر : لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني ( أرجو مراجعة ميزانه)

أكرر إعجابي الفائق بقدرتك على التصوير الشعري
نفعنا الله تعالى بهذا الحرف النقي نتعلم منه الكثير
بورك القلم والمداد


عذرا ايها الأحبة على تقديمي الرد على مداخلة أخي الدكتور ضياء الدين الجماس
..
أخي الكتور الجماس
اولا اتقدم بالشكر الجزيل لك ولروحك الجميلة في التوجيه الذي اتيت به
ثانيا ..
اما بخصوص مفردة ادوزن فانا اعلم انها مفردة ليس لها موقع في اللغة العربية
وان اصولها فرنسية
ولكن ماذا يمنع من استعمالها وادخالها في اللغةتالعربية وخاصة انه يمكن وبسهولة تصريفها
ولها مدلولها الذي لا تأتي به مفردة عربية اخرى كالتي اتيت بها
فمفردة اوزن ليس لها مدلول ادوزن ة وقد شاع استعمالها ولن تضيق العربية بها
ونعلمانكثيرا جدا من المفردات العربيه دخلت اللغات الأخهرى واصبحت اساسية هناك
وانا اكبر فيك ما ذهبت اليه ولا انكرة مطلقا

اما الخروج عن الوزن الشعري
فاكررشكري اليك ايها الرائع واتمنى ان توجهني كلما رأيت خللا ايا كان نوعه
وهنا انا للأسف اكتشفت الخلل وقمت بالإشارة اليه في نفساليوم من خلال مداخلة
لي في الصفحة الأولى وبعد انتهاء الوقت المخصص للتصحيح
شكرا لقلبك الجميل
وسعيد بكل ما كتبت
اخي الكريم

محمد ذيب سليمان
07-10-2013, 09:16 PM
حروف كالثلج .. في فصل صيف المشاعر .. لشاعر الفصول / أستاذي محمد ذيب ؛

بوركت .. يا علم

ربي يرضى عنك وبفرّح قلبك



شكرا ايها الحبيب على مرورك البهي
دمت متألقا

هاشم الناشري
08-10-2013, 05:45 PM
حقٌّ لهذه أن تعود إلى الواجهة ، ولو رأيت إشارتك في حينها
لقمت بفعل ما طلبت ولكن يكفي أنك أول من استدرك.

دمت ودام لحرفك بهاؤه ورونقه أخانا الحبيب والشاعر الكبير
محمدذيب سليمان ، وسلّم الله قلبك من الأحزان وأدام عليك
الأفراح والمسرات والتألق والإبداع.

محبتي وتقديري.

بشار عبد الهادي العاني
08-10-2013, 10:31 PM
حقٌّ لهذه أن تعود إلى الواجهة ، ولو رأيت إشارتك في حينها
لقمت بفعل ما طلبت ولكن يكفي أنك أول من استدرك.

دمت ودام لحرفك بهاؤه ورونقه أخانا الحبيب والشاعر الكبير
محمدذيب سليمان ، وسلّم الله قلبك من الأحزان وأدام عليك
الأفراح والمسرات والتألق والإبداع.

محبتي وتقديري.

وأنا أيضاً من واجبي الإعتذار , ولو أرسلت شاعرنا الكبير برسالة , لكان طلبك أمراً وجب تنفيذه .
لكم محبتي التي تعرف , وكثير إعجابي بهذه البسيطية الرائعة.

محمد ذيب سليمان
13-10-2013, 06:23 AM
أستاذنا الكريم وشاعرنا الكبير
العنوان قصيدة، والقصيدة ديوان
سلمتَ من كل وجع وحزن أستاذنا الحبيب
لست ممن تعتقلهم الحيرة، بل ممن يضيؤون الدروب للسالكين ..

لكـنه الوجــع المجنــون يلحـــق بي
ولوعة الوجــد في الأضــلاع تنـدلق

ستتبدد الحيرة وتنقشع الظُلَم المخيمة على شعوبنا المقهورة، وسيزول الوجع مع بزوغ الفجر القريب بإذن الله

تحياتي لروحك ووجدانك وحرفك
وخالص المحبة والتقدير




شكرا لك ايها الحبيب على تواجدك الجميل
وعلى اهتمامك وانتباهو واحسايك
مودتي الطاهرة

د. سمير العمري
28-10-2013, 10:47 PM
نص شعوري فيه دفقة وجدانية تتشح بالحزن والشكوى ، ونبض شعري بحرف جميل لكن شابه بعض هنات لعل من أهمها:

يــا حزن دعني, مــزون الآه تنـدلق
حتى توَّجَـس من في الــدرب ينطلق
في البيت هنا خطأ أسلوبي في علاقة يندلق كفعل ماض مع حتى وتوظيفها في هذا السياق فهنا كان الصواب أن تتبع حتى فعلا ماضيا وقع أثره موصلا للفعل الثاني ، وكذا كان الصواب أن تكون توجس فانطلق وليس توجس فينطلق.


أصبحـتَ في جســدي نارا مؤججــة
كما الطريدة تجري في دمي الحُـرق
الذي في جسده نار مؤججة هو الذي تسري في دمه الحرق وفي هذا تكرار حشو يرهق البيت ولكن الأهم هنا بزعمي هو ما علاقة الطريدة بالصورة هنا ، ولماذا لم تأت بصورة توافق الطريدة وتخدم المعنى بالإضافة لا بالتكرار؟؟

أكمــل مــرورك لا تحفــل بنــاصيتي
وابعث جنونـك لا تحفل بهــا المـزق
تكرار ذات المفردة أحيانا يكون له وظيفته وأثره النفسي ولكني هنا أزعم بأن التكرار لم يكن له مثل هذا ولو كنت مكانك لقلت في الصدر لا تعبأ وفي العجز لا تحفل ليس لتجنب التكرار فحسب بل ولتوظيف فقه اللغة في إضافة عمق للمعنى. أيضا لم أفهم تركيب "لا تحفل بها المزق" أهي من لغة أكلوني البراغيث أم هو تشويش في التعبير أدى لتشويش في المعنى؟؟ في كلا الحالين أجد أنك بحاجة أيضا لإعادة صياغة البيت بشكل أمتن.

لن أنكــر الحب, وجـه الحب لملمني
لمـــا رآنـي إلــى الـــلاشئ ألتحــــق
الالتحاق إنما يكون بالشيء لا إلى الشيء ، وكان يمكنك أن تقول مثلا: لما رآني برحل العدم ألتحق.

أوغلتُ فيــهِ فصــار الـدرب ينشُدُني
حتـى أدوزن بالتوجيــه من علقــــوا
وأنا لا أجد في أدوزن قبولا في نفسي.

يرتــاح في مقــل الأســـرار منتشــيا
من هدَّه الـدرب أو من شـــدَّه النزق
هذا بيت مميز مبنى ومعنى وإن كنت أحبذ مفردة أفضل من منتشيا.

أو كالفنـــار بعتـــم الحـب مُرشــــدةً
سـرب النوارس إذ ضاقت بها الطرق
التوظيف الدقيق للمفردة في سياق مقنع هو الذي يميز مستوى الشعر في الدرجات العلى ، وهنا كان الأفضل أن تقول "إذ أو إن تاهت بها الطرق" فالنوارس طرقها في الفضاء والفضاء لا يضيق ، والفنار لا تخدم من ضاقت به الطرق بل من تاهت به الطرق.

لا تنتهـــي أبـــداً إلا وقــــد تركــــت
في الروح نـابا لـذي الأوداج يخترق
لذي هنا زيادة ترقيع أضعفت البيت أكثر. ماذا لو قلت مثلا:
لا تنقضي ما دهت إلا وقد تركت
ناب التوجس للأوداج يخترق

لا .. لست أدري أما من طـائر بدمي
يرجــو الخـلاص وللقضبـان يخترق
يخترق هنا فيها إيطاء.

لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني
ولوعة الوجــد في الأضــلاع تنـدلق
رأيتك عدلت الكسر العروضي في البيت ولكني أحب أن أشير إيضا إلى أن من الأفضل أن توظف الفعل تندفق بدل تندلق لأنه أوصف للمعنى ، وكذا يجنبك تكرار الاستخدام.

أم أعصر الخمر من دمعي وأشــربه
كأســا دهــاقــا بـه الآهــات تختنـق؟
بيت جميل!

تقديري

ربيحة الرفاعي
09-11-2013, 06:31 PM
شاعرية غدقة وحس غير ما عودتنا غمره الحزن ولونه الأسى
وقصيدة طابت جرسا وزانها جمال القول والمعنى


دمت بخير

تحاياي

فايدة حسن
09-11-2013, 07:48 PM
حروفك رائعة بما تحويه من حب وألم
تخترق جوف الصمت لتطبق على الآم تستبد بنا
سأنتظر لك كل جديد لأني اتوق الى حرووف تشبه لغة البوح في غياهب الصمت

فتون حسين سلمان
09-11-2013, 08:28 PM
يــا حـــزن ..


يــا حزن دعني, مــزون الآه تنـدلق
حتى توَّجَـس من في الــدرب ينطلق

أصبحـتَ في جســدي نارا مؤججــة
كما الطريدة تجري في دمي الحُـرق

أكمــل مــرورك لا تحفــل بنــاصيتي
وابعث جنونـك لا تحفل بهــا المـزق

اني سـئمت الهوى والناس تحسدني
كـــم يهمسـون بأني مــاجن حَـــذِق

لم يعلمـوا ويحهم كم كاد لـي زمنــي
حين امتطى الموج قلبــا هـدَّه الغرق

أينعتَ يــا حـــزنُ حتى بتَّ تلجمنــي
والصمت أضحى سواد الوقت يعتنق

ما زلتَ في الروح رغم الآه تبغتني
بحبــل غــدر فمنــك القيــد والــرَّبق
*****
لن أنكــر الحب, وجـه الحب لملمني
لمـــا رآنـي إلــى الـــلاشئ ألتحــــق

أوغلتُ فيــهِ فصــار الـدرب ينشُدُني
حتـى أدوزن بالتوجيــه من علقــــوا

وصرت فيهم نبي العشـــق معتصما
بحبــل صدق إذا مــادوا أو افتــرقوا

يرتــاح في مقــل الأســـرار منتشــيا
من هدَّه الـدرب أو من شـــدَّه النزق

كــأنني البحــــر والشــطآن مملكتـي
تؤوي المحبين في أمن اذا اختنقــوا

أو كالفنـــار بعتـــم الحـب مُرشــــدةً
سـرب النوارس إذ ضاقت بها الطرق

لكنـــه الحــب مجنـــون, ومـوقــــده
جــوف الفـــؤاد أتون ليـــس ينغلـق

فيه المــراعى لأوجــاع قد انتشـرت
وهـو الهشــيم بـه النيــران تســتبق

فالهجــر يعبـث بالأنفـاس, يخنقهـــا
فكــر ونبض ووســـواس بـــه نثــق

لا تنتهـــي أبـــداً إلا وقــــد تركــــت
في الروح نـابا لـذي الأوداج يخترق

هذا هـو الحــب ســيل بــات يجرفني
فيــه اللــذاذة, فيـــه الوجــد والقلـق

فيــه التـــأوُّه والأوجـــاع ســارحــة
في خلــوة الروح كالإعصـار تنطلق

فيه الذي .. أبــدا لـو قلت لانتحــرت
منه الحروف وضجَّـت بالعنـا العنـق

أهــواه, أهرب كي القــاه , أصـرفـه
أســـعى إليــه, تفــاصيل بهـــا حمق

لا .. لست أدري أما من طـائر بدمي
يرجــو الخـلاص وللقضبـان يخترق

أم انــه الشـوق ســجن بات يهزمني
قضبــانه الورد والأشـواك والــورق

والشوك ما عاد رغم الشـكِّ1 يقلقني
فـالـورد أولى بــأن يجتــاحه الـودق

لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني
ولوعة الوجــد في الأضــلاع تنـدلق

في حيرة هــا أنــا مــا زلت مُعتَقَـــلا
فهل مع العقــل إمضي دونمــا رهق

أم أعصر الخمر من دمعي وأشــربه
كأســا دهــاقــا بـه الآهــات تختنـق؟

أينعتَ يــا حـــزنُ حتى بتَّ تلجمنــي
والصمت أضحى سواد الوقت يعتنق

لحزن بعد ما ذرفته من حروفٍ هنا جدا أشجاني أينعت ياحزن ......عزيزي محمد ذيب سليمان أسأل الله أن يقرَّ عينكَ بكلِّ ما ترجو

محمد ذيب سليمان
15-12-2013, 08:20 PM
الله الله الله
ما أروعها
وما أعذب حضورها
هذه الأبيات النرجسية
أحييك
دمت مبدعاً في صفوف الشعراء

شكرا بنيتي سهى على هذا المرور الكريم
مودتي لقلبك الجميل

أميمة الرباعي
15-12-2013, 09:23 PM
أهــواه, أهرب كي القــاه , أصـرفـه
أســـعى إليــه, تفــاصيل بهـــا حمق




الله الله يا أستاذي.
كيف رسمت للحزن صورة تنطق بكل ما فينا؟؟؟ ما جئت بمفردة الا وكان قد عاشها أحدنا في حزنه. فكأنك موسوعة للحزن نتعلم منها مالم نعرفه ونرى فيها ماعشناه.
رائع الجرس حرفك وقافيتك تحمل القلق الذي يعتمل في نفسك.
لست هنا لأنقد قصيدتك ولا لأعطي رأيي فيها فأنا أصغر من ذلك بكثير وأضعف. جئت فقط كي أعبر عن بعض ما أشعر به من إكبار لحرفك وتقدير.
تحياتي سيدي ومودتي.

خلود محمد جمعة
17-12-2013, 10:13 AM
أهــواه, أهرب كي القــاه , أصـرفـه أســـعى إليــه, تفــاصيل بهـــا حمق
يسري العشق في حروفك وبنساب رقراقا على سطورك
ليحل في النفس مكانة عميقة
دمت محلقاً
مودتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
06-04-2014, 01:16 PM
رغم أنّها وصفت مقدار الحزن الذي أثقل كاهلك وأرّق جفنك

إلّا أنّ روعة الصّور والتّراكيب الشّعريّة جعلتنا نحلّق معها ونستمتع بها

ما أروع ما خطّت موهبتك الفذّة أستاذي

دمت مبدعًا

مودّتي



شكرا لك اخيتي على بهاء الحضور
ورقة الكلمات في مداخلتك الجميلة
خالص الود والتقدير

لحسن عسيلة
06-04-2014, 02:51 PM
تدفق شاعري من شاعرنا الجميل والكبير محمد ذيب سليمان ،
قصيدة جميلة بما حوت من بديع الصور ورشاقة الكلمات وحسن التراكيب وقرب المأخذ وسمو الشعور ،
كما لا يفوتني الإشادة بمدى تذوق إخواننا في الواحة للجمال على امتداد القصيدة ، ووقوفهم على بعض مواطن الخلل التي وبكل صدق لا تنقص من قيمة هذه البهية ،
خصوصا ما تفضل به الأخ الحبيب د/ سمير العمري ، فوالله لكأن يراعه كان يقطر من مداد رأيي في خلدي في أكثر من موطن ،
وإني لأرجو من الحبيب محمد ذيب إعادة إخراجها على ضوء الإرشادات وترفع من جديد تحت النسخة الأولى ليدرك القراء مدى الإيجابية في منتدى الواحة وكيف ترقى القصائد
بتبادل النصح ،
تحيتي وتقديري أيها الشامخ في سماء الحب

محمد حمود الحميري
06-04-2014, 05:02 PM
الأستاذ والشاعر الكبير ــ محمد ذيب سليمان
أيها النهر المتدفق بالمفردات الجميلة ، والألفاظ العذبة
طال وقوفي أمام هذا السلسبيل الذي جادت به قريحتك .
حيث لإثارة ، والمتعة .

أهــواه, أهرب كي القــاه , أصـرفـه
أســـعى إليــه, تفــاصيل بهـــا حمق
لله درك ، يمكنني تصنيف هذا البيت ظمن أصدق ما قالته العرب


لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني
ولوعة الوجــد في الأضــلاع تنـدلق
لعل صدر البيت البيت السابق اعتراه شيئ من الثقل ؟؟؟؟
لي عودة لأستبين منك شاعرنا النحرير .
ربيع محبتي ، وأزهار احترامي ، وسحاب تقديري .

حيدرة الحاج
07-04-2014, 12:04 PM
يــا حـــزن ..





أم أعصر الخمر من دمعي وأشــربه
كأســا دهــاقــا بـه الآهــات تختنـق؟

سلام الله عليك استاى الفاضل اشتقت اليك كثيرا والى حرفك وشعرك الاخاذ اقول لا حزن عليك بعد اليوم ولا تثريب وهل يبقى بعد ما ابدعت في القصيد ة ما يدع مجالا للحزن بين جنبيك بوركت و ازددت حبا من قبلي سلام حيدرة

نداء غريب صبري
06-05-2014, 04:20 PM
أينعتَ يــا حـــزنُ حتى بتَّ تلجمنــي
والصمت أضحى سواد الوقت يعتنق

ما زلتَ في الروح رغم الآه تبغتني
بحبــل غــدر فمنــك القيــد والــرَّبق


كأنك أخذت حفنة من قلب كل واحد منا لتصف ذلك الحزن الذي أصبحنا جميعا غرقى في بحره

شعرك جميل وعميق ومؤثر أخي


شكرا لك

بوركت

محمد ذيب سليمان
07-05-2014, 10:07 AM
الأستاذ والشاعر الكبير ــ محمد ذيب سليمان
أيها النهر المتدفق بالمفردات الجميلة ، والألفاظ العذبة
طال وقوفي أمام هذا السلسبيل الذي جادت به قريحتك .
حيث لإثارة ، والمتعة .

أهــواه, أهرب كي القــاه , أصـرفـه
أســـعى إليــه, تفــاصيل بهـــا حمق
لله درك ، يمكنني تصنيف هذا البيت ظمن أصدق ما قالته العرب


لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني
ولوعة الوجــد في الأضــلاع تنـدلق
لعل صدر البيت البيت السابق اعتراه شيئ من الثقل ؟؟؟؟
لي عودة لأستبين منك شاعرنا النحرير .
ربيع محبتي ، وأزهار احترامي ، وسحاب تقديري .



أعتذر جدا من كل الأحبة الذين تجاوزت دورهم في الرد لأوضح لأخي استفسارة

نعم ايها الحبيب به ثقل وتجاوز على الخليل واغضبته ولكنني راضيته منذ بداية النص
ولو رجعت لوجدت احد ردودي مصححا

لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني
اصبح
لكنه الوجع المجنون يلحق بي
هكذا تم تصحيحه مع ان هناك بدائل اجمل اراها الآن
مودتي

محمد ذيب سليمان
07-05-2014, 02:32 PM
يا الله ما اجملها
سيدي هذا هو الشعر هذا هو طعمه هذا هو جماله الحقيقي

تحياتي


مودتي الصادقة الى قلبك الجميل
شكرا لك على جمال المداخلة
مودتي

هبة الفقي
22-05-2014, 12:30 AM
لـكنهـا الأوجـاع مــا زالت تـلاحقني
ولوعة الوجــد في الأضــلاع تنـدلق

في حيرة هــا أنــا مــا زلت مُعتَقَـــلا
فهل مع العقــل إمضي دونمــا رهق

ماشاء الله
كم لهذا الحرف من سحر يخترق القلوب والآذان

دام بهاء حرفك شاعرنا المبدع محمد ذيب سليمان
ودمت بخير وتوفيق من الله

تقديري

سامي الحاج دحمان
22-05-2014, 12:40 AM
و ينتصر بهاء وجدانك على سطوة أحزانك

فينزف الوجع ابداعا

لبيانك و وجدانك دعائي و شكري

محبتي و تقديري

محمد ذيب سليمان
27-06-2015, 05:17 PM
حقٌّ لهذه أن تعود إلى الواجهة ، ولو رأيت إشارتك في حينها
لقمت بفعل ما طلبت ولكن يكفي أنك أول من استدرك.

دمت ودام لحرفك بهاؤه ورونقه أخانا الحبيب والشاعر الكبير
محمدذيب سليمان ، وسلّم الله قلبك من الأحزان وأدام عليك
الأفراح والمسرات والتألق والإبداع.

محبتي وتقديري.

شكرا لك اخي الرائع
هاشم الناشري
على جمال دخولك ومداخلتك
كم تسرني اطلالاتك الرقيقة
خالص الود

محمد ذيب سليمان
25-05-2016, 11:39 AM
وأنا أيضاً من واجبي الإعتذار , ولو أرسلت شاعرنا الكبير برسالة , لكان طلبك أمراً وجب تنفيذه .
لكم محبتي التي تعرف , وكثير إعجابي بهذه البسيطية الرائعة.


لقلبك الفرح صدبقي بشار
شكطرا لكل حرف اتيت به
فمكانتك اسمى وارقى
لك كل ود وتقدير

عبدالكريم شكوكاني
25-05-2016, 11:51 AM
ملعون الحزن ان اقترب منك

قصيدة قوية
رائعة بديعة

تحياتي يا صاحبي

عبده فايز الزبيدي
25-05-2016, 05:12 PM
وهل في الحب و الشعر العذريين عيب

غنِّ لنا أيها الصداح الجميل و اطرب و طرّب
وفقك الله.

نص جميل من جميل.