المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فشل القلب -أدب طبي



الدكتور ضياء الدين الجماس
02-10-2013, 04:29 AM
ورد في الأثر عن النبي عليه الصلاة والسلام :
ألا وَإنَّ في الجَسَدِ مُضْغَةً إذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الجَسَدُ كُلُّهُ ألاَ وَهِيَ القَلْبُ"

فَـشَـلُ القلبِ
Cardiac Failure
د. ضياء الدين الجماس
أولا: قصيدة تعليمية (خبب)


1- فيسيولوجيا
http://www11.0zz0.com/2013/10/02/02/484485118.jpg (http://www.0zz0.com)

ضَـرَبَاتُ القَلْبِ لها ذِكْـرٌ ...يَـصحبها حُـبُّ العَدْنـانْ
اللهُ..اللهُ صَــدَى قَلْـبٍ ...فـي الضربَـةِ دَوْماً صَوْتَانْ
الأوَّلُ والـثـانـي أصْـلٌ ...ولِكُلٍّ مـنــــــها قِسْـمـان
والثالـثُ والرابـعُ فَـرْعٌ ...تُصْـغى في بَـعْضِ الأحيان
فـي أَوَّلِ بَسْـطٍ ثَـالِثُـهُ ...قَـدْ يُسْـمَعُ عـِنْدَ الشُّـبَّان
وقُبـيلَ القـبضِ لرابـِعــه ...ذا صـوتٌ فِـيـهِ الوَجْهَـان
فـي قَبْـضٍ بَـسْطٍ نَسْمَـعُها ...بلْ يرْسُـمُـهَـا تَخْـطيـطان
http://www13.0zz0.com/2013/10/02/03/663149690.jpg (http://www.0zz0.com)

وَرَقـيٌّ فـي العـادةِ سَهْـلٌ ...أو صَـدَوِيُّ فـي نـبَضَـان
فـيهِ شَـغَـافٌ وأذَيْـنـاتٌ ...والعَـضَلُ الـقَلْبِيُّ كِـــــــيـانْ
يُـبْدي تَحْتَ المَجْـهَرِ نــَمَـطاً ...ألـيـافٌ منـهـا نَـوْعـان
ليـفٌ أمـْلَـسُ فـي جانبـهِ ...لـيـفٌ أحْـمَرُ مَـمْـزوجانْ
يَنْـظـُمُ ذاتـياً يا عَـجَـبـاً ...سِـرٌّ مِـنْ خَلْـقِ الرَّحْـمـنْ
بَـوَّابـاتٌ بصِـمَـامَـاتٍ ...للـمِتْـــرالـي مـِصْـــراعـان
والأيـْمَـنُ منـها ذو شُـرَفٍ ...بِـثـلاثٍ مَـنْـعُ الرَّشحـانْ
وثـلاثُ جُـيُـوبٍ للرِّئـوي ...وكَـذا للأبْـهَـرِ قَـدْ كانْ
تامـورٌ يَـحْميـهِ مُـحِـيطاً ...بَـيْنَ البَـحْـرَيْنِ حِـجَـابانْ
نـبْـضُ الجَيْبِيـَّةِ قَـدْ يعـدو ...رقْـمَ الــمِـئـتينِ بِسُـرْعـانْ
لكِنَّ السـفـلى تَـضْبِـطـهُ ...تَـمْنـعُ نَـظْـماً مِنْ زَوَغَانْ
دونَ السِّـتِّـيـن بهِ بُـطْـءٌ...إنْ جـاوَزَ مِـئَـةً عَجْـلانْ
http://www13.0zz0.com/2013/10/02/03/932983882.jpg (http://www.0zz0.com)
هـذا إيـقـاعٌ مَـوْقـوتٌ ...دِقَّــــــــــتُـهُ مِـعْـشـارُ ثـــــــوان
إنَّ خَـلَّ الإيـقاعُ بِـنَـظْمٍ ...يـأتِ شَـكِـيَّاً كالـوَلــــــْهـانْ
هـذا القلبُ بديـعٌ حـقـاً ...إن يَصْـلُـحْ فالحـالُ أمـانْ
إنْ يَفْشَـلْ فالوَضْعُ خطـيـرٌ ...يَـتَـداعَى فيـهِ البُـنْــــيَـانْ

2- فشل القلب - الأسباب

فَشَـلٌ يعنـي نَـقْص نـتاجٍ ...والجِسْمُ يُـعَـانِـي الحِرْمَـانْ
إنْ ضـاقتْ مِـنْهُ صِمَـامَاتٌ ...أو فَشِـلَتْ فـي أي زَمـانْ
يَتْـعَبْ مِنْ حِـمْلٍ مَرْكُـومٍ ...أو مِـنْ ضَـغْطٍ فـي الشِّريانْ
حِـمْلٌ يَتَـرَاكَمُ مـن فَشَـلٍ ...لصِـمَامٍ أصْبَـحَ تـَلْفـانْ
من ضيـقٍ مشـدودٍ يَـضْنَى ...يَـتَـوسَّعُ مَـنْـهوكاً وَانْ
والفَشَلُ القَلْـبـيُّ أكـيـدٌ ...ما اعْـتَلَّ العَـضَلُ الظَّمـآنْ
فـي كلٍّ يسـترخي حَـتْمـاً ...قـلبٌ مـنهـا أو قَـلبَـانْ
القَـلْبُ الأيـمنُ مَنْـظُـورٌ ...فـي الأيسـرِ منـه الحُسْبانْ
إنْ جَهِـدَ الأيـمنُ مِن مَرَضٍ ...رِئَــوِيٍّ زَمِـنِ الإنـتـانْ
أو ضَـغْـطٍ رئـويٍّ عـالٍ ...يسـترخـي ومَـعَ الإزمانْ
معروف بـ"القلبِ الرِّئَوِي" ...مشهود فـي كلِّ مَـكـانْ

3- فشل القلب-الأعراض والعلامات والعلاج

يشـكو من ضيـقٍ صَـدْريٍّ...أو تَـعَبٍ مَـعَـهُ الخَفَـقَـان
"لا يُـمكنني أمشي مِـتْـراً ...أو عشـراً ، ذاكَ الإمـكانْ"
"إنْ أصـعَـدْ درجـاَ يُهْلِكْني ...يَـجْـعلْنـي ألــهث لَـهْثـان"
فـي خَرْخَـرَةٍ تصغى صَـدْرَاً ...أو خَـبَبِ القـلبِ الضَّعْـفان
أو خَـزَبٍ يَـبـدو مُـنْـطَبِعَاً ...في السـاق الضَـخْـم العُـرْيَانْ
أو حَـبـَــنٍ قَـدْ صـارَ بَطِـيناً ...ذا تأخـيـرٌ لا اسـتحسـانْ
والأصْـلُ عِـلاجٌ سَـبَـبــِيٌّ ...كـي يَـــبـرَأ حَـتْــماً بـأوَانْ
في "البيتا بلوكر" فائــــدة ... و"الإيس" كذا، منـــفعتان
"دجـــيتالٌ" قد يَـنفَعُ فـيـهِ ...ومُـدِرٌّ أيـضـاً ذو شـــــــانْ
قد يسترخي الأيـمن حالاً .... يبدو فوراً دون أمان
من صِــــمٍّ رئوي جارٍ ... أو جــــلطة قـلــب قد بان
يُدخل مشــفىً لرعايتــــــه ... بـمشـــددة وبســـــــرعان
سارعْ بــــنداء قلبي ... والتسكــــيـــــن له رجـــحـــــان
والتميــــيع له فائـــــــدة ...حــــــــلُّ خــــثار باطـمئـــنان
يَضَعُ المُخْـتـَصُّ له خُطَـطاً ...والتـمـريـضُ لَـهُ دَوْرَانْ
يُـنْفِــــــــذُ خُـطَّـتَـهُ طبـيـَّاً ...بلطافــــــــــته يــُـنـــْــقَـــذ فَـانْ
يا ربِّ انـقـذْ كـلَّ سَـقيمٍ ...واشـفِ قُـلُـوباً بالإيـمانْ

ملاحظات
الصوت الأول والثاني S1,2 قويان أساسيان في الإصغاء أحدهما ناجم عن انغلاق الصِّمَامات الأذينية البطينية (الأول) ، والثاني عن انغلاق الصمامات الوعائية (الأبهر والرئوي) . ولكل صوت مركبان ناجمان عن انغلاق أحد الصمامين المكونين له وبينهما فاصل زمني بسيط يمكن تحديدهما بتخطيط الأصوات.
يسمع الصوت الثالث S3 أول الانبساط ، وخاصة عند الشباب بسبب قوة اندفاع الدم وسقوطه على عضلة قوية في ريعان الشباب .
يسمع الصوت الرابع S4 في نهاية الانبساط قبيل الانقباض نتيجة فرط قوة انقباض العضلة أو نتيجة تصلبها عند الشيوخ فتفسيره يحتمل وجهي المرض والصحة . بمعنى قد يكون طبيعياً أو مرضياً .
صدوي : رسم في جهاز الصدى الصوتي الفائق ، من الأجهزة الحديثة في رصد رسم القلب وتخطيطه وأصواته.
الليف الأحمر : هو الليف العضلي المخطط موجود بجانب الألياف الملساء في القلب فهو يحتوي صنفي الألياف العضلية الإرادية واللاإرادية .
الصمام المترالي هو الصمام التاجي يفصل بين الأذينة اليسرى والبطين الأيسر وله مصراعان أو شرفتان أو ردفتان .
يقابله في البطين الأيمن الصمام ثلاثي الشرف بين البطين الأيمن والأذينة اليمنى .
الحجابان : بين البطينين وبين الأذينتين ، يفصلان الدم الأحمر عن الأزرق .
الجيبية : هي العقدة الجيبية في الأذينة اليمنى ومنها تنطلق التنبيهات الكهربائية بمعدل 200-300 نبضة كهربائية .
السفلى : يراد بها العقدة الأذينية البطينية التي تنظم عدد التنبيهات التي تمر إلى البطينين بمعدل 60-100 نبضة / الدقيقة وبشكل منتظم .
وانٍ : واهن مرتخٍ ضعيف والونى الضعف والارتخاء
القلب الرئوي هو مرض القلب الأيمن واسترخاؤه بسبب مرض رئوي سواء التهاب مزمن كالسل أو ارتفاع ضغط الشريان الرئوي .
الخبب : نظم ثلاثي أو رباعي اللحن يشبه ركض الخيل وهو دليل على بداية استرخاء القلب أو فشله .
الخَزَبُ : الوَذَمَة وتراكم المياه تحت الجلد .. والانطباعية أي تترك أثراً بالضغط عليها .
الحَبَن تراكم المياه في جوف البطن .
الدجيتال دواء مقو لعضلة القلب مأخوذ من نبات الديجيتال .
البيتا بلوكر : دواء من حاصرا البيتا ، يستعمل في أمراض القلب وارتفاع الضغط الدموي.
الإيس : مختصر الحروف الأولى من اسمه الأجنبي ويستعمل في أمراض القلب وارتفاع الضغط الدموي
المُدِرُّ : أي دواء يدر البول فيخفف من تراكم المياه في الجسم .

ثانياً :
قصيدة معاناة المصاب سريرياً (الكامل)


قلب كبير يـملأ الصدر الذي .... آواه طيباً فارتـمى يستلهث

كأنه يرقى الجبال صعودها ... في عسرة للهم غماً يورث

والقلب في خبب له متسارع ...في نظمه متفاوت بل يعبث
http://www11.0zz0.com/2013/10/02/01/375958317.jpg (http://www.0zz0.com)

أقدامه منفوخة كرَبْـــوة... تغور فيها إصبع ما تـلـــبــث

والجلد مُزْرَق كخنق ماحق... والوجه مـخنوق وكفٌ تـَشْرث

يـحـتاج جمعاً من وسائد نومه ...أو أن ينام جالساً ويـَلهــث

والنوم لا يزوره من جهده ... كحارس يذود لصاً يَـكْــرِث

بوذمة رئوية يؤتـى به ... كطعنةِ المغدور ثغراً ينفث

http://www11.0zz0.com/2013/10/02/01/420599222.jpg (http://www.0zz0.com)

وحاله خطيرة يرثى لـها... برعاية شـــديدة سيــمـــكث

يخشى من الموت الذي يرصد به ... خواطرٌ تواردت تعثعث

أنعم بطب فائق ينجو به... من موته، وبأهله سيــــلبث

لكل داء قاتل دواؤه ... إن بانــت الأسباب أرضاً يـحـــرث
والحمد لله تعالى

للمعلومات النظرية راجع القسم العلمي : فشل القلب
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=866867&posted=1#post866867

مازن لبابيدي
02-10-2013, 05:51 AM
ما شاء الله
إبداع متميز فريد ، ومن أجمل ما فيه أنه يعيدنا إلى عصرنا الذهبي عندما ازدهرت العلوم الإسلامية وصار العلماء الذين جمعوا مختلف العلوم ينظمون القصائد والأراجيز لتدوينها وتسهيل حفظها على الطالب ، ويبقى لك سبق واضح في مجال الطب الحديث .

أخي د. ضياء الدين أحييك من قلبي وأبدي شديد إعجابي واعتزازي بفنك .

بشار عبد الهادي العاني
02-10-2013, 06:08 AM
بسم الله وما شاء , هذا إبداع وجمال , وتظافر مابين ملاحة الكلمة وفيض العلم.
أحسنت دكتورنا وشاعرنا الرائع.
لكم كل تحية وتقدير.

الدكتور ضياء الدين الجماس
02-10-2013, 09:03 AM
ما شاء الله
إبداع متميز فريد ، ومن أجمل ما فيه أنه يعيدنا إلى عصرنا الذهبي عندما ازدهرت العلوم الإسلامية وصار العلماء الذين جمعوا مختلف العلوم ينظمون القصائد والأراجيز لتدوينها وتسهيل حفظها على الطالب ، ويبقى لك سبق واضح في مجال الطب الحديث .
أخي د. ضياء الدين أحييك من قلبي وأبدي شديد إعجابي واعتزازي بفنك .
أخي الشاعر الكريم الذواق مازن لبابيدي حفظه الله تعالى
أشكرك على تشجيعك الداعم ، وقد خشيت ألا يلقى هذا النمط من الشعر قبولا، لكنني فوجئت هنا بعكس ما توقعت .
بورك الذوق الأدبي العلمي المتميز .. على خلاف من يفصل العلم عن الأدب.
وأسأل الله أن ييسر لي ألفيتين أو أكثر في أهم الأمراض التي تصادف الأطباء في الطب...على غرار ألفية ابن مالك في النحووالصرف..
وسأحاول أن أجعل لكل قصيدة علمية موضوعاً نظرياً يبينها للقارئ الأدبي والعام..
نرجو دعاءكم
أكرر شكري البالغ على التشجيع.. مع فائق احترامي وتقديري.

الدكتور ضياء الدين الجماس
02-10-2013, 09:13 AM
بسم الله وما شاء , هذا إبداع وجمال , وتظافر مابين ملاحة الكلمة وفيض العلم.
أحسنت دكتورنا وشاعرنا الرائع.
لكم كل تحية وتقدير.
هلا ومية هلا بالشاعر المهندس ابن الفرات العظيم... فلا غرابة في تذق الشعر الطبي العلمي
أكرمتني أخي بشار بمرورك المغدق علي بالكلمات المشجعة..
شكري العميق لشخصك الكريم
جزاك الله خيراً

ناديه محمد الجابي
02-10-2013, 11:55 AM
سبحان من أتقن كل شيء صنعا
سبحان من شهدت بربوبيته مخلوقاته
سبحان البديع الذي أبدع كل شيء صنعا
سبحان الله وبحمده, سبحان الله العظيم.

ما أجمل أن يمتزج الأدب بالمعلومة الطبية فيخرج لنا مثل
هذه القصائد الرائعة التي تشرح أمورا هامة يصعب فهمها
بسهولة لولا هذا النظم البديع.
أحسنت وأجدت فبارك الله فيك
تحياتي وتقديري.

الدكتور ضياء الدين الجماس
02-10-2013, 12:30 PM
سبحان من أتقن كل شيء صنعا
سبحان من شهدت بربوبيته مخلوقاته
سبحان البديع الذي أبدع كل شيء صنعا
سبحان الله وبحمده, سبحان الله العظيم.
ما أجمل أن يمتزج الأدب بالمعلومة الطبية فيخرج لنا مثل
هذه القصائد الرائعة التي تشرح أمورا هامة يصعب فهمها
بسهولة لولا هذا النظم البديع.
أحسنت وأجدت فبارك الله فيك
تحياتي وتقديري.


سبحان الله العظيم التي تثقل الميزان بالعلم الراسخ
سبحان الله الذي خلق القلوب وجعل بها العقول وأودعها أسراره.
شكراً لمرورك الكريم أديبتنا نادية الجابي
شكراً لتذكيرنا بالتسبيح .. تسبيح الخالق البديع
جزاك الله خيراً

لبنى علي
30-09-2016, 05:18 PM
وها ههنا امتزج العلم مع الأدب أيما امتزاج .. فنطق الشِّعر !

كنتُ هنا فكانت لا بد من تحيَّة تصافحكَ أيها الفاضل الكريم الدكتور ضياء الدين الجماس ورُقيّ الريشة التي نطقتْ فأنطقتْ الإيقاع ووجوديَّة النَّبض !

جهاد إبراهيم درويش
30-09-2016, 06:33 PM
لله درك أستاذنا وشاعرنا
وسبحان الخالق المبدع الذي يسر لك هذا النظم البديع
سبحان من جعلك سببا في تناول مثل هذه الموضوعات وتبسيطها للقارئين
أجدت وأحسنت فبارك الله فيك
وجعلها الله في ميزان حسناتك
دمت بكل خير

تحياتي
وفيض ود وورد

الدكتور ضياء الدين الجماس
01-10-2016, 05:59 AM
وها ههنا امتزج العلم مع الأدب أيما امتزاج .. فنطق الشِّعر !
كنتُ هنا فكانت لا بد من تحيَّة تصافحكَ أيها الفاضل الكريم الدكتور ضياء الدين الجماس ورُقيّ الريشة التي نطقتْ فأنطقتْ الإيقاع ووجوديَّة النَّبض !
شاعرتنا الأديبة لبنى علي
أقدر لك فضلك الكبير في إحياء دفاتري العتيقة التي أعتز بها
مع امتناني وتقديري
لك مني أطيب التحيات :001::v1:

الدكتور ضياء الدين الجماس
01-10-2016, 06:05 AM
لله درك أستاذنا وشاعرنا
وسبحان الخالق المبدع الذي يسر لك هذا النظم البديع
سبحان من جعلك سببا في تناول مثل هذه الموضوعات وتبسيطها للقارئين
أجدت وأحسنت فبارك الله فيك
وجعلها الله في ميزان حسناتك
دمت بكل خير
تحياتي
وفيض ود وورد
شكرا لجميل كلامك أخي الكريم الشاعر جهاد ابراهيم درويش
الحمد لله تعالى الذي جعل من قصائدي سبباً لتسبيحه
فشكراً لك من أعماق قلبي مع فائق احترامي وتقديري
بارك الله بك وجزاك خيراً:001::v1::0014: