المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا غارقاً في الكحول



الدكتور ضياء الدين الجماس
24-10-2013, 11:07 AM
ما أكثر مآسي شارب الخمرة ومدمنها، ضرر جسدي وعائلي واجتماعي... هذا النداء ليس للمدمن في حقيقته بل هو لمن لا يتعاطاها لأن من دخل فيها لن يسمع هذا النداء. إنه تحذير من الكوارث التي تسببها هذه الجريمة .. عافانا الله منها.
هذه القصيدة من الأدب الطبي التعليمي ، أرجو أن يكون فيه فائدة للجميع.


يا غَـارِقَـاً فـي الكُـحُـول

د. ضياء الدين الجماس
http://www11.0zz0.com/2013/10/24/09/741474892.jpg (http://www.0zz0.com)

يا غـارقـاً فـي الكُـحُـولْ .... فـي كـلِّ وَادٍ تَـصــولْ

يا ناحـرَ العَـقْـلِ مَـهـلاً .... هـذا الـهَـوى لـنْ يَـطولْ

فـي رَشْـفِ كُـوبٍ مَذيـقٍ .... فكرٌ وعقــــلٌ يــــزول

فـي نَـشـوةٍ مِـنْ حَـرامٍ .... تَـنْـسَـى الـوَرَى والأصُـولْ

يَـغْويـكَ حُـباً بِـقَـتْـلٍ .... أو هَـتْـكِ عِـرْضٍ مَـهُـولْ

لا يَـتْرُكَـنْ فـيـكَ نَـفْعَـاً .... إلاَّ كعــــذق ذبــــــولْ

إدمـانُ خَـمْـرٍ شهابٌ .... تعـــساً لَـه مِـنْ ذُيُـــولْ

خثاره في عروق .... فـي القلبِ أو فـي العُـقُـولْ

والكِـبْدُ كالشَّـمْـعِ تَـذْوي .... وقَـرْعُـها كالـطُّـبـولْ
http://www11.0zz0.com/2013/10/24/09/182041409.jpg (http://www.0zz0.com)

تطوفُ في البطـنِ طَـوْفـاً .... والـنَّـهْـزُ فَـحْـصٌ دَلـولْ

والبَـطْـنُ يَـربـو كبحر .... والماء رشحٌ حـلُـولْ

والجـسْـمُ قـدْ آلَ عَـظْـماً .... ولحمه فـي نُـحُـولْ

والــــبــــزل لابد آت .... والموت مــنيا الــــذلـــول

والرَّعْـشُ يَـبدو مَـريـراً .... عند انـقـطـاع الكحول

والعُـمْـرُ يـمضـي كـروباً .... والـدَّمْــعُ جـارٍ هَـطـولْ

مـنْ مُـقْـــــلَـةٍ قَـدْ تــراْهُ .... فـي زُرْقَــةٍ أو ذُبـــولْ

والقَــــبْـرُ قَـدْ شُـقَّ لَـحْـداً .... والجِـسْـمُ فِـيـهِ يَـزُولْ

بـما ارتـوى من مَـعَـاصٍ .... تُنـْدي جَـبيـنَ الخَـجُـولْ

مُـشَـرِّداً مِـنْ ضِـعـافٍ.... ليسَ لـهُـم مـن يَـعُـولْ

يا مُـدمِـناً تُـبْ لِـرَبٍّ .... مُـستَـغـفراً مِـنْ غُـلُـولْ

مُسْـتَـنْجِدَاً مِـنْ لـهـيبٍ .... نـيـرانُـهُ قَـدْ تَـصُـولْ

جَـهَـنَّـمٌ فـي ضِـرامٍ .... تَـشـْوي خَـمُـوراً خَـذُولْ

بـما اجْـتَنـى مِـنْ ذُنـوبٍ .... أرْدَتْــهُ فـيـها يغول

يا غـافِـراً تُــب علـيـنا .... إنَّــا إلـيْـكَ نَــؤولْ




ملاحظات :
النهز : فحص طبي سريري يتم على البطن الممتلئة بالسائل (حالة الحبن) وتكون فيها الكبد طوافة لأنها متليفة وقد تركت مكانها الطبيعي فيضع الطبيب يده على البطن ويضرب كتلة الكبد المتلفة فتبتعد إلى الوراء وترجع إلى يد الطبيب . وهي علامة مميزة لمثل هذه الكتل الحرة الحركة في السائل .
وقرع الكبد في مكانها الطبيعي أسفل الصدر الأيمن يعطي صوتاً كتيماً لأن نسيج الكبد يملأ المكان ، ولكن بالتشمع تترك الكبد مكانها وتصبح طوافة في البطن ويصبح مكانها بالقرع ذا صوت طبلي (يشبه القرع على الطبل).

أحمد رامي
24-10-2013, 12:41 PM
دكتور ضياء جزيت خيرا ,
و لو أني ظننت أنها ستكون طبية أكثر ,
هناك بعض هنات لم تؤثر على جمالية القصيدة ,
تمنيت لو أنك شرحت بعض الأمور الطبية التي وردت , فبشرحها تعم الفائدة و يؤثر النصح أكثر .

سرني أن كنت أول المارين بها ,

أسعد الله أوقاتك جميعها .

الدكتور ضياء الدين الجماس
24-10-2013, 02:33 PM
دكتور ضياء جزيت خيرا ,
و لو أني ظننت أنها ستكون طبية أكثر ,
هناك بعض هنات لم تؤثر على جمالية القصيدة ,
تمنيت لو أنك شرحت بعض الأمور الطبية التي وردت , فبشرحها تعم الفائدة و يؤثر النصح أكثر .
سرني أن كنت أول المارين بها ,
أسعد الله أوقاتك جميعها .

أخي الشاعر العروضي الكريم أحمد رامي حفظه الله تعالى
سرني رأيك بالقصيدة ونصحك بالشرح ولو كنت أتمنى أن تدلني على الهنات لأصلحها فلا أحد كامل وكلنا نتعلم من بعضنا.
سأشرح هنا بعض الأبيات التي أتوقع أنها تحتاج لخلفية طبية ريثما تتم كتابة البحث الطبي المتعلق بالقصيدة :


خثاره في عروق .... فـي القلبِ أو فـي العُـقُـولْ

إشارة إلى تسبب الكحول في خثار وجلطات القلب والدماغ ، وهو مادة متلفة للخلايا سواء كانت قليلة أو كثيرة ، فالشرع الحنيف حرم قليله ككثيره ليس فقط لأن القليل منه يجر للكثير بل لضرره بأي كمية كانت، ولنا مقال في هذا الباب.

والكِـبْدُ كالشَّـمْـعِ تَـذْوي .... وقَـرْعُـها كالـطُّـبـولْ

إشارة إلى مرض تشمع الكبد الكحولي ، حيث تتحول النسج الكبدية إلى مادة تشبه الشمع لتخرب خلاياها، والتليف التالي لهذا التخرب فتتجمع ككتلة نسيجية تترك مكانها وتسبح في بحر مياه ترتشح في البطن من الدم ، وبالفحص الطبي يقرع الطبيب على مكان الكبد أسفل الصدر فيسمع صوتاً طبلياً مرتفعاً ، وهو دليل على الفراغ الذي تولد نتيجة مغادرة الكبد مكانها.

تطوفُ في البطـنِ طَـوْفـاً .... والـنَّـهْـزُ فَـحْـصٌ دَلـولْ

تصبح الكبد طوافة (غواصة) في البطن التي يملؤها الماء نتيجة رشحه من العروق بسبب نقص المواد البروتينية التي كان يصنعها الكبد. فيصبح ماء الدم رقيقاً يرشح من العروق إلى داخل جوف البطن. والنهز إجراء فحص طبي يتم بأن يدفع الطبيب الكتلة التي يجسها بيده في البطن فتغوص ثم ترجع طوافة لتضرب يده التي نهزتها وهي علامة مهمة تدل على الكبد الطوافة الناهزة.

والبَـطْـنُ يَـربـو كبحر .... والماء رشحٌ حـلُـولْ


http://www10.0zz0.com/2013/10/24/13/308754895.jpg (http://www.0zz0.com)

نتيجة رشح الماء القليل الحلولية من عروق الدم إلى تجويف البطن يصبح هذا الأخير كبيراً يزداد ماؤه باستمرار مع الزمن حتى يصبح بحراً عميقاً من المياه ، وتعرف حالة وجود الماء في البطن "بالحبن"، وسببه رشح الماء القليل البروتينات من العروق والنسج المجاورة فتتجمع في البطن.

والجـسْـمُ قـدْ آلَ عَـظْـماً .... ولحمه فـي نُـحُـولْ

يترافق ذلك كله بنحول الجسم نتيجة ضمور العضلات (يبقى من الجسم الجلد والعظم) وضعف باقي الأجهزة نتيجة نقص تغذيتها وترويتها الدموية.

والبزل لابد آت .... والموت منيا الذلول

البزل هوإجراء طبي يتمثل بأخذ عينة من ماء البطن بإدخال إبرة إلى تجويف البطن وامتصاص شيء ولو يسير للفحص أو كبير لتخفيف ضغط ماء البطن على الجهاز التنفسي.ونتيجة هذه الإجراءات كثيراً ما يتمنى المريض الموت.

والرَّعْـشُ يَـبدو مَـريـراً .... عند انـقـطـاع الكحول
هي ظاهرة الارتعاش العصبي الكحولي التي تزداد بشكل كبير لو قطع المدمن الكحول ( تسمى ظاهرة الانقطاع) وتسوء حالته جداً(تسمى الهذيان الارتعاشي الكحولي). فالإدمان يجعل الكحول كأنه مادة لا بد منها لجسم المدمن.
ملاحظة : أرجو تعديل البيت :
مـنْ مُـقْلَـةٍ قَـدْ تراه .... فـي زُرْقَــةٍ أو ذُبـــولْ إلى :
مـنْ مُـقْلَـةٍ قَـدْ تراءت .... فـي زُرْقَــةٍ أو ذُبـــولْ ( من الناحية العروضية أفضل في الصدر للوقوف على ساكن،
وشرحه : أن الجلد لرقته يصبح منظره حول العينين مزرقاً ذابلاً.



وسأحاول كتابة موضوع طبي كامل عن الكحول وأضراره على الجسم.
القصيدة على البحر المجتث ، وقد اخترت هذا البحر للإشارة إلى اجتثاث الكحول لصاحبه وأسرته والمجتمع كله إذا لم يتم اتقاء هذه الظاهرة بمنع شرب الكحول ومعاقرته.
وإذا كانت هناك أبيات غير واضحة فأرجو بيان ذلك ، وكذلك لو وجدت هنات أدبية أو عروضية .
فأنا هنا طالب في الأدب أتعلم منكم

أكرر شكري على المشاركة لأنها تدل على الاهتمام.

الدكتور ضياء الدين الجماس
24-10-2013, 04:02 PM
كما وعدت تمت كتابة موضوع عن تشمع الكبد أحد أهم الأمراض الناجمة عن معاقرة الكحول ، راجع الرابط
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=872627#post872627

ياسرحباب
19-12-2013, 11:42 PM
تثقيف علمي و أدب جميل
جزاك الله خير
الدكتور الفاضل ضياء

د. محمد حسن السمان
20-12-2013, 01:02 AM
الأخ الغالي الشاعر الدكتور ضباء الدين الجمّاس
أتابعك , وأتابع جميل ما تقدم , من أدب وعلم , مساهمات قيّمة في خدمة المجتمع والانسان , ومساهمات أدبية قيّمة المستوى , أغبطك وأفخر بك .
تقبل تقديري وإعجابي

د. محمد حسن السمان

عدنان الشبول
20-12-2013, 03:34 AM
شاعر مبدع دائما أستاذنا الدكتور ضياء الدين

قصيدة مفعمة بالمعلومة والخبرة والكلمة الجميلة

جميل ما تأتي به دائما


ألف تحية

الدكتور ضياء الدين الجماس
20-12-2013, 04:42 AM
تثقيف علمي و أدب جميل
جزاك الله خير
الدكتور الفاضل ضياء

نسأل الله تعالى دوام هذا التواصل بين الأرواح والعقول والقلوب والكلمات الطيبة.
بورك بكم وجزاكم الله خيراً.

الدكتور ضياء الدين الجماس
20-12-2013, 12:04 PM
الأخ الغالي الشاعر الدكتور ضباء الدين الجمّاس
أتابعك , وأتابع جميل ما تقدم , من أدب وعلم , مساهمات قيّمة في خدمة المجتمع والانسان , ومساهمات أدبية قيّمة المستوى , أغبطك وأفخر بك .
تقبل تقديري وإعجابي
د. محمد حسن السمان

أستاذي الكريم د.محمد حسن السمان
تشرفني وتكرمني متابعتك الكريمة الجميلة مع كلامك الطيب الذي يرفع من قدر مساهماتي ويزيد الأجر لنا جميعاً.
بوركتم وجزاكم الله خيراً

عبد السلام دغمش
20-12-2013, 03:45 PM
والخمر ام الخبائث..
بورك فيكم دكتور ضياء الدين على هذه الدعوة التي اراها في قصائدك. وأجْمِلْ بالادب حين تكون رسالته دعوة لكلّ فضيلة ونبذاً للرذائل.
تحياتي.

الدكتور ضياء الدين الجماس
20-12-2013, 03:47 PM
شاعر مبدع دائما أستاذنا الدكتور ضياء الدين
قصيدة مفعمة بالمعلومة والخبرة والكلمة الجميلة
جميل ما تأتي به دائما
ألف تحية

أشكر مرورك الكريم أخي الشاعر عدنان شبول
كما أشكرك على لطفك وبهاء عباراتك اللطيفة
بوركت وجزاك الله خيراً

محسن شاهين المناور
20-12-2013, 05:33 PM
نصيحة بجمل لمن يقدر النصيحة
بارك الله بك يادكتور
جهد مشكور ومأجور إن شاء الله
دمت بخير

الدكتور ضياء الدين الجماس
20-12-2013, 05:42 PM
والخمر ام الخبائث..
بورك فيكم دكتور ضياء الدين على هذه الدعوة التي اراها في قصائدك. وأجْمِلْ بالادب حين تكون رسالته دعوة لكلّ فضيلة ونبذاً للرذائل.
تحياتي.

أخانا وشاعرنا ومشرفنا الكريم عبد السلام دغمش
كلامك طيب ومشجع ولطيف كما عهدناه منكم.
بوركتم وجزاكم الله خيراً

محمد ذيب سليمان
20-12-2013, 06:00 PM
لله درك ما اجملك واجمل ما تأتينا
به من شعر وعلم ومعلومة
دمت بود

فتون حسين سلمان
20-12-2013, 06:01 PM
بارك الله بك ايها الطبيب الشاعر
شعر وعلم وثقافة
شكرا لك

الدكتور ضياء الدين الجماس
20-12-2013, 06:04 PM
نصيحة بجمل لمن يقدر النصيحة
بارك الله بك يادكتور
جهد مشكور ومأجور إن شاء الله
دمت بخير



أفتخر بمرورك المبارك شاعرنا العريق محسن شاهين المناور
وكلماتك راشدة رشيدة مرشدة
شكراً جزيلاً

الدكتور ضياء الدين الجماس
20-12-2013, 06:13 PM
لله درك ما اجملك واجمل ما تأتينا
به من شعر وعلم ومعلومة
دمت بود

مرور طيب عبق وكلام عطر فواح
ما أجملك أنت وأرق كلماتك
أكرمتني كثيراً
شكراً جزيلاً

الدكتور ضياء الدين الجماس
20-12-2013, 07:16 PM
بارك الله بك ايها الطبيب الشاعر
شعر وعلم وثقافة
شكرا لك

أشكرك شاعرتنا الكريمة فتون حسين سليمان على طيب كلماتك وقلبك
بوركت وجزاك الله خيراً

نداء غريب صبري
26-01-2014, 09:40 AM
يا غـافِـراً تُــب علـيـنا .... إنَّــا إلـيْـكَ نَــؤولْ

كل أنواع الادمان شر
وكل ما حرم الله شر

الهم تب على من ابتليت بها

قصيدة جميلة أخي

شكرا لك

بوركت

الدكتور ضياء الدين الجماس
29-01-2014, 11:08 AM
يا غـافِـراً تُــب علـيـنا .... إنَّــا إلـيْـكَ نَــؤولْ
كل أنواع الادمان شر
وكل ما حرم الله شر
الهم تب على من ابتليت بها
قصيدة جميلة أخي
شكرا لك
بوركت


أشكرك أختنا وشاعرتنا الفاضلة نداء غريب صبري على متابعتك الدقيقة اللصيقة
وهذا كرم منك وطيب زائد
بوركت وجزاك الله خيراً

د. سمير العمري
14-03-2014, 08:34 PM
واحدة من نصوصك التي راقت لي مبنى ومعنى فهي من حيث المعنى تناولت التحذير الطبي والنفسي والاجتماعي والأخلاقي من أم الكبائر وأصل كل شر فكنت موفقا لا حرمك الله الأجر.
ومن حيث المبنى كان هذا أحد اقوى نصوصك نظما وسبكا وأربا بهذا الجرس المميز وهذه الانسيابية التي تحبب النفس في المتابعة ولكن شابها بعض هنات عابرة وبعض اشتقاقات غريبة وغير دقيقة.

لست أدري أي عاقل يمكن أن يحتسي خمرا حتى ولو كان حلالا ، أو أن يدخن التبغ حتى لو كان طيبا!

لا فض فوك أخي ولا حرمت الأجر!

تقديري

الدكتور ضياء الدين الجماس
15-03-2014, 07:10 AM
واحدة من نصوصك التي راقت لي مبنى ومعنى فهي من حيث المعنى تناولت التحذير الطبي والنفسي والاجتماعي والأخلاقي من أم الكبائر وأصل كل شر فكنت موفقا لا حرمك الله الأجر.
ومن حيث المبنى كان هذا أحد اقوى نصوصك نظما وسبكا وأربا بهذا الجرس المميز وهذه الانسيابية التي تحبب النفس في المتابعة ولكن شابها بعض هنات عابرة وبعض اشتقاقات غريبة وغير دقيقة.
لست أدري أي عاقل يمكن أن يحتسي خمرا حتى ولو كان حلالا ، أو أن يدخن التبغ حتى لو كان طيبا!
لا فض فوك أخي ولا حرمت الأجر!
تقديري
مرورك الفاضل المبارك أستاذنا الكريم سمير العمري تكريم لنا.
وقد سررت بهذه الشهادة لعل الله تعالى يقسم لنا الأجر سوية بها.
جزاك الله خيراً :os::tree::os:


لعل الاشتقاقات الغريبة تعود لكلمات طبية الاستعمال.
حبذا لو يشار إليها ، والبديل الأفضل، وبارك الله بكم

ناديه محمد الجابي
15-03-2014, 10:08 AM
جميل هذا المزج بين العلم والأدب لتعم الفائدة
صح لسانك وطاب بيانك
بوركت ودمت بألف خير.

الدكتور ضياء الدين الجماس
15-03-2014, 04:12 PM
جميل هذا المزج بين العلم والأدب لتعم الفائدة
صح لسانك وطاب بيانك
بوركت ودمت بألف خير.


الجميل همتك ونشاطك أديبتنا ومشرفتنا نادية محمد الجابي
مبارك عليك هذا النشاط الفريد
زادك الله علماً وهمة ونشاطاً وجعلك ترفلين بثياب الصحة والعافية.:tree:
بوركت وجزاك الله خيراً

مازن لبابيدي
15-03-2014, 04:26 PM
أخي الشاعر الدكتور ضياء الدين الجماس
رائع حقا ما تصوغه من الطب والعلم في قوالبك الأدبية الشعرية فتقدما لنا حلوى لذيذة على طبق من الجمال .
ذكرتني أيام الدراسة بالمصطلحات العربية الحبيبة والجولات السريرية في مشفى المواساة والمجتهد في دمشق ، سقاها الله أياما .

تقديري وتحيتي

أمــيــرة توحــيــد
15-03-2014, 04:40 PM
جميل جداً أستاذي الكريم د. ضياء الدين

معلومات قيمة ورسالة هامة جداً تضمنها نص شعري متقن محبب الجرس

بوركت أستاذي وبورك المداد

تقبل خالص تحيتي وتقديري

الدكتور ضياء الدين الجماس
15-03-2014, 05:30 PM
أخي الشاعر الدكتور ضياء الدين الجماس
رائع حقا ما تصوغه من الطب والعلم في قوالبك الأدبية الشعرية فتقدما لنا حلوى لذيذة على طبق من الجمال .
ذكرتني أيام الدراسة بالمصطلحات العربية الحبيبة والجولات السريرية في مشفى المواساة والمجتهد في دمشق ، سقاها الله أياما .
تقديري وتحيتي
أخي الشاعر الكبير د. مازن اللبابيدي حفظه الله تعالى.
أشكر لك مرورك الكريم وكلامك الطيب المعبر عن قلبك النير.
نعم هي ذكريات طيبة، جعلتني أتابعها حتى على مستوى المعجم الطبي الموحد حيث شاركت في شرح أكثر من 23000 مصطلح والحمد لله تعالى.
شرفني مرورك المبارك.:os::tree:
بوركت وجزاك الله خيراً

الدكتور ضياء الدين الجماس
15-03-2014, 05:38 PM
جميل جداً أستاذي الكريم د. ضياء الدين
معلومات قيمة ورسالة هامة جداً تضمنها نص شعري متقن محبب الجرس
بوركت أستاذي وبورك المداد
تقبل خالص تحيتي وتقديري

نورت صفحتي المتواضعة أميرة الشعر والشعراء
شكراً لكلامك الطيب وذوقك اللطيف.:0014:
بوركت وجزاك الله خيراً

ربيحة الرفاعي
22-04-2014, 01:23 AM
لعل أجمل ما في حرفك اجتماع الإبداع الأدبي الجاد بالتمكن العلمي وتوظيفهما معا لخدمة غاية سامية

دمت وجليل أغراضك أيها المبدع
ولا حرمت أجرها

تحاياي

الدكتور ضياء الدين الجماس
22-04-2014, 02:14 AM
لعل أجمل ما في حرفك اجتماع الإبداع الأدبي الجاد بالتمكن العلمي وتوظيفهما معا لخدمة غاية سامية
دمت وجليل أغراضك أيها المبدع
ولا حرمت أجرها
تحاياي

ما أجمل مثل هذا المرور والكلام الطيب المشجع.
أكرمتني بذلك كثيراً.
بوركت وجزاك الله خيراً

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-07-2016, 04:57 PM
تعديل في القصيدة

بسم الله الرحمن الرحيم

ما أكثر مآسي شارب الخمرة ومدمنها، ضرر جسدي وعائلي واجتماعي... هذا النداء ليس للمدمن في حقيقته بل هو لمن لا يتعاطاها لأن من دخل فيها لن يسمع هذا النداء. إنه تحذير من الكوارث التي تسببها هذه الجريمة .. عافانا الله منها.
هذه القصيدة من الأدب الطبي التعليمي ، أرجو أن يكون فيها فائدة للجميع.


يا غَـارِقَـاً فـي الكُـحُـول

د. ضياء الدين الجماس
http://www11.0zz0.com/2013/10/24/09/741474892.jpg (http://www.0zz0.com)


يا غـارقـاً فـي الكُـحُـولْ = فـي كـلِّ وَادٍ تَـصــولْ
يا ناحـرَ العَـقْـلِ مَـهـلاً = هـذا الـهَـوى لـنْ يَـطولْ
فـي رَشْـفِ خمر مَذيـقٍ = سُكرٌ يجذّ العقول
فـي نَـشـوةٍ مِـنْ حَـرامٍ = تَـنْـسَـى الـوَرَى والأصُـولْ
يَـغْويـكَ حُـباً بِـقَـتْـلٍ = أو هَـتْـكِ عِـرْضٍ مَـهُـولْ
لم يبْقِ منْكَ انتفاعاً = إلاَّ كعذقٍ ذبــــــولْ
إدمـانُ خَـمْـرٍ سُحافٌ = يهوي بعادي الخيولْ
فالكِـبْدُ كالشَّـمْـعِ تَـذْوي = وقَـرْعُـها كالـطُّـبـولْ

http://www11.0zz0.com/2013/10/24/09/182041409.jpg (http://www.0zz0.com)

تطوفُ في البطـنِ طَـوْفـاً = والـنَّـهْـزُ فَـحْـصٌ دَلـولْ
والجـسْـمُ ينهارُ وَهْناً = كوَهْنِ ذات الحمولْ
رُعاشُهُ زمهريرٌ = عند انـقـطـاع الكحولْ
والبَـطْـنُ يَـربـو كبحر = والمَدُّ طولَ الفصولْ
والبزلُ فحصٌ لطيفٌ = إذا جرى بالأصول
ويجعل الجوف رَهْوا= يريح كربَ الذّهول
والعُـمْـرُ يـمضـي كـروباً = والـدَّمْــعُ جـارٍ هَـطـولْ
مـنْ مُـقْلَـةٍ قَـدْ تراءت = كوردةٍ في ذُبـــولْ
مآلها جُحْرُ أفعى= تذوبُ حتى تـزُولْ
بـما رأتْ من مَـعَـاصٍ = جحيمها قد يطولْ
كمْ شرّدَتْ مِـنْ ضِـعـافٍ= وما لـهُـم مـن يَـعُـولْ
يا مُـدمِـناً تُـبْ لِـرَبٍّ = مُـستَـغـفراً مِـنْ غُـلُـولْ
مُسْـتَـنْجِدَاً مِـنْ ضِـرامٍ = تَـشـْوي خَـمُـوراً خَـذُولْ
يا غـافِـراً تُــبْ علـيـنا = إلـيْـكَ إنَّــا نَــؤولْ



ملاحظات :
النهز : فحص طبي سريري يتم على البطن الممتلئة بالسائل (حالة الحبن) وتكون فيها الكبد طوافة لأنها متليفة وقد تركت مكانها الطبيعي فيضع الطبيب يده على البطن ويضرب كتلة الكبد المتلفة فتبتعد إلى الوراء وترجع إلى يد الطبيب . وهي علامة مميزة لمثل هذه الكتل الحرة الحركة في السائل .
وقرع الكبد في مكانها الطبيعي أسفل الصدر الأيمن يعطي صوتاً كتيماً لأن نسيج الكبد يملأ المكان ، ولكن بالتشمع تترك الكبد مكانها وتصبح طوافة في البطن ويصبح مكانها بالقرع ذا صوت طبلي (يشبه القرع على الطبل).
السحاف : السلّ ، أو الذهاب بالشيء.
الرعشة العصبية عند المدمن من علامات الانقطاع عن الكحول.
البزل : استخراج كمية من ماء البطن المتراكم (الحبن) ، إما لفحصه ووضع التشخيص ، أو لتخفيف ضغطه على الصدر فيريح المريض.

ناديه محمد الجابي
14-07-2016, 06:17 PM
قال تعالى : (يَسْأَلونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا) (البقرة:219)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)

وما أجمل أن يقدم الأدب رسالته في أطار علمي ببساطة ووضوح
بوركت د. ضياء على قصيدة رائعة بما حملت من سمو الهدف ونبل المقصد
ودمت شاعرا وطبيبا وإنسانا
زادك الله علما ،ونفعك به عملا
ورفعك به إلى الجنة درجات علا
وجعلك مباركا أينما كنت، موفقا حيثما توجهت
ونفع بك. :0014:

محمد حمود الحميري
15-07-2016, 05:44 PM
إنها رسالة أتمنى أن يصل صداها إلى المدمن وغير المدمن
إن الله بسمـــــــع من يشـــــــــاء ، فسله البــــلاغ والمثوبة .
تحياتي وتقديري

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-07-2016, 09:09 AM
قال تعالى : (يَسْأَلونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا) (البقرة:219)
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)
وما أجمل أن يقدم الأدب رسالته في أطار علمي ببساطة ووضوح
بوركت د. ضياء على قصيدة رائعة بما حملت من سمو الهدف ونبل المقصد
ودمت شاعرا وطبيبا وإنسانا
زادك الله علما ،ونفعك به عملا
ورفعك به إلى الجنة درجات علا
وجعلك مباركا أينما كنت، موفقا حيثما توجهت
ونفع بك. :0014:

شكري وامتناني للمشاركة الطيبة بالكلمات الطيبات من الأديبة الفاضلة نادية محمد الجابي
وتفاعل مثمر طيب
بارك الله بك وجزاك خيرا:v1:

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-07-2016, 09:13 AM
إنها رسالة أتمنى أن يصل صداها إلى المدمن وغير المدمن
إن الله بسمـــــــع من يشـــــــــاء ، فسله البــــلاغ والمثوبة .
تحياتي وتقديري

بالغ شكري واحترامي لتفاعلك الطيب اخي الشاعر محمد حمود الحميري
وأنت اهل لكل طيب وأخلاق حميدة.
بوركت وجزاك الله خيرا :001::v1:

ليانا الرفاعي
23-07-2016, 01:45 AM
رسالة طبية أدبية هادفة تخدم الفرد وتعم الفائدة على المجتمع
شكرا لك أيها الفاضل
تحيتي وتقديري

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-07-2016, 09:30 PM
رسالة طبية أدبية هادفة تخدم الفرد وتعم الفائدة على المجتمع
شكرا لك أيها الفاضل
تحيتي وتقديري
جزيل شكري وامتناني لشاعرتنا ليانا الرفاعي
تفاعل مثمر مع كلمات طيبات
آدام الله علينا هذه الطلة الجميلة:0014: