المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشخصية الزورانية Paranoid personality



الدكتور ضياء الدين الجماس
22-12-2013, 11:36 AM
هذه الشخصية موجودة في المجتمعات بنسبة 5-15 % من سكانها. وهي شخصية جيدة اجتماعياً بدرجاتها الخفيفة لأن صاحبها يكون منضبطاً وحساساً ، وناجحاً في الإدارة.
لكنها شخصية مقيتة إذا تجاوزت الحدود المألوفة لتصبح شخصية مرضية، يكون صاحبها شكاكاً بالناس وحتى في أقرب الناس إليه ، ويفسر كل شيء بالرموز ، وقد يؤدي ذلك به إلى أن يكون قاتلاً.كما يعاني من الشعور بالأفضلية على الآخرين إلى حد الوصول إلى درجة جنون العظمة (والعياذ بالله)، وإذا دخل سلك الجيش ووصل إلى مراتب عالية فقد يجر بلده إلى الطغيان والهلكة.


الشخصية الزورانية
Paranoid Personality
د.ضياء الدين الجماس

أنا جَبَّارٌ فَوْقَ المـــجْهَر

شَكٌّ حِقْدٌ يربو أكثرْ.. في القلبِ سوادٌ لا يَظـــــهَــــرْ

رأسٌ صَدِعٌ مِن أقوالٍ... تُسْدي نصْحاً فيها الـمَـــنْحَرْ

كـلٌّ يَـعني ما يَـعْنـيه... ما يـعنيـني أنْ لا أُدْحَــــــــــْر

قَوْلي فَـصْلٌ يا أعدائي.. مـنْ يَرفِضهُ قطعاً يــَخْــسَر

عـندي راموزٌ أفهمه... لا يـَــفْهَمُه إلاَّ الأبْــــــصَـر

لا يَـفْهـَمُني أحدٌ أبَـداً... وكأني أسكنُ في الـمَهْجَـــر

ما قُـلْتم قَطْعاً مَرْفوضٌ... أو مَحْجُورٌ ذاكَ الـمِحْـجَــر

كونوا طَوْعي أو أسحقكم ... هذا نَـهْجي نَـهْجٌ أوْتَــر

مـَنْ يخلف قولي مسحوقً... فأنا الأنكى وأنا الأكْـبـر

هذا يَـبْغَضُنِي مِنْ حَسَدٍ... ذاك يُـريدُ الحظَّ الأوْفَــــــر

لـنْ أَجْـعَلَكُم أوفرَ حظاً... فـأنا الأدهى وأنا الأخْطَــر

أنا لا أخـطِئُ ، لا لا أقهرْ.. أنا جَـبَّارٌ فَـوْقَ المَــجْهَـر

حمانا الله من هذه الشخصية وعافانا

سامي الحاج دحمان
22-12-2013, 11:45 AM
السلام عليكم دكتور ضياء الدين و رحمة الله و بركاته

أرى هنا عملية تشريح بالحروف

أفدت و أبدعت فبوركت و أسعدت

محبتي و تقديري

سامي الحاج دحمان

د عثمان قدري مكانسي
22-12-2013, 12:54 PM
هي معلومة جديدة ( الشخصية الزورانية )
لك الشكر أخي الفاضل

الدكتور ضياء الدين الجماس
22-12-2013, 01:16 PM
السلام عليكم دكتور ضياء الدين و رحمة الله و بركاته
أرى هنا عملية تشريح بالحروف
أفدت و أبدعت فبوركت و أسعدت
محبتي و تقديري
سامي الحاج دحمان

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته أخي سامي
مرور طيب مبارك
وكلام معطر طيب
أشكرك وبارك الله بك

نافذ الجعبري
22-12-2013, 02:52 PM
دوما ما تأتينا بكل جديد ومفيد
لا حرمنا حرفك الراقي
وشدوك العذب
دمت في حفظ الرحمن

الدكتور ضياء الدين الجماس
22-12-2013, 03:41 PM
هي معلومة جديدة ( الشخصية الزورانية )
لك الشكر أخي الفاضل

أشكر مرورك الكريم أستاذنا الدكتور عثمان
المعلومات عن هذه الشخصية ثابتة لكنها تخفى في الحالات الخفيفة من الإصابة.
قد أنشر قريباً معلومات كاملة عنها في القسم الطبي إن شاء الله تعالى.
في الحالات الشديدة تتميز بكثرة الشكوك فتقطع الثقة بين الزوري وأقاربه خاصة زوجته، وكذلك أصدقائه وباقي الناس.
شكراً جزيلاً

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2013, 03:41 AM
دوما ما تأتينا بكل جديد ومفيد
لا حرمنا حرفك الراقي
وشدوك العذب
دمت في حفظ الرحمن


جزيل الشكر لمرورك الكريم وكلامك الطيب أخي نافذ

بارك الله بك وجزاك خيراً

عارف عاصي
23-12-2013, 09:37 AM
أخي الكريم
دكتور ضياء الدين الجماس

صدقت سيدي
لكن هناك شخصيات طفيلية
تنفخ في هذه الشخصية
فتكبرها وتعظمها لأنها قد تعيش عليها
خاصة إذا كانت الشخصية الأولى متنفذة

الشخصية الطفيلية المتسلقة لا تقل خطرا عن الأولى

سعدت على ضفاف حرفك

بورك القلب والقلم
تحاياي
عارف عاصي

عبد السلام دغمش
23-12-2013, 11:21 AM
بوركَ فيكم د.ضياء الدين.. طبّ بقالب شعري..
أرى أن مثل هذه القصائد تأتي مرافقة لشرح علمي ولا غنى عنها للمقدمة التوضيحية.. فلأول مرة أسمع بمثل هذا النوع من المرض.
تحياتي.

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2013, 02:42 PM
أخي الكريم
دكتور ضياء الدين الجماس
صدقت سيدي
لكن هناك شخصيات طفيلية
تنفخ في هذه الشخصية
فتكبرها وتعظمها لأنها قد تعيش عليها
خاصة إذا كانت الشخصية الأولى متنفذة
الشخصية الطفيلية المتسلقة لا تقل خطرا عن الأولى
سعدت على ضفاف حرفك
بورك القلب والقلم
تحاياي
عارف عاصي
شكراً أخي عارف على مرورك وتعليقك الكريم
القصيدة كانت مبنية على وصف شخصية محددة
وتعيش بنسبة لا بأس بها في المجتمع.
شكراً جزيلاً

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2013, 03:27 PM
بوركَ فيكم د.ضياء الدين.. طبّ بقالب شعري..
أرى أن مثل هذه القصائد تأتي مرافقة لشرح علمي ولا غنى عنها للمقدمة التوضيحية.. فلأول مرة أسمع بمثل هذا النوع من المرض.
تحياتي.

شكراً لمرورك العطر وكلامك الطيب أخي عبد السلام.
وإليك هذا المختصر عن هذه الشخصية :

الشخصية الزورانية:-
تتصف هذه الشخصية بكثرة الشك بالآخرين وعدم الثقة بهم وأنهم يريدون به كيداً أو شراً أو قتلاً . كما يتصف بكثرة التأويل بالإشارة ، فمثلاً إذا رأى نقطة أو خط بجانب اسم في جدول على خلاف باقي الأسماء فإنه يؤول هذه الإشارة بأن هذا الشخص هو المقصود بالعداوة (فيجب قتله مثلاً) . كا يتميز بالاعتداد بالرأي ، ولا يغفر لمن يخاصمه...
في الحالات الخفيفة لا يلاحظ على الشخص شيء بل يكون خلوقاُ مؤدباً حساساً ويحب الاجتهاد والارتقاء للمناصب العالية الإدارية أو العسكرية ..
لكن مع تفاقم الحالة بالشدات تتزايد الشكوك بالآخرين والتفسير بالرموز.
وأكثر الحالات الأسرية شدة الشك بالزوجة ، فأي هاتف أو نظرة أو حركة من شخص غريب تجاهها يربط الأمر بخيانة زوجية ..
تبدأ الحالة اتضاحاً ووضوحاً منذ سن الشباب، وتزداد بتقدم العمر ، كما تظهر الحالة أكثر بشاعة إذا تقلد المصاب بهذه الشخصية قيادة عسكرية فكثيراً ما يكون قاسياً مدمراً. أو أن يكون ديكتاتورياً في الحكم إذا وصل إليه.
التطور : قد تتطور الحالة إلى الفصام ثم جنون العظمة.
العلاج : بالجلسات النفسية.

شكراً جزيلاً

عارف عاصي
23-12-2013, 04:50 PM
عزيزي
د/ ضياء الدين الجماس

أعلم أن القصيدة مبنية على شخصية محددة
و أبدا ما قصدت خدش الشخصية
أو إنكارها أو التقليل من وجودها
ولكني أردت الإلماح لشخصية أخرى
ربما بخبرتك تعرج بنا عليها


بورك القلب والقلم
تحاياي
عارف عاصي

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2013, 10:08 PM
عزيزي
د/ ضياء الدين الجماس
أعلم أن القصيدة مبنية على شخصية محددة
و أبدا ما قصدت خدش الشخصية
أو إنكارها أو التقليل من وجودها
ولكني أردت الإلماح لشخصية أخرى
ربما بخبرتك تعرج بنا عليها
بورك القلب والقلم
تحاياي
عارف عاصي
أشكرك أخي عارف على حسن ودقة متابعتك
وأنا أعلم قصدك
ولكن الكتابة عن شخصية معينة يجب تمثلها ودراستها جيداً لتكون الصورة أقرب للحقيقة
ومتى نضجت الصورة ستكون إن شاء الله
وحبذا لو تنظم فيها صورة مبدئية لأنك من اقترحها
وأكون لك من الشاكرين.

ربيحة الرفاعي
14-05-2014, 09:25 PM
شَكٌّ حِقْدٌ يربو أكثرْ.. في القلبِ سوادٌ لا يَظـــــهَــــرْ
رأسٌ صَدِعٌ مِن أقوالٍ... تُسْدي نصْحاً فيها الـمَـــنْحَرْ
قَوْلي فَـصْلٌ يا أعدائي.. مـنْ يَرفِضهُ قطعاً يــَخْــسَر
لا يَـفْهـَمُني أحدٌ أبَـداً... وكأني أسكنُ في الـمَهْجَـــر
كونوا طَوْعي أو أسحقكم ... هذا نَـهْجي نَـهْجٌ أوْتَــر
هذا يَـبْغَضُنِي مِنْ حَسَدٍ... ذاك يُـريدُ الحظَّ الأوْفَــــــر

شخصية معتلّة الفكر والروح
تعس من ترمي به الحظوظ في درب لها
وقد أحسن شاعرنا الرائع الدكتور ضياء الدين الجماس بوصفها بإحساس ، فكأنما هي نفثة من عاش تجربة التعامل مع مثل هذا
همت بحرف شاعر وووعي طبيب

دمت بخير أيها الرائع

تحاياي

الدكتور ضياء الدين الجماس
16-05-2014, 04:07 AM
شخصية معتلّة الفكر والروح
تعس من ترمي به الحظوظ في درب لها
وقد أحسن شاعرنا الرائع الدكتور ضياء الدين الجماس بوصفها بإحساس ، فكأنما هي نفثة من عاش تجربة التعامل مع مثل هذا
همت بحرف شاعر وووعي طبيب
دمت بخير أيها الرائع
تحاياي

صدقت شاعرتنا هي تجربة مكربة قاسية.
والحمد لله مرت بسلام.
نحترم ونوقر آراءك.
جزاك الله خيراً

عبدالحكم مندور
16-05-2014, 10:27 AM
أحسنت شاعرنا الدكتور ضياء
إنه لعرض جميل
ولكني ضد أن يكون الإنسان ذا طبيعة لا دخل له قيها
بأن يكون شريرا بطبعة أوخيرا بطبعة
وأعتقد أنك تقدم حالة بشرية ضلت وهذا دور الشعر(صورة لنفس بشرية)
وإن عنصر الإيمان إذا دخل القلب تحولت الصيغة الوجدانية إلى الأقضل والفساد إلى صلاح
نص رائع والشعر هنا يمارس دورة
خالص تقديري ومودتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
16-05-2014, 04:49 PM
أحسنت شاعرنا الدكتور ضياء
إنه لعرض جميل
ولكني ضد أن يكون الإنسان ذا طبيعة لا دخل له قيها
بأن يكون شريرا بطبعة أوخيرا بطبعة
وأعتقد أنك تقدم حالة بشرية ضلت وهذا دور الشعر(صورة لنفس بشرية)
وإن عنصر الإيمان إذا دخل القلب تحولت الصيغة الوجدانية إلى الأقضل والفساد إلى صلاح
نص رائع والشعر هنا يمارس دورة
خالص تقديري ومودتي

أخي الشاعر عبد الحكم
هناك كثير من الأمور لا يستطيع الإنسان التحكم بها كلون بشرته وبنيته الجسدية ... وكذلك حال طبائعه النفسية الطبيعية ، فهناك تفاوت بين طباع الناس بين المرح والسوداوي الانعزالي والاجتماعي ... ولكن جميع أنماط الطباع لها حدود طبيعية ، فإن تجاوزتها أصبحت مرضية ، ولا شك أن الإيمان بالله تعالى يساعد على حفظ طبائع الإنسان مهما اختلف ضمن الحدود الطبيعية ، فإن ابتعد عن الله دخلته وساوس الشيطان وفعلت فعلها في سلوكه .. ومن الشخصيات المرضية السيكوباثية والفصامية والعدوانية...
ومنذ أيام بقراط صنف الشخصيات حسب الأخلاط إلى دموية وصفراوية وسوداوية وبلغمية، والمهم مهما اختلفت التصنيفات تبقى لها حدود طبيعية ومرضية تتقوم كلها بالإيمان.
شكراً لتفاعلك وإبدائك لرأيك.
جزاك الله خيراً

محمد حمود الحميري
16-05-2014, 05:14 PM
الشخصية الزورانية
شخصية منبوذة كريهة

نص بديع ، جديد ، مفيد
شكرًا دكتور ــ ضياء الدين .
بارك الله فيك .

الدكتور ضياء الدين الجماس
16-05-2014, 05:32 PM
انظر الرابط http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=73134

للتعرف على النموذج العسكري وجنون العظمة كأحد أطوار الشخصية الزورانية.
بوركتم

الطنطاوي الحسيني
16-05-2014, 09:04 PM
معلومة رائعة
وقصيدة اروع
نصر الله الحق على الباطل مهما تمادى الاخير
امين
دمت استاذنا ودكتورنا وشاعرنا الفاضل ضياء الدين الجماس
دمت مبدعا رائعا

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-05-2014, 01:39 AM
الشخصية الزورانية
شخصية منبوذة كريهة
نص بديع ، جديد ، مفيد
شكرًا دكتور ــ ضياء الدين .
بارك الله فيك .

بارك الله بك أخي الشاعر محمد حمود الحميري
ودام حرفك البهي ورأيك الحصيف.
مع مزيد تقديري واحترامي
جزاك الله خيراً

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-05-2014, 07:44 AM
معلومة رائعة
وقصيدة اروع
نصر الله الحق على الباطل مهما تمادى الاخير
امين
دمت استاذنا ودكتورنا وشاعرنا الفاضل ضياء الدين الجماس
دمت مبدعا رائعا

جزيل الشكر والامتنان لأخي الشاعر الطنطاوي الحسيني
بوركت وجزاك الله خيراً

عدنان الشبول
20-03-2016, 03:50 PM
أحسنت وصف هذه الشخصية شاعرنا المبدع وأستاذنا الجميل ... أتيت إلى هنا من قصيدة " أبو العريف" وفعلا هناك تقارب بينهما ، إلا أني أظن أنّ " أبو العرّيف" أكثر انتشارا فهو موجود بين الأصحاب والجماعات القليلة هنا وهناك ، وفي كل مكان


محبتي لكم

الدكتور ضياء الدين الجماس
21-03-2016, 08:46 AM
أحسنت وصف هذه الشخصية شاعرنا المبدع وأستاذنا الجميل ... أتيت إلى هنا من قصيدة " أبو العريف" وفعلا هناك تقارب بينهما ، إلا أني أظن أنّ " أبو العرّيف" أكثر انتشارا فهو موجود بين الأصحاب والجماعات القليلة هنا وهناك ، وفي كل مكان
محبتي لكم
شكراً لمرورك الطيب وتعليقك الجميل شاعرنا عدنان الشبول.:001:
طبعاً هناك فارق بين الشخصيتين فالزوراني شكاك ورزين زلا ينكشف بسهولة في الحالات الخفيفة على خلاف العرّيف الذي يشهر نفسه بنصائحه المقيتة.
أكرر شكري لإحياء الموضوعين المهمين ولك الأجر إن شاء الله تعالى.

الدكتور ضياء الدين الجماس
05-05-2016, 04:59 AM
القصيدة تتعلق بموضوع اللي فيه شوكة توخزه على الرابط
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=83353