المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسغبة



مصطفى بطحيش
28-03-2005, 12:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها الأحبة الكرام أسعد الله مساءكم بكل خير

لعله حسن الحظ أن ألج إلى واحة غناء وقد تصحرت االجنان , تصفحتها فوجدت خيرا كثيرا فقلت :
احط بها رحلي اصيب من خير أفاء الله به , واعرض بضاعة مزجاة علي اجد من يوفى الكيل ويتصدق , فقد اضرت بي

مسغبة


جئتكم سغبآنُ من سهدٍ وَعَيْ = قرَّحَ الساهدُ مني مقلتيّْ
سامرٌ والبدرُ يُغري حسنُهُ = ظاميء والقِطرُ موفورٌ لديْ
كصوادٍ ظامآت للهوى = زاد منها الحُبُ للحُبِّ صَدِيْ
أيها (الوافي) إذا واعدته = بَزَغَ الفجرُ على قَطْرٍ و رَيْ
فانشدْ السقيا إذا الفجر بدا = وارصد الأفلاك إن طال النَأيْ
وتعلل بالقوافي واسقني = من قراح الشعر موفورا نديْ
ساهرٌ و الليل ينأى بالكرى = ظاميءٌ والشعرُ يجري في يدي
أيها الظاميء والشعر جرى = من جِذا الإصباح في فجر بَهِيْ
اسقني كأس القوافي صرفةً = ترتُقُ الأرواح ما أضناها غَيْ
رُدَّ صاح بجِذاها لهفتي = فدواء الظامئ الشعر اُخَيْ
ربَّ شعرٍ بانَ في ذي جِنَةٍ = فزها الداجي به نوراً وَ ضَيْ
فاروِ شِعراً فاقَ من نسغ مضى = ولحوناً جازتْ الآناءَ طَيْ
غَنِّ ( رصداً ) تاقتْ الروحُ لهُ= هكذا (زرياب) أشجى مسمعَي
وابعثْ الروح شباباً نابضاً = فارقاً ما بين موؤود و حَيْ
لاح في باصرتي لاحٍ نعى = جذرَهُ ... ذاوٍ تولاه النَّعِيْ
ويحه هل أورق الدوحُ ولا = *جَذرَ له أو حاكتْ الأغصانُ فَيْ
صاديات النخل من شُحٍ سقت = أعذاقها فاسَّـاقطت رطباً جَنِيْ
شاخَ سَعْفُ النخل لكنْ لم يَشِخْ = وَ زَها الشَّطْبُ على جَدْبٍ فَحَيْ
عللوني بالقوافي ويل مِنْ= قاتل الأقـراءَ عنْ عَمْدٍ و وَيْ

حوراء آل بورنو
28-03-2005, 01:18 AM
قد وصلت أخي ، فمرحبا بك و أهلا ..

هنا ستجد الريّ ، و هنا ستجد وافر الثمر ، و هنا ستجد ( وافي ) الود ..

نفعت ، و نفع الله بك .

د. سمير العمري
28-03-2005, 03:29 AM
أخي الكريم مصطفى:

ربحت تجارتك إن شاء الله وحسنت بضاعتك النفيسة الصنف الموفورة الوصف ولا نراها إلا تربحنا بها كذلك.

أهلاً ومرحبا بك أخي الكريم مصطفى في واحتك واحة الفكر والأدب ملتقى النخبة ودار ندوتهم. حللت حيث بك القلوب ترحب والنفوس تطلب.

إني لا أرى إلا بارقة غيث مغدق سيروي ظمأ هذه الواحة في صحارى النفوس من حولها بالكثير مما يخصب النفوس فتنبت خيراً وتحصد فائدة ومتعة.

قصيدتك هذه أخي تشهد بشاعرية مميزة وبقدرة وتمكن واضحين تجعلنا نتطلع قدماً إلى المزيد من هذه المتعة التي منحتها نفوساً بموسياها الهادئة وبوحها الشجي.

ولعلني أخي قد لاحظت عليها بعض ملحوظات فإن أذنت أشرت. إنه منهجنا في الواحة في نشر التناصح والتداول بود وصدق وتجرد ولا نكتفي بالتصفيق فقط وأنت له أهل.


تحياتي وترحيبي
:os::tree::os:

موسى موسى
28-03-2005, 06:45 AM
أيها (الوافي) إذا واعدته = بَزَغَ الفجرُ على قَطْرٍ و رَيْ
فانشدْ السقيا إذا الفجر بدا = وارصد الأفلاك إن طال النَأيْ
وتعلل بالقوافي واسقني = من قراح الشعر موفورا نديْ

أهلاً وسهلاً ومرحباً بك أخي الحبيب :noc:

لاعجب أن تفتحت ورود واحتنا وفاح شذاها وزقزقت عصافيرها وطاب جُناها :010:

إحتفاءً بكريم مقدمكم وجميل طلتكم :0014: :0014:

دمت أخي دوماً :v1:

:hat:

أبو صميل D:

سلطان السبهان
28-03-2005, 12:27 PM
رائع رائع رائع

مليئة بالدرر ..
اسقني كأس القوافـي صرفـةً
ترتُقُ الأرواح ما أضناها غَيْ

لو روجع عجز هذا البيت ..


وكذا عجز هذا :
ويحه هـل أورق الـدوحُ ولا
*جَذرَ له أو حاكتْ الأغصانُ فَيْ

محمد الدسوقي
28-03-2005, 03:15 PM
أيهـا (الوافـي) إذا واعد تـه بَزَغَ الفجرُ على قَطْـرٍ و رَيْ
فانشدْ السقيـا إذا الفجـر بـدا وارصد الأفلاك إن طال النَأيْ



مرحا بك بين أخوانك وأخواتك وعشيرتك

تحية من القلب
على عذب قصيدتك

تقبل محبتي :010:

:noc:

نهى فريد
28-03-2005, 03:34 PM
أهلا وسهلا بهذا العبق الندي

مصطفى بطحيش

أهلا بك بحجم جمال حروفك

بوح جميل هادئ أخي طاب لي أن ألثمه ههنا فشكرا لك على هذه الجرعة الشعرية

أنتظر منك إذنا للأستاذ سمير وحتى ذلك الحين سأحضر كراستي ودواتي لدرس قيم أبصم علىيه بالعشرين


كن بخير

مصطفى بطحيش
28-03-2005, 06:27 PM
قد وصلت أخي ، فمرحبا بك و أهلا ..

هنا ستجد الريّ ، و هنا ستجد وافر الثمر ، و هنا ستجد ( وافي ) الود ..

نفعت ، و نفع الله بك .

حرة

وأكرم بهن , فلا يلد الأحرار إلاهن , و حسبي من ذلك حسن الضيافة

شكرا لك أختي الكريمة .

مصطفى بطحيش
28-03-2005, 07:36 PM
أخي الكريم مصطفى:

ربحت تجارتك إن شاء الله وحسنت بضاعتك النفيسة الصنف الموفورة الوصف ولا نراها إلا تربحنا بها كذلك.

أهلاً ومرحبا بك أخي الكريم مصطفى في واحتك واحة الفكر والأدب ملتقى النخبة ودار ندوتهم. حللت حيث بك القلوب ترحب والنفوس تطلب.

إني لا أرى إلا بارقة غيث مغدق سيروي ظمأ هذه الواحة في صحارى النفوس من حولها بالكثير مما يخصب النفوس فتنبت خيراً وتحصد فائدة ومتعة.

قصيدتك هذه أخي تشهد بشاعرية مميزة وبقدرة وتمكن واضحين تجعلنا نتطلع قدماً إلى المزيد من هذه المتعة التي منحتها نفوساً بموسيقاها الهادئة وبوحها الشجي.

ولعلي أخي قد لاحظت عليها بعض ملحوظات فإن أذنت أشرت. إنه منهجنا في الواحة في نشر التناصح والتداول بود وصدق وتجرد ولا نكتفي بالتصفيق فقط وأنت له أهل.


تحياتي وترحيبي
:os::tree::os:

أخي الكريم د.سمير العمري

أشكر لك حسن الاستقبال , وبارك الله لكم منهجكم ولا خير في قوم لا يتناصحون , فمادتي الشعرية تلك لا تعدو كونها أشجان نفس تلمست سبل الرشاد بين مهاوي الردى , ولست مختصاً ولكني عربي أتمثل غناء الجدود

أنا منصت فهات ما عندك ولكن شرط أن لا تمل فإذا قبلت الشرط فدونك قصيدتي أرهف لها مبضعك , وقد أعرتك ناظري ومسمعي .

مصطفى بطحيش
28-03-2005, 07:38 PM
أيها (الوافي) إذا واعدته = بَزَغَ الفجرُ على قَطْرٍ و رَيْ
فانشدْ السقيا إذا الفجر بدا = وارصد الأفلاك إن طال النَأيْ
وتعلل بالقوافي واسقني = من قراح الشعر موفورا نديْ

أهلاً وسهلاً ومرحباً بك أخي الحبيب :noc:

لاعجب أن تفتحت ورود واحتنا وفاح شذاها وزقزقت عصافيرها وطاب جُناها :010:

إحتفاءً بكريم مقدمكم وجميل طلتكم :0014: :0014:

دمت أخي دوماً :v1:

:hat:

أبو صميل D:

ما ضرني يا صديق الصميل *** ولا سيفك اللامع المصقول
ولا ساعة عقرباها كسالى *** لها حين تمضي الثواني عويل
فحينا ترى فيها جدا وحزما *** وتغقل حينا فدهر طويل
وما ثم بين الرقود وبين الـ *** نهوض وبين العويل بديل

الأخ الصديق خفيف الظل موسى

تحية لك , وعهدي بساعاتك ما قلت فهل بها من جديد !

لك مني التحية

مصطفى بطحيش
28-03-2005, 07:40 PM
رائع رائع رائع

مليئة بالدرر ..
اسقني كأس القوافـي صرفـةً
ترتُقُ الأرواح ما أضناها غَيْ

لو روجع عجز هذا البيت ..


وكذا عجز هذا :
ويحه هـل أورق الـدوحُ ولا
*جَذرَ له أو حاكتْ الأغصانُ فَيْ

الأح الشاعر سلطان

السلام عليك واشكرك على ملاحظتيك
أما الأولى :
اسقني كأس القوافـي صرفـةً
ترتُقُ الأرواح من بأس و غَيْ

أما الثانية :
ويحه هـل أورق الـدوحُ ولا
*جَذرٌ له أو حاكتْ الأغصانُ فَيْ

فما أظنه ولست بعالم بالنحو أن لا نافية للجنس تعمل عمل ليس و صححت بناء على ذلك فهل وفقت !

أشكر لك تكبدك عناء المتابعة

مصطفى بطحيش
28-03-2005, 07:41 PM
أيهـا (الوافـي) إذا واعد تـه بَزَغَ الفجرُ على قَطْـرٍ و رَيْ
فانشدْ السقيـا إذا الفجـر بـدا وارصد الأفلاك إن طال النَأيْ



مرحبا بك بين أخوانك وأخواتك وعشيرتك

تحية من القلب
على عذب قصيدتك

تقبل محبتي :010:

:noc:

الأخ الدسوقي مرحبا بك وبجميع الإخوة والأخوات وحياكم الله

مصطفى بطحيش
28-03-2005, 07:44 PM
أهلا وسهلا بهذا العبق الندي

مصطفى بطحيش

أهلا بك بحجم جمال حروفك

بوح جميل هادئ أخي طاب لي أن ألثمه ههنا فشكرا لك على هذه الجرعة الشعرية

أنتظر منك إذنا للأستاذ سمير وحتى ذلك الحين سأحضر كراستي ودواتي لدرس قيم أبصم علىيه بالعشرين


كن بخير

الأخت الكريمة
والله إنه ليسعدني أن أرى تلك الوجوه الطافحة بالبشر المبتعدة عن التزمت المتفتحة المتأهبة للنهل من مناهل العلم الثرة , وإنه لأيم الله ما يريد !

لك التحية

بندر الصاعدي
28-03-2005, 10:08 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذه زيارة ترحيب في صفحتك الوضاءة بألق الشعر و تورد الشعور
فأهلا بك ومرحبًا بقوافيك في واحتك التي ستزخر بمعانيك

وإلى زيارة أدبية
أتركك في رعاية الله وحفظه

مصطفى بطحيش
29-03-2005, 11:54 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذه زيارة ترحيب في صفحتك الوضاءة بألق الشعر و تورد الشعور
فأهلا بك ومرحبًا بقوافيك في واحتك التي ستزخر بمعانيك

وإلى زيارة أدبية
أتركك في رعاية الله وحفظه

الأخ بندر

حياك الله ومرحبا بك , اشكر زيارتك , ومرحبا بك كل حين وقد مكثت على هجير الانتظار حتى زيارتك الموعودة

لك أجمل تحية

ربيحة علان
30-03-2005, 04:24 AM
أخانا العزيز السيد مصطفى
أشكرك على هذه المساهمة العذبة ..
إنها بالفعل "عذبة"
تحياتي
ربيحة علان

جمال حمدان
30-03-2005, 06:54 AM
الاخ العذب والشاعر المرهف/ مصطفى بطحيش

اهلا وسهلا بكم في ربوع واحاتكم فكلنا يتفئ ظلال القادمين قبل وارفات الاغصان , وبقدومكم سمعنا شدوا وهديلا ونفحات صبح اطربتنا , وكما قال الاخ سمير بأن هناك بعض الهنات العروضية في اربع مواضع والتي يمكن تداركها بقليل من الجهد لتظل قصيدتكم متدثرة حلتها الموشاة المذهبة .. وما عليك الا ان تنتظر مبضع اخينا سمير فقد كفانا - حفظه الله - مؤونة ذلك بعلمه وصبره وجلده وطول أناته .

قصيدتك هذه اثارت بنا روح الفضول والتي يسبقها العشم لتلقف كل جديد لكم

دمت رائعا
مع تحيات
اخوكم/ جمال حمدان :0014:

د. سمير العمري
30-03-2005, 07:23 AM
أشكر لك حسن أدبك أخي الكريم مصطفى وأعدك أن تجد من أخيك ما تحب بإذن الله تعالى.

لا أراني بحاجة للتأكيد على شاعريتك المميزة ولا على قصيدتك القوية ولذا فلنتناول مباشرة بعض ما لاحظنا عليها عملاً بمبدأ التناصح والإفادة بين الجميع ، وبالمناسبة .. لست وحدك غير المتخصص فأنا مثلك:

جئتكم سغبآنُ من سهـدٍ وَعَـيْ **** قـرَّحَ الساهـدُ منـي مقلتـيّْ
سغبآنُ هنا يلزمها النصب على الحالية والرفع هنا غير صحيح وكذا لا أنسى أن أشير إلى الخطأ الطباعي في الألف.

سامرٌ والبـدرُ يُغـري حسنُـهُ *** ظاميء والقِطرُ موفـورٌ لـديْ
هو فقط خطأ طباعي ربما ولكن يجدر الإشارة إليه في اللفظتين (ظاميء .... ظامئ ، القِطرُ .... القَطرُ) وقد تكرر خطأ الرسم للفظة في غير موضع.

كـصـوادٍ ظـامــآت للهوى *** زاد منها الحُبُ للحُبِّ صَـدِيْ
ظامآت .... ظامئات.
ثم إني أسأل عن المعنى الذي أردت من "صدِي" هل أردتها اسم فاعل أو مصدر؟؟

فانشدْ السقيـا إذا الفجـر بـدا *** وارصد الأفلاك إن طال النَأيْ
النأي هنا تخالف سياق القافية ، وإن كان هناك بعض ألفاظ يجوز فيها تحريك الساكن كقولنا "الشهْدُ أو الشهِدُ" فإنها هنا مستثقلة لا تستساغ إلا بالتسكين وهو مما يوقعها في عيب القافية.

اسقني كأس القوافـي صرفـةً **** ترتُقُ الأرواح ما أضناها غَـيْ
لا يستقيم الوزن هنا إلا بحذف الألف من "ما أضناها" وربما يجدر أن تجد بديلاً إذ لا مسوغ لحذفها خصوصاً ويسبقها هنا الهاء وهي مما تحمل خاصية الإشباع.

وابعثْ الـروح شبابـاً نابضـاً *** فارقاً ما بين مـوؤود و حَـيْ
موؤود ترسم هكذا موءود. يقول تعالى: وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ.

ويحه هـل أورق الـدوحُ ولا* *** جَذرَ له أو حاكتْ الأغصانُ فَيْ
هناك هنة وزنية واضحة في عجز البيت السابق إذ لا يجوز أن تتحول فاعلاتن إلى مفتعلن في الرمل بحال. ربما قصدت هنا تسكين الهاء في "له" وهذا أيضاً لا مسوغ له.

صاديات النخل من شُحٍ سقـت *** أعذاقها فاسَّاقطت رطباً جَنِـيْ
هنا أيضاً كسر في وزن العجز في التفعيلة الأولى التي بدأت بمستفعلن. ثم بقدر استحساني لاستخدامك التركيب "فاسَّاقطت" بقدر عدم استساغتي تسكين الطاء في "رطباً" ليستقيم الوزن إذ لا يستقيم هنا إلا بالتسكين.

عللوني بالقوافـي ويـل مِـنْ *** قاتل الأقراءَ عنْ عَمْـدٍ و وَيْ
جميل هذا البيت فعلاً ولكن ماذا تقصد بـ "الأقراءَ" هنا؟؟



تحياتي وتقديري
:os::tree::os:

د.جمال مرسي
30-03-2005, 08:32 AM
قصيدة في الذرا
فأهلا بإطلالتك البهية شاعرنا الكريم مصطفى بطحيش
أشرقت أنوار الواحة بكم
و الشكر موصول للدكتور سمير على ما أشار إليه
و تقبل ودي أيها الغالي
د. جمال

مصطفى بطحيش
30-03-2005, 06:04 PM
الأخت الكريمة ربيحة علان .

الأخ الكريم جمال حمدان .

د.جمال مرسي .

وارفة ظلالكم وعذبة مناهلكم وغنّاءٌ دوحتكم بكم , أسعدتموني والله بهذه الروح المسددة المقاربة النازعة نحو الصفاء و النقاء والكمال
وقد شرَّح الأخ " د.سمير العمري " وأبلغ فله الشكر موصولا لما أبدى من جهد .


د.سمير العمري حياك الله

فرح أنا بأخ كريم , وأشكر لك تكبدك العناء , فقد أثلجت صدري بدقة تمحيصك
ودفعتني لأن أكون أكثر دقة , فعدت إلى القواعد والمعاجم, وسأجيب وأصحح الخلل ما استطعت

أما سغبانُ أليست هي صفة للفاعل المستتر ؟
ولا شك أنها تُنصب على الحال إن لم تكن صفة .

ولكن السؤال الملح ؛ كيف أفرق بين الحال والصفة ؟

أما صدي فاسم فاعل , والمصدر صدىً بمعنى ظمأ.

أما نَأْي
قال المعري :

وشبيه إذا ما قيس صوت البشير بصوت النَعِيِّ في كل وادي

وقد قدرت أن تصريف النأي لا يختلف عن النعي ولكن المعاجم أبدت سوى ذلك

فالنعيُّ هو الناعي

ولا تأتي نأْي مثلها بوزن نئي , وانما هو ما يحفر حول الخباء يقيه السيل .

ولتجاوز هذه السقطة أقول :

فانشد السقيا إذا الفجر بدا *** وارصد الأفلاك ما أضناك ليْ

ترتُقُ الأرواح ما أضناها غَـيْ

ترتق الأرواح من بؤس وغي


أما ويحه هل اورق الدوح ولا جذر له فماذا لو أصبحت :

ويحه هل يورق الدوح إذا *** جث منه الجذر أو يغري بفي

صاديات النخل من شُحٍ سقـت *** أعذاقها فاسَّاقطت رطباً جَنِـيْ
صاديات النخل من شُحٍ سقـت *** عذقها فاسَّاقطت بسراً جَنِـيْ

والبسر أول الرطب

أما الأقراء فهي للشعر بحوره وقوافيه وخواتيمه .

أشكرك جزيل الشكر د.سمير ولك مني أجمل تحية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

عبداللطيف محمد الشبامي
31-03-2005, 12:32 AM
يا صديقَ الشعرِ في حسنِ الرؤى
ورحيقَ الحبِ فالشوقُ لديْ

هكذا حالي إذا جئتُ هنا
مثقلُ الأحزانِ في جدبٍ وريْ

مصطفى بطحيشُ يسقي روضتي
من جمال الشعرِ والترحيبُ جيْ..

ربما على قولة أخوتي المصريين أنا جاااااااااااااااااااااااا اااااااي .. جي ..
D:D:D:

مرحباً بك أخي العزيز
:noc:

في واحتك الخضراء .. والتي ستنالُ منها الربح الوفير .. إن شاء الله ..

فما أجمل أن يكون المرء رقيقاً في شعره ورده كمثلك !!
ولا أعتقد أن شاعراً ما نهض في ليلة وضحاها ... مع الوقت والتدرب ستكون أفضل ..

ومن سار على الدرب وصل ..


وأما عن تساؤلاتك التي أورتها في ردك الأخير ..

الفرق بين الحال والصفة :
باختصار شديد ..

كما نريد أن نتحدث عن المفرد .. نتحدث عن المثى والجمع سواء للمذكر والمؤنث ،
فالحال منصوب بالفحة الظاهرة إن كان مفرداً .. وهي علامة أصلية .. تتبع باقي الحركات الفرعية للمثنى والجمع ... وهي توضح هيئة الذي قام بالفعل ..
مثل :
جئتكم ضاحاً .. دخل الإنترنت غاضباً :006:.. وهكذا
أما الصفة في تأخذ الفتحة والضمة والكسرة ماعدا السكون ، وهي تتبع ما قبلها في الإعراب وما يلحقها من إفراد وتثنيه وجمع وغيره ..
أما من أمثلة الصفة :
النصب : أكلتُ تفاحةً لذيدةً .
الرفع : تكلمَ شاعرٌ رائعٌ .
الجر : رد الشاعر على صديقٍ بارعٍ .

أو يمكن أن نجمعها في مثال واحد :

تكلمَ شاعرٌ رائعٌ كلاماً رائعاً في مجلسٍ فريدِ .

ودمت رائعاً مبدعاً

خالص التحايا والتقدير

د. سمير العمري
01-04-2005, 01:32 AM
أخي الكريم مصطفى:

لعلي أختصر الأمر كله في قاعدة نحوية مشهورة تقول:
النكرات بعد النكرات صفات وبعد المعارف أحوال.

ولتوضيح ذلك أضرب مثالين.

جاء رجلٌ مسرعٌ ..... هنا نكرة بعد نكرة فهي نعت "صفة" تتبع حركتها حركة الموصوف.
جاء الرجلُ مسرعاً .... هنا نكرة بعد معرفة فهي حال منصوبة دائماً.

جئتكم المشتاقُ إلى واحتكم. .... هنا تعرب بدلاً
جئتكم مشتاقاً إلى واحتكم. .... هنا تعرب حالاً منصوبة.


أرجو أن يكون في هذا الشرح المقتضب ما أوضح الأمر. والشكر موصول لأخي عبد اللطيف على توضيحه الشامل.


تحياتي وتقديري
:os::tree::os:

مصطفى بطحيش
08-04-2005, 03:21 PM
الأخ الكريم عبد اللطيف محمد

د.سمير العمري

أشكر لكم رفقكم وأناتكم , لتوضيح ما أبهم علي

وأخص الأخ عبد اللطيف بقصيدة

لاجئ

فقد جاءت ردا على ترحيبه وقوله :

يا صديقَ الشعرِ في حسنِ الرؤى
ورحيقَ الحبِ فالشوقُ لديْ

هكذا حالي إذا جئتُ هنا
مثقلُ الأحزانِ في جدبٍ وريْ

مصطفى بطحيشُ يسقي روضتي
من جمال الشعرِ والترحيبُ جيْ..

د. محمد شحاتة
05-12-2009, 09:40 PM
الأخ العزيز والشاعر الجليل الأستاذ/ مصطفى بطحيش
تحياتي لك ولتلك التجربة الشعرية المحترفة
الفائقة في تراكيبها ونسقها
مما ينم عن مقدرة شعرية عالية المستوى
دمت ودام إبداعك
مع خالص مودتي وتقديري

مصطفى بطحيش
08-12-2009, 09:14 PM
الأخ العزيز والشاعر الجليل الأستاذ/ مصطفى بطحيش
تحياتي لك ولتلك التجربة الشعرية المحترفة
الفائقة في تراكيبها ونسقها
مما ينم عن مقدرة شعرية عالية المستوى
دمت ودام إبداعك
مع خالص مودتي وتقديري
د . محمد

اشكر لك مرورك الجميل وعبارات الاستحسان لتجربتي التي اراها غضة العماد
تشكو ما نعاني من هجر للغة وعلومها

لك بطاقة حب وتقدير

محمد ذيب سليمان
15-01-2017, 03:16 PM
ما اجمل روخك وارق عتطفتك وشعرك
نشتاق هذه الاسماء التي اختفت عنا وتركت لها بيننا
نجوما تضيء
مودتي