المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضريح الجملة الأولى



عبدالشافي حسن الدحلة
19-02-2014, 03:41 PM
لِيَركبْ كلُّ ذي حُلُمٍ بُراقَه = فإنّ الحرفَ معراجُ الأناقَه

وأوّلُ قبلةٍ للحرفٍ قومٌ = يَصونون المودّةَ والصداقة

تَبِعتُ من الجمال خطى كِرامٍ = فكنتُ بمغنمي منهم "سُراقة"

وظلّوا هم أباطرةَ المعاني = وأهلا للجزالةِ والطّلاقة

***
تَخيَّرَ من شتاتِ القولِ شملا = فكانَ من اشتباكِ الفنِّ باقة

وكنّا النحلَ نسقي النّاسَ شهدا = فلا يدرونَ من حلّى مذاقه

نقاتِلُ دون رفعته ونمضي = بلا غَرَضٍ ولا اسمٍ أو بطاقة

كسنّيٍ يخوضُ الموتَ حتّى = يرى في غُرّةِ الدنيا عِراقه

عذلنا الجملةِ الأولى سريعا = وغادرَ كلّ مجهولٍ سياقه

نغيبُ فيختفي المعنى ونذوي = كخيلٍ ضلَّ في الهيجا رِواقَه

ولم يعُدِ العراقُ سوى رصيفٍ = دماءُ القومِ في غَدِه مُراقة

أحنّ لجملةٍ أخرى فمن لي = بشمسٍ تمنحُ القمَرَ ائتلاقَه

فمالي كلّما صادفتُ مرمى = يباغتني المدافعُ بالإعاقة

عبد السلام دغمش
19-02-2014, 04:05 PM
قصيدة جميلةٌ عميقة المضمون وعذبة القافية.
عسى أن تكون جملٌ أخرى تتابع فيها المسيرة . ودرب الحق من حوله الاشواك.
سلم الله بلادنا وحفظها .

د. سمير العمري
08-03-2015, 07:33 AM
قصيدة جميلة حقا بهذه القافية الأنيقة وهذا الأسلوب المميز وإن كان هبط الأداء قليلا في بيت أو اثنين.

وهنا:
تَخيَّرَ من شتاتِ القولِ شملا = فكانَ من اشتباكِ الفنِّ باقة
كأنك قصدت طاقة فالباقة هي حزمة الخضار والطاقة هي حزمة الورد.

أكر ثنائي على هذه القصيدة المميزة!

تقديري

محمد حمود الحميري
20-07-2015, 06:49 PM
قصيدة بهذا الجمال ، وبهذا المضمون حقها أن تتصدر
علها أن تحظى بما تستحقه من الردود .
تحياتي .

احمد المعطي
21-07-2015, 12:23 AM
عسى أن تُقبِل الدنيا بفجرٍ
..................وأن يلقى المُنى غُنْماً "سُراقة"
لتشرق شمسُ آمالٍ المُعاني
.......................ويضحك بعدَ أحزانٍ عِراقهْ

أحمد الجمل
21-12-2015, 03:06 PM
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أخي الفاضل وسلمت يمينك
تحيتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
06-12-2016, 05:22 PM
الأستاذ عبدالشافي حسن الدحلة

قصيد مميز بسبكه وحرفه الرصين وبالقافية المترنمة
دام لك الألق أيها الشاعر الكريم وتقبل أسمى تحاياي
مع التقدير