المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عشق على مذبح الوداع



مصطفى الغلبان
01-04-2014, 05:08 AM
عشق على مذبح الوداع

قلبي وقلبكِ والوجود سرابُ=وسواي يا معشوقتي كذابُ
في الحبّ صوفيّ التقرّبِ جمرة=فيها اشتعلتُ وخافقي المُرتابُ
ما الشوقُ غير عِبارتين ودمعة =لم تنصفِ استجداءَنا الأسبابُ
أنا والقصيدة تائهان وحظّنا =أنّا وسوء حظوظنا أصحابُ
قالوا: جبانٌ قيس ضيّع حبّه =فضحكت منهم ، إنها الأبوابُ
تقسو وتصفع عاشقَين توحّدا =والحجّة المقصودة الأنسابُ
وتخالفوا .. والله قال تعارفوا=وتخلّفوا .. خاب المراد وخابوا
حمقى القلوب ولو أحسوا نبضها =لَتَفكَّروا .. هل في الجحودِ صوابُ
دينُ المُحبِّ القلبُ .. نبضُ شعورِه=والعشقُ بين العالمين كتابُ
حسبي وحسبكِ أنبياء ودمعُنا =يروي العطاشى .. للمريض شرابُ
حسبي ، علامات العذاب على يدي=نقشُ الخلودِ ، حديقة وسحابُ
وقصائدُ الماضي ، صحائفُ رحمةٍ=هي للعرايا حكمةٌ وثيابُ
كنّا ، غدًا سيقدّسون غرامَنا=ولأجلِنا تتعددُ الألقابُ
كانوا ملائكةً .. يقولُ مُتيّمٌ=عاشوا الهوى مثل النسائم ذابوا
ويهدهدون صغارهم في قصةٍ=أبطالها عشاقُها الغُيّابُ
هذان نحن أنا وأنتِ حبيبتي=قدرُ المُحبِّ مرارةٌ وعذابُ

مازن لبابيدي
01-04-2014, 08:49 AM
وجدانية امتزج فيها العشق والتصوف وقلما يفترقان
لغة جيدة ونسق سلس
ربط العبارات جاء بعيدا أحيانا مثل قولك :
مـــــــــا الــــشـــــوقُ غــــيـــــر عِــبــارتـــيـــن ودمـــــعـــــة
لـــــــــم تـــنـــصـــفِ اســتــجــداءَنـــا الأســـــبـــــابُ

وما المقصود بقولك : حسبي وحسبك أنبياء ....

مع تقديري واحترامي

تحية طيبة

خالد الجريوي
01-04-2014, 09:53 AM
ما شاء الله
قصيدة رائعه
وحرف رقيق ممتع
حفظ الله قلبك أخي
وتقديري

نهلة عبد العزيز
01-04-2014, 11:40 AM
وما بين نبض و نغم تغريد حزين

فاض الروض أريجا مغموصا بنار العشق وجمر الحنين

هنا غردت الكليمات حبورا

رائع وأكثر اخي

تقديري

هبة الفقي
01-04-2014, 04:46 PM
رائع حرفك ورائعة قصيدتك
شاعرنا الكريم الراقي
دمت ودام الألق

تقديري واحترامي

أحمد مانع الركابي
01-04-2014, 07:46 PM
قصيده عذبه
راقت لي كثيرا
دمت في جمال الشعر
وعذوبته
مودتي

عبدالحكم مندور
01-04-2014, 08:08 PM
جميلة رائعة وإن وقفت عند بعض التركيبات متسائلا
راقتني القصيدة كثيرا وراقني الإيقاع
خالص تحياتي

عدنان الشبول
01-04-2014, 10:46 PM
قصيدة جميلة وأنيقة وإن كنت قرأت لكم ما هو أجمل

ونطمح منكم بالمزيد من نتاجكم الجميل

مصطفى الغلبان
02-04-2014, 02:38 PM
أهلا أستاذي مازن ..
لك التحية أيها الرائع الكريم :)
قصدت بحسبي وحسبكِ أنبياء .. يكفينا أنا وأنتِ مصير الأنبياء وصبرهم وما لاقوا في دربهم من عناء وصعاب :) أظنني لم أوفّق بإيصال الفكرة في القصيدة .. شكرًا لك لمرورك الدافئ الجميل.

ربيحة الرفاعي
03-05-2014, 12:42 AM
ما الشوقُ غير عِبارتين ودمعة =لم تنصفِ استجداءَنا الأسبابُ
أنا والقصيدة تائهان وحظّنا =أنّا وسوء حظوظنا أصحابُ
قالوا: جبانٌ قيس ضيّع حبّه =فضحكت منهم ، إنها الأبوابُ
حمقى القلوب ولو أحسوا نبضها =لَتَفكَّروا .. هل في الجحودِ صوابُ

ترنيمة إحساس همت بأنق ومشاعر من ألق
كان بعض أبياتها محلقا بشاعريتها وروعة أدائه، وجاء بعضها دون ذلك

حسبي وحسبكِ أنبياء ودمعُنا =يروي العطاشى .. للمريض شرابُ
لعلي أقف هنا على عسف تركيب الصدر بما ابتلع مراد الشاعر فيه
وضعف بناء العجز الذي كان ليكون أمتن بقليل تحوير


دمت بخير شاعرنا

تحاياي

د. سمير العمري
11-01-2016, 05:26 PM
قصيدة ذات حس نابض وجرس قوي مؤثر يعكس حالة وجدانية ذات عمق وأثر.

هي قصيدة جميلة جدا خصوصا في بداياتها ونهاياتها وفترت فيما بين ذلك.

دمت مبدعا!

تقديري

فاتن دراوشة
26-05-2016, 07:35 AM
بوح عذب وصورٌ أبهجت الخافق بالتّحليق برفقتها

وملاحظات قيّمة سعدت بمتابعتها

نفتقد بهاء حرفك أخي مصطفى

مودّتي