المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سميح القاسم..قنديلٌ يأتلق



عمر ابو غريبة
20-08-2014, 08:44 PM
سميح القاسم..قنديلٌ يأتلق



الآنَ يغفو جفنُك القلِقُ=الآنَ يخبو ضوؤك الألِقُ
في بؤبؤٍ جفّتْ ذُبالتُهُ=واستيقظتْ من روحِك الحَدقُ
الآنَ ينتبهُ الفؤادُ،يرى=الملكوتَ لا أبوابَ تنغلقُ
تهديك في سفرٍ ملائكةٌ=ترقى طِباقًا فوقَها طبقُ
فاهنأْ بدربِك؛ لن تُراعَ به=والأرضُ كلُّ دروبِها زلَقُ
واخفقْ بكفِّك مثلَ قُبّرةٍ=تلِجُ البرازخَ مثلَ مَن سبقوا
كقصيدةٍ عنقاءَ تطرقُها=لم تتسعْ لجناحِك الطرُقُ
إن كنتَ أطفأتَ الشموعَ هنا=فهنالك القنديلُ يأتلقُ
يا أيها الطينُ المرنَّقُ عُدْ=فلكَم أمضَّ ضميرَه الرنَقُ
حمأٌ بمحبسِه ثوى قمرٌ=والآنَ للأفلاكِ ينطلقُ
وأجسُّ جسمَك والأسى غُصصٌ=والروحُ تضحكُ والصدى أُفقُ
يا فارسًا للموتِ ممتطيًا=ويراعُه كالسيفِ مُمتشَقُ
تمضي ونقعُك ضَوعُ أشذيةٍ=رمقٌ أخيرٌ سَلَّه رمقُ
يختالُ في الأجواءِ منتشيًا=بالصحوِ يُنثَرُ حولَه العبَقُ
تختارُ موتَك بين كوكبةٍ=من غزَّ ترقى كالذين رقُوا
هل متّمُ أم نحن مَن غبروا=وبقيتَ أنت مع الذين بقُوا؟
فارقبْ مع الشهداءِ حومتَها=من ليلِ غزَّ النورُ منبثقُ
كم قلتَ قبلُ تقدّموا وهمُ=في رملِ غزَّ الآن قد غرقوا
سأقولُ عنك تقهقروا ربَما=يرتدُّ متعظٌ بمن سبقوا
وأراك في الجوزاءِ مبتسمًا=تحكي لمحمودٍ وتعتنقُ
يا أجملَ الشعرا وكوكبَهم=لا غروَ بعدَك لفَّهم غسقُ
يا سيدي والحزنُ يعصرُني=وأكادُ بالعبراتِ أختنقُ
أنت الذي أثملتَ ذائقتي=انّى لنا مِن بعدِك الغبَقُ
وعلى لساني كنتَ لي لغةً=لِمَ لا يساعدُ في الشجا النطُقُ؟
أرثيك أم أرثي قوافيَنا=شُعثَ الشعورِ يهدُّها الرهَقُ
آمنتَ إن الصبحَ موعدُنا=فامكثْ قليلاً؛أوشك الفلَقُ
ها أنت سرتَ ونحن في غبشٍ=يا أيها الحادي بمن نثقُ؟
حملوا على الأعناقِ وردتَنا=عجبًا لماذا ناءتِ العنُقُ!
وتوسّدَ الجنبُ الكديدُ ثرىً=عشقًا براهُ فوقَ مَن عشقوا
تحنو على الميمونِ رامتُه=ويُظلُّه الزيتونُ والحَبَقُ
نَم يا سميحُ رعتْك أنجمُها=لا داءَ يا طفلي ولا أرَقُ.
*=*
شاهد:=..


هنا بين أحشائي ينامُ سميحُ=كطفلٍ وديعٍ والجبينُ صبوحُ
أنا الرامةُ الثكلى أنوحُ فسلّموا=على شاعري يردُدْه فهْو فصيحُ

صهيب العاصمي
20-08-2014, 08:52 PM
وأجسُّ جسمَك والأسى غُصصٌ
والــروحُ تضـحـكُ والـصــدى أُفـــقُ

:
:
:


تـمــضــي ونـقــعُــك ضَـــــوعُ أشـــذيـــةٍ
رمـــــــــــــقٌ أخــــــيـــــــرٌ سَـــــــلَّـــــــه رمــــــــــــــقُ





آتِ فقط لاجدد المحبة ... وأقتبس ما يثبت ذلك .. أعلاه

لله درّك يا أستاذي

وقبلة على جبينك

عدنان الشبول
20-08-2014, 10:04 PM
رحم الله سميح القاسم وغفر له وجعل الجنة نزله


وجزاكم الله خيرا على هذه القصيدة الجميلة كجمال روحكم



ألف تحية

عمر ابو غريبة
22-08-2014, 01:36 PM
وأجسُّ جسمَك والأسى غُصصٌ
والــروحُ تضـحـكُ والـصــدى أُفـــقُ

:
:
:


تـمــضــي ونـقــعُــك ضَـــــوعُ أشـــذيـــةٍ
رمـــــــــــــقٌ أخــــــيـــــــرٌ سَـــــــلَّـــــــه رمــــــــــــــقُ





آتِ فقط لاجدد المحبة ... وأقتبس ما يثبت ذلك .. أعلاه

لله درّك يا أستاذي

وقبلة على جبينك

حياك الله أخي العاصمي الحبيب
أشكرك على حضورك الندي وكلماتك الدافئة.

محبتي وسلامي

عمر ابو غريبة
22-08-2014, 01:44 PM
رحم الله سميح القاسم وغفر له وجعل الجنة نزله


وجزاكم الله خيرا على هذه القصيدة الجميلة كجمال روحكم



ألف تحية

أخي العدنان

أشكرك أيها النبيل على حضورك الوارف
وكلماتك المعبرة في حق فقيد الشعر العربي.

محبتي وامتناني

نهلة عبد العزيز
22-08-2014, 05:40 PM
ألف تحية عطرة
لهذه اليد
التي امتطت صهوة اللغة
لتنير صفحات الوجود
بما هومفيد

استاذ عمر

دمت وسلمت

ربيحة الرفاعي
02-09-2014, 12:35 AM
مرثية نبضت بعبق روحك وخطرت بألق حرفك على دروب الوفاء
دمت للوفا رمزا

رحم الله الفقيد
ومد في عمركم شاعرنا بالخير والطاعة

تحاياي

هاشم الناشري
02-09-2014, 11:53 PM
سميح القاسم..قنديلٌ يأتلق



يا أجملَ الشعرا وكوكبَهم=لا غروَ بعدَك لفَّهم غسقُ
يا سيدي والحزنُ يعصرُني=وأكادُ بالعبراتِ أختنقُ
أنت الذي أثملتَ ذائقتي=انّى لنا مِن بعدِك الغبَقُ
وعلى لساني كنتَ لي لغةً=لِمَ لا يساعدُ في الشجا النطُقُ؟
أرثيك أم أرثي قوافيَنا=شُعثَ الشعورِ يهدُّها الرهَقُ



ولكنّ قافيتك تستحق الاستثناء أيها الشاعر الكبير حرفًا وقلبًا فهاهي تواكب
كل حدث بأناقتها وصدق شعورها!

رحم الله الفقيد ، وجزاكم الله عن الأمة خيرَا.

دمت أبيًا تقيًا أخي.

محبتي وتقديري.

رياض شلال المحمدي
19-10-2015, 08:35 AM
أرثـــــيـــــك أم أرثــــــــــي قــوافــيَـــنـــا ... شُـعــثَ الـشـعـورِ يـهـدُّهــا الــرهَــقُ
آمـــنــــتَ إن الــصــبـــحَ مــوعــدُنـــا ... فـامـكــثْ قـلـيـلاً ؛ أوشــك الـفــلَــقُ /
.........
نعم ، نعم ، قد أوشك الفلقُ ، بوركت أيها الشاعر الزاهر ،
ورحم الله الفقيد الشاعر ، دمت والوطن بخير وعافية ، مودتي .

محمد ذيب سليمان
19-10-2015, 08:53 AM
هو الشعر يا صاحبي فمن له
في مثل هذا الموقف
سلمت والتبض الجميل
مودتي

فاتن دراوشة
18-05-2016, 02:41 AM
مرثيّة رائعة كروح سميح القاسم المحلّقة في سماء فلسطين

دام حرفك مترعا بالوفاء ودامت صرختك تدوّي في الأرجاء

رحم الله فقيد الشّعر والوطن وعظّم أجركم أستاذنا