المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العصفور السقيم



تفالي عبدالحي
03-09-2014, 10:21 PM
العصفور السقيم


عهِدْناكَ في البُستان حُرًّا و دائمًا...تُغنِّي غنَاءَ الحُبِّ و الصِّدْق و اليُسْر
تَطيرُ معَ الأَطْيار دُونَ توقُّفٍ........فتَخلقُ ضَرْبًا في الفَضاء من السِّحْر
و تَمْرحُ في تلك السُّهول بغِبْطةٍ.......و تَشْربُ منْ مَاءِ الينابيع و النَّهْر
و تَمْشي على عُشْب الرِّياض مُبخْترًا.. كمَنْ حقَّقَ الأحْلامَ في أوَّل العُمْر
و في الفَجْر تَشْدو للوُجود نشيدَه........بصَوتٍ مَليءٍ بالحرَارَة و الطّهْر
و لكنْ أراكَ اليْومَ أصْبحْتَ جَالسًا..و تشْكو هُجومًا منْ سقَامٍ و منْ ضُرِّ
غَدوْتَ وحيدًا كالطُّلول و ذابِلاً.........و قد كنْتَ في الأيّام عَقدًا من الدرِّ
لقدْ رَاحَ عيْشٌ عنْكَ كانَ منَعَّمًا.......وَ حلَّ عليكَ الهمُّ منْ حيثُ لا تدري
فَأصْبحْتَ مكْسُورَ الجنَاح مُحَطَّمًا..كمنْ خَانَهُ الأصْحابُ في المسْلك الوعْر
شَربْتَ الأسى فيه مَذاقُ نهَايةٍ..و أَصْبَحْتَ بعْدَ اليُسْر في الضَّنْك و العُسْر
دَخلْتَ الى بحْر المَصَائبِ و الأسى ......دَعاكَ اليه السُّقْمُ و السُّقْمُ ذو أمْر
تَودُّ الى عَهْد السَّعادة عَوْدةً............و أنْ ترْجعَ الأوْقاتُ بيْضَاءَ كالفَجْر
تعالَ الى حُضْني تَجدْ ما تُريدُه.......ففي الحُضْن كلُّ الحُبِّ و العطْف و البرِّ
تعالَ و لا تَرْهبْ وجُودي فانَّني...........أُحِبُّكَ حبًّا صَادقًا كالهَوى العذْري
تَعَالَ نَفُزْ فوْزًا ثمينًا على الضَّنى.......فلا شَيْءَ خَيْرٌ في الحَياة منَ النَّصْر
كلانا يُعاني في الحَياة و لا يرَى.......سوى الضرِّ كالسِّكين يذْبحُ في الصَّدْر
تَعَال فما خَوفُ النُّفوس مُعَمِّرٌ.........فما الخَوْفُ الا الوهْمُ يقْبعُ في الفكر

عبد السلام دغمش
04-09-2014, 01:44 PM
قصيدة رقيقة وجميلة .. وجميلة فكرتها ..
محبتي واحترامي .

تفالي عبدالحي
05-09-2014, 09:58 PM
الأستاذ و الشاعر عبد السلام دغمس.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني و دام لك الشعر و الابداع.

الطنطاوي الحسيني
06-09-2014, 10:20 AM
الدهر يومان يوم لك ويوم عليك
قصيدة بديعة وتصوير جميل
دمت مبدعة ابدا الشاعرة تفالي عبدالحي
اهلا وسهلا بك في واحتك

د. سمير العمري
17-09-2014, 12:58 AM
أنت شاعر لا يزال يرتقي بحرفه مرة بعد مرة حتى لكأني به سيوصلك لمكان علي في الشعر.

هنا قصيدة ارتفعت الديباجة في بعض أبياتها حد الألق الشعري وانخفضت في بعض آخر حد الإنشاء النثري.

أحييك وأنتظر منك عناية أكبر بحرفك الواعد بالكثير ، وسأتابع منك ما هو أجمل وأكمل.

تقديري

محمد ذيب سليمان
17-09-2014, 09:54 AM
بوركت ايها الشاعر غلىلا جمال النسج
والمعاني الدالة والتصوير المناسب
مودتي

تفالي عبدالحي
17-09-2014, 02:03 PM
الشاعر و الأستاذ الطنطاوي الحسيني .
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

تفالي عبدالحي
18-05-2016, 12:44 AM
الأستاذ و الشاعر عبد السلام دغمس.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني و دام لك الشعر و الابداع.

فاتن دراوشة
18-05-2016, 01:52 AM
ما أشبه آلامنا بآلام تلك العصافير وما أشبه مخاوفنا بمخاوفها

لكنّها تملك من الحريّة أضعاف ما نملك

فهي حين تبخل الطّبيعة عليها بالدّفء تهاجر من أرض إلى أرض لتنعم بالدّفء والغذاء

في حين تصفعنا نحن البشر الحدود حين نريد الهرب من الطّغيان وتتلقّفنا أمواج البحر أو السجّان أحيانا

ويالكثرة من هلك وهو في طريق الفرار من ظلم الحكّام وقبضات الجلّادين

دام بهاء حرفك مبدعنا

عبدالستارالنعيمي
21-09-2016, 07:59 AM
الأستاذ تفالي عبدالحي

قصيد ماتع وحرف لامع أيها الشاعر المعطاء ؛فدمت للألق عنوانا
مع التحية والتقدير


فقط سؤالي حول(مُبخْترًا)في صحة لغتها

نافذ الجعبري
21-09-2016, 04:38 PM
قصيدة من أجمل ما قرأت لك
سبكا وموضوعا وديباجة
تحيتي لك أيها الطائر المحلق في سماء الجمال

محمد ابوحفص السماحي
21-09-2016, 08:47 PM
الاخ الشاعر تفالي عبد الحي
تحياتي
عواطف جياشة ..و شاعرية فطرية.. وحرف رائق
زادك الله القا و تمكينا
مع خالص التقدير

عادل العاني
21-09-2016, 09:10 PM
وصف رائع ولا ينحصر بالعصفور ,

بل أراه يعني أمورا كثيرة أخرى وينطبق على حالات كثيرة افتقدناها في عصرنا هذا

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

خالد صبر سالم
21-09-2016, 11:18 PM
لعل الرمز هنا هو المقصود وقد أجدت في صياغته صياغة شعرية رائعة
شاعرنا الرائع الأستاذ تفالي
هذا النص يتوغل إلى وجدان المتلقي بكل جدارة
محبتي واحترامي

ليانا الرفاعي
22-09-2016, 02:59 PM
لوحة جميلة يحلو للناظر التأمل في تفاصيلها رغم انها مرسومة بماء الدموع
تحيتي وتقديري

لبنى علي
25-09-2016, 07:46 PM
دمتَ وشفافيَّة الشفافيَّة أيها الفاضل الكريم تفالي عبدالحي ..

محمد محمود صقر
25-09-2016, 09:05 PM
أحسنت أخي

عواطف جياشة و مشاعر نبيلة في هذه القصيدة

استمتعت بقراءتها

دمت في خير حال