المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيميائيا الحنان



عبد اللطيف السباعي
30-09-2014, 06:58 PM
سيميائيا الحنان
عبد اللطيف السباعي

الحاءُ حُضْنٌ بصَدْرِ العُمْرِ مَكْمَنُهُ = مشْمُولةٌ برَذاذِ الغيْمِ أعْيُنُهُ
ميلِي عليَّ بطُهْرِ الوَرْدِ وانْعَطِفِي = أليسَ في مُجْتلَى خدَّيْكِ مأْمَنُهُ؟
ميسِي على جِذعِيَ المَشبوبِ هفْهَفَةً = لرُبَّما فيكِ قدْ تمْتدُّ أغْصُنُهُ
وقدْ يَشِبُّ ظِلالاً منْ شذاكِ.. ومنْ = رَيَّا انْعطافِكِ قدْ يَبْتلُّ سَوْسَنُهُ
هُوَ امْتِدادِي إلى كَفَّيْكِ فاقْتَربي = دَأْبي هواكِ وهذا التوْقُ دَيْدَنُهُ
مُسْتصْعبَاتُ الهوى تبدو مُيَسَّرةً = والمسْتحيلُ به يُدْنيهِ مُمْكنُهُ
اَلنونُ نَبْعٌ منَ الأسرار مُقْتحَمٌ = اََلروحُ مَجْراهُ والوجدانُ مَوْطِنُهُ
خافي علَيَّ إذا أقْبَلتُ منْ لهَبٍ = تُطِلُّ منْ كُوَّةِ الأشواقِ ألْسُنُهُ
خفْقُ الفؤادِ خريفٌ لا يُهَشُّ لهُ = إلا إذا كانَ بالرؤيا تيَمُّنُهُ
هلْ تعرفينَ لماذا أنتِ بسْمتُهُ = وما الذي في كتابِ العشقِ يُحْزنُهُ؟
مجاهلُ الروحِ شتى.. للزمانِ بها = وجْهٌ بدا في مراياها تغَضُّنُهُ
السرُّ في ألِفِ الآهِ التي طَفِقَتْ = تُرَتِّلُ الشوق.. ما انْفَكَّتْ تُلَوِّنُهُ
أعْتادُكِ اليومَ بالآهاتِ فافْتَرشِي = دِفْءَ الشعورِ الذي مَرْآكِ يَفْتِنُهُ
عيناكِ بحرانِ يجتاحانِ أشْرعَتي = يُكَسِّرُ الموجُ مِجْدافي ويَطْحَنُهُ
اَلنونُ في خاطِرِ الريحانِ نوْرسَةٌ = تضُمُّهُ بِجناحيها وتحْضُنُهُ
طهَّرْتُ منْ رَخَمِ الشكوى فضاءَ دمي = فرَفْرفِي ودعي الأنغامَ تسْكُنُهُ
وحلِّقي في تراتيلِ الشروقِ إذا = شاقتْكِ نجواهُ أو راقتْكِ ألْحُنُهُ

آيت اورير – المغرب
30/09/2014

محمد ابوحفص السماحي
30-09-2014, 07:15 PM
الشاعر القدير عبد اللطيف السباعي
تحياتي
لا ينازعك أحد تحليقك في سماء الكلمة ..
تقبل محبتي و تقديري بلا حدود

عبد اللطيف السباعي
02-10-2014, 06:13 PM
الشاعر القدير عبد اللطيف السباعي
تحياتي
لا ينازعك أحد تحليقك في سماء الكلمة ..
تقبل محبتي و تقديري بلا حدود


شهادة أعتز بها من شاعر خبَر الشعر وبرعَ فيه..
شكرا لك أخي محمد..
تحياتي العطرة

د. محمد حسن السمان
03-10-2014, 12:16 AM
الأخ الفاضل الشاعر عبد اللطيف السباعي
حلوة هذه الرعشات الاندلسية روحا , القوية نبضا , تفيض حنانا , وتميد جمالا وألقا , نعم هي سيمياء الأحرف , اجدت وأحسنت .
تقبل تقديري وإعجابي

د. محمد حسن السمان

عبد اللطيف السباعي
10-10-2014, 03:47 PM
الأخ الفاضل الشاعر عبد اللطيف السباعي
حلوة هذه الرعشات الاندلسية روحا , القوية نبضا , تفيض حنانا , وتميد جمالا وألقا , نعم هي سيمياء الأحرف , اجدت وأحسنت .
تقبل تقديري وإعجابي

د. محمد حسن السمان

شكرا لك د. محمد..
أسعدتني بما أبديته من إشادة راقية بالنص..
تقديري الأخوي

تفالي عبدالحي
11-10-2014, 04:19 PM
قصيدة جميلة و رائعة و صور شعرية خلابة.
تحياتي لك شاعرنا و دام لك الشعر و الابداع.

عبدالإله الزّاكي
07-10-2016, 11:23 PM
سيميائيا الحنان
عبد اللطيف السباعي

الحاءُ حُضْنٌ بصَدْرِ العُمْرِ مَكْمَنُهُ = مشْمُولةٌ برَذاذِ الغيْمِ أعْيُنُهُ
ميلِي عليَّ بطُهْرِ الوَرْدِ وانْعَطِفِي = أليسَ في مُجْتلَى خدَّيْكِ مأْمَنُهُ؟
ميسِي على جِذعِيَ المَشبوبِ هفْهَفَةً = لرُبَّما فيكِ قدْ تمْتدُّ أغْصُنُهُ
وقدْ يَشِبُّ ظِلالاً منْ شذاكِ.. ومنْ = رَيَّا انْعطافِكِ قدْ يَبْتلُّ سَوْسَنُهُ
هُوَ امْتِدادِي إلى كَفَّيْكِ فاقْتَربي = دَأْبي هواكِ وهذا التوْقُ دَيْدَنُهُ
مُسْتصْعبَاتُ الهوى تبدو مُيَسَّرةً = والمسْتحيلُ به يُدْنيهِ مُمْكنُهُ
اَلنونُ نَبْعٌ منَ الأسرار مُقْتحَمٌ = اََلروحُ مَجْراهُ والوجدانُ مَوْطِنُهُ
خافي علَيَّ إذا أقْبَلتُ منْ لهَبٍ = تُطِلُّ منْ كُوَّةِ الأشواقِ ألْسُنُهُ
خفْقُ الفؤادِ خريفٌ لا يُهَشُّ لهُ = إلا إذا كانَ بالرؤيا تيَمُّنُهُ
هلْ تعرفينَ لماذا أنتِ بسْمتُهُ = وما الذي في كتابِ العشقِ يُحْزنُهُ؟
مجاهلُ الروحِ شتى.. للزمانِ بها = وجْهٌ بدا في مراياها تغَضُّنُهُ
السرُّ في ألِفِ الآهِ التي طَفِقَتْ = تُرَتِّلُ الشوق.. ما انْفَكَّتْ تُلَوِّنُهُ
أعْتادُكِ اليومَ بالآهاتِ فافْتَرشِي = دِفْءَ الشعورِ الذي مَرْآكِ يَفْتِنُهُ
عيناكِ بحرانِ يجتاحانِ أشْرعَتي = يُكَسِّرُ الموجُ مِجْدافي ويَطْحَنُهُ
اَلنونُ في خاطِرِ الريحانِ نوْرسَةٌ = تضُمُّهُ بِجناحيها وتحْضُنُهُ
طهَّرْتُ منْ رَخَمِ الشكوى فضاءَ دمي = فرَفْرفِي ودعي الأنغامَ تسْكُنُهُ
وحلِّقي في تراتيلِ الشروقِ إذا = شاقتْكِ نجواهُ أو راقتْكِ ألْحُنُهُ



شكرا لرقي الحرف وروعة الحرفة. تقديري

عبدالستارالنعيمي
08-10-2016, 12:40 AM
الأستاذ عبداللطيف السباعي

قصيد يرفل ببهاء الحرف وسمو الكلمة فدام عطاؤك أيها الشاعر النبيل وتقبل تحياتي الأخوية
مع التقدير