المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تذكَّــر ... على لسانها



محمد ذيب سليمان
11-10-2014, 09:43 AM
وقالت له ..

تذكَّــــر ...


أتذكُـــرُ مـــاذا؟ لقـــد خنتنــي
أأبصرت مرجــا غدا مُمرعــا

أعدت لتكمــل قطـــع الوريــد
وتحســب انـــك لــي مقنعـــا؟

كسرت جراري وأهرقت مائي
وكل أمــوري غـــدت مطمعـا

نهاري وليلي,حضوري غيابي
تفـاصيل عمري, هـوى طيِّعــا

تمـاديتَ حتى اغتيال القــوافي
وأسـرفت حتى غــدت بلقعــــا

وقــدّمتُ نهر التـلاقي نميـــرا
فكنـتَ الذي للنـوى أســرعـــا

بــربك مــاذا ؟ ومـــا تـــدّعي
أمـــا كان ليلك لي مصرعــا؟

أمـا كنت تسرق مني الأمـاني
وتهجـــر يــا من لــحبي نـعى

تذكـــر بـأني زرعتُ الحيـــاة
وروداً وفُــــلّاً لنبقـــى معـــــا

ولوًّنتُ يومـك من زهــر قلبي
ونبضي لكأســك من أتـرعـــا

فاتلفتَ روضاً به الزهر يحكي
جميل اصطبـاري , ولا أروعــا

تذكَّـــرْ بــأني جعلتُـــك نســرا
وكنـتَ الفريســة من يَخضعــا

فجربتَ ظفرك في طفل روحي
وكـان احتفـــالك بـي موجعـــا

وأرَّقــتَ ليـــل الوســائد حتـى
ذوتهــا الــدموع ونجــم رعــا

تذكَّــر وكـــم بـتُّ ليلـي وقلبي
ينــاجيك همساً بــأن ترجعـــا؟

فأهملتَ روحي وقلبي وعمري
واغــريت خوفــا لقلبي ســعى

تركت الخريف يضاجع حزني
وسامحتُ طيشـاً غوى وادّعى

وما زلتَ بالموجعــات تـراني
وتُبـدِلُ بالشــوك زهــرا فعـــا

تذكَّــرْ.. وليْتـَـكَ كفــا تواسـي
فمـــا كنتَ كفـــا وﻻ إصبعـــا

رياض شلال المحمدي
11-10-2014, 11:18 AM
**(( أعدت لتكمــل قطـــع الوريــد ... وتحســب انـــك لــي مقنعـــا ؟
.....
فاتلفتَ روضاً به الزهر يحكي ... جميل اصبـاري , ولا أروعــا /

سَأكونُ أوّلَ مَن يُعانقُ عَيْنيّة العتاب الجَميل ، وَإن كنتُ أطلتُ وَقوفًا
عند البيتين أعلاه ، بوركتَ يا شيخَ العاشقين ، وبوركَ الحِسِّ اللطيف
والمِداد النَّقيّ ، سلامي وَمَحَبّتي وَتقديري شاعرَنا الميفاء ))**

هاشم الناشري
11-10-2014, 11:36 AM
ما أجمل المتقارب تحمله حروفك العذبة الندية !

وما أرق العتاب وإن حمل غصّةً من تباريح الجوى والغياب!

لله درّك أيها القلب النابض بالحب والجمال.

دمت متألقًا ودام حرفك الرسالي محلّقًا مبدعا يا أبا الأمين.

كل عام وأنت بخير .

محبتي وتقديري.

محمد ذيب سليمان
11-10-2014, 11:57 AM
شكرا لك ايها الحبيب رياض شلال المحمدي على توجيهك بخصوص البيت

أعدت لتكمــل قطـــع الوريــد ... وتحســب انـــك لــي مقنعـــا ؟

واصبــح

أعدت لتكمــل قطـــع الوريــد ... وتحجب صوتــا غـدا مقنعــا

هبة الفقي
11-10-2014, 12:14 PM
تمـاديتَ حتى اغتيال القــوافي
وأسـرفت حتى غــدت بلقعــــا

وقــدّمتُ نهر التـلاقي نميـــرا
فكنـتَ الذي للنـوى أســرعـــا

ما أجمل هذا العتاب أستاذنا الفاضل وشاعرنا المبدع
محمد ذيب سليمان
أبدعت في التحدث بلسانها كما أنت دوما
نص بهي جميل
لله درك وسحر إبداعك
دمت بكل الخير والإبداع
تقديري

تفالي عبدالحي
11-10-2014, 04:39 PM
يا لها من قصيدة كبيرة .
تذكرني بالشعر الذي يفوح عذوبة و رقة .
تحياتي لك شاعرنا الكبير على هذه التحفة الجميلة و دام لك الشعر و الابداع.

عدنان الشبول
11-10-2014, 05:04 PM
جميل دوما بحضورك أستاذنا ومتميز بشعرك الجميل




دمتم بخير وسعادة

حسين محسن الياس
11-10-2014, 06:31 PM
اخي الشاعر الجميل
محمد
محبتي وجزيل شكري وإعجابي

محمد حمود الحميري
11-10-2014, 07:44 PM
الله الله الله الله
نص جمع بين السلاسة والعذوبة فكان بحق أرق من الفرات

شكرًا أستاذنا ، وتقبل وافر التحايا .

محمد ذيب سليمان
12-10-2014, 04:20 PM
ما أجمل المتقارب تحمله حروفك العذبة الندية !

وما أرق العتاب وإن حمل غصّةً من تباريح الجوى والغياب!

لله درّك أيها القلب النابض بالحب والجمال.

دمت متألقًا ودام حرفك الرسالي محلّقًا مبدعا يا أبا الأمين.

كل عام وأنت بخير .

محبتي وتقديري.



شكرالك اخي الكريم على هذا المرور الجميل
والمداخلة الأنيقة
لقلبك الفرح اخي

عماد أمين
13-10-2014, 05:09 PM
وعلى "المتقارب" يحلو العتاب.
وأي عتاب.
.
نص جميل وانتصار ذكي "لها"
فهل "نتذكر".

مودتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
16-10-2014, 09:24 AM
تمـاديتَ حتى اغتيال القــوافي
وأسـرفت حتى غــدت بلقعــــا

وقــدّمتُ نهر التـلاقي نميـــرا
فكنـتَ الذي للنـوى أســرعـــا

ما أجمل هذا العتاب أستاذنا الفاضل وشاعرنا المبدع
محمد ذيب سليمان
أبدعت في التحدث بلسانها كما أنت دوما
نص بهي جميل
لله درك وسحر إبداعك
دمت بكل الخير والإبداع
تقديري


شكرا لك ايتها الكريمة على هذا المرور العابق
من سحر ما تنثرين من عاطر الحروف
لقلبك الجمال

عبدالله فراجي
16-10-2014, 03:24 PM
رائع هذا الشعر على المتقارب .. رقيق في جرسه و حسه..
دمت بشعر و على شعر أخي محمد ذيب سليمان.

محمد ذيب سليمان
22-10-2014, 08:24 AM
يا لها من قصيدة كبيرة .
تذكرني بالشعر الذي يفوح عذوبة و رقة .
تحياتي لك شاعرنا الكبير على هذه التحفة الجميلة و دام لك الشعر و الابداع.


شكرا لقلبك اخي تفالي على مرورك الحميل
خالص الود

محمد ذيب سليمان
29-10-2014, 09:39 AM
جميل دوما بحضورك أستاذنا ومتميز بشعرك الجميل




دمتم بخير وسعادة


شكرا لك اخي عدنان الشبول على جميل تداخلك
مودتي

محمد ذيب سليمان
09-11-2014, 12:36 PM
اخي الشاعر الجميل
محمد
محبتي وجزيل شكري وإعجابي


شكرا من القلب لدخولك ومداخلتك
مودتي

مازن لبابيدي
09-11-2014, 03:44 PM
فجربتَ ظفرك في طفل روحي
وكـان احتفـــالك بـي موجعـــا

وأرَّقــتَ ليـــل الوســائد حتـى
ذوتهــا الــدموع ونجــم رعــا

تذكَّــر وكـــم بـتُّ ليلـي وقلبي
ينــاجيك همساً بــأن ترجعـــا؟

فأهملتَ روحي وقلبي وعمري
واغــريت خوفــا لقلبي ســعى



قصيدة غضة عذبة الحرف ندية العبارة .
ومناجاة وبوح وشكوى غنية بالعاطفة تمض شغاف القلب .
أخي الشاعر الكبير الرائع الأستاذ محمد ذيب سليمان ، شكرا لهذا الهطل المروي الجميل

تقديري ومودتي

غلام الله بن صالح
09-11-2014, 04:33 PM
قصيدة راقية
دمت بهذا االالق
تقديري

محمد ذيب سليمان
24-11-2014, 06:50 PM
الله الله الله الله
نص جمع بين السلاسة والعذوبة فكان بحق أرق من الفرات

شكرًا أستاذنا ، وتقبل وافر التحايا .



لقلبك الفرح اخي الشاعر محمد الحميري
شكرا لك على اناقة المرور والمداخلة
كن بخير دائما

عبد اللطيف السباعي
24-11-2014, 08:02 PM
الشعر من أهل الشعر حلو مذاقه عذب مورده..
الشاعر القدير الأستاذ محمد ذيب سليمان..
كنتُ هنا وأطلتُ الوقوف عند خريدتك الرائعة..
تقبل تقديري الكبير.

محمد ذيب سليمان
12-06-2015, 02:57 PM
وعلى "المتقارب" يحلو العتاب.
وأي عتاب.
.
نص جميل وانتصار ذكي "لها"
فهل "نتذكر".

مودتي وتقديري



شكرا لحضورك البهي اخي الحبيب عماد امين
لقلبك الفرح
مودتي

محمد ذيب سليمان
01-07-2015, 08:11 PM
رائع هذا الشعر على المتقارب .. رقيق في جرسه و حسه..
دمت بشعر و على شعر أخي محمد ذيب سليمان.


بوركت اخي عبد الله فراجي
على جمال دخولك ومداخلتك
بساتين فرح لقلبك

محمد ذيب سليمان
14-11-2016, 12:03 PM
قصيدة غضة عذبة الحرف ندية العبارة .
ومناجاة وبوح وشكوى غنية بالعاطفة تمض شغاف القلب .
أخي الشاعر الكبير الرائع الأستاذ محمد ذيب سليمان ، شكرا لهذا الهطل المروي الجميل

تقديري ومودتي



شكرا لقلبك ايها الاخ والحبيب

مودتي لمرورك ورقة مداخلتك

ناديه محمد الجابي
15-11-2016, 10:24 AM
أجمل آيات عتاب تجود به مشاعر نابضة بالصدق والجمال
تحدثت على لسانها .. فأبدعت بعمق وجمال في التصوير، وبراعة في رسم الحروف
طابت لي مرافقة هذا البوح العامر بالبهاء والجمال
دام ألقك الزاهر. :0014:

محمود العيسوي
15-11-2016, 12:25 PM
الله الله الله

ما أروع هذا البيان، وما أرق هذا العتاب


اتذكـــر بـأني زرعتُ الحيـــاة
وروداً وفُــــلّاً لنبقـــى معـــــا

ولوًّنتُ يومـك من زهــر قلبي
ونبضي لكأســك من أتـرعـــالعتاب

محمد ذيب سليمان
14-01-2017, 12:47 PM
قصيدة راقية
دمت بهذا االالق
تقديري


شكرا لجمال مرورك ايها الحبيب
مودتي