المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زيت وزيتون



عدنان الشبول
11-10-2014, 12:42 PM
يا قاطف الزّيتونِ في بلدي = أرسلْ إلى المشتاقِ كميّةْ

جهِّزْ من العبواتِ أوسطها = واكتبْ إلى العدنانِ مهديّةْ




واختر من الحبّات أفضلَها = واخلِصْ بها الأشواقَ والنّيّةْ




إن شئتَ فابعثها مخلّلةً= أرجوكَ لا ترفعْ عنِ (الميّةْ)




وابعثْ لنا زيتا نُغمِّسُهُ = وبقربهِ المقدوسُ ( سَطْليّة)




كلماتنا بالحبِّ نبْعثُها = محميةً منّا ومرضيّةْ

هاشم الناشري
11-10-2014, 01:12 PM
والله لو كنتُ منهم لما تأخرت عليك ولكننا عالة على منتجات(كابوليفا)!

ولكنها ستصلك بإذن الله ، فمثل هذا النداء لا يردّ صاحبه خاصة أنك لم تثقل
في الطلب (ميّه) فقط !!

سلامي لقلبك يا أنيق الحرف.

محبتي وتقديري.

محمد ذيب سليمان
11-10-2014, 01:38 PM
مااااجمل نسجك وهو يقف بينم الفكاهة والجدية
فقد اتيت مطلبك بصورة فكاهية جميلة
وللعلم هذا اللون صعب وليس بسهل
سيصلك ولو في رسالة
مودتي

يوسف الصالحي
11-10-2014, 01:44 PM
هذا هو الشعر حين يخرج من الرسميات
ليعانق الحياة اليومية بتفاصيلها وبساطتها
فليس من السهل إنزال الشعر من برجه العاجي وتطويعه ليحوم حول الناس في الأسواق والمجالس والمقاهي
دمت متألقا أخي عدنان

تفالي عبدالحي
11-10-2014, 04:25 PM
نص عذب و جميل .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

عدنان الشبول
11-10-2014, 05:18 PM
والله لو كنتُ منهم لما تأخرت عليك ولكننا عالة على منتجات(كابوليفا)!

ولكنها ستصلك بإذن الله ، فمثل هذا النداء لا يردّ صاحبه خاصة أنك لم تثقل
في الطلب (ميّه) فقط !!

سلامي لقلبك يا أنيق الحرف.

محبتي وتقديري.


وأنا أعلم أنّكم ممن لا يتأخر عن فعل الخير أبدا ( خاصة للمساكين أمثالي)
سلامي لكم أستاذنا الجميل هاشم الناشري

وكما رأيت لم أطلب أكثر من مئة عبوة من الحجم الوسط ( حتّى) ولم أثقل ههههه


هي رسالة خفيفة بعثتها لإخوتي في سهول حوران الخصبة في شمال الأردن ، حيث موسم قطاف الزيتون هذه الأيام وعصره
مع أن المشكلة عادة تكمن في صعوبة قوانين الطيران لمثل هذه المنتجات !!


ورغم أن كل شيء موجود في بريطانيا وتحديدا لندن ، ولكن يبقى لزيتنا وزيتوننا مذاق مختلف ( خصوصا إذا كانوا من شجرنا الذي زُرِع بيدي وأيدي إخوتي أيام طفولتنا )



لكم تحيتي ومحبتي وتقديري

حسين محسن الياس
11-10-2014, 06:22 PM
الاخ عدنان
نص شعري جميل وخفيف
يذكرنا هذا النص بشعر الاخوانيات
لك مني كل التقدير

محمد حمود الحميري
11-10-2014, 07:05 PM
لو كانت أرضنا تزرع الزيتون لأتيتك به قبل أن يرتد إليك طرفك
تلبية لطلبك ، فمثلك لا يُرَدُّ له طلب .

بوركت أخي الرائع .

عدنان الشبول
12-10-2014, 01:50 PM
مااااجمل نسجك وهو يقف بينم الفكاهة والجدية
فقد اتيت مطلبك بصورة فكاهية جميلة
وللعلم هذا اللون صعب وليس بسهل
سيصلك ولو في رسالة
مودتي


ما أروعك وما أجملك أستاذنا الجميل!

هذا اللون الشّعري بلون خضار زيت الزيتون البلدي ، لا يعشقه إلا المعذّبون في عشق الأرض وزيتونها وكل أشجارها !



شكرا لكم مروركم الجميل المعطّر والذي يذكرني بالأصالة والنقاء


لكم تحيتي

علي العبادي
13-10-2014, 08:20 PM
الله ما ارق شِعرك أخي عدنان
خطرَ في بالي أن أرسل لك( تمراً) من العراق
لعله يغنيك عن الزيتون..!
دام حرفك الجميل

نبيل أحمد زيدان
13-10-2014, 09:47 PM
الأخ الفاضل عدنان الشبول الموقر
جميلة أخي حلتها من صاحبها
حسوب حسابي
إن كان دين حط رطلين
وإن كان حاضر
(وقية)
بوركت أخي لك المحبة والتقدير

عدنان الشبول
16-10-2014, 02:07 AM
هذا هو الشعر حين يخرج من الرسميات
ليعانق الحياة اليومية بتفاصيلها وبساطتها
فليس من السهل إنزال الشعر من برجه العاجي وتطويعه ليحوم حول الناس في الأسواق والمجالس والمقاهي
دمت متألقا أخي عدنان


حياك الله أخي يوسف الصالحي ومرحبا بكم بين كلماتي البسيطة والمتواضعة .
وأنا معك أخي الكريم ، فالشعر إن لم يعبر عن كل تفاصيل الحياة فلم هو

الشعر للسياسة وللإقتصاد وللنقد وللتشجيع على الخير وتبيان الأمور في شتى نواحي الحياة
وهو كذلك للحياة اليومية بكل تفاصيلها ومعالمها

(( مرّة قال لي أخي مازحا - لكثرة كتابتي الشعر في أي شيء- قال : " أظنّك تكتب الشعر بصحن الفول كذلك " فقلت له نعم وقد كتبت وأسمعته قصيدة الفول وكانت بالعامية

كما للقصائد وقع في مواطن الأوطان وعشقها والدفاع عنها ، فكذلك بعض الكلام البسيط من الشعر له وقعه حين يلامس الواقع ويرسمه بدقة ، فالشعر عليه أن يرسم حياة الشاعر من جميع جوانبها ويرسم الحياة في أكثر من لوحة



سعدت بوجودكم وبتعقيبكم الجميل الذي أسعدني جدا



دمتم بخير وسعادة

عدنان الشبول
20-10-2014, 07:30 PM
نص عذب و جميل .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

دمتم بخير أخي تفالي وشكرا لكم حضوركم وإشادتكم


لكم ألف تحية

محمد تمار
20-10-2014, 08:13 PM
رائعة بهية
بوركت وبورك قلمك
وجزى الله الزيتون خيرا
خالص مودتي

عدنان الشبول
23-10-2014, 06:17 PM
الاخ عدنان
نص شعري جميل وخفيف
يذكرنا هذا النص بشعر الاخوانيات
لك مني كل التقدير


ولكم مني كل الحب والمودة والتقدير

سعدت بمروركم وحضوركم وتعليكم الجميل

شكرا لكم وألف تحية

عدنان الشبول
28-10-2014, 03:04 AM
لو كانت أرضنا تزرع الزيتون لأتيتك به قبل أن يرتد إليك طرفك
تلبية لطلبك ، فمثلك لا يُرَدُّ له طلب .

بوركت أخي الرائع .

ومثلك أيها الحبيب لا يقول إلا صادقا ، تمرّ دائما وتفيض علينا بحسن خلقك وأدبك وكرمك


حفظك الله أيها الجميل برعايته


مليون تحية برائحة زيت الزيتون

عدنان الشبول
07-02-2016, 04:59 PM
الله ما ارق شِعرك أخي عدنان
خطرَ في بالي أن أرسل لك( تمراً) من العراق
لعله يغنيك عن الزيتون..!
دام حرفك الجميل

شكرا لكم أخي علي ، وشهادة أعتز بها
هات من تمر العراق هات .. فهو رفيق زيتون الأردن وزيته ( أيضا لا تكثر .. يكفي منك خمسين عبوة ههه)


دم بخير أبدا

ناديه محمد الجابي
07-02-2016, 08:21 PM
ودائما هى هكذا النفس تهفو إلى كل ما هو من الوطن
حيث يبقى له مذاق خاص تشتاقه الروح قبل الفم.
ما يعجبني في شعرك هو البساطة والعفوية
التي تطرب الذائقة وتدل على تميز
القدرة الشعرية.
سلمت أناملك. :001:

ناديه محمد الجابي
07-02-2016, 08:24 PM
والله لو كنتُ منهم لما تأخرت عليك ولكننا عالة على منتجات(كابوليفا)!

ولكنها ستصلك بإذن الله ، فمثل هذا النداء لا يردّ صاحبه خاصة أنك لم تثقل
في الطلب (ميّه) فقط !!

سلامي لقلبك يا أنيق الحرف.

محبتي وتقديري.


أين انت أيها الشاعر الرائع الكريم
تشتاقك الواحة واهلها .:vio::os:

عبدالمولى منصور زيدان
07-02-2016, 10:11 PM
احترامي وتقديري لك أستاذ
كلمات جميلة

د. محمد حسن السمان
18-02-2016, 09:39 AM
الأخ الغالي الشاعر عدنان الشبول
قرأت القصيدة منذ مدة , وبقيت في ذاكرتي , واليوم صباحا كنا في حديث عن الزيتون , وعراقة تناول الزيتون , وفضائل الزيتون الصحية , وقلت للمحاورين : والله إن هناك قصيدة جميلة للشاعر عدنان الشبول , منشورة على صفحات موقع الواحة المباركة , وسأسمعكم القصيدة , وطبعا كما توقعت , فقد أسبغت القصيدة على الجو , مرحا وحبورا , وبدأت التعليقات التي لا تنتهي , والقصيدة جميلة مرحة , حلوة الجرس , ترسم صورة تراثية حياتية , وهذه نقطة جميلة .
تقبل تقديري وإعجابي

د. محمد حسن السمان

أشرف حشيش
18-02-2016, 10:09 AM
هذه الارتجاليات الراقية العفوية التي لا يقف في طريق قوافلها عائق هي دليل على صحة وصدق المشاعر

طبت يا عاشق الزيتون ودام حرفك مرحا كروحك يضيء من غير أن تمسسه نار

عادل العاني
18-02-2016, 02:45 PM
أنت جميل هنا عدنان

فما أجمل الزيتون ...

وما أصح زيت الزيتون

أجدت الصياغة والتعبير ...

ولا تنسانا مما طلبت .. عبوة واحدة تكفي , لكن لا تجعلها ( مفخخة )

تحياتي وتقديري

ليانا الرفاعي
18-02-2016, 02:56 PM
يا أخي عدنان راحت عليك والله زيت السنة كان غير شكل معقد وصافي وريحته تخترق العبوات المغلقة
خلي لندن تنفعك
تحيتي وتقديري

خالد صبر سالم
18-02-2016, 07:28 PM
عذوبة بالجمل الشعرية وطرافة رائعة بالفكرة
شاعرنا الجميل الاستاذ عدنان
دمت بفرح وشعر
محبتي وتحيتي

احمد المعطي
18-02-2016, 09:50 PM
زيتونتي في القلبِ حاضرَةٌ
..................وثمارُها والحَقُّ شرقيّةْ
ظلّتْ هناكَ وعشتُ أذكرُها
...................وَجُذورُها لم تزَلْ حيّهْ
وبزيْتها غمَّستُ زعترَها
............وَخبزْتُ بالطابونِ "صينيّة"
واليوم في عيْنيَّ حائرَةٌ
................تنسابُ فوق الخَدّ ناريّة
أهديكَ من زيتونتي فنناً
...........بالحَبِّ مقطوفاً "على النيّة"
يا عاشق الزيتونِ في وطني
...............زيتونتي بالحُبِّ مَرْويّةْ

د. سمير العمري
12-03-2016, 01:19 AM
وجبة غذائية للفطور وافرة ووجبة شعرية كاملة أعادت لي بسمة قديمة يوم سمعتك تلقيها ودار حولها حوار لطيف.

دمت الشاعر الجميل والإنسان النبيل ولا فض فوك!

تقديري

عدنان الشبول
12-10-2016, 09:00 AM
الأخ الفاضل عدنان الشبول الموقر
جميلة أخي حلتها من صاحبها
حسوب حسابي
إن كان دين حط رطلين
وإن كان حاضر
(وقية)
بوركت أخي لك المحبة والتقدير


هههههه
أسعدكم الله وأبهجكم ( بنعتبره دين )


وها هو موسم الزيتون قد حل لهذا العام



محبتي

عدنان الشبول
13-10-2016, 12:38 PM
رائعة بهية
بوركت وبورك قلمك
وجزى الله الزيتون خيرا
خالص مودتي


وجزاكم الله خيرا

تشتاق اليكم الواحة وأهلها

احمد المعطي
13-10-2016, 01:33 PM
زيتونتي في القلبِ حاضرَةٌ
..................وثمارُها والحَقُّ شرقيّةْ
ظلّتْ هناكَ وعشتُ أذكرُها
...................وَجُذورُها لمّا تزَلْ حيّهْ
وبزيْتها غمَّستُ زعترَها
............وَخبزْتُ بالطابونِ "صينيّة"
واليوم في عيْنيَّ حائرَةٌ
................تنسابُ فوق الخَدّ ناريّة
أهديكَ من زيتونتي فنناً
...........بالحَبِّ مقطوفاً "على النيّة"
يا عاشق الزيتونِ في وطني
...............زيتونتي بالحُبِّ مَرْويّةْ



** سقطت ألف "لمّا" في عجز البيت الثاني ولم اتنبه لها في حينه

عبده فايز الزبيدي
14-10-2016, 06:04 PM
قصيدة ظريفة و جميلة
بوركت شاعرنا الرائع.

محبكم