المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا بوشُ ويحــكَ!!



جمال حمدان
22-03-2003, 01:06 PM
يا بوشُ ويحكَ إنَّهُ لعراقُ=فالعِزُّ فوقَ ربوعِهِ خفَّاقُ !
هذا عِـراقُ القادسيَّةِ والأُلَى=للمجدِ سَرْجُ خيولِهمْ سبَّاقُ
أينَ التَّتارُ وأينَ منْ سبقوكَ لو=أدركتَهمْ لأصابَكَ الإطراقُ !
كم بينَ دِجلة والفُراتِ منَ العِدَا=دُفِنُوا وظلَّ عراقُنا العملاقُ
بالأمسِ قد هـدَّ الخليلُ بمعولٍ=صنمًا كمثلك , وانحنتْ أعناقُ
فالله ساقكَ حيثُ حتفكَ فانتظرْ=يوما ستطبقُ فوقكَ الآفاقُ !
يا بوشُ إنَّ أبَاك قبلكَ فاجرٌ=بئسَ الجذُورُ وبئستِ الأخلاقُ !
ماذا أقولُ ومن ألومُ إذا أرى=صمتَ العروبةِ والدماءُ تراقُ ؟
يا خادمَ الحَرَمَين ماذا تَرتَجي=عند الإلهِ إذا شكتكَ عراقُ ؟
فَمِنَ الحِجَاز تغيرُ خيلُ عـدوِّنا=ومن الكوَيتِ ودَوحَةٍ تنسَاقُ
إن كانَ ذا الدِّينُ الحنيفُ بشرعِكمْ= هلْ ظلَّ كُـفْرٌ في الورى ونِفاقُ ؟
بغدادُ يا نبضَ العروقِ وروحنا =بلْ أنتِ أجملُ ما رأتْ أحداقُ
فَعَلىَ عَـلِيٍّ والعراقِ تحيَّةٌ=ما جَـالَ في جَنبَاتِها عُشَّاقُ
وعلىَ الفُراتِ وضفَّتيهِ سلامةٌ=ما لاحتِ الأغصانُ والأوراقُ
تفديكِ يا أختَ الرَّشيدِ نفوسُنا=ويَهونُ دونَ عِراقِنَا إنفاقُ
يا دِجلةَ التَّاريخِ قومي جَـدِّدي=سِفْـرَ البُطولةِ فالهلالُ محاقُ !
سيفانِ في الأقصىَ ودِجلةَ ردَّدَا=الله أكبرُ واشْرَأبَّ بُراقُ
ربَّاهُ سدِّدْ رميَّ كلِّ مُجاهدٍ=واقبلْ بعدْنٍ من لها يشتاقُ !


مع تحياتي

جمال حمدان

بن عمر غاني
22-03-2003, 08:06 PM
أخي حمدان التاريخ يسجل الآن
هذه القصيدة ستبقى للتاريخ وللاجيال اللاحقة
لقد أحسنت والله

رباه سدد رمي كل مجاهد***واقبل بعدن من لها يشتاق

كلمات في الصميم

ياسمين
23-03-2003, 09:33 AM
بوش العظيم
فى ارضنا حلم
وفى اوطاننا شعوب
تغنى بالحب
تنعم بالايمان
فالدين دين الله
تحمله جوانحنا بكل الحب فينا والجلال
حتى اتت يوما جيوش الموت
طافت فى الشوارع
بين اطلال المساجد
فوق اعناق الرجال
كانت دماء الارض تصرخ فى الربوع
وحولنا تبكى الظلال

,
,
اخى العزيز جمال
لا ادرى ماذا اقول عن هذه القصيدة
انها بحق رائعة فى صدق الاحساس
لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

بندر الصاعدي
25-03-2003, 10:53 PM
يا بوش ويحكَ إنّهُ لعراقُ=في النيل منهُ يصيبك الإرهاقُ
هلاً سمعتَ زئير أسدِ ربوعها=يا من حواك بذي الحياةِ نعاقُ
بذلوا النفوس لدينهم وديارهم=ليسوا كحالك همّهُ الأرماقُ
طلبوا الشهادة وهي أثمنُ مقصدٍ= بدمٍ يطيب لمؤمنٍ إنفاقُ
فالوعد يوم الفصل لستَ بمؤمنٍ=يا فاجراً ما ظلَّ فيكَ خلاقُ
فاخسأ بجهلكَ ولتعشْ متكبّراً=والنصرُ حين يشاءهُ الخلاقُ
تمشي خلاف معاهدٍ ووثائقٍ=ولتلكِ من سوء الصفاتِ نفاقُ
ميثاقنا للهِ دوماً صادقٌ=وبهِ توجّب للورى الميثاقُ
أخلاقنا شرفت بدين إلهنا= وبغيرهِ لا تشرف الأخلاقُ
كأس البغيض إذا صببت زلالها=ما طاب فيها للحياة مذاقُ
وإذا العقود بلا النوايا أُرفقتْ= لخيانةٍ فلِتحرقِ الأوراقُ
بل كلّ نفسٍ سّر صاحبها بها=جوراً فأولى مسّهِ الإحراقُ
عجبي من الدنيا وعمقِ شهيقها=وإلى النفوس تغوّرتْ أعماقُ
أبناء كفرٍ يعقدون مظالماً=والمسلمون تنافرٌ وشقاقُ
والظلم غطّى في الديار ربوعها=يكفي فقد كفرتْ بهِ الأحداقُ
كثرتْ جرائم عصرنا فكأنّنا=في مصرحٍ علقتْ بهِ الحملاقُ
حسبي الإله وحسب كلّ موكّلٍ=فهو الذي بهِ تُخلق الأعلاقُ
وفوارقُ الأحياءِ سوف يضمّها=قبرٌ فلا قزمٌ ولا عملاقُ
ماذا نكون وفي العراق مذابحٌ=فيها الدماء على الربوع تُراقُ
أم أننا شعبٌ أهان لأصلهِ=فدنتْ بنا الأنسابُ والأعراقُ
يا ربُّ عونك ما جرى في أمّةٍ=نستْ الكتابَ وحالها إغراقُ
إنّي إليك شكوتُ كلَّ مصيبةٍ=يا ربُّ إنك قادرٌ رزّاقُ
فرّج هموم المسلمين جميعهم=وانصرْ عباداً ترتجيكَ عراقُ
فادعوا بني الإسلامِ إنّ دعاءنا=عن عدّةٍ لعدوّنا سبّاقُ








أستاذي الحبيب جمال حمدان أخجل بأن أضعها ضمن رائعتكم ولكن فورةُ الدم واحدة ونحيبنا يرتدُّ من الأعماق في صدىً يضمهُ وادينا , أسأل المولى سباحنهُ وتعالى أن يثبّتنا بإيمانهِ ويلهمنا الصواب ويهدينا الصراط المستقيم وينصرنا بقدرتهِ جلّ وعلا .
دمت بخير .
في أمان الله .

معاذ الديري
29-03-2003, 02:55 AM
تحية لصوت جمال الذي لا يقل قوة عن اصوات الحرب.
تحية لصداه لدى اخي بندر.
شكرا لكل هذا السيل.

وتحية عاطرة لياسمينة بينهما.

......

ما دخل اليهود من حدودنا
وانما تسربوا كالنمل من عيوننا.