المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : .. بعـــد التأمـــــل ..........



موسى الجهني
04-11-2014, 10:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته










لعمركِ إنَّ في نفسي كلاما
وليس كمَن تبصَّرَ مَن تعامى

لقد تاهتْ دمائي في عروقي
تدور بها وما رامتْ مراما

أما في هذه الأيامِ يومٌ
نميطُ به عن الدنيا اللثاما

أتسهرُ أعينٌ لينامَ ليلٌ!
وتأرَقُ ثم تُتَّهمُ اتهاما

أتُقتلُ أنفسٌ ليعيشَ موتٌ
وهل خُلقتْ نفوسٌ كي تُضاما!

أنركبُ في خِضَمِّ العيشِ عُمْراً
لنلقى في شواطئِهِ الحِماما!

ومَنْسِيِّيْنَ ما خُلقوا ليُنسَوا
قد انصرموا مع الدهرِ انصراما

طموحاتٌ جراحاتٌ وجوهٌ
كم ابتسمتْ ولم تلقَ ابتساما

نداءاتٌ يعودُ لها صداها
ليُلقيَ من جناحيهِ الملاما

وفي أقصى أقاصي الأرضِ ثكلى
وجاثيةٌ على جُثثِ اليتامى

أرى الأيامَ إن ربَّتْ كراماً
فكم تركتْ على لُؤمٍ لِئاما

أساقيَتي رُويدَكِ فاعصِري مِن
صِلابِ الصخرِ في كأسي مُداما

ولا تُبقي ولا تذَري لعقلٍ
مجالاً أو لذي عقلٍ مُقاما

وأنسِينا قضايانا وقُصِّي
علينا من حكاياتِ القُدامى

وقولي: كلُّ هذي الأرضِ كانت
كعُشٍّ حين ينتظمُ انتظاما

فلا شرقاً ترون ولا جنوباً
ولا غرباً ترون ولا شآما

وكان الناسُ إخواناً لأمٍّ
وكانوا لا اتِّهامَ ولا انتقاما

يوصِّي بعضُهم بعضاً ببعضٍ
وإن بلغوا من الحبِّ التَّماما

فما استوصتْ بنا الأيامُ خيراً
وقد هدمتْ لكي تبنيْ الحُطاما

ولا أَلقتْ لنا الأرَضونَ بالاً
ولم تُبدِ السماوتُ اهتماما

كأنَّ الدهرَ وصَّى حين وصّى
على ألَّا نرى فيهِ سلاما

ولِي حُلُمٌ ترامَتْهُ الليالي
فلا خلفاً أراهُ ولا أماما

على عتَباتِ كلِّ صباحِ عامٍ
أُطِلُّ لعلَّ في الأعوامِ عاما

ومُنكسراً أعودُ وألفُ جرحٍ
معي للناسِ لم يلقَ الْتِئاما

حملتُ لواءَ كلِّ الناسِ حتَّى
كأنَّ لهم على عنقي ذِماما

لهم أوقدتُ من قولي شموعاً
وأشرعتُ القصيدَ لهم خياما

أيُرجى من شتاتِ الغيم غيثٌ
وما الْتمَّتْ له السحُبُ التِماما

أيُرجى من سكونِ الريحِ غيمٌ
وما التَطَمَتْ له الريحُ التطاما

أيُرجى من جميعِ الناسِ شيءٌ
وما قاموا له حقَّاً قياما

موسى الجهني

عدنان الشبول
04-11-2014, 11:37 PM
ما أجملها من قصيدة وافرة الجمال وصادقة الإحساس



حفظ الله أوطاننا وأهلنا في كل مكان




لكم ألف تحية

عبد السلام دغمش
05-11-2014, 04:17 AM
" ايرجى من شتات الغيم غيث
وما التمت له السحب التماما"

قصيدة جميلة جلتّ فيها على مواطن الالم ،وصفت فيها الداء والدواء.
لا فضّ فوك شاعرنا الكريم.
تحياتي.

مازن لبابيدي
05-11-2014, 05:09 AM
حملتُ لواءَ كلِّ الناسِ حتَّى
كأنَّ لهم على عنقي ذِماما

لهم أوقدتُ من قولي شموعاً
وأشرعتُ القصيدَ لهم خياما

------------------------

جميل جدا ، لا فض فوك

المبدع الشاعر موسى الجهني

قصيدة قوية المعنى والمبنى والطرح ، غنية بالعاطفة والتراكيب الجميلة .


أتُقتلُ أنفسٌ ليعيشَ موتٌ
وهل خُلقتْ نفوسٌ كي تُضاما!

بيت قوي المعنى ، إلا أن تنكير نفوس في الشطر الثاني أضعفه ، والأصح في هذا التساؤل أن يكون : وهل خلقت النفوس (أو الأنفس) لكي تضاما ، مع اعتبار الشطر الأول الذي تساءلت به متعجبا أن تقتل أنفس ليعيش موت حيث يصح التنكير لأنه يتعلق بحادثة محدودة ، أما التساؤل في الشطر الثاني فالمقصود به - حسب فهمي وترجيحي - عموم الجنس حيث يقتضي التعريف هنا .

تقديري لك أخي الشاعر المبدع موسى الجهني

وتحيتي

صهيب العاصمي
05-11-2014, 09:46 AM
جميلة ومؤثرة يا أيها العذب .. أستاذي

نفس عالي وقافية رائعة ..

بوركت بوركت ربي يرضى عليك ..

....

همسة للأستاذ الحبيب مازن لبابيدي

تحليلك البيت الذي عقّبت عليه

يرفع درجاته سياق النّص لأنه من ضمنها ..

( وجهة نظر)

نهلة عبد العزيز
05-11-2014, 07:20 PM
قصيد جميل وبديع تشملهُ الروعةُ
ويَسكُنهُ البَوح الرصين
اخي الفاضل
أتمنى لك التوفيق دائمًا لتتحفَنا
بمطر الحُروف الهَتون
لأوطاننا الأمان
ولقلمك كل التقدير والاحترام

موسى الجهني
07-11-2014, 03:22 PM
ما أجملها من قصيدة وافرة الجمال وصادقة الإحساس



حفظ الله أوطاننا وأهلنا في كل مكان




لكم ألف تحية
اشكرك اخي الكريم على حضورك الطيب

موسى الجهني
08-11-2014, 09:24 PM
" ايرجى من شتات الغيم غيث
وما التمت له السحب التماما"

قصيدة جميلة جلتّ فيها على مواطن الالم ،وصفت فيها الداء والدواء.
لا فضّ فوك شاعرنا الكريم.
تحياتي.

جزاك الله خيرا والف شكر لك


تحيتي

حيدرة الحاج
08-11-2014, 10:10 PM
أساقيَتي رُويدَكِ فاعصِري مِن
صِلابِ الصخرِ في كأسي مُداما

ولا تُبقي ولا تذَري لعقلٍ
مجالاً أو لذي عقلٍ مُقاما

وأنسِينا قضايانا وقُصِّي
علينا من حكاياتِ القُدامى

سلام الله عليك ايها المبدع ورفقا بنا فقد امتعت فعلا واجدت على وافرية زادتها جملية وروحا

ولكن ان نحن سمعنا قصص القدامى زاد ما بنا من كمد وغم لاننا على خلاف ما وصلوا من عز وتمكين

تقبل اعجابي شاعرنا وعذرا على تدخلي وتعقبي وذلك لما رايت من شاعرية في نصوصك....أخوك حيدرة

موسى الجهني
10-11-2014, 11:01 PM
حملتُ لواءَ كلِّ الناسِ حتَّى
كأنَّ لهم على عنقي ذِماما

لهم أوقدتُ من قولي شموعاً
وأشرعتُ القصيدَ لهم خياما

------------------------

جميل جدا ، لا فض فوك

المبدع الشاعر موسى الجهني

قصيدة قوية المعنى والمبنى والطرح ، غنية بالعاطفة والتراكيب الجميلة .


أتُقتلُ أنفسٌ ليعيشَ موتٌ
وهل خُلقتْ نفوسٌ كي تُضاما!

بيت قوي المعنى ، إلا أن تنكير نفوس في الشطر الثاني أضعفه ، والأصح في هذا التساؤل أن يكون : وهل خلقت النفوس (أو الأنفس) لكي تضاما ، مع اعتبار الشطر الأول الذي تساءلت به متعجبا أن تقتل أنفس ليعيش موت حيث يصح التنكير لأنه يتعلق بحادثة محدودة ، أما التساؤل في الشطر الثاني فالمقصود به - حسب فهمي وترجيحي - عموم الجنس حيث يقتضي التعريف هنا .

تقديري لك أخي الشاعر المبدع موسى الجهني

وتحيتي

اهلا وسهلا ومرحبا بك اخي الكريم
اشكرك على حضورك الطيب وملاحظتك ووجهة نظرك محل اهتمامي
ولكن التساؤل في البيت كان تساؤلاً واستنكاراً على القتل لا على الموت

وشكراً لك مرةً أخرى

موسى الجهني
11-11-2014, 06:28 PM
جميلة ومؤثرة يا أيها العذب .. أستاذي

نفس عالي وقافية رائعة ..

بوركت بوركت ربي يرضى عليك ..

....

همسة للأستاذ الحبيب مازن لبابيدي

تحليلك البيت الذي عقّبت عليه

يرفع درجاته سياق النّص لأنه من ضمنها ..

( وجهة نظر)


اشكرك اخي الغالي
حضورك زادني بهجة
شكرا لك كل الشكر

موسى الجهني
12-11-2014, 03:46 PM
قصيد جميل وبديع تشملهُ الروعةُ
ويَسكُنهُ البَوح الرصين
اخي الفاضل
أتمنى لك التوفيق دائمًا لتتحفَنا
بمطر الحُروف الهَتون
لأوطاننا الأمان
ولقلمك كل التقدير والاحترام

شكرا لك اختي الكريمة على حضورك
الف شكر

محمد حمود الحميري
12-11-2014, 07:26 PM
جميلة ومعبرة ،
لا فض فوك شاعرنا الرائع ،
دمت مبدعًا .

موسى الجهني
15-11-2014, 11:55 AM
أساقيَتي رُويدَكِ فاعصِري مِن
صِلابِ الصخرِ في كأسي مُداما

ولا تُبقي ولا تذَري لعقلٍ
مجالاً أو لذي عقلٍ مُقاما

وأنسِينا قضايانا وقُصِّي
علينا من حكاياتِ القُدامى

سلام الله عليك ايها المبدع ورفقا بنا فقد امتعت فعلا واجدت على وافرية زادتها جملية وروحا

ولكن ان نحن سمعنا قصص القدامى زاد ما بنا من كمد وغم لاننا على خلاف ما وصلوا من عز وتمكين

تقبل اعجابي شاعرنا وعذرا على تدخلي وتعقبي وذلك لما رايت من شاعرية في نصوصك....أخوك حيدرة

اشكرك اخي الكريم كل الشكر على كلامك الجميل

شكرا لك

خليل حلاوجي
15-11-2014, 01:50 PM
كأنَّ الدهرَ وصَّى حين وصّى
على ألَّا نرى فيهِ سلاما






السلام هو الأصل .. والإنسان يختار الكراهية فيتشوه هذا الأصل وتشتعل المنازعات والحروب ..





راق لي هذا النص ..


تقديري.

موسى الجهني
16-11-2014, 06:13 AM
جميلة ومعبرة ،
لا فض فوك شاعرنا الرائع ،
دمت مبدعًا .

الجميل حضورك الكريم

الف شكر لك

موسى الجهني
17-11-2014, 10:03 AM
السلام هو الأصل .. والإنسان يختار الكراهية فيتشوه هذا الأصل وتشتعل المنازعات والحروب ..





راق لي هذا النص ..


تقديري.


اشكرك كل الشكر اخي الغالي

سامي الحاج دحمان
23-03-2015, 10:18 AM
أيُرجى من جميعِ الناسِ شيءٌ
وما قاموا له حقَّاً قياما


قصيد باذخ بحرفه و سبكه و ما حمل و احتمل من المعاني و الصور

محبتي و تقديري

موسى الجهني
17-11-2016, 03:14 AM
أيُرجى من جميعِ الناسِ شيءٌ
وما قاموا له حقَّاً قياما


قصيد باذخ بحرفه و سبكه و ما حمل و احتمل من المعاني و الصور

محبتي و تقديري

اشكر لك حضورك الجميل اخي الغالي