المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زمن العجائب ....... عاهد الشريف



عاهد سليم الشريف
09-11-2014, 07:57 PM
سألتك كيف تهون المكارمْ= وكيف يقيمُ على الحكم ظالمْ
وكيف يصير الحرام حلالا= ويصبح ابن الكريمة خادمْ
اذا كان ذئب الكنانة راض = وشيخ الخليج عليها يساومْ
وقد بات كلب الأمير أميرا= فمن ذا تلوم ومن ذا تهاجمْ
ألا لعنة الله في كل حين = على من تجبر أو بات ظالمْ
ولا لا بكت فوقكم باكيات= ولا ذُرف الدمع حين المآتمُ
ولا ناحت الثاكلات عليكم= ولا أ مطرت سابحات الغمائمْ
سيندم أهل العروبة يوما= ويبكي علينا كبار الأكارمْ
وقد تنتهي الحرب يوما ولكن= غبار المعارك لا زال قائمْ

مصطفى حمزة
16-11-2014, 06:37 AM
الأكرم عاهد
أسعد الله أوقاتك
ربما الأصح لو سميتَه زمن ( الرؤوس ) الفاسدة .. أو زمن البلاء الأعظم .. وما بلاؤنا إلا ( برؤوسنا ) !
أبيات تعكس فكراً نبيلاً آلمه التكالب علينا قصعة ً ما لها حارس .. ورغم أنها في معظمها تقريرية مباشرة
لكنها تُثير بعاطفتها وغيرتها أكثر من الصورة .
- ولا لا بكتْ = ألا لا بكت
تحياتي

ربيحة الرفاعي
23-11-2014, 06:18 PM
فكر كريم ووعي للواقع قويم في نص شعري رائق طاب لحنا ومعنى

استوقفني فيه بعض أمر أضيف منه إلى ما تقدم في تعقيب الدكتور سميرالعمري
وكيف يصير الحرام حلالا= ويصبح ابن الكريمة خادمْ
في إقحام همزة القطع في إبن إقلاق للذائقة
نقف في خادم على الألف .. خادما

دمت بخير أيها الفاضل
تحاياي

د. سمير العمري
04-09-2016, 01:20 AM
قصيدة جميلة وراصدة بعمق وألق للحالة المؤسفة أما جواب كيف هانت المكارم فهو كبير وكثير لكن لعل من أهمه هو ضياع المروءة وتطاول الأطراف على الأشراف.

وكيف يصير الحرام حلالا= ويصبح ابن الكريمة خادمْ
لا بأس هنا في قطع همزة الوصل ولكن اجتهد في تجنب مثل هذا ما استطعت.

اذا كان ذئب الكنانة راض = وشيخ الخليج عليها يساومْ
بل راضيا وهذا سيكسر الوزن.

ألا لعنة الله في كل حين = على من تجبر أو بات ظالمْ
بل ظالما فالوقوف على تنوين الفتح لا يكون على الحرف.

ولا لا بكت فوقكم باكيات= ولا ذُرف الدمع حين المآتمُ
هذا حشو مستثقل جدا وهناك العديد من المخارج المناسبة.

وقد تنتهي الحرب يوما ولكن= غبار المعارك لا زال قائمْ
وهذه قائما .. مثل سابقتها.

تقديري